ممثلون عن هيئات الإتحاد يلتقون بالجزائر    وزير العمل يؤكد بداية تطبيقه ويصرح    الجزائر ترفع إنتاجها من النفط ب 32 ألف برميل يوميا    تغطية شاملة للطريق السيار من قبل المتعامل موبيليس    LENOVO + شهران من المكالمات والانترنت مجّانا ب 7990 دج    العربي ولد خليفة يؤكد    مقتل مدني سعودي على الحدود مع اليمن    الفاف تميل إلى التراجع عن القرار    فان جال يقر بخطأ دي ماريا    بلاتيني يحظى بدعم بلدان أمريكا    احتجوا على التماطل في توصيل سكناتهم بالكهرباء والغاز    المسيلة:غلق مقر بلدية أولاد منصور طلبا للماء و احتجاج لغياب التهيئة ببوسعادة    مجرم خطير في قبضة أمن الخروب بقسنطينة    فان غال نادم على صفقة دي ماريا    لجنة بين ممثلي القطاع الفلاحي ومربي الأبقار    سوق السيارات تُشعل حرب "اللوبيات "في الجزائر    رفع قضية حرق الرضيع الفلسطيني إلى الجنائية الدولية    الليلة الثالثة من مهرجان تيمقاد الدولي    ندوة وطنية لتقييم أل.أم.دي مع نهاية السنة    الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية: توزيع اكثر من 7000 سكن قبل نهاية سنة 2015    إهانة مصرية ل (منصف المرزوقي)    الجزائريون زعزعوا الفيتنام وأقلقوا الفرنسيين في بطولة العالم لرياضة الفوفينام    (ميسي عاد كالثور من إجازته)    هل أصبحت فعلا إيران عند أمريكا كإسرائيل؟    هكذا خطط 41 (إرهابيا) للإطاحة بالحكم في الإمارات    تسوية وضعية 200 ألف مواطن منذ مارس 2011    تيسمسيلت إتلاف أزيد من 12 هكتارا من الغابات في 3 حرائق    سائق شاحنة يحطّم زجاج حافلة ويتسبّب في جرح مسافرة في دلس    لا تراجع عن التدريس بالعربية    14 فيلم روائي في مهرجان الفيلم العربي المتوج    نداء الشيخ عيّة    زهور الأخلاق في حديقة الأنبياء    32 فائدة وفضل للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    البرلمان الجزائري حاضر بجنوب إفريقيا    الالتهاب الرئوي وراء 20 بالمائة من وفيات أطفال الجزائر    إسلاميون: نريد الاطّلاع على مبادرة جاب الله قبل أن نسير وراءها    انطلاق القافلة الإعلامية الثانية حول التشغيل و الحماية الإجتماعية    الخطوط الجوية الجزائرية تترحم على أرواح ضحايا سقوط الطائرة آ أش 5017    وزير الخارجية العماني لم يزر غرداية    القافلة السينمائية تحط رحالها بسطيف    فان غال يرصد 122 مليون أورو لضم بايل    قسنطينة 2015 : النحت على الخشب يخطف الأنظار خلال الأسبوع الثقافي لورقلة    الوهرانيون "يستعيدون" الشواطئ بفضل إلغاء الإستغلال عبر الإمتياز    وفاة ثلاثة أشخاص متأثرين بارتفاع درجات الحرارة في اليابان    الزمالك يكثف جهوده لحسم صفقة "ريكو"    ليندة لونيسي تسحر الجمهور في افتتاح الأيام الوطنية الأولى لألعاب الخفة بباتنة    الوزير بوضياف للجزائريين: قفوا بجانبي .. سأستعمل "المطرق" اذا اقتضى الأمر لإصلاح قطاع الصحة    القاعدة تخطف مقاتلين سوريين مدربين لدى الامريكيين    إصابة 05 أشخاص في 03 حوادث متفرقة بقالمة    بالفيديو الطاهر ميسوم يتهم الحكومة بالتبذير    بعد إبقاء الحكومة على قطاع النقل الجوي مغلقا في وجه الخصوص:    تعنى بالأبحاث والأدب والفنون:    افتتاح مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    اختلاس مليار سنتيم من خلال تحرير وصفات طبية وهمية بتيارت    دفاتر الذاكرة    مديرية الشؤون الدينية بجيجل تؤجل فرحة شاب أوكراني‮ ‬اعتنق الإسلام    إنهاء مهام مدير الصحة ورئيس مصلحة التوليد بمستشفى قسنطينة    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التماس غيابيا تأييد الأحكام ضد 14 حقوقيا من لجنة الدفاع عن حقوق البطالين
قوات الأمن ومكافحة الشغب تفرض طوقا أمنيا على المجلس تحسبا لأي طارئ
نشر في الفجر يوم 07 - 10 - 2013

المحاكمة جرت غيابيا ضد الحقوقيين وصدور الأحكام في ال21 أكتوبر الجاري
التمس أمس النائب العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة غيابيا تأييد الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي القاضي بإدانة 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية في انتظار إصدار أحكام ملفهم القضائي في ال21 أكتوبر الجاري وقرار الدفاع الطعن بالنقض لدى المحكمة العليا.
وقرر رئيس الجلسة إدخال ملف ال14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجاؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية أين تقرر تأجيل المحاكمة لأمس لغياب الأطراف.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة ال14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة ال14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.