منح شهر مهلة لبن غبريط لتلبية انشغالات 200 ألف مهني    "سبيسيفيك": "الشعب خانني ودار عليا"    استلام عدة منشآت تربوية قبل سبتمبر المقبل بالبليدة    المحامية فاطمة الزهراء بن براهم في تصريح ل"الجمهورية"    بطاطا واد سوف تصدّر إلى إسبانيا    "سيستام" وكالة عدل يلعب على أعصاب الجزائريين    متفرقات    تأخر عن موعد تسليمه المقرر أواخر 2014    الرابطة تنقل من الصحف لإعداد تقارير مزيفة    روحاني بوتين إيران؟    بوتين يستخدم في حلب أسلحة ترويض الشيشان!    محرز يلاقي أرسنال اليوم في قمة الموسم بإنجلترا    سوسطارة تواجه فلسطين وديا اليوم    كريسبو يهاجم غاري نيفيل    بعد تخلفه عن مباراة بلوزداد    مدرب جمعية وهران مجاهد يحمل الإعلاميين مسؤولية إخفاقه    هازارد يساهم في استرجاع ذاكرة أحد مناصري تشيلسي    ريبيري يحضر لعودته رفقة نجله    قضايا وحوادث    من بينها 20 فيلا شيدت بدون ترخيص    الشاي مفيد للعظام!!    مجزرة في حق الطبيعة بزيامة منصورية    أنصار اتحاد عنابة يثورون ضد "الحرڤة"    غليزان    الجخ يثير استياء الشعراء    "معابر أو كأن المجاز المجاز" ديوان جديد للشاعر ناصرالدين باكرية    إسماعيل مصباح المكلف بالإعلام للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي: المعرض سيعاد تنظيمه بالجزائر شهر جوان    مسابقة موبيليس للصحافة الجزائرية 2015    محمد حبيب المدير العام لمؤسسة موبليس ل "الجمهورية"    إدراج ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ابتداء من أفريل القادم    بمناسبة الفلانتين.. الشيخ علي جمعة: إذا عشق رجل فتاة وكتم حبه مات شهيداً    القضاء على إرهابي بتيزي وزو وتدمير 10 مخابئ بعين الدفلى    اعتبرتها تصعيدات يائسة ومحاولات دون جدوى    أحلام مستغانمي ضيفة شرف بمهرجان بجنيف    مطالب بمحاسبة فرنسا على جرائمها النووية أمام الهيئات الدولية    طالبت الولايات المتحدة بتوخي الحذر في نشر نظام صاروخي    لهذه الأسباب اعتنقت شابة إيطالية الإسلام وارتدت الحجاب في باتنة    الجيل الجديد من المبدعين لا يرقى إلى مستوى الرواد    3ألاف حالة جديدة بالسكري لدى الأطفال سنويا    ترسيم منتدى المحضرين القضائيين كل 5 سنوات وإنشاء مدرسة الإجراءات    .. هذا جديد الإعانات المالية لمساكن "السوسيال" و"عدل" و"التساهمي"    حملة وطنية لتوحيد مواعيد خروج تلاميذ الابتدائي    فيما تم فتح تحقيق حول الوزن الحقيقي لكيس الاسمنت    الدولة الفلسطينية هي الهدف الاستراتيجي في الصراع    برازيلية تعتنق الإسلام بمسجد في تيسمسيلت    بالصور وقفة احتجاجية بالنعامة على خلفية وفاة 13 شخصا في حادث مرور    الليبيون يترقبون الإعلان عن حكومة الوفاق الوطني اليوم    الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينية    الجيش السوري ينوي التقدم إلى الرقة    الصحة العالمية تطمئن الدول المصابة بالفيروس وتؤكد:    الجزائر "الأرخص" عالمياً من حيث تكلفة المعيشة    أعوان الجمارك والضرائب مطالبون بتغيير سلوكاتهم و التعامل مع التجار على أساس "شركاء"    الجزائر تريد مواجهة فلسطين في غزة    الشيخ شمس الدين يرد على مقاول يريد هدم مسجد من أجل مساكن ترقوية    إدراج ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الزرنامة الوطنية ابتداء من أبريل القادم    إلا الشيخ آيت علجت    توحيد قائمة الأدوية المستوردة بين الجزائر وتونس    هذه أبواب السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.