السيد سلال يؤيد اتخاذ إجراءات خاصة بمكافحة الإرهاب في إفريقيا    ممثل المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في مالي يعرب عن تفاؤله بشأن نجاح المرحلة الثانية من الحوار المالي الشامل    بن غبريط تؤكد أن الدخول المدرسي القادم سيكون عاديا    وفاة رعية جزائري بفرنسا: الأمين العام بالنيابة لوزارة الشؤون الخارجية يستقبل السفير الفرنسي    كريستيانو رونالدو يبدي جاهزيته للعودة الى صفوف ريال مدريد بعد اسبوع    استبعاد إنييستا من تشكيلة إسبانيا    لجنة حكومية ستدرس أسئلة المنظمة التجارة العالمية    ميناء الجزائر: ارتفاع بنسبة 8% في عدد الحاويات المعالجة من طرف مؤسسة ميناء الجزائر العاصمة في شهر يوليو 2014    وفاة 62 شخصا وجرح 2098 آخرين خلال اسبوع في حوادث المرور    هذا ما قاله غوركوف للاعبيه في أول اجتماع    سامبدوريا ينقذ مصباح من جحيم بارما    وزيران إسرائيليان ينتقدان خطة لمصادرة دونمات    مجلس الامة يجدد هياكله عن طريق الانتخابات داخل المجموعات البرلمانية    تركيا الأولى أوروبياً و6 عالمياً في الرشوة    بن صالح يجتمع مع أعضاء مكتب مجلس الأمة الجدد    تعيين شفاينشتايغر قائدا لمنتخب ألمانيا خلفا لفيليب لام    العنف في الملاعب    مجلس الأمة يفتتح دورته الخريفية    انهاء مهام العديد من مستشاري بوتفليقة    نائب بالبرلمان التونسي ينجو من محاولة اغتيال    اقتصاد    "النصرة" تطالب بشطبها من قائمة الإرهاب لإطلاق الجنود الأمميين    الايبولا يهدد الأمن الغذائي بغرب افريقيا    سيدي بلعباس    قصبة الجزائر و إعادة الاعتبار لعلم الآثار محور لقاء حول التراث    ربيعة جلطي: الكتابة الأدبية شهادة.. والمرأة الجزائرية ليست معزولة    الشاب خلاص يُهاتفكم.. وينكم؟    غليزان : أنشطة وفقرات متنوعة في المهرجان الثقافي المحلي "القراءة في احتفال"    الإندبندنت: خطط لنقل قبر الرسول محمد (ص)    دي ماريا يبعث رسالة شكر لزميله رونالدو    قوات إسرائيلية تعتقل 17 فلسطينياً بجنين    أول بعثة من الحجاج تنطلق اليوم والوزارة تدعو المرشدين والمرشدات لحمايتهم من التطرف الديني    تونس:الجزائر ساعدت على إرجاع الكهرباء    بوغبا يتورط مع جماهير "اليوفي" بسبب شقيقه    اكتشاف طريقة جديدة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية    إندبندنت: السعودية تخطط لنقل قبر الرسول الكريم    بالفيديو .. علي جمعة يؤكد أن عبد الحليم غنى "أبو عيون جريئة" للنبي    هل تعاني من البطالة؟ .. 7 وظائف لا معنى لها تصل بك إلى الشهرة فورًا في الإعلام العربي    مقتل أكبر تمساح في العالم    ترتيب الدول العربية التي خرج منها أكبر عدد مقاتلين إلى سوريا    مستحضرات التجميل الطبيعية تعرض الجمال على الجزائريات    فريق علمي يحذر: النوم بجوار الزوجة يدمر العقل!    قوات أميركية تنفذ عملية عسكرية بالصومال    برنامج فحصٍ طبي للتلاميذ مع الدخول المدرسي    افتتاح مهرجان القراءة في احتفال بقسنطينة    5 أشهر من تطبيق خدمة الجيل الرابع للهاتف الثابت    مهرجان المسرح المحترف بالعاصمة    إنشاء 10 مجمعات صناعية قبل نهاية السنة    بوتفليقة بلخادم.. هل يعاد التاريخ!    مشيئة الله لا تستند على شيء    30 طنا من الأدوية و30 جراحا في طريقهم إلى غزة    مصرع سيدة إثر سقوطها من بناية    انتشال جثة شاب من وادي    احتجاجات بسبب حادث مرور في دلس    زيارات سرية لمفتشية العمل لمراقبة العمال غير المؤمنين    هل يعلم المتخاصمون والمتهاجرون هذا؟!    التطرف باسم الإسلام: مخاض وعي الأمة العربية وتطهير الأفكار    إنشاء 10 مجمعات صناعية كبرى قبل نهاية 2014    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.