وسط زيادة الإنتاج    مع ارتفاع الدولار    تركيا.. إغلاق عشرات وسائل الإعلام وطرد مئات العسكريين    ترامب يدعو روسيا إلى اختراق بريد كلينتون الإلكتروني    حسب تقارير إنجليزية    في مهرجان وهران الدولي التاسع للفيلم العربي    بمناسبة الذكرى الأربعين لإنتاجه    يعد آخر فرسان السينما الواقعية في مصر    2.3 مليون سائح زار الجزائر سنة 2015    نحو زراعة 100 هكتار من الباقوليات الجافة في إطار تقليص أراضي البور    أكثر من 2000 مرشح لمسابقة توظيف بجامعة الشلف    من بينهم فلسطينيين أردني وموريطاني    على خلفية الهجوم الإرهابي على كنيسة    متفرقات    الإعلان عن تقديم تاريخ إجراء الانتخابات الرئاسية في إيران    الرباط تبدء مناورات جديدة بالتقرب من جنوب إفريقيا    قتل بنيران جيش الاحتلال    الألعاب الأولمبية 2016    رئيس اتحادية الجمباز بوشيحة:    سوداني أحسن هداف في تاريخ دينامو زغراب في دوري الأبطال    وفد من الكنفدرالية الإفريقية يزور الغابون    مرسيليا الفرنسي يرغب في التعاقد مع بن زية    بن زية على رادار مارسيليا    البئر المموّن الوحيد بالمناور جف    انتحار شاب شنقا بمسكنه بسيدي عكاشة    متفرقات    مناقشة مشاريع الاستثمار في بريكة    مكتب دراسات فرنسي يقترح ضخ 22 مليار سنتيم لإنجاز مرفق سياحي    سياسة "كسر العظام" تحتدم تحسبا للاستحقاقات المقبلة    تدمير 24 مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو وبجاية    التكفل بملفات المستثمرين في المجال الفلاحي بمعسكر    " مسافة الميل بحذائي " للمخرج المغربي سعيد خلاف    ريم الأعرج على هامش عرض فيلمها الطويل " الظل و القنديل " :    الأطباء المقيمون بمستشفى مصطفى باشا بدون أجور منذ جانفي الفارط    "وزارة الشؤون الدينية ارتكبت خطأ كبيرا باستعمال الأساور الإلكترونية في حج 2016"    تراجع أسعار الماشية بسبب الأمراض الموسمية    بعد سحب جرعات لقاحي «بانتافالو» و«بنوموكوك» من مؤسسات الصحة العمومية    41 مليار دج خارج الفوترة ومتابعات قضائية ضد مستوردين    الرئيس بوتفليقة يشجع البعثة الرياضية الوطنية    مساهل يقود الوفد الجزائري إلى بكين    مجلس الأمن يدعو لاستئناف المفاوضات بين البوليزاريو والمغرب    الرئيس بوتفليقة يرفع أعضاء المجلس الدستوري إلى 12 عضوا    بن غبريط تدعو لتعميم تجربة التفوّق عبر كلّ الولايات    تيجاني: 5400 دواء مدرج في قائمة التعويض    فتاوى    الأفكار المُسبقة والصُّدود عن الحقّ    توقع إنتاج مليوني قنطار من الحبوب    الوالي يلغي مداولات المجلس البلدي    تربية الطيور حرام بيئيا !    الصبر في السنة النبوية    فوائد الاستغفار    عقود شراكة لإدماج المتخرجين    علاقتنا بالجزائر ليست وليدة اليوم    غياب المنتجين سبب جمود الأغنية الجزائرية    جديدي سيرى النور من بلدي    برنامج ب 112 ألف سكن لتغيير وجه وهران وسنجعل من الألعاب المتوسطية مرجعية    الناقلون بمحطة بن عكنون يلوّحون بالإضراب    زوخ يعد بتسوية ملف الأحواش قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.