بكالوريا تجريبية في الحراش    مساهل يركز على التسوية السلمية للنزاعات و الأزمات عن طريق الحوار    ترث 67 مليون ريال وفيلا بعد زواج لشهر واحد فقط    قطاع الثقافة بتقرت يحتضر ومطالب بتدخل الوزير ميهوبي    مشاكل مالية تهدد الوكالة العقارية بإيليزي بالإفلاس    28 ألف عامل "شنوي" يغزون ورشات البناء بالعاصمة    روبورتاج: طرابلس حكاية الحصان والجزرة    "قنوات الشروق".. موقع جديد مصمّم بأحدث التكنولوجيات في مجال تطوير الويب    بودبوز يتصدر قائمة أفضل الأفارقة في الدوري الفرنسي    تجديد الثقة في رئيس اتحادية كرة السلة    أول المتأهلين لنهائي دوري أبطال أوروبا يعرف الليلة    الكاميرا الحوامة تغنيك عن عصا السيلفي    عائلة من حجوط بينهم 3 مكفوفين تعيش تحت خط الفقر    تطبيق Cliqz متصفح ومحرك بحث في برنامج واحد    غوغل تستعد لزراعة كمبيوتر مصغر بالعين    الرئيس بوتفليقة ينوّه بمآثر الصحافة الوطنية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة    سكيكدة    يزور خلالها قسنطينة    تصحيح أخطاء وثائق «الزماڤرة» بكل المجالس القضائية    نقابة مستقلة للقضاة أم موازية    لقائي بالأسد كان هدفه شرح مبادرة المصالحة الوطنية    سيدي السعيد يشرف على احتفالات الفاتح ماي رفقة عدة وزراء بميناء وهران:    مقتل 11 مسلحا كرديا على يد الجيش التركي    أشرف على إحياء الذكرى ال54 لاستشهاد عمال جزائريين في اعتداء "الأوآس" على ميناء الجزائر    تراجع فاتورة القمح و السكر و الحليب ب 34 بالمائة    محمد الغازي يتفقد القطاع الإقتصادي بوهران ويؤكد:    اصابة 100 مناصر في مباراة نهائي كأس الجمهورية    بالفيديو.. ميدو سيحلق شعره بعد تتويج ليستر سيتي بالدوري الانجليزي    فرعون تشارك في قمة عالمية بجنيف لربط كل الدول بالانترنيت    توسيع الاكتتاب في القرض السندي إلى شركات التأمين    ثلث المرضى الخاضعين لغسل الكلى مؤهلين لعمليات الزرع    صبرينة رضيعة بقلب على اليمين    أجواء مغشاة وراعدة على الولايات الشمالية بدءا من يوم غد    الأمن يفشل عملية لتهريب 8,5 قنطار من الكيف داخل فندق في تلمسان    ضبطوا متلبسين بمحاولة ترويج 180غرام من الكوكايين و3600 قرص "ريفوتريل"    اغتصبا شابا و شوها جسده داخل شقة بحي العقيد لطفي    تأجيل توزيع مساكن «عدل1» إلى نهاية جوان    ملتقى دولي حول تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسيدي بلعباس    "حميدة القوال" يكشف جديده الفني :    المؤتمر الدولي الثالث لتعليم اللغة الانجليزية بوهران    فيما سجلت حالة وفاة    المخترع يتهمهم بمحاولة تكسيره و نفى الشروع في التسويق: أطباء و صيادلة يشكّكون في الدواء المعجزة لعلاج السكري    النطق بالحكم في قضية الاختلاسات التي طالت معهد باستور غدا    الفرق بين الجانّ والشيطان    "التدخل الأجنبي في ليبيا سيحدث شروخا جديدة"    ظاهرة إخلاف الوعد ونقض العهد    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    ندرة حادة في دواء « موديكات» تهدد العديد من المرضى بالانتكاسات    حكم مسح المرأة على الخمار؟    الموت يغيب الفنان المصري وائل نور    الطبعة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    البرنامج الصحي الوطني محل إشادة «اليونيسيف»    NAHD: اللاعبون تحت الصدمة وولد زميرلي سيسدد المنحة    USMA: المغتربان بودربال وبوساحة لن يلتحقا بالاتحاد    ممارسة السلف للدين سمحت بضمان الوحدة الوطنية    CSC: مسيرو الآبار يريدون مواجهة استعراضية مع ليستر    أحلام مستغانمي:    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ديو مع الشاب نجيب و سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و نبيلة نور
نشر في النصر يوم 05 - 06 - 2012

"الرابور" طوني شينوا يدخل موسم الأفراح بألبوم "23 قيراط"
كشف مغني الراب الشهير باسم شينوا طوني بأنه طرح أمس في السوق ألبومه الغنائي الجديد الذي يضم خمس أغنيات ثنائية تجمعه بكل من الشاب نجيب و الشاب سليمان و عبدو السكيكدي و مالك طيارة و خريجة ألحان و شباب نبيلة نور إلى جانب أربع أغنيات يؤديها بمفرده،مشيرا إلى أن النجاح الذي حققه ألبومه «آني جاي»في العام الماضي، جعله يحافظ على نفس الطابع الذي ميزه عن باقي المغنيين من أبناء جيله و أحبه الجمهور و هو عبارة عن مزج بين الراب و اللون السطايفي ضمن توليفة موسيقية خفيفة و راقصة يحتضنها ألبوم «23 قيراط» لتزيين أفراح هذا الموسم.
المغني العنابي ذو ال 26 ربيعا واسمه الحقيقي علاوة ايتيم ،أوضح في اتصال بالنصر، بأن ألبومه الثالث يحمل عنوان «23 قيراط «تأكيدا على جودته وصفائه كالذهب (...)فإذا كان الذهب الخالص ذي عيار 24 قيراط ،ف «عيار» أغنيات الألبوم حسبه 23، نسبة إلى رمز ولاية عنابة ،مسقط رأسه.
و أضاف بأن الحكم في نهاية المطاف يبقى للجمهور الذي يستمع و يستمتع بالألبوم، خاصة و أنه يفتتح به موسم الحرارة و العطل و الأعراس و المناسبات العائلية البهيجة.. كما سيدخل ساحة المنافسة الشديدة بين المغنيين الذين يتسابقون في طرح الجديد و الجميل في بداية كل صيف، لتحقيق أعلى المبيعات. وشدد محدثنا بأنه يحافظ من خلاله على «كاشي» شينوا طوني الذي ارتبط به لدى المستمعين و الفنانين منذ عودته إلى الساحة الغنائية بعد غياب ثلاث سنوات في ديار الغربة.فالفرق حسبه - بينه و بين باقي زملائه من مؤديي طابع الراب الشبابي المتمرد، أنه نهل من مختلف الألوان الغنائية الأجنبية و الجزائرية الثرية و تشبع بها منذ طفولته مما جعله يخوض لاحقا العديد من التجارب الفنية ولم يتخصص في الراب وحده.
و عندما صقل موهبته و نضج فنيا،حاول أن يجد طابعا يميزه و يبدع فيه و يستقطب مختلف فئات المستمعين، فزاوج بين السطايفي الذي يحتل الصدارة في المناسبات السارة و الراب الذي يعبر عن آمال و تطلعات و مشاكل الشباب و رفضهم لواقع اجتماعي صعب. و هو يؤكد دائما بأنه لم يختر الراب بل هو الذي اختاره منذ كان في ال 14 من عمره و كل أغانيه «مرايا»تعكس أحاسيسه و أفكاره و ذلك منذ انطلاقته الأولى ضمن فرقة «آر. بي. وان» .فبين أحضان هذه الفرقة تدرب على الأداء و كتابة الكلمات و التلحين، لكنه قرر بعد سنوات الهجرة أن يعود بملء حنينه للوطن و الأهل و الأصدقاء إلى مسقط رأسه عنابة و يحلق بجناحيه بعيدا عن الفرق ك»رابور»منفرد لكن على طريقته. صارحنا بأنه لم يتوقع نجاح ألبومه الثاني بعد العودة الذي يحمل عنوان «آني جاي» إلى هذه الدرجة، و بأن ذلك النجاح جعله يتأكد بأنه يسير في الطريق الصحيح و عليه أن يواصله بثقة أكبر و نفس أطول .
و أضاف بأن تحضير ألبومه الجديد استغرق شهورا طويلة لأنه دقق في البحث عن الكلمات و الألحان ،حتى لا يخيب ظن الجمهور و يحافظ على مكانته في الساحة الغنائية التي تهيمن عليها روح المنافسة و الرغبة في التجديد و إرضاء مختلف الأذواق.و قد تعاون مع أسماء فنية معروفة في اللون السطايفي على غرار كاتب الكلمات الفنان مالك طيارة و الملحنين عقبة جوماطي و مسعود مسعودي.و مزج هذا اللون مع الراب من خلال أدائه لخمس أغنيات ثنائية. الأولى عنوانها»هاد الزين»مع عبدو السكيكدي و الثانية «سي الكوميسار»مع مالك طيارة و الثالثة»أنا فوتيف و لا أنت»مع الشاب سليمان و الرابعة «واش راك «مع الشاب نجيب و الخامسة «كل دقيقة «مع خريجة مدرسة ألحان و شباب دفعة 2007 نبيلة نور.أما الأغاني التي أداها بمفرده فهي:»احنا كيما هاكا»حول يوميات الشباب الجزائري و «فيراو و لا مازال»حول انتظار الموظف لراتبه الشهري الذي لا يكفي في الغالب لتلبية كافة احتياجات أسرته نظرا لغلاء المعيشة و «كل شيء بالمكتوب» و هي أغنية تبين بأن الانسان ليس دائما مخيرا، فأشياء كثيرة تحدث في حياته لا دخل له فيها مثل وقوعه في قبضة الحب المستحيل و خسارة أمواله و إفلاسه بعد ثراء فاحش فينضم لفئة الفقراء و يبتعد مرغما عن الأغنياء...إلى جانب أغنية «على هادي»و هي تشرح الأسباب التي دفعت به لدخول عالم الفن و الغناء.و أوضح محدثنا بأن كافة أغانيه اجتماعية و عاطفية تطرح مختلف المشاكل لكن على متن ألحان شبابية خفيفة و راقصة تثير أجواء الفرح و البهجة و التفاؤل لهذا فهي تواكب خصائص هذا الموسم الساخن بالمناسبات مثل النجاح في الامتحانات المصيرية و الأعراس و مختلف الحفلات و قد تكفلت دار «ريزونانس»للنشر و التوزيع ببرج بوعريريج التي تعاون معها في انجاز ألبومه الثاني بطرح هذا الألبوم الجديد في السوق.و أضاف بأن من أهم مشاريعه على المدى القريب تسجيل أغنية «احنا كيما هاكا»على شكل كليب و اقتراح بثه عبر التليفزيون الجزائري أو قنوات خاصة .
و تضم رزنامته الكثير من الحفلات الصيفية في تونس و الجزائر و أهمها المشاركة في مهرجان الراب بعنابة في جويلية المقبل .و شدد «الرابور»في نهاية حديثه بأنه على أهبة الاستعداد لتغيير الطابع الذي اشتهر به إذا طلب منه الجمهور ذلك فهو يغني له وعنه و سيظل يجتهد لإرضائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.