توقيف 10 مهربين واسترجاع أجهزة للكشف عن المعادن    تبخّر آمال ضحايا الخليفة والقضاء المدني للفصل في التعويضات    حنون: اللجوء إلى سياسة التقشف يهدد بانتشار "داعش"    مستشارو التربية يطالبون برخصة استثنائية في مسابقة 7 آلاف منصب مدير    دعتها إلى التوقف عن "الترويج للعنف و القيم الدخلية": وزارة الإتصال تهدد بسحب التراخيص من قنوات خاصة    توقع ارتفاع في نسبة النجاح في الباك والبيام    أزيد من 27 ألف سائح صيني توافدوا على الجزائر في 2014    إتلاف تجهيزات اتصالات الجزائر بسعيد حمدين يتسبب في نشوب حريق    حمس تدعو لاتخاذ إجراءات قانونية دولية لحماية أسطول "الحرية 3"    اغتيال النائب العام المصري بتفجير استهدف موكبه    المغرب محتل ولا يمكنه أن يدعي أي سيادة على الصحراء الغربية    زين الدين فرحات معاقب في مباراة المريخ السوداني ويخلط أوراق الطاقم الفني    الشارع الرياضي السطايفي يثور على'' حمار'' وينتقد سياسته في الإنتدابات هذا الموسم    نصر حسين داي يبدأ التحضيرات بالشتائم من أشباه الأنصار    تخفيض عقوبة يارا مدافع تشيلي    تشيلسي يزاحم أرسنال ويرفع سعر غولام إلى 15 مليون أورو    النيران تتلف ثلاثة هكتارات من القمح الصلب بقالمة    وحجز 31 قنطارا من القنب الهندي بتلمسان قادمة من المغرب    أخبار عين تيموشنت    أمبرتو إيكو يؤكد أن الصحافة المكتوبة لا تزال حية    ورشة مفتوحة حول تقنيات الصوت وأبجديات الموسيقى    الممثلة الصاعدة أمال فاطمة بلحميسي ل "النصر"    حال الصالحين في رمضان    حجز 1كغ و350غرام كيف وتوقيف مروّجيه في عز رمضان ببسكرة    التجارة الفوضوية تنتعش وتغزو معظم بلديات وشوارع العاصمة    تسريع أشغال ترميم الفنادق وعصرنة الفضاءات    تدارك التأخر في مشروع إنجاز خط السكة الحديدية تڤرت-حاسي مسعود    الحماية المدنية في حالة تأهب قصوى    «نسعى للفوز بالمباراة القادمة أمام مولودية العلمة»    مصرع 11 جندي أفغاني في كمين بغرب البلاد    نشاط دبلوماسي مكثف للحكومة اليمنية من أجل تطبيق القرار الأممي    سأشكو إقصائي إلى كل المسؤولين المعنيين    تدشين قرية التسلية بقصر المعارض    قطز يحطّم آمال التتار في السّيطرة على بلاد الإسلام    كاميرون يحذّر من خُطط مروّعة للدواعش في بريطانيا    العالم أنفق 224 مليار أورو على التقلاش    700 شخص حوّلوا إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى وهران    مع نفحات السَّحَر    "سيدي بومدين".. معلم يحمل عبق تاريخ تلمسان    شكودران مصطافي عن الريال: أشعر بالإطراء!    تراجع واردات الحليب والسكر خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة    وقفة ترحم على روح الرئيس الراحل محمد بوضياف في الذكرى ال23 لاغتياله    بين رمضان الفتوحات.. ورمضان الدماء    صندوق النقد الدولي يمنح باكستان دفعة أخرى من برنامجها الاقتراضي    اليونان تقر مجانية النقل العمومي في البلاد لمدة أسبوع    المنهج المحمدي مرجع للبشرية في إفشاء السلام والتكافل الاجتماعي    ماذا قال والد منفذ هجوم سوسة بتونس؟    الجوية السويسرية تعود إلى الجزائر بعد غياب دام 20 سنة    اتهمت بإفساد المرأة وخلق خلافات في الأسرة    شاهد .. هذا ما قالته باريس هيلتون عن "واكل الجو".. ورامز يرد    وزير الصحة من بومرداس    "قرين" يهدد بسحب تراخيص الفضائيات الجزائرية الخاصة    وزير المجاهدين يكشف: تصفية جميع طلبات المنح العالقة    فنان على الخط    دفتر شروط جديد ينظم عمل المستشفيات والعيادات    المعتمرون الجزائريون ضمن أعلى نسبة في "التيهان"    تطبيق قانون إلغاء النشاطات التكميلية للأطباء قريبا    قانون الصحة الجديد سيصدر قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.