تنمية افريقيا تمر عبر "تحويل حقيقي للتكنولوجيا" (مساهل)    فرنسا حرية عراها البوركيني    فنادق صينية ترفض استقبال نزلاء من 5 دول إسلامية    اجتماع مرتقب لرؤساء الفرق المحترفة هذا الثلاثاء    تصفيات كاس افريقيا-2017/ الجزائر : "تم استدعاء الحارس مبولحي نظرا لمكانته في المنتخب"    يُرمى بسهم فلا يقطع صلاته    آداب الصحبة    مثل الإيثار    انخفاض محسوس في أسعار الأضاحي بأسواق الجلفة    وهران إنقاذ أكثر من 500 4 شخص من الغرق    اقتناء عتاد جديد لإزالة الثلوج في سوق أهراس    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الشاهد    277 متعامل اقتصادي بالعاصمة يستفيد من الإعفاء الجمركي    الجزائر ضمن أصعب الدول في الحصول على عمل    السعودية: وصول 617 ألفا و660 حاجا إلى الأراضي المقدسة    تراجع فاتورة استيراد السيارات ب68%    مهرجان البندقية يلغي حفل افتتاحه    ارتفاع حصيلة قتلى زلزال إيطاليا إلى 281 شخصا    مخلوفي في نهائي ال800 متر اليوم في تجمع باريس    التنازل عن سكنات عدل لن يكون إلا بدفع قيمتها كاملة    إنطلاق فعاليات "تظاهرة المتحف في الشارع" وسط إقبال جماهيري واسع    95 بالمائة يطالبون بالإنجليزية بدل الفرنسية في الجزائر    مجلس الأمن الدولي يدين بشدة إطلاق كوريا الشمالية لصواريخ بالستية    القصة الكاملة للمرأة التي فقدت 5 توائم بسبب الحقرة داخل المستشفيات    ستكون موحدة على كل العناوين    أطفال داعش يعدمون 5 رهائن أكراد بطريقة مرعبة    سوداني يمدد عقده مع دينامو زاغرب حتى 2019    استفيدوا من ثلاثة أشهر أنترنت مهداة من "موبيليس"    بلغاريا تسلم فرنسا نسيب منفذ هجوم شارلي ايبدو    في مضيق البسفور بين أوروبا وآسيا    نظيف عند سلال    إفتتاح الجامعة الصيفية الرابعة لجبهة التغيير    السنافر للرد على رباعية الموسم الماضي وتدارك تعثر الوفاق    الاتحاد يستقبل غليزان بدون جمهور    غزال باق مع ليون ويواجه سوداني في دوري أبطال أوروبا    تفكيك عصابة مختصة في المتاجرة في المهلوسات واسترجاع 900 قرص من نوع « كيثل»    بناء يصاب بحروق من الدرجة الثالثة بسرايدي    «لا يمكن دفع عجلة التنمية السياحية بتشجيع ثقافة الفاست فود»    انطلاق ثالث رحلة للحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة    الفريق قايد صالح    تحسبا للاستحقاقات القادمة    الجيش يحدّد هوية الإرهابي المقضى عليه بباتنة    إنطلاق الطبعة 49 لمهرجان مسرح الهواة اليوم بمستغانم    شواطئ عنابة    زلزال بقوة 6.8 درجة ببورما    انطلاقا من مطار قوراره بتيميمون    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لتظاهرة "متحف في الشارع" بالجزائر العاصمة    افتتاح مهرجان مستغانم لمسرح الهواة    على المؤسّسات الأجنبية عدم التردّد في الاستثمار بالجزائر    تجميد اتفاقية التوأمة بين بلديتي الخروب وميلوز الفرنسية    شارف يراهن على عامل المفاجأة    لغنا نالخلاث ذي لعراس سبندير ورعان غرس امكان ذي لعراس نشاوين احرورن    الموطواث وامان تيفلوكين أدواح أوروشي تاويانيد ليعارث إيدواحان قلشظوظ نتيبازة    تقدّم في وتيرة انجاز وحدتين صيدلانيتين بجيجل    مخابز وهران في عطلة إجبارية    الولاية تشرع في التدابير الأمنية والوقائية    "أطمح إلى إرضاء جمهوري وعطاء أفضل للأغنية الجزائرية"    المهمشون الجدد مثقفون عرب حائرون بين الصمت والتدوين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التماس غيابيا تأييد الأحكام ضد 14 حقوقيا من لجنة الدفاع عن حقوق البطالين
قوات الأمن ومكافحة الشغب تفرض طوقا أمنيا على المجلس تحسبا لأي طارئ
نشر في الفجر يوم 07 - 10 - 2013

المحاكمة جرت غيابيا ضد الحقوقيين وصدور الأحكام في ال21 أكتوبر الجاري
التمس أمس النائب العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة غيابيا تأييد الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي القاضي بإدانة 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية في انتظار إصدار أحكام ملفهم القضائي في ال21 أكتوبر الجاري وقرار الدفاع الطعن بالنقض لدى المحكمة العليا.
وقرر رئيس الجلسة إدخال ملف ال14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجاؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية أين تقرر تأجيل المحاكمة لأمس لغياب الأطراف.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة ال14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة ال14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.