وصول جثمان عميد المالوف محمد الطاهر فرقاني إلى أرض الوطن اليوم في طائرة خاصة    برلمان كوريا الجنوبية يقيل الرئيسة باك    فوضى عارمة وقاطنو البنايات الفوضوية يشلون الطرقات    وفاة وزير التربية الأسبق محمد الميلي    مجلة "تايم": دونالد ترامب هو شخصية العام 2016    وزارة الصحة تفتح مسابقة توظيف جديدة ب 6000 منصب    دواء RHB "رحمة ربي" .. وزارة الصحة توضّح للجزائريين!    أوباما يرفع الحظر عن توريد الأسلحة لحلفاء واشنطن    الكشف عن سبب انفصال كريستيانو عن ايرينا شايك!    دي بروين يكشف عن هوية زوجته المستقبلية    ميدو يعترف بتناول الخمر وبخيانة زوجته عدة مرات    بالفيديو.. لحظة اعتقال نجل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي    سجن زوجين زعما أنهما من ضحايا هجمات باريس    الكاف تعلن عن قائمة حكام مباريات الكان 2017 بالغابون    غليزان: اختفاء أربعيني في ظروف غامضة    لأول مرة بعد خصام 5 سنوات.. أصالة تعتذر لدريد لحام    الاتحاد الأوروبي يقاضي دولا في فضيحة فولكسفاغن    ما الغريب في صورة رئيسة وزراء بريطانيا؟    بوتفليقة يعزي عائلة الميلي ويشيد بخصال رجل أسهم في بناء الدولة الجزائرية الحديثة    بوطرفة بفيينا لاجتماع دول أوبك والبلدان غير الاعضاء في المنظمة    وزارة الصحة تفتح مسابقة توظيف 6000 منصب    معسكر: هلاك طفلين غرقا في مجمع مائي للسقي الفلاحي بسيق    جمال ولد عباس يؤجل منتداه الوطني الأول لجمع فُرقاء الأفلان    بلبل المالوف محمد الطاهر فرڤاني لن يغرّد مرة أخرى    سلال يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الزامبي    ريال مدريد يستغل اتفاقية غريبة مع دورتموند لتحقيق حلم أوباميانغ    مستغانم تودع فتح النور في جو مهيب    قال إنه يعمل من أجل خدمة الجزائر فقط    الأسطورة زيدان يخشى مواجهة هذا النادي الإيطالي..    الحراش تستقبل في ملعب 20 أوت و الكواسر في قمة الغضب    بوزيدي يستقيل من مولودية بجاية    الجزائر "شريك مفضل" للاتحاد الأوروبي في المجال الأمني    ثلاثة مخترعين يحصلون على الجائزة الوطنية للابتكار    وفاة محمد طاهر الفرقاني: فنانون يتأسفون لرحيل أحد أعمدة الموسيقى الأندلسية في الجزائر    حميد قرين.. الدولة تولي عناية كبيرة لقطاع الاتصال والصحافة بالجنوب    وزارة التجارة تتّخذ إجراءات لتخفيض نسب السكر و الملح والمواد الدّسمة في المواد الغذائية    تدمير مخابئ لإرهابيين بجيجل وتوقيف مهاجرين وحجز مواد بعدة ولايات    الخطوط الجوية الجزائرية تذكر بمنع استعمال تذاكر طيران بالدينار الجزائري صادرة من الخارج    7 حالات لارتفاع نسبة السكري بعد تناول المكمل الغذائي رحمة ربي بوهران    بن غبريت تؤكد عدم وجود شغور في التأطير البيداغوجي    زعيبط شخصية مجهولة المسار المهني والعلمي    سوناطراك تكشف:    روسيا: أوشكنا على التوصل لتفاهم مع أمريكا بشأن حلب    منذ بداية السنة الجارية    تسليم أول مدينة ذكية في العاصمة هذا الأحد    أيّها الجزائريون.. لا مفر فالضرائب أمامكم والزيادات وراءكم!    مصورون أجانب رفضوا عروض مخرجين جزائريين احتراما لي    مصالح الأمن تضيق الخناق على بائعي المفرقعات والألعاب النارية    توقيف شخص بتهمة السحر و الشعوذة    فرانس فانون    ارتفاع نسبة المسافرين في مطار هواري بومدين ب10.56 بالمائة في 2016    يستعجلون تسليمهم سكناتهم    معكم إلى بر الأمان    إقرا واعتبر ..وافعلوا الخير ولا تحتقروا منه شيء    وقفة مع النفس    الشعر هو السماء التي يحلق قلبي فيها بكل حرية    - ينهى عن تجصيص القبر والبناء عليه    هذه وصايا الرسول للصناع والعمال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ديو مع الشاب نجيب و سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و نبيلة نور
نشر في النصر يوم 05 - 06 - 2012

"الرابور" طوني شينوا يدخل موسم الأفراح بألبوم "23 قيراط"
كشف مغني الراب الشهير باسم شينوا طوني بأنه طرح أمس في السوق ألبومه الغنائي الجديد الذي يضم خمس أغنيات ثنائية تجمعه بكل من الشاب نجيب و الشاب سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و خريجة ألحان و شباب نبيلة نور إلى جانب أربع أغنيات يؤديها بمفرده،مشيرا إلى أن النجاح الذي حققه ألبومه «آني جاي»في العام الماضي، جعله يحافظ على نفس الطابع الذي ميزه عن باقي المغنيين من أبناء جيله و أحبه الجمهور و هو عبارة عن مزج بين الراب و اللون السطايفي ضمن توليفة موسيقية خفيفة و راقصة يحتضنها ألبوم «23 قيراط» لتزيين أفراح هذا الموسم.
المغني العنابي ذو ال 26 ربيعا واسمه الحقيقي علاوة ايتيم ،أوضح في اتصال بالنصر، بأن ألبومه الثالث يحمل عنوان «23 قيراط «تأكيدا على جودته وصفائه كالذهب (...)فإذا كان الذهب الخالص ذي عيار 24 قيراط ،ف «عيار» أغنيات الألبوم حسبه 23، نسبة إلى رمز ولاية عنابة ،مسقط رأسه.
و أضاف بأن الحكم في نهاية المطاف يبقى للجمهور الذي يستمع و يستمتع بالألبوم، خاصة و أنه يفتتح به موسم الحرارة و العطل و الأعراس و المناسبات العائلية البهيجة.. كما سيدخل ساحة المنافسة الشديدة بين المغنيين الذين يتسابقون في طرح الجديد و الجميل في بداية كل صيف، لتحقيق أعلى المبيعات. وشدد محدثنا بأنه يحافظ من خلاله على «كاشي» شينوا طوني الذي ارتبط به لدى المستمعين و الفنانين منذ عودته إلى الساحة الغنائية بعد غياب ثلاث سنوات في ديار الغربة.فالفرق حسبه - بينه و بين باقي زملائه من مؤديي طابع الراب الشبابي المتمرد، أنه نهل من مختلف الألوان الغنائية الأجنبية و الجزائرية الثرية و تشبع بها منذ طفولته مما جعله يخوض لاحقا العديد من التجارب الفنية ولم يتخصص في الراب وحده.
و عندما صقل موهبته و نضج فنيا،حاول أن يجد طابعا يميزه و يبدع فيه و يستقطب مختلف فئات المستمعين، فزاوج بين السطايفي الذي يحتل الصدارة في المناسبات السارة و الراب الذي يعبر عن آمال و تطلعات و مشاكل الشباب و رفضهم لواقع اجتماعي صعب. و هو يؤكد دائما بأنه لم يختر الراب بل هو الذي اختاره منذ كان في ال 14 من عمره و كل أغانيه «مرايا»تعكس أحاسيسه و أفكاره و ذلك منذ انطلاقته الأولى ضمن فرقة «آر. بي. وان» .فبين أحضان هذه الفرقة تدرب على الأداء و كتابة الكلمات و التلحين، لكنه قرر بعد سنوات الهجرة أن يعود بملء حنينه للوطن و الأهل و الأصدقاء إلى مسقط رأسه عنابة و يحلق بجناحيه بعيدا عن الفرق ك»رابور»منفرد لكن على طريقته. صارحنا بأنه لم يتوقع نجاح ألبومه الثاني بعد العودة الذي يحمل عنوان «آني جاي» إلى هذه الدرجة، و بأن ذلك النجاح جعله يتأكد بأنه يسير في الطريق الصحيح و عليه أن يواصله بثقة أكبر و نفس أطول .
و أضاف بأن تحضير ألبومه الجديد استغرق شهورا طويلة لأنه دقق في البحث عن الكلمات و الألحان ،حتى لا يخيب ظن الجمهور و يحافظ على مكانته في الساحة الغنائية التي تهيمن عليها روح المنافسة و الرغبة في التجديد و إرضاء مختلف الأذواق.و قد تعاون مع أسماء فنية معروفة في اللون السطايفي على غرار كاتب الكلمات الفنان مالك طيارة و الملحنين عقبة جوماطي و مسعود مسعودي.و مزج هذا اللون مع الراب من خلال أدائه لخمس أغنيات ثنائية. الأولى عنوانها»هاد الزين»مع عبدو السكيكدي و الثانية «سي الكوميسار»مع مالك طيارة و الثالثة»أنا فوتيف و لا أنت»مع الشاب سليمان و الرابعة «واش راك «مع الشاب نجيب و الخامسة «كل دقيقة «مع خريجة مدرسة ألحان و شباب دفعة 2007 نبيلة نور.أما الأغاني التي أداها بمفرده فهي:»احنا كيما هاكا»حول يوميات الشباب الجزائري و «فيراو و لا مازال»حول انتظار الموظف لراتبه الشهري الذي لا يكفي في الغالب لتلبية كافة احتياجات أسرته نظرا لغلاء المعيشة و «كل شيء بالمكتوب» و هي أغنية تبين بأن الانسان ليس دائما مخيرا، فأشياء كثيرة تحدث في حياته لا دخل له فيها مثل وقوعه في قبضة الحب المستحيل و خسارة أمواله و إفلاسه بعد ثراء فاحش فينضم لفئة الفقراء و يبتعد مرغما عن الأغنياء...إلى جانب أغنية «على هادي»و هي تشرح الأسباب التي دفعت به لدخول عالم الفن و الغناء.و أوضح محدثنا بأن كافة أغانيه اجتماعية و عاطفية تطرح مختلف المشاكل لكن على متن ألحان شبابية خفيفة و راقصة تثير أجواء الفرح و البهجة و التفاؤل لهذا فهي تواكب خصائص هذا الموسم الساخن بالمناسبات مثل النجاح في الامتحانات المصيرية و الأعراس و مختلف الحفلات و قد تكفلت دار «ريزونانس»للنشر و التوزيع ببرج بوعريريج التي تعاون معها في انجاز ألبومه الثاني بطرح هذا الألبوم الجديد في السوق.و أضاف بأن من أهم مشاريعه على المدى القريب تسجيل أغنية «احنا كيما هاكا»على شكل كليب و اقتراح بثه عبر التليفزيون الجزائري أو قنوات خاصة .
و تضم رزنامته الكثير من الحفلات الصيفية في تونس و الجزائر و أهمها المشاركة في مهرجان الراب بعنابة في جويلية المقبل .و شدد «الرابور»في نهاية حديثه بأنه على أهبة الاستعداد لتغيير الطابع الذي اشتهر به إذا طلب منه الجمهور ذلك فهو يغني له وعنه و سيظل يجتهد لإرضائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.