عبد المجيد تبون في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية    لقاءات في القمة .. وصراع على المقدمة    لعمامرة : الجزائر لا يمكن أن تقبل بتدخل عسكري أجنبي في ليبيا    عباس يستقبل زعيم المعارضة الاسرائيلية    الغنوشي: "نُدعم مبادرة الجزائر لبعث الحوار بين الفرقاء الليبيين"    محمد أركون كان عالما وباحثا وأستاذا جامعيا    نواب الأفلان يختارون ممثليهم في هياكل البرلمان    4 آلاف تاجر ملزمون بنظام المداومة بالعاصمة أيام عيد الأضحى    يوسفي يؤكد أن أسعار النفط الحالية لا تبعث على القلق    واشنطن تشن 5 غارات جديدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق    لهذه الأسباب لا تخوض الجزائر حربا في ليبيا؟    العودة إلى أسئلة السرد والجسد    وصلات سحرية متوسطية مازجت بين روح الشرق وعبقرية الغرب    العنف ينخر الوسط التربوي والخبراء يدقون ناقوس الخطر    ديوان الأرصاد الجوية يعلن عن انخفاض درجات الحرارة الأسبوع المقبل    قاتل شاب بمستغانم خلف القضبان    نقطة مراقبة تطيح بعصابة لتزوير رخص السياقة في جيجل    القوات الاميركية لن تقوم بمهام قتالية في العراق    أمير قطر يؤكد لميركل أن بلاده لا تمول المتشددين في سوريا والعراق    البايرن يفتقد خدمات ريبيري أمام مانشستر سيتي    86 قتيلا بحوادث مرور في أوت الماضي    تونس:مقتل ارهابيين فى اشتباكات بالقصرين    تجدد المعارك حول مطار بنغازي    سوريا تكشف عن 3 منشآت جديدة للأسلحة الكيميائية    لقاء الذهاب بين وفاق سطيف و تي بي مازمبي دون جمهور    اسرائيل تحذر الاتحاد الاوروبي بشأن ايران    الخدمة المدنية للطبيب ثلاث سنوات    سكري: مصنع واد عيسي بتيزي وزو سيشرع في إنتاج دواء جديد خلال سنة 2015 (مخبر)    نحو التسجيل الالكتروني في السجل التجاري    "رويترز" تكشف سبب تراجع شعبية كاسياس    المصعد الهوائي الرابط بين بلديتي واد قريش و بوزريعة بالعاصمة يدخل حيز الخدمة    الثلاثية تجتمع الخميس لتقييم ملفات النمو الاقتصادي وترقية الإنتاج الوطني والقروض الاستهلاكية    مشاركة حوالي 200 عارض في الصالون الدولي "الجزائر صناعات 2014" (منظمون)    حكومة المعارضة السورية تحقق في وفاة 15 طفلا بعد تلقيحهم ضد الحصبة    المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله غدا    نتائج مباريات رابطة أبطال أوروبا    إكتشاف هيكل ديناصور على الحدود الجزائرية المغربية    زيدان: لماذا لا أكون مدرباً لفرنسا؟    بالفيديو.. "ساب زيرو" العربي يحقق 1,5 مليون مشاهدة في ساعات    تتراوح أعمارهم ما بين شهر واحد و17 سنة    ثالث أبرز أسباب الموت    وزارة الصحة السعودية: لا حالات اشتباه بفيروس ايبولا بين الحجاج وكورونا تحت السيطرة    الله لا تربّحكم!    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    النازا تشهد بإعجاز القرآن الكريم    وجئنا بك شهيداً..    حظر إجراء المقابلات في غينيا وليبيريا وسيراليون    مجلس وطني للبيو أخلاقيات لمعالجة مشاكل مهنة الطبّ    سلاّل يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الكيني    وداعا "عمّي إسماعيل"...    قانون جديد للصيد البحري وتربية المائيات    يوسفي يدعو المؤسسات الجزائرية والسودانية إلى تعزيز الشراكة    546 مباراة لعبها "الخُضر" منذ الاستقلال    باحثون جزائريون وإسبان في عملية تنقيب بمعسكر    أفلام وثائقية جزائرية في الأيّام السينمائية الأوروبية لتونس    كيف تحلين المشاكل والخلافات بين أبنائك    المركز الثقافي الفرنسي بوهران    مساجد تمَّ اختطافها !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.