أكد أن الدبلوماسية تلعب دورا هاما لاستقرار المنطقة    رحيل اللّواء هامل مطلب شاذّ    بيان من وزارة الدفاع الوطني    تكوين المساجين في مجال البيئة قريبا    تأمين أعضاء الجمعية العامّة لغرفة الصناعة التقليدية    طائرات أمريكية تلقي أسلحة وذخائر عسكرية "عشوائيا" للمقاتلين الأكراد بسوريا    صنعاء :القاعدة تهاجم منازل للحوثيين في اليمن وتهدد بالتصعيد    "الملتقى العربي الثالث للأدب الشعبي" بالمكتبة الوطنية    ظهور الوجهه الحقيقي للفرعون توت عنخ آمون    "فاطمة نسومر" تثير جدلا واسعا في بجاية    أكد استعمال جهاز الوقاية بالحدود الجنوبية..بوضياف:    ضحايا الأخطاء الطبّية ينتفضون!    زفينكا ينسحب من شباب بلوزداد.. مناد وحنكوش في المفكرة    اجتماع مرتقب بين حناشي وقرباج لإطفاء نار الفتنة    احذر هذه المكائد الشيطانية    من مكة إلى المدينة.. منعطف التاريخ    درك سطيف يحجز تبغا وبارودا غير مرخص    فريق الوساطة يتدارك التأخر بمناقشة الملفات المتعلقة بمسار التسوية    استدعاء المكتتبين الجدد في ديسمبر لدفع الشطر الأول    الرّئيس بوتفليقة وضع ترسانة قانونية تحمي الممارسة الإعلامية    غارسيا يرفض الحديث عن بن عطية    الوزير الأول يدعو سكان الحدود إلى المساهمة في تقوية الاستقرار    "قنبلة الترحيل" تخرج سكان حي النخيل بباش جراح إلى الشارع    الإمارات تلغي الإجراء القاضي بمنع "الفيزا'' عن الجزائريين تحت 40 سنة    حرب أهلية تهز ليبيا منذ مقتل القذافي    كيري يحشد الآسيويين ضد داعش    لم يتم مراجعة مبدأ 51/49 وتوسيعه سيكون في إطار تنظيم النشاطات    مشروع قانون الجمارك الجديد على طاولة الحكومة    إتحاد التجار يتبرأ من الإضراب المرتقب للخبازين    "البئر" ملحمة شعب ضد المحتل    نشاطات وتحضيرات ماراطونية احتفالا بغرّة نوفمبر الخالدة    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق الجائزة الكبرى للرواية    توجيهات قرين    القافلة الاعلامية حول نشاطات قطاع العمل تتوجه نحو جنوب    الجزائر تسجل تراجعا في فائض الميزان التجاري خلال 9 أشهر الأولى ل 2014    إمرأة تجهز على ثلاثة من أبنائها في عنابة و سيدي عمار تحت الصدمة    إقبال كبير للمواطنين على اقتناء لقاح الأنفلونزا    إقامة مشاريع تنموية عديدة في المناطق الحدودية في أدرار    الدعوة لفتح مقرات الأفلان أمام المناضلين بغليزان    قانون المالية.. ساعة الحسم    كل الإمكانيات في متناول وفاق سطيف للتألق في كينشاسا    إسماعيل هنية يشيد بالتضامن الجزائري مع غزة    الجزائر لن تقع في متاهة المساومات العقيمة    لبيك يا رسول الله..    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق "الجائزة الكبرى للرواية"    أنشيلوتي يريد العودة إلى الدوري الإنجليزي    وزير الدفاع القطري في زيارة رسمية للجزائر    إحباط محاولة تهريب 7قناطر من النحاس بتلمسان    195.000 شخص استعمل المصعد الهوائي الرابط بين واد قريش و بوزريعة بعد شهر من دخوله حيز الخدمة    بلاتيني: الفساد؟ العرب خسروا المونديال سبع مرات    كوستا يغيب عن تشلسي في دوري الأبطال    استقالة وزيرتي الصناعة والعدل باليابان    بلاتيني يساند المغاربة في تأجيل "كان" 2015    حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا بالسعودية    برنت يرتفع فوق 86 دولارا    الأمن المصري يقتحم 6 جامعات ويعتقل عشرات الطلاب    ما هي علامات الحجّ المبرور؟    إثر الهجرة النّبويّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ارتفاع سعر الذهب عالميا يرفع نصاب الزكاة محليا ويؤكد تزايد الفقر في الجزائر
الخبير مسدور يشرح الفرق بين حسابات السنة الشمسية والقمرية في تحديد الزكاة
نشر في الفجر يوم 07 - 12 - 2010

حذّر خبير الشؤون الاقتصادية والزكاة، فارس مسدور، من إهمال معدل الزكاة ”المرجح”، بسبب تعاملات المزكين بالأشهر الميلادية دون الهجرية، لوجود فارق 11 يوما بين السنة الشمسية والقمرية
”أكل” عام من الزكاة كل 30 سنة في حال التعامل بالأشهر الميلادية دون الهجرية
وأكد على ”أكل” مال عام من الزكاة كل 30 سنة، في حال الاحتكام إلى التعامل الميلادي، موضحا أن ارتفاع نصاب الزكاة بالجزائر هذه السنة إلى حدود 33.5 مليون سنتيم، مرتبط بارتفاع سعر الذهب دوليا.
شرح الخبير كيفية تحديد الزكاة، حيث تُحدد عند 85 غراما من الذهب، أو عند 20 دينارا ذهبيا، وتتغير قيمتها من الأوراق النقدية حسب تغيرات أسعار الذهب في الأسواق المحلية -طبعا تُعادل قيمتها بالدينار الجزائري- وهي متأثرة بتقلبات الأسعار في البورصات الدولية، لذلك بلغ نصاب الزكاة هذه السنة 33.5 مليون سنتيم، فيما كان العام الماضي مُحددا ب22.9 مليون سنتيم، ويؤكد الخبير في تصريحه لنا أمس، أن هذا الارتفاع يدل على تدني مستوى المعيشة، وضعف القدرة الشرائية، وكذا تزايد الفقر وعدد المعوزين.
ويضيف في حديثه إلينا، أن ذلك يؤدي إلى تسجيل نقص في وعاء الزكاة، بنسبٍ تُنذر بخطر اجتماعي له أثر سلبي من الناحية الاقتصادية، مع احتمال تراجع حجم الزكاة التي توزع على الفقراء من قبل الدولة والمزكين سنويا، لعدم إشراك عدد أكبر من المزكين، بالنظر إلى رفع النصاب هذه السنة، وعكس ما يوحى اقتصاديا أن رفع النصاب له أثر إيجابي، فالواقع المعيشي يؤكد ارتفاع نسبة الفقر والفقراء في الجزائر، إن تم التصنيف على حد نصاب الزكاة، وربطه بالقيم الورقية والنقدية بما يتماشى وأسعار الذهب عالميا. وأدرج الخبير فارس مسدور، الارتفاع في خانة الضعف المعيشي للمواطن.
معدل الزكاة المرجح ضروري اقتصاديا
في سياق آخر قدّم لنا الخبير تفاصيل عن التعاملات واستناد المزكين في عملياتهم الحسابية خلال إخراجهم للزكاة على الأشهر الميلادية دون الهجرية، وقال ”الفرق بين السنة الشمسية والقمرية 11 يوما وجزء من اليوم”، موضحا أن ذلك يتطلب احتساب الفارق بينهما عند إخراج الزكاة، حيث يستند دائما المزكي في تقديراته على معدل 2.577 بالمائة، في حال احتكامه إلى الأشهر الميلادية، ويعتمد على المعدل المرجح 2،5 بالمائة أثناء جمعه لحسابات الزكاة، في حال تطبيقه للعدّ القمري، وفق التقويم الهجري. وأكد محدثنا أن هذا الفرق النسبي بين التقويمين في الزكاة يؤدي إلى ”أكل” عام من مال الزكاة كل 30 سنة، ما يتطلب من الناحية الاقتصادية ضرورة الاستناد إلى التقويم الهجري، لتفادي خطر حذف عام كامل من الزكاة، بما أن مال الزكاة يستخدم في مجال الاستثمارات ويقدم كمساعدات للفقراء لاستحداث أنشطة تنموية في المجتمع.
أما بالنسبة لنصاب الزكاة من حيث الماشية، فهو مرتبط بالأرقام، دونما تغيير، فالأغنام محددة عند 40 شاة، والإبل عند 5 إبل وهكذا.. ويتغير هذا التعامل العددي لدى تجار الماشية، من الذين يعتمدون على التسمين والعلف دون المرعى الطبيعي، وهنا يقول الخبير: على المزكي تحديد حجم تجارته بالمال، ويقوم بالعمليات الحسابية وفق نصاب 33.5 مليون سنتيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.