المجتمع المدني يطالب بفتح مصلحة الإنعاش بمستشفى مسعد    الرئيس بوتفليقة يتحادث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس    المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يكشف    كفالي مدرب مولودية وهران يصرح ل " الجمهورية "    في إطار استعداداته لمونديال قطر 2015    شاهد...جزائريون يردون على شحاتة بفيديو يتحدث فيه عن الجزائر سنة 2009    الملتقى الوطني الثالث حول التراث الجزائري وحفظ المخطوط بسيدي بلعباس    48 مليار سنتيم ديون "او بجي "لدى الزبائن    مركز الطفولة المسعفة بوهران    تقرير لجنة الشؤون الإجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي يكشف    اكتشاف حالة ثانية لأنفلونزا الطيور في ألمانيا    أكثر من عشرين عملا سينمائيا يدخل المنافسة ببشار    عائلة ماركيز تبيع أرشيف غابو لجامعة مكسيكو    هذه أفضال شهر ربيع الأول..    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة    فتاوى صامتة    جاء يعمل بالجزائر فاعتنق الإسلام    خنشلة:العثور على رفات بشرية    قال أن موقف حمداش زيراوي انحراف لكنه مجرد رأي على الفايسبوك و ليس فتوى    تطالعون في النسخة الورقية ل"الخبر"    "جنود التعبئة "تحدد موعد الإضراب عن الطعام    المحترف الأول:    واشنطن تتطلع للعمل بشكل وثيق مع السبسي    فرنسا:عشرة جرحى إثر اقتحام سيارة لسوق    خمري: لا علاقة للشباب الجزائري ب "داعش"    الخبراء يتوقعون انتعاشا نهاية 2015    ستّ ولايات حرمتها سلطة الضبط من ال3 جي    لن نطلب أي دعم لفريضة الحج بسبب تدهور أسعار النفط    شبكة دولية تسرق الأدوية من مستشفى بني مسوس    العاصميون يستمتعون بالأداء الفرنسي واليوناني    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:    12 عرضا لمغازلة ذوق الأطفال بباتنة    تأجيل محاكمة41 إرهابيا بينهم دروكدال وأمير "داعش "    16 قتيل و 60 جريح في مواجهات شرق ليبيا    غليزان :إلقاء القبض مغتصب فتاة قاصر    الصين "تهزم" فرنسا للمرة الثانية في الجزائر    تجدد المواجهات جنوب تونس إثر إعلان فوز السبسي    غول يتعهد بالقضاء على مشكل تأخر الرحلات الجوية    بوجعران يقترب من تدريب أهلي البرج    العودة: رأيت الرسول الكريم في المنام    باكستان تنوي إعدام 500 شخص بتهم الإرهاب    باتنة :كلب مسعور ينهش طفلا    التوقيع على اتفاقية بين وزارة الثقافة ووزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي    سوريا تسمح بتوصيل الأدوية إلى الغوطة و مناطق أخري    عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بمناسبة عيد الانوار    اجتماع مرتقب حول مشروع قانون العمل    الفريق قايد صالح يدعو وسائل الإعلام إلى الارتقاء برسالتها المهنية    محمد عيسى يكشف أن الحياة كقيمة قرآنية موضوع ملتقي وطني بوهران في جانفي القادم    والد نبيل فقير يرفض انتقاله إلى مانشستر سيتي    وحدات جمركية متخصصة في الكشف عن السلع المشعة    ابنة ملك إسبانيا أمام المحكمة بقضية فساد    محمد عيسى يهاجم عبد الفتاح حمداش بعد إهداره لدم كمال داود    الرئيس الفلسطيني يستقبل سلال بزرالدة    انطلاق عملية سبر الآراء لوأج لاختيار أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    630 فلسطينيا غادروا غزة عبر معبر رفح    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحقيق الأمن الغذائي أكبر الرهانات
بن عيسى، فروخي ونسيب يقيمون الجهود الوطنية
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2012

التقى، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، ووزير الصيد والموارد الصيدية سيد أحمد فروخي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة المتواجد ب(صافكس) بمناسبة اليوم العالمي للتغذية المصادف ل 16 أكتوبر من كل سنة، حيث تحدث كل منهم عن المجهودات التي تبذلها دائرته الوزارية من خلال تطبيق السياسات الرامية لضمان الأمن الغذائي والتقليص من دائرة الفقر.
اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى، خلال مداخلته في هذا اللقاء الذي اتخذ هذا العام شعار (التعاونيات الفلاحية تغذي العالم) أن تحقيق الأمن الغذائي ممكن، ولا يتطلب سوى توفير الجهود والتعاون بين القطاعات المعنية، مركزا على أهمية الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصناعات الغذائية.
وأبرز الوزير بن عيسى الأهمية التي توليها الحكومة للقطاع مذكرا بسياسة التجديد الفلاحي والريفي، وتعبئة جميع المهنيين، بالإضافة إلى وضع الآليات اللازمة لجعل الفلاحة محركا حقيقيا للنمو، لتوفير الإنتاج للسكان وأيضا لضمان الأمن الغذائي وهي الغاية المنشودة، نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الأخيرة بعد أن أصبحت مسألة تتعلق بالأمن الوطني.
وذكر في سياق متصل، بالإنجازات التي حققها قطاعه السنة الجارية، حيث تتصدر ولايات الساحل الصدارة ب 42 بالمائة من كمية الإنتاج الوطني، تليها مناطق الهضاب العليا ب22 بالمائة، و18،3 بالمائة في المناطق الجنوبية، والتي تعد كما قال نتاج تظافر جهود مهنيي قطاع الفلاحة، وقد دعا الفلاحين للتجمع في تعاونيات فلاحية، مؤكدا بأن هذه الأخيرة يمكنها المساهمة بفعالية كبيرة في ضمان الأمن الغذائي.
فروخي يعلن عن إنتاج 120 طن
من السمك خلال السنة الجارية
ومن جهته، أكد وزير الصيد والموارد الصيدية سيد علي فروخي على الأهمية التي توليها الجزائر لموضوع الأمن الغذائي، الذي أصبح يمثل إنشغال أساسي، من خلال تدعيم القطاعات المنتجة من بينها هذا القطاع المكمل لقطاع الفلاحة فيما يتعلق بتوفير المنتوجات الاستهلاكية لتوفير غذاء متوازن للمواطن، مشيرا إلى أن السمك يشكل مصدر بروتيني أحادي العناصر أساسي جدا للتوازن الغذائي والصحي، حيث يصل استهلاك الفرد الواحد سنويا إلى 6،1 كيلوغرام بالنسبة لسكان شمال البلاد، و3 كلغم في جنوب الوطن.
وأعلن في هذا الإطار بأن الجزائر تنتج حاليا 120 طن من السمك، بالرغم من أن اكبر عدد من المهنيين يعتمدون في نشاطهم على وسائل تقليدية، مذكرا بأن أسطول الصيد البحري يقدر ب4100 وحدة صيد منها 500 سفينة، والباقي عبارة عن سفن صغيرة.
ومن جانب آخر، نوه بأهمية النتائج الأولية المحصل عليها من خلال التجربة التي خاضتها الجزائر في مجال إدماج تربية المائيات مع الفلاحة وقطاع الموارد المائية الرامي إلى تحسين مستوى المعيشي لسكان الأرياف من جهة، وتنويع إنتاج المزارعين، وكذا الاستغلال الأشمل للأحواض المائية.
نسيب يبرز أهمية التعاون لبلوغ 1،6 مليون هكتار أراضي مسقية سنة 2015
أما وزير الموارد المائية، حسين نسيب، فقد ذكر أهم أولويات وزارته والمتمثلة في تجنيد أكبر حجم من المياه وتجهيز أكبر عدد من المحطات، مفيدا بأن هناك برنامج هام يسعى لتجسيده مع وزارة الفلاحة، لبلوغ 1،6 مليون هكتار من الأراضي المسقية سنة 2015.
وأكد الوزير نسيب على أهمية العمل التشاركي بصفة فعالة بين القطاعات في تجسيد السياسة الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي، موجها رسالة في هذا الإطار يلح من خلالها على ضرورة العمل سويا لاقتصاد الماء الذي يعد عامل أساسي لتوفير المنتوجات الفلاحية، وكذا لتربية الأسماك، لأن الموارد المائية قليلة نظرا لقلة كميات الأمطار المتساقطة.
كما تدخل خلال اللقاء ممثل المنظمة العالمية للتغذي (الفاو)، عن طريق رسالة قرأها بالنيابة عن المدير العام لهذه الأخيرة، والتي أشاد من خلالها بالمساهمة الفعالة للتعاونيات لتوفير الأمن الغذائي وفرص العمل، وقد أثبت قدرتها في تجاوز القيود التي تفرضها الأسواق والسياسات، خاصة الأزمة الغذائية التي عرفها العالم 2007 -2008، مبرزا بأن (الفاو) تدعم المنظمات المنتجة من خلال الحوار ومساعدة الدول على وضع سياسات فعالة لتقوية التعاونيات الفلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.