شكيب خليل لا يملك الجنسية الأمريكية    زغيلي يذرف الدموع ويتوعد ..."هذا ما يحدث في بيت الخضر وسأكشف اليوم الكثير من الأشياء"    العلمة تستيقظ على فاجعة...وفاة شاب في حادث غرق سيارته بحفرة من مخلفات الطريق السيار شرق-غرب    بالفيديو.. سقوط شاحنة تحت "تشجيع" الجمهور..!    ينجون من السرطان ولكن معاناتهم تستمر    آخر صرعات الطلاق.. السيلفي    غيّر في نفسك قبل أن تغيّر في العالم    11 مليون زيادة في أعداد العاطلين عالميًا في 4 سنوات    الأنفلونزا القاتلة تواصل حصد ضحاياها    لجنة مشتركة لتعزيز دور المؤسسة الجزائرية    الوضع الأمني في منطقة الساحل تحت السيطرة    تفاصيل انقاذ سفينة تجارية شمال رأس ماتيفو بالعاصمة    مساعدو التربية يستفيدون من الترقية الداخلية    التلقيح الاصطناعي حلم أسرة أحمد    تاريخ مواجهات الخُضر أمام السنغال    رجال الجزائر...    تأهّل الكونغو وغينيا الاستوائية إلى الدور ثمن النهائي    ياسين براهيمي: "سننزل أرضية الميدان لتحقيق الفوز والتأهل"    رسالة هامة إلى تارك الصلاة يا تارك الصلاة؛ انتبه!    تعرف على لحظات الفرح والحزن عند الصحابة    الأنفلونزا تقتل شخصين في تيزي وزو    تخفيض تسعيرة الأدوية ...قريبا    الأسد: إسرائيل تدعم المعارضة المسلحة في سوريا    مقتل 3 مسلحين في غارة لطائرة بدون طيار في اليمن    الرئيس الفرنسي يرسل برقية تهنئة ل كلود لوروا    ثلاثة رؤوس حربة في ثلاث مباريات    ألان جيراس: سندخل أرضية الميدان دون حسابات وبنية الحصول على النقاط الثلاث    يختبئ بداخلها إرهابيان... اقتحام عمارة حي بوزغاية في باتنة    مقرّب من القرضاوي يسأل عن سر حضور أردوغان ومشعل وغياب السيسي وصالح عن دفن العاهل السعودي    زبون يشتري سيارة جديدة بالعملات المعدنية الصغيرة!    الأمم المتحدة تدين قتل داعش لرهينة ياباني    زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم    من فضائل الإسلام فضل التسبيح    احتجاج طالبات في الاقامة الجامعية بالبليدة    رواية رنيم للروائية ليلى بيران تحت مجهر النقاد    عشيقات النذل ... جديد التونسي كمال الرياحي    وزيرة الثقافة "تتحدى" الأسرة الثورية!    إطلاق مشروع لإنشاء متحف لتاريخ التربية الوطنية    عروض جزائرية في ملتقى الشارقة للمسرح    طرد 43 جنديا احتياطيا من الجيش الاسرائيلي.    شاب يقتل أخاه بتلمسان    العاصمة :مختل عقليا يقتل طليقته بمطرقة    نقل جثمان الرعية المغتال هيرفي غوردال إلى فرنسا    خمري يدعو إلى ترقية ثقافة الحوار ومرافقة الشباب    زيتوني يكشف عن إحصاء مراكز التعذيب والمعالم التاريخية    اضطراب في رحلات الخطوط الجوية الجزائرية    جمعية العلماء المسلمين تنظم دوريات تحسيسية حول مناصرة الرسول الكريم    اعتقال جاسوس روسي في نيويورك    نتانياهو يطلب من الاعلام ان يترك اسرته وشأنها    " مقاولات جديدة لتدعيم انجاز المشاريع السكنية "    تطويق دام 20 ساعة ولا وجود لإرهابيين بمساكن بوزغاية بباتنة    وفاة شخصين بتيزي وزو إثر إصابتهما بالزكام الموسمي    أربعة شعراء من الوادي في المهرجان الدولي للشعر بتونس    مشروع قانون الوقاية من تمويل الإرهاب جاء لتعزيز المنظومة القانونية الوطنية (لوح)    نسبة تغطية الإذاعة الجهوية للمدية ستصل إلى 98 بالمائة خلال مارس 2016    اعتماد سجل وطني لداء السكري "ضرورة قصوى" (مختصون)    النفط يتراجع بسبب انتخابات اليونان    منظمة الصحة تعلن انحسار إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.