Slimperience: متصفح سريع وخفيف لمستخدمي أندرويد    خدمة غوغل Spaces لنقاشات جماعية أكثر وضوحاً    هذه قصة طفل سوري باعته أمه    ترشيحات بيل غيتس لكتب هذا الصيف تكشف تخوفاته على مستقبل البشر    حفتر يخطط لانقلاب عسكري يوصله لحكم ليبيا    أردوغان "محبط" لغياب قادة مجموعة السبع عن قمة إنسانية    لا مقروئية في الجزائر واللغة العربية هي السبب    أنا ممثل سينمائي وقلة ظهوري سببه ركود المشهد في الجزائر    اللجوء إلى "شعيب لخديم"    على خلفية حادث الانفجار    يتم إنجازه بشراكة تركية جزائرية ويوظف 250 عاملا    حملة الحصاد مع منتصف جوان بسيدي بلعباس:    انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط عبر الوطن في أجواء عادية    فيما تم تدمير سبعة مخابئ بخنشلة و جيجل و تيزي وزو و عين الدفلى    تحمل اسم الشهيد الطيبي أحمد    والي يأمر بفتح ملاحق الجسر العملاق و نفق التوميات قبل نهاية جويلية    امتحان الدخول لجامعة التكوين المتواصل    رقم قياسي.. 197 هدفا جزائريا في أوروبا    الوفاق يصطدم بالزمالك ،اينيمبا وصن داونز في رابطة أبطال إفريقيا    سفيان هني :    تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017 ‪:‬ تعداد المنتخب الوطني يكتمل اليوم    الرابطة المحترفة الأولى    دراسة: تدريب الأطفال على النوم ليس دائما مجهدا    وفاة 43 شخصا في 1177 حادث مرور خلال أسبوع    استكمال كافة الترتيبات والإجراءات    بعدما سجل عجزا ب 59 مليار سنتيم بسبب الديون    فيما لم يتم تحصيل 8 ملايير من مستحقات السقي    مختصون يحذرون من خطر المياه المعدنية المعبأة في قارورات بلاستيكية مرسكلة    أسراب من النحل تهاجم المواطنين وتلسع 12 شخصا    أسقفه وجدرانه متصدعة وخيوط كهربائية متدلية    إنطلاق إمتحانات شهادة التعليم المتوسط من إكمالية "عدل2 "    استثمارات سوناطراك ستتجاوز 73 مليار دولار خلال أربع سنوات    رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان الأستاذ مختار بن سعيد للنصر    خونة من داخل مراكز الإجراء سرّبوا امتحان البيام    الجزائر شريك موثوق للاتحاد الأوروبي    في طبعته السادسة والي تيسمسيلت يشرف على اختتام فعاليات صالون التشغيل    "هدى بن يمينة" تلتحق ب"لخضر حامينا"    300 وكالة في الخدمة    عريضة توقيعات تطالب باعادتها للجزائر    لجنة الانضباط: نياطي يُعاقب ب 4 لقاءات، واضح باثنين و"ويكلو" للساورة    MOB: يايا يتلقى عرضا جديدا من النجم الساحلي    وجع الحقيقة    خطوة إيجابية في سبيل تشجيع الإنتاج الثقافي    النهار وقناة أخرى الوحيدتان اللتان تحترمان حقوق النشر    لجنة الانضباط تحقق مع مسؤولي جمعية الخروب وشبيبة بجاية    بوضياف: باشرنا مسار إصلاحات للاستجابة لتطلعات السكان    خنشلة فتح مركز البارومتر لنغير داء السكري    اردوغان يتوعّد بعرقلة اتّفاق الهجرة مع الاتّحاد الأوروبي    لوح ينبّه الإعلاميين والساسة والمحامين:    شعبان مقدمة لرمضان    عظماء أسلموا:    الطب الشرعي بمصر ينفي معلومات تشير لانفجار الطائرة المنكوبة    إيران تتراجع عن منع مواطنيها من أداء مناسك الحج    "أنا دانيال بليك" يفوز بسعفة "كان" الذهبية    هذه آداب تلاوة القرآن    الغلام المؤمن والساحر    تعددت الأسباب والموت واحد!    مديرية الصحة تضع العيادات و المخابر تحت المجهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ديو مع الشاب نجيب و سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و نبيلة نور
نشر في النصر يوم 05 - 06 - 2012

"الرابور" طوني شينوا يدخل موسم الأفراح بألبوم "23 قيراط"
كشف مغني الراب الشهير باسم شينوا طوني بأنه طرح أمس في السوق ألبومه الغنائي الجديد الذي يضم خمس أغنيات ثنائية تجمعه بكل من الشاب نجيب و الشاب سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و خريجة ألحان و شباب نبيلة نور إلى جانب أربع أغنيات يؤديها بمفرده،مشيرا إلى أن النجاح الذي حققه ألبومه «آني جاي»في العام الماضي، جعله يحافظ على نفس الطابع الذي ميزه عن باقي المغنيين من أبناء جيله و أحبه الجمهور و هو عبارة عن مزج بين الراب و اللون السطايفي ضمن توليفة موسيقية خفيفة و راقصة يحتضنها ألبوم «23 قيراط» لتزيين أفراح هذا الموسم.
المغني العنابي ذو ال 26 ربيعا واسمه الحقيقي علاوة ايتيم ،أوضح في اتصال بالنصر، بأن ألبومه الثالث يحمل عنوان «23 قيراط «تأكيدا على جودته وصفائه كالذهب (...)فإذا كان الذهب الخالص ذي عيار 24 قيراط ،ف «عيار» أغنيات الألبوم حسبه 23، نسبة إلى رمز ولاية عنابة ،مسقط رأسه.
و أضاف بأن الحكم في نهاية المطاف يبقى للجمهور الذي يستمع و يستمتع بالألبوم، خاصة و أنه يفتتح به موسم الحرارة و العطل و الأعراس و المناسبات العائلية البهيجة.. كما سيدخل ساحة المنافسة الشديدة بين المغنيين الذين يتسابقون في طرح الجديد و الجميل في بداية كل صيف، لتحقيق أعلى المبيعات. وشدد محدثنا بأنه يحافظ من خلاله على «كاشي» شينوا طوني الذي ارتبط به لدى المستمعين و الفنانين منذ عودته إلى الساحة الغنائية بعد غياب ثلاث سنوات في ديار الغربة.فالفرق حسبه - بينه و بين باقي زملائه من مؤديي طابع الراب الشبابي المتمرد، أنه نهل من مختلف الألوان الغنائية الأجنبية و الجزائرية الثرية و تشبع بها منذ طفولته مما جعله يخوض لاحقا العديد من التجارب الفنية ولم يتخصص في الراب وحده.
و عندما صقل موهبته و نضج فنيا،حاول أن يجد طابعا يميزه و يبدع فيه و يستقطب مختلف فئات المستمعين، فزاوج بين السطايفي الذي يحتل الصدارة في المناسبات السارة و الراب الذي يعبر عن آمال و تطلعات و مشاكل الشباب و رفضهم لواقع اجتماعي صعب. و هو يؤكد دائما بأنه لم يختر الراب بل هو الذي اختاره منذ كان في ال 14 من عمره و كل أغانيه «مرايا»تعكس أحاسيسه و أفكاره و ذلك منذ انطلاقته الأولى ضمن فرقة «آر. بي. وان» .فبين أحضان هذه الفرقة تدرب على الأداء و كتابة الكلمات و التلحين، لكنه قرر بعد سنوات الهجرة أن يعود بملء حنينه للوطن و الأهل و الأصدقاء إلى مسقط رأسه عنابة و يحلق بجناحيه بعيدا عن الفرق ك»رابور»منفرد لكن على طريقته. صارحنا بأنه لم يتوقع نجاح ألبومه الثاني بعد العودة الذي يحمل عنوان «آني جاي» إلى هذه الدرجة، و بأن ذلك النجاح جعله يتأكد بأنه يسير في الطريق الصحيح و عليه أن يواصله بثقة أكبر و نفس أطول .
و أضاف بأن تحضير ألبومه الجديد استغرق شهورا طويلة لأنه دقق في البحث عن الكلمات و الألحان ،حتى لا يخيب ظن الجمهور و يحافظ على مكانته في الساحة الغنائية التي تهيمن عليها روح المنافسة و الرغبة في التجديد و إرضاء مختلف الأذواق.و قد تعاون مع أسماء فنية معروفة في اللون السطايفي على غرار كاتب الكلمات الفنان مالك طيارة و الملحنين عقبة جوماطي و مسعود مسعودي.و مزج هذا اللون مع الراب من خلال أدائه لخمس أغنيات ثنائية. الأولى عنوانها»هاد الزين»مع عبدو السكيكدي و الثانية «سي الكوميسار»مع مالك طيارة و الثالثة»أنا فوتيف و لا أنت»مع الشاب سليمان و الرابعة «واش راك «مع الشاب نجيب و الخامسة «كل دقيقة «مع خريجة مدرسة ألحان و شباب دفعة 2007 نبيلة نور.أما الأغاني التي أداها بمفرده فهي:»احنا كيما هاكا»حول يوميات الشباب الجزائري و «فيراو و لا مازال»حول انتظار الموظف لراتبه الشهري الذي لا يكفي في الغالب لتلبية كافة احتياجات أسرته نظرا لغلاء المعيشة و «كل شيء بالمكتوب» و هي أغنية تبين بأن الانسان ليس دائما مخيرا، فأشياء كثيرة تحدث في حياته لا دخل له فيها مثل وقوعه في قبضة الحب المستحيل و خسارة أمواله و إفلاسه بعد ثراء فاحش فينضم لفئة الفقراء و يبتعد مرغما عن الأغنياء...إلى جانب أغنية «على هادي»و هي تشرح الأسباب التي دفعت به لدخول عالم الفن و الغناء.و أوضح محدثنا بأن كافة أغانيه اجتماعية و عاطفية تطرح مختلف المشاكل لكن على متن ألحان شبابية خفيفة و راقصة تثير أجواء الفرح و البهجة و التفاؤل لهذا فهي تواكب خصائص هذا الموسم الساخن بالمناسبات مثل النجاح في الامتحانات المصيرية و الأعراس و مختلف الحفلات و قد تكفلت دار «ريزونانس»للنشر و التوزيع ببرج بوعريريج التي تعاون معها في انجاز ألبومه الثاني بطرح هذا الألبوم الجديد في السوق.و أضاف بأن من أهم مشاريعه على المدى القريب تسجيل أغنية «احنا كيما هاكا»على شكل كليب و اقتراح بثه عبر التليفزيون الجزائري أو قنوات خاصة .
و تضم رزنامته الكثير من الحفلات الصيفية في تونس و الجزائر و أهمها المشاركة في مهرجان الراب بعنابة في جويلية المقبل .و شدد «الرابور»في نهاية حديثه بأنه على أهبة الاستعداد لتغيير الطابع الذي اشتهر به إذا طلب منه الجمهور ذلك فهو يغني له وعنه و سيظل يجتهد لإرضائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.