إرادة ألمانية لتعزيز التعاون مع الجزائر    انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي "حصان طروادة" لاحتواء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية    لوبان ترفض مقابلة مفتي لبنان بعد اشتراط ارتدائها الحجاب    5 قتلى في تحطم طائرة استرالية اصطدمت بمركز تجاري    ميسي يطالب برحيل 3 لاعبين من البرصا لتجديد عقده    القارة تتحرك لقطع الطريق أمام حياتو    حجز 4 آلاف قارورة خمر في البيض    اتفاقية جزائرية-مالية لانجاز محطتين لتوليد الكهرباء في مالي    المؤبد للشرطي قاتل رئيس أمن بوشڨوف في ڤالمة    شبيبة القبائل تستعيد هيبتها وحناشي يفتح النار على الوالي    الدرك يحذر من اختطاف الأطفال لاستعمال أعضائهم في الشعوذة    المدرسة العليا للفنون الجميلة    أحزاب غارقة بين مواطن رافض وإدارة غير متعاونة    "إعلان تونس" بشأن ليبيا يرفض "عسكرة الأزمة"    تأجيل زيارة ميركل إلى الجزائر    فيما تم توقيف ثلاثة أشخاص    لقي استحسانا كبيرا وسط المواطنين    في طبعته ال23 بباريس    خلال لقاء جمع عيسى مع نظيره السعودي    البطولة الوطنية للبادمينتن (رجال - سيدات)    المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية إبراهيم عسلون:    حمّله سبب التعثر    عين الصقر مصدر إلهام للعلماء في تطوير كاميرا نانوية    JSK: الكناري يحيي من جديد ورحموني يريد التأكيد    المدير العام للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب من سكيكدة    رئيس مؤتمر المنظمات اليهودية الأمريكية: جهات عربية تعتقد بأنه حان الوقت للحوار مع "إسرائيل"    الخزينة تستعيد 60 مليون دولار كانت تصرف سنويا على استيراد المكملات الغذائية للدواجن    زرواطي (رئيس شبيبة الساورة): الحكم حرمنا من التأهل    لأول مرة في الجزائر.. إطلاق مبادرة "التجمعات الصناعية" للتخلص من التبعية للمحروقات    180 وكالة سياحية تتنافس للظفر بجيب الجزائري!    جمعية التجار و الحرفيين الجزائريين تؤكد: لن نسوّق التفاح الفرنسي حتى و لو تم الترخيص باستيراده    خلال حضوره فعاليات المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي    حميد قرين يؤكد    وزير الاتصال يؤكد دعم الجزائر للتنسيق الإعلامي بين مختلف الإذاعات والتلفزيونات العربية    300 معلم تاريخي بميلة    بغرض نقل الحجاج: نحو فتح خط بحري بين عنابة و الدمام السعودية    قالت إن صبر طهران قد نفد    تفكيك شبكة وطنية مختصة في سرقة وتزوير وثائق السيارات بغليزان    6 آلاف كشف مبكر عن سرطان الثدي في الجزائر سنة 2016    افتتاح تظاهرة "لقاءات.. فن معماري.. مياه.. وصحاري"    الإعلامي عبد القادر جمعة مديرا للمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية    انتظر الفرج    البرلماني و الصحفي ميلود شرفي في ذمة الله    فليكسي للموتى    وسط أنباء عن إسقاط لجنة مونكادا لأسماء بارزة    تسبب في جرح 10 أشخاص    برنامج لتعزيز التبادل الثقافي بين الفنانين الأمريكيين والجزائريين    الجزائر استوردت مليون وخمسمائة ألف جرعة لقاح ضد الحصبة .. البوحمرون والنكاف    رصد 18 مليار سنتيم لإنهاء مشروع مسجد بتيارت    معالم أثرية في حاجة للعناية والاهتمام بسعيدة    تقلص العجز التجاري ب 68 بالمائة في جانفي 2017    سيرفع إنتاج القطب الصناعي الصيدلاني إلى 90 مليون وحدة سنويا    شرطة غليزان تنظم ندوة تاريخية    الجيب الفارغ.. هل هو نقطة ضعف الرجل؟!    طالبوا من وزارة التجارة بنتائج التحاليل    25 بالمائة من مرضى السكري في الجزائر يعالجون بالأنسولين    هكذا ترفع عنك البلاء    إنّا كفيناك المستهزئين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع سعر الذهب عالميا يرفع نصاب الزكاة محليا ويؤكد تزايد الفقر في الجزائر
الخبير مسدور يشرح الفرق بين حسابات السنة الشمسية والقمرية في تحديد الزكاة
نشر في الفجر يوم 07 - 12 - 2010

حذّر خبير الشؤون الاقتصادية والزكاة، فارس مسدور، من إهمال معدل الزكاة ”المرجح”، بسبب تعاملات المزكين بالأشهر الميلادية دون الهجرية، لوجود فارق 11 يوما بين السنة الشمسية والقمرية
”أكل” عام من الزكاة كل 30 سنة في حال التعامل بالأشهر الميلادية دون الهجرية
وأكد على ”أكل” مال عام من الزكاة كل 30 سنة، في حال الاحتكام إلى التعامل الميلادي، موضحا أن ارتفاع نصاب الزكاة بالجزائر هذه السنة إلى حدود 33.5 مليون سنتيم، مرتبط بارتفاع سعر الذهب دوليا.
شرح الخبير كيفية تحديد الزكاة، حيث تُحدد عند 85 غراما من الذهب، أو عند 20 دينارا ذهبيا، وتتغير قيمتها من الأوراق النقدية حسب تغيرات أسعار الذهب في الأسواق المحلية -طبعا تُعادل قيمتها بالدينار الجزائري- وهي متأثرة بتقلبات الأسعار في البورصات الدولية، لذلك بلغ نصاب الزكاة هذه السنة 33.5 مليون سنتيم، فيما كان العام الماضي مُحددا ب22.9 مليون سنتيم، ويؤكد الخبير في تصريحه لنا أمس، أن هذا الارتفاع يدل على تدني مستوى المعيشة، وضعف القدرة الشرائية، وكذا تزايد الفقر وعدد المعوزين.
ويضيف في حديثه إلينا، أن ذلك يؤدي إلى تسجيل نقص في وعاء الزكاة، بنسبٍ تُنذر بخطر اجتماعي له أثر سلبي من الناحية الاقتصادية، مع احتمال تراجع حجم الزكاة التي توزع على الفقراء من قبل الدولة والمزكين سنويا، لعدم إشراك عدد أكبر من المزكين، بالنظر إلى رفع النصاب هذه السنة، وعكس ما يوحى اقتصاديا أن رفع النصاب له أثر إيجابي، فالواقع المعيشي يؤكد ارتفاع نسبة الفقر والفقراء في الجزائر، إن تم التصنيف على حد نصاب الزكاة، وربطه بالقيم الورقية والنقدية بما يتماشى وأسعار الذهب عالميا. وأدرج الخبير فارس مسدور، الارتفاع في خانة الضعف المعيشي للمواطن.
معدل الزكاة المرجح ضروري اقتصاديا
في سياق آخر قدّم لنا الخبير تفاصيل عن التعاملات واستناد المزكين في عملياتهم الحسابية خلال إخراجهم للزكاة على الأشهر الميلادية دون الهجرية، وقال ”الفرق بين السنة الشمسية والقمرية 11 يوما وجزء من اليوم”، موضحا أن ذلك يتطلب احتساب الفارق بينهما عند إخراج الزكاة، حيث يستند دائما المزكي في تقديراته على معدل 2.577 بالمائة، في حال احتكامه إلى الأشهر الميلادية، ويعتمد على المعدل المرجح 2،5 بالمائة أثناء جمعه لحسابات الزكاة، في حال تطبيقه للعدّ القمري، وفق التقويم الهجري. وأكد محدثنا أن هذا الفرق النسبي بين التقويمين في الزكاة يؤدي إلى ”أكل” عام من مال الزكاة كل 30 سنة، ما يتطلب من الناحية الاقتصادية ضرورة الاستناد إلى التقويم الهجري، لتفادي خطر حذف عام كامل من الزكاة، بما أن مال الزكاة يستخدم في مجال الاستثمارات ويقدم كمساعدات للفقراء لاستحداث أنشطة تنموية في المجتمع.
أما بالنسبة لنصاب الزكاة من حيث الماشية، فهو مرتبط بالأرقام، دونما تغيير، فالأغنام محددة عند 40 شاة، والإبل عند 5 إبل وهكذا.. ويتغير هذا التعامل العددي لدى تجار الماشية، من الذين يعتمدون على التسمين والعلف دون المرعى الطبيعي، وهنا يقول الخبير: على المزكي تحديد حجم تجارته بالمال، ويقوم بالعمليات الحسابية وفق نصاب 33.5 مليون سنتيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.