اختتم أمس زيارته الرسمية للبلاد    بهدف استكمال البرنامج الدراسي: الأولياء يطالبون بتمديد الدراسة إلى جوان    يتابع فيها المدير العام السابق رفقة 20 مسؤولا آخر بتهم عمليات بيع مشبوهة لسفن المؤسسة: غياب متهمين و شهود يؤجل النظر في قضية الفساد بشركة النقل البحري    السؤال الصحيح يا حكومة؟    بسبب غياب الدفاع والشهود:    المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية السياحة للنصر    معاقبة المناجير العام لاتحاد الحراش:    رئيس مولودية الجزائر رايسي:    الحدود الغربية:    خلال الثلاثي الأول لسنة 2015:    جمعية حماية المستهلك تدعو لمقاطعته بعد التهاب أسعاره:    ترحيل أكثر من 400 رعية نيجيرية إلى الحدود الجزائرية غدا الجمعة    الباحث الجزائري عبد الرزاق الشريف أمقران يقدم دراسة حول التجديد الثقافي    جمعية القلم الحر تطلق الدورة الثالثة من جائزة "إبداع" الأدبية    الجزائر لم توافق على مشروع القوة العربية المشتركة في نسخته الأولى    "عاصفة الحزم" تتواصل وهادي يطمح لضم اليمن إلى مجلس التعاون    الرئيس بوتفليقة في برقية تهنئة لنظيره النايجيري:    الجيش يوقف 54 مهربا إفريقيا بأقصى الجنوب    ماضوي"حذرت اللاعبين من مغبة التهاون أمام الغامبيين"    عز الدين دوخة للنصر: سعيد بمردودي في دورة قطر والمنافسة ستعود بالفائدة على الخضر    وداد تلمسان بتعداد مكتمل غدا امام الشاوية    الاستقالات تتهاطل على ادارة مولودية وهران    22 فريقا يشاركون في كأس الجزائر "اواسط" للملاكمة بوهران    سوداني مازال مصابا ومشاركته ضد ريجكا يوم السبت ليست أكيدة    إضراب أعوان الأمن بترام وهران يتواصل لليوم الثاني    تعليمات للولاة بتقديم تسهيلات لأعوان الحرس البلدي    خبراء هولنديون في الوادي لتدعيم فرع زراعة البطاطا    رخص الاستيراد لن تقضي على فوضى التجارة الخارجية    مختصون يوصون بهدم العديد من البنايات القديمة بالعاصمة    الوالي يعاين مجموعة من المشاريع السكنية و يصرح    قرية بشباب تائه    
828 إشعار بطلاء واجهات المحلات التجارية    الجزائر تسدّد مساهمتها في ميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية    دولة فلسطين عضو رسمي في المحكمة الجنائية الدولية    قافلة برنامج "حادي الأرواح" بوهران    عرض مسرحية "زينة وزعطوط" بمسرح عبد القادر علولة    النوم عند قدمي الجبل.. أساطير البداوة وإسقاطات الواقع    الجزائر شريك استراتيجي لجنوب إفريقيا    تأجيل قضية الشركة الوطنية للنقل البحري إلى 29 أفريل المقبل    نيجيريا تصفية أكثر من 100 مسلح من بوكو حرام    عن سيناريو للصادق بخوش و إخراج أحمد راشدي    40٪ من الحركة التجارية البحرية العالمية تمرّ بخليج عدن ولن تقبل السعودية بسيطرة الحوثيين على باب المندب    نسيب في أدرار    لجنة الصحة تحقق ميدانيا في القطاع    ما حكم التعلق بأستار الكعبة والالتصاق بها؟    ما بين نعم الله الظاهرة والباطنة    هل اقترب يوم القيامة؟    حجز أزيد من 200 كلغ من الكيف المعالج في باب العسة بتلمسان    لعمامرة : القوة العربية المشتركة لن تتدخل في ليبيا    فلسطين تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية    باجي قايد السبسي يطير إلى باريس لشراء السلاح    ماذا قال ركاب الطائرة الألمانية قبل تحطمها؟    عدد المرضى الذي يجهلون إصابتهم بداء السكري قد يكون أكبر من عدد المصابين به فعليا    عدد المصابين بالسكري يفوق الرقم المصرح به    توزيع ألف بطاقة فنان    (بيوفارم) وزعت أكثر 22 ألف وصفة طبية لأدوية غير مرخصة    شاهد ما قاله الشيخ شمس الدين للإنسان قبل النوم على فراش الموت    80 بالمائة من الخواص لا يدفعون اشتراكاتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.