الجزائر العاصمة ضمن الأقل تكلفة عربيا للمقيمين الأجانب    كلوب يكشف سبب تعاقده مع نجم ساوثهامتون بتصريح مثير    معالجة 13 قضية جنائية وتوقيف 19 متورطا والمتهم.. خلافات عائلية    الرئيس بوتفليقة يترأس اجتماعا مصغرا خصص للوضع الأمني بجنوب البلاد    الوزير ڤرين يسطو على صلاحيات بن حمادي؟!    أمن العاصمة يعالج 5 آلاف قضية مخدرات خلال 6 أشهر    نجم مارسيليا يرفض أول العروض بقيمة 38 مليون أورو    أردوغان لم يعتذر في الرسالة التي بعثها لبوتين    توحيد شهادة الدكتوراه التي تصدرها مؤسّسات التعليم العالي    وفاة 1520 شخص في حوادث المرور خلال 5 أشهر الأولى لسنة 2016    بوضياف: الجزائر أوقفت انتقال الفيروس بفضل اللقاحات والمراقبة المستمرة    «المحطة البحرية للمسافرين جاهزة لاستقبال الجالية الوطنية"    الصيانة عامل حيوي في تقليص النفقات والرفع من مردودية وسائل الإنتاج    اختتام سلسلة الدروس المحمدية بوهران    «قصص دون أجنحة» في أول عرض له بالعاصمة    «أقضي رمضان بالمنزل وأعشق أغاني رابح درياسة»    لست راضية عن ما قدّمت وللجمهور رأي آخر    الجوق الوطني النسوي للموسيقى الأندلسية يحيى حفلا بالعاصمة    كيف أصبحت مدينة الضباب عاصمة لبريطانيا    باريس تتهم مصر ضمنيًا بالإهمال    السعودية توقف تأشيرات العمرة للموسم الجاري    فنان قطري لعادل إمام: عيب عليك    أفضل ليالي العمر    تراجع فاتورة استيراد موواد البناء بنسبة 14 بالمئة    حقوق الإنسان بالجزائر: الإشادة بعمل السلطات العمومية من أجل ترسيخ دولة قانون    داعية مصري ينفعل على الهواء بسبب عادل إمام    شيخ الأزهر: الأوروبيون لن يدخلوا إلى النار    بريطانيا تواجه ضغوطاً للإسراع بمغادرة الإتحاد الأوروبي    منظمة الصحة العالمية تشيد بتجربة الجزائر في مكافحة السيدا والسل والملاريا    الوزير بوضياف: "غزو" الأسواق الدولية للدواء أولوية للجزائر    فيديو.. فرحة لاعبي المنتخب الويلزي بعد سقوط الإنجليز ضد أيسلاندا    والي ينسق مع طلعي    فتح باب لشكاوي المعتمرين والحجاج    صفية بنت عبد المطّلب.. اِمرأة بألف رجل    لن تصدق ماذا وجد العلماء في بئر زمزم بعد استخدامهم كاميرات للمراقبه ؟    ليبرمان يعلن أنه سيصوت ضد اتفاق التطبيع مع تركيا    الشرطة توقف 26 شخصا تورطوا في أعمال الشغب ومحاولة تحطيم مقر الأمن في عنابة    إدانة المحرض الرئيسي في أعمال شغب ب 3 سنوات سجنا نافذا بالبليدة    مع خروج بريطانيا من أوروبا    مسؤولو الضمان الاجتماعي يفكرون في التصدي للتجاوزات في مجال الأدوية والشهادات الطبية    الاحتلال المغربي يواصل سياسة التعذيب ضد المعتقلين الصحراويين    وزير السكن ينهي مهام مديرين بالمؤسسة الوطنية للترقية العقارية    تسخير أزيد من 33 ألف تاجر لإشباع الجزائريين في العيد    حركة البناء تؤكد تناقض قانون الانتخابات مع الدستور الجديد    الدولي السابق مختار كشاملي ل"الجمهورية" :    ماندي يقترب من الليغا الإسبانية عبر بوابة بتيس    الشيلي تفوز بكوبا امريكا على حساب الارجنتين    إدارة السد تؤكد أن بقاء بونجاح مع الفريق أمر محسوم    بعثة الموب تصل إلى تاركوا الغانية مرهقة و يسلي يؤهل رسميا    الإرهابيون المقضى عليهم مؤخرا بالمدية كانوا وراء مقتل غوردال    بن غبريط ترخص التقاعد النسبي للأساتذة هذه السنة    القبض على 3 إرهابيين مبحوث عنهم بمنطقة المقام الحدودية بإليزي    ‎فتاوي    مقتل 12 في تفجير انتحاري غربي بغداد    ثمانية انتحاريين يستهدفون قرية مسيحية في لبنان    أردوغان .. مجددا مع إسرائيل    الأسواق في رمضان    مركز التكوين بجديوية بغليزان ينظم أبوابا مفتوحة على التكوين المهني بمقر المركز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.