وزير الداخلية .. هنا تكمن قوة بلادنا الجزائر    بوتين يمارس تمارين رياضية رفقة رئيس وزرائه    غابي يهنئ زملائه بعد الفوز أمام إشبيلية    انطلاق أول فوج من حجاج شرق البلاد نحو البقاع المقدسة    مغني راب أمريكي يعلن ترشحه لرئاسيات 2020    هذه حقيقة العمليات العسكرية المشتركة بين الجزائر و تونس    صورة لملك السعودية في مقر إقامته بالمغرب تكتسح مواقع التواصل    السعودية تطلق قطار السعي بين الصفا والمروة لكبار السن    أوباما ينهي جدل "الجبل الأعظم"    بوشوارب يتحرك قبل انفجار القنبلة    مخلوفي يحتل المركز الرابع في نهائي 1500 متر    آرسنال يستهدف محرز وجديّ في ضمه الآن قبل غلق "الميركاتو"    المصارعة الجزائرية تصنع الحدث في بيسكارا    «المرأة وحيد القرن» حالة نادرة تحير الأطباء في الصين    اكتشاف نسخة من القرآن الكريم في إندونيسيا ترجع إلى 700 عام    سوريا:داعش يهدم معبدًا أثريًا آخر في تدمر    برلمانيات في مصر على جولتين بدءا من 18 و19 أكتوبر    نحو إنشاء وكالة جديدة للطرق السيارة    "الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لاستكمال المشاريع السكنية "    شعبة الحبوب تسجل إنتاج مليون و900 ألف قنطار بقالمة    أسعار النفط تهبط نتيجة عمليات جني أرباح    وفاة طفلين وإنقاذ 18 شخصا جراء الفيضانات بالجلفة    5 سنوات حبسا نافذا لشاب اعتدى على والدته بالبوني    وزير الصناعة اليوم بجيجل لتحريك وتيرة الأشغال بمصنع بلارة    ‘‘الزوايا والمدارس القرآنية أكبر حل للتصدي لاعتداءات المتطرفين"    5 أشياء يجب أن تعرفها عن ال "آيفون" المقبل    بن غبريط تسبق العاصفة بلقاء ثاني مع نقابات التربية    موبيليس تثمن موقعها المتصدر للجيل الثالث في الجزائر    حسب رئيس عمادة الأطباء: منع استيراد 100 دواء لا يؤثر على صحة الجزائريين    مع الدخول الإجتماعي    في مبادرة للفيدرالية الوطنية لمربي المواشي بالتنسيق مع البلديات: مضاعفة نقاط البيع لكسر أسعار الأضاحي    وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يؤكد: الجزائر قامت بوساطة فعالة من أجل التوقيع على اتفاق السلام في مالي    عين عبيد: مكتتبون في مشروع 200 مسكن ترقوي مدعم يحتجون    مضوي يستقيل من تدريب وفاق سطيف    رئيس اللجنة العلمية للبحوث والدراسات بالاتحاد المغاربي للصوفية للنصر    تذبذب في توزيع حليب الأكياس بأولاد رحمون    وزارة الداخلية والجماعات المحلية تؤكد: آخر أجل لإيداع ملف تأشيرة الحج سيكون يوم 2 سبتمبر    الوالي الجديد يتفقد المشاريع المبرمجة للدخول المدرسي    حدد تاريخ 30 سبتمبر كآخر أجل لاستقبال المشاركات:    ينظم في الفترة مابين 1 إلى 5 سبتمبر:    تربص الخضر ببريتوريا ينطلق اليوم    مدرب السنافر هيبرت فيلود للنصر: فترة الراحة جاءت في وقتها و علينا التدارك أمام الموب    سكيكدة: حجز 2 طن من المواد الغذائية الفاسدة ومقاضاة 600 تاجر    تبسة: زبائن بريد النهضة يحتجون على الطوابير و تعطل أجهزة السحب    السهرة الثالثة من " وهران في احتفال " على ركح حسني شقرون    تلمسان    غابة العقبان بسعيدة    وهران    "السنجاب " لبرج بوعريريج تتنافس على لقب مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    بسبب غياب 200 نوع من الأدوية و تجاوزات أخرى    باريس سان جرمان ينهي حصيلة موناكو الإيجابية على أرضه    الحجّ أشهر معلومات    اصبر قليلاً فبعد العسر تيسر    اهتزاز العرش في سحر يوم الجمعة    هذه شروط وجوب الحج وأركانه من الكتاب والسنة    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    الهيئة العربية للمسرح تنشر كتاب للمسرحية الجزائرية فاطمة قالير    في طبعته الثامنة ... اختتام مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.