شهادات حصرية ل السياسي تنقل الوضع الإنساني الكارثي في غزة    سلال يسمح بالمسيرات ضد العدوان الاسرائيلي على غزة    جدد التزامه التام بمكافحة الأعمال الإجرامية    45 ألف مشجّع حضر مراسيم تقديم رودريغيز    تطرقا لتعاون المشترك لمكافحة الإرهاب    الوزير بدوي: آليات جديدة لتوظيف خريجي التكوين المهني    قال ان المبادرة في اطار مشورع تطور قطاع الاعلام    أدوية وحقن "تامجيزيك" مفقودة في الصيدليات    أطباء قسم الجراحة بمستشفى بادي حسان في إضراب مفتوح    وزير الأشغال العمومية يؤكد نية الوزارة فسخ العقد مع "كوجال" المكلفة انجاز الشطر الشرقي من الطريق السيار    أزيد من 29 ألف مخالفة وحجز 99،2 طن من المواد الفاسدة: غلق إداري ل1691 محلا تجاريا خلال 20 يوما من رمضان    عصرنة البيداغوجيا وترقية التكوين ركيزتا الإصلاح    «تاج» يندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة    بريد الجزائر: صب راتبين خطأ في حسابات العمال    يسعى لخوض نهائيات "الكان" بالمغرب: مجيد بوقرة يتراجع عن اعتزال اللعب دوليا    ليلة الشك لترقّب هلال شوال يوم الأحد القادم    مجلس الأمة يصادق على آخر قوانين الدورة الربيعية    عبادو يؤكد أن الشهيد كان رمزا للنضال بالبندقية والكلمة    سطيف: اختتام الاحتفالات المخلدة لذكرى عيد الشرطة    16 قتيلا و81 جريحا في مواجهات ببنغازي    مامي وإيدير في مهرجان «ثويزة» بالمغرب    مخرجون يطالبون بإعادة الوجه الحقيقي للمسرح وأساتذة ينتقدون غياب الاتصال    بعنوان "إلى وجهي الذي لا يراني": رابح ظريف ينشر ديوانه الشعري الجديد بأبو ظبي    إجراءات استعجالية للتكفل بالعمال المسرحين    اللواء هامل يدعو منتسبي الشرطة إلى تأدية الواجب بتفان واحترافية    الشركة الجزائرية للتأمينات تحقق ربح صافي ب 92ر1 مليار دينار في 2013    مانج..تو...    هناك تراجع في الحوادث المنزلية مقارنة بالسنة الماضية    سليماني يستأنف تدريباته مع سبورتينغ لشبونة    عين فيلود على الكأس الممتازة    استزراع 600 ألف يرقة أسماك بسد عين زادة    حجز 9220 لتر وقود ومحملة على متن 6 سيارات وأحمرة بالحدود    أسئلة في الدين -23-    بدعةٌ مَلَكيّةٌ    مكاتب البريد بالعاصمة ستهتز عقب أيام العيد    اختتام الطبعة التاسعة من سلسلة الدروس المحمدية بوهران    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لأيام الإنشاد والمديح الديني    استفهامات حول اختطاف غير عادي    حملة لتلميع غوركوف!    الوفاق يشد الرحال اليوم إلى تونس بتعداد يضم 19 لاعبا    امن دائرة دار الشيوخ يحي الذكرى الثانية والخمسين لعيد الشرطة في سهرة رمضانية مميّزة    الفنان لونيس آيت منقلات يطرب الجمهور في سهرة رمضانية ببرج بوعريريج    النقابة الوطنية للصيادلة تطلق حملة لجمع التبرعات لأهالي غزة    حماس خالفت سنة الرسول صلى الله عليه و سلم في أسر شاؤول حسب داعية مصري    وزير الصحة الفلسطيني يناشد المنظمات الدولية إنقاذ مستشفيات غزة من الانهيار    ياكوينتا: يوفنتوس عليه بالصبر وسأتجه للتدريب    معاناة مع "بريد المدية"    "غزة في القلوب"    أمن الرئاسة المصرية يفتش كيري ومعاونيه    مدير معابر غزة: معبر رفح شبه مغلق    ملياردير مكسيكي يقترح العمل لمدة 3 أيام اسبوعياً فقط    ماتا متفائل بقدوم المدرب فان غال    استشهاد 7 فلسطينيين في غارات إسرائيلية فجراً على غزة    نسعى لتنظيم حفل ختان جماعي لفائدة المعوزين    المدير العام لبريد الجزائر يصرح    وزير الطاقة يحث على تنمية المناطق الحدودية مع تونس    أمريكا و فرنسا و روسيا فقط تعمل بهذا الأسلوب    نقابة الأخصائيين النفسانيين تعقد مجلسها الوطني في سبتمبر وتهدد بالاحتجاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.