توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية    قافلة تحسيسية لفائدة الشباب بسيدي بلعباس    هذا حجم ثروة أغنى 75 شخصا بالعالم    42 ألف جزائري هاجروا إلى كندا في السنوات الأخيرة    نيمار يُلغي متابعته لكافاني على إنستغرام    أزيد من 1200 معوز يستفيدون من فحوصات مجانية بآفلو    وفاة طفلة و8 جرحى في 3 حوادث مرور بالمدية    لا مستحيل في الصين حتى التاريخ يتحرك    وزارة الدفاع تحذر من الألغام المزروعة عشوائيا من خطي "شال وموريس"    سعداني يعود للواجهة مجددا!    طلائع الحريات لن يتراجع عن المشاركة في المحليات    المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يعلن: توفير أكثر من 400 ألف منصب قبل نهاية العام    في عملية انطلقت بالمطار الدولي و تعمّم إلى كافة الولايات: الوزارة تحقق في ضياع أمتعة مسافرين بالمطارات    النواب يتوقعون زيادة 8 ملايين فقير في السنوات القادمة    السيسي يبحث مع نتنياهو استئناف عملية السلام    زعيمة ميانمار ترضخ وتعلن تنظيم عودة اللاجئين الروهينغا    فيما تم ضبط صالون تجميل يستخدم في الرقية    مدريد تطرد سفير بيونغ يانغ لديها احتجاجا على التجربة النووية    وزارة العمل تقوم بمهام عيسى    الوالي يمهل مكتب الدراسات 25 يوما لانطلاق الأشغال    300 طلب لاقتناء البذور والأسمدة    الأغلبية تثمن والمعارضة تشكك في جدية الحلول    عجز مالي ب157 مليار دج لإنجاز الطرق ومختلف الشبكات    افتتاح المؤتمر ال12 للفضاء البيطري الجزائري    أول تعليق من زطشي حول استبعاد محرز، سليماني و بن طالب من الخضر    المراهنة على التكوين التخصصي لبلوغ أهداف العصرنة    زطشي يمر إلى السرعة القصوى    الجزائر في المجموعة الخامسة في مسابقة الزوجي    موبيليس في طريقها لتمويل وفاق سطيف    زين الدين زيدان يعلن تمديد عقده مع ريال مدريد    اضطرابات مرتقبة الأسبوع المقبل بالعاصمة    «جازي» تمتع مشتركيها بعروض جديدة لميلينيوم وليبرتي    تجليات بخيوط التفاؤل في «ألوان حائرة»    7 كتب جاهزة تبحث عن دور للنشر    زهرة ظريف تروي للأمريكيين «معركة الجزائر»    الرابطة تبرمج مواجهة الحراش والسنافر ب عمر حمادي    جهود دولية لاحتواء أزمة استفتاء كردستان    مباراة الشباب والوفاق تجرى بحضور الجمهور    الحصري صوت السماء الذي أسلم على يديه عشرات الأوروبيين    دُعَاءُ دُخُولِ القَرْيَةِ أوِ البَلْدَةِ    زواج مبارك    فركوس: انسحابي كان لأسباب صحية    انطلاق أشغال 7000 سكن عدل 2013 بتيبازة    زكي ميهوبي... فنان يتنفس الموسيقى    تزيار السنتورة يصل صالون الكتاب    وزير سوداني يحذر من مخاطر تهدد الهوية الإسلامية    الرقة مدينة الدمار والدماء !    الإعصار ماريا يصل إلى الدرجة القصوى في الخطورة    حتى الوصفات الطبية لم تسلم من التزوير    4500 طالب جديد بجامعة خميس مليانة بعين الدفلى    مسكود سعيد بلفتة الأمن    هياكل صحية جديدة بسوق أهراس    موظفو الأمم المتحدة يتعلمون الأمازيغية    الأطباء يهددون بشل المستشفيات قريبا    ضرورة جمع وتوثيق نصوص الشعر الملحون    بعد تعميمه في تركيا    خاصة بتخصصات شبه الطبي    رئيس نقابة الصيادلة الخواص للنصر: نطالب بإجراءات استعجالية لمواجهة ندرة في بعض الأدوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مظاهر حرب خطيرة بين واشنطن وبيونغ يونغ
العالم يحبس أنفاسه!

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الوضع خطير للغاية مع كوريا الشمالية، وأعرب عن أمله في أن يتمكن من حلّه سلميا، وكشف عن أن واشنطن تسعى لتشديد العقوبات ضد بيونغ يونغ. وتوعد ترامب مجدّدًا باستخدام القوة ضدّ كوريا الشمالية، مؤكّدًا أنّ الخيار العسكري جاهز للتنفيذ، رغم قيام الصين بالدعوة إلى ضبط النفس في محاولة لتهدئة الحرب الكلامية غير المسبوقة بين واشنطن وبيونغ يونغ. وكتب ترامب على تويتر : الحلول العسكرية وضعت بالكامل حاليًا وهي جاهزة للتنفيذ إذا تصرّفت كوريا الشمالية بلا حكمة. نأمل أن يجد الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، مسارًا آخرا . وردت عليه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية واصفةً إياه بأنه شخص بغيض مهووس بالحرب النووية. وأضافت: ترامب يقود الوضع في شبه الجزيرة الكورية إلى شفير حرب نووية . وهذا ما دفع البرلماني الديمقراطي الأمريكي، ديفيد سيسيليان، لتوجيه رسالة عاجلة إلى رئيس مجلس النواب، بول ريان، يطالبه فيها بالدعوة الفورية لعقد جلسة طارئة للمجلس، من أجل مناقشة مشروع قانون يحظر على ترامب توجيه ضربة نووية وقائية ضدّ كوريا الشمالية دون موافقة الكونغرس. وقال في رسالته العاجلة: في ظل المواجهة المستمرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وكذلك التصريحات غير المسؤولة من جانب الرئيس ترامب، أسألكم توجيه الدعوة مباشرة إلى مجلس النواب لمناقشة مشروع قانون يحظر قيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربة نووية وقائية دون موافقة الكونغرس . ووفقا للنائب سيسيليان، فإن تصريحات ترامب النارية تفاقم الوضع في شبه الجزيرة الكورية، حيث يعيش حوالي 20 ألف أمريكي، عدا عن ملايين الأمريكيين الذين يعيشون في نطاق وصول صواريخ كوريا الشمالية العابرة للقارات. واستنفر ترامب أركان حكومته، واجتمع مطولا مع وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، وممثلة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، ومستشار الأمن القومي، الجنرال هربرت ماكماستر. وعقد الجمعة وفجر السبت، عددا من اجتماعات العمل، التي كان الوضع المتفاقم مع كوريا الديمقراطية على رأس جدول أعمالها. ولاحقا، ناقش ترامب الوضع حول كوريا الشمالية مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، وقال الرئيس الأمريكي بعد ذلك، إن الوضع خطير للغاية، وأعرب عن أمله في أن يكون قادرا على حلّه سلميا. وقال ترامب للصحفيين: نعم، نحن نناقش فرض عقوبات إضافية على مستوى رفيع للغاية. والعقوبات الجديدة ستكون أكثر تشددا .
الصين تحثّ ترامب على تجنّب التصعيد
حث الرئيس الصيني، شي جين بينغ، نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، على تجنب التصعيد الذي قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة مع كوريا الشمالية. وتصاعدت الحرب الكلامية بين بيونغ يونغ وواشنطن، حيث هدد الرئيس الأمريكي بإنه سيمطر بيونغ يونغ بوابل من النار والغضب، وقالت الأخيرة إنها مستعدة لاستهداف جزيرة غوام الأمريكية. لكن الصين، الحليف الوحيد لكوريا الشمالية، طالبت الطرفين بضبط النفس. وذكر البيت الأبيض في بيان أن الرئيسين أكدا، خلال مكالمة هاتفية، على التزامهما بنزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية. وقال البيان: اتفق الرئيس ترامب والرئيس شي على أن كوريا الشمالية يجب أن توقف سلوكها الاستفزازي والتصعيدي . وأفادت وسائل إعلام صينية رسمية بأن الرئيس الصيني حث كافة الأطراف المعنية على وقف الأقوال والأفعال التي قد تفاقم الأزمة. لكن بيان البيت الأبيض لم يأت على ذكر ذلك في بيانه. وأكد البيان على تمتع الرجلين بعلاقات قوية، وهو ما سيفضي إلى تحقيق حل سلمي لأزمة كوريا الشمالية. وكان ترامب وبخ بكين في وقت سابق، قائلا إن بإمكانها فعل المزيد حيال بيونغ يونغ. وقد تصاعدت التوترات منذ قيام كوريا الشمالية باختبار صاروخين بالستيين عابرين للقارات في جويلية. وقد أغضب قرار الأمم المتحدة الأسبوع الماضي بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية النظام في بيونغ يونغ.
اليابان تنشر باتريوت وتستعد
نشرت قوات الدفاع الذاتي اليابانية منظومات باتريوت المضادة للصواريخ على أراضيها، بعد إعلان كوريا الشمالية نيتها إطلاق صواريخ بالستية باتجاه جزيرة غوام. وأوضحت وكالة كيودو اليابانية للأنباء، أن منظومات باتريوت تم نشرها في بلديتي سيماني، وهيروشيما الواقعتين في جزيرة هونشو، وفي بلديتي إهيمه، وكوتشي الواقعتين في جزيرة شيكوكو الجنوبية الغربية. كما توجهت سفينة حربية يابانية مزودة بنظام (AEGIS) المضاد للصواريخ إلى بحر اليابان، بحسب قناة NHK. يشار إلى أن هذه البلديات الأربع يمكن أن تقع على مسار الصواريخ الكورية الشمالية في حال إطلاقها صوب جزيرة غوام. وكانت سلطات طوكيو أعلنت، يوم 10 أوت الجاري، أن قوات الدفاع الذاتي اليابانية بإمكانها اعتراض الصواريخ البالستية الكورية الشمالية إذا ألقتها بيونغ يونغ باتجاه جزيرة غوام. وكانت قيادة القوات الاستراتيجية الكورية الشمالية أفادت، في وقت سابق، في بيان، بأنها تخطط لتوجيه ضربة استباقية إلى جزيرة غوام. وأوضح البيان أن الضربة تقضي بإطلاق 4 صواريخ بالستية متوسطة المدى من طراز هواسونغ-12 باتجاه جزيرة غوام، وأن خط سيرها سيمر من خلال الأراضي اليابانية. وأكد البيان أن إطلاق هذه الصواريخ سيشكل تحذيرا أساسيا للولايات المتحدة. من جهته، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، برد عنيف على كوريا الشمالية إذا استهدفت جزيرة غوام.
كوريا الشمالية تحشد ملايين المتطوعين
أعلنت كوريا الشمالية أن نحو 3.5 مليون من مواطنيها أعربوا عن استعدادهم للتطوع للانضمام للقوات المسلحة بغية التصدي للعقوبات الأممية الجديدة ضد بيونغ يونغ وقتال الولايات المتحدة. وأفادت صحيفة رودونغ سينمون الرسمية امس السبت، بأن هؤلاء المتطوعين، وهم عمال وموظفون في الحزب الحاكم وعسكريون متقاعدون، أكدوا أنهم مستعدون للانضمام أو إعادة الانضمام إلى صفوف الجيش الشعبي الكوري، على خلفية نشر وكالة الأنباء المركزية الكورية، الاثنين الماضي، بيانا يدين بشدة العقوبات الجديدة التي صادق عليه بالإجماع مجلس الأمن الدولي. تجدر الإشارة إلى أن الأوضاع المعقدة أصلا حول كوريا الشمالية أصبحت على وشك أن تؤدي لنشوب صراع مسلح على خلفية تبادل التهديدات النارية بين بيونغ يونغ وواشنطن، وذلك في وقت أحرزت فيه كوريا الشمالية تقدما ملحوظا في تطوير برنامجها الصاروخي الباليستي، مما أتاح لسلطاتها الإعلان عن امتلاكها صواريخ قادرة على استهداف الولايات المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.