أكد أن الدبلوماسية تلعب دورا هاما لاستقرار المنطقة    رحيل اللّواء هامل مطلب شاذّ    بيان من وزارة الدفاع الوطني    تكوين المساجين في مجال البيئة قريبا    تأمين أعضاء الجمعية العامّة لغرفة الصناعة التقليدية    طائرات أمريكية تلقي أسلحة وذخائر عسكرية "عشوائيا" للمقاتلين الأكراد بسوريا    صنعاء :القاعدة تهاجم منازل للحوثيين في اليمن وتهدد بالتصعيد    "الملتقى العربي الثالث للأدب الشعبي" بالمكتبة الوطنية    ظهور الوجهه الحقيقي للفرعون توت عنخ آمون    "فاطمة نسومر" تثير جدلا واسعا في بجاية    أكد استعمال جهاز الوقاية بالحدود الجنوبية..بوضياف:    ضحايا الأخطاء الطبّية ينتفضون!    زفينكا ينسحب من شباب بلوزداد.. مناد وحنكوش في المفكرة    اجتماع مرتقب بين حناشي وقرباج لإطفاء نار الفتنة    احذر هذه المكائد الشيطانية    من مكة إلى المدينة.. منعطف التاريخ    درك سطيف يحجز تبغا وبارودا غير مرخص    فريق الوساطة يتدارك التأخر بمناقشة الملفات المتعلقة بمسار التسوية    استدعاء المكتتبين الجدد في ديسمبر لدفع الشطر الأول    الرّئيس بوتفليقة وضع ترسانة قانونية تحمي الممارسة الإعلامية    غارسيا يرفض الحديث عن بن عطية    الوزير الأول يدعو سكان الحدود إلى المساهمة في تقوية الاستقرار    "قنبلة الترحيل" تخرج سكان حي النخيل بباش جراح إلى الشارع    الإمارات تلغي الإجراء القاضي بمنع "الفيزا'' عن الجزائريين تحت 40 سنة    حرب أهلية تهز ليبيا منذ مقتل القذافي    كيري يحشد الآسيويين ضد داعش    لم يتم مراجعة مبدأ 51/49 وتوسيعه سيكون في إطار تنظيم النشاطات    مشروع قانون الجمارك الجديد على طاولة الحكومة    إتحاد التجار يتبرأ من الإضراب المرتقب للخبازين    "البئر" ملحمة شعب ضد المحتل    نشاطات وتحضيرات ماراطونية احتفالا بغرّة نوفمبر الخالدة    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق الجائزة الكبرى للرواية    توجيهات قرين    القافلة الاعلامية حول نشاطات قطاع العمل تتوجه نحو جنوب    الجزائر تسجل تراجعا في فائض الميزان التجاري خلال 9 أشهر الأولى ل 2014    إمرأة تجهز على ثلاثة من أبنائها في عنابة و سيدي عمار تحت الصدمة    إقبال كبير للمواطنين على اقتناء لقاح الأنفلونزا    إقامة مشاريع تنموية عديدة في المناطق الحدودية في أدرار    الدعوة لفتح مقرات الأفلان أمام المناضلين بغليزان    قانون المالية.. ساعة الحسم    كل الإمكانيات في متناول وفاق سطيف للتألق في كينشاسا    إسماعيل هنية يشيد بالتضامن الجزائري مع غزة    الجزائر لن تقع في متاهة المساومات العقيمة    لبيك يا رسول الله..    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق "الجائزة الكبرى للرواية"    أنشيلوتي يريد العودة إلى الدوري الإنجليزي    وزير الدفاع القطري في زيارة رسمية للجزائر    إحباط محاولة تهريب 7قناطر من النحاس بتلمسان    195.000 شخص استعمل المصعد الهوائي الرابط بين واد قريش و بوزريعة بعد شهر من دخوله حيز الخدمة    بلاتيني: الفساد؟ العرب خسروا المونديال سبع مرات    كوستا يغيب عن تشلسي في دوري الأبطال    استقالة وزيرتي الصناعة والعدل باليابان    بلاتيني يساند المغاربة في تأجيل "كان" 2015    حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا بالسعودية    برنت يرتفع فوق 86 دولارا    الأمن المصري يقتحم 6 جامعات ويعتقل عشرات الطلاب    ما هي علامات الحجّ المبرور؟    إثر الهجرة النّبويّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الشروع في تطبيق برنامج "ميدا 2" في جانفي 2009
نشر في صوت الأحرار يوم 12 - 07 - 2008

كشف وزير الصناعات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة مصطفى بن بادة، أمس الأول، أن برنامج التعاون الجزائري الأوروبي لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ميدا 2" سيدخل حيز التنفيذ بداية العام المقبل، مشيرا إلى أن عدد المؤسسات الصغيرة ينمو سنويا بمعدل 10 بالمائة.
كشف مصطفى بن بادة في جلسة احتضنها مجلس الأمة وخصصت للأسئلة الشفوية أن الاتفاقية التي تم توقيعها بين الجزائر والاتحاد الأوروبي في مارس الفارط " ميدا 2" والتي تنص على تأهيل 500 مؤسسة جزائرية صغيرة ومتوسطة سيدخل حيز التنفيذ شهر جانفي المقبل. الاتفاقية التي سيساهم بموجبها الاتحاد الأوروبي ب 40 مليون أورو، والجزائر ب 3 ملايين أورو في تأهيل هذه المؤسسات تهدف حسب الوزير إلى تعزيز مكاسب البرنامج الأول الخاص بدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ميدا1"، كما يسعى إلى تيسير مهمة هذه المؤسسات في اعتماد التقييس وإدراج تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة من أجل تعزيز التنافسية بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الوطنية باعتبارها حتمية لمواجهة تحديات الانفتاح الذي يعيشه الاقتصاد الوطني". وعن عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر أوضح مصطفى بن بادة أنه يصل إلى 946 293 مؤسسة صغيرة، معتبرا أن هذا العدد الذي يساهم في توفير 100 ألف منصب شغل ينمو بمعدل 10 بالمائة سنويا. وبعد أن ألح المتحدث على ضرورة التفكير في آليات جديدة ومتجددة لتكريس خيار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كبديل لتطوير الاقتصاد الوطني خارج المحروقات، أشار من جهة أخرى إلى أن الوزارة قد شرعت في إعادة النظر في القانون التوجيهي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المؤرخ في ديسمبر2001 وذلك من أجل إدخال آليات جديدة تكرس هذا التوجه من جهة وتحدد من جهة أخرى مصطلح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حسب المعايير الدولية " من أجل ترقية هذه المؤسسات. ولم يتردد بن بادة في توضيح مدى الحاجة إلى إيجاد قانون جديد يدعم القطاع ويضع الأطر القانونية وآليات دعم جديدة خاصة بفروع النشاط وكذا تحديد سياسة الحكومة في مجال الاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة معتبرا أن السلطات العمومية ستعتمد على التقييم الذي استعملته طيلة السبع سنوات الماضية وكذا على الخبرة الدولية في مجال التشريع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وعلى صعيد آخر كشف المتحدث عن رغبة 700 مؤسسة صغيرة في الانخراط في البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي أطلقته الوزارة العام الفارط، مشيرا إلى أن الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أبرمت إلى غاية نهاية جوان الماضي عقودا للتأهيل مع حوالي 247 مؤسسة، كما أنها رافقت حوالي 20 مؤسسة في مسار التشخيص. ولدى تقييمه للبرنامج بعد مرور عام على انطلاقه وصف بن بادة النتائج المتوصل إليها بالمشجعة، داعيا مختلف المؤسسات المعنية إلى استغلال كافة قدراتها من أجل الحصول على منتوجات مصدق عليها من شأنها أن تنافس أحسن المنتوجات وتضمن ترقية الصادرات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.