قرين: تخصيص أزيد من 950 مليون دج لإنجاز 5 مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    بنزيما: نحن جاهزون للفوز على البرشا    وزير الخارجية المصري يصل الجزائر حاملا رسالة من "السيسي" إلى "بوتفليقة"    الجزائر وقبرص تتفقان على ضرورة تعزيز علاقاتهما الثنائية    شكري زيارتي للجزائر لدفع العلاقات إلى مستويات أرقى    فضاءات ترفيهية الصيف القادم على مستوى واد الحراش    بعليز: غرداية استعادت هدوءها واستقرارها    مساهل يلتقي فابيوس الجمعة    بن شيخة واثق من رفع التحدي مع كلباء الإماراتي    ميسي لن يحتفل في سانتياغو بيرنابيو    مشاركة منتظرة ل20 ولاية في المعرض الوطني الثاني للحلي التقليدي بباتنة    200مقاتل كردي دخلون كوباني من تركيا    أحلام مستغانمي وياسمينة خضرة قريبا في معرض الشارقة الدولي للكتاب    اسبانيا تعرب عن ارتياحها في الحوار المالي الشامل    متحدث باسم نتنياهو: حركة فتح إرهابية    شركة سجائر تمنع موظفيها من التدخين!    قبرص ترغب في الاستفادة من تجربة الجزائر في قطاع الغاز    ترتيب الفيفا (أكتوبر) : الجزائر تحقق انجازا تاريخيا وتقفز إلى المركز ال15    الأهلي المصري يرفض رد كأس رابطة أبطال إفريقيا إلى الكاف    براهيمي يتراجع إلى المرتبة الثالثة لأحسن هدافي أبطال أوروبا    غليزان    وزير المالية يرد الخميس على أسئلة النواب بخصوص مشروع قانون المالية 2015    10 آلاف حالة اشتباه بفيروس الإيبولا    553 قتيلاً بينهم 32 مدنياً في ضربات التحالف في سوريا    هاربر:لن تخيفنا الهجمات الأخيرة في أوتاوا    "ملحمة الجزائر", عرض مسرحي عشية الاحتفال بالذكرى الستين لاندلاع الثورة الجزائرية    القانون المتعلق بالإشهار سيكون حاضرا في أوائل جانفي    منظمة الصحة العالمية : 4877 حالة وفاة بايبولا والمصابون يقتربون من عشرة آلاف    حجز 1027 لتر من الوقود في سوق أهراس    اعتقال رجل بعد تسلقه سياج البيت الأبيض    وفاة كبير سدنة بيت الله الحرام    باكستان طالبان تطرد الناطق باسمها لمبايعته "داعش"    أسباب تورم القدمين أثناء الحمل وطرق العلاج    شباب يكتب التاريخ على مواقع التواصل    موبيليس تهنّئ الصحفيين    غول يدعو إلى إنشاء شركات مختلطة جزائرية-برتغالية    لجنة الخبّازين تناقش أسعار الفرينة بالجنوب قريبا    هكذا حاولت أوراسكوم رشوة مسؤولين في الأمن    ملتقى حول الصورة والثورة التحريرية    بأيّ حال عدت يا عيد؟!    سكان حي موزّعي عبد القادر والسكوار بالبويرة يحتجّون    كلّ عام وأنتم بخير    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    بلقاسم حجاج يكشف من متحف السينما بوهران    أشاد بنبل الرسالة التي تؤديها الصحافة    يضاعف إنتاج الحليب و يؤمّن الغذاء للأبقار    30 مؤسسة تونسية تستكشف واقع الاستثمار بعاصمة الغرب الجزائري    مزود علي (مساعد المدرب):الهدفالمسطر لن يتغير    براهيمي مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في اسبانيا للموسم الفارط    السفير الفرنسي في أول زيارة له لوهران    .لاقاعات صالحة للتدريس و لا تدفئة بمدرجات جامعة السانية    إقبال لافت للمواطنين بسطيف على التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    حديث نبوي شريف    كيف أكون مهاجراً إلى الله؟    فتاوى شرعية    1500 مسكن بصيغة "عدل" في معسكر    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.