دعا الصحفيين إلى الابتعاد عن السب والشتم    خلال اجتماعه بولاة الوسط    تعتبر من آخر ابتكارت الشركة في عالم التكنولوجيا الحديثة    تم تشكيل لجنة من أكثر من 70 عضوا لكشف الملابسات    يعكس برنامجه ثراء الفنون الشعبية والثقافة الصحراوية    إسحاق بلفوضيل : أحب الكرة أكثر من المال و أريد العودة إلى أوروبا    الأنصار يستقبلون اقتراح رفع سعر التذاكر باستياء    اللاعبون منذ امس بسطيف    بعد اختتام تربص عين تموشنت    مصيره مع النادي الفرنسي لم يتحدد بعد    بعد انتشار الفيروس عبر 48 ولاية    صنفت عمارتها في الخانة الحمراء    مصرع شاب و جرح إثنين في انقلاب سيارة بطريق شاطئ سبيعات    تسمم 31 شخصا في من بينهم أطفال وحوامل في عرس بغريس    هلاك ثلاثة أشخاص غرقا في يوم واحد بشواطئ عنابة    المخرج أكرم عدواني يؤكد:    سيستمر إلى غاية 6 أوت المقبل    شمس الدين ومقابر الملحدين    لخضر بن تركي: "نسعى ليصبح مهرجان جميلة العربي معلما ثقافيا وسياحيا بامتياز"    عرض فيلم "الطريق إلى اسطنبول"... أو عندما يمتد الفكر المتشدد إلى أعماق أوروبا    موت سريري    وافد إسباني يغير اسمه من ماريو إلى محمد    قال إنه سيدخل حيز التنفيذ قبل نهاية السنة.. بوشوارب:    أكدت أن النتائج الفصلية لا تؤثر على الامتحانات الرسمية.. بن غبريط:    الأمين العام لاتحاد الفلاحين الأحرار ل السياسي :    عضو حماية مدنية أحسن من 10 أئمة في الحج    فيروس "سي" يصيب 400 ألف شخص سنويًا في منطقة الشرق الأوسط    زيتون "سيقواز" قريبا ماركة مسجلة    إطلاق خط منتظم بين قسنطينة وستراسبورغ    مقتل شخص وإصابة اثنين في هجوم بساطور    فاتورة واردات السيارات تتراجع ب 67 بالمائة    التتويج لا يأتي بالنوم.. ودعم الأولياء ضروري لنجاح الأبناء    إصلاح الجامعة العربية حتمية إقليمية ودولية    ندوة دولية حول الديمقراطية ومكافحة التطرف العنيف والإرهاب    قرين يؤكد تكفله بالصحفي بلال عطوي    في استغلال الإجازة الصّيفية    فتاوى    377 مؤسسة تربوية محتلة من طرف عائلات بالعاصمة    مراجعة الأمراض المزمنة لتحديد المهن الشاقة    الجزائر تنفرد باستعمال السوار الإلكتروني    لا أفكر في الديو والشاب عزيز قدوتي    الفنانون ساهموا في استتاب الأمن بليبيا    الجدية والمرافقة سر تفوّقنا    فسيفساء شكلت لوحة موحدة لجغرافية المغرب العربي    زميتي مدربا جديدا وانتداب العديد من اللاعبين    مصير غامض ينتظر جمعية الخروب قبل آجال الانتدابات    المنتخب الأولمبي يتعادل سلبيا مع غرناطة الإسباني    أساور إلكترونية لمئات الججاج الجزائريين    سيارات: تراجع الواردات بنسبة تفوق 67 %خلال السداسي ال1 من 2016    فيديو يظهر وصول طائرة أردوغان إلى إسطنبول ليلة الانقلاب    مساعد كاتب الدولة الأمريكي في متحف المجاهد    القطار 3 لمركب تيقنتورين قريبا في الخدمة    نظام الاسكان الالكتروني للحجاج الجزائريين يدخل حيز الخدمة    العثور على مستشار الرئيس الصحراوي بعد 3 أيام من اختفائه    بالفيديو .. طاسيلي للطيران تطلق خطا منتظما بين قسنطينة وستراسبورغ كل يوم سبت    عز الدين ميهوبي يفتتح الطبعة التاسعة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي ويشيد بجزائر الوئام والإلتئام    الجزائر تحتضن ندوة دولية حول مكافحة التطرف والإرهاب    عطاء بن أبي رباح سلطان العلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر بعيدة عن فتنة الاحتجاجات بفضل سياستها المتبعة
تقرير بريطاني يتوقع تصعيدا إرهابيا بحلول 2015
نشر في الفجر يوم 04 - 09 - 2011


أشارت تقارير بريطانية إلى أن السياسة المتبعة في الجزائر خلصتها من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالأنظمة في دول الجوار بفضل السياسة المتبعة، حيث بقيت الجزائر في معزل عن هذه الظواهر التي أثرت سلبيا على عدة دول، في حين لا تزال تواجه الخطر الإرهابي الذي توقعت تصعيدا فيه بحلول 2015. وحسب التقرير الذي نشرته مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” البريطانية، فإن الإرهاب “لا يزال يشكل تهديدا كبيرا قد يؤدي إلى تصعيد” بحلول عام 2015، في حين أن الجزائر “ستتجنب الثورات التي هزت عدة دول في المنطقة”، وذلك بفضل “التنازلات التي صدرت من طرف الحكومة”، إلا أن ذات الدراسة اعتبرت أن الإصلاحات السياسية المعلنة عنها تبقى محدودة. وأضاف التقرير أنه بالرغم من أن الجزائر لا تزال ضعيفة اقتصاديا نظرا لقاعدة نشاطاتها المتمثلة أساسا في المحروقات، إلا أن الموارد التي تربحها من هذه الأخيرة تحميها على الأقل في السنوات المقبلة، من أي أزمة محتملة سواء في العملة أو أزمة بنكية. ووصف ذات التقرير حالة قطاعي البنوك والعملة في الجزائر بالمستقرة. وتوقع تقرير المركز التابع لصحيفة “ذي إيكونوميست” البريطانية، أن “نسبة متوسط النمو الاقتصادي السنوي بالجزائر سيكون 4.3 بالمائة ما بين 2011 و2015”، على الرغم من أنه خفض هذه التوقعات في سنة 2012 إلى 4 بالمائة بسبب “ضعف أداء منطقة الأورو، التي بلغت نسبة الصادرات الجزائرية إليها حوالي 40 بالمائة”. وعلى صعيد آخر، تفاءل المركز البريطاني فيما يخص القطاع المصرفي بالجزائر، حيث جاء في تقريره “أن احتياطي الصرف المعتبر والفائض الكبير في الحساب الجاري سيحميان ويقللان من أي ضغط لنزول قيمة الدينار”، متوقعا سياسة أكثر فعالية من طرف بنك الجزائر للمحافظة على الاستقرار في أسعار الصرف. وتوقعت دراسة مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” أنه بحلول عام 2015 سترتفع قيمة الدينار بالنسبة للأورو والدولار، لتصل إلى 91.86 دينار ل1 أورو و72.05 دينار ل1 دولار. وبالمقابل، تبقى الجزائر معاقبة بسبب ضعف الاستثمار الأجنبي وبطء الاستثمار العمومي، وهي الوضعية التي من المتوقع أن تستمر إلى غاية 2015، حيث يشير ذات التقرير إلى أن مشاريع البنية التحتية جارية، إلا أنها تواجه في الغالب تأخيرات. وسيؤدي حسب نفس الدراسة، الرفع من الأجور في القطاع العمومي إلى التحفيز على الإنفاق الاستهلاكي، بالرغم من أن سياسة الحكومة تسعى لعكس ذلك، خاصة مع الإجراءات التي تبنتها والمتمثلة في خفض الواردات والقيود المفروضة على الديون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.