اجتماع "الأوبك" لن يخفض الإنتاج وسعر برميل البترول لن يفوق 80 دولارا    المرزوقي يدعو السبسي إلى مناظرة تلفزيونية في الدور الثاني    الجزائر تستعد لتعديل دستورها وتحضر لذلك بجدية    حشد الظروف والإمكانيات لانطلاق تنموي لمرحلة ما بعد البترول    لوح يؤكد أن مشروع قانون عصرنة العدالة سيسمح بتسهيل الخدمات المقدمة للمواطن    سعداني وجها لوجه مع نواب وسيناتورات الأفلان غدا بالأوراسي    سكان أولاد زيدان في الكاليتوس يطالبون بالتهيئة    رئيسة ليبيريا تؤكد ان بلادها تغلبت على "ايبولا"    وهران: إرجاء المصادقة على مخططات تهيئة منطقتي التوسع السياحي لمرسى الحجاج وعين فرانين    إضراب 9 و8 ديسمبر ردا على أسلوب التحدي الذي تنتهجه الوزارة    الجزائر تجيد تشجيع الحوار والحلول السياسية    منشورات عراقية تحرض ضد "داعش"    لهبيري يسلط الضوء على تنمية وعصرنة الحماية المدنية    ضرورة إبراز الدور الذي أدته المنطقة الجنوبية إبان الثورة التحريرية    نحو تسهيل إجراءات التنازل عن السكنات الاجتماعية التابعة للدولة    الأطباء والصيادلة وجراحو الأسنان في إضراب وطني متجدد    أيُّ خليفة..!؟    غاري كاهيل: تشيلسي مُصمم على الاستمرار دون هزيمة    رونالدو يحقق معدلاً تهديفياً غير مسبوق في الدوري الإسباني    مقتل مسلحين خلال مداهمات في سيناء    تكييف الإطار التشريعي لإقحام الشباب في مجال الفلاحة    مستغانم: 3 قتلى في حادث مرور    6.985 حالة عنف ضد النساء عبر الوطن خلال التسع أشهر أولى من سنة 2014    إنقاذ 4 أشخاص من فيضان وادي الصفة ببشار    إجراءات هامة لصالح الشباب بشأن السكن    مفاجآت في قائمة أغنى 10 مُلاك أندية في العالم    الخارجية الفلسطينية تحذر من مخاطر قانون يهودية الدولة    تضاعف إنتاج الكهرباء بالجزائر في آفاق 2024    وزارة الدفاع: هذه حقيقة ما حدث في جامعة مولود معمري    توقيف 6 أشخاص بتهمة اختلاس أموال عمومية    الاطباء يشلون العيادات    بدوي يدعو إلى تزويد الشباب بالمعرفة الضرورية والتكوين النوعي لمواجهة تحديات العصر    أبرز ما كتبته الصحافة العالمية احتفاءا ب"الأسطورة" ليونيل ميسي    "حراقة" لمرزاق علواش في الدورة الأولى لأيام البحرين السينمائية    وزيرة الداخلية: بريطانيا تواجه أكبر خطر إرهابي    بوركينا فاسو تواصل مضيها في تجسيد مسارها الديمقراطي من خلال تعيين حكومة انتقالية جديدة    الجمارك تحجز 5 قناطير من نفايات النحاس بتلمسان    ابتسام الحبيل: حجاب المذيعة أصبح عائقا لها والمتبرجة أوفر حظا منها    مهرجان الأغنية التارقية بإيليزي: استعراضات للفرق الموسيقية والفلكلورية    بوتين يكشف عن طموحاته الرئاسية    أول هدف للجزائري لحسن في الليغا منذ عامين ونصف    تدريب طواقم صحية لمواجهة ايبولا    سفير بريطانيا يدعو إلى تعزيز الإستثمار التكنولوجي بالجزائر    البرلمان الليبي يعيد اللواء حفتر إلى المؤسسة العسكرية    مستوطنون يعتدون على فلسطيني في القدس    غوركوف يبرمج اجتماعات دورية مع روراوة واللاعبين    فغولي يشارك بديلا ويسقط في الداربي أمام ليفانتي    غوركوف: "ياسين أخذ بعدا استثنائيا منذ انضمامه إلى بورتو"    24 ألف قنطار من البطاطا تدخل أسواق الولاية الأسبوع المقبل    بعد 3500 سنة ...وجدوا رأسه    همس الكلام    شذرات    نواب البرلمان ينتقدون قانون التأمينات الاجتماعية ويطالبون بمعالجة تعويضات المواطن    فضاءات نقدية    شابة فرنسية تعتنق الإسلام بڤالمة    الرومانسية العابدة.. تربوية الجمال    فتاوى مختارة حكم قطع الصلاة والخروج منها    سنن مهجورة سُنَّة عدم تخطي الرقاب في صلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجزائر بعيدة عن فتنة الاحتجاجات بفضل سياستها المتبعة
تقرير بريطاني يتوقع تصعيدا إرهابيا بحلول 2015
نشر في الفجر يوم 04 - 09 - 2011


أشارت تقارير بريطانية إلى أن السياسة المتبعة في الجزائر خلصتها من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالأنظمة في دول الجوار بفضل السياسة المتبعة، حيث بقيت الجزائر في معزل عن هذه الظواهر التي أثرت سلبيا على عدة دول، في حين لا تزال تواجه الخطر الإرهابي الذي توقعت تصعيدا فيه بحلول 2015. وحسب التقرير الذي نشرته مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” البريطانية، فإن الإرهاب “لا يزال يشكل تهديدا كبيرا قد يؤدي إلى تصعيد” بحلول عام 2015، في حين أن الجزائر “ستتجنب الثورات التي هزت عدة دول في المنطقة”، وذلك بفضل “التنازلات التي صدرت من طرف الحكومة”، إلا أن ذات الدراسة اعتبرت أن الإصلاحات السياسية المعلنة عنها تبقى محدودة. وأضاف التقرير أنه بالرغم من أن الجزائر لا تزال ضعيفة اقتصاديا نظرا لقاعدة نشاطاتها المتمثلة أساسا في المحروقات، إلا أن الموارد التي تربحها من هذه الأخيرة تحميها على الأقل في السنوات المقبلة، من أي أزمة محتملة سواء في العملة أو أزمة بنكية. ووصف ذات التقرير حالة قطاعي البنوك والعملة في الجزائر بالمستقرة. وتوقع تقرير المركز التابع لصحيفة “ذي إيكونوميست” البريطانية، أن “نسبة متوسط النمو الاقتصادي السنوي بالجزائر سيكون 4.3 بالمائة ما بين 2011 و2015”، على الرغم من أنه خفض هذه التوقعات في سنة 2012 إلى 4 بالمائة بسبب “ضعف أداء منطقة الأورو، التي بلغت نسبة الصادرات الجزائرية إليها حوالي 40 بالمائة”. وعلى صعيد آخر، تفاءل المركز البريطاني فيما يخص القطاع المصرفي بالجزائر، حيث جاء في تقريره “أن احتياطي الصرف المعتبر والفائض الكبير في الحساب الجاري سيحميان ويقللان من أي ضغط لنزول قيمة الدينار”، متوقعا سياسة أكثر فعالية من طرف بنك الجزائر للمحافظة على الاستقرار في أسعار الصرف. وتوقعت دراسة مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” أنه بحلول عام 2015 سترتفع قيمة الدينار بالنسبة للأورو والدولار، لتصل إلى 91.86 دينار ل1 أورو و72.05 دينار ل1 دولار. وبالمقابل، تبقى الجزائر معاقبة بسبب ضعف الاستثمار الأجنبي وبطء الاستثمار العمومي، وهي الوضعية التي من المتوقع أن تستمر إلى غاية 2015، حيث يشير ذات التقرير إلى أن مشاريع البنية التحتية جارية، إلا أنها تواجه في الغالب تأخيرات. وسيؤدي حسب نفس الدراسة، الرفع من الأجور في القطاع العمومي إلى التحفيز على الإنفاق الاستهلاكي، بالرغم من أن سياسة الحكومة تسعى لعكس ذلك، خاصة مع الإجراءات التي تبنتها والمتمثلة في خفض الواردات والقيود المفروضة على الديون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.