توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية    قافلة تحسيسية لفائدة الشباب بسيدي بلعباس    هذا حجم ثروة أغنى 75 شخصا بالعالم    42 ألف جزائري هاجروا إلى كندا في السنوات الأخيرة    نيمار يُلغي متابعته لكافاني على إنستغرام    أزيد من 1200 معوز يستفيدون من فحوصات مجانية بآفلو    وفاة طفلة و8 جرحى في 3 حوادث مرور بالمدية    لا مستحيل في الصين حتى التاريخ يتحرك    وزارة الدفاع تحذر من الألغام المزروعة عشوائيا من خطي "شال وموريس"    سعداني يعود للواجهة مجددا!    طلائع الحريات لن يتراجع عن المشاركة في المحليات    المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يعلن: توفير أكثر من 400 ألف منصب قبل نهاية العام    في عملية انطلقت بالمطار الدولي و تعمّم إلى كافة الولايات: الوزارة تحقق في ضياع أمتعة مسافرين بالمطارات    النواب يتوقعون زيادة 8 ملايين فقير في السنوات القادمة    السيسي يبحث مع نتنياهو استئناف عملية السلام    زعيمة ميانمار ترضخ وتعلن تنظيم عودة اللاجئين الروهينغا    فيما تم ضبط صالون تجميل يستخدم في الرقية    مدريد تطرد سفير بيونغ يانغ لديها احتجاجا على التجربة النووية    وزارة العمل تقوم بمهام عيسى    الوالي يمهل مكتب الدراسات 25 يوما لانطلاق الأشغال    300 طلب لاقتناء البذور والأسمدة    الأغلبية تثمن والمعارضة تشكك في جدية الحلول    عجز مالي ب157 مليار دج لإنجاز الطرق ومختلف الشبكات    افتتاح المؤتمر ال12 للفضاء البيطري الجزائري    أول تعليق من زطشي حول استبعاد محرز، سليماني و بن طالب من الخضر    المراهنة على التكوين التخصصي لبلوغ أهداف العصرنة    زطشي يمر إلى السرعة القصوى    الجزائر في المجموعة الخامسة في مسابقة الزوجي    موبيليس في طريقها لتمويل وفاق سطيف    زين الدين زيدان يعلن تمديد عقده مع ريال مدريد    اضطرابات مرتقبة الأسبوع المقبل بالعاصمة    «جازي» تمتع مشتركيها بعروض جديدة لميلينيوم وليبرتي    تجليات بخيوط التفاؤل في «ألوان حائرة»    7 كتب جاهزة تبحث عن دور للنشر    زهرة ظريف تروي للأمريكيين «معركة الجزائر»    الرابطة تبرمج مواجهة الحراش والسنافر ب عمر حمادي    جهود دولية لاحتواء أزمة استفتاء كردستان    مباراة الشباب والوفاق تجرى بحضور الجمهور    الحصري صوت السماء الذي أسلم على يديه عشرات الأوروبيين    دُعَاءُ دُخُولِ القَرْيَةِ أوِ البَلْدَةِ    زواج مبارك    فركوس: انسحابي كان لأسباب صحية    انطلاق أشغال 7000 سكن عدل 2013 بتيبازة    زكي ميهوبي... فنان يتنفس الموسيقى    تزيار السنتورة يصل صالون الكتاب    وزير سوداني يحذر من مخاطر تهدد الهوية الإسلامية    الرقة مدينة الدمار والدماء !    الإعصار ماريا يصل إلى الدرجة القصوى في الخطورة    حتى الوصفات الطبية لم تسلم من التزوير    4500 طالب جديد بجامعة خميس مليانة بعين الدفلى    مسكود سعيد بلفتة الأمن    هياكل صحية جديدة بسوق أهراس    موظفو الأمم المتحدة يتعلمون الأمازيغية    الأطباء يهددون بشل المستشفيات قريبا    ضرورة جمع وتوثيق نصوص الشعر الملحون    بعد تعميمه في تركيا    خاصة بتخصصات شبه الطبي    رئيس نقابة الصيادلة الخواص للنصر: نطالب بإجراءات استعجالية لمواجهة ندرة في بعض الأدوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرائر الجزائر يفتحن النار على وزارة العمل السعودية ويؤكدن:
لسنا إماء حتى نعمل ببيتكم كخادمات
نشر في المشوار السياسي يوم 13 - 08 - 2017

شنت جمعيات المجتمع المدني حملة شرسة ضد ما تداول حول ما أصدرته وزارة العمل السعودي والرامي لفتح باب التوظيف للنساء الجزائريات كخادمات بيوت، وهو الأمر الذي لاقى رفضا واسعا في أوساط المجتمع واعتبرته هذه الاخيرة إهانة لكرامة المرأة الجزائرية. عبّر العديد من الجزائريين عن سخطهم الشديد حول ما تداول حول قرار وزارة العمل السعودي حول فتح باب التوظيف للنساء الجزائريات كخادمات في البيوت، وهو ما اعتبره المجتمع إهانة لكرامة المرأة الجزائرية وضرب لقيم المجتمع بأكمله، حيث عبر العديد عن سخطهم الشديد لهذا القرار الذي اعتبر إذلالا للمرأة الجزائرية، وهو ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين هبوا ضد القرار رافضين الأمر جملة وتفصيلا باعتباره يمس كرامة المرأة الجزائرية ويمس كرامة الوطن، حيث ما إن نشر هذا الخبر حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي منددة بالأمر دفاعا عن المرأة الجزائرية وكرامتها وردا لاعتبارها ومكانتها الحقيقية كسيدة وليست خادمة في بلد أجنبي يعمد لإهانتها وتشويه سمعتها، رافعين شعار الجزائريون يزلزلون الارض لأجل نسائهم يا آل سعود .
جعفري: قرار وزارة العمل السعودية إهانة للمرأة الجزائرية
وفي ذات السياق، أوضحت شائعة جعفري، رئيسة المرصد الجزائري للمراة الجزائرية، في اتصال ل السياسي ، أن حفيدات فاطمة نسومر وحسيبة بن بوعلي ووريدة مداد لسن عبيدا ولسن خادمات للعائلات السعودية، والمرأة الجزائرية ترفض أن تحيا هكذا معيشة كخادمة لعائلة خارج بلدها، والمجتمع الجزائري محافظ ولا يقبل أي أحد أن تذهب المرأة الجزائرية إلى بلد آخر لأجل عمل كهذا. ونحن كهيئة ندافع عن المرأة الجزائرية ونرفض الأمر جملة وتفصيلا إذ ان أبواب العمل مفتوحة للجزائريات بوطنهم الأم، ونحن نعتبر ما قامت به السلطات السعودية هجمة لضرب أركان المجتمع الجزائري المحافظ، وهذا لن يكون أبدا مادام فيه مجتمع يرفض الأمر، وليتأكدوا أننا لسنا نحن الجزائريون الذين يبعثون بناتهم للعمل كخادمات في البيوت في وطن أجنبي ومن المفترض ان السعودية بلد إسلامي فكيف تقوم بأمر كهذا واستقبال نساء دون محارم، إذ انه وليس من شيمنا القيام بأمور كهذه وتهجير بناتنا ونسائنا لأجل لقمة العيش فالجزائر توفر كل شيء وغنية عن مثل هكذا أمور .
صدام: المرأة الجزائرية حرة وشريفة ولن تعمل كخادمة في بلد أجنبي
ومن جهتها، أكدت حدة صدام، رئيسة جمعية أمل الناشطة بولاية باتنة، أنها كرئيسة جمعية تهتم بالنساء وكمواطنة جزائرية ضد الفكرة الرامية لإهانة المرأة الجزائرية وتشويه سمعتها، حيث أوضحت أن الجزائريات لم تخلقن لهكذا عمل لصالح بلد أجنبي وهي ليست عبيدا وقرار كهذا إهانة لوطن وإهانة للجزائريات، إذ تتوفر أعمال ومناصب متعددة بداخل وطننا فلماذا تلجأ المرأة الجزائرية لهكذا أعمال وإذلال نفسها.
جمعية حورية : المرأة الجزائرية لن تعمل كخادمة
وفي ذات السياق، أكدت دليلة حسين، رئيسة جمعية حورية للمرأة الجزائرية بمكتب العاصمة، أن الأمر مرفوض جملة وتفصيلا ونحن ضده ونندد به، إذ يعتبر إهانة للمرأة الجزائرية، ونحن لا نسمح بأن تتوجه المرأة الجزائرية للخليج وتعمل كخادمة بيوت، ويجب ان يتحرك المجتمع ضد الأمر ورفضه . ومن جهة اخرى، اعتبرت نصيرة سالمي، رئيسة جمعية المرأة الأرملة الناشطة بولاية تيبازة، الأمر إهانة كبيرة للمجتمع والمرأة الجزائرية حيث انه توجد مناصب أخرى رفيعة المستوى فلماذا خدم بالبيوت بالتحديد، ونحن وحسب تجربتنا في مجال المرأة فالكثيرات منهن يرفضن العمل هكذا عمل داخل الوطن فما بالك خارجه، إذ أنهن يفضلن أعمالا أخرى لكسب القوت وتجنب مثل هذه الأعمال، ونحن نرفض ما قامت به السعودية فالمجتمع الجزائري مجتمع محافظ ونعتبر السعودية تهين الجزائر لتخصيصها مناصب عمل للنساء الجزائريات كخادمات بيوت . وللاشارة، فقد جاء رد الناشطين في المجتمع المدني بعد ما تم تداوله في مختلف وسائل الاعلام والتي تشير الى قرار فتح وزارة العمل السعودية رسميا لأول مرة، باب استقدام العمالة المنزلية من الجزائر. وحسب صحيفة عكاظ السعودية، فإن عدداً من مكاتب الاستقدام بدأت فعلياً في إجراءات استقدام مئات الجزائريين والجزائريات للعمل في السعودية، بعدما اقتصرت العمالة في وقت سابق على دول مثل المغرب ومصر فقط، وتشمل العمالة المنزلية المتاحة لكلا الجنسين، في تخصصات سائقين، وأعمال البيت، وممرضين، ومربيات، وتتراوح تكلفة الاستقدام بين 1500 ريال و23 ألف ريال، أي بين 37 ألف دينار جزائري الى 579 ألف دينار جزائري، حسب المهن والتخصصات. والى جانب الجزائر، فتحت وزارة العمل السعودية، رسمياً باب استقدام العمالة المنزلية من 15 دولة، من ضمنها الشيلي بأمريكا الجنوبية، وسبع دول عربية وتضم هذه الدول، الى جانب الجزائر كل من تونس، السودان، المغرب، اليمن، مصر، موريتانيا، إلى جانب الفلبين، الهند، باكستان، بنجلاديش، الشيلي، تنزانيا، سريلانكا وفيتنام. وتثار تساؤلات حول مدى تقبل الجزائريات فكرة العمل كخادمات في دول الخليج وتوظيفهن على شاكلة السيريلانكيات والبانغاليات، المتواجدات بكثرة في دول الخليج العربي، أو أن يعمل الجزائريون سائقين وبوابين، وهي أعمال يتكبر البعض عن العمل فيها داخل بلدانهم فما بالك خارجها، حيث يمنع النيف الجزائري ذلك، حينما يتعلق الأمر بالعمل في مثل هذه الوظائف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.