المرأة الجزائرية تحصلت على عدة حقوق بفضل إصلاح قطاع العدالة    مسلم : "صندوق النفقة للمطلقات سيفعل قريبا"    النواب "الإسلاميون" يطعنون في شرعية المصادقة على قانون العقوبات    توقيف نكاز في عين صالح...ليغادر عائدا الى العاصمة    الصحة العمومية: تنصيب اللجنة الاستشارية الوطنية للأطباء الممارسين الأخصائيين    التوقيع على اتفاقية للتعاون في مجال البيئة بين الجزائر ومصر    افتتاح الصالون الدولي "لياقة وجمال" بوهران بمشاركة حوالي 60 شركة وطنية وأجنبية    مورينيو يثني على الجميع و ينسى نفسه    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على مشروع القانون المعدل والمتمم لقانون العقوبات    الجزائر: إنتاج 350 ميغاواط من كهرباء الطاقات المتجددة في 2015    كيري يطلع نظراءه الخليجيين على المفاوضات النووية مع إيران    عائلة "ذبّاح داعش" تكلف بريطانيا 7500 دولار يومياً    استرا الروماني يتعاقد مع المدرب مونتينو    داعش يشعل النار في آبار نفطية شرقي تكريت    ڤوركوف لم يقتنع بالجانب البدني للاعبين المحليين    بوسكيتس يغيب عن مواجهة رايو بسبب الاصابة    الرابطة الأولى : الجمعية العامة للفاف ترفع العقوبة على شبيبة القبائل    عطلة في مدارس نيويورك لعيدي المسلمين    "جازي" تفوز بجائزتين في مسابقة الملصقات الإشهارية    الرياض تتنصل من مسؤولية أزمة البترول    صحة    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تكرم روح الفقيد إسماعيل خباطو    قسم اللغة العربية وآدابها يستقبل الدكتور أمين الزاوي    اليوم العالمي للمرأة: مكتبة الإسكندرية تحتفي بجميلة بوحيرد    انطلاق تصوير فيلم "بن مهيدي"    كرة القدم: تعيين يحلى منسقا لمنتدى رؤساء الأندية    سفير الولايات المتحدة بكوريا الجنوبية يتعرض لاعتداء بالسكين    هلاك 4 أشخاص في حادث مرور بتيارت    الكاتب المسرحي والممثل محمد بلكروي    قرباج يؤكد بقاءه على رأس الرابطة حتى نهاية الموسم    مساهل يؤكد استقبال 200 شخصية ليبية «سرا» خلال الأسابيع الماضية: الأطراف الليبية تجتمع بالجزائر الأسبوع المقبل لإيجاد مخرج للازمة    إضراب الكنابست يتواصل و التكتل يهدد بشل الدراسة الاثنين المقبل    ممثل لمجلس المحاسبة ينصح بالتعجيل بعصرنة تسيير الميزانية    أشاد بدور الجزائر في المبادرات الإقليمية لمكافحة الإرهاب    السفير الصحراوي بالجزائر إبراهيم غالي    "الجمهورية" تقف على أحوال الفنان الكبير سيدي علي كويرات بمستشفى إيسطو بوهران    الرئيس عباس يتحدى "حماس" بالذهاب للانتخابات    قروض لاقتناء العقارات والتجديد والبناء    13 ألف في سنة واحدة فقط    خالد يتحول إلى منشد!    مع وليام فولكنر في الصخب والعنف    "الدّلالة في تاريخ بعض علماء بجاية وامشدالة"    السلام يزعج المغرب    بشرى ل120 ألف "خدام"    عمال شركة خدمات الآبار بحاسي مسعود في إضراب    ورشة في قسم الولادة    المير "هرب "    نساء "الفوتوشوب"    الطمع.. طريق إلى مساوئ الأخلاق    لب الإيمان    بين العزّ بن عبد السّلام ونجم الدّين أيّوب    بنك الخليج الجزائر يطلق التأمين المصرفي بإبرام اتفاقية مع "أكسا"    نقابة ممارسي الصحة العمومية تتهم وزارة المالية    إصابة جديدة ب"الملاريا" في قسنطينة    الرئيس في إضراب !    في رحاب المحبة النبوية    فتاة تحرسها الملائكة في لندن    الجزائر تدعو إلى تضامن عالمي للقضاء على (إيبولا)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التماس غيابيا تأييد الأحكام ضد 14 حقوقيا من لجنة الدفاع عن حقوق البطالين
قوات الأمن ومكافحة الشغب تفرض طوقا أمنيا على المجلس تحسبا لأي طارئ
نشر في الفجر يوم 07 - 10 - 2013

المحاكمة جرت غيابيا ضد الحقوقيين وصدور الأحكام في ال21 أكتوبر الجاري
التمس أمس النائب العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة غيابيا تأييد الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي القاضي بإدانة 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية في انتظار إصدار أحكام ملفهم القضائي في ال21 أكتوبر الجاري وقرار الدفاع الطعن بالنقض لدى المحكمة العليا.
وقرر رئيس الجلسة إدخال ملف ال14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجاؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية أين تقرر تأجيل المحاكمة لأمس لغياب الأطراف.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة ال14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة ال14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.