الفريق أحمد ڤايد صالح في زيارة تفقد للناحية العسكرية الخامسة    حداد يستجيب لنداء الرئيس ويؤكد إلتزامه بالتضامن مع الحكومة وشركائها    مخابر بمعايير دولية لمراقبة تجاوزات مافيا الإستيراد    مبررات مصر لمنع دخول القافلة غير مقنعة وسنعيدها إلى الجزائر    غلام الله: الطوائف الدينية مرض يُهدد المجتمع    ترامب عن كوريا الشمالية: شيء إيجابي قد يحدث    زيدان: "رونالدو سيلعب مباراة كاملة اليوم"    10 جزائريين بايعوا "الكركري" وشرعوا في نشر الطريقة بالولايات    أوبيب تحذر بشأن الالتزام ب "اتفاق الجزائر"    تسليم مشروع إزدواجية الطريق السريع الرابط بين شفة والبرواقية ديسمبر القادم    المنتخب الجزائري ضحية سياسة التناقضات ووصوله إلى روسيا مستبعد    نجم نابولي يرد على عرض برشلونة    خلافة وفاق سطيف مفتوحة والفرق الصغيرة لخلط الأوراق    الوسطاء يلهبون أسعار الأضاحي قبيل العيد!    34 ألف تاجرا لضمان المداومة أيام عيد الأضحى    نادية طالبي: غدروا بزوجي.. ولخضر حمينة أفضل مخرج لفيلم الأمير!    لهذا السبب يقاطع الجمهور حفلاتنا!    ممارسو الصحة يُحضرون لعقد ندوة وطنية مطلع الدخول الاجتماعي    شركات أجنبية "فاشلة" تستنزف "الملايير" من الخزينة العمومية بتواطؤ مسؤولين    أزيد من 6 ملايين مسافر اجتازوا المعابر الحدودية للجزائر    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الخامسة    مقتل 170 مدنيا في 250 غارة للتحالف الدولي على الرقة    هولاند يخرج عن صمته ويحذر ماكرون    هذا موعد عرض مخطط عمل حكومة أويحيى على البرلمان    تعرّف على الممثل .. الأعلى أجرا في هوليوود    كرم " لوندا" و دفء التكريمات عوضا شح الإمكانيات    وزارة الصحة: ملتزمون مع النقابات بإيجاد حل "سريع" لمشاكل القطاع    شاب يذبح شرطيا ويحاول قتل ضابط بتبسة    "فولكسفاغن" تعيد تصنيع "باص الخنفساء"    23451 حاج جزائري يصلون إلى مكة المكرمة    قبل أيام قليلة من انطلاق الموسم الكروي    مصرع بطل العالم لرفع الأثقال بضربة بوكس    نواب البرلمان يتحركون لتحسين أوضاع قطاع التربية    الناجحون والاحتياطيون في المسابقة الإدارية مطالبون بإتمام ملفاتهم    638 نقطة بيع مباشر للأغنام لقطع الطريق أمام المضاربين    تسوية مستحقات عمال الصحة العالقة منذ 2014    زيدان: "هذه هي أفضل مباراة في مسيرتي الكروية"    عيد الأضحى سيكون يوم الجمعة 1 سبتمبر    رئيس لجنة التائهين بالبقاع المقدسة تكشف :    فرضية تلوث مياه الشرب مستبعدة    64 حفرية ونفقًا أسفل الأقصى يهدده بالانهيار !    التشيك تغلق أبوابها أمام اللاجئين    محرز الطفل المخادع !    تسليم سيارات من قبل شركة AMS-MB لقائدة وزارة الدفاع    هذه شروط ممارسة صيد المرجان في الجزائر    نداء من باديس إلى بن عيسى    يولدون حين يموتون!!    استمع للحكماء بعقلك!    زمالي يرفع الغبن عن المؤسسات المصغرة    العشر ذي الحجة كنوز من الحسنات    هكذا يعيش 99 بالمائة من الأمريكيين    هل يمكن لهذه الطائرة أن تكبر وتنقلني إلى مكة؟ !    والي سعيدة يشرف على اجتماع المجلس التنفيذي للولاية    داعش دولة الرعب تتبدد    ميلة : وفاة رضيعة وجرح 7 أشخاص أخرين في حادث مرور    الامن يطيح بشبكة مختصة في التهريب والمتاجرة بالمخدرات بوهران    الأضحى يستنفر القطاع الصحي بالعاصمة    السعودية تعلن رسميا تعذّر رؤية هلال ذي الحجة .. وهذا موعد عيد الأضحى المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.