لعزيزي و بومعشوق يشرفان على العارضة الفنية لفريق اتحاد حجوط بعد استقالة زميتي    روراوة ينتقل إلى البرازيل في ال 4 ماي لاستلام مقر إقامة الخضر بمدينة سوروكوبا    خرائط "جوجل" تعرض جغرافيا الماضي والحاضر    غلام الله يعترف بوجود "عبدة الشيطان" في الجزائر ويهاجم المشتغلين في "الرقية الشرعية"    هنية يدعو إلى توفير شبكة أمان سياسي ومالي لإنجاح اتفاق المصالحة الفلسطينية    انجاز مستشفى جامعي خاص بطب الأطفال مدعم بإمكانات هامة    رائدا فضاء يبدلان جهاز كمبيوتر خارج محطة الفضاء الدولية    تسويق نوع جديد من الفرينة مخصصة حصريا لصنع الخبز بدءا من جويلية    غرداية : إطلاق عملية لجرد وتثمين التراث الثقافي العريق لميزاب قريبا    مونديال-2014 ( الدور الاول- المجموعة 8): الجزائر تلعب مبارياتها الثلاث بالزي الابيض (الفاف)    بورصة الجزائر: "شبابيك للبورصة" على مستوى البنوك لبعث سوق البورصة (شركة تسيير بورصة القيم)    برقية التهنئة التي بعث بها كامرون إلى الرئيس بوتفليقة دليل على متانة العلاقات الجزائرية-البريطانية (وزير بريطاني)    بوتراجينيو: الحفاظ على التقدم في الإياب لن يكون سهلا    راموس: بذلنا كل ما لدينا من جهد وحققنا نتيجة طيبة    المستشفيات الخاصة تطرق أبواب الجزائر    بلاتيني: من الصعب إلحاق الهزيمة بمنتخبي البرازيل والأرجنتين في المونديال    مجلس الأمن يدعو إلى التحقيق في مزاعم هجمات كيميائية جديدة في سوريا    الخرطوم تندد بقتل مدنيين سودانيين في "بانتيو" وتطالب بإجراء تحقيق عاجل في الحادثة    ريال مدريد يقهر بايرن ميونيخ في ذهاب نصف نهائي أبطال أوروبا    الرئيس الموريتاني يترشح لعهدة ثانية    وزارة التجارة تذكر المتعاملين بلزوم الحصول على رخصة لممارسة النشاط    بن جاب الله تؤكد على ضرورة تحسين الأداءات لفائدة المستفيدين من الإعانات الاجتماعية    حفل اختتام فعاليات الاحتفال بالذكرى ال74 لوفاة عبد الحميد بن باديس    استحداث أزيد من 40 ألف منصب شغل ببومرداس    إطلاق حملة تحصين بمناسبة الأسبوع الإفريقي للتلقيح بقسنطينة    يوغ روبرتسون يجدد التزام بريطانيا بتوطيد علاقاتها مع الجزائر    بلعيز يتفقد مديرية وحدات الجمهورية للأمن    بوضياف يعاين أحدث الأجهزة الطبية في الصالون الدولي للأدوية    دخول مستشفى الأم والطفل الجديد حيز الخدمة بسطيف    بوتفليقة يتلقى تهاني ولي عهد إمارة أبو ظبي وحاكم إمارة الشارقة    تخصيص شباك لذوي الاحتياجات الخاصة    قافلة تحسيسية من أجل حشرة    1600 فارس حاضر بتيارت    نسيب .. الباراجات تعمروا    متى يجسّد مشروع المائة محل ببوروبة؟    هكذا سيُؤدي بوتفليقة اليمين الدستورية    إدارة الإفريقي تنفي نيتها في جلب بونجاح    الرايس حميدو يعود من مستغانم    فتاوى شرعية    حكمة عطائية    شهادة الزور.. الحالقة التي تحلق الدين    تومي تستذكر مناقب ماركيز    احتجاج العشرات من عمال مستشفى الأمراض العقلية أمام مقر المديرية بميلة    "الأوّل مكرّر" لمحمد إسلام عباس    تحسبا لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية: 2.7 مليار لإعادة تأهيل ثمانية زوايا بقسنطينة    المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية بالمو¤ار    في عيادة أبو مسلم بلحمر / الحلقة الخامسة والثلاثون    دخول متعامل الهاتف النقال جازي في البورصة في الاجال المحددة    حجز 97 قنطارا من الكيف المعالج داخل حاوية مخفية بمسكن في أرزيو    معارض فنية ضمن فعاليات إحياء شهر التراث بعنابة    الحماية المدنية تنقذ طفلة أعلن طبيبان عن وفاتها غرقا بمسبح ببئرخادم    كيمياوي الأسد يخنق ريف إدلب من جديد    وزير الدولة البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط يشرع في زيارة للجزائر    خلال 5 أسابيع    اليكم تفاصيل نتائج النهائية للاقتراع الرئاسي    إمكانية إقرار دورة ثانية استدراكية للبكالوريا    الاجتماع التشاوري لدول منطقة الساحل امتداد لمسار واغادوغو    نكران الجميل من شيم اللئام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي.
في انتظار الكشف عن قائمة أخرى قريبا
نشر في آخر ساعة يوم 01 - 09 - 2010

تم صبيحة أمس توقيف أربعة شباب بمقر بلدية الحجار إثر محاولتهم اقتحام مكتب رئيس البلدية وذلك عقب الكشف عن القائمة المؤقتة للمستفيدين من السكنات العمومية الإيجارية والتي حددت بحصة 230 سكنا وذلك بتعليقها بمقر البلدية على الساعة الثامنة صباحا من نهار أمس ما خلق جوا مكهربا بين المقصيين من الاستفادة وهو ما دفع بهؤلاء إلى القيام بعمليات احتجاجية بسيطة تمت السيطرة عليها من قبل أعوان الأمن الذين كانوا يلازمون المكان تحسبا لأي طارئ والقائمة شملت كل أحياء الحجار وسط والضواحي أيضا وتخص القاطنين بالسكنات الهشة والفوضوية وكذا السكنات غير المطابقة لمعايير السكن الصحي وفي هذا الصدد كان لآخر ساعة حديث مع بعض المواطنين الذين اجتمعوا حول القائمة حيث صرح العديد من المواطنين الذين لم يستفيدوا من السكنات أن هناك تلاعبا مؤكدا حسبما أفصح به في كيفية انتقاء المستفيدين متهمين المسؤولين بالمحسوبية و غياب الشفافية في عملية التوزيع حيث أكد أحدهم أنه يقطن مع 05 عائلات في بيت واحد كما أنهم يعيشون في وضعية مزرية و لم يستفيدوا من السكنات لا الريفية و لا الاجتماعية إضافة إلى عينة أخرى تخص سيدة زوجة مجاهد أقصيت من قائمة المستفيدين وعن المستفيدين فقد أكدوا أن كل الأشخاص الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القائمة هم من أصحاب الأحقية مضيفا أنه ولأول مرة يتم نشر قائمة بهذا الشكل ميزتها الشفافية و الأحقية
عجوز تبكي .. لأنها تحصلت على مسكن !
أكبر دليل على ذلك حال سيدة طاعنة في السن بمجرد أن علقت القائمة تقدمت بخطى متباطئة ولما وجدت إسمها أجهشت بالبكاء هي وبنتاها الإثنثان وهما طفلتان صغيرتان كانتا برفقتها وحالها اثار رأفة أحد المسؤولين ما جعله يتقدم نحوها بنية تهدئتها و التخفيف عنها حيث إعتقد أنها لم تستفد من السكن ليتفاجأ بقولها أنه ولأول مرة منذ 30 سنة كاملة إستفادت من حقها الطبيعي وهو الحق في السكن و العيش بكرامة تحت سقف يأويها وأولادها وهو أكبر دليل على شفافية العملية و مصداقيتها وفي سياق متصل كان لنا حديث مع رئيس دائرة الحجار الذي أكد أن عملية الإنتقاء تمت وفق المرسوم التنفيدي رقم 08، 142 المؤرخ في 11/05/2008 و الذي وضع معايير واضحة للإستفادة من السكن العمومي بكل شفافية وبكل وضوح كما أن العملية شملت كل الفئات بما في ذلك فئة المعاقين، ضحايا الإرهاب الطفولة المسعفة ، كبر حجم العائلة و كذا الأقدمية أي أقدمية طلب الإستفادة من السكن وما دون ذلك لا يحق لأي فرد الحصول على سكن وهو ما يفسر إقصاء بعض المواطنين حيث حددث شروط معينة تقصي الأفراد من الإستفادة بما في ذلك أن يتجاوز دخل رب الأسرة 24ألف دينار جزائري و كذا التجار ذوي الدخل العادي و المرتفع ناهيك عن المستفيدين من السكنات التساهمية أو الذين تحصلوا على إعانة من طرف الدولة أو تحصلوا على قطعة أرض أو شيء من هذا القبيل مضيفا أن القائمة المعلن عنها تبقى مؤقتة إلى غاية إنتهاء دراسة ملفات الطعن و التي تبدأ عملية دفعها ابتداء من يوم الإعلان عن القائمة في أجل أقصاه 08 أيام ليتم النظر في الطلبات و إعادة دراستها ثم الإعلان عن القائمة النهائية لذلك مضيفا أنه سيتم الإعلان عن قائمة أخرى في الأيام المقبلة تخص حصصا أخرى تعني بلدية سيدي عمار و الحجار و ذلك ضمن السكن الاجتماعي الريفي التساهمي .
زعرور سارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.