"ظاهرة العنف في الجامعة ليست بالحدة التي يروج لها"    أمير قطر يهنأ العاهل السعودي وولي عهده الجديد    عبد الكريم دحماني على رأس بريد الجزائر    رونالدو يقدم على خطوة أولى لحل مشكلة التهرب الضريبي    مانشستر يونايتد على وشك إتمام ثاني صفقات الميركاتو    فوضى في المؤتمر الصحفي لمباراة الزمالك و اتحاد العاصمة بسبب "بي إن سبورتس"    وفاة رئيس بلدية أوقروت بأدرار في حادث مرور    حذار .. ملف اللاجئين الأفارقة أصبح قضية دولة وأمن قومي    أفغانستان : 29 قتيلا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف في إقليم هلمند    بن صالح وبوحجة وتبون يشرفون على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره    بن خالفة: هذا الجديد في مخطط عمل حكومة تبون    جوفنتوس يفكر في ضم مدافع ريال مدريد لتعويض رحيل نجمه    انطلاق أشغال قمة كامبالا حول اللاجئين بمشاركة مساهل ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة    هذه كل التفاصيل بشأن توقيف المدعو "بابلو" .. أخطر مهرب للمخدرات ومتاجر بالأسلحة!    النواب يطالبون بتقوية الاقتصاد الوطني    ماكرون: رحيل الأسد لم يعد أولوية بالنسبة لنا    مقتنيات زوجة كينيدي تباع بمبالغ خيالية في مزاد    فرنسي يشهر إسلامه ببشار    الأمم المتحدة : عدد سكان العالم سيصل إلى 9.8 مليارات نسمة بحلول 2050    "الخبر" تعيد نشر قسيمات مسابقة رمضان 2017    تدافع ومشادة بين العمال والمتقاعدين في مراكز البريد    كوارث صحية في عمليات الختان والسبب أطباء غير مؤهلين    الحبس غير النافذ لشاب مجّد "داعش" في سطيف    برنار إيمي يودع المسؤولين الجزائريين بعد انتهاء مهامه    أول رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة يوم 5 أوت القادم    تنظيم وقفة تكريمية للراحل عبد الكريم جيلالي بمكتبة شايب دزاير    "حوالي 700 ألف مسجل لاجتياز مسابقة توظيف الأساتذة"    جمعية علماء المسلمين تطالب بإعادة تكوين الأئمة وتوحيد زيهم الرسمي    4600 تاجر يداومون بالعاصمة أيام عيد الفطر.. وعقوبات ردعية للمخالفين    فوز فقط و تتمكن المولودية من الذهاب للدور ربع نهائي    حجار: "لست أدري لماذا يحتج الأساتذة الجامعيون"    12 حادثا و14 حريقا خلال أسبوع    العجز التجاري يتراجع ب 54 بالمائة في 2017    فيما استفاد آخرون من دعم بنكي    أشغال ترميمه استمرت إلى آخر دقيقة    شاوتي وبن طالب أولى التعاقدات الصيفية    خلفا للألماني مارتن كوبلر    350 لاجئ إفريقي يستفيدون من المتابعة الصحية والتكفل بباتنة    ماكرون يعلن عن تشكيلة حكومته الجديدة    المشروع أعلن عنه الوالي خلال حفل تكريم المتفوقين    أطلب حوائجك في محاريب القيام    ولاية سطيف تكرم الوفاق    عدلت آجال الانخراط، الإمضاءات و الأصناف تحسبا لموسم (2017 / 2018): الفاف تضبط الإجراءات التنظيمية لبطولات الهواة و انطلاق المنافسة يوم 8 سبتمبر    جمع 15330 قنطارا من مختلف أنواع الحبوب    رمضان يتأهّب للرّحيل.. فهل من متحسّر؟    نتائج مسابقة رمضان!    تزويد مركب بلارة في جيجل بشبكات الماء والكهرباء والغاز    الجزائر تربط استكمال برامجها البيئية بتوفر دعم مالي وتقني    لا أحب الشهرة وأميل إلى النجاح الفني    مسابقات ودروس دينية عبر مساجد تلمسان    وزير الثقافة يستقبل ممثلة اليونيسكو    بوعزارة يطير إلى روسيا للبحث عن فرص للتكوين    خشبة المسرح تنسيني مشقة الصيام    مؤسسات النظافة تغلق مقري بلديتي وهران وسيدي الشحمي    وزارة الصحة تنفى وجود أزمة وتؤكد:    لا ندرة في الدواء ولا تخفيض في استيراد مواد تصنيعه    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية الأساسية وتعترف بوجود "ضغط" على بعض الأنواع    مساعدات جزائرية جديدة لليبيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.