اتفاق تخفيض إنتاج "أوبيك": "الجزائر أوفت بالتزاماتها"    سمير قاسيمي ضيف مهرجان "القراءة في احتفال" بمدينة عنابة    روسيا تدخل على خط الملف الصحراوي    مجلس الجامعة العربية يلتئم على مستوى المندوبين    بومرداس تعيد إحياء مشاريع عدل والسّكن التّساهمي المتأخّرة    8 آلاف مؤسسة أنشأتها «أونساج» و13 ألف منصب عمل استحدث    آيت منقلات يحتفل بنصف قرن في سهرة "تاريخية"    العميد وسوسطارة يفشلان في استغلال تعثر وفاق سطيف    الحكومة تخفض "كوطة" استيراد السيارات إلى 30 ألف وحدة    الجزائر تطفئ أنوارها اليوم !!    مقتل 3 جنود مصريين في سيناء    ولد علي : مدرب المنتخب الوطني القادم يجب أن يكون كبيرا    هذه تفاصيل أول كأس الجمهورية "بين المساجد"    الجزائر العاصمة: مداهمة أمنية واسعة للأحياء المشبوهة    ليستر سيتي يحدد مبلغ تسريح محرز    بن يونس: من يشكك في الإنتخابات عليه عدم المشاركة!    فقهاء واللقيس في غزة وبيروت سلاحٌ واحدٌ وقاتلٌ واحدٌ    بدء تطبيق الحظر الأمريكي على الأجهزة الإلكترونية داخل الطائرات !    ولد عباس: "سنكتسح البرلمان المقبل"    تنظيم القرعة المتعلقة بالترقيم الوطني الموحد لفائدة قوائم المترشحين    خرائط بالفرنسية لمادة تُدرس بالعربية!    اكتشاف مخبأ للأسلحة إثر عملية بحث وتمشيط بتيزي وزو    أسعار البطاطا تحافظ على مستوياتها المرتفعة في أسواق الشلف    فيراتي يعارض وكيل أعماله ويرد على اهتمامات برشلونة    بنك عملاق يحول مبلغا خرافيا عن طريق الخطأ    منفذ هجوم ويستمنستر عمل مدرساً في السعودية    أطباء يبتكرون بديلا غير مؤلم للإبر    حوادث المرور: 12 قتيلا خلال 48 ساعة    هذا ما نشرته الصحيفة الأمريكية الشهيرة "واشنطن بوست" عن الجزائر!    أطلق نظاما معلوماتيا جديدا    300 شخص يستفيدون من فحوصات طبية بقافلة طبية في ورقلة    أفلام جزائرية في منافسة المهرجان الدولي ال12 للفيلم الشرقي بجنيف بسويسرا    بن غبريت: الدولة مجندة لتأمين مجريات امتحانات البكالوريا لسنة 2017    العاصمة: افتتاح الطبعة ال4 لصالون "المستشفى"    الرئيس بوتفليقة يدين بشدة الاعتداء الإرهابي الهمجي بلندن    دعوة الراغبين في فتح مؤسسات خاصة للتكوين العالي لسحب دفتر الشروط    إلى كم دولة يُمكنك أن تُسافر بجوازك؟!    المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو يجدد بموسكو تأكيد "عدالة القضية الصحراوية"    الإمارات تحتوي "سوء الفهم" مع الجزائر وتعتذر رسميا    الوفاق للإقتراب من اللقب وأبناء لعقيبة لتفنيد الإشاعات    براقي تواجه اليوم الشرطة العراقي بحثا عن أول فوز    مرسوم تنفيذي جديد لتسهيل إجراءات النهوض بقطاع السياحة    والي: "الجزائريون يستهلكون يوميا 3.6 مليار م3 من مياه الشرب"    انطلاق الطبعة الرابعة للأيام الوطنية للمسرح والفنون الدرامية بتيسمسيلت    أطراف مجهولة تلغي ندوة الروائي سمير قسيمي بسوق أهراس    مسلم: "ملف شباب عقود ما قبل التشغيل المنتهية عقودهم موجود بالوزارة الأولى"    الكاف تقصي منافس اتحاد العاصمة من المنافسات القارية    متفرقات    خلال حفل جوائز الأوسكار    في طبعتها الثانية بحمام دباغ    زطشي يريد ماجر    معلومات عن المخطط الاستراتيجي لتطوير وتزيين العاصمة    فتوى خاصة حول قروض "أونساج" وسكنات البيع بالإيجار    هاكورث نتاث ادجمل ثاومات وثرزم الإحتفالاث سالعيذ انتافسوث ذي منعة    إفرقت ن»البسمة» هعذل الفورجث قٌيخامان إمزيانان نتيبازة قٌهسوحث واسووحال نتفسوث    عرسان يختارون قضاء شهر العسل في العمرة    {ولا تنازعوا فتفشلوا}    6 نماذج من بر الصحابة والتابعين لأمهاتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإدريسية في الصّدارة ... ثانوية " الشهيد جلول زاغز" الأولى ولائيا (الجزء 1)
في ظل عدم وجود قاعة اعلام آلي و تجهيزات المخابر و نقص العمال المهنيين

شعورا منها بواجب مشاركة مدينة الإدريسية فرحتها بتَسَيُّدِها عرش النتائج في مختلف الامتحانات التربوية و رغبة في نقل تجارب النجاح في ثانوية"جلول زاغز" و متوسطة "قوادري بوبكر" و ابتدائية "زعيتري أبوبكر"، قامت "الجلفة إنفو" بزيارة الى مدينة الإدريسية "زنينة" التي تبعد عن عاصمة الولاية ب 100 كلم ... هذه المدينة التي ليس غريبا عليها أن تصنع تقاليدا في النجاح لسبب بسيط ... أقدم مدرسة في منطقة الهضاب العليا "راؤول بوني 1858" توجد بمدينة "زنينة" الضاربة في جذور التاريخ ب 10 قرون من الزمان، فكانت "زنينة" في الماضي منارة علمية احتضنت طلاب العلم من الحواضر التي جاورتها كالأغواط و قصر الشلالة وتيهرت وغيرها. و هاهي اليوم تتصدّر النتائج على كل الأصعدة ... و بالإمكانيات المتاحة.
ثانوية الشهيد "جلول زاغز"... الانضباط هو السرّ "الذي يُفشى" لأنّ نسبة الغيابات ضئيلة جدا
عندما سألنا السيد "شرفاوي عيسى"، مستشار التربية بثانوية الشهيد "جلول زاغز"، عن السّر في تصدر ثانويته لنتائج الباكالوريا بنسة 65.32 بالمائة، كان ردّه في كلمتين "تضامن الطاقمين التربوي و الإداري، و الانضباط و الصرامة في تمدرس التلاميذ". و بخصوص الانضباط قال السيد شرفاوي "رغم أن ثانويتنا حديثة التدشين (موسم 2009/2010)، الا أننا آلينا على أنفسنا العمل بروح الجماعة و جعلنا ديدننا التلميذ باعتباره محور العملية التربوية. فَكُنّا مجنّدين جميعا من أجل خدمة التلميذ. و بالموازاة مع ذلك خلقنا تقاليدا في الانضباط داخل الثانوية فكان ان استجاب التلاميذ بطريقة آلية للقانون الداخلي للمؤسسة فكانت نسبة الغيابات خلال الموسم الدراسي لا تتجاوز معدّل 1%0 في أغلب شهور السنة".و ذكّر السيّد شرفاوي بالنتائج التي حققتها الثانوية منذ افتتاحها موسم 2009/2010 أين حققت المرتبة الرابعة موسم 2010/2011 ثم المرتبة 16 في موسم 2011/2012 و بعدها المرتبة الأولى ولائيا هذا الموسم.
"تكفّلنا بجميع الأفواج التربوية و ضمنّا استقرار الطاقم المؤطّر"
و بالعودة الى الدخول المدرسي لموسم 2012/2013 و التحضيرات التي جرت على مستوى الثانوية، قال السيد شرفاوي " في الاجتماع الذي جمع طاقم المؤسسة قبيل دخول التلاميذ، ركّزنا على ضرورة التكفّل التام بجميع الأفواج التربوية مع التركيز على الأقسام النهائية باعتبارهم مقبلين على امتحان يتوّج مرحلة كاملة من حياتهم. وفي هذا الصدد، كان لمؤسستنا الحظ في أنها وفّرت طاقما تربويا كفؤا و في الاختصاص. حتى بالنسبة لتلاميذ السنة أولى ثانوي لهذا الموسم الذي شهد انتقال كوكبتين في اطار الإصلاح، حيث جرى تمدرسهم بصفة عادية". و أضاف محدّثنا قائلا "يجب الإشارة هنا الى الجهد الذي بذله الأساتذة بإخلاص حيث أن بعضا منهم كان مسجلا بصفته مضربا اثر الاحتجاجات و لكنهم آثروا التدريس على الإضراب" و نتيجة لاجتهاد طاقم الثانوية - يقول مستشار التربية- "لم نسجل تعثرا في سير البرنامج الدراسي لجميع الأفواج الدراسية"
المخابر دون تجهيزات و قاعة الإعلام الآلي بلا أجهزة كمبيوتر و نقص في العمال المهنيين
و بخصوص تجهيز المكتبة، أشار مقتصد الثانوية، السيّد "بن بوزيد سعد"، الى أن مصالحه اقتنت الكتب و المراجع اللازمة للمذاكرة من خلال التنسيق مع الأساتذة الذين اقترحوا العناوين الضرورية لكل مادة. أما فيما يتعلّق بالمخابر، فقد أشار ذات المتحدث الى انعدام المخابر من كل التجهيزات و المستلزمات الخاصة بالعمل التطبيقي في مادتي العلوم الطبيعية و الفيزياء. حيث اجتهد أساتذة المادتين في تعويض ذلك النقص باستعمال جهاز العرض "داتاشو". كما أفاد ذات المسؤول، أن الثانوية مازالت بانتظار تجهيز قاعة الإعلام الآلي بأجهزة الكمبيوتر من أجل الجانب التطبيقي في دروس الإعلام الآلي.
في سياق مواز، أكّد مقتصد الثانوية أن المؤسسة تعاني من نقص في عدد العمّال المهنيّين خصوصا و أنه سيتم احالة عاملين مهنيين على التقاعد في وجود 18 قسم و06 مخابر و مطعم و باقي أجزاء المؤسسة التي تحتاج الى عدد كاف من العمال.
شعبة المحاسبة ... ثانوية "جلول زاغز" شرّفت الولاية وطنيّا
ثانوية الشهيد "جلول زاغز" صنعت الاستثناء أيضا بتحقيقها أحسن نسبة نجاح في شعبة تسيير و اقتصاد على المستوى الولائي و التي تقدّر ب 79.13% حيث نجح في شهادة الباكالوريا شعبة تسيير و اقتصاد 19 طالبا من بين 24 طالب. و لم تكتف ذات الثانوية بهذه النتائج فحسب، بل و تفوّق طلبتها في التصفيات الولائية و الجهوية (غرداية) و الوطنية (الجزائر العاصمة) في المسابقة الوطنية لمادة المحاسبة شهر ماي الفارط أين مثّل الطالب "زعيتري يحيى" ولاية الجلفة.
الطالب "عرارم عطية" ... صاحب أحسن معدل على مستوى الثانوية و الدائرة
من جهته، عبر الطالب "عرارم عطية" صاحب أحسن معدّل بالثانوية (15.64 شعبة علوم تجريبية) عن امتنانه لكافة طاقم المؤسسة حيث قال "الفضل لله أولا ثم لطاقم المؤسسة التي وفّرت لنا كل شيء منذ أن ولجت أقدامنا باب الثانوية. و نجاحي هو ثمرة عمل متواصل من طرف أساتذتنا طيلة 03 سنوات. و رغم وجود دروس الدعم، الا أن الأساتذة كانوا يقومون بالواجب على أكمل وجه داخل الأقسام".
السلطات المحلية بالإدريسية ... لا مبالاة بما حققته المؤسسات التربوية
سجل جميع من تحدثت اليهم "الجلفة إنفو" أسفهم على اللامبالاة التي طبعت تعامل السلطات المحلية لبلدية الإدريسية مع المؤسسات التربوية التي شرفت مدينة "زنينة" ولائيا و وطنيا. ورغم أن الإدريسية قد احتلت الصدارة في نتائج الباكالوريا و شهادة التعليم المتوسط و كذلك الإبتدائي من خلال نسبة 100% التي حققتها ابتدائية زعيتري أبوبكر.
عائلة "زعيتري" تضرب بقوّة في مختلف النتائج ...و"الجلفة إنفو" تفكك ألغاز التفوق !!
لاحظت "الجلفة إنفو" تكرّر لقب "زعيتري" في نتائج الباكالوريا في مختلف الشعب وبنتائج جيدة و نفس الأمر في نتائج شهادة التعليم المتوسط و الابتدائي. وهو ما ولّد الفضول لدينا فسألنا الأساتذة عن السر في ذلك. و كانت الإجابة أن هذه العائلة معروفة باجتهاد أبنائها في مختلف المستويات و لا أدلّ على ذلك من الملحمة التي يصنعها كل سنة الأستاذ "زعيتري ربيح" في مادة الرياضيات بمتوسطة " الشهيد قوادري بوبكر" وهذا من خلال تحصله في مادة الرياضيات على نسبتي نجاح 70% و 94% في موسمي 2013 و 2012 على التوالي. علما أن هذا الأستاذ الشاب يدرّس مادة الرياضيات بجامعة "زيان عاشور" بالجلفة بكلية العلوم و التكنولوجيا كأستاذ متعاقد. وفي دردشة مع زملائه الأساتذة و حضور "الجلفة إنفو" صرح الأستاذ زعيتري بأنه سيبقى سندا لتلاميذ مرحلة المتوسّط بمسقط رأسه في حال التحاقه بالجامعة بعد تحصله على شهادة الماجستير من جامعة سيدي بلعباس ... وهو الموقف الذي فهمنا منه أن سر تفوق عائلة زعيتري يعود الى الوفاء لقضية اسمها "التعليم" ...
أما السر الآخر في نجاح عائلة زعيتري بالإدريسية فيكمن في أنه لا شيء يثنيها عن النجاح كما حصل مع التلميذ زعيتري عمر. هذا الأخير و رغم نجاحه في شهادة التعليم المتوسط الا أن الظلم قد حاق به في نتائجه ... اذ تحصّل على علامة 01 في مادة التربية البدنية رغم أنه تلميذ مجتهد في أغلب المواد حسب كشف نقاطه.
كشف نقاط المترشح التلميذ زعيتري عمر المتحصل على علامة 01 من 20 في مادة التربية البدنية و الرياضية!!
../.. يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.