إحباط محاولة إدخال كمية من الأسلحة والمواد المتفجرة بجنوب البلاد    إتصالات الجزائر .. تبريرات معتادة    بعد السعودية...تفجير مسجد في الفليبين    سوسطارة تحقق البقاء وترسّم سقوط الشلف    الجزائر تصنف في المرتبة 98 عالميا في حوادث المرور    مصالح الأمن توقف مرتكبي جريمة قتل قابض البريد برأس العيون بباتنة    ملتقى شيوخ القبائل الليبية يدعو إلى "حوار مجتمعي جامع" في الفترة المقبلة داخل ليبيا    "اللأفلان" يبحث عن دواء ناجع لعلاج أمراضه    بلاتر رئيسا للفيفا لعهدة خامسة    تربص «الخضر» ينطلق رسميا اليوم تحضيرا لموقعة السيشل    بوقرة سيشرف اليوم على شارة انطلاق كوبا كوكا كولا بملعب بوزراد حسين بعنابة    تغطية شبكة موبيليس متوفرة في مترو الجزائر    إعلان الكويت يجدد إدانته للإرهاب ويدعو إلى توحيد الجهود لمحاربته    حجز خمسة كيلوغرامات من مادة الكيف المعالج بقرية عن خيار    بلدية سيدي عمار تخصص 2277 قفة رمضان للمعوزين    مظاهرة معادية للإسلام أمام مسجد بأمريكا ...وهكذا رد الإمام    البرغوث يريد لقبًا جديدًا    المعارضة السورية تعدم 13 عسكريا حكوميا بأريحا    ‘‘ بوش" الألمانية تقتحم السوق الجزائري    وابل من التعليمات لحراس البكالوريا لمنع الغش    ‘‘مناصرة" ينتقد أحزاب التحالف و يدعو إلى التغييرو محاربة الفساد    الأمن و الاستقرار يعودان تدريجيا بفضل الانتشار الواسع لوحدات الدرك الوطني بتيزي وزو    باريس تزيل أقفال الحب من جسر العشاق إلى الأبد    صحة    علي عبد الله صالح: السعودية عرضت علي ملايين الدولارات    خلال إشرافه على تنصيب المدير الجديد للوكالة    المحكمة تواصل السماع لشهادات مسؤولي المؤسسات العمومية    باتنة: رئيس الجامعة يتهم أطرافا سياسية بتحريرك الاضطرابات    باحثون يجمعون على ضرورة تدخل الدولة واقترحوا حلولا جزائرية    دكاترة و مشايخ يؤكدون من قسنطينة    القرعة جرت وسط تواجد أمني مكثف    خلافات بين الصينيين و مؤسسات عدل تهدد مشروع عدل 2 بقسنطينة    غيرت موازين القوى بالولاية التاريخية الثانية    ميلة: تظاهرة لجني محصول الثوم بالتلاغمة    احتضنها المسرح الجهوي    تذبذب شبكة الهاتف و الإنترنت بشرق العاصمة بسبب "عمل تخريبي"    مسابقات الانتقال في الرتب و ترقية مستخدمي الصحة العمومية ابتداء من اليوم    الايطالي دي ماتيو مرشح لتدريب نابولي و غولام    جابو: "وفاق سطيف والأهلي المصري مهتمان بخدماتي لكن …"    الجزائر تحصي 1400 هزة أرضية سنويا    محاضرات وندوات لإثراء اليوم التذكاري بتلمسان    الكشافة الإسلامية الجزائرية بوهران تحيي يوم الكشاف    أحمد راشدي مخرج "لطفي" على هامش عرض الفيلم بتلمسان ل"الجمهورية":    المعالم الأثرية في حاجة إلى مزيد من الجهود لحمايتها    الكشف عن أسماء أئمة الحرم المكي    افتح النافذة ثمة ضوء..    جنايات العاصمة تشرع في الاستماع ل 33 إرهابيا    جماهير توتنهام ترفض بيع بن طالب    استحداث إجراء يلزم المخابر بتعويض نفقات الضمان لاجتماعي    بوضياف يطالب المستشفيات العمومية بترشيد النفقات الصيدلانية    زمزم لشفاء المرضى    رسالة الشيخ "السويدان" إلى داعمي داعش    طلعي: تحسين خدمات النقل عبر كل الوسائل    مهرجان "كان" فرصة للدعاية والتعريف بأفلامنا من خلال جناح الجزائر بالقرية الدولية    بن غبريت تأمر مسؤولي المؤسسات التربوية ب«التقشف"    مسيحي يفوز بقرعة "العمرة" لأول مرة في مصر!!    ميناء جن جن بجيجل: آفاق مشجعة رغم انخفاض حركة المركبات    الأستاذ مصطفى بومدل: إمام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.