أسانتيو: لسنا معنيين باتفاق بن غبريط مع باقي النقابات    رئيس الجمهورية يتحادث مع نظيره المالي    15 بالمائة من العمال غير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي    تنصيب فريق عمل بعين المكان بجيجل لتسيير مركب الحديد و الصلب ببلارة    6 قتلى و3 جرحى في حوادث مرور بباتنة والنعامة    العثور على جثة غريق بوادي الخروش بقسنطينة    استلام 2000 وحدة سكنية بصيغة عدل خلال السداسي الأول من السنة المقبلة    مخدّرات ممزوجة بالذهب في وهران    منصة التكريم تجمع بجاوي بعمالقة السينما المتوسطية بالإسكندرية    (بورتابل) على الأقل لكلّ جزائري    اضطراب في سير ترامواي العاصمة    30 عائلة جزائرية تُحتجز في مطار دبي!    الغزو السوري لأوروبا لم يقع!    تاريخ (الخضر) في تصفيات ال (كان)    كأس إفريقيا للأمم 2017 (تصفيات - الجولة الثانية):    ست حصص تدريبية ل الخضر قبل مواجهة اللوزوتو    تونس تنفي وجود عمليات ميدانية مشتركة مع الجيش الجزائري    حنون: إجراء انتخابات مسبقة رئاسية أو تشريعية ليس كفرا ولا عملا انقلابيا    البرلمان يفتتح دورته الخريفية غدا    مسلم تتحادث مع نظيرها المالي    حرزلي محفوظ: لابد من تكثيف الرقابة على عشوائية الاستيراد    هلاك طفلة في أعقاب انهيار جدار بمنطقة بلعايبة    المرحلة الحالية تتطلّب تضامن كلّ الجزائريين    تكوين لفائدة الصحفيين الناطقين بالأمازيغية    توديع الحجاج    سُنَّة تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة    دعوة لدخول الجنة فهل من ملب ؟    طالبان تعترف أخيرا: الملا عمر توفي قبل عامين    الجزائر سترافق مالي في إحصاء رعاياه في التراب الجزائري    الاحتلال يشرع في (التقسيم الزماني) للأقصى    قسنطينة انطلاق أوّل رحلة إلى البقاع المقدّسة    مسرح الطفل في العالم العربي لم يحظ باهتمام كبير (فنان تونسي)    ندرة حادة في حليب الأكياس والسعر يصل إلى 40 دج في المناطق النائية بالبويرة    مسرحية "المزبلة الفاضلة" تصنع الحدث في المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    غياب وسائل النقل هاجس يؤرّق سكان قرية ثامر بالبويرة    "لن نتسامح مع المستخدمين الذين لا يصرحون بعمالهم"    ريال مدريد يسابق الزمن لحسم صفقة دي خيا قبل نهاية الميركاتو    هل ستنشأ السعودية قطارات للصفا والمروة؟    على اثر شجارات جرت ما بين مجموعة من الشباب بوادي تليلات    هجوم بري "للجيش الوطني والمقاومة الشعبية" في مأرب باليمن    تركيا تقر قانونا يقضي بتقديم مكافأة مالية لمقدمي معلومات حول الإرهاب    شاهد | داعش في أحدث فظائعه يشوي 4 أشخاص على أرجوحة‎    إجراء الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين في أكتوبر ونوفمبر    تنظيم داعش يدمر أجزاء من معبد ثان في مدينة تدمر الأثرية    الكرواتي بيريسيتش يوقع مع الأنتر لخمس مواسم    راؤول غارسيا ينتقل إلى أتلتيكو بلباو    مخلوفي يحتل المركز الرابع في نهائي 1500 متر    اكتشاف نسخة من القرآن الكريم في إندونيسيا ترجع إلى 700 عام    "الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لاستكمال المشاريع السكنية "    شعبة الحبوب تسجل إنتاج مليون و900 ألف قنطار بقالمة    حسب رئيس عمادة الأطباء: منع استيراد 100 دواء لا يؤثر على صحة الجزائريين    حدد تاريخ 30 سبتمبر كآخر أجل لاستقبال المشاركات:    بغداد بونجاح يصرح: لم أشتم حكم اللقاء وهو من اتهمني بافتعال الإصابة    "السنجاب " لبرج بوعريريج تتنافس على لقب مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    السهرة الثالثة من " وهران في احتفال " على ركح حسني شقرون    بسبب غياب 200 نوع من الأدوية و تجاوزات أخرى    الصّبر في المصائب والملمّات    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الصحة الحيوانية: الجزائر تؤكد على ضرورة الحصول على مواد بيطرية ذات جودة

أكد الامين العام لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية، فضيل فروخي، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على ضرورة تسهيل عملية الحصول على مواد بيطرية ذات نوعية من اجل التحكم في الوقاية و مراقبة الامراض الحيوانية.
واوضح السيد فروخي خلال ملتقى ضم ممثلين عن عشرين بلدا من منطقة شمال افريقيا و اعضاء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ان "الحصول على مواد بيطرية ذات نوعية يعد ضرورة ملحة من اجل حماية الصحة الحيوانية و الحفاظ على الماشية و زيادة الانتاج الحيواني".
كما اشار ذات المسؤول الى ضرورة ملاءمة الاجراءات في مجال المقاييس الدولية و الحكامة من اجل الرفع من نوعية المنتجات البيطرية المستعملة.
في ذات السياق اعتبر الجزائري رشيد بوغدور مسؤول بالمنظمة العالمية للصحة الحيوانية لمنطقة شمال افريقيا ان "الاطباء البيطريين ينبغي ان يعوا بان استعمال المنتجات البيطرية ليس امرا بسيطا لأنه قد يكون مضرا بالصحة العمومية من خلال المخلفات والرواسب و المواد المقاومة".
و توصي كل من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية و منظمة الصحة العالمية و منظمة الاغذية و الزراعة باتخاذ اجراءات صارمة سيما فيما يخص مخلفات و رواسب الادوية البيطرية في المواد الغذائية و ذات المصدر الحيواني.
و يشارك خبراء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في هذا الملتقى الاعلامي من اجل اعطاء توجيهات للمصالح البيطرية لهذه المنطقة حول استعمال المواد البيطرية فضلا عن توصيات حول الحكامة.
في هذا الصدد سيعكف المشاركون خلال ثلاثة ايام من الاشغال على تبادل تجارب و خبرات مختلف البلدان في مجال الادوية البيطرية و اثرها على الصحة العمومية.
70 % من امراض الانسان اصلها حيواني
من اجل ضمان مراقبة فعالة و مستديمة للأمراض الحيوانية مع التقليص قدر الامكان من الاخطار على الانسان و الحيوان توصي المنظمة العالمية للصحة الحيوانية الحكومات بادراج احكام مكيفة في قوانينها البيطرية من اجل تنظيم تراخيص تسويق وتصنيع و توزيع و استعمال المواد البيطرية.
و تشير منظمة الصحة العالمية الى ان 70 % من الامراض التي تصيب الانسان مصدرها حيواني.
و تعاني عديد البلدان من انعدام الامكانيات للحصول على مواد بيطرية ذات نوعية و اخرى لا تتوفر على نظام توزيع شفاف و تشجع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية على مناغمة القوانين البيطرية و تدعم مبادرة التعاون الدولي حول مناغمة الشروط التقنية المطبقة على تصديق الادوية البيطرية.
في هذا الصدد اشارت إليزابث ايرلاشر ممثلة المنظمة العالمية للصحة الحيوانية بباريس ان البلدان التي حققت تقدما في مجال مراقبة الادوية البيطرية من بينها الجزائر مطالبة بمساعدة الاخرين الذين لم يتمكنوا بعد من ذلك.
و اكدت ذات الخبيرة "اننا جد مرتاحين للتقدم الذي حققته الجزائر في مجال تسجيل الادوية البيطرية على المستوى الوطني و نظام المراقبة البيطرية الذي تنتهجه المصالح البيطرية الجزائرية".
من جانبه اشار مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية كمال بوغانم الى ان القانون الجزائري "يتضمن مراقبة صارمة للمنتوج البيطري واكدت تلك الصرامة عملية تقييمية قامت بها المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في ديسمبر 2012".
في ذات السياق اوضح خبير من ذات المنظمة ان بلدان شمال افريقيا متقدمة باشواط كبيرة عن بلدان الشرق الاوسط في مجال مراقبة الادوية البيطرية ومكافحة الامراض سيما تلك الاكثر انتشارا في العالم على غرار الحمى القلاعية.
كما اكدت المنظمة ان الجزائر ينتظر ان تحصل على صفة بلد خال من هذا المرض سنة 2014.
و تبرز تلك النتائج -حسب خبراء المنظمة العالمية للصحة الحيوانية - الكفاءة المؤكدة للمصالح البيطرية الجزائرية و الارادة السياسية الموجودة بالجزائر في مجال الصحة العمومية.
الا ان الصحة الحيوانية في الجزائر لا زالت رهينة الواردات في حدود 70% من احتياجاتها.
و تحتل تربية المواشي نصف الناتج الداخلي الخام الفلاحي و تعد الادوية البيطرية مدخلا هاما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.