بوتفليقة يترحم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    بلاتر يريد الحضور قرعة مونديال روسيا 2018    أشهر الأكلات الشعبية التقليدية التي تزين موائد شهر رمضان في البلدان العربية    لماذا الغى رامز جلال حلقة "حليمة بولند" ولم يعطها اي مقابل مادي؟    تلمسان    المبعوث الأممي ولد الشيخ في صنعاء لإقرارهدنة إنسانية إلى ما بعد عيد الفطر    اليونانيون يدلون بأصواتهم في استفتاء على خطة الإنقاذ الأوروبية لبلادهم    بالفيديو لين صاحبة أعلى معدل في شهادة BEM تروي للنهار قصة نجاحها    فيا يقود نيويورك سيتي للفوز على مونريال في الدوري الأمريكي    أسماء مرشحة لخلافة إبراهيموفيتش في البياسجي    الشعب الجزائري يحيي الذكرى 53 لعيد الإستقلال والشباب    وفاة شخص وإصابة إثنان آخران في حادث مرور بمستغانم    الميترو والايتوزا مجانا طيلة يوم 5 جويلية    حان الوقت لفتح أرشيف الثورة وتبيان الحقائق التاريخية    بالفيديو هذا ما قاله الشيخ شمس الدين للرجل الذي طلق زوجته في أول يوم من رمضان    المدرسة العليا للفندقة بالجزائر: تكوين في مستوى الامتياز وفق المعايير الدولية    بوتفليقة يتلقى رسالة من نظيره التونسي الباجي قائد السبسسي    بالفيديو: لحظة انفجار حمار وحشي في وجه فهد    "داعش" يصلب "وكالين رمضان" أحياء ويجلدهم في العراق    مفاجأة .. حقيقة الدور الذي يلعبه "الرئيس بوتفليقة" لمنع إعدام مرسي    صورة فوتوغرافية "تدمر" جسرا    يلتقطن آلاف الصور الذاتية بحثا عن الأجمل لعرضها على شبكات التواصل    تكريم الفائزين بمسابقة أول نوفمبر 1954 للأعمال الإبداعية في مجال التاريخ والأدب    الجائزة الكبرى للسيدات لكرة الطائرة (الجزائر-المكسيك 2-3): المكسيكيات أكثر عزيمة    الرئيس بوتفليقة يقرر ترقية اللواء أحمد بوسطيلة واللواء بن علي إلى رتبة "فريق"    الرئيس بوتفليقة في رسالة بمناسبة عيد الإستقلال: مشروع تعديل الدستور بلغ مرحلته النهائية وسأمضي في عهدتي    الوزير الأول عبد المالك سلال من العاصمة: الحكومة لا تطبق سياسة تقشف و لابد من استعادة الأموال الموجودة خارج السوق    مراهقتان بريطانيتان اتصلتا بعائلتيهما لتخبرانهما بالخبر الصادم: نحن في سوريا و تزوجنا مسلحَيْن من داعش    الرئيس الباجي قايد السبسي يعلن حالة الطوارئ في تونس    سمك تونسي مهرب لمواجهة الندرة: ارتفاع أسعار الأسماك يلهب جيوب الصائمين بعنابة    بجاية: اعتراضات تجمد مشروع ازدواجية طريق السكة الحديدية    تلاميذ يقطعون عدة كيلومترات للوصول إلى حي سيساوي    بسبب عدم تقدم أي مرشح في مسابقة التوظيف    تيزي وزو الأولى وطنيا والإناث يتفوقن على الذكور: نسبة النجاح في شهادة التعليم المتوسط بلغت53.97 في المئة    برافو يهدي لقب كوبا أمريكا لضحايا الزلازل والفيضانات في الشيلي    علي فرقاني للنصر: أقول لحناشي عليك بالرحيل وطلبت من لاعبي المنتخب الوطني الإفطار    عاد إلى فرنسا: مغني سيرد على السنافر بعد يومين    الحروش    سعيدة    البطاطا بوفرة بأسواق وهران    عين تموشنت    باريس سان جرمان يطلب خدمات غلام    مساجد و زوايا عتيقة    الإمام والباحث في الحديث من جامعة أدرار عبد القادر عبد العالي ل"الجمهورية"    لا تتناولوا الخبز قبل وجبة الطعام!    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    تأويل الجاهلين فيه ضرر للإسلام وللمسلمين أكثر من غيرهم    أوحدة يحذر مرضى السكري من تناول منتجات «لايت» المسرطنة    أسئلة في الدين -16-    العرض الشرفي لمسرحية "لالة عزيزة" لتعاونية الشلف يوم غد الأحد بقسنطينة    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية على مستوى المستشفيات    "رامز واكل الجو".. فبركة باتفاق مع النجوم    السعودية تنهي خطتها التشغيلية ل 750 رحلة جوية لنقل المعتمرين من المدينة المنورة إلى بلدانهم    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    مجلس الأمة يصوت على مشروع قانون التجارة الخارجية    الإعجاز العلمي    30 بالمائة من احتياجات الصيدلية المركزية منتجة محليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجزائر بعيدة عن فتنة الاحتجاجات بفضل سياستها المتبعة
تقرير بريطاني يتوقع تصعيدا إرهابيا بحلول 2015
نشر في الفجر يوم 04 - 09 - 2011


أشارت تقارير بريطانية إلى أن السياسة المتبعة في الجزائر خلصتها من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالأنظمة في دول الجوار بفضل السياسة المتبعة، حيث بقيت الجزائر في معزل عن هذه الظواهر التي أثرت سلبيا على عدة دول، في حين لا تزال تواجه الخطر الإرهابي الذي توقعت تصعيدا فيه بحلول 2015. وحسب التقرير الذي نشرته مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” البريطانية، فإن الإرهاب “لا يزال يشكل تهديدا كبيرا قد يؤدي إلى تصعيد” بحلول عام 2015، في حين أن الجزائر “ستتجنب الثورات التي هزت عدة دول في المنطقة”، وذلك بفضل “التنازلات التي صدرت من طرف الحكومة”، إلا أن ذات الدراسة اعتبرت أن الإصلاحات السياسية المعلنة عنها تبقى محدودة. وأضاف التقرير أنه بالرغم من أن الجزائر لا تزال ضعيفة اقتصاديا نظرا لقاعدة نشاطاتها المتمثلة أساسا في المحروقات، إلا أن الموارد التي تربحها من هذه الأخيرة تحميها على الأقل في السنوات المقبلة، من أي أزمة محتملة سواء في العملة أو أزمة بنكية. ووصف ذات التقرير حالة قطاعي البنوك والعملة في الجزائر بالمستقرة. وتوقع تقرير المركز التابع لصحيفة “ذي إيكونوميست” البريطانية، أن “نسبة متوسط النمو الاقتصادي السنوي بالجزائر سيكون 4.3 بالمائة ما بين 2011 و2015”، على الرغم من أنه خفض هذه التوقعات في سنة 2012 إلى 4 بالمائة بسبب “ضعف أداء منطقة الأورو، التي بلغت نسبة الصادرات الجزائرية إليها حوالي 40 بالمائة”. وعلى صعيد آخر، تفاءل المركز البريطاني فيما يخص القطاع المصرفي بالجزائر، حيث جاء في تقريره “أن احتياطي الصرف المعتبر والفائض الكبير في الحساب الجاري سيحميان ويقللان من أي ضغط لنزول قيمة الدينار”، متوقعا سياسة أكثر فعالية من طرف بنك الجزائر للمحافظة على الاستقرار في أسعار الصرف. وتوقعت دراسة مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” أنه بحلول عام 2015 سترتفع قيمة الدينار بالنسبة للأورو والدولار، لتصل إلى 91.86 دينار ل1 أورو و72.05 دينار ل1 دولار. وبالمقابل، تبقى الجزائر معاقبة بسبب ضعف الاستثمار الأجنبي وبطء الاستثمار العمومي، وهي الوضعية التي من المتوقع أن تستمر إلى غاية 2015، حيث يشير ذات التقرير إلى أن مشاريع البنية التحتية جارية، إلا أنها تواجه في الغالب تأخيرات. وسيؤدي حسب نفس الدراسة، الرفع من الأجور في القطاع العمومي إلى التحفيز على الإنفاق الاستهلاكي، بالرغم من أن سياسة الحكومة تسعى لعكس ذلك، خاصة مع الإجراءات التي تبنتها والمتمثلة في خفض الواردات والقيود المفروضة على الديون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.