استخدام WiFi ينتشر بطائرات الأيرباص و بوينغ    ساعي بريد يحتفظ ب7 آلاف رسالة في منزله    زبائن (أوريدو) على موعد مع مباريات ريال مدريد    5 نصائح للحفاظ على الخصوصية عند استخدام الأنترنت    مايكروسوفت تطلق نسخة تجريبية جديدة من ويندوز 10    حي بأكمله ينتشي بعد حرق ماريغوانا    بلال بونجمة): (سنقول كلمتنا في البطولة العالمية بالجزائر)    توزيع ألف بطاقة فنان    ويحك قلبي ما أقساك..!    الحكومة تقر إجراءات تقشفية في قانون المالية التكميلي : نحو تجميد المشاريع المبرمجة التي لم تنطلق    فيما يتزايد عدد المشتركين ب 27 ألف زبون سنويا    عمال مطار الجزائر يعلقون إضرابهم بعد التوافق مع الإدارة    نسيب: حوالي 98 بالمائة من الجزائريين تصلهم مياه الشرب    زرهوني تعترف بضعف استراتجية الترويج السياحي في الجزائر    بعد توقف أعوان الأمن عن العمل إحتجاجا على تخفيض رواتبهم    قضية الطريق السيار يوم 19 أفريل و"سوناطراك1″ في 7 جوان    استئناف النظر في قضيتي الفساد للطريق السيار وسوناطراك 1 يومي 19 أفريل و 7 جوان    سعود الفيصل: عاصفة الحزم مستمرة لحين عودة الاستقرار إلى اليمن    مجلس السلم والأمن الإفريقي يتبنى قرارا حول النزاع في الصحراء الغربية    جواز السفر الجزائري يحل في المرتبة الثامنة عربيا    الجزائر - جنوب إفريقيا    غولام يتلقى الاشادة من ايطاليا بعد فوز "الخضر"    فيما فند الكاتب العام خبر استقالة المساعد بونوا    الخضر يعودون من قطر بعد انتهاء الرحلة الخليجية بسلام    بعد الفوز على تونس    فيغولي :"اخترت الجزائر بالقلب والعاطفة ولا أمانع اللعب في قطر"    بلفوضيل :"قمت بواجبي فقط واللعب مع الخضر يريحني من الضغط"    إرهاب الطرقات يودي بحياة 40 شخصا خلال أسبوع    درك البليدة يحجز 1 كيلوغرام من مادة الكوكايين    مصالح الأمن تحجز حوالي 3 آلاف قرص مهلوس    عضو مجلس الأمة بشير داود للنصر    الوزارة حلت المؤسسة بسبب وضعيتها غير القانونية وسوء التسيير: العدالة تستدعي مدراء و إطارات سابقين بشركة "سياتا" بعنابة في قضية إختلاس 13 مليارا    في قضية تتعلق باستفادة مسجونين و مقربين من منتخبين و موظفين من عقود الشبكة الاجتماعية بأم البواقي: 85 منتخبا و موظفا أمام العدالة بتهمة تبديد المال العام    عين تموشنت    في اتفاقية بين جهاز العدالة ووزارة تهيئة الإقليم والبيئة    الجزائر تحتضن ملتقى لتكوين إطارات الجماعات المحلية    " نفقات عاصمة الثقافة العربية 2015 ستخضع للمراقبة الصارمة مع احترام الميزانية"    من كنوز الإبداع الإنساني    مسرح "عبد القادر علولة" بوهران    وزير الشؤون الدينية والأوقاف ضيف منتدى «الجمهورية» يوم 4 أفريل    جروح مفتوحة: ثلاثة أفلام عن الحروب الأهلية    تمت برمجتها ليوم 4 ماي المقبل    أكثر من ألف معتمر جزائري عالقون بمطاري جدة و المدينة بعد إضراب مضيفي الجوية الجزائرية    ربطا استقرار الأوضاع في هذا البلد بتشكيل حكومة وحدة وطنية    شباب قسنطينة: مباراة النصرية تؤجل إلى الجمعة 10 أفريل بسبب «سيرك عمار»    المرضى الذي يجهلون إصابتهم بداء السكري أكبر من عدد المصابين به    إقامة شراكة استراتيجية في مستوى التطلعات    ڤرين يدعو وسائل الإعلام للتحلي بالمسؤولية    المهرجان الثقافي ال 9 للمسرح المحترف    ألعاب الخفة تُبهر أطفال سطيف وحقيبة المهرجان تحّط بعين آزال    دعاء الرسول لمسح الخطايا    من توكل على الله كفاه..    (بيوفارم) وزعت أكثر 22 ألف وصفة طبية لأدوية غير مرخصة    شاهد ما قاله الشيخ شمس الدين للإنسان قبل النوم على فراش الموت    داعش يعدم 30 مدنيا في قرية بوسط سوريا    أصحاب النشاطات الحرة يقاطعون التأمينات الإجتماعية    80 بالمائة من الخواص لا يدفعون اشتراكاتهم    الكتاب المتسلسل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي.
في انتظار الكشف عن قائمة أخرى قريبا
نشر في آخر ساعة يوم 01 - 09 - 2010

تم صبيحة أمس توقيف أربعة شباب بمقر بلدية الحجار إثر محاولتهم اقتحام مكتب رئيس البلدية وذلك عقب الكشف عن القائمة المؤقتة للمستفيدين من السكنات العمومية الإيجارية والتي حددت بحصة 230 سكنا وذلك بتعليقها بمقر البلدية على الساعة الثامنة صباحا من نهار أمس ما خلق جوا مكهربا بين المقصيين من الاستفادة وهو ما دفع بهؤلاء إلى القيام بعمليات احتجاجية بسيطة تمت السيطرة عليها من قبل أعوان الأمن الذين كانوا يلازمون المكان تحسبا لأي طارئ والقائمة شملت كل أحياء الحجار وسط والضواحي أيضا وتخص القاطنين بالسكنات الهشة والفوضوية وكذا السكنات غير المطابقة لمعايير السكن الصحي وفي هذا الصدد كان لآخر ساعة حديث مع بعض المواطنين الذين اجتمعوا حول القائمة حيث صرح العديد من المواطنين الذين لم يستفيدوا من السكنات أن هناك تلاعبا مؤكدا حسبما أفصح به في كيفية انتقاء المستفيدين متهمين المسؤولين بالمحسوبية و غياب الشفافية في عملية التوزيع حيث أكد أحدهم أنه يقطن مع 05 عائلات في بيت واحد كما أنهم يعيشون في وضعية مزرية و لم يستفيدوا من السكنات لا الريفية و لا الاجتماعية إضافة إلى عينة أخرى تخص سيدة زوجة مجاهد أقصيت من قائمة المستفيدين وعن المستفيدين فقد أكدوا أن كل الأشخاص الذين تم إدراج أسمائهم ضمن القائمة هم من أصحاب الأحقية مضيفا أنه ولأول مرة يتم نشر قائمة بهذا الشكل ميزتها الشفافية و الأحقية
عجوز تبكي .. لأنها تحصلت على مسكن !
أكبر دليل على ذلك حال سيدة طاعنة في السن بمجرد أن علقت القائمة تقدمت بخطى متباطئة ولما وجدت إسمها أجهشت بالبكاء هي وبنتاها الإثنثان وهما طفلتان صغيرتان كانتا برفقتها وحالها اثار رأفة أحد المسؤولين ما جعله يتقدم نحوها بنية تهدئتها و التخفيف عنها حيث إعتقد أنها لم تستفد من السكن ليتفاجأ بقولها أنه ولأول مرة منذ 30 سنة كاملة إستفادت من حقها الطبيعي وهو الحق في السكن و العيش بكرامة تحت سقف يأويها وأولادها وهو أكبر دليل على شفافية العملية و مصداقيتها وفي سياق متصل كان لنا حديث مع رئيس دائرة الحجار الذي أكد أن عملية الإنتقاء تمت وفق المرسوم التنفيدي رقم 08، 142 المؤرخ في 11/05/2008 و الذي وضع معايير واضحة للإستفادة من السكن العمومي بكل شفافية وبكل وضوح كما أن العملية شملت كل الفئات بما في ذلك فئة المعاقين، ضحايا الإرهاب الطفولة المسعفة ، كبر حجم العائلة و كذا الأقدمية أي أقدمية طلب الإستفادة من السكن وما دون ذلك لا يحق لأي فرد الحصول على سكن وهو ما يفسر إقصاء بعض المواطنين حيث حددث شروط معينة تقصي الأفراد من الإستفادة بما في ذلك أن يتجاوز دخل رب الأسرة 24ألف دينار جزائري و كذا التجار ذوي الدخل العادي و المرتفع ناهيك عن المستفيدين من السكنات التساهمية أو الذين تحصلوا على إعانة من طرف الدولة أو تحصلوا على قطعة أرض أو شيء من هذا القبيل مضيفا أن القائمة المعلن عنها تبقى مؤقتة إلى غاية إنتهاء دراسة ملفات الطعن و التي تبدأ عملية دفعها ابتداء من يوم الإعلان عن القائمة في أجل أقصاه 08 أيام ليتم النظر في الطلبات و إعادة دراستها ثم الإعلان عن القائمة النهائية لذلك مضيفا أنه سيتم الإعلان عن قائمة أخرى في الأيام المقبلة تخص حصصا أخرى تعني بلدية سيدي عمار و الحجار و ذلك ضمن السكن الاجتماعي الريفي التساهمي .
زعرور سارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.