مساهل: التشاور بين الجزائر وتونس مستمر لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية    كشف وتدمير 21 مخبأ للإرهابيين في عين الدفلى والشلف    استشهاد طفلين برصاص الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية    الصحراء الغربية: المغرب يعارض الزيارة المقبلة لبان كيمون إلى المنطقة    القبض على رعية نيجيري بتهمة تزوير العملة الصعبة في تيزي وزو    بالفيديو سكان النعامة يثورون في وجه الوالي ويطالبونه.. إرحل    فتح أول مسجد بالدنمارك تؤمه امرأة    "رعد الشمال".. السعودية تقود 20 دولة في مناورة عسكرية هي الأكبر بتاريخ الشرق الأوسط    أرسنال يقتنص فوزا ثمينا من ليستر    USMA: مفتاح سيعود أمام القبائل والأولمبيون يغيبون    قاعات علاج غير مجهزة وأخرى مهدّدة بالسقوط ببلديات الأغواط    الأسلاك المشتركة تدعو الحكومة إلى إنصاف "الحُجَاب"    قسنطينة 2015: ضحك من الأعماق مع مراد صاولي و عرضه "بوزيد النص"    قطاع التشغيل يترنح بالوادي والبطالون يتجهون للزراعة    خليلوزيتش: بعض الجزائريين زعموا أنّي تلقيت رشوة مقابل استدعاء محرز للمونديال    شباب متهوّر يتسبب في مجازر دموية بالدراجات النارية بتقرت    مجهولون يلقون قنبلتين في مخيم للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان    بالفيديو وكلاء السيارات ينفون إنسحابهم من الصالون الدولي    الجزائر أول شريك اقتصادي لتركيا في إفريقيا    النساء الحوامل ممنوعات من السفر إلى 30 دولة    قتيلان وسبعة جرحى في قصف تركي على شمال سوريا    فيما تم فتح تحقيق حول الوزن الحقيقي لكيس الاسمنت    سليماني يتوهج بثنائية و يحلق بسبورتينغ في الصدارة    مصيطفى: المبادلات بين الجزائر وتونس لا تتعدى نصف مليار دولار خارج المحروقات    موظف إسباني يغيب عن العمل 6 سنوات    قضية مخدرات تكشف عصابة تاجرت في مسدس مسروق من منزل عقيد في تلمسان    فاران: "قرار حكم مباراة بيلباو لم يكن عادلا" (مكرر)    فرنسا أجرت التجارب في مناطق مفتوحة مما يصعب تطهيرها    30 قتيلاً في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا    بن خالفة: أعوان الجمارك والضرائب مُطالبون بتغيير سلوكاتهم مع التُجار    ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الرزنامة الوطنية    توجيه الأطباء الأخصائيين الجدد سيتم عبر شبكة الإنترنت    أمريكا تدعو تركيا لوقف قصفها للأكراد والنظام في سوريا    الرابطة الأولى موبيليس (الجولة ال 20 ): إتحاد البليدة يقترب من الخطر ودار لقمان على حالها في المقدمة    نحن أهل الحبّ وحملة لوائه!    السطات البرازيلية تنشر 200 ألف جندي لمواجهة فيروس زيكا    أعلن عنها وزير الاتصال أمس    الحزب يحتفل بالذكرى 27 لتأسيسه في غياب سعيد سعدي و رئيسه يصرح    وزير الشؤون الدينية يكشف عن طرد ملحقين ثقافيين حاولوا استقطاب جزائريين و يصرح: أطراف تحاول نقل المواجهة الشيعية الوهابية إلى الجزائر    البرج    الخبز و العلف    البرج: تسوية الاعتراضات على مشروع تمرير القنوات الكبرى للغاز    احتجاجا على الوضعية التي آل إليها الحزب و القرارات الأحادية لرئيسته    ما هي هيئة وضوء أصحاب الأعذار؟    إفشاء السلام    مستخدمو آيفون يقاضون شركة أبل    مؤيدو الاحتفال يسيرون على خطى الغرب    في ذكرى رحيل عبد الرحمن منيف    اليوم بمدينة أشانتي الغانية (سا 16.00)    الشَيْب في السنة النبوية أحكام وأفضال    زيدان: "إيسكو سيرتاح وهذا بديله أمام بلباو"    محمد حبيب المدير العام لمؤسسة موبليس ل "الجمهورية"    الجخ يثير استياء الشعراء    "معابر أو كأن المجاز المجاز" ديوان جديد للشاعر ناصرالدين باكرية    إسماعيل مصباح المكلف بالإعلام للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي: المعرض سيعاد تنظيمه بالجزائر شهر جوان    بطاطا واد سوف تصدّر إلى إسبانيا    بلعيد يدعو إلى تشكيل حكومة أزمة    الشيخ شمس الدين يرد على مقاول يريد هدم مسجد من أجل مساكن ترقوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ديو مع الشاب نجيب و سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و نبيلة نور
نشر في النصر يوم 05 - 06 - 2012

"الرابور" طوني شينوا يدخل موسم الأفراح بألبوم "23 قيراط"
كشف مغني الراب الشهير باسم شينوا طوني بأنه طرح أمس في السوق ألبومه الغنائي الجديد الذي يضم خمس أغنيات ثنائية تجمعه بكل من الشاب نجيب و الشاب سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و خريجة ألحان و شباب نبيلة نور إلى جانب أربع أغنيات يؤديها بمفرده،مشيرا إلى أن النجاح الذي حققه ألبومه «آني جاي»في العام الماضي، جعله يحافظ على نفس الطابع الذي ميزه عن باقي المغنيين من أبناء جيله و أحبه الجمهور و هو عبارة عن مزج بين الراب و اللون السطايفي ضمن توليفة موسيقية خفيفة و راقصة يحتضنها ألبوم «23 قيراط» لتزيين أفراح هذا الموسم.
المغني العنابي ذو ال 26 ربيعا واسمه الحقيقي علاوة ايتيم ،أوضح في اتصال بالنصر، بأن ألبومه الثالث يحمل عنوان «23 قيراط «تأكيدا على جودته وصفائه كالذهب (...)فإذا كان الذهب الخالص ذي عيار 24 قيراط ،ف «عيار» أغنيات الألبوم حسبه 23، نسبة إلى رمز ولاية عنابة ،مسقط رأسه.
و أضاف بأن الحكم في نهاية المطاف يبقى للجمهور الذي يستمع و يستمتع بالألبوم، خاصة و أنه يفتتح به موسم الحرارة و العطل و الأعراس و المناسبات العائلية البهيجة.. كما سيدخل ساحة المنافسة الشديدة بين المغنيين الذين يتسابقون في طرح الجديد و الجميل في بداية كل صيف، لتحقيق أعلى المبيعات. وشدد محدثنا بأنه يحافظ من خلاله على «كاشي» شينوا طوني الذي ارتبط به لدى المستمعين و الفنانين منذ عودته إلى الساحة الغنائية بعد غياب ثلاث سنوات في ديار الغربة.فالفرق حسبه - بينه و بين باقي زملائه من مؤديي طابع الراب الشبابي المتمرد، أنه نهل من مختلف الألوان الغنائية الأجنبية و الجزائرية الثرية و تشبع بها منذ طفولته مما جعله يخوض لاحقا العديد من التجارب الفنية ولم يتخصص في الراب وحده.
و عندما صقل موهبته و نضج فنيا،حاول أن يجد طابعا يميزه و يبدع فيه و يستقطب مختلف فئات المستمعين، فزاوج بين السطايفي الذي يحتل الصدارة في المناسبات السارة و الراب الذي يعبر عن آمال و تطلعات و مشاكل الشباب و رفضهم لواقع اجتماعي صعب. و هو يؤكد دائما بأنه لم يختر الراب بل هو الذي اختاره منذ كان في ال 14 من عمره و كل أغانيه «مرايا»تعكس أحاسيسه و أفكاره و ذلك منذ انطلاقته الأولى ضمن فرقة «آر. بي. وان» .فبين أحضان هذه الفرقة تدرب على الأداء و كتابة الكلمات و التلحين، لكنه قرر بعد سنوات الهجرة أن يعود بملء حنينه للوطن و الأهل و الأصدقاء إلى مسقط رأسه عنابة و يحلق بجناحيه بعيدا عن الفرق ك»رابور»منفرد لكن على طريقته. صارحنا بأنه لم يتوقع نجاح ألبومه الثاني بعد العودة الذي يحمل عنوان «آني جاي» إلى هذه الدرجة، و بأن ذلك النجاح جعله يتأكد بأنه يسير في الطريق الصحيح و عليه أن يواصله بثقة أكبر و نفس أطول .
و أضاف بأن تحضير ألبومه الجديد استغرق شهورا طويلة لأنه دقق في البحث عن الكلمات و الألحان ،حتى لا يخيب ظن الجمهور و يحافظ على مكانته في الساحة الغنائية التي تهيمن عليها روح المنافسة و الرغبة في التجديد و إرضاء مختلف الأذواق.و قد تعاون مع أسماء فنية معروفة في اللون السطايفي على غرار كاتب الكلمات الفنان مالك طيارة و الملحنين عقبة جوماطي و مسعود مسعودي.و مزج هذا اللون مع الراب من خلال أدائه لخمس أغنيات ثنائية. الأولى عنوانها»هاد الزين»مع عبدو السكيكدي و الثانية «سي الكوميسار»مع مالك طيارة و الثالثة»أنا فوتيف و لا أنت»مع الشاب سليمان و الرابعة «واش راك «مع الشاب نجيب و الخامسة «كل دقيقة «مع خريجة مدرسة ألحان و شباب دفعة 2007 نبيلة نور.أما الأغاني التي أداها بمفرده فهي:»احنا كيما هاكا»حول يوميات الشباب الجزائري و «فيراو و لا مازال»حول انتظار الموظف لراتبه الشهري الذي لا يكفي في الغالب لتلبية كافة احتياجات أسرته نظرا لغلاء المعيشة و «كل شيء بالمكتوب» و هي أغنية تبين بأن الانسان ليس دائما مخيرا، فأشياء كثيرة تحدث في حياته لا دخل له فيها مثل وقوعه في قبضة الحب المستحيل و خسارة أمواله و إفلاسه بعد ثراء فاحش فينضم لفئة الفقراء و يبتعد مرغما عن الأغنياء...إلى جانب أغنية «على هادي»و هي تشرح الأسباب التي دفعت به لدخول عالم الفن و الغناء.و أوضح محدثنا بأن كافة أغانيه اجتماعية و عاطفية تطرح مختلف المشاكل لكن على متن ألحان شبابية خفيفة و راقصة تثير أجواء الفرح و البهجة و التفاؤل لهذا فهي تواكب خصائص هذا الموسم الساخن بالمناسبات مثل النجاح في الامتحانات المصيرية و الأعراس و مختلف الحفلات و قد تكفلت دار «ريزونانس»للنشر و التوزيع ببرج بوعريريج التي تعاون معها في انجاز ألبومه الثاني بطرح هذا الألبوم الجديد في السوق.و أضاف بأن من أهم مشاريعه على المدى القريب تسجيل أغنية «احنا كيما هاكا»على شكل كليب و اقتراح بثه عبر التليفزيون الجزائري أو قنوات خاصة .
و تضم رزنامته الكثير من الحفلات الصيفية في تونس و الجزائر و أهمها المشاركة في مهرجان الراب بعنابة في جويلية المقبل .و شدد «الرابور»في نهاية حديثه بأنه على أهبة الاستعداد لتغيير الطابع الذي اشتهر به إذا طلب منه الجمهور ذلك فهو يغني له وعنه و سيظل يجتهد لإرضائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.