الجيش يدمر 3 مخابئ للإرهابيين بجيجل    مهمة جزائرية    طاسيلي للطيران تطلق خطين تعاقديين لنقل عمال سوناطراك في الجنوب    الشروع في توزيع سكنات عدل 1 و2 اليوم    القاهرة ترحّب بتشكيل حكومة جديدة في ليبيا    ضد مشروع قانون لذوي ضحايا هجمات 11 سبتمبر    أكد أنه لا مجال لاستئناف الهدنة    الفتح الرباطي - مولودية بجاية (اليوم على الساعة 22:00)    محرز وسليماني يسقطان ضد مانشستر يونايتد برباعية    الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس": شباب باتنة يُدخل كناري جرجرة في أزمة و سوسطارة تنفرد بالصدارة    سلال يكرم الرياضيين المتألقين في أولمبياد ريو دي جانيرو    جماهير رين الفرنسي تُشيد بالمستوى العالي لبن سبعيني    الجولة الثالثة من المحترف الثاني    قتيل و78 جريحا في اصطدام قطارين ببومرداس    8 جرائم قتل منذ بداية السنة سجلت بإقليم البليدة أسفرت عن توقيف 13 متورطا    بحضور 116 فنانا من 23 دولة    قوانين ردعية لحماية العقار    مدريد تجدد موقفها الثابت    وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي رمطان لعمامرة    ريال يتعثر من جديد ويفقد نقطتين بتعادل قاتل مع بالماس    مستقبل الشباب مرهون بالقطاعات المنتجة للثروة    في افتتاحية مجلة قضايا دولية    جرحى ومشردون في "صلاحة النوادر" بعدة ولايات    9 آلاف طن مخلفات موسم الاصطياف    بسبب تراجع الموارد المالية للبلاد    طالب بضرورة تقنين استعمال فضاء الأنترنت    استمرارا لجهود الجزائر لمرافقة تطبيق اتفاق المصالحة    الشركة تعتبر رائدة في مجال صناعة السيارات    نقابات عمالية تدخل في اضراب وطني شامل    هولاند: فرنسا لن تكون بلد "مخيمات" مهاجرين    الجعفري يتهم واشنطن بعدم الرغبة في إنهاء الأزمة    مسيرة سلمية وطنية من بجاية يوم الثلاثاء المقبل    التعليم عن بعد لأول مرة على الألواح والهواتف الذكية    10 حجاج جزائريين في حالات حرجة في مستشفيات مكة    استلام 134 تجهيز تقني وبيداغوجي جديد ابتداء من شهر ديسمبر المقبل    برنامج يستجيب لسوق الشّغل ومتطلّبات المؤسّسات    ماذا قال إنريكي بعد خماسية برشلونة في شباك خيخون؟    قتلى بإطلاق نار داخل مركز تجاري بواشنطن    جرائم في حق مرضى السكري بالجزائر!    ابتداء من يوم الغد    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، يؤكد: ضرورة إعادة قراءة المحمول الثقافي والديني الجزائري    6 مرشحين يتنافسون على منصب مدير عام منظمة الصحة العالمية    مشاركة متعاملون جزائريون في لقاءات أفريقيا 2016 بباريس    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم دواء مزيف موجه لمرضى السكري    الصحراء الجزائرية بعدسات روسية .. من أجمل الفديوهات للصحراء لا يفوتك    السينما اللبنانية جريئة لكنها لا تقدم الابتذال    ورقلة: اليوم الثاني من زيارة الفريق قايد صالح إلى الناحية العسكرية الرابعة    نسبة البث التلفزيوني والإذاعي في الجزائر بلغت 90 من المائة    درس حفظناه دون فهم    مصلحة استعجالات مستشفى وهران شاهدة على المأساة    العالم أشاد بتجربة الجزائر في مكافحة الأمية    كل الأدوية المسوّقة مضمونة ولا وجود لأدوية مقلّدة    لعوايل انلورس امقران خذمت ابندير ذإيبذران ساقلين نيخف نالعيذ    مكان لقاء الطليعة العالمية    ‘'الثلث الخالي" يمنح جرعة مسرحية متميّزة    المسترشد بالله العباسي الخليفة الشهيد    مثل المجاهد في سبيل الله    استعينوا بالصبر والصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإدريسية في الصّدارة ... ثانوية " الشهيد جلول زاغز" الأولى ولائيا (الجزء 1)
في ظل عدم وجود قاعة اعلام آلي و تجهيزات المخابر و نقص العمال المهنيين

شعورا منها بواجب مشاركة مدينة الإدريسية فرحتها بتَسَيُّدِها عرش النتائج في مختلف الامتحانات التربوية و رغبة في نقل تجارب النجاح في ثانوية"جلول زاغز" و متوسطة "قوادري بوبكر" و ابتدائية "زعيتري أبوبكر"، قامت "الجلفة إنفو" بزيارة الى مدينة الإدريسية "زنينة" التي تبعد عن عاصمة الولاية ب 100 كلم ... هذه المدينة التي ليس غريبا عليها أن تصنع تقاليدا في النجاح لسبب بسيط ... أقدم مدرسة في منطقة الهضاب العليا "راؤول بوني 1858" توجد بمدينة "زنينة" الضاربة في جذور التاريخ ب 10 قرون من الزمان، فكانت "زنينة" في الماضي منارة علمية احتضنت طلاب العلم من الحواضر التي جاورتها كالأغواط و قصر الشلالة وتيهرت وغيرها. و هاهي اليوم تتصدّر النتائج على كل الأصعدة ... و بالإمكانيات المتاحة.
ثانوية الشهيد "جلول زاغز"... الانضباط هو السرّ "الذي يُفشى" لأنّ نسبة الغيابات ضئيلة جدا
عندما سألنا السيد "شرفاوي عيسى"، مستشار التربية بثانوية الشهيد "جلول زاغز"، عن السّر في تصدر ثانويته لنتائج الباكالوريا بنسة 65.32 بالمائة، كان ردّه في كلمتين "تضامن الطاقمين التربوي و الإداري، و الانضباط و الصرامة في تمدرس التلاميذ". و بخصوص الانضباط قال السيد شرفاوي "رغم أن ثانويتنا حديثة التدشين (موسم 2009/2010)، الا أننا آلينا على أنفسنا العمل بروح الجماعة و جعلنا ديدننا التلميذ باعتباره محور العملية التربوية. فَكُنّا مجنّدين جميعا من أجل خدمة التلميذ. و بالموازاة مع ذلك خلقنا تقاليدا في الانضباط داخل الثانوية فكان ان استجاب التلاميذ بطريقة آلية للقانون الداخلي للمؤسسة فكانت نسبة الغيابات خلال الموسم الدراسي لا تتجاوز معدّل 1%0 في أغلب شهور السنة".و ذكّر السيّد شرفاوي بالنتائج التي حققتها الثانوية منذ افتتاحها موسم 2009/2010 أين حققت المرتبة الرابعة موسم 2010/2011 ثم المرتبة 16 في موسم 2011/2012 و بعدها المرتبة الأولى ولائيا هذا الموسم.
"تكفّلنا بجميع الأفواج التربوية و ضمنّا استقرار الطاقم المؤطّر"
و بالعودة الى الدخول المدرسي لموسم 2012/2013 و التحضيرات التي جرت على مستوى الثانوية، قال السيد شرفاوي " في الاجتماع الذي جمع طاقم المؤسسة قبيل دخول التلاميذ، ركّزنا على ضرورة التكفّل التام بجميع الأفواج التربوية مع التركيز على الأقسام النهائية باعتبارهم مقبلين على امتحان يتوّج مرحلة كاملة من حياتهم. وفي هذا الصدد، كان لمؤسستنا الحظ في أنها وفّرت طاقما تربويا كفؤا و في الاختصاص. حتى بالنسبة لتلاميذ السنة أولى ثانوي لهذا الموسم الذي شهد انتقال كوكبتين في اطار الإصلاح، حيث جرى تمدرسهم بصفة عادية". و أضاف محدّثنا قائلا "يجب الإشارة هنا الى الجهد الذي بذله الأساتذة بإخلاص حيث أن بعضا منهم كان مسجلا بصفته مضربا اثر الاحتجاجات و لكنهم آثروا التدريس على الإضراب" و نتيجة لاجتهاد طاقم الثانوية - يقول مستشار التربية- "لم نسجل تعثرا في سير البرنامج الدراسي لجميع الأفواج الدراسية"
المخابر دون تجهيزات و قاعة الإعلام الآلي بلا أجهزة كمبيوتر و نقص في العمال المهنيين
و بخصوص تجهيز المكتبة، أشار مقتصد الثانوية، السيّد "بن بوزيد سعد"، الى أن مصالحه اقتنت الكتب و المراجع اللازمة للمذاكرة من خلال التنسيق مع الأساتذة الذين اقترحوا العناوين الضرورية لكل مادة. أما فيما يتعلّق بالمخابر، فقد أشار ذات المتحدث الى انعدام المخابر من كل التجهيزات و المستلزمات الخاصة بالعمل التطبيقي في مادتي العلوم الطبيعية و الفيزياء. حيث اجتهد أساتذة المادتين في تعويض ذلك النقص باستعمال جهاز العرض "داتاشو". كما أفاد ذات المسؤول، أن الثانوية مازالت بانتظار تجهيز قاعة الإعلام الآلي بأجهزة الكمبيوتر من أجل الجانب التطبيقي في دروس الإعلام الآلي.
في سياق مواز، أكّد مقتصد الثانوية أن المؤسسة تعاني من نقص في عدد العمّال المهنيّين خصوصا و أنه سيتم احالة عاملين مهنيين على التقاعد في وجود 18 قسم و06 مخابر و مطعم و باقي أجزاء المؤسسة التي تحتاج الى عدد كاف من العمال.
شعبة المحاسبة ... ثانوية "جلول زاغز" شرّفت الولاية وطنيّا
ثانوية الشهيد "جلول زاغز" صنعت الاستثناء أيضا بتحقيقها أحسن نسبة نجاح في شعبة تسيير و اقتصاد على المستوى الولائي و التي تقدّر ب 79.13% حيث نجح في شهادة الباكالوريا شعبة تسيير و اقتصاد 19 طالبا من بين 24 طالب. و لم تكتف ذات الثانوية بهذه النتائج فحسب، بل و تفوّق طلبتها في التصفيات الولائية و الجهوية (غرداية) و الوطنية (الجزائر العاصمة) في المسابقة الوطنية لمادة المحاسبة شهر ماي الفارط أين مثّل الطالب "زعيتري يحيى" ولاية الجلفة.
الطالب "عرارم عطية" ... صاحب أحسن معدل على مستوى الثانوية و الدائرة
من جهته، عبر الطالب "عرارم عطية" صاحب أحسن معدّل بالثانوية (15.64 شعبة علوم تجريبية) عن امتنانه لكافة طاقم المؤسسة حيث قال "الفضل لله أولا ثم لطاقم المؤسسة التي وفّرت لنا كل شيء منذ أن ولجت أقدامنا باب الثانوية. و نجاحي هو ثمرة عمل متواصل من طرف أساتذتنا طيلة 03 سنوات. و رغم وجود دروس الدعم، الا أن الأساتذة كانوا يقومون بالواجب على أكمل وجه داخل الأقسام".
السلطات المحلية بالإدريسية ... لا مبالاة بما حققته المؤسسات التربوية
سجل جميع من تحدثت اليهم "الجلفة إنفو" أسفهم على اللامبالاة التي طبعت تعامل السلطات المحلية لبلدية الإدريسية مع المؤسسات التربوية التي شرفت مدينة "زنينة" ولائيا و وطنيا. ورغم أن الإدريسية قد احتلت الصدارة في نتائج الباكالوريا و شهادة التعليم المتوسط و كذلك الإبتدائي من خلال نسبة 100% التي حققتها ابتدائية زعيتري أبوبكر.
عائلة "زعيتري" تضرب بقوّة في مختلف النتائج ...و"الجلفة إنفو" تفكك ألغاز التفوق !!
لاحظت "الجلفة إنفو" تكرّر لقب "زعيتري" في نتائج الباكالوريا في مختلف الشعب وبنتائج جيدة و نفس الأمر في نتائج شهادة التعليم المتوسط و الابتدائي. وهو ما ولّد الفضول لدينا فسألنا الأساتذة عن السر في ذلك. و كانت الإجابة أن هذه العائلة معروفة باجتهاد أبنائها في مختلف المستويات و لا أدلّ على ذلك من الملحمة التي يصنعها كل سنة الأستاذ "زعيتري ربيح" في مادة الرياضيات بمتوسطة " الشهيد قوادري بوبكر" وهذا من خلال تحصله في مادة الرياضيات على نسبتي نجاح 70% و 94% في موسمي 2013 و 2012 على التوالي. علما أن هذا الأستاذ الشاب يدرّس مادة الرياضيات بجامعة "زيان عاشور" بالجلفة بكلية العلوم و التكنولوجيا كأستاذ متعاقد. وفي دردشة مع زملائه الأساتذة و حضور "الجلفة إنفو" صرح الأستاذ زعيتري بأنه سيبقى سندا لتلاميذ مرحلة المتوسّط بمسقط رأسه في حال التحاقه بالجامعة بعد تحصله على شهادة الماجستير من جامعة سيدي بلعباس ... وهو الموقف الذي فهمنا منه أن سر تفوق عائلة زعيتري يعود الى الوفاء لقضية اسمها "التعليم" ...
أما السر الآخر في نجاح عائلة زعيتري بالإدريسية فيكمن في أنه لا شيء يثنيها عن النجاح كما حصل مع التلميذ زعيتري عمر. هذا الأخير و رغم نجاحه في شهادة التعليم المتوسط الا أن الظلم قد حاق به في نتائجه ... اذ تحصّل على علامة 01 في مادة التربية البدنية رغم أنه تلميذ مجتهد في أغلب المواد حسب كشف نقاطه.
كشف نقاط المترشح التلميذ زعيتري عمر المتحصل على علامة 01 من 20 في مادة التربية البدنية و الرياضية!!
../.. يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.