السياحة الصحراوية تحتضر..    الجزائر تتخلّص من 927 ألف لغم استعماري في 10 سنوات    لقاء بين الأفافاس وحمروش    حنّون تدعو إلى التعجيل بالإصلاح السياسي    تونس: الجيش يقصف مواقع المسلحين و80 ألف عسكري لتأمين الانتخابات    جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينيا هدم خيمة للمستوطنين على أرضه    70 كتابا ممنوعا من العرض    مفدي زكريا أيقونة الشعر الثوري جزائريا وعربيا    الكاتب لحبيب السايح: "لست باحثا ولا ناقدا ولكني أكتب على بعد مسافة من الآخرين"    وفاق سطيف يرفع التحدي للفوز بأغلى تاج    فريقي جاهز لتحقيق نتيجة إيجابية.. رغم صعوبة المهمة    عيادات للتوليد دون قاعات للعمليات القيصرية ووزارة الصحة تغض الطرف    وزارة الفلاحة تقرّر إعادة بعث السدّ الأخضر    17 قتيلا على الطرقات في يومين    تاج يرحب بكل مبادرة تخدم الصالح العام    أشهر مذيعي "BBC" يتحول إلى مشرد في أمريكا .. والسبب!    الجزائر تدين بشدة اعتداء سيناء في مصر    عشرات القتلى في معارك عنيفة بوسط اليمن    روسيا...هاتف خلوي للمسلمين    الاتحاد الإفريقي تعرب عن ارتياحها لاستئناف المفاوضات المالية    الإستقبال الجيد للوفد الفرنسي يسقط إدعاءات عائلات رهبان تبحرين    جمعية الأمل تنظّم ماراطونا نسويا    فيروس ايبولا يهدد موقعة مالي والجزائر في تصفيات أمم افريقيا    إنجاز أكثر من ثلاثة آلاف سكن خلال السنتين الأخيرتين    تونس على موعد مع انتقال ديمقراطي دائم    أفضل أوقات الصلاة    مراحل ودرجات الصدقة    إقبال ملفت للمواطنين على التلقيح المضاد للزكام    مولودية سعيدة تلحق بالريادة.. والبليدة ترتقي إلى المطاردة    لويس سواريز: العض كان طريقتي للتنفيس عن الضغط والتوتر    فيلود باقٍ في الفريق.. ولن يغادر قبل الميركاتو    موريتانيا تغلق حدودها مع مالي بسبب إيبولا    القضاء الايطالي يستجوب شكيب خليل    النفط سلاح.. ضد الأصدقاء والأشقاء    العاصمة أنتجت نصف ما تستهلكه من الخضر والفواكه بنفسها هذا العام    لبيك يا رسول الله.. 04    مبعوث "الهداف" إلى مدريد: البارصا تخسر بثلاثية في البرنابيو لأول مرة منذ 28 سنة    وفد من رجال أعمال بريطانيين منتظر بالجزائر في نوفمبر المقبل    الحركة الوطنية الجزائرية: ميلادها وتطورها    الوسطاء وراء اضطراب السوق الوطنية    الجزائر في حالة تأهب صحي بالحدود الجنوبية    شوقي عماري في تجربة روائية ثانية ومحيرة    فرنسيون يهددون " سامبول الجزائرية " !    تعدد الهويات الاجتماعية يساهم في خلق حالة عداء وكراهية    قبول 1003 ملفات للحصول على بطاقة الصحفي    نوري يحلم بفلاحة على طريقة هواري بومدرين!    القافلة الإعلامية للعمل و التشغيل تحط رحالها بتندوف    السيسي: جهات خارجية وراء هجوم سيناء    الزواج بدون أوراق أو مأذون حلال    لاغازيتا: "الكرة الإيطالية في تراجع رهيب"    مقتل 9 عناصر من "داعش" في كوباني    84 بالمئة من الفرنسيين ضد ترشح هولاند لولاية جديدة    4922 عدد ضحايا فيروس إيبولا    إعدام إمرأة في إيران رغم حملة دولية لإلغاء الحكم    وفاة الطفلة الإصابة الأولى بمالي بإيبولا    2.040 حالة تسمم عقربي لم تخلف أية وفاة خلال الثماني أشهر الأولى من 2014 في غرداية    "ستيفن هوكينج" ينضم إلى فيس بوك ويحصد مليون إعجاب بأقل من 10 ساعات    عين تموشنت من الولايات المعول عليها في تطوير الصيد البحري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.