"عدل" ترسل 30 ألف أمر بالدفع يوميا نهاية سبتمبر    يوسفي يعلن عن عدة مشاريع تعاون في مجال الطاقة بين الجزائر وتونس قيد التجسيد    بطالو رڤان يعتصمون أمام وحدة "لينافور"    التفكير في نصب الخيام لتدريس الطلبة بالوادي    مديرية التربية لولاية الجلفة بأمينين عامين اثنين    ارتفاع كبير في شعبية "حماس" بعد حرب غزة    ورشات تظاهرة القراءة في احتفال تستقطب الأطفال بسطيف    لعبيدي تستعجل مهنيي التراث إنقاذ القصبة    المتحف في الشارع تظاهرة تستقطب الجمهور العاصمي    في سادس محطة إيطالية في مشواره    غيلاس ينتقل إلى نادي قرطبة على سبيل الإعارة    ألمانيا تتحدّى الأرجنتين مجدّداً وقمة هولندية - إيطالية    موبيليس واللجنة الأولمبية في شراكة حتى 2020    "المصلحة العامة تستدعي الاستمرار في غلق أسواق المواشي"    "المربون سيستفيدون من 80 بالمائة من سعر كل بقرة أصيبت بالوباء"    مخالفات وإجراءات صارمة ضد التوقيف العشوائي للسيارات    1645 حادث مرور خلال أسبوع    إجراءات صارمة لمن يركن سياراته خلف مركبات أخرى    تفكيك عصابة سرقة محلات بحي بومرشي بسطيف    اللجان الطبية تقصي 31 مرشحا للحج    "أصحاب المال وراء انقطاع تموين صيدليات الجنوب بالدواء"    الاشتباه في حالتي ملاريا يثير الهلع في قسنطينة    لا تأكيد على مقتل زعيم "الشباب" الصومالية    منع تجمع نظمته العفو الدولية في المغرب    طائرة جزائرية تصطدم بقطيع من الخنازير لحظة هبوطها على مدرج مطار وهران!    على ذمة الإندبندنت: خطة خطيرة لنقل قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    « لن يتغير العالم الخارجي إلا بتغير العالم الداخلي»    "حرب الجزائر" والقضية الفلسطينية من أبرز المواضيع المشاركة    تنديد بظاهرة العنف ودعوة إلى الحفاظ على استقرار الجزائر    مسرح الطليعة المصري ينتفض في ''طقوس الموت والحياة''    3 مستشفيات للتغطية الطبية و8 أطنان من الأدوية لضيوف الرحمان    مانشستر يونايتد يعير كليفرلي إلى أستون فيلا    الخطوط الجوية الجزائرية: إطلاق عملية تدقيق للحسابات قصد تأهيل الشركة    البرلمان الليبي يناقش سحب السفير من تركيا    تفكيك شبكة تروج للمخدرات وحجز 35 كلغ من القنب الهندي في عنابة    الجزائر تطلب توضيحات من باريس حول وفاة الرعية عبد الحق غورادية    تسجيل بؤرة جديدة للحمى القلاعية بمرسى الكبير في وهران    انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة: لجنة حكومية ستدرس اسئلة المنظمة خلال الأيام القليلة المقبلة    عدل 2..رفع وتيرة عملية تسليم الأوامر بالدفع إلى 30 ألف أمر يوميا نهاية سبتمبر    الحوثي يدعو للعصيان المدني ومقتل وسطاء برصاص أنصاره    ليلة غضب تمنح الممثل الأولوية في مهرجان المسرح المحترف    من 20 أكتوبر إلى 30 نوفمبر    مغنية روك شهيرة تنضم ل"داعش"    "داعش" يعتبر "الفاكس" من فعل الجن!    إنتاج 2,3 مليون قنطار من الحبوب بأم البواقي    مساهل يؤكد أن الجزائر باشرت العديد من الأعمال لمكافحة الارهاب في افريقيا    بن غبريط تؤكد أن الدخول المدرسي القادم سيكون عاديا    ميناء الجزائر: ارتفاع بنسبة 8% في عدد الحاويات المعالجة من طرف مؤسسة ميناء الجزائر العاصمة في شهر يوليو 2014    تفاصيل جديدة لجلسة ''أبو مازن'' مع أمير قطر. عباس أسهب و"نرفز′′ واتهم مشعل بالكذب.. وأمير قطر متأكد من معلومات اسرائيلية    مجلس الامة يجدد هياكله عن طريق الانتخابات داخل المجموعات البرلمانية    دي ماريا : لولا رونالدو لما لعبت مع الريال الموسم الماضي    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل 23 فلسطينيا في الضفة الغربية    خلافات تهدد مفاوضات الجزائر بين باماكو وحركات الأزواد    اقتصاد    كومان " لا أفكر في الثأر من البياسجي "    أول بعثة من الحجاج تنطلق اليوم والوزارة تدعو المرشدين والمرشدات لحمايتهم من التطرف الديني    مشيئة الله لا تستند على شيء    التطرف باسم الإسلام: مخاض وعي الأمة العربية وتطهير الأفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي.
في انتظار الكشف عن قائمة أخرى قريبا
نشر في آخر ساعة يوم 01 - 09 - 2010

تم صبيحة أمس توقيف أربعة شباب بمقر بلدية الحجار إثر محاولتهم اقتحام مكتب رئيس البلدية وذلك عقب الكشف عن القائمة المؤقتة للمستفيدين من السكنات العمومية الإيجارية والتي حددت بحصة 230 سكنا وذلك بتعليقها بمقر البلدية على الساعة الثامنة صباحا من نهار أمس ما خلق جوا مكهربا بين المقصيين من الاستفادة وهو ما دفع بهؤلاء إلى القيام بعمليات احتجاجية بسيطة تمت السيطرة عليها من قبل أعوان الأمن الذين كانوا يلازمون المكان تحسبا لأي طارئ والقائمة شملت كل أحياء الحجار وسط والضواحي أيضا وتخص القاطنين بالسكنات الهشة والفوضوية وكذا السكنات غير المطابقة لمعايير السكن الصحي وفي هذا الصدد كان لآخر ساعة حديث مع بعض المواطنين الذين اجتمعوا حول القائمة حيث صرح العديد من المواطنين الذين لم يستفيدوا من السكنات أن هناك تلاعبا مؤكدا حسبما أفصح به في كيفية انتقاء المستفيدين متهمين المسؤولين بالمحسوبية و غياب الشفافية في عملية التوزيع حيث أكد أحدهم أنه يقطن مع 05 عائلات في بيت واحد كما أنهم يعيشون في وضعية مزرية و لم يستفيدوا من السكنات لا الريفية و لا الاجتماعية إضافة إلى عينة أخرى تخص سيدة زوجة مجاهد أقصيت من قائمة المستفيدين وعن المستفيدين فقد أكدوا أن كل الأشخاص الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القائمة هم من أصحاب الأحقية مضيفا أنه ولأول مرة يتم نشر قائمة بهذا الشكل ميزتها الشفافية و الأحقية
عجوز تبكي .. لأنها تحصلت على مسكن !
أكبر دليل على ذلك حال سيدة طاعنة في السن بمجرد أن علقت القائمة تقدمت بخطى متباطئة ولما وجدت إسمها أجهشت بالبكاء هي وبنتاها الإثنثان وهما طفلتان صغيرتان كانتا برفقتها وحالها اثار رأفة أحد المسؤولين ما جعله يتقدم نحوها بنية تهدئتها و التخفيف عنها حيث إعتقد أنها لم تستفد من السكن ليتفاجأ بقولها أنه ولأول مرة منذ 30 سنة كاملة إستفادت من حقها الطبيعي وهو الحق في السكن و العيش بكرامة تحت سقف يأويها وأولادها وهو أكبر دليل على شفافية العملية و مصداقيتها وفي سياق متصل كان لنا حديث مع رئيس دائرة الحجار الذي أكد أن عملية الإنتقاء تمت وفق المرسوم التنفيدي رقم 08، 142 المؤرخ في 11/05/2008 و الذي وضع معايير واضحة للإستفادة من السكن العمومي بكل شفافية وبكل وضوح كما أن العملية شملت كل الفئات بما في ذلك فئة المعاقين، ضحايا الإرهاب الطفولة المسعفة ، كبر حجم العائلة و كذا الأقدمية أي أقدمية طلب الإستفادة من السكن وما دون ذلك لا يحق لأي فرد الحصول على سكن وهو ما يفسر إقصاء بعض المواطنين حيث حددث شروط معينة تقصي الأفراد من الإستفادة بما في ذلك أن يتجاوز دخل رب الأسرة 24ألف دينار جزائري و كذا التجار ذوي الدخل العادي و المرتفع ناهيك عن المستفيدين من السكنات التساهمية أو الذين تحصلوا على إعانة من طرف الدولة أو تحصلوا على قطعة أرض أو شيء من هذا القبيل مضيفا أن القائمة المعلن عنها تبقى مؤقتة إلى غاية إنتهاء دراسة ملفات الطعن و التي تبدأ عملية دفعها ابتداء من يوم الإعلان عن القائمة في أجل أقصاه 08 أيام ليتم النظر في الطلبات و إعادة دراستها ثم الإعلان عن القائمة النهائية لذلك مضيفا أنه سيتم الإعلان عن قائمة أخرى في الأيام المقبلة تخص حصصا أخرى تعني بلدية سيدي عمار و الحجار و ذلك ضمن السكن الاجتماعي الريفي التساهمي .
زعرور سارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.