اللواء هامل يتفقد جمهرة العمليات الخاصة للشرطة بوهران:    فيما يبقى الصالون الوطني متواصلا بالمكتبة البلدية إلى غاية يوم الدخول    سلال يدعو من سعيدة إلى تكثيف الجهود في الفلاحة لدعم التصدير خارج المحروقات:    مصلحة التلاميذ فوق كل اعتبار    تتوزع عبر بلديات تيسمسيلت    السردين ب 150 دج للكلغ الواحد بأسواق عين تموشنت    لتفعيل حركية الاستثمار عن طريق خلق مشاريع للشباب    تراجع ميزانية التسيير ب10 من المائة ونهاية عهد سفريات ال shoping    قانون المالية 2017 لن يمس جيب المواطن    الخليل يبلّغ مجلس السلم والأمن الإفريقي خطورة التصعيد المغربي    في عملية أمنية وعسكرية بمدينة القصرين    خلال احتجاجات ضد الحكم الهندي    أبو مرزوق يتأسف لمحاولات التطبيع العربية مع الكيان الصهيوني    الملاكم إلياس عبادي :    اللقاءان سيلعبان يومي 18 و25 سبتمبر    المدرب ماهور باشا :    حمّار يودع ملف ترشيحه اليوم وعزوف تام عن منافسته    اسبانيول يفتتح اليوم أول مدرسة كروية في الجزائر    بهلولي تنقل إلى بلجيكا ويكون قد انضم إلى ستاندار دو لياج    أيام قلائل تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك    سقوط كابل كهربائي يتسبب في حريق مهول بالقبة    إنقاذ 4 أشخاص وآخر في عداد المفقودين إثر تقلبات جوية بتمنراست    ..ويدشن عدة إنجازات إجتماعية واقتصادية بالولاية    كيف تتواصلين مع جنينكِ؟    
جمعية أصدقاء الجزائر لحماية القصبة    المكتبة الوطنية بالحامّة    الفن السابع في طريق التحوّل الرقمي    حَرمونا من الصلاة بالحرم.. والإسكان الإلكتروني مسخرة    أنقرة ترفض وقف إطلاق النار مع المقاتلين الأكراد في سوريا    وفاة الموسيقار إبراهيم بلجرب والكاتب نبيل فارس    "فيديو كليب غلطانة عمل فني خالص وليس له أي معنى سياسي"    تدمير 3 مخابئ للإرهابيين وأسلحة بالشلف وتيزي وزو    الحجاج يتناولون وجبات لا تصلح حتى للحيوانات    تعويض الحجاج الجزائريين الذين فقدوا أغراضهم في حريق الحافلة بمكة    فتح 135 فرعا جديدا لاستيعاب طلبات الراسبين في البكالوريا    "جازي" يكافئ سبعة من أحسن موزّعي منتجاته    أبو مرزوق يتأسف لمحاولات التطبيع العربية مع الكيان الصهيوني    سباق بين روسيا وأمريكا لتبني عملية القضاء على الرجل الثاني في داعش    الشركات المتعاقدة تغلق مداخل قاعدة الحياة    تعويض الحجاج الذين فقدوا أغراضهم في حريق الحافلة    تدابير أمنية عشية الدخول المدرسي والاجتماعي    منحتان لكتابة السيناريو وتركيب الأفلام وعرض أولي ل22 فيلما    تدمير مخابئ للإرهابيين وحجز أسلحة ومواد مهربة    تشكيل لجنة لتفعيل القطاع الخاص    سحب قرابة 1.8 مليار دج يوميا من قبل الزبائن    الإطاحة بعصابة تقودها امرأة    الموت يخطف نبيل فارس وإبراهيم بلجرب    بوغرارة يعتبر لقاء اتحاد العاصمة معيارا لقياس مستوى التشكيلة    شرف كبير لي أن ألعب للفريق الوطني    إتلاف 80 هكتارا من الطماطم بمرسى الحجاج    رحلة الموسيقى العربية "من المقام إلى النوبة"    أقبلت العشر فبادر بفعل الخير وسارعوا    هذه مظاهر تكريم الإسلام للمرأة    جمعية حقوقية صحراوية تعبرعن قلقها الشديد إزاء استمرار الانتهاكات المغربية لكافة حقوق وحريات الصحراويين    يتعلق الأمر بمسنين من العاصمة و تلمسان    خنشلة: وفاة مدير بنك سابق ساجدا في صلاة الصبح    وسائط المناسك تطبيق تعريفي بمناسك الحج والعمرة    معمّر اندونيسي يكذّب ما جاء في التوراة اليهودية المحرّفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.