استغلال الغاز الصخري مسيرات سكان عين صالح متواصلة    أ.الأربعاء 0-0 م.وهران ... (الشوط الأول)    تسليم 11800 سكن اجتماعي بالعاصمة العام الجاري    الوقاية من حوادث المرور: الدرك الوطني يعمد إلى استعمال سيارات مموهة على مستوى ولايات الوسط    ملفات اقتصادية وأمنية في زيارة وزير خارجية إيطاليا للجزائر الإثنين المقبل    تونس تتحدى غينيا الاستوائية في ربع النهائي الأفريقي    طارق بن زياد تلغي رحلتها من مرسيليا إلى وهران    بالفيديو.. استعراض مُذهل بالكرة من شاب جزائري ب«arabs got talent»    الجيش التشادي يقتل 123 من بوكو حرام في الكاميرون    مصر: كتائب القسام منظمة إرهابية    الأسترالي لونجو أفضل لاعب في كأس آسيا 2015    لعمامرة .. مرة أخرى نقول للعالم اتركوا الليبيين يحلون أزمتهم بأنفسهم    لوح: قانون الوقاية من تبييض الأموال وتمويل الأرهاب مستعجل    بعد 17 سنة .. بن براهم يغادر رئاسة الكشافة الإسلامية الجزائرية    سعداني: "الأفلان" سيشارك في ندوة "الإجماع الوطني"    جزائري يقاضي مطربة شهيرة متهمة بالتشجيع على التحرش    ڤوركوف يريد تجهيز سليماني ليكون ورقة بديلة أمام كوت ديفوار    مونديال 2015: المنتخب الفرنسي يلتقي مع نظيره القطري في المباراة النهائية    ليكنز مدرب المنتخب التّونسي : النّسور قادرون على التّأهل إلى المربع الذّهبي    الاشتباه بتسجيل إصابة كورونا في خنشلة    مفاجأة مدوية .. سقوط طائرة "آير آسيا" الماليزية لم يكن بسبب الطقس فقط!    واشنطن بوست: السي آي أيه والموساد اغتالتا مغنية في 2008    الصندوق الوطني للإستثمار يتولى تسيير شركة الاتصالات "أوتا-جيزي" بعد ست سنوات من بداية المفاوضات    مصر تنفي مصادرة مؤلفات للقرضاوي في معرض القاهرة للكتاب    اليونان تصر على إعادة التفاوض المباشر مع الدول الدائنة    برنامج شهري لتكوين الموظفين وأعوان الإدارة في مختلف التخصصات بتيبازة    130 كلم من الكهرباء الفلاحية لفائدة بلدية ليوة في بسكرة    مشتلة لإعادة بعث الاستثمار ودعم المؤسسات الاقتصادية بسكيكدة    ترشيح بابا الفاتيكان وطبيب كونغولي لنيل جائزة نوبل للسلام    مرض الحصبة يهاجم 12 ولاية أمريكية    اللواء الهامل يشرف على حفل تخرج الدفعة الثانية للملازمين الأوائل للشرطة ببلعباس    محمد عيسى يؤكد أن الإسلام دين للتسامح وليس للعنف :    جيل فرنسا الثالث من أبناء المهاجرين    
تحالفنا مع التاريخ , و عقدنا العزم...    إسدال الستار على الطبعة ال17 للمعرض الوطني للكتاب بوهران    تكريم " أم سهام " و" محمد سحابة " في حفل اختتام ندوات المعرض الوطني للكتاب بوهران    رئيس جمهورية النيجر في زيارة تدوم 3 أيام للجزائر بدعوة من الرئيس بوتفليقة    تبون يعطي أوامر بتحديد هوية شاغلي السكنات الإجتماعية    آيت الأندلسي سمير عضو بالجمعية الوطنية لوكلاء السيارات    المدرب الوطني رضا زغيلي يعلن رسميا عن استقالته ويؤكد    473 مليون م3 احتياطي السدود الثلاثة بغليزان    44 قتيلا و 477 جريح على طرقات الوطن في أسبوع    ترحيل النيجريين يتواصل    و.سطيف في مواجهة م .العلمة    100 أورو ب 16ألف دينار و100 دولار ب13.600 دينار    في انتظار تكوين طبيبين من مستشفى كنستال بالخارج    الصيادلة يجددون مطلبهم بحرية النشاط    الحضارة الأوروبية حولت كل شيء الى سلعة    .. بعد سبات عميق    ما يجب أن يعرف عن الغاز الصخري    توقيف مروّجين وحجز 15 كلغ من الكيف في بوسعادة    حاج جزائري مفقود في السعودية منذ 2011    "جنيرال إلكتريك" في الجزائر لتصنيع تجهيزات صناعة النفط والغاز    حكم الصداقة بين الرجل و المرأة    صحيفة يابانية تعتذر للمسلمين    من قصص الصحابة رضي الله عنهم.... عمر بن الخطاب رضي الله عنه    تفسير الأحلام .... رؤيا الصحابة رضي الله عنهم    بتو نالنمرو امزوار أسقاسو نتذويلت «مواهب تيبازة» أمديثو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.