وفاة أشهر مذيع لأخبار الرياضة على قناة الجزيرة منقذ العلي    ريال مدريد "يخلع" أنشيلوتي    المستفيدون من مشروع 130 سكنا بالبويرة يحتجون أمام وكالة عدل    هجوم انتحاري على مجمع حكومي جنوب افغانستان يخلف 70 جريحا    بعد 53 سنة من الاستقلال    بهدف تحسين نوعية الأداء وضمان أفضل خدمة للمسافرين: استحداث مجمعات مستقلة للنقل الجوي والبحري والبري    طالبوا بإلغاء المؤتمر العاشر: قياديون و مناضلون في الأفلان يحتجون أمام مقر الحزب    إرهابي من الذين قضي عليهم في البويرة متابع في قضية غوردال    المحلل السياسي مصطفى صايج: النزعة الاستعمارية الاستيطانية للمغرب كلّفت المنطقة خسائر بمليارات الدولارات    مشاورات جديدة لبحث تطبيق اتفاق السلام: الجزائر تريد التزاما جديا لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتصارعة في مالي    غوركوف يطالب اللاّعبين باحترام موعد التربّص    اجتماع مجلس إدارة السنافر مؤجل إلى الثلاثاء القادم    حموم يمثل الفاف في إنتخابات رئاسة الفيفا هذا الجمعة    شباب باتنة: الحسم في تسليم مقاليد التسيير يتأجل مرة أخرى    رئيسة الهلال الأحمر الجزائري للنصر: قفة رمضان تحكمها حسابات حزبية    أصحاب سكنات مشروع 130 وحدة بالبويرة يحتجّون    مخرجون مسرحيون ونقاد للنصر    غلاف مالي إضافي لترميم المؤسسات المدرسية    محمد لكصاسي يدافع عن قرار إيقاف بنك الخليفة وتصفيته    وزراء، أكاديميون وطلبة يؤكدون ل"الجمهورية" على هامش الملتقى:    إعلام ديني أم إعلام إسلامي !    مجلس الوزراء يدرس عدة ملفات هامة تتعلق بالتنمية    للمطالبة بمستحقاتهم المالية    رئيس الجمهورية يأمر الحكومة بمراقبة وضبط الأسعار    منح صفقة بالتراضي لشركة تركية لإنجاز 5 آلاف سكن بالعاصمة    تعيين مسؤولين جدد على رأس 8 هيئات و مؤسسات مالية    لوح يؤكد مقتل أحد الإرهابيين المشاركين في إعدام "هيرفي غوردال"    السيلية القطري يغري بلفوضيل بعرض ضخم لموسمين    الجولة الأخيرة ستحدد هوية الفرق المؤهلة لتمثيل الجزائر إفريقيا    لتخفيف الضغط عن مراكز البريد    سلال خلال لقائه بإطارات قطاع الطاقة    حوالي 60 طفلا كانوا ضحية لزنا المحارم خلال العام الماضي    فيما احترقت مواد بلاستيكية داخل مصنع    شجار أطفال يتطور إلى جريمة قتل    لتوديع مشكل التصييف العشوائي و الفوضوي    مرسى بن مهيدي    خوفا من تسجيل انهيارات جزئية في ظل استمرار تساقط الأمطار    مشروع قانون الاجراءات الجزائية على طاولة الحكومة    سعفة ذهبية لشريط قصير لمخرج لبناني    نشيد المكان    انطلاق الصالون الوطني الثاني للفنون الجميلة بسيدي بلعباس    حفل فني بحضور سفيرة هولندا " ويليميجن فان هافتن " بتلمسان    " الجمهورية " ترصد أجواء مهرجان " كان " السينمائي بفرنسا    تَدَاعِيَّاتٌ..!!    محمد عيسى يؤكد أن شهر رمضان سيكون حافلا بالأنشطة الهادفة:    مقتل 9 من مقاتلي حزب الله بكمين بالقلمون    فرق تفتيش للتحقيق في التسيير المالي للمستشفيات عبر الوطن    افتتاح المهرجان الوطني للمسرح المحترف بتكريم فتيحة بربار وسيدعلي كويرات    متفرقات    بوضياف: القضاء على الضغط بمصالح الولادة ابتداء من سبتمبر    جندي تونسي يفتح النار على زملائه في ثكنة عسكرية    الشيخ شيبان وتأديب بقواعد النحو !    سنن مهجورة صيام داود    14 مليون شخص سيحجون إلى مكة هذا الموسم    مكة تستعد لافتتاح أكبر فندق في العالم    إعادة النظر في مضامين الخطاب الديني وتوحيد المناهج لتقديم إعلام صحيح يقوي رابطة الدين بين المسلمين    الداعية العريفي يفتي: أكل لحم التمساح وثعبان البحر حلال    شاهد ما قاله الشيخ شمس الدين حول تقبيل المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التماس غيابيا تأييد الأحكام ضد 14 حقوقيا من لجنة الدفاع عن حقوق البطالين
قوات الأمن ومكافحة الشغب تفرض طوقا أمنيا على المجلس تحسبا لأي طارئ
نشر في الفجر يوم 07 - 10 - 2013

المحاكمة جرت غيابيا ضد الحقوقيين وصدور الأحكام في ال21 أكتوبر الجاري
التمس أمس النائب العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة غيابيا تأييد الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي القاضي بإدانة 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية في انتظار إصدار أحكام ملفهم القضائي في ال21 أكتوبر الجاري وقرار الدفاع الطعن بالنقض لدى المحكمة العليا.
وقرر رئيس الجلسة إدخال ملف ال14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجاؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية أين تقرر تأجيل المحاكمة لأمس لغياب الأطراف.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة ال14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة ال14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.