بشرى سارة... يوتيوب لم يعد بحاجة إلى الانترنت!    وفاة رئيس إسرائيل السابق شمعون بيريز    بوتن يطلق الحرب على منتجات مايكروسوفت    الأولياء ينددون :"هنا يدرس أبناءنا يا بن غبريط"    هذا ما تلقاه ساركوزي من القذافي لدعم حملته الانتخابية    بالصور .. فلسطينية تحمل نعش ابنها الشهيد بعد أن حرمها الاحتلال من لقاءه 14 عاما    لن نعزل الإرهابيين عن باقي المساجين وسنبحث حلولا أخرى    الجيش يواصل تدمير مخابئ الإرهابيين    بن صالح يستقبل سفير إيطاليا    روايال تشيد بمساهمة الجزائر في التفكير حول التحول الطاقوي    تتويج لمسار تشاور باشرته الجزائر    الجزائر حاضرة في أسبوع اقتصادي بمرسيليا    الجزائر تدعو إلى القضاء على الأسلحة النووية    بوشوارب يتحادث مع وفد عن المنتدى الاقتصادي العالمي    2817 قتيل على طرقات الجزائر في 8 أشهر    التحقيق في حادث القطارين متواصل    شرطة باتنة تحجز مشروبات كحولية وأقراص هلوسة    النهار تزور منزلي ضحيتي آخر رحلة حرڤة من شواطئ عنابة بأم الطوب في سكيكدة    منتخب الكاميرون سيتربص بمرسيليا تحسبا للخضر ويواجه لوام    محرز: تألقنا سوف يخدم الخضر و سعيد لسليماني    عبد الوهاب نوري وعائشة طباغو يشرفون على الإحتفالات باليوم العالمي للسياحة    وزير الصناعة و المناجم يؤكد وجود مسعى لتنظيم السوق و يصرح: الحكومة لم تطرح ملف رفع الحظر عن استيراد السيارات المستعملة    الذكرى ال 19 لاغتيال 11 معلمة ومعلم واحد بالقرب من سفيزف    أطلقت برنامجا تكوينيا للأعوان    قسنطينة    حازت على قرارات الاستفادة في 2011    مهرجان جاغران السينمائي بالهند    مهرجان بوردو للفيلم المستقل بفرنسا    حسان عسوس محافظ مهرجان المسرح المحترف بسيدي بلعباس ل ‪"‬الجمهورية‪"‬ :    950 طفل مصاب بأمراض القلب من الغرب يخضعون للعلاج بمستشفى كناستيل    العيد بسي في ذمة الله    في الدورة ال32    الخطاط الجزائري محمد بن سعيد شريفي يؤكد:    من 4 إلى 8 أكتوبر    وفاة أشهر مقرئ في المسجد الأقصى    عيسى يتحرّى الهلال قبل ولادته    الجيش يدمّر 11 مخبأ وقنبلتين تقليديتي الصنع بباتنة    والي ميلة يلغي قرار فتح 47 صيدلية جديدة    سيمون يصدر "مصطفى بن بولعيد، محرّك الثورة الجزائرية"    لومير منتظر اليوم والتشكيلة ستتربص بعد لقاء سيدي بلعباس    الفريق يعد العدة لملاقاة أولمبي المدية    حناشي استقال على التاسعة وعاد على الثانية ومواسة عل شفا حفرة    وفد رجال أعمال نمساوي بالجزائر في أكتوبر    تأكيد أهمية تكثيف المبادلات بين البلدين    مدير شركة النّقل بالسكك الحديدية لا يستبعد الخطأ البشري    انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا في منتصف أكتوبر    إدراج العلاج المنزلي ل''الهيموفيليا" ساعد على تحسين صحة المصابين    حرب العصابات تجتاح العديد من الأحياء الشعبية ببلدية سعيدة    USMH: الإدارة متفائلة بانتهاء أشغال الملعب قبل تاجنانت    USMA: كفالي يعاين المدية ويكثف العمل    NAHD: النصرية تفوز وديا ودوخة يغيب أمام "الكاب"    جمعية القارئ الصغير تشرع في جمع الحكايات الشعبية    وجوب تحري الحلال في طلب الرزق    هذه قصة أصحاب الفيل    عقوق الإنسان !!    نتائج التحقيق ستحدد أسباب وفاة الرُضّع الملقحين    بياطرة يمنعون تداول الأدوية بين المربين    استقبال الحجاج على أنغام البارود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر بعيدة عن فتنة الاحتجاجات بفضل سياستها المتبعة
تقرير بريطاني يتوقع تصعيدا إرهابيا بحلول 2015
نشر في الفجر يوم 04 - 09 - 2011


أشارت تقارير بريطانية إلى أن السياسة المتبعة في الجزائر خلصتها من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالأنظمة في دول الجوار بفضل السياسة المتبعة، حيث بقيت الجزائر في معزل عن هذه الظواهر التي أثرت سلبيا على عدة دول، في حين لا تزال تواجه الخطر الإرهابي الذي توقعت تصعيدا فيه بحلول 2015. وحسب التقرير الذي نشرته مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” البريطانية، فإن الإرهاب “لا يزال يشكل تهديدا كبيرا قد يؤدي إلى تصعيد” بحلول عام 2015، في حين أن الجزائر “ستتجنب الثورات التي هزت عدة دول في المنطقة”، وذلك بفضل “التنازلات التي صدرت من طرف الحكومة”، إلا أن ذات الدراسة اعتبرت أن الإصلاحات السياسية المعلنة عنها تبقى محدودة. وأضاف التقرير أنه بالرغم من أن الجزائر لا تزال ضعيفة اقتصاديا نظرا لقاعدة نشاطاتها المتمثلة أساسا في المحروقات، إلا أن الموارد التي تربحها من هذه الأخيرة تحميها على الأقل في السنوات المقبلة، من أي أزمة محتملة سواء في العملة أو أزمة بنكية. ووصف ذات التقرير حالة قطاعي البنوك والعملة في الجزائر بالمستقرة. وتوقع تقرير المركز التابع لصحيفة “ذي إيكونوميست” البريطانية، أن “نسبة متوسط النمو الاقتصادي السنوي بالجزائر سيكون 4.3 بالمائة ما بين 2011 و2015”، على الرغم من أنه خفض هذه التوقعات في سنة 2012 إلى 4 بالمائة بسبب “ضعف أداء منطقة الأورو، التي بلغت نسبة الصادرات الجزائرية إليها حوالي 40 بالمائة”. وعلى صعيد آخر، تفاءل المركز البريطاني فيما يخص القطاع المصرفي بالجزائر، حيث جاء في تقريره “أن احتياطي الصرف المعتبر والفائض الكبير في الحساب الجاري سيحميان ويقللان من أي ضغط لنزول قيمة الدينار”، متوقعا سياسة أكثر فعالية من طرف بنك الجزائر للمحافظة على الاستقرار في أسعار الصرف. وتوقعت دراسة مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” أنه بحلول عام 2015 سترتفع قيمة الدينار بالنسبة للأورو والدولار، لتصل إلى 91.86 دينار ل1 أورو و72.05 دينار ل1 دولار. وبالمقابل، تبقى الجزائر معاقبة بسبب ضعف الاستثمار الأجنبي وبطء الاستثمار العمومي، وهي الوضعية التي من المتوقع أن تستمر إلى غاية 2015، حيث يشير ذات التقرير إلى أن مشاريع البنية التحتية جارية، إلا أنها تواجه في الغالب تأخيرات. وسيؤدي حسب نفس الدراسة، الرفع من الأجور في القطاع العمومي إلى التحفيز على الإنفاق الاستهلاكي، بالرغم من أن سياسة الحكومة تسعى لعكس ذلك، خاصة مع الإجراءات التي تبنتها والمتمثلة في خفض الواردات والقيود المفروضة على الديون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.