القضاء على إرهابي بمنطقة "كاف الحصان" في البويرة    رونالدو يؤكد بقاءه في النادي لعامين آخرين    معاقبة م . وهران وش عين فكرون ب (4) مقابلات    454 عائلة تحتل 183 قسم ب 474 مرفق تربوي    جوامع الدعاء    الحروب وهبوط النفط يخفضان النمو بالمنطقة    السعودية تجري مناورة عسكرية مع 21 دولة    لن نتحمل وحدنا عبء اللاجئين السوريين    (موبيليس) يقيم (عُرسه) اليوم    المخابرات الأمريكية تتوقع زيادة هجمات تنظيم "داعش"    الخير (مازال كاين)    هل تعلمون من هي أمي؟    33 مليون نسمة مهدّدون بالموت خلال 2016    أوباما يطلب 1.8 مليار دولار لمواجهة زيكا    الوادي : عدة دول عربية منتظر مشاركتها في الأيام المغاربية الرابعة للمسرح    فولفارت يُساعد خضيرة على اللحاق بمواجهة نابولي    أوزيل: "ما يفعله ليستر سيتي أمر لا يصدقه عقل"    تلقيح 200 ألف رأس من البقر الحلوب لتحسين الانتاج وتوقيف استيراد غبرة الحليب    الجزائر تدخل مرحلة ما بعد تعديل الدستور    فتح و حماس يتوصلان إلى تصور عملي لتنفيذ اتفاق المصالحة    سلال يدعو رجال الأعمال الجزائريين المقيمين بالامارات الى الاستثمار في بلادهم    لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة تعطي الضوء الأخضر لمصنع إسمنت عمومي لدخول بورصة الجزائر    الجزائر و فرنسا تربطهما علاقات صداقة "قوية" (رئيسة بلدية باريس)    8 قتلى بتفجير انتحاري استهدف نادي ضباط الشرطة بدمشق    إمارة الشارقة توزع الكتب على مواطنيها بعد دراسة توجهات كل عائلة    حجار في زيارة عمل إلى تونس اليوم الثلاثاء    ميسي وصل منذ قليل إلى العيادة وسيغيب رسميا أمام فالنسيا    4 قتلى و150 مصابا في حادث تصادم قطارين بألمانيا    مقطع فيديو صادم: لحظة العثور على رجل دفن حياً    الأردن تدعو لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة مع الجزائر    (في راسي رومبوان) يتألّق في مهرجان ببواتيي    (البوليزاريو) تدين التعنّت المغربي    أسطورة السلة الأمريكية كريم عبدالجبار يكشف سر اعتناقه الإسلام    الرئيس بوتفليقة يستقبل رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو    مفتش من المركز الوطني لرخص السياقة يكشف    رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية إلياس مرابط للنصر    حجز 19 طنا من الأغذية الفاسدة أغلبها لحوم    اللغز الذي قاد لاكتشاف فيروس زيكا    وهران ...    يوم إعلامي حول أخطار استعمال المواد الكهرومنزلية    "الوسيط" نظام معلوماتي جديد لرفع حظوظ التوظيف    وهران تصدر ما قيمته 2 مليون دولار من المنتجات البحرية خلال 2015    منظمة حاملي الشهادات تدعو إلى وقف التعسف ضد العاملين بعقود التشغيل    ماضوي يوافق على خلافة مزيان ايغيل    المقهى الأدبي لسيدي بلعباس    الترجمة وتكنولوجيا المعلومات تثير النقاش    أوقروت من الكوميديا إلى الوعظ الديني    مجلة أدبية للفيلسوف الأمازيغي "أبوليوس" بفرنسا    غيغر متخوف من تراجع مستوى لاعبيه ويحضر لثورة في التشكيلة أمام الموب    متفرقات    السفير صالح عطية: "مشاركة الجزائر في قمة الحكومات يعكس اهتمامها بتحديات المستقبل"    بوتفليقة يجدد عزمه على تكثيف العمل الثنائي مع تونس    تبون: "الطعون ممنوعة في اختيار مواقع سكنات عدل"    آخر الأخبار    مناضلة في اتحاد النساء الجزائريات تتعرض للضرب على يد شقيق زوجها    أطباء يحذرون من اختلال النظام الغذائي    سقطت فريسة لنزواتي بالرغم من استقامتي وحسن سيرتي    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض سن التقاعد وزيادات في رواتب أبناء الشهداء
وثيقة جديدة تعيد تصنيف الأسرة الثورية
نشر في الفجر يوم 22 - 07 - 2008


معلنا عن صياغة وثيقة جديدة على مستوى المنظمة، تم توزيعها مؤخرا على الولايات، وتتضمن تحديدا دقيقا لمواصفات المجاهد، وما هي الحقوق التي ينبغي أن يستفيد منها، وكذا شرح معنى ذوي المجاهدين. وقسمت الوثيقة المجاهدين إلى صنفين، وهم أعضاء جيش التحرير، وكل من انخرط في وحداته، إلى جانب أعضاء جبهة التحرير الوطني من المسبلين والفدائيين والمسجونين. ونفى مصدرنا بصفة قطعية أن تمس الزيادة في المنحة المخصصة لأفراد الأسرة الثورية أبناء المجاهدين، لأنهم لا يعتبرون ذوي حقوق، وهو ما يؤكده القانون الأساسي للمجاهد والشهيد. في حين أن الزيادة ستمس المعوقين من أبناء المجاهدين، إلى جانب أبناء الشهداء وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي الصادر في شهر ماي الماضي، وستبلغ تلك المنحة 18 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء الشهداء، و17 ألف دينار بالنسبة للمعوقين من أبناء المجاهدين. وبلغت نسبة الزيادة في منحة المعطوبين ما بين 20 و25 في المائة، وهي نفس النسبة تقريبا التي مست المنحة المخصصة لأرامل الشهداء، التي ستصل إلى 25 ألف دينار شهريا، في حين أن أصول الشهداء استفادوا من زيادات طفيفة فقط. ومن المزمع أن تدخل الزيادات في منح المجاهدين وأرامل الشهداء وكذا ذوي الحقوق والمعاقين من أبناء المجاهدين والشهداء، ستدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي القادم. في حين أن المنحة الخاصة بالمعطوبين المدنيين والمجاهدين دخلت حيز التطبيق بداية من هذا الشهر. ومعلوم أن الدولة تخصص سنويا مالا يقل عن 97 مليار دينار لتغطية المنح الموجهة لكل فئات الأسرة الثورية التي يبلغ تعدادها حوالي 800 ألف شخص، ما بين مجاهدين وأبناء وأرامل الشهداء وذي الحقوق. ويعتبر هذا المبلغ بمثابة دين عمومي يتم اقتطاعه سنويا من ميزانية الدولة. ومن المزمع أن يتم إدراج هذه الزيادات ضمن قانون المالية التكميلي، الذي سيصادق عليه نواب المجلس الشعبي الوطني مباشرة عقب افتتاح الدورة الخريفية. وقد صاحب الزيادة في المنح الموجهة للأسرة الثورية موجة من الانتقادات، بحجة أن هذه الفئة لطالما استفادت من امتيازات وتحفيزات، في وقت ماتزال طبقة العمال تطالب بتحسين أجورها، بما يتناسب وغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية. ولم تفتك الأسرة الثورية هذه الامتيازات إلا بعد تحرك كثيف قامت به على مستوى المؤسسات العليا للبلاد، من بينها المجلس الشعبي الوطني في عهد رئيسه السابق عمار سعداني، وكذا على مستوى رئاسة الحكومة في عهد عبد العزيز بلخادم. وقد مكنت تلك التحركات من إدخال بعض مواد القانون الأساسي للمجاهد والشهيد حيز التنفيذ، من بينها المواد التي تنص على إقرار زيادات في المنح.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.