استعدادا للانتخابات المحلية : إجراء عملية القرعة يوم الخميس المقبل    سي عفيف و سفير موريتانيا بالجزائر يثمنان العلاقات المتميزة بين البلدين    خدمة الكترونية جديدة للناخبين للتعرف على المكاتب المسجلين فيها    مدير عام «كاسنوس» يؤكد على الصحة المالية للصندوق    كركوك.. حقول باي حسن وئافانا النفطية تحت سلطة الحكومة العراقية    بلقروي يكشف مدى خطورة إصابته ويشكر "التوانسة" على دعمه    الإنتر يهزم الميلان في داربي الغضب    عودته إلى الملاعب كانت موفقة    ثمانية فرق ترفع شعار الفوز الثالث    «الخضر» الأضعف والأسوأ والأقل شأنا كرويا قاريا وعربيا    القمة في حملاوي والإثارة في وهران    ماجر المدرب رقم 41 في تاريخ «الخضر»    سيارة «مجنونة» تدهس 6 أشخاص 3 منهم لقوا حتفهم في عين المكان    انطلاق فعاليات الأسبوع التوعوي التحسيسي من أخطار الفيضانات    أوريدُ يُكافئ الامتياز الإعلامي الجزائري    جامعة باجي مختار تستقبل « الأسبوع السابع عشر للغة الإيطاليّة»    اختتام الدورة التكوينية ل "الدراما والاقتباس والكتابة"        رئيس عمادة الأطباء يدق جرس الإنذار حول قطاع الصحة    هذه هي الشروط الجديدة للعطل المرضية    وزير الفلاحة يتحدث عن وشك وصول الجزائر إلى الاكتفاء الذاتي في مجال المنتجات الفلاحية!    ضمّت سبعة أعضاء من جامعيين ومثقفين    في مهرجان لندن السينمائي    إغراق الجزائريين في نهر السين بدأ سنة 1956    الرباع أيمن طويري:    زعيم كتالونيا يطلب اجتماعا مع رئيس وزراء إسبانيا    في هجوم على حاجزين للجيش    ينظم نهاية الشهر الجاري بدبي    يتوقع بأن يصبح أصغر زعيم سياسي في العالم    وزير الطاقة مصطفى قيطوني يكشف: الانتهاء من صيغ تعديل قانون المحروقات في جوان    لتجسيد عملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    وزير المالية عبد الرحمان راوية يكشف:    بعد أن تولى المنصب بالنيابة منذ ماي الماضي    سيعرض قريبا على البرلمان    في إطار سلسلة اللقاءات التي تجريها الوزارة مع الشركاء الاجتماعيين    الشرطة الجزائرية قدوة العرب وإفريقيا    البرلمان التركي يشيد بتجربة الجزائر    بعد التجربة الناجحة التي حققتها الجزائر    توقيف مهربين وتجار مخدرات و30 مهاجرا غير شرعي    مشاورات بين كعوان وسفير بلجيكا حول ملتقى عن حرب التحرير الجزائرية    كوهلر في مهمة «حلحلة» نزاع الصحراء الغربية    استعراض إمكانيات إنعاش العلاقات الثنائية    استئناف نقل الفوسفات من منجم جبل العنق نحو ميناء عنابة    صلاة الضحى    من هو الصحابي الذي قضى نحبه ولازال يمشي على الأرض؟!    شرطة غرداية تساهم في إنقاذ ثلاثة مرضى    بريد الجزائر يشجع الإنتاج الوطني للخضر والفواكه    أمن سكيكدة يوقف مروّجين خطيرين للمخدرات    مائة مؤسسة تقترح حلولا مبتكرة    دورة تكوينية لمكافحة البعوض النمر    عهدات تشابهت.. وعود لم توف والمواطن الحلقة الأضعف    تقديم العرض «بروفا» أمام الصحافة    المطالبة بفتح مصلحة الإنعاش بمستشفى أوقاس    الصبر طريق لعلاج المشاكل    عمليات تنظيف عاصمة الأوراس متواصلة    بومرداس تكرّم المجاهد علي هارون    تعليق حول بيان رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين    الجيران..ليسوا أربعين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.