تعزيز صرح البناء المؤسساتي للدولة الجزائرية    الإرهابي «أبو زيد» يسلم نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار    بوشوارب يتحادث مع مسؤول أمريكي سام    دفع ديون المقاولين والمرقين العقاريين قبل شهر رمضان    نفى تأثر العلاقات الجزائرية - الفرنسية في حالة فوز ماكرون    برشلونة يحطم رقم ريال مدريد و الذي بقي صامدا لمدة 48 سنة    تحفيز كبرى المخابر الأمريكية على تطوير استثماراتها في الجزائر    حان الوقت لعقد حلف من أجل الجزائر    كوريا الشمالية تؤكّد جاهزيتها لضرب حاملة الطائرات الأميركية    "خطبة الانتخابات" تثير غضب وزير الشؤون الدينية    على المغرب وقف انتهاكات حقوق الإنسان ونهب الثروات بالأراضي المحتلة    انخفاض فاتورة استيراد السيارات السياحية ب7٪    الشّبيبة تواصل تحضيراتها المكثّفة    تتويج عادل حامق بالذّهبية    عدم الإهتمام بالأم بعد ولادتها يضاعف لها الاكتئاب    الجزائر وضعت كل الوسائل القانونية والمادية في هذا المجال    الجزائر تونس ب6 آلاف دج عبر القطار    الجزائر ترفض الاتهامات المغربية الخطيرة    إصابة شرطية وجندي بجروح خطيرة في حادثين بسكيكدة    مؤتمر دولي للتسيير الفندقي بعنابة يوم 26 أفريل الجاري    اجتماع ثان للجنة الفنية المتخصصة في التنمية الإجتماعية والتشغيل    هذا هو بديل نيمار في مواجهة الكلاسيكو    تدريبات عسكرية مشتركة بين مصر والولايات المتحدة في البحر الأحمر    ارسنال يتأهل إلى النهائي بعد فوزه على مانشستر سيتي    رشيد غزال على أعتاب إيفرتون    دعوة لاعتماد المعايير العالمية في تسيير المكتبات    مُنظمة حُقوقية تدعو لتحقيق دولي عاجل في "تسريب " فيديُو يُوثق جريمة منسُوبة للجيش المصري !    موريسية تعتنق الإسلام بالشلف    الشرطة تعلن الحرب على عصابات المخدرات والخمور    ربط أكثر من 650 منزلا بشبكة الغاز الطبيعي بقسنطينة    هل قامت الفضائيات بتجاوزات في تغطية الحملة؟ قرين يجيب..    بالفيديو.. شاهد كيف تصرف غريزمان مع صحفي سأله عن مستقبله !!    بومرداس توزيع 600 وحدة سكنية اجتماعية نهاية جوان    نحو فتح خط جوي يربط بين إيليزي ووهران    أدرار:"دار الفلاح" أول فضاء جهوي بالجنوب لمرافقة الفلاحين    لايسكا ترمي بنفسها للهواة والأنصار يطالبون برحيل الجميع    لا خوف على الجزائر برجالها    هبوب رياح قوية نسبيا على عدة ولايات من جنوب البلاد إلى غاية الأحد    إهتمام شامل    تسجيل أكثر من 45 مليار دينار من المعاملات التجارية بدون فاتورة في الثلاثي الأول من2017    43 ألف شخصا تعرضوا للتسمم العقربي في 2016    عجبت من أربع    آداب الدعاء    انطلاق تظاهرة شهر التراث بالمدية ببرنامج ثري    في الطبعة التاسعة من مسابقة سيرتا علوم    عن الإرهاب في فرنسا    القنصليات تتكفل بنقل جثامين المعوزين المتوفين من أفراد جاليتنا بالخارج إلى أرض الوطن    العلم الحديث يثبت تأثير القول المعروف    تلمسان تحيي الذكرى الستين لمعركة فلاوسن    عمرة رمضان 2017 من 20 إلى 25 مليون سنتيم    بوضياف: "الإنتاج الوطني يشكل نسبة 40 بالمائة من أجهزة المستشفيات"    رحلات الرعب لطائرات آير ألجيري    رشيد بوجدرة ... المتمرد والمستفز الذي لم تغره سوى جزائره    عهد جديد من المصارحة الحقيقية مع الذات    انطلاق حملة صيد السردين يوم الفاتح ماي المقبل    إيطالي يعتنق الإسلام بسطيف    انطلاق الفحوصات الطبية ل589 شخصا مقبلا على أداء مناسك الحج بسطيف    الجزائر في طريقها للحصول على شهادة القضاء على الملاريا خلال سنة 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.