يعملون ضمن قوات التحالف    أوزيل نطق"بسم الله"..قبل تنفيذ الضربة الحرة الثابتة على ليستر    نبيل شعال حارس المنتخب الأولمبي ل "البلاد":"نحن والفلسطينيون شعب واحد.. وستتأكدون من ذلك يوم الأربعاء"    فيما سجلت أزيد من 20 ألف قضية في المحاكم    قائد فوج أشبال حمري الكشفي في حوار ل السياسي :    الأيام التاسعة للسكري، خبراء يحذرون    لمراجعة معلوماتهم عبر الانترنت    بوكروشة يمثل البرلمان بجيبوتي    إتحاد الحراش و أمل الأربعاء بأصغر معدل أعمار للاعبين و شباب قسنطينة بأكبر معدل    تدشين معرض نظرات للرسام عدلان صامت    قاعدة متينة لتدعيم الروابط بين البلدين في مختلف المجالات    فتح أزيد من 415 ألف منصب شغل بداية من مارس القادم    ارتفاع خيالي فاق كل التوقعات    المساهمة في تحسين مناخ الاستثمار مهمة استراتيجية لجهاز الجمارك    المجال ملغم ب"تجار الورق والربح السريع"    فتاوى    أزمات واتهامات في حياة نبي الله يوسف عليه السلام    قصص وعبر من اللحظات الأخيرة للعمر    مستغانم: تكريم المخترع فوزي برحمة    تسجيل أول حالة وفاة بالأنفلونزا الموسمية بسيدي بلعباس    الطبّ الشرعي يكشف كيفية مقتل الطالب الإيطالي في مصر    هكذا فككت مصالح الأمن لغز جريمة قتل بالشرافة    البيض: ضرورة الإسراع في عملية إستعجالية لترميم خلوة سيدي أحمد التيجاني    ورفلة وفاة خمسة أشخاص في ظرف أسبوع    الحوامل ممنوعات من السفر إلى 30 دولة!    فتح أول مسجد بالدنمارك تؤمه امرأة    تنصيب 4 مجمعات عمومية في قطاع النقل    الصحراء الغربية: المغرب يعارض الزيارة المقبلة لبان كيمون إلى المنطقة    سلال يستقبل وزير الشؤون الخارجية التونسي    العثور على جثّة ستّيني داخل "واد"وادي الزناتي بڨالمة    محكمة تيزي وزو تدينه ب 7 سنوات سجن نافذ    ما يقارب ال200 مضخة لسقي الأراضي الفلاحية تعمل بالطاقة بالشمسية تم تشغيلها بالجنوب خلال 2015    "رعد الشمال".. السعودية تقود 20 دولة في مناورة عسكرية هي الأكبر بتاريخ الشرق الأوسط    سيتم التوصل إلى حل كل الخلافات في المجلس الرئاسي    MCA: بطروني يرسم عمروش مدربا حتى نهاية الموسم    15 قتيلاً مدنياً في غارات روسية في درعا وحلب    خليلوزيتش: بعض الجزائريين زعموا أنّي تلقيت رشوة مقابل استدعاء محرز للمونديال    ثلاثة أندية أوروبية كبيرة تريد ضم سفيان فيغولي    ليس دفاعا عن الأفلان    فرنسا أجرت التجارب في مناطق مفتوحة مما يصعب تطهيرها    بن خالفة: أعوان الجمارك والضرائب مُطالبون بتغيير سلوكاتهم مع التُجار    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    الأسبوع الثقافي الفلسطيني بالجزائر يفتتح بالعاصمة    الفنان فلاق يشارك في المهرجان ال13 للفن الفكاهي لسان ايتيان    30 قتيلاً في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا    توجيه الأطباء الأخصائيين الجدد سيتم عبر شبكة الإنترنت    ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الرزنامة الوطنية    أطلقنا نادي "المزهر المسرحي" للم شمل الفنانين الجزائريين    وزير الشؤون الدينية يكشف عن طرد ملحقين ثقافيين حاولوا استقطاب جزائريين و يصرح: أطراف تحاول نقل المواجهة الشيعية الوهابية إلى الجزائر    وزير الطاقة ينفي ما يشاع حول "خفّة" البنزين المسوّق    احتجاجا على الوضعية التي آل إليها الحزب و القرارات الأحادية لرئيسته    البرج    استرجع رشاشين و كمية من الذخيرة    اليوم بمدينة أشانتي الغانية (سا 16.00)    أسعار النفط قد تفوق 50 دولارا للبرميل في 2017    أذكار نبوية    إدارة جوفنتوس تربط اتصالا رسميا بوكيل محرز    محمد حبيب المدير العام لمؤسسة موبليس ل "الجمهورية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع سعر الذهب عالميا يرفع نصاب الزكاة محليا ويؤكد تزايد الفقر في الجزائر
الخبير مسدور يشرح الفرق بين حسابات السنة الشمسية والقمرية في تحديد الزكاة
نشر في الفجر يوم 07 - 12 - 2010

حذّر خبير الشؤون الاقتصادية والزكاة، فارس مسدور، من إهمال معدل الزكاة ”المرجح”، بسبب تعاملات المزكين بالأشهر الميلادية دون الهجرية، لوجود فارق 11 يوما بين السنة الشمسية والقمرية
”أكل” عام من الزكاة كل 30 سنة في حال التعامل بالأشهر الميلادية دون الهجرية
وأكد على ”أكل” مال عام من الزكاة كل 30 سنة، في حال الاحتكام إلى التعامل الميلادي، موضحا أن ارتفاع نصاب الزكاة بالجزائر هذه السنة إلى حدود 33.5 مليون سنتيم، مرتبط بارتفاع سعر الذهب دوليا.
شرح الخبير كيفية تحديد الزكاة، حيث تُحدد عند 85 غراما من الذهب، أو عند 20 دينارا ذهبيا، وتتغير قيمتها من الأوراق النقدية حسب تغيرات أسعار الذهب في الأسواق المحلية -طبعا تُعادل قيمتها بالدينار الجزائري- وهي متأثرة بتقلبات الأسعار في البورصات الدولية، لذلك بلغ نصاب الزكاة هذه السنة 33.5 مليون سنتيم، فيما كان العام الماضي مُحددا ب22.9 مليون سنتيم، ويؤكد الخبير في تصريحه لنا أمس، أن هذا الارتفاع يدل على تدني مستوى المعيشة، وضعف القدرة الشرائية، وكذا تزايد الفقر وعدد المعوزين.
ويضيف في حديثه إلينا، أن ذلك يؤدي إلى تسجيل نقص في وعاء الزكاة، بنسبٍ تُنذر بخطر اجتماعي له أثر سلبي من الناحية الاقتصادية، مع احتمال تراجع حجم الزكاة التي توزع على الفقراء من قبل الدولة والمزكين سنويا، لعدم إشراك عدد أكبر من المزكين، بالنظر إلى رفع النصاب هذه السنة، وعكس ما يوحى اقتصاديا أن رفع النصاب له أثر إيجابي، فالواقع المعيشي يؤكد ارتفاع نسبة الفقر والفقراء في الجزائر، إن تم التصنيف على حد نصاب الزكاة، وربطه بالقيم الورقية والنقدية بما يتماشى وأسعار الذهب عالميا. وأدرج الخبير فارس مسدور، الارتفاع في خانة الضعف المعيشي للمواطن.
معدل الزكاة المرجح ضروري اقتصاديا
في سياق آخر قدّم لنا الخبير تفاصيل عن التعاملات واستناد المزكين في عملياتهم الحسابية خلال إخراجهم للزكاة على الأشهر الميلادية دون الهجرية، وقال ”الفرق بين السنة الشمسية والقمرية 11 يوما وجزء من اليوم”، موضحا أن ذلك يتطلب احتساب الفارق بينهما عند إخراج الزكاة، حيث يستند دائما المزكي في تقديراته على معدل 2.577 بالمائة، في حال احتكامه إلى الأشهر الميلادية، ويعتمد على المعدل المرجح 2،5 بالمائة أثناء جمعه لحسابات الزكاة، في حال تطبيقه للعدّ القمري، وفق التقويم الهجري. وأكد محدثنا أن هذا الفرق النسبي بين التقويمين في الزكاة يؤدي إلى ”أكل” عام من مال الزكاة كل 30 سنة، ما يتطلب من الناحية الاقتصادية ضرورة الاستناد إلى التقويم الهجري، لتفادي خطر حذف عام كامل من الزكاة، بما أن مال الزكاة يستخدم في مجال الاستثمارات ويقدم كمساعدات للفقراء لاستحداث أنشطة تنموية في المجتمع.
أما بالنسبة لنصاب الزكاة من حيث الماشية، فهو مرتبط بالأرقام، دونما تغيير، فالأغنام محددة عند 40 شاة، والإبل عند 5 إبل وهكذا.. ويتغير هذا التعامل العددي لدى تجار الماشية، من الذين يعتمدون على التسمين والعلف دون المرعى الطبيعي، وهنا يقول الخبير: على المزكي تحديد حجم تجارته بالمال، ويقوم بالعمليات الحسابية وفق نصاب 33.5 مليون سنتيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.