قطر تفوز على الجزائر بهدف لصفر    محمد عيسى يؤكد سعيه للارتقاء بالخدمات التي تقدم للحجاج الجزائريين    حزب الله يطالب السعودية بوقف عملياتها بشكل فوري    السد القطري يحسم رسمياً صفقة نجم برشلونة    تنظيم ورشة بالجزائر حول أثر التطور التكنولوجي على الصحافة    صدور كتاب "سعيدة معالم وفنون"    جزائري ومغربيان ضمن منفذي إعتداء باردو    فيراتي: "ليس سهلاً أن تعوض لاعبا مثل بيرلو في المنتخب الإيطالي"    إبراهيموفيتش: ماذا ستكتبون عني إذا اعتزلت كرة القدم؟    منظمة الوحدة النقابية الإفريقية تجدد تضامنها مع القضية الصحراوية    والكوت ينفي شروعه في مفاوضات تجديد عقده مع أرسنال    شيخ زاوية أوقديم بأدرار مولاي توهامي غيتاوي في ذمة الله    محمد بن سلمان.. ثلاثيني يدير أول حرب تقودها السعودية    هل تشارك الجزائر في " عاصفة الحزم" ضد الحوثيين؟    مصالح الأرصاد الجوية تحذّر من أمطار طوفانية في 11 ولاية    قوة الانضباط...    (الفاف) تجدد عقدها مع مصحة (أسبيطار) لأربع سنوات    قمة هولندا وتركيا تستقطب الأنظار    إيران: نار الحرب على اليمن سترتد على السعودية    شاهد بالفيديو: شاب "مطاطي" يحظى بشهرة عالمية    الجزائر معرضة للزلازل طيلة السنة ولا تأخذوا بقول المشعوذين    التحالف الدولي يبدأ غاراته على مواقع داعش في تكريت    6 قتلى إثر حادث مرور في قرية مصباح و بلدية الخيثر بالبيض    شاب يقتل عمته بضربة مزهرية ثم يحضر جنازتها في تبسة    ابن رئيس محكمة يصفع ابنة وزير المجاهدين السابق    بسكرة    دليل بوجمعة خلال اللقاء الوطني الأول لإطارات دور البيئة    ندوة تاريخية حول الشهيد بن بولعيد    الشيخ جلول قصول: لماذا نتكلم عن تجارة الخمر ونسكت عن التعاملات الربوية؟    رفقاء شرفاء يدعون الشباب إلى الاقتداء بمنهجه    جمعية (كافل اليتيم) الوطنية تطلق ربيع الأسرة المنتجة    أمراض قاتلة ينقلها البعوض    وهران    احتفالية تكريمية لفائدة ستة شعراء بعنابة    الإسلام وأصول الحكم لعلي عبد الرزاق    آداب صلاة الجمعة    القرآن الكريم في عيون غربية منصفة    افتتاح الأيام الوطنية الثانية للفنون الدرامية لولاية تيسمسيلت    تنظيم مهرجان وطني للحصان وإصدار مجلة "مقام" باللغة الأمازيغية    صيدال عاجزة عن توفير الوسائل اللازمة للمتربصين    اليوم الثاني من الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي    السكري ومضاعفاته.. محور ملتقى تكويني عالمي بسطيف    خلق وحدة للنقل البحري الحضري للمسافرين    بن غبريط تكشف عن استحالة إلغاء امتحانات مختلف الأطوار    وزارة التربية تتوصل إلى نتائج مع المديرية العامة للوظيف العمومي    مجلس قضاء العاصمة يفتح اليوم ملف مشروع القرن الذي تحوّل إلى فضيحة    هذه خلفيات زيارة موغابي إلى الجزائر    الرئيس المالي ينهي زيارته إلى الجزائز    دردوري: لا إدماج للموظفين في قطاع البريد ضمن عقود ما قبل التشغيل    يوسفي يشارك في مؤتمر حول سياسة الانتقال الطاقوي ببرلين    وكالة «عدل» عنابة تستدعي المستفيدين من 1073 مسكن    تضافر جهود المجموعة الدولية ضروري للقضاء على الإرهاب    الفريق قايد صالح: ضمان استقرار الجزائر وحرمة ترابها من صميم مهام الجيش الدستورية    الشيخ مطاطلة كان من المخلصين المدافعين عن مبادئ الإسلام والقيم الوطنية    بوتفليقة يكّن محبة خاصة لمالي    الإدارة تؤكد أنها أهلت 371 مشروع استثماري سنة 2014    البرج: اطلاق خدمة الجيل الثالث للهاتف النقال نهاية العام الجاري    بسكرة: إنشاء مجمع اقتصادي لتصدير التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.