رفع اليد على طائرة الخطوط الجوية الجزائرية ببروكسيل و اقلاع الطائرة باتجاه الجزائر العاصمة    الجزائر وفرنسا تريدان تجنيد المثقفين ل"مواجهة الارهاب"    بيريز: "حسمنا صفقة كروس قبل المونديال"    الهلال السعودي يعتلي صدارة الأندية الآسيوية    الوزير لوح يعلن أن تحقيقا قضائيا سيفتح حول قضية وفاة الكاميروني إيبوسي    كمال داود ل "فرانس 24" : عن أي إسلام يتحدثون؟    "داعش" تستخدم "العقارب" كسلاح جديد    حجز أكثر من نصف قنطار من المخدرات بالوادي    سجن لاعب من غينيا بيساو 10 سنوات في الإمارات    زاكي:كان بإمكان و.سطيف تحقيق مشوار أفضل    السيد ميهوبي يدعو المجالس المنتخبة المحلية إلى تطبيق قانون تعميم إستخدام اللغة العربية    لجنة مشتركة بين الجزائر وتركيا بداية 2015 للشروع في الخطة العملية لترميم القصبة    المدير العام "لروائح ورود": من واجب الدولة حماية الصناعة الوطنية التنافسية    رودجرز يعتقد أن ليفربول بدأ العودة لأفضل مستوياته    العرب يأملون عدم استخدام واشنطن الفيتو    اجتماع مجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العرب    مصر تستورد الغاز الجزائري ب12 إلى 13 دولار    كازنوف يشيد ب"المستوى العالي" لكفاءة و مهارة الشرطة الجزائرية    داعش يهاجم الانتخابات التونسية ويتبنى اغتيال بلعيد والبراهمي    سعيد سعدي يعلن دعمه للكاتب كمال داود بعد إهدار دمه    ترتيب الفيفا: الجزائر تنهي السنة فى المركز الثامن عشر عالميا    بن يونس يستبعد دعم المواد الواسعة الاستهلاك    تفكيك 45 شبكة تهريب المخدرات بغرب البلاد    بن يونس:الأعمال غير مصرحة بها 44 مليار دينار    نواب المجلس الشعبي الوطني يصادقون على مشروع قانون التأمينات الاجتماعية    عودة الطائرة المحتجزة اليوم    الغازي يعلن المصادقة على اتفاقية نموذجية بين الضمان الاجتماعي ومراكز تصفية الدم    وزير البترول السعودي : لهذه الاسباب لن نخفض الانتاج    قرار إلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل سيبقى قائما    بلعيز يؤكد على ضرورة التعاون الدولي لمواجهة الارهاب    البرلمان    الحكومة الصحراوية تجدد تعهدها بمحاربة الارهاب تنفيذا لالتزاماتها الدولية (سفير)    أكثر من مليوني تاجر وحرفي سيستفيدون من إمتيازات موبيليس    الغاء عرض فيلم كوميدي عن زعيم كوريا الشمالية    تحطم طائرة عسكرية مصرية    عميدة الأغنية الشاوية ديهيا تعود إلى الأوراس بعد 35 سنة من الغياب    رابطة حقوق الإنسان تطالب باحترام حقوق اللاجئين    تنصيب لجنة وزارية مشتركة خاصة    3 قتلى في حادث مرور بالجلفة    لعدم مطابقتها للمقاييس التجارية    ادعى انه عسكري لتمرير ما يزيد 60 كلغ من الكيف    اختتام المهرجان الوطني لأدب وسينما المرأة بسعيدة    محمد شارف اللاعب السابق لاتحاد وهران    أحكام بالسجن للمتهمين في أحداث معسكر    عمال قطاع المالية بتيزي وزو في إضراب    السفيرة الأمريكية بالجزائر تعود إلى واشنطن لتقديم تقريرها لكتابة الدولة    بان كي مون يعتزم زيارة أربع دول في غرب إفريقيا    رونالدو يثير غضب الإعلام المغربي    تكريم الصحفي المجاهد الراحل عيسى مسعودي    هكذا أسلم الفاروق عمر بن الخطاب    حكم الإسراع في الصلاة    بالفيديو.. صالح اللحيدان: الغامدي رجل سيئ يدعو للمنكر.. وعلى المسؤولين تأديبه    ارتفاع فاتورة واردات الأدوية خلال ال 10 أشهر الأولى ل2014    اكتشاف انفلونزا الطيور في واشنطن    إمام جزائري فرنسي الجنسية يعترف بمثليته    دعوة حمداش إلى إعدام داود تُشعل "فايسبوك"    هل تعرفون قانون الشجرة لتربية الأبناء؟!    وزارة الصحة تستورد أطباء كوبيين لتغطية العجز !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.