أويحيى لدى تقديم مخطط عمل الحكومة أمام مجلس الأمة: على الذين ضلوا السبيل العودة إلى أحضان الشعب قبل فوات الأوان    قايد صالح يؤكد قدرته على حماية الجزائر من التهديدات: الجيش يستعرض قوّته الردعية في تمرين "عاصفة 2017" بوهران    بالمدرسة التطبيقية للأمن الوطني بالصومعة    وزير التجارة محمد بن مرادي    بعد تخرجهم من مراكز التكوين المهني    بن مرادي يكشف:    متزعمة الحزب الديمقراطي المسيحي    لكافة مبادرات حل أزمة ليبيا    الناخبون الأكراد يصوتون على الانفصال ومختصون يحذرون من حرب مدمرة في المنطقة    مواجهتان ناريتان بدوري الأبطال    الجولة الثانية لمجموعات الشمينزليغ    الدورة المفتوحة للتنس بنابل    للتكيف مع متطلبات سوق الشغل    تقوم بتهريب السيارات المستعملة    بعدما شل أصحاب المآزر البيضاء المستشفيات    بعد أدائهم فريضة الحج    «الأفسيو» يطالب الحكومة بالتنازل عن العقار الصناعي للمشاريع المنجزة    أكراد العراق يصوِّتون على استقلال كردستان    إقبال واسع على جائزة الرئيس    فرص الاستثمار في الجزائر ليست فقط هامة بل «لامحدودة»    عودة 108 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم فريضة الحج    فتح خط ميترو البريد المركزي وساحة الشهداء في نوفمبر المقبل    الأغنية السطايفية لا تموت ولا تقبل التهجين    «الشبوكي» تنظم «سيني تيفاست»    بعض المخرجين سخروا من الثورة    الباهية تحيي حفل تكريم حسني    القرآن الكريم ملاذ المسلم المخلص    لغز تعطل الموزعات يتواصل    بوحجة يمثل الرئيس    الحجاج يدعون بالخير لبوتفليقة    الجيش يقضي على إرهابي خطير بتيبازة    «جازي» تفتح أبواب التمهين للشباب    حجز 3000 كيس من التبغ المقلد وسجائر أجنبية مهربة    المكتب الفيدرالي قرر إقالة ألكاراز بعد مباراة نيجيريا    الحجاج يثمنون مبادرة رئيس الجمهورية في مساعدة الفئات الهشة    ميركل تشرع في مهمة تشكيل حكومة ائتلافية    ووري الثرى أمس بقسنطينة    المنظومة التربوية تتعرض لخطر كبير    أساتذة نقابة السنابست بغليزان ينفون تقديم استقالتهم    احتجاج عشرات المنتسبين للحماية المدنية    جمع 1210 طن من النفايات بورقلة    دليل جديد على طريقة بناء الهرم الأكبر    تعرف الى الإمبراطورية الأكديّة    هل من تقنية فعالة لعلاج السرطان في الجزائر؟    احتياطات عند ابتلاع الأطفال أشياء صغيرة    عيسى يدافع عن قرار ضبط الآذان    سنة مهجورة قبل النوم وبعد الاستيقاظ لاتنساها !    معالم إيمانية من يوم عاشوراء    جوارب ترودو تشعل كندا    لوحات فنية على سطح المشتري    بطل دوري الأبطال سيشارك في النسختين المقبلتين لمونديال للأندية    تقاليد لا تعرفها عن مواليد العائلة الملكية البريطانية    USMB: زان يقتنع ويتراجع عن الإستقالة    MCO: العمالي وبن تيبة يستأنفان وبودومي قد يضيع "داربي المكرة"    USMA: التربص ينطلق غدا    أعضاء مجلس الأمة يثمنون مخطط عمل الحكومة و يطالبون بتوضيحات أكثر حول التمويل غير التقليدي    عرض مسرحية "اوميرتا" بالعاصمة: آثار الصمت في ظل العولمة    طوابير لتلقيح الرضّع ب «سركوف»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان داغوسة يطالبون بمشاريع التنمية المحلية
ناشدوا والي الطارف برمجة زيارة تفقدية
نشر في آخر ساعة يوم 15 - 05 - 2011

يطالب سكان منطقة داغوسة التابعة إداريا لبلدية البسباس بولاية الطارف من السلطات الولائية والمحلية على رأسها الوالي بضرورة التدخل السريع والقيام بزيارة ميدانية إلى المنطقة للوقوف على معاناتهم اليومية التي يتجاهلها المسؤولون المحليون والتي تتمثل في نقص التزود بالمياه الصالحة للشرب وقنوات الصرف الصحي ونقص الإنارة العمومية وانعدام الغاز الطبيعي هذا بالإضافة إلى تدهور الطرق وتراجع الخدمات الصحية والتوزيع للسكنات الاجتماعية ومن جهة أخرى عبر سكان المنطقة عن استيائهم وتذمرهم من تدهور الأوضاع على كل الأصعدة إلى جانب التقارير التي يتم إيصالها إلى الولاية بأن منطقة داغوسة منطقة حضرية وبأنها قد استفادت من عدة مشاريع تنموية وبأن الأمور تسير بها على أحسن ما يرام وهذا ما اعتبره أهالي المنطقة بأنه مجرد بهتان وكذب حسب الشكوى الموجهة إلى الوالي وإلى مديرية السكن والتعمير والتي تسلمت آخر ساعة نسخة منها والتي مفادها بأن مصطلح المنطقة الحضرية لا ينطبق بتاتا على منطقة داغوسة لا من قريب ولا بعيد باعتبار أن منطقة داغوسة كبيرة فهي لا تقتصر على تلك الأحياء المذكورة في التقارير لديكم بل عبارة عن عدة أحياء منفصلة انفصالا تاما عن بعضها البعض في جميع المجالات «العنوان والمعيشة وغيرها « والتي تتمثل في حي قرية داغوسة، حي 56 سكنا، حي الكندرة، حي بوزنزل1، حي بوزنزل 2، حي بوزنزل 3، حي الدندان، حي بلحمر، حي كاف مراد1، حي كاف مراد «الدوار الكبير»، حي دوار جميل ، حي 100 مسكن، حي سيدي ريحان، حي سيدي ريحان 150 سكنا، حي ذيابي ، حي براظية، حي رياحي. ولهذا فإن تقرير منطقة حضرية تعتبر قرار مجحفا في حق أهالي المنطقة لأن المقياس المتبع في ذلك أي عدد السكان ليس معيارا كافيا لتجاهله المقاييس الأخرى والمتمثلة على سبيل المثال انعدام الغاز الطبيعي والمرافق العمومية والحيوية وانعدام مخططات الإسكان «عمارات وإحياء ترقوية» بالإضافة إلى غياب كلي للتهيئة العمرانية، وكذا النقل الحضري وبناء على هذا فإنه بصراحة الأحياء المذكورة تعتمد في معيشتها على تربية المواشي والأنعام إلى جانب أن الصيغة السكنية تغلب عليها البيوت القصديرية وسكنات تعود إلى حقبة الثورة الزراعية ولهذا ارتأى سكان الحي الأنعام رفع تقرير بوضعية المنطقة إلى المسؤول الأول على مستوى الولاية .
حورية فارح

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.