إيجاد توافق حول المادتين 73 و93    خلال اجتماع مصغر جمعه مع عدة مسؤولين في الدولة    كشف وتدمير 3 مخابئ للإرهابيين في البويرة وحجز كمية من المخدرات بتلمسان    المحكمة تطلب من محامي "الخبر" الانسحاب فرادى    دعت لضرورة التحرك الدولي لمواجهة ظاهرة الإرهاب    تلمسان تكرم ابنها محرز    لو لم أقتنع بالتأهل للمونديال لما قبلت المهمة    حوادث المرور تقتل 9 أشخاص خلال 24 ساعة    جدتي في بيتي    كتب "إباحية" تباع للأطفال في الأسواق !    «قصص دون أجنحة» في أول عرض له بالعاصمة    إجراءات عملية حازمة بعد الإجتماع الأمني المصغر    ميدالية ذهبية ورقم قياسي عالمي للجزائري بوغالم    الرئيس بوتفليقة يعزي أردوغان و يؤكد له تضامنه في هذه المحنة الأليمة    هبّات تضامنية لكسوة الأطفال المعوزين    الكرملين: بوتين وأردوغان اتفقا على طي "صفحة الأزمة" في العلاقات    رئيس الاتحاد الأرجنتيني يرد على انتقادات ميسي    ألعاب القوى: تأهل 11 رياضيا جزائريا لحد الآن إلى الألعاب الأولمبية 2016    الكيان الصهيوني يصادق على اتفاق التطبيع مع تركيا    وفاة السينمائي محمد سليم رياض    هذا جديد أحداث الشغب التي هزت عنابة    تنصيب لجنة خاصة للنظر في انشغالات السكان    الصحراء الغربية : زيمبابوي تعرب عن انشغالها إزاء تعنت المغرب وسعيه لنسف جهود السلام    الجزائر تتسلم مروحيتي "صياد الليل" من روسيا    رعية جزائري من ضمن المصابين في تفجير اسطنبول    شكوك حول مشاركة الثنائي الإيطالي أمام ألمانيا في اليورو    مقتل 7 أشخاص إثر تفجير سيارة مفخخة في مدينة تل أبيض بسوريا    "سيار" للتأمينات تدعم إدارة الإكتتاب في القرض الوطني للنمو الإقتصادي    تم تمديدها لأربعة أيام و المخالفون معرضون لعقوبات صارمة    تقليص مدة الامتحانات من 5 إلى 3 أيام    جماعة ارهابية كانت تخطّط لتفجير بارك مول في سطيف    4 ملايين بريطاني يوقع على عريضة إعادة الإستفتاء    برشلونة ينجح في ضم نجم عالمي    ناني: هذا أفضل منتخب للبرتغال في السنوات الأخيرة    منح الجزائر شهادة إثبات إستئصال شلل الأطفال نهاية سنة 2016    زيادات تصل إلى 5 آلاف دينار للممرضين بمخلّفات من شهر أفريل    انتهى عهد «الباطل» في أملاك البايلك    طوارئ عند شلغوم بسبب تلفزيون النهار    جمعية الاشراق الثقافية تقدم عرضا مسرحيا مميزا لأبناء مسعد    محاكمة شاب اتخذ من محله بحيدرة مكانا للنصب والاحتيال    غليزان: عرض مونولوج " متزوج في عطلة " يمتع الجمهور    الشروق تكرم 60 حافظا للقرآن بالبويرة    الجزائر تقضي على الشلل..    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    زوخ يستثمر في الصناعة الصيدلانية    Oms تشجع الجزائر    فيما تم توقيف 5 أشخاص    انقطاعات الكهرباء تؤرّق يومياتهم    الداعية الذي إن فقدته العين لن تنساه الأذن    انخفاض قيمة الدينار أوقفت عملية تصوير فيلم العربي بن مهيدي    خلال الخمسة أشهر الأولى من 2016    سكيكدة    ‎فتاوي    حميد ڤرين يعلن عن تنصيب مجلس لضبط الصحافة المكتوبة في سبتمبر المقبل    أنهوا مسارهم بمختلف تخصصات التكوين المهني    بروتوكول شراكة لإنشاء مؤسسة مختلطة بين ميناء أرزيو و توسيالي    ماذا وجدوا في بئر زمزم .. ؟    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي -وهران :    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.