عراس رئيس مولودية العلمة يهدد بمقاطعة فريقه للقاء الشبيبة    تشافي يحسم الجدل و يكشف عن وجهته هذا الصيف    دول "وزانة" وهيئات دولية وإقليمية وشخصيات دولية "فاعلة " ستقاطع منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحلتة    المطالبة بتنصيب لجنة وطنية لضبط قائمة الشهداء المفقودين إبان الثورة التحريرية    "غالاكسي إس6" يتعرض لانتقادات هواة أجهزة سامسونغ الذكية    الجيش التونسي يقتل اثنين من الجهاديين    الحوار السياسي الليبي: لقاء بين القادة والمناضلين السياسيين الليبيين خلال الأسبوع المقبل بالجزائر    البترول يتماسك فوق 60 دولارا    تحديد فروع فلاحية لإقامة شراكات بين الجزائر والولايات المتحدة    غرامة ألف يورو على صحافي الجزيرة في باريس    مورينيو: "لن أضيع وقتي في إقناع تشيك بالبقاء في تشيلسي"    رسائل "مهينة" للمسلمين تصل عدداً من المساجد في فرنسا    لاعبان يقلقان إنريكي قبل لقاء فياريال    رخص الاستيراد موجهة لتسيير أفضل للتجارة الخارجية    الجزائر تدعو إلى تضامن "فعال" و "متعدد الأشكال" للقضاء على الايبولا    الإيطالية سارة إيراني تعبر إلى الدور الثاني من بطولة مونتيري للتنس    معاقبة مولودية الجزائر في الدوري بسبب شغب جماهيره    غوركوف:    ألفيس يقترب من التوقيع لنادي آخر    اقتراح إنشاء لجان للصفح بدل اللجوء إلى المحاكم    إلغاء الرحلات الصباحية من محطة الثنية بسبب زيارة الوزير التفقدية:    للمخرجين نسيمة قسوم وجمال عزيزي:    تزامنا مع اليوم العربي "للغة الضاد":    الرئيس بوتفليقة يستقبل السفير الجديد للنرويج    عام حبسا ل (مير) أولاد عيسى ببومرداس    تويتر تتيح تضمين مقاطع الفيديو في المواقع    المدير التنفيذي للجنة الأممية لمكافحة الظاهرة    وزارة التربية تنفي اتخاذ قرار بطرد الأساتذة المضربين    فيلم عن العربي ابن مهيدي قريبا    طبيب يقود شبكة لإجهاض العازبات    هل أنت مسلم؟    متكونة من الزوجة و سبعة أبناء    انصار داعش يستولون على حقلين نفطيين بليبيا    قسنطينة    قضايا وحوادث :    بمشاركة أكثر من 300 عداء: مديرية الحماية المدنية تنظم سباق نصف مارطون هذا الجمعة بمدينة الجلفة    أزواو مهمل الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر    عرجوم نبيل مسيّر مؤسسة "ملائكة" للإعلام و الاتصال    لعمامرة يتسقبل بجنيف الوزيرة البريطانية للشؤون الخارجية    البلديات غير قادرة على استيعاب المزيد    الدكتور نصر الدين لعياضي في ضيافة معهد علوم الإعلام والاتصال بوهران    فيما يتم التحضير لنشيد على شكل ملحمة عربية    سراي يدعو إلى ندوة وطنية للإسراع في تطوير القطاع    المسيلة: ممرضون وعمال بمستشفى الزهراوي يحتجون تضامنا مع المدير    اختلاس مليار و 700 مليون من وكالة صندوق التوفير و الاحتياط لعين تموشنت    عدد المتوفين ب كورونا يصل إلى 400 حالة    تيزي وزو :الإعدام لمختطفي و قاتلي شاب    تركيا ترسل مساعدات عسكرية إلى بغداد    اوباما: نتانياهو لم يقدم بديلا قابلا للتطبيق    لقاء بين الوزارة وممارسي الصحة العمومية نهاية الأسبوع    "كاسنوس" بميلة تقاضي الأموات!    العثور على جثة طبيب داخل سيارته بغليزان    الشروع في تصوير فيلم "العربي بن مهيدي" بالجزائر    فرقوا بين الإسلام والإسلاميين    طلاب مسلمون يكافحون الجوع والتشرد بأمريكا    الأتقياء الأخفياء كفى أن الله يعرفهم    ملتقى دولي بأدرار: "للمخطوطات الجزائرية مكانة إقليمية وعالمية "    بين شعيب بن حرب وهارون الرّشيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.