الحرب على التهريب تتواصل..    باتشواي يخفف الضغط على كونتي بفوز ثمين على واتفورد    إنشاء هيئه جديدة خاصة بالدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الشؤون الخارجية    عين تموشنت: المنطقة الصناعية لتمازوغة رهان على الموقع لكسب الإستثمارات الإستراتيجية    الصحراء الغربية: عياشي يدعو إلى العودة للحقوق الأساسية وتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء تقرير المصير    رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    بيدرو يحقق أرقاما رائعة بعد فوز تشيلسي على واتفورد    24 قتيلا و 43 جريحا في حوادث المرور خلال يومين    ايليزي: اللغة الأمازيغية مكون أساسي للهوية الوطنية    دخول أنصار إتحاد العاصمة سيكون مجاني    ماجر يعترف.. نعم أنا مدرب "بلاتوهات"    بدوي يوقع على سجل التعازي بمقر إقامة السفارة    الحكومة الإسبانية تتجه نحو فرض حكم مباشر على كتالونيا    الطارف: دورة تكوينية لفائدة حوالي 30 حرفيا    المغرب يحتج .. بعد تصريحات مساهل    لإعادة بعث السياسة الثقافية: برمجة مجلس وزاري مشترك.. قريبا    الجزائر تدعو إلى مواصلة خفض إنتاج البترول    هذا ترقيم الأحزاب المشاركة في الانتخابات المحلية    بعد حريق مصنع بجاية .. مجمع سفيتال: مخزون السكر كاف لتغطية السوق الوطنية    حجز قنطار من الكيف بتلمسان    أمن ولاية سكيكدة يطيح بعصابة أشرار    شرطة أوغندا في زيارة إلى المديرية العامة للأمن الوطني    عبد الرحمان راوية يطمئن الجزائريين ، ويؤكد: قانون المالية 2018..المراهنة على صرف الدينار ب115 دينار للدولار    القمة في العاصمة والفرجة مضمونة في المدية وبلعباس    مناصرة: مواسم الانتخابات قد تُستغل لإحداث الفوضى في الجزائر    الدولي الرياضي    يونيسيف: أطفال اللاجئين الروهينغا يعيشون جحيما    الطالبة الجزائرية بشرى ميسوم تفوز بالمركز الخامس    لوندا تنظم حفلا فنيا كبيرا يوم 12 جانفي 2018 بالقاعة البيضوية    مشاركة 100 فنان تشكيلي في اللقاءات الدولية الأولى للفن المعاصر    بولنوار يحذر من السوق الموازية ويؤكد:    في أستانا نهاية أكتوبر الجاري    أكد على أهمية توجيه المريض.. حزبلاوي:    مساهل يؤكد خلال الدورة الأولى للحوار بين الطرفين    جزائري يفوز في مسابقة البيتزا بإيطاليا    زوخ يفقد أعصابه بسبب الصينيين    سيسمح بتغطية احتياجات السوق الوطنية من الحديد: مركّب بلارة يدخل مرحلة الإنتاج    مختصون في لقاء جهوي بوهران    بعد 100 عام إعلانات وعد بلفور ممنوعة في لندن    تيسمسيلت: أيام إعلامية المصغرة لمتربصي المؤسسات التكوينية    بين خبث الأفراد ودهاء التاريخ    شبكات التواصل متى تصبح منصة للخير ومتى تكون للرياء    هل أنت متشائم ؟    ما ميزانك عند الله؟    1172 عداء في السباق العددي العسكري بالبليدة    علماء يجدون طريقة للاحتفاظ بالأموال    حث الصيادلة على التسيير القانوني للمؤثرات العقلية    حسبلاوي يبرز أهمية رد الاعتبار للطبيب العام    نحو إعادة تأهيل الطبيب العام    هذه حقيقة مصادرة مقر الخبر    لابد من دعم مجالات استثمار المرأة في النشاط الفلاحي    بلدية سي مصطفى ببومرداس تحقق قفزة تنموية نوعية    الإبراهيمي: صحة الرئيس تتحسن    للشعر في الجزائر محاسن كبرى.. رغم الطفيليين    30 مليون دينار لترميم مقر منظمة المجاهدين    رفع نسبة الاعتمادات المالية لميزانية التجهيز والاستثمار    وانبر يور آيسنعث إي لجيال نالوقثاي تضحيات ني ريازن آغ عدّان فنجال ندزاير    السعودية تقرر مراجعة الأحاديث الشريفة بهدف محاربة الغلو والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب ديون قاربت 5 مليارات سنتيم
نشر في النصر يوم 25 - 12 - 2016

شركة الكهرباء تقطع التيار عن بلديتي أم البواقي و عين فكرون
قامت عشية أمس شركة توزيع الكهرباء والغاز بأم البواقي بقطع التيار الكهربائي على مقري بلديتي أم البواقي وعين فكرون، الأمر الذي حرم عشرات المواطنين من استخراج وثائقهم و تسبب في شلل مختلف المصالح بالبلديتين، خاصة مصلحة الحالة المدنية و مصلحة البطاقات البيومترية.
وأرجعت الشركة سبب قطع التيار إلى رفض القائمين على البلديتين تسديد ديون تجاوزت إجمالا مبلغ 4.5 مليار سنتيم، في حين أكدت فيه بلدية أم البواقي على لسان رئيسها أن المجلس أصدر مداولة رسمية و قرر صرف مبالغ مالية لتسديد ديون قديمة نتجت عن تجهيز بعض المرافق، غير أن الشركة سارعت للقطع و لم تلتزم بالاتفاق الذي تمخض عن الاجتماع المشترك بين الطرفين، و قطعت التيار عن مقر البلدية دون أعمدة الإنارة العمومية في أسلوب وصفه المير بالإجراء "العقابي".
مصادر النصر كشفت بأن قطع الشركة للتيار الكهربائي عن البلديتين جاء بسبب سلسلة نداءات وجهتها لزبائنها، من إدارات ومؤسسات عمومية وخاصة و كذا الزبائن العاديين، و استغلت الشركة عدة منابر إعلامية لتبليغ رسالتها التي تتضمن قطع التيار الكهربائي على أي مخالف، قبل نهاية السنة الجارية.
رئيس بلدية أم البواقي موسى خليل كشف بأن مصالحه عقدت عدة لقاءات مع الشركة أثمرت بنتائج و تعهدت البلدية بتسديد كل المستحقات، غير أن الإشكال يتعلق بأشغال قديمة لم يتم تسديد مستحقاتها، و بين بأن المحضر المشترك للاجتماع بين البلدية و مؤسسة توزيع الكهرباء خلص إلى تسديد المستحقات، و قد سارعت البلدية للتداول حول الموضوع أين اتفق أعضاء المجلس على صرف اعتمادات مالية لتسوية مستحقات الشركة.
و ذكر المير أنه بعد مصادقة المجلس على المداولة تفاجأ الجميع بقطع التيار، و هو ما اعتبره بالأمر المؤسف لكون الحوار كان إيجابيا، و قد أدى قطع الكهرباء عن مقر البلدية إلى عدم قدرتها على تقديم خدمة عمومية.
"المير" دعا شركة توزيع الكهرباء إلى تفهم وضعية تسيير الجماعات المحلية مشيرا أن تحويل مبالغ لتسديد مستحقات مشاريع يخضع للتداول، و ان الديون المرتبطة بالاستهلاك عملية تسييرية متواصلة، أما ديون التجهيز القديمة فقد تعهدت البلدية بتسييرها.
رئيس بلدية أم البواقي أكد أن مصالحه سترد على الشركة بالقانون و ستتعامل معها بشكل قانوني خلال الأيام القادمة، مضيفا بأن قطع التيار يعرّض تجهيزات المصلحة البيومترية للخطر، و قد جاء كأسلوب عقابي لكونه لم يشمل الإنارة العمومية و مس المقر الذي سددت جميع فواتيره.
خلية الإعلام بشركة توزيع الكهرباء ذكرت في بيانها، أن مصالحها وضعت مهلة 31 ديسمبر الجاري كآخر أجل لتسديد مستحقات الشركة، مبينة بأن مجموع ديون الزبائن العاديين عبر كل الوكالات تجاوز مبلغ 98 مليار سنتيم، فيما بلغت ديون الإدارات العمومية 6.5 مليار سنتيم و بلغت ديون المنشآت التابعة لمختلف الإدارات العمومية 24.2 مليار سنتيم.
و أكد مدير شركة توزيع الكهرباء السيد بن جدة عبد الله للنصر بأن عملية قطع التيار مست بلديتي عين فكرون وأم البواقي و ذكر أن أمرا بالقطع تم التأشير عليه سيمس اليوم الاثنين كل من بلدية عين البيضاء و بوغرارة السعودي، على أن تتوسع العملية لتشمل بقية البلديات والإدارات العمومية و الخاصة وكذا الزبائن العاديين عبر ولاية ام البواقي، وبين المتحدث بأن رؤساء جميع البلديات تعهدوا في فترة الوالي السابق بتسديد مستحقات الشركة، غير أنهم لم يلتزموا بتعهداتهم، و ذكر أن مجموع الديون التي على عاتق البلديات تجاوزت 11 مليار سنتيم.
أحمد ذيب
هدم مدرسة ابتدائية بعد تشقق جدرانها و مشروع لتعويضها بفكيرينة
أعطى نهاية الأسبوع والي أم البواقي تعليمات خلال زيارته لمدينة فكيرينة، بهدم مدرسة ابتدائية تصدعت جدرانها و ببرمجة مشروع إنجاز ابتدائية جديدة لاحتضان تلاميذ تم تحويلهم للدراسة في ابتدائية درهمون لمين التي صارت بفعل ذلك تعرف اكتظاظا رهيبا.
الوالي خلال معاينته لمدرسة زعيمي أحمد الابتدائية التي تم غلقها و تحولت بقرار من المجلس البلدي إلى حظيرة للبلدية، بسبب تشققات جدرانها واهتراء سقفها، حيث باتت تشكل خطرا على التلاميذ المتمدرسين بها.وجاء غلق المدرسة بالاستناد لخبرة تقنية خلصت إلى أنها تشكل خطرا على صحة وسلامة التلاميذ والطاقمين الإداري والتربوي، حيث أمرت السلطات المحلية بهدمها وتخصيص أرضيتها لاحتضان مدرسة ابتدائية جديدة، و بين «المير» بأن التلاميذ الذين كانوا يتمدرسون بها تم تحويلهم لمدرسة درهمون لمين التي صارت تعرف ضغطا رهيبا، و بينت دراسة تقنية بأن إعادة ترميم المدرسة القديمة يتطلب مبلغا ماليا يعادل المبلغ الذي يتطلبه بناء مدرسة جديدة.
و بين رئيس البلدية بأن المكان الذي سيحتضن المؤسسة التربوية الجديدة لم يتحدد بعد، و ذكر أن البلدية اقترحت إقامة المدرسة الجديدة في الحي السكني الذي استلم حديثا والذي يضم 500 وحدة سكنية.
من جهة أخرى خلصت زيارة الوالي لفكيرينة إلى اتخاذ قرار يقضي باسترجاع مقر الحرس البلدي المتواجد على طول طريق خنشلة بمحاذاة مقر الوحدة الثانوية للحماية المدنية و لم يتم استغلاله، وتحويله لمذبح بلدي و هو القرار الذي استحسنه سكان المدينة، في ظل تفشي ظاهرة الذبح غير الشرعي لرؤوس الماشية.من جهة أخرى أبدى الوالي استياءه من عدم استغلال القطع الأرضية الموزعة في إطار تشجيع الاستثمار، فعلى مستوى منطقة النشاطات تبين بأن قطعا أرضية وزعت قبل 30 سنة لم تستغل لغاية اليوم، و هو ما دفع بالوالي إلى إعطاء تعليمات تقضي بضرورة إحياء منطقة النشاطات و القيام بالإجراءات القانونية مع المستفيدين المتخلفين عن استغلال أراضيهم لتجسيد مشاريعهم التي لم تر النور بعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.