حالة استنفار للبحث عن طفل مفقود    بالفيديو.. جانيت جاكسون تزف خبر حملها من زوجها المياردير القطري وتتلفظ بالعربية    خلافات بين الجزائر والمغرب بشأن ربط نجاح التوافق في ليبيا بالصخيرات    إطلاق عملية "موانئ زرقاء" إبتداءا من هذا السبت    أمال اليونايتد حول إجراء صفقة دفاعية مميزة من الريال تزداد بقوة .    المغاربة يصفون آيت جودي ب"الغبي" ويغرمون بن شيخة "ظلما"    أسعار النفط تقارب 46 دولارا بسبب حرائق كندا    القنوات المفتوحة الناقلة لمباريات كأس أمم أوروبا يورو 2016 بفرنسا مجانا    قضية مجمع الخبر: جدل من اختصاص العدالة    بعد النتائج المرضية التي حققها مع النادي    إمبراطور اليابان يمنح "يوسف يوسفي" وسام الشمس المشرقة    فيديو.. لحظة الخطر على متن طائرة إماراتية.. لم يبقَ إلا الدعاء لله    مليون ونصف مليون جزائري يعانون أمراضا عقلية    بوضياف يشير إلى دور القابلة في التقليل من عدد الوفيات لدى الأمهات و الأطفال    وفاة 6 أشخاص وجرح 269 آخرين في ظرف أسبوع بالمناطق الحضرية    سيداتي يدعو إلى تنفيذ الإجراءات التي تسمح للمينورسو باستئناف مهامها    استلام عدة مشاريع صحية بولايات الجنوب مع بداية سنة 2017    قتيلان وجريح بعد حادث مرور في المسيلة    أشغال عمومية: 42 بالمئة من الممهلات وضعت بطريقة عشوائية    رئيس جمهورية كوت ديفوار ينهي زيارته للجزائر    استقالة رئيس الوزراء التركي من منصبه في حزب العدالة والتنمية    إصابة فلسطيني في سلسلة غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة    الخضر يحافظون على المركز 33 عالميا والأرجنتين تواصل الريادة    حلب هدف الأسد لتحقيق الإنتصار النهائي    أويحيى يجدد دعمه لبوتفليقة و لحكومة سلال 4    عبور كوكب عطارد يوم الإثنين سيمكن مشاهدته من الجزائر    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في العاصمة وباتنة وبرج بوعريريج    الجزائر العاصمة بدون سيارات غدا الجمعة    "الأسنتيو" تدعو مستشاري التربية إلى إضراب وطني يوم 12 ماي    سعداني: من يريد كرسي المرادية ينتظر الرئاسيات القادمة    فالس لسلال: نيتي كانت حسنة بنشر صورة بوتفليقة    الجوية الجزائرية تعد بالتكفل بمطالب عمال الطيران    زوخ: العملية ال21 لإعادة الإسكان بالعاصمة الأسبوع القادم    حداد: زيارات خليل للزوايا أمر يهمه، ولا أؤمن بمثل هذه الزيارات    اختتام المهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    ليستر سيتي يحضر لحسم صفقة جديدة من الدوري الألماني    لاعبو المولودية يحتفلون مع أنصارهم والكأس منتظرة في باب الواد    مشروع هام في قطاع الصيد البحري بوهران مهدد بالفشل    لا إصابات بفيروس زيكا في الجزائر لحد الآن    17 بالمائة من المدخنين تلاميذ بالطور الثانوي    يوم دراسي حول الاشهار وثقافة الاستهلاك بجامعة الجزائر 3    إعادة فتح متحف موقع تيمقاد الأثري بباتنة بعد ترميمه    السعودية تقرر الاكتفاء بغسل الكعبة المشرفة مرة واحدة في العام    مقتل المسؤول عن تجنيد مقاتلين أستراليين ل"داعش"    سويدي يعلن إسلامه في بن سرور بالمسيلة    من هنا عُرِجَ بالنبي إلى السماء    حامل اللقب في مأمن وكل شيء وارد بين ليفربول وفياريال    هل فقدت الزوايا مصداقيتها؟    لئن شكرتم    سُنَّة سؤال الله المعافاة في البدن والسمع والبصر    الشاعر و الإعلامي التونسي عز الدين بن محمود ل " الجمهورية "    قاسمي بشير مدير معهد التربية الرياضية والبدنية بجامعة إيسطو    الرئيس بوتفليقة يستقبل الأخضر الإبراهيمي    غياب المسالك و النقل يعزلهم عن العالم الخارجي    توفيق أُعجب بقانون المحروقات.. وتحفظّ على بناية الوزارة ببن عكنون    " الاعتراف بالذنب فضيلة"    في طبعته الخامسة على التوالي    في الطبعة ال26 للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.