تقرير ''دوينغ بيزنس'' 2015 سيساعد الجزائر على تحسين مناخ الأعمال    نحو إنشاء شركتين مختلطتين جزائرية-فرنسية قريبا    فرنسا ترحب باستقالة رئيس بوركينا فاسو    ألمانيا للتعايش السلمي في القدس الشرقية    ''نسعى إلى تعميق منهج تدريس تاريخ الجزائر بمعاهد تكوين الأئمة ''    بالفيديو.. الطيران الأمريكي يقصف مواقع داعش بالموصل    الجزائر تصف التصعيد المغربي ب ''الإستراتيجية الرديئة    ''وفاق الجزائر'' يسعى لإنجاز تاريخي في عيد الثوار    الكاف ينفي توصله إلى اتفاق لتأجيل مع المغرب لتأجيل ''كان 2015''    ''الملاعب للمتعة والفرجة كلنا ضد العنف'' في ذكرى الفاتح نوفمبر    بوضياف: ''سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة''    سفارة الجزائر بفيتنام تحيي الذكرى ال60 لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر    نداء أول نوفمبر .. المبادئ والأطر    ساحلي يدعو إلى إعادة بعث قيم أول نوفمبر في الممارسة السياسية    مصالح البلدية ومديرية المجاهدين تكرمان المجاهدين بحاسي بحبح    تأكيد على الدور الريادي للأدباء والمثقفين إبان الثورة التحريرية    اختيار ثلاثة مواقع نموذجية لبرنامج دعم الاتحاد الأوروبي المخصص للتراث الجزائري    الذكرى ال60 لاندلاع ثورة نوفمبر : تدشين عدة مشاريع بالجزائر العاصمة    قطاع التربية سيحاول إظهار مساهمة الشعب الجزائري في الثورة التحريرية من خلال التعريف بالشهداء ورموز الثورة    قائد جيش بوركينا يعلن توليه مهام رئيس الدولة    قاتِله سيتحدث ،، ماذا قال بن لادن عند لحظات مقتله    وزيرة خارجية السويد ساخرة من نظيرها "الإسرائيلي": "سأرسل لك الأثاث لتجمعه"!    هارت يدافع عن مدربه بيليغريني    الخارجية الجزائرية: الجالية الوطنية المقيمة ببوركينا فاسو بخير    الرئيس بوتفليقة: الشعب الجزائري على"وعي تام" بالمخاطر المحدقه به وبالمنطقة نتيجة ما مر به من أحداث ومخاطر    توقيف شبكة مختصة في ترويج المخدرات والحبوب المهلوسة بالجلفة    حزب جبهة التحرير الوطني يدعو الشعب الجزائري إلى رص الصفوف لمواجهة التحديات التي تواجهها البلاد    رويس يقلل من أهمية الحديث عن إمكانية انتقاله إلى البايرن    تلمسان: جمارك مغنية تحجز 4 قناطير من الكيف قادمة من المغرب    الفيفا يعتذر عن ظهور شبه جزيرة القرم في شعار مونديال 2018    ''مدخل إلى قانون الرقابة الجزائري'' لمحمد سعيد بوسعدية، مرجع جديد في المجال الرقابي    باحثون: الحليب سمّ قاتل و3 أكواب يومياً تفتك بشاربيها!    مؤرخون يدعون إلى إعادة الاعتبار "للبعد السياسي" للكفاح من أجل الاستقلال    21 قتيلاً تحت التعذيب بسجون النظام    "سيفتاك" في طبعته السادسة عشر محطة للتنمية الرقمية بالجزائر    عطاء المرأة نبع لا ينضب    مشوار الهلال السعودي إلى نهائي دوري أبطال اسيا    إلقاء القبض على 3 أشخاص متورطين في عملية نصب واحتيال بوهران    الجزائر تصدر100 ألف برميل نفط يوميا لفنزويلا لتخفيف خامها الثقيل    مالك بن نبي.. المستشرف المغيَّب    هل جفّت ينابيعنا النوفمبرية؟    نادي الوراقين    "المناسباتية" حتى في الترميم    الأنفة والنيف المغربي !    إحباط محاولة إدخال 600 كلغ من الفضة في ميناء وهران    "النوّام" يطالبون بمزايا جديدة    مقتل 9 أعوان للأمن في النيجر    "اختلاس" غير مباشر    تلاميذ يتضامنون مع أستاذة معتدى عليها    الحكومة تفكر في مراجعة قروض "أونساج"    {قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ..}    وصايا الرّسول الكريم    الهجرة النّبويّة مَعلَم بارز من أهم معالم حضارتنا    جزائريات في‮ ‬أحضان‮ "‬التيس المستعار‮"    سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة    اقتصاد    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإدريسية في الصّدارة ... ثانوية " الشهيد جلول زاغز" الأولى ولائيا (الجزء 1)
في ظل عدم وجود قاعة اعلام آلي و تجهيزات المخابر و نقص العمال المهنيين

شعورا منها بواجب مشاركة مدينة الإدريسية فرحتها بتَسَيُّدِها عرش النتائج في مختلف الامتحانات التربوية و رغبة في نقل تجارب النجاح في ثانوية"جلول زاغز" و متوسطة "قوادري بوبكر" و ابتدائية "زعيتري أبوبكر"، قامت "الجلفة إنفو" بزيارة الى مدينة الإدريسية "زنينة" التي تبعد عن عاصمة الولاية ب 100 كلم ... هذه المدينة التي ليس غريبا عليها أن تصنع تقاليدا في النجاح لسبب بسيط ... أقدم مدرسة في منطقة الهضاب العليا "راؤول بوني 1858" توجد بمدينة "زنينة" الضاربة في جذور التاريخ ب 10 قرون من الزمان، فكانت "زنينة" في الماضي منارة علمية احتضنت طلاب العلم من الحواضر التي جاورتها كالأغواط و قصر الشلالة وتيهرت وغيرها. و هاهي اليوم تتصدّر النتائج على كل الأصعدة ... و بالإمكانيات المتاحة.
ثانوية الشهيد "جلول زاغز"... الانضباط هو السرّ "الذي يُفشى" لأنّ نسبة الغيابات ضئيلة جدا
عندما سألنا السيد "شرفاوي عيسى"، مستشار التربية بثانوية الشهيد "جلول زاغز"، عن السّر في تصدر ثانويته لنتائج الباكالوريا بنسة 65.32 بالمائة، كان ردّه في كلمتين "تضامن الطاقمين التربوي و الإداري، و الانضباط و الصرامة في تمدرس التلاميذ". و بخصوص الانضباط قال السيد شرفاوي "رغم أن ثانويتنا حديثة التدشين (موسم 2009/2010)، الا أننا آلينا على أنفسنا العمل بروح الجماعة و جعلنا ديدننا التلميذ باعتباره محور العملية التربوية. فَكُنّا مجنّدين جميعا من أجل خدمة التلميذ. و بالموازاة مع ذلك خلقنا تقاليدا في الانضباط داخل الثانوية فكان ان استجاب التلاميذ بطريقة آلية للقانون الداخلي للمؤسسة فكانت نسبة الغيابات خلال الموسم الدراسي لا تتجاوز معدّل 1%0 في أغلب شهور السنة".و ذكّر السيّد شرفاوي بالنتائج التي حققتها الثانوية منذ افتتاحها موسم 2009/2010 أين حققت المرتبة الرابعة موسم 2010/2011 ثم المرتبة 16 في موسم 2011/2012 و بعدها المرتبة الأولى ولائيا هذا الموسم.
"تكفّلنا بجميع الأفواج التربوية و ضمنّا استقرار الطاقم المؤطّر"
و بالعودة الى الدخول المدرسي لموسم 2012/2013 و التحضيرات التي جرت على مستوى الثانوية، قال السيد شرفاوي " في الاجتماع الذي جمع طاقم المؤسسة قبيل دخول التلاميذ، ركّزنا على ضرورة التكفّل التام بجميع الأفواج التربوية مع التركيز على الأقسام النهائية باعتبارهم مقبلين على امتحان يتوّج مرحلة كاملة من حياتهم. وفي هذا الصدد، كان لمؤسستنا الحظ في أنها وفّرت طاقما تربويا كفؤا و في الاختصاص. حتى بالنسبة لتلاميذ السنة أولى ثانوي لهذا الموسم الذي شهد انتقال كوكبتين في اطار الإصلاح، حيث جرى تمدرسهم بصفة عادية". و أضاف محدّثنا قائلا "يجب الإشارة هنا الى الجهد الذي بذله الأساتذة بإخلاص حيث أن بعضا منهم كان مسجلا بصفته مضربا اثر الاحتجاجات و لكنهم آثروا التدريس على الإضراب" و نتيجة لاجتهاد طاقم الثانوية - يقول مستشار التربية- "لم نسجل تعثرا في سير البرنامج الدراسي لجميع الأفواج الدراسية"
المخابر دون تجهيزات و قاعة الإعلام الآلي بلا أجهزة كمبيوتر و نقص في العمال المهنيين
و بخصوص تجهيز المكتبة، أشار مقتصد الثانوية، السيّد "بن بوزيد سعد"، الى أن مصالحه اقتنت الكتب و المراجع اللازمة للمذاكرة من خلال التنسيق مع الأساتذة الذين اقترحوا العناوين الضرورية لكل مادة. أما فيما يتعلّق بالمخابر، فقد أشار ذات المتحدث الى انعدام المخابر من كل التجهيزات و المستلزمات الخاصة بالعمل التطبيقي في مادتي العلوم الطبيعية و الفيزياء. حيث اجتهد أساتذة المادتين في تعويض ذلك النقص باستعمال جهاز العرض "داتاشو". كما أفاد ذات المسؤول، أن الثانوية مازالت بانتظار تجهيز قاعة الإعلام الآلي بأجهزة الكمبيوتر من أجل الجانب التطبيقي في دروس الإعلام الآلي.
في سياق مواز، أكّد مقتصد الثانوية أن المؤسسة تعاني من نقص في عدد العمّال المهنيّين خصوصا و أنه سيتم احالة عاملين مهنيين على التقاعد في وجود 18 قسم و06 مخابر و مطعم و باقي أجزاء المؤسسة التي تحتاج الى عدد كاف من العمال.
شعبة المحاسبة ... ثانوية "جلول زاغز" شرّفت الولاية وطنيّا
ثانوية الشهيد "جلول زاغز" صنعت الاستثناء أيضا بتحقيقها أحسن نسبة نجاح في شعبة تسيير و اقتصاد على المستوى الولائي و التي تقدّر ب 79.13% حيث نجح في شهادة الباكالوريا شعبة تسيير و اقتصاد 19 طالبا من بين 24 طالب. و لم تكتف ذات الثانوية بهذه النتائج فحسب، بل و تفوّق طلبتها في التصفيات الولائية و الجهوية (غرداية) و الوطنية (الجزائر العاصمة) في المسابقة الوطنية لمادة المحاسبة شهر ماي الفارط أين مثّل الطالب "زعيتري يحيى" ولاية الجلفة.
الطالب "عرارم عطية" ... صاحب أحسن معدل على مستوى الثانوية و الدائرة
من جهته، عبر الطالب "عرارم عطية" صاحب أحسن معدّل بالثانوية (15.64 شعبة علوم تجريبية) عن امتنانه لكافة طاقم المؤسسة حيث قال "الفضل لله أولا ثم لطاقم المؤسسة التي وفّرت لنا كل شيء منذ أن ولجت أقدامنا باب الثانوية. و نجاحي هو ثمرة عمل متواصل من طرف أساتذتنا طيلة 03 سنوات. و رغم وجود دروس الدعم، الا أن الأساتذة كانوا يقومون بالواجب على أكمل وجه داخل الأقسام".
السلطات المحلية بالإدريسية ... لا مبالاة بما حققته المؤسسات التربوية
سجل جميع من تحدثت اليهم "الجلفة إنفو" أسفهم على اللامبالاة التي طبعت تعامل السلطات المحلية لبلدية الإدريسية مع المؤسسات التربوية التي شرفت مدينة "زنينة" ولائيا و وطنيا. ورغم أن الإدريسية قد احتلت الصدارة في نتائج الباكالوريا و شهادة التعليم المتوسط و كذلك الإبتدائي من خلال نسبة 100% التي حققتها ابتدائية زعيتري أبوبكر.
عائلة "زعيتري" تضرب بقوّة في مختلف النتائج ...و"الجلفة إنفو" تفكك ألغاز التفوق !!
لاحظت "الجلفة إنفو" تكرّر لقب "زعيتري" في نتائج الباكالوريا في مختلف الشعب وبنتائج جيدة و نفس الأمر في نتائج شهادة التعليم المتوسط و الابتدائي. وهو ما ولّد الفضول لدينا فسألنا الأساتذة عن السر في ذلك. و كانت الإجابة أن هذه العائلة معروفة باجتهاد أبنائها في مختلف المستويات و لا أدلّ على ذلك من الملحمة التي يصنعها كل سنة الأستاذ "زعيتري ربيح" في مادة الرياضيات بمتوسطة " الشهيد قوادري بوبكر" وهذا من خلال تحصله في مادة الرياضيات على نسبتي نجاح 70% و 94% في موسمي 2013 و 2012 على التوالي. علما أن هذا الأستاذ الشاب يدرّس مادة الرياضيات بجامعة "زيان عاشور" بالجلفة بكلية العلوم و التكنولوجيا كأستاذ متعاقد. وفي دردشة مع زملائه الأساتذة و حضور "الجلفة إنفو" صرح الأستاذ زعيتري بأنه سيبقى سندا لتلاميذ مرحلة المتوسّط بمسقط رأسه في حال التحاقه بالجامعة بعد تحصله على شهادة الماجستير من جامعة سيدي بلعباس ... وهو الموقف الذي فهمنا منه أن سر تفوق عائلة زعيتري يعود الى الوفاء لقضية اسمها "التعليم" ...
أما السر الآخر في نجاح عائلة زعيتري بالإدريسية فيكمن في أنه لا شيء يثنيها عن النجاح كما حصل مع التلميذ زعيتري عمر. هذا الأخير و رغم نجاحه في شهادة التعليم المتوسط الا أن الظلم قد حاق به في نتائجه ... اذ تحصّل على علامة 01 في مادة التربية البدنية رغم أنه تلميذ مجتهد في أغلب المواد حسب كشف نقاطه.
كشف نقاط المترشح التلميذ زعيتري عمر المتحصل على علامة 01 من 20 في مادة التربية البدنية و الرياضية!!
../.. يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.