بدوي يرد على المشككين ويؤكد    قبول حوالي 7 آلاف ملف المودعة في الآجال القانونية    لوح: التعرف على 3 إرهابيين تورطوا في إعدام هارفي غوردال    ڤرين: القنوات الخاصة مطالبة بتكييف برامجها وفق دفتر الشروط    القبض على 3 إرهابيين مبحوث عنهم بمنطقة المقام الحدودية بإليزي    اتفاق مع مؤرخين من أجل تسجيل وسرد جرائم الإستعمار    انهى مهام مديرين بعد تاخر في مشاريع ال بي بي    سعيد كساسرة على رأس البنك الخارجي الجزائري    نوري: الجزائر لديها الإمكانيات السياحية والطبيعية للنهوض باقتصادها    نواب الأغلبية يُسقطون القاعدة 51/ 49 من قانون الاستثمار    ضغوطات على الميزانية لكن بانتهاج صرامة يمكن مواصلة وتيرة النمو    الناخب الوطني الجديد : "سأجعل الجزائر منتخبا عظيما"    تشيلسي يتلقى ضربة موجعة    يتم اعدادها في مخابر سرية ببلدان مجاورة    "نقص النوم يؤدي بالسائق إلى فقدان 60 بالمائة من التركيز"    6 أطنان من اللحوم الفاسدة في الأسواق    مسلم: علينا إبراز المجهودات والبرامج الاجتماعية المسطرة    هدوء حذر في الشوارع الساخنة وتوقيف 23 شخصا بعنابة    انطلاق مسابقة جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم    فاصوليا    "أفراحنا" تحت الرماد    أحب الشوربة والبوراك وكدت أكسر كاميرا جعفر قاسم    جدل ومطالب بوقف الأعمال والسبب تزوير التاريخ والإشادة بالإرهاب    10 مواقع تاريخية وأثرية تصنف وطنيا    موسيقى الشارع مغامرة قربتني من الجمهور    الموسيقى أداة لتحقيق السلم بين الشعوب    {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا}    وحدة الصّوم والعيد    سُنة الاعتكاف    في زاوية سيدي عمرو أولحاج    اعتماد الصحافة على الإشهار العمومي قد ولى    مصطفى قيطوني ينصب رئيسا مديرا عاما لسونلغاز    تهديدات بتواجد قنبلة في مركز الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم    طيايبة يغادر سريع غليزان نحو الشحانية القطري    بسكرة معالجة 86 قضية متعلقة بالمخدرات    بلحاج خارج تعداد السد القطري    مقتل انتحاريين حاولا تفجير مسجد بمدينة مايدوغوري    القضاء على 21 مسلحا من داعش    اقتصادنا في موقع قوي ويجب التحضير للخروج من الاتحاد الأوروبي    عن ظاهرة تغيب النواب    10 نقاط تختصر العلاقات التركية الإسرائيلية    رسميًا.. لوران بلان يترك تدريب باريس سان جيرمان    أردوغان يعتذر لبوتين عن إسقاط المقاتلة الروسية    الجزائريون سحبوا أكثر من 3 آلاف مليار دينار من مكاتب البريد خلال رمضان    عادل عمروش مدربا جديدا لاتحاد الجزائر    هجرة القرآن طوال السنة والعودة إليه في شهر رمضان    ميسي يصدم العالم بقرار غير متوقع    هكذا تأثرت أسعار النفط بانفصال بريطانيا    حجز أكثر من 38 طن من القنب الهندي خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية (ديوان)    أرخص هاتف ذكي في العالم قريبا في الأسواق    "ليالي السينما" تسعد عشاق الفن السابع بعروض الهواء الطلق في سهرات رمضان بالعاصمة    ادانة صحراوية ازاء استمرار المغرب في انتهاج سياسة التعذيب والأعمال الحاطة بالكرامة ضد المعتقلين الصحراويين    خمسة قتلى في أربعة انفجارات انتحارية في قرية لبنانية    ديوان الحج والعمرة "يعاقب" عشر وكالات سياحية    حقنة واحدة تقي من الأنفلونزا طوال العمر    دكتور غوغل يُنافس الأطباء ويصف لك الدواء المناسب    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة للعام الحالي    وزارة الصحة تدرج لقاحات جديدة ضمن المنظومة الوطنية للقاحات الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر بعيدة عن فتنة الاحتجاجات بفضل سياستها المتبعة
تقرير بريطاني يتوقع تصعيدا إرهابيا بحلول 2015
نشر في الفجر يوم 04 - 09 - 2011


أشارت تقارير بريطانية إلى أن السياسة المتبعة في الجزائر خلصتها من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالأنظمة في دول الجوار بفضل السياسة المتبعة، حيث بقيت الجزائر في معزل عن هذه الظواهر التي أثرت سلبيا على عدة دول، في حين لا تزال تواجه الخطر الإرهابي الذي توقعت تصعيدا فيه بحلول 2015. وحسب التقرير الذي نشرته مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” البريطانية، فإن الإرهاب “لا يزال يشكل تهديدا كبيرا قد يؤدي إلى تصعيد” بحلول عام 2015، في حين أن الجزائر “ستتجنب الثورات التي هزت عدة دول في المنطقة”، وذلك بفضل “التنازلات التي صدرت من طرف الحكومة”، إلا أن ذات الدراسة اعتبرت أن الإصلاحات السياسية المعلنة عنها تبقى محدودة. وأضاف التقرير أنه بالرغم من أن الجزائر لا تزال ضعيفة اقتصاديا نظرا لقاعدة نشاطاتها المتمثلة أساسا في المحروقات، إلا أن الموارد التي تربحها من هذه الأخيرة تحميها على الأقل في السنوات المقبلة، من أي أزمة محتملة سواء في العملة أو أزمة بنكية. ووصف ذات التقرير حالة قطاعي البنوك والعملة في الجزائر بالمستقرة. وتوقع تقرير المركز التابع لصحيفة “ذي إيكونوميست” البريطانية، أن “نسبة متوسط النمو الاقتصادي السنوي بالجزائر سيكون 4.3 بالمائة ما بين 2011 و2015”، على الرغم من أنه خفض هذه التوقعات في سنة 2012 إلى 4 بالمائة بسبب “ضعف أداء منطقة الأورو، التي بلغت نسبة الصادرات الجزائرية إليها حوالي 40 بالمائة”. وعلى صعيد آخر، تفاءل المركز البريطاني فيما يخص القطاع المصرفي بالجزائر، حيث جاء في تقريره “أن احتياطي الصرف المعتبر والفائض الكبير في الحساب الجاري سيحميان ويقللان من أي ضغط لنزول قيمة الدينار”، متوقعا سياسة أكثر فعالية من طرف بنك الجزائر للمحافظة على الاستقرار في أسعار الصرف. وتوقعت دراسة مؤسسة “إيكونوميست أنتليجنس يونيت” أنه بحلول عام 2015 سترتفع قيمة الدينار بالنسبة للأورو والدولار، لتصل إلى 91.86 دينار ل1 أورو و72.05 دينار ل1 دولار. وبالمقابل، تبقى الجزائر معاقبة بسبب ضعف الاستثمار الأجنبي وبطء الاستثمار العمومي، وهي الوضعية التي من المتوقع أن تستمر إلى غاية 2015، حيث يشير ذات التقرير إلى أن مشاريع البنية التحتية جارية، إلا أنها تواجه في الغالب تأخيرات. وسيؤدي حسب نفس الدراسة، الرفع من الأجور في القطاع العمومي إلى التحفيز على الإنفاق الاستهلاكي، بالرغم من أن سياسة الحكومة تسعى لعكس ذلك، خاصة مع الإجراءات التي تبنتها والمتمثلة في خفض الواردات والقيود المفروضة على الديون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.