تقليص عطلة الإداريين بقطاع التربية إلى شهر فقط    مورينيو.. سليماني لا يحسن اللعب سوى بالرأس وفاردي خطير    لومير منتظر غدا لتوقيع العقد وسيقود السنافر أمام بلعباس    الخطأ البشري وراء حادث بودواو    نادمة على بعض الأعمال ولو عاد الزمن إلى الوراء ما قدمتها    أصحاب الأموال يستثمرون في المطاعم والمقاهي ولا أحد يفكر في المكتب    وزير الصحة: اللقاحات الجديدة غير قاتلة وبالإمكان العودة إلى النظام القديم    برسم الدخول المهني الجديد بالبويرة    منذ سنة 1998 بعين الدفلى    اشتباك لفظي بين القوى الكبرى    في إطلاق للرصاص من دراجة نارية    غالي يحذر من الاستهتار الأممي لوقف تعسفات المخزن    بطاقة 100 طن يوميا    وفق رزنامة التسديد المقررة في دفتر الشروط    تكوين مشترك لإطارات قطاع البلدين    حسب توضيحات الوزير الأول عبد المالك سلال    جاء ضمن تجسيد أحكام الدستور الجديد    هامل يكرم رياضيي ريو    نمر يلتهم طفلة في قرية مصرية وقوات خاصة تقتله    توقعات بعودة الاستقرار للسوق    بين قرار رفع التجميد عن إستيراد السيارات المستعملة وتوقف عمليات البيع لحين الإعلان عن الإجراءات الجديدة    تكنلوجيا    الذكرى 19 لاغتيال 11 معلمة ومعلم واحد قرب سفيزف ببلعباس    20 سنة سجنا ضد جالب 998 كلغ من السموم المغربية لترويجها بغرب الوطن    النيران تلتهم هكتارين من غابة جبل واد الماء ببوسفر    أزمة مالية تعصف بالمجمع الإسباني المكلف بالمشروع    المدير العام للمؤسسة يكشف    الشاب رضوان :    معرض للصور عن الجزائر ببرلين    صلعة عبد القادر يكشف عن معرضه الجديد بوهران ويصرح :    رابطة ابطال افريقيا : عادت بالتعادل الايجابي من الرباط 1/1    عمليات التحكم والمراقبة و استقبال الصور والبيانات الفضائية ستتم انطلاقا من المحطات الوطنية    سجال بين موسكو وواشنطن في مجلس الأمن حول قصف حلب    شيوعيو فرنسا يقصفون هولاند: "فترة حرب التحرير خلفت آثارا بليغة على الجزائريين"    يوم إعلامي حول فرص تصدير منتجات وطنية إلى فيينا قريبا    "أ دي دسبلاي" تطلق شبكة رقمنة المرافق العمومية    حكومة سلال تكسر الطابوهات وتلزم وزراءها بالشفافية المطلقة    الفلاحون يتسببون في أزمة ماء حادة    قريبا تدشين هياكل واعدة لأربعة قطاعات هامة    "نتائج التحقيق ستحدد أسباب وفاة الرُضّع الملقحين"    ولد علي يعد الأندية الهاوية بحل الوضع خلال أيام    ابن سعيد شريفي يأسف على الخط المغربي    استقبال الحجاج على أنغام البارود    سعي إلى محاربة الأمية الرقمية    الجيش يقضي على إرهابيين جنوب المدية    استرجاع 11 مركبة سياحية والقبض على 3 متهمين    وفاة مقرئ المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي الشيخ محمد رشاد الشريف    USMH: الحراش تقصف الحماية المدنية وتنذر الحمراوة    MOB: الكاف تصحح خطأها وإياب النهائي في الكونغو    CSC: لومير يصل الأربعاء لقيادة الفريق    بوضياف: العيادات الخاصة مطالبة بضمان الخدمات الاستعجالية    هذه حقيقة تسمية دولة الصهاينة بإسرائيل    ليس المؤمن باللعَّان    الاستغفار الحل السحري لكل الآفات    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم دواء مزيف موجه لمرضى السكري    جاب الله يفضّل الخطوط القطرية على الجزائرية    سدرة الشعراء    خطة عمل لترقية المسرح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البقر الهولندي مدلل جدا
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 12 - 2010

الأزمة الوطنية الأخيرة في مادة الحليب لم تكن إلا نتيجة لكل الرداءة المعممة والمقننة في تسيير الشأن العام.. شركة ''أورولي'' العظيمة التي كانت تزود الجزائريين بالحليب بدينارين تم القضاء عليها والقطاع الخاص احتل السوق بعد رفع الدعم عن كل مواد الاستهلاك اليومي للمواطن.. وها هو وزيرنا الهمام للفلاحة الأستاذ رشيد بن عيسى يتدخل ويقول إننا سنقضي على الأزمة في رمشة عين وذلك بإعطاء الأولية للمنتجين المحليين وتأتي في المرتبة الثانية الاستعانة بحليب الغبرة الذي مازال الجزائريون يسمونه حليب ''لحظة'' رغم أن أنواعه كثيرة الأسماء والأشكال والأسعار، وهي في الحقيقة تكاد تكون نوعا واحدا لا ندري من بقر أي دولة جاء، وكيف جاء، وكيف تم تحضيره.. القطاع الخاص المنتج لمادة الحليب عندنا وعلى رأسه مؤسسة ''الصومام'' الرائدة قامت باستيراد عشرات الأبقار الحلوب من أوروبا لسد العجز.. وفي موضع آخر قال الوزير الهمام بن عيسى أن البقر الهولندي مدلل كثيرا ومعناه أن طباعه الرهيفة والحساسة لن تتلاءم مع طباع الجزائري الخشنة، وهذا يعني أيضا أننا نحتاج إلى بقر رباه بشر لهم نفس طباع الجزائري، وليكن الصوماليون..
شرب الجزائريون لسنوات طويلة حليب ''لحظة'' التاريخي في زمن دعم الأسعار.. والآن ها هو الحليب يعز عليهم.. وقد يحتاج كل جزائري مستقبلا إلى أن يكسب معزة أو بقرة في بيته لإنهاء هذه الأزمة ما دامت وزارة الوزير الهمام رشيد بن عيسى عاجزة عن ذلك، وما دام البقر الهولندي مدلل.. وهو البقر الذي تكاد تكون له كل حقوق المواطن الهولندي من رعاية صحية ونفسية، وله أوراق تسجيل في الحالة المدنية للبقر، فهو بقر لن يستطيع التكيف في بلادنا ولن يدر حليبا عندنا بل قد يصاب بحالة اكتئاب بقرية وتتغير طباعه، وقد يدمن هو الآخر على الزطلة والزمبريطو ويفكر في الحرة والانتحار وقطع الطريق العمومية والاحتجاج على طريقة سكان ديار الشمس وديار العافية .. وقد يحدث أزمة سياسية بين الجزائر وهولندا، وحينها ستطالب هولندا باستعادة جاليتها البقرية من بلادنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.