قرار لجوء بعض البنوك إلى الحجز مخالف للاتفاق    تسخير أزيد من 34 ألف تاجر لضمان المداومة أيام عيد الأضحى المبارك    عامل يحاول الانتحار بعد قرار توقيفه    رسميا: نجم فالنسيا يرحل نحو الدوري الإيطالي    الجزائر لا تمنع غير المسلمين من ممارسة شعائرهم الدينية    تفكيك شبكة لتهريب والمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من قنطارين من الكيف المعالج بوهران    عيد الأضحى سيكون يوم الجمعة 1 سبتمبر بالجزائر    ما سرّ الألوان التي يرتديها "الكركريون"؟!    وزارة الصحة : تدعيم المناوبات الطبية والشبه الطبية عبر مختلف المصالح الإستشفائية يومي عيد الأضحى    شركة AMS-MB بالرويبة تسلم (227) عربة مرسيدس بنز، لوزارة الدفاع الوطني    قايد صالح في زيارة عمل إلى الناحية العسكرية الخامسة    حوادث المرور: وفاة 41 شخصا وجرح 1581 آخرين في ظرف أسبوع    جوفنتوس يرفض تسريح نجم آخر إلى ميلان    رياض محرز إلى أرسنال أو ليفربول..    أتلتيكو مدريد يجهز لخطف موهبة الريال    كسوف الشمس من "الزاوية الأخرى"    إبراز أهمية هجومات الشمال القسنطيني ومؤتمر الصومام في الثورة التحريرية    لخضاري يؤكد: مخطط عمل الحكومة لن يعرض على البرلمان قبل 4 سبتمبر    50 مليار دولار في "الشكارة" بعيدا عن شبابيك البنوك!    الترجل على الكورنيش العنابي يصنع المشهد في موسم الاصطياف    تسجيل أزيد من 70 بؤرة حريق على مستوى العاصمة    10 بالمائة من وفيات مصلحة أمراض القلب مسنون جفت أجسامهم    الجزائر تتأهب لإطلاق أضخم مشروع سياحي "عالمي" قريبا    شركة "شلمبرجير" الفرنسية تعود مجددا للنشاط في الجزائر من بوابة "ألنافت"    بعد تصاعد الإرهاب في أوروبا.. إجراءات جديدة من فيسبوك    تسمم عشرات المواطنين بمليانة بولاية عين الدفلى .. وزارة الموارد المائية توضّح    خطري أدوه: خطاب ملك المغرب يكشف النوايا المغربية المبيتة في تعطيل رؤية الإتحاد الإفريقي في إيجاد حل للقضية الصحراوية    أرضيات "طارطونية" وشبه ترابية لإحتضان بطولة الإحتراف    أسماء الأجداد اختفت وأسماء الفنانين الأتراك تغزو سجلات الحالة المدنية    "الكركرية"... طائفة جديدة تصدم الجزائريين!    إجراءات جديدة للاستفادة من دعم الوزارة ومحاربة تضخيم الفواتير    وزارة الثقافة توافق على إعادة بعث مهرجان الأغنية والموسيقى الأمازيغية بتمنراست    زطشي سيتكفل بتعيين الحكام حتى اختيار رئيس جديد للجنة التحكيم    ملف "أرجنتيني- أوروغوياني" لمونديال 2030    الأزمة السورية : تأجيل الجولة المقبلة لمحادثات أستانا    رئيس لجنة التائهين بالبقاع المقدس : مدة ضياع الحاج الجزائري لا تتعدى الساعات بفضل السوار    الجزائر تضع خطة لضمان الخدمات خلال شعائر الحج    عيد الأضحى: توسيع عدد نقاط بيع الأغنام إلى كل الولايات    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة على الحدود مع مالي    الجزائر مطالبة بالوقوف أمام محاولات إسرائيل للتطبيع مع دول القارة السمراء    ملعب أث لقصر في وضعية كارثية والشباب ينتظرون تنفيذ الوزير لوعده    ترامب يعتزم تكثيف قواته العسكرية في أفغانستان    بلايلي يوقّع لأربع سنوات مع أنجي    مشعوذون ب"القمصان الملوّنة" .. شاهد ماذا يفعل رواد الطائفة الكركرية داخل أضرحتهم!    سيارة تدهس حشدا كان يشاهد كسوف الشمس في أمريكا    سلال يتجول في سطاوالي    زرواطي تتحرك    الأحرار لكسر شوكة الإسلاميين    الضغط العالي يحرم عائلات من الغاز    السياسي تنشر الشروط والتفاصيل الكاملة للالتحاق بها    العائلات تصطدم بدخول مدرسي صعب    مصادر تكشف ل السياسي :    آكلي يحياتن لازال يغني    وقفات مع حجة النبي صلى الله عليه وسلم    أشياء يجب أن تفعلها قبل أن ترتدي ملابس الإحرام    مسجد القبلتين من أهم معالم الحج    الديوان يفشل في تأمين "حج الكرامة" قبل الوقوف بعرفة    السعودية تعلن رسميا تعذّر رؤية هلال ذي الحجة .. وهذا موعد عيد الأضحى المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي.
في انتظار الكشف عن قائمة أخرى قريبا
نشر في آخر ساعة يوم 01 - 09 - 2010

تم صبيحة أمس توقيف أربعة شباب بمقر بلدية الحجار إثر محاولتهم اقتحام مكتب رئيس البلدية وذلك عقب الكشف عن القائمة المؤقتة للمستفيدين من السكنات العمومية الإيجارية والتي حددت بحصة 230 سكنا وذلك بتعليقها بمقر البلدية على الساعة الثامنة صباحا من نهار أمس ما خلق جوا مكهربا بين المقصيين من الاستفادة وهو ما دفع بهؤلاء إلى القيام بعمليات احتجاجية بسيطة تمت السيطرة عليها من قبل أعوان الأمن الذين كانوا يلازمون المكان تحسبا لأي طارئ والقائمة شملت كل أحياء الحجار وسط والضواحي أيضا وتخص القاطنين بالسكنات الهشة والفوضوية وكذا السكنات غير المطابقة لمعايير السكن الصحي وفي هذا الصدد كان لآخر ساعة حديث مع بعض المواطنين الذين اجتمعوا حول القائمة حيث صرح العديد من المواطنين الذين لم يستفيدوا من السكنات أن هناك تلاعبا مؤكدا حسبما أفصح به في كيفية انتقاء المستفيدين متهمين المسؤولين بالمحسوبية و غياب الشفافية في عملية التوزيع حيث أكد أحدهم أنه يقطن مع 05 عائلات في بيت واحد كما أنهم يعيشون في وضعية مزرية و لم يستفيدوا من السكنات لا الريفية و لا الاجتماعية إضافة إلى عينة أخرى تخص سيدة زوجة مجاهد أقصيت من قائمة المستفيدين وعن المستفيدين فقد أكدوا أن كل الأشخاص الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القائمة هم من أصحاب الأحقية مضيفا أنه ولأول مرة يتم نشر قائمة بهذا الشكل ميزتها الشفافية و الأحقية
عجوز تبكي .. لأنها تحصلت على مسكن !
أكبر دليل على ذلك حال سيدة طاعنة في السن بمجرد أن علقت القائمة تقدمت بخطى متباطئة ولما وجدت إسمها أجهشت بالبكاء هي وبنتاها الإثنثان وهما طفلتان صغيرتان كانتا برفقتها وحالها اثار رأفة أحد المسؤولين ما جعله يتقدم نحوها بنية تهدئتها و التخفيف عنها حيث إعتقد أنها لم تستفد من السكن ليتفاجأ بقولها أنه ولأول مرة منذ 30 سنة كاملة إستفادت من حقها الطبيعي وهو الحق في السكن و العيش بكرامة تحت سقف يأويها وأولادها وهو أكبر دليل على شفافية العملية و مصداقيتها وفي سياق متصل كان لنا حديث مع رئيس دائرة الحجار الذي أكد أن عملية الإنتقاء تمت وفق المرسوم التنفيدي رقم 08، 142 المؤرخ في 11/05/2008 و الذي وضع معايير واضحة للإستفادة من السكن العمومي بكل شفافية وبكل وضوح كما أن العملية شملت كل الفئات بما في ذلك فئة المعاقين، ضحايا الإرهاب الطفولة المسعفة ، كبر حجم العائلة و كذا الأقدمية أي أقدمية طلب الإستفادة من السكن وما دون ذلك لا يحق لأي فرد الحصول على سكن وهو ما يفسر إقصاء بعض المواطنين حيث حددث شروط معينة تقصي الأفراد من الإستفادة بما في ذلك أن يتجاوز دخل رب الأسرة 24ألف دينار جزائري و كذا التجار ذوي الدخل العادي و المرتفع ناهيك عن المستفيدين من السكنات التساهمية أو الذين تحصلوا على إعانة من طرف الدولة أو تحصلوا على قطعة أرض أو شيء من هذا القبيل مضيفا أن القائمة المعلن عنها تبقى مؤقتة إلى غاية إنتهاء دراسة ملفات الطعن و التي تبدأ عملية دفعها ابتداء من يوم الإعلان عن القائمة في أجل أقصاه 08 أيام ليتم النظر في الطلبات و إعادة دراستها ثم الإعلان عن القائمة النهائية لذلك مضيفا أنه سيتم الإعلان عن قائمة أخرى في الأيام المقبلة تخص حصصا أخرى تعني بلدية سيدي عمار و الحجار و ذلك ضمن السكن الاجتماعي الريفي التساهمي .
زعرور سارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.