الولايات المتحدة - فلوريدا: قتيلان وعدة جرحى على الأقل في إطلاق نار بملهى ليلي    ميلان يظفر بخدمات نجم ريال مدريد السابق    بسبب ارتفاع الولادات و عطل الأطباء    الجزائر حاضرة في القرية العالمية بدبي    التأكيد على ضرورة تجسيد مبدأ تقريب الصحة من المواطن    ماذا قال زيتوني عن الخائن بوعلام صنصال؟    إيسكو يرفض عمالقة أوروبا الآخرين ويصر على البقاء مع الريال    منفذ هجوم ميونخ تعرض لاعتداء جنسي    سيشاز إليها خلال قمة نواكشوط    قمة "بلا رؤوس" في موريتانيا    على ذمة تقارير اسبانية    "طاسيلي" تطلق خطا بين قسنطينة و ستراسبورغ    أزمة حليب الأكياس بالمحلات والأسواق    سوار إلكتروني لتعويض الحبس المؤقت للمتهمين    تعيين مدراء جدد على رأس 5 أفرع لمجمع سونلغاز    انخفاض فواتير استيراد السيارات بمليار و نصف مليار دولار    حادث يخلف وفاة 3 أشخاص بالمسيلة    خسائر مادية معتبرة في حريق محال تجارية بواد الزناتي    وفاة ثلاثة شبان غرقا بشواطئ عنابة    ألمانيا: مقتل مهاجر سوري نفذ تفجير أصيب فيه 12 شخصاً    ملتقى «الآخر في السينما العربية» ينطلق بالمرسح الجهوي عبد القادر علولة    السباق يحتدّ بين الأفلام المتنافسة على الوهر الذهبي في اليوم الثاني للعروض    اكتشاف مخطط لاغتيال السيسي في موريتانيا    الجنرال السعودي أنور العشقي يبرر زيارته لإسرائيل    مشاكل بالجملة ترهن زراعة الزيتون بالوادي    بالفيديو .. وزارة التعليم العالي ستشرع يوم الاثنين في النظر في اختيارات الطلبة    عبد المالك سلال يتحادث مع نظيره المصري    بالفيديو .. بدوي يدعو ولاة الوسط إلى تركيز الجهود لترقية التنمية المحلية    أمريكا: استقالة رئيسة الحزب الديمقراطي إثر "فضيحة"    رحلة باخرة العاصمة باتجاه تيبازة "تجهض" بميناء شرشال    الحق والمطلب    قصة السامري والعجل    فيغولي يأمل إنهاء مشواره في البريميرليغ    المخرج أكرم عدواني يؤكد:    سيستمر إلى غاية 6 أوت المقبل    صنفت عمارتها في الخانة الحمراء    شمس الدين ومقابر الملحدين    يعكس برنامجه ثراء الفنون الشعبية والثقافة الصحراوية    وافد إسباني يغير اسمه من ماريو إلى محمد    عضو حماية مدنية أحسن من 10 أئمة في الحج    تحديث اتفاق التعاون العلمي والتكنولوجي الذي يربط البلدين    6 آلاف ملف تزوير وآلاف الإعذارات لأرباب العمل    طلعي: 15مليون طن من الفوسفات تنتظر التصدير في 2017    في استغلال الإجازة الصّيفية    فتاوى    مراجعة الأمراض المزمنة لتحديد المهن الشاقة    قرين يؤكد تكفله بالصحفي بلال عطوي    الجزائر تنفرد باستعمال السوار الإلكتروني    المراتب الأولى أصبحت من «ثوابت» تيزي وزو    الجدية والمرافقة سر تفوّقنا    لا أفكر في الديو والشاب عزيز قدوتي    الفنانون ساهموا في استتاب الأمن بليبيا    مصير غامض ينتظر جمعية الخروب قبل آجال الانتدابات    المنتخب الأولمبي يتعادل سلبيا مع غرناطة الإسباني    زميتي مدربا جديدا وانتداب العديد من اللاعبين    فسيفساء شكلت لوحة موحدة لجغرافية المغرب العربي    أساور إلكترونية لمئات الججاج الجزائريين    نظام الاسكان الالكتروني للحجاج الجزائريين يدخل حيز الخدمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.