موغابي يشيد بدور الجزائر في تحرير إفريقيا    هذا ما فعله أوباما في حضور رئيس وزراء الهند    الأهلي المصري يوم 19 فيفري بالجزائر    منتخب أستراليا يتوّج بكأس أمم آسيا    كوت ديفوار لا تُخيف بقدر ما تخيف الإصابات والإرهاق    حادث مرور خطير بوهران    هلاك امرأة بعد انهيار جدار في المسيلة    تقدير مخاطر الغاز الصخري غالبا ما يكون مبالغا فيه    80 بالمائة من سكنات الجزائريين في خطر!    الصكوك الإسلامية يمكنها إنقاذ الجزائر    نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية تدعو إلى إضراب وطني    بوتفليقة يكلف سلال بتسليم رسائل إلى عدد من الرؤساء    حنون تفتح النار قرار فتح المجال الجوي للخواص    فلسطينية أذكى طفلة في العالم    اعمل خيراً ولا تنتظر ثناءً    أسواق سيدي الصافي وبني خالد وسيدي الصحبي ولازين تتحول إلى سكنات ببني صاف    أغلب الإصابات سجلت بالطور الإبتدائي    بعد هدم 400 بناية فوضوية بالسانيا في 2014    واشنطن بوست: السي آي أيه والموساد اغتالتا مغنية في 2008    محرز : مصممون على البقاء في المنافسة    بين فرحة التأهل ومرارة الإقصاء    إلغاء الرحلات البحرية نحو اسبانيا ومرسيليا    شلبية محجوبي في لقاء بمناضلي حركة الشبيبة والديمقراطية بوهران    غوركيف درس رفقة مساعديه إمكانية إبقاء براهيمي في دكة الاحتياط    مونديال قطر 2015 لكرة اليد    كاس أمم إفريقيا 2015 بغينيا الاستوائية    ردود فعل الطبقة السياسية    أربعة دساتير و خمسة تعديلات    نصر الله: "لا نريد الحرب مع إسرائيل لكن لا نخشاها"    الشاعر والأديب محمد سحابة ل"الجمهورية"    تنامي ظاهرة " الإسلاموفوبيا" عقب حادثة "شارلي أيبدو " التحقيق مع طفل صغير بفرنسا بتهمة "تمجيد الإرهاب"    مرض الحصبة يهاجم 12 ولاية أمريكية    قفزة جنونية لأسعار السيارات الجديدة بالجزائر    من أحكام الإسلام حكم التجسس    من قصص الصحابة عبد الله بن عمر رضي الله    سوريا تستعد لعام مسرحي غير مسبوق    "سعيد والإبريق السحري".. مغامرة برسائل هادفة    بتر يد عامل في حادث بعين تموشنت    السنغال:تفريق تجمعا جديدا للمعارضة    كيري:هزيمة الدولة الاسلامية في كوباني حاسمة    حريق يجتاح اكبر مكتبة جامعية في روسيا    اعلان اعدام الرهينة الياباني كينجي غوتو    زوجة أوباما تدافع عن فيلم القناص الأمريكي    بشار :150 مؤسسة مصغرة تستفيد من الدعم    مقدونيا :إحباط محاولة للانقلاب على الحكومة    هكذا كان القرآن في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    الشروع "قريبا" في أشغال ترميم مبنى "نزل المدينة" لمدينة سوق أهراس    لعمامرة .. مرة أخرى نقول للعالم اتركوا الليبيين يحلون أزمتهم بأنفسهم    سعداني: "الأفلان" سيشارك في ندوة "الإجماع الوطني"    الاشتباه بتسجيل إصابة كورونا في خنشلة    
تحالفنا مع التاريخ , و عقدنا العزم...    على هامش الصالون الوطني للكتاب بوهران اليوم    الحضارة الأوروبية حولت كل شيء الى سلعة    مختصون يناقشون موضوع الغاز الصخري    وزير الخارجية الألماني بالجزائر    مستشفى بن زرجب    ‎الحالات تتعلّق بأشخاص يعانون من أمراض مزمنة    حاج جزائري مفقود في السعودية منذ 2011    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

“السناباست” يطالب بدفع منحة الجنوب وبأثر رجعي
حرمانهم منها يكلفهم خسارة بين 7 و12 ألف دينار شهريا
نشر في الفجر يوم 23 - 02 - 2011


دعت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني رئيس الجمهورية للتدخل من أجل تطبيق شبكة الأجور الجديدة، وتسوية وضعية منح الجنوب وحسابها بأثر رجعي منذ شهر جانفي 2008. جاء طلب النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني من خلال مراسلة وجهتها هذه الأخيرة، بعدما لم تتلق أي رد من الوزارة الوصية، وحتى الرسالتين الموجهتين إلى الوزير الأول مؤرختين في كل من 11 أكتوبر 2010، و2 فيفري 2011 والمتضمنة تطبيق شبكة الأجور الجديدة على كل من منحة الجنوب ومنحة المنطقة الجغرافية، واحتسابهما بأثر رجعي ابتداء من شهر جانفي 2008. وجددت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مطلبها للوزير الأول من خلال مراسلة تحصلت “الفجر“ على نسخة منها، أكدت فيها أن قطاع التربية الوطنية في ولايات الجنوب يستفيد من ثلاث منح، لكن الإشكالية أنها لا زالت تحسب على أساس الأجر القاعدي القديم، ومنها منحة الجنوب الكبير وتستفيد منها ولايات أدرار، تمنراست، إليزي، تندوف، تحسب على أساس 80 إلى 90 بالمائة من الأجر القاعدي، لا تزال تحسب على أساس الأجر القاعدي القديم الذي كان في حدود عشرة آلاف دينار، في حين المفروض أن تحسب على أساس الأجر القاعدي الجديد والذي أصبح يتعدى 26 ألف دينار، حيث أن الأستاذ الثانوي يخسر شهريا قرابة 13 ألف دينار. أما منحة الجنوب المتوسط التي تستفيد منها ولايات الأغواط، ورڤلة، البيض، غرداية، وتحسب على أساس 40-50 بالمائة من الأجر القاعدي، فلا تزال تحسب على أساس الأجر القاعدي القديم، في حين من المفروض أن تحسب على أساس الأجر القاعدي الجديد، حيث أن الأستاذ الثانوي يخسر شهريا ثمانية آلاف دينار تقريبا. في حين منحة المنطقة الجغرافية فهي تحتسب على أساس 21 إلى 35 بالمائة من الأجر القاعدي، لا تزال تحسب على أساس الأجر القاعدي القديم لسنة 1989 والمفروض أنها تحسب على أساس الأجر القاعدي الجديد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.