القايد صالح يشيّد بالدور الفعال للجيش بعد صنعه معجزة الانتصار على المستعمر الفرنسي    انخفاض فاتورة واردات السيارات خلال الثلاثي الأول من 2015    بشرى يا جزائريين ..    لمسة الجزائر ..    أسواق مؤقتة في شهر رمضان للقضاء على المضاربة في الأسعار    بوضياف يؤكد أن تأمين المؤسسات الصحية حق من حقوق المواطن    رسميا .. الجزائر تقرر طرد دبلوماسي موريتاني    فوز ساحق لعمر البشير في الرئاسيات السودانية بنسبة 94.5 بالمائة    سلال يشرع في زيارة رسمية إلى الصين الثلاثاء    إدماج المسنين في الحياة الاجتماعية للتخفيف من معاناة أمراض الشيخوخة    ديوان حقوق المؤلف يحجز 15 ألف دعامة مقرصنة    سعاد ماسي تثير غضب الصحافيين في مصر    انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    في إطار "تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"    ظريف بيطاط تستقبل السفير الفرنسي بالجزائر    أنشيلوتي لو واصل تشيتشاريتو بهذا المستوى سيصير أساسيًا    قضية الطريق السيار شرق غرب: بدء الاستماع للمتهم الرئيس شاني مجدوب    اللواء هامل يؤكد على ضرورة منح الأولوية للتكفل الصحي والنفسي بأفراد الأمن الوطني    الاحتلال يطرح مناقصات لبناء 77 منزلاً في القدس    قائد الحرس الثوري الإيراني يتهم السعودية بالسير على خطى إسرائيل    مستوى شيشاريتو يؤكد أنه يستحق الانتقال بشكل نهائي ل ريال مدريد    مبعوثو أرسنال عاينوا براهيمي في "كلاسيكو" البرتغال    مقتل 12 جنديا مواليا لصالح جنوب اليمن    الحكومة تتجاهل الاحتجاجات ضد الغاز الصخري وأربعة عوامل تعوق استخراجه    تعاون ثنائي بين الجزائر والإمارات في المجال الجمركي    الندوة الثالثة حول المناطق الخالية من الأسلحة النووية: "تحسيس كبير" حول القضية الصحراوية    الاهتمام بالعلم من اجل التصدي للظلامية و التطرف (أستاذ جامعي)    زلزال نيبال : الجزائر ترسل 70 عون للحماية المدنية متخصصين في الكوارث الطبيعية    فغولي ورقة رابحة لهزم غرناطة    شفانيشتايغر رجل الأرقام القياسية والأهداف الحاسمة في الكرة الألمانية    بوسكيتس: الحكم أراد أن يكون بطلاً وطرد ألبا سخيف    الإصابة تحرم سليماني من مواجهة مورينينسي    حمّار :" الخسارة أمام الحراش مستحقة وحظوظنا في نيل اللقب قائمة"    سَجِّلْ أنَا مُسْلِم    صنعاء: مستعدون للتفاوض مع الحوثيين بشروط    مدير غرفة التجارة سيبوس يؤكد بأن المنتوجات الوطنية ذات نوعية    إقبال مئات المترشحين على إيداع ملفاتهم في مسابقة الأساتذة    الوالي يقاضي شركة "زيواي" الصينية لتخليها عن مشاريعها    أعلمنا الجزائر بأن كل الحركات الأزوادية وافقت على توقيع اتفاق السلام    600 مليار ديون الفلاحين لدى وزارة المالية منذ 1987    لهبيري الهمّة في الشدة    عسكري يتحوّل من عريس إلى متّهم بسبب محارق مسروقة من تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية    إصابة 4 طلبة بجروح خطيرة بعد معركة مع أعوان الأمن بسبب وقفة احتجاجية في جامعة بوزريعة    بوضياف أول المهنّئين    الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة سيرتا علوم 7    قرين يشارك في دورة داكار    همس الكلام    وجوه في الضوء    24 مليار دولار قيمة ثروات المحيطات    من غنائم الصدقة    الحرب مع الله    بعد نجاح العملية النموذجية    منتجون محليون ومختصون يجمعون    بوضياف: "القانون الأساسي للصحة على طاولة الحكومة الأسبوع القادم"    الفرح بمصيبة الغير في نظر الإسلام    لا بد من تحسين الظروف الإستشفائية والعلاج بالمنازل (وزير)    أنهوا الهدنة مع الوزارة: أطباء الصحة العمومية يقررون الاضراب    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإدريسية في الصّدارة ... ثانوية " الشهيد جلول زاغز" الأولى ولائيا (الجزء 1)
في ظل عدم وجود قاعة اعلام آلي و تجهيزات المخابر و نقص العمال المهنيين

شعورا منها بواجب مشاركة مدينة الإدريسية فرحتها بتَسَيُّدِها عرش النتائج في مختلف الامتحانات التربوية و رغبة في نقل تجارب النجاح في ثانوية"جلول زاغز" و متوسطة "قوادري بوبكر" و ابتدائية "زعيتري أبوبكر"، قامت "الجلفة إنفو" بزيارة الى مدينة الإدريسية "زنينة" التي تبعد عن عاصمة الولاية ب 100 كلم ... هذه المدينة التي ليس غريبا عليها أن تصنع تقاليدا في النجاح لسبب بسيط ... أقدم مدرسة في منطقة الهضاب العليا "راؤول بوني 1858" توجد بمدينة "زنينة" الضاربة في جذور التاريخ ب 10 قرون من الزمان، فكانت "زنينة" في الماضي منارة علمية احتضنت طلاب العلم من الحواضر التي جاورتها كالأغواط و قصر الشلالة وتيهرت وغيرها. و هاهي اليوم تتصدّر النتائج على كل الأصعدة ... و بالإمكانيات المتاحة.
ثانوية الشهيد "جلول زاغز"... الانضباط هو السرّ "الذي يُفشى" لأنّ نسبة الغيابات ضئيلة جدا
عندما سألنا السيد "شرفاوي عيسى"، مستشار التربية بثانوية الشهيد "جلول زاغز"، عن السّر في تصدر ثانويته لنتائج الباكالوريا بنسة 65.32 بالمائة، كان ردّه في كلمتين "تضامن الطاقمين التربوي و الإداري، و الانضباط و الصرامة في تمدرس التلاميذ". و بخصوص الانضباط قال السيد شرفاوي "رغم أن ثانويتنا حديثة التدشين (موسم 2009/2010)، الا أننا آلينا على أنفسنا العمل بروح الجماعة و جعلنا ديدننا التلميذ باعتباره محور العملية التربوية. فَكُنّا مجنّدين جميعا من أجل خدمة التلميذ. و بالموازاة مع ذلك خلقنا تقاليدا في الانضباط داخل الثانوية فكان ان استجاب التلاميذ بطريقة آلية للقانون الداخلي للمؤسسة فكانت نسبة الغيابات خلال الموسم الدراسي لا تتجاوز معدّل 1%0 في أغلب شهور السنة".و ذكّر السيّد شرفاوي بالنتائج التي حققتها الثانوية منذ افتتاحها موسم 2009/2010 أين حققت المرتبة الرابعة موسم 2010/2011 ثم المرتبة 16 في موسم 2011/2012 و بعدها المرتبة الأولى ولائيا هذا الموسم.
"تكفّلنا بجميع الأفواج التربوية و ضمنّا استقرار الطاقم المؤطّر"
و بالعودة الى الدخول المدرسي لموسم 2012/2013 و التحضيرات التي جرت على مستوى الثانوية، قال السيد شرفاوي " في الاجتماع الذي جمع طاقم المؤسسة قبيل دخول التلاميذ، ركّزنا على ضرورة التكفّل التام بجميع الأفواج التربوية مع التركيز على الأقسام النهائية باعتبارهم مقبلين على امتحان يتوّج مرحلة كاملة من حياتهم. وفي هذا الصدد، كان لمؤسستنا الحظ في أنها وفّرت طاقما تربويا كفؤا و في الاختصاص. حتى بالنسبة لتلاميذ السنة أولى ثانوي لهذا الموسم الذي شهد انتقال كوكبتين في اطار الإصلاح، حيث جرى تمدرسهم بصفة عادية". و أضاف محدّثنا قائلا "يجب الإشارة هنا الى الجهد الذي بذله الأساتذة بإخلاص حيث أن بعضا منهم كان مسجلا بصفته مضربا اثر الاحتجاجات و لكنهم آثروا التدريس على الإضراب" و نتيجة لاجتهاد طاقم الثانوية - يقول مستشار التربية- "لم نسجل تعثرا في سير البرنامج الدراسي لجميع الأفواج الدراسية"
المخابر دون تجهيزات و قاعة الإعلام الآلي بلا أجهزة كمبيوتر و نقص في العمال المهنيين
و بخصوص تجهيز المكتبة، أشار مقتصد الثانوية، السيّد "بن بوزيد سعد"، الى أن مصالحه اقتنت الكتب و المراجع اللازمة للمذاكرة من خلال التنسيق مع الأساتذة الذين اقترحوا العناوين الضرورية لكل مادة. أما فيما يتعلّق بالمخابر، فقد أشار ذات المتحدث الى انعدام المخابر من كل التجهيزات و المستلزمات الخاصة بالعمل التطبيقي في مادتي العلوم الطبيعية و الفيزياء. حيث اجتهد أساتذة المادتين في تعويض ذلك النقص باستعمال جهاز العرض "داتاشو". كما أفاد ذات المسؤول، أن الثانوية مازالت بانتظار تجهيز قاعة الإعلام الآلي بأجهزة الكمبيوتر من أجل الجانب التطبيقي في دروس الإعلام الآلي.
في سياق مواز، أكّد مقتصد الثانوية أن المؤسسة تعاني من نقص في عدد العمّال المهنيّين خصوصا و أنه سيتم احالة عاملين مهنيين على التقاعد في وجود 18 قسم و06 مخابر و مطعم و باقي أجزاء المؤسسة التي تحتاج الى عدد كاف من العمال.
شعبة المحاسبة ... ثانوية "جلول زاغز" شرّفت الولاية وطنيّا
ثانوية الشهيد "جلول زاغز" صنعت الاستثناء أيضا بتحقيقها أحسن نسبة نجاح في شعبة تسيير و اقتصاد على المستوى الولائي و التي تقدّر ب 79.13% حيث نجح في شهادة الباكالوريا شعبة تسيير و اقتصاد 19 طالبا من بين 24 طالب. و لم تكتف ذات الثانوية بهذه النتائج فحسب، بل و تفوّق طلبتها في التصفيات الولائية و الجهوية (غرداية) و الوطنية (الجزائر العاصمة) في المسابقة الوطنية لمادة المحاسبة شهر ماي الفارط أين مثّل الطالب "زعيتري يحيى" ولاية الجلفة.
الطالب "عرارم عطية" ... صاحب أحسن معدل على مستوى الثانوية و الدائرة
من جهته، عبر الطالب "عرارم عطية" صاحب أحسن معدّل بالثانوية (15.64 شعبة علوم تجريبية) عن امتنانه لكافة طاقم المؤسسة حيث قال "الفضل لله أولا ثم لطاقم المؤسسة التي وفّرت لنا كل شيء منذ أن ولجت أقدامنا باب الثانوية. و نجاحي هو ثمرة عمل متواصل من طرف أساتذتنا طيلة 03 سنوات. و رغم وجود دروس الدعم، الا أن الأساتذة كانوا يقومون بالواجب على أكمل وجه داخل الأقسام".
السلطات المحلية بالإدريسية ... لا مبالاة بما حققته المؤسسات التربوية
سجل جميع من تحدثت اليهم "الجلفة إنفو" أسفهم على اللامبالاة التي طبعت تعامل السلطات المحلية لبلدية الإدريسية مع المؤسسات التربوية التي شرفت مدينة "زنينة" ولائيا و وطنيا. ورغم أن الإدريسية قد احتلت الصدارة في نتائج الباكالوريا و شهادة التعليم المتوسط و كذلك الإبتدائي من خلال نسبة 100% التي حققتها ابتدائية زعيتري أبوبكر.
عائلة "زعيتري" تضرب بقوّة في مختلف النتائج ...و"الجلفة إنفو" تفكك ألغاز التفوق !!
لاحظت "الجلفة إنفو" تكرّر لقب "زعيتري" في نتائج الباكالوريا في مختلف الشعب وبنتائج جيدة و نفس الأمر في نتائج شهادة التعليم المتوسط و الابتدائي. وهو ما ولّد الفضول لدينا فسألنا الأساتذة عن السر في ذلك. و كانت الإجابة أن هذه العائلة معروفة باجتهاد أبنائها في مختلف المستويات و لا أدلّ على ذلك من الملحمة التي يصنعها كل سنة الأستاذ "زعيتري ربيح" في مادة الرياضيات بمتوسطة " الشهيد قوادري بوبكر" وهذا من خلال تحصله في مادة الرياضيات على نسبتي نجاح 70% و 94% في موسمي 2013 و 2012 على التوالي. علما أن هذا الأستاذ الشاب يدرّس مادة الرياضيات بجامعة "زيان عاشور" بالجلفة بكلية العلوم و التكنولوجيا كأستاذ متعاقد. وفي دردشة مع زملائه الأساتذة و حضور "الجلفة إنفو" صرح الأستاذ زعيتري بأنه سيبقى سندا لتلاميذ مرحلة المتوسّط بمسقط رأسه في حال التحاقه بالجامعة بعد تحصله على شهادة الماجستير من جامعة سيدي بلعباس ... وهو الموقف الذي فهمنا منه أن سر تفوق عائلة زعيتري يعود الى الوفاء لقضية اسمها "التعليم" ...
أما السر الآخر في نجاح عائلة زعيتري بالإدريسية فيكمن في أنه لا شيء يثنيها عن النجاح كما حصل مع التلميذ زعيتري عمر. هذا الأخير و رغم نجاحه في شهادة التعليم المتوسط الا أن الظلم قد حاق به في نتائجه ... اذ تحصّل على علامة 01 في مادة التربية البدنية رغم أنه تلميذ مجتهد في أغلب المواد حسب كشف نقاطه.
كشف نقاط المترشح التلميذ زعيتري عمر المتحصل على علامة 01 من 20 في مادة التربية البدنية و الرياضية!!
../.. يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.