قرين يدعو إلى صحافة "مسؤولة تقوم بدورها الإعلامي"    ليبيا : استمرار المواجهات ببنغازي وطرابلس والحكومة تتبنى قرارات لاستعادة المدينتين    بن شيخة يتعاقد مع اتحاد كلباء الإماراتي    ريمي: "أتمنى أن لا تكون إصابتي خطيرة"    فيرغسون: "مهمة تدريب مانشستر يونايتد كانت كبيرة على مويس"    ليبيا: على الأوبك خفض إنتاج النفط    سليماني يخرج مصابا وبراهيمي يواصل تألقه    السبت القادم عطلة مدفوعة الأجر بمناسبة أول محرم    موقع "عبد الباري عطوان": نعم.. الجزائر كانت مستهدفة بعد سورية.. والمخططات كانت جاهزة للتنفيذ..    إنييستا: بعد تجاوز عقبة أياكس.. الآن مستعدون للكلاسيكو    توزيع 500 سكن عمومي إيجاري بتندوف    تجربة الجزائر في مجال نزع الألغام "ذاتية ومثالية"    تنظيم نشاطات الصيد التقليدي من أولويات القطاع خلال الخماسي المقبل    التعاون الجزائر الأوروبي : بعثة الإتحاد الأوروبي بالجزائر تصف الحصيلة "بالإيحابية"    عملية غلق الحسابات الخاصة مستمرة بصفة تدريجية    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    أسعدها واسعد معها؟!    مليون سنتيم «ضريبة» على جواز السفر البيومتري    150 رساما من 30 دولة، يحولون قرية تونسية إلى معرض فني مفتوح    خمسة بريطانيين ينضمون لداعش أسبوعياً    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    شرفي : الذكرى الثانية لليوم الوطني للصحافة فرصة لتعزيز حرية الصحافة ودعمها    تاعرابت: "لست سمينا وريدناب لا يشاهدنا في التدريبات"    صديقتي تشعر بالظلم من أهلها!    أهم المؤشرات الاقتصادية لمشروع قانون المالية 2015    البنتاغون يحقق في احتمال سقوط إمدادات عسكرية في يد داعش بالقرب من كوباني    بالفيديو...المنصف المرزوقي ينصف اللغة العربية في برنامج تلفزيوني    الأمم المتحدة تحقق في قصف منشآتها أثناء العدوان على غزة    عشرات القتلي في تفجيرات ومواجهات بين البشمركة وداعش    الرابطة المحترفة تستدعي حناشي مجدّدا    600 عائلة بسوق أهراس تودّع قارورات البوتان    فيلم البئر يعرض بالجزائر العاصمة    التحضير لإطلاق الجائزة الكبرى للرواية    طرقات بلدية تيمكوك بأدرار دون تهيئة    تقديم مبارتين بالجولة الثامنة لدوري المحترفين    توزيع ميزانية التسيير حسب القطاعات    الترقوي المدعم    بعد 5 أيام من الاحتجاج    جيلالي عباسة (إعلامي وجامعي)    د. بن طرمول عبد العزيز (إعلامي وجامعي)    غضب مصري من تقرير بريطاني يزعم ولادة "توت عنخ آمون" من علاقة "زنا محارم"    قاعة المغرب بوهران    ديوان الفنون والثقافة لبلدية وهران يكشف عن برنامج احتفالات الفاتح نوفمبر    محمد بغداد (كاتب وإعلامي )    جثث حيوانات تجارب معهد البيطرة ترمى في العراء    ظهور فطريات سامة عقب الأمطار الأخيرة بتيارت    سكان تيبازة متخوفون من الأمراض    أوغلو:السجن 4 سنوات لمخالفي قانون التظاهر    1000 قتيل من "داعش" بسبب خيانة    إقالة مدير الصحة بأدرار    الأطباء المقيمون بمستشفى "حسن بادي" في إضراب مفتوح    أماكن ممنوع فيها الصلاة    خصائص الأشهر الحرم    فاستقم كما أمرت    توترات السوق النفطية الأخيرة لن تؤثر حاليا على الاقتصاد الوطني    مفتي السعودية يهاجم "تويتر"    سلال يتناول مع دالوتو تقدم مشروع انضمام الجزائر للمنظمة التجارة العالمية    داعش يقتل امرأة سورية رجماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تسهيلات للمترشحين في تربص المحاماة بقسنطينة
نشر في آخر ساعة يوم 26 - 05 - 2009


بعدما كان التربص مغلوقا لمدة خمس سنوات
تسهيلات للمترشحين في تربص المحاماة بقسنطينة
أكد نهار أمس النقيب الجهوي للمحامين بقسنطينة السيد مصطفى الأنور لجريدة آخر ساعة بخصوص الإجراءات المتخذة لإنجاح عملية التسجيلات لدخول التربص في مهنة المحاماة والتي غابت عن الولاية لخمس سنوات كاملة والتي ترجع إلى النقائص المسجلة لدى أغلبية مكاتب المحامين التي لا تحتوي على الغرف اللازمة لاستقبال المتربص حيث صرح ذات النقيب بأنه قام بكل الإجراءات التي تساهم بدورها في تسهيل عملية الدخول في التربص كون المحامي العادي يستطيع استقبال متربص يكونه شريطة أن تكون له شقة مكونة من ثلاث غرف وهو ما ينص عليه القانون أي غرفة لخ وغرفة للكاتب وغرفة للاستقبال هذا من جهة ومن جهة أخرى أكد ذات النقيب أنه اضطر إلى عدم تطبيق القانون بحذافيره للدخول إلى التربص بغية تقديم تسهيلات لاستقطاب وجلب أكبر عدد ممكن من المترشحين الشيء الذي جعل اللجنة الخاصة في دراسة الملفات المودعة تعقد اجتماعا لتقديم بعض الحلول الأخرى يوم 24 من هذا الشهر وبعد الدراسة والتقييم لجملة من النقائص والمشاكل الموجودة لمساعدة المترشحين قامت ذات اللجنة بوضع حلول استثنائية لبعض مكاتب المحامين وذلك بجعل كل من لديه مكتبا يحتوي على ثلاث غرف وله سيرة حسنة يستقبل متربصين وهي حالة استثنائية بالإضافة إلى هذا تم تمديد فترة التسجيل إلى غاية 17 جوان 2009 عوض 31 ماي 2009 وكله من أجل رفع عدد المترشحين فالشروط المتوفرة هي قبول الملف المودع بالإضافة إلى جلب موافقة المحامي الذي تتوفر فيه الشروط المذكورة سالفا من أجل التربص هذا من جهة ومن جهة أخرى تقدمت ذات اللجنة بتسهيلات تسديد حقوق التسجيل والتي تقدر ب 5 ملايين سنتيم والتي لا تقدم إلا بعد قبول الملف أي لا تقدم قبل قبول المترشح وهذا ما يجعله مرتاحا لأنه ليس مقيدا بوقت وهو ما يسهل كل الأمور لكن هناك مدة زمنية محددة لاستلام كل حقوق التسجيل.
كآخر أجل بعد قبول المترشح للتربص في مهنة المحاماة حيث يتكون ملف التسجيل من الوثائق الإدارية والتي جاءت بناءا على مداولة المجلس الجهوي لمنظمة المحامين لناحية قسنطينة بتاريخ 22/04/2009 والمتضمن فتح دورة تدريبية على مستوى ذات الناحية ومن مكونات الملف: طلب خطي للسيد النقيب، شهادة الليسانس في الحقوق، نسخة أصلية، شهادة الكفاءة في مهنة المحاماة، أصلية، شهادة الجنسية، شهادة السوابق العدلية، أن لا يقل عمر المترشح عن 23 سنة، شهادة ميلاد أصلية، أن لا يكون مرتبطا بعلاقة عمل مع أي جهة كانت، شهادة عدم الإنتساب إلى صندوق الضمان الإجتماعي والصندوق الوطني لغير الأجراء، تقرير شرفي بعدم ممارسة أي نشاط أو عمل مستخرج من مصلحة الضرائب، شهادة طبية (طب عام + أمراض صدرية + أمراض عقلية ونفسية) 06 صور شمسية، شهادة الإشراف لمحام تابع لناحية قسنطينة الشهادة تسلم من أمانة المنظمة وتصريح شرفي بعدم تقديم أي ملف لدى منظمة أخرى، شهادة توقيف الراتب بالنسبة للعمال أو الموظفين السابقين، حقوق التسجيل 50000 دج ويكون الدفع بعد الدراسة الأولية للملف حيث يكون هذا الملف مكونا من ثلاث نسخ مصادق عليها ويقدم إلى أمانة المنظمة المتواجدة على مستوى مجلس قضاء قسنطينة من الساعة الواحدة بعد الزوال إلى الساعة الرابعة مساءا وهذا بخصوص ملف التكوين في مهنة المحاماة أما بخصوص مشكلة فتح الدورات التكوينية رغم النقائص المسجلة لدى المحامين الحاليين بين النقيب مصطفى الأنور أن هناك مشروع قانون في إطار الدراسة من أجل الموافقة عليه والذي يحتوي على تنظيم مهنة المحاماة وإنشاء مدرسة عليا خاصة بالمحامين فيما بخص الإقبال الذي شهدته المنظمة من قبل المترشحين بتاريخ 22 ماي الجاري تم تسجيل 250 مترشحا بولاية قسنطينة و 58 مترشحا بولاية سككيدة و25 مترشح بولاية جيجل.
نية محمد أمين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.