الحرب على التهريب تتواصل..    باتشواي يخفف الضغط على كونتي بفوز ثمين على واتفورد    إنشاء هيئه جديدة خاصة بالدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الشؤون الخارجية    عين تموشنت: المنطقة الصناعية لتمازوغة رهان على الموقع لكسب الإستثمارات الإستراتيجية    الصحراء الغربية: عياشي يدعو إلى العودة للحقوق الأساسية وتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء تقرير المصير    رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    بيدرو يحقق أرقاما رائعة بعد فوز تشيلسي على واتفورد    24 قتيلا و 43 جريحا في حوادث المرور خلال يومين    ايليزي: اللغة الأمازيغية مكون أساسي للهوية الوطنية    دخول أنصار إتحاد العاصمة سيكون مجاني    ماجر يعترف.. نعم أنا مدرب "بلاتوهات"    بدوي يوقع على سجل التعازي بمقر إقامة السفارة    الحكومة الإسبانية تتجه نحو فرض حكم مباشر على كتالونيا    الطارف: دورة تكوينية لفائدة حوالي 30 حرفيا    المغرب يحتج .. بعد تصريحات مساهل    لإعادة بعث السياسة الثقافية: برمجة مجلس وزاري مشترك.. قريبا    الجزائر تدعو إلى مواصلة خفض إنتاج البترول    هذا ترقيم الأحزاب المشاركة في الانتخابات المحلية    بعد حريق مصنع بجاية .. مجمع سفيتال: مخزون السكر كاف لتغطية السوق الوطنية    حجز قنطار من الكيف بتلمسان    أمن ولاية سكيكدة يطيح بعصابة أشرار    شرطة أوغندا في زيارة إلى المديرية العامة للأمن الوطني    عبد الرحمان راوية يطمئن الجزائريين ، ويؤكد: قانون المالية 2018..المراهنة على صرف الدينار ب115 دينار للدولار    القمة في العاصمة والفرجة مضمونة في المدية وبلعباس    مناصرة: مواسم الانتخابات قد تُستغل لإحداث الفوضى في الجزائر    الدولي الرياضي    يونيسيف: أطفال اللاجئين الروهينغا يعيشون جحيما    الطالبة الجزائرية بشرى ميسوم تفوز بالمركز الخامس    لوندا تنظم حفلا فنيا كبيرا يوم 12 جانفي 2018 بالقاعة البيضوية    مشاركة 100 فنان تشكيلي في اللقاءات الدولية الأولى للفن المعاصر    بولنوار يحذر من السوق الموازية ويؤكد:    في أستانا نهاية أكتوبر الجاري    أكد على أهمية توجيه المريض.. حزبلاوي:    مساهل يؤكد خلال الدورة الأولى للحوار بين الطرفين    جزائري يفوز في مسابقة البيتزا بإيطاليا    زوخ يفقد أعصابه بسبب الصينيين    سيسمح بتغطية احتياجات السوق الوطنية من الحديد: مركّب بلارة يدخل مرحلة الإنتاج    مختصون في لقاء جهوي بوهران    بعد 100 عام إعلانات وعد بلفور ممنوعة في لندن    تيسمسيلت: أيام إعلامية المصغرة لمتربصي المؤسسات التكوينية    بين خبث الأفراد ودهاء التاريخ    شبكات التواصل متى تصبح منصة للخير ومتى تكون للرياء    هل أنت متشائم ؟    ما ميزانك عند الله؟    1172 عداء في السباق العددي العسكري بالبليدة    علماء يجدون طريقة للاحتفاظ بالأموال    حث الصيادلة على التسيير القانوني للمؤثرات العقلية    حسبلاوي يبرز أهمية رد الاعتبار للطبيب العام    نحو إعادة تأهيل الطبيب العام    هذه حقيقة مصادرة مقر الخبر    لابد من دعم مجالات استثمار المرأة في النشاط الفلاحي    بلدية سي مصطفى ببومرداس تحقق قفزة تنموية نوعية    الإبراهيمي: صحة الرئيس تتحسن    للشعر في الجزائر محاسن كبرى.. رغم الطفيليين    30 مليون دينار لترميم مقر منظمة المجاهدين    رفع نسبة الاعتمادات المالية لميزانية التجهيز والاستثمار    وانبر يور آيسنعث إي لجيال نالوقثاي تضحيات ني ريازن آغ عدّان فنجال ندزاير    السعودية تقرر مراجعة الأحاديث الشريفة بهدف محاربة الغلو والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعداني يعود للواجهة مجددا!
بعد أن اختفى عن الأنظار منذ رحيله من أمانة العتيد
نشر في الفجر يوم 20 - 09 - 2017


باشر عمار سعداني الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني، أشغاله أمس بفندق الأروية الذهبية، مسجلا عودة مفاجئة إلى واجهة الأحداث السياسية بعد قرابة سنتين من تنحيته من أمانة جبهة التحرير الوطني من خلال تعيينه عضوا للجنة الوطنية لدراسة ملف الترشح في الحزب العتيد لمحليات 23 نوفمبر القادم. فهل هي تمهيد لعودة أقوى أمين عام في الحزب العتيد أم هي مهمة جديدة للرجل في وضع سياسي واقتصادي حساس تمر به البلاد؟ بعد اختفاء عن الأنظار منذ تنحيته في ربيع 2016 عاد عمار سعداني إلى حزبه ليكون جزءا من نشاطات الحزب العتيد بعد أن غادره قبل الانتخابات التشريعية لماي 2017 حيث أسند لرئيس البرلمان السابق منصب كعضو في اللجنة الوطنية لدراسة ملفات المترشحين للانتخابات المحلية، رفقة عدد من وزراء الأفالان السابقين والحاليين. وقد قبل سعداني هذه المهمة على مايبدو بصدر رحب حيث باشر أشغاله أمس بفندق الأروية الذهبية، وبتعيين سعداني عضوا في اللجنة الوطنية المكلفة بدراسة ملفات المترشحين للمحليات، يعود صاحب التصريحات النارية إلى الواجهة بعد أن ابتعد عن الأضواء وعلى جميع أنشطة الحزب مباشرة بعدما قدم استقالته شهر أكتوبر 2016، باستثناء تدخل وحيد منذ مغادرته كرسي الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، وذلك قبل أسبوع عن الانتخابات التشريعية، من خلال توجيه رسالة لقواعد الأفلان يدعوهم من خلالها إلى التماسك والحفاظ على مكتسبات الحزب ووضع الاختلافات والتحفظات جانبا والعمل معا من أجل إنجاح قوائم الحزب في تشريعيات 4 ماي الفارط من أجل حصد الأغلبية في المجلس الشعبي الوطني، كما اعترف فيها أن قوائم الحزب التي يشارك بها في الانتخابات ليوم 4 ماي ليست كلها على ما يرام. وقد تكون عودة سعداني إلى واجهة الاحداث السياسية في هذا الوقت بالذات تحضير لعودته إلى مهمات أخرى لا سيما وأن الانتخابات الرئاسية التي لم يعد يفصلنا عنها الكثير أصبح موعدا تنظيمها قريبا ويعد سعداني من أبرز الوجوه التي ساندت رئيس الجمهورية رئيس الأفالان منذ انتخابه للعهدة الأولى سنة 1999. عمار سعداني أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني، الذي كان لا يتكلم دائما بلغة الذي ”لا ينطق عن هوى”، وذلك منذ توليه قيادة حزب الأغلبية، فهو من الأوائل الذين نادوا بترشح الرئيس لعهدة رابعة، وهو الوحيد الذي شن حملة على قائد جهاز الاستخبارات السابق الفريق محمد مدين المعروف باسم الجنرال توفيق، منذ أكثر من عامين، الأمر الذي اعتبره البعض انتحارا سياسيا، لكن سعداني واصل حملته حتى رحيل أو إبعاد الجنرال توفيق، فيما بقي في مكانه وموقعه على رأس الحزب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.