نسبة المشاركة النهائية على مستوى الوطن    أرقام محرز مع ليستر سيتي تكشف سر رغبة حليلوزيتش في إستدعائه    الاقتراع جرى في ظروف حسنة وطبيعية    انتخابات مثيرة للجدل وتخوفات من التزوير والانزلاقات الأمنية    انطلاق محادثات "جنيف" بشأن أوكرانيا    إصابة 11 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور بباتنة    لأول مرة.. الخبز للجميع والتجار زاولوا نشاطهم بصفة "عادية"    حسب النتائج الأولية لعمليات الفرز عبر الولايات    انتخابات فاترة صباحا وارتفاع محسوس في المشاركة مساء بالشرق    حنون: إعلان نتائج الانتخابات قبل الأوان هدفه زرع البلبلة    إحساس بالفوز وتحضير للاحتفال قبل إعلان النتائج بمداومة بوتفليقة    المطرب حسين الجزائري للنصر    أنصار بوتفليقة يخرجون إلى الشارع احتفالا بالفوز قبل ظهور النتائج الرسمية    وفاة ستيني في مركز للاقتراع بزرالدة    مجانية وسائل النقل تنقذ العاصمة من الجمود    تخريب مكاتب تصويت في كل من تيشي، باكارو وآيت رزينت    اشتباكات وتخريب وحرق لصناديق الاقتراع عبر 5 ولايات    لأول مرة تسجلها لجنة مراقبة الانتخابات    عبيد : «سعيد بوصولي إلى نهائي الكأس وأهدف للتتويج بها»    مدرب توتنهام يعتزم إعادة بن طالب لتشكيلة الفريق الأساسية    حياة يومية عادية في بومرداس    ا. العاصمة: فيلود يشرع في التحضير للسلاحف بلقائي الآمال وحجوط    رئيس وفد ملاحظي الجامعة العربية:    أكدوا حرصهم على عدم تفويت المناسبة    75 مركبة لنقل الناخبين في برج البحري    غيابات بالجملة وسط عمال المستشفيات    مجلس التعاون الخليجي يتوصل إلى اتفاق يتيح إنهاء الخلافات مع الدوحة    تونس تنصح مواطنيها بعدم السفر الى ليبيا بعد خطف دبلوماسي في طرابلس    حناشي: "لست سوناطراك حتى نخلّص اللاعبين في الوقت ومدير تشاكر قدّم اعتذاراته"    49.87 بالمائة نسبة المشاركة بولاية الجلفة على الساعة الخامسة مساء...و انطلاق عمليات الفرز ببعض البلديات    الوفاق أمام أسبوع حاسم لتجديد الركائز والخبرة الإفريقية تفرض مراجعة قائمة المُستهدفين    الابراهيمي يدعو الى استئناف المباحثات بشأن حصار حمص    وفاة أسطورة موسيقى السالسا "تشيو" في حادث سيارة    سينما: رحيل أحمد حسين أحد مؤسسي متحف السينما الجزائرية (سينماتيك)    تخريب مركزين للتصويت بالبويرة ومناوشات بمنطقة غافور    الاتحاد الأفريقي يرحب بتقرير الأمين العام الأممي حول الصحراء الغربية    نسبة المشاركة في الانتخابات عبر التراب الوطني الى غاية العاشرة صباحا    أكثر من 30 رجل أعمال يمثلون الجزائر في قمة البناء بتركيا من 28 أفريل إلى 01 ماي المقبل    لقاء فلسطيني إسرائيلي مع المبعوث الأمريكي لإنقاذ مفاوضات السلام    العاصمة وضواحيها صباحا: الإقبال ضعيف.. والحياة عادية.. (استطلاع)    شهر التراث : التعريف بالمهارات العريقة و الكنوز المخفية لعاصمة التيتري القديمة    تكنولوجيات الإعلام و الاتصال: تجنيد كل الوسائل لضمان نجاح الاقتراع الرئاسي (دردوري)    إلى جانب عدد كبير من نجوم الدراما العربية    لإنهاء فيلم فاست آند فوريوس 7    السيسي رسميا أول المرشحين للانتخابات الرئاسية في مصر    أكدوا أنه سبّب ركودا رهيبا لنشاطهم    بأكثر من 57 مليار دج    ينطلق يوم 28 أفريل الجاري بجنيف السويسرية    مختصون في أمراض الأوبئة يكشفون:    تخص أكثر من 4 آلاف بمعسكر    أدرار    أفُقُ الشُّعراء..ألَقُ ليْلى    إغلاق الحسابات البريدية غير النشيطة    "زعيم" السلفية فركوس يحذر من سيناريو الفوضى    ‘'بولونية‘' تعتنق الإسلام في تبسة    من مشكاة النبوّة..لا يحقر أحدكم نفسه    النابلسي يدعو الجزائريين إلى نبذ الفتنة    بطاقات الشفاء وزعت على 155 ألف مؤمّن اجتماعيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.