ديوان الترقية و التسيير العقاري بحاسي بحبح يسلم 40 شقة من حصة 268 سكن الأخيرة    حفل تكريمي بالجامع الكبير على شرف الفائزين في مسابقة جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم    ش. القبائل: حناشي يفسخ عقد حروش، يحضر مفاجأة للأنصار وأطراف تقترح جديات    الجلفاويون يتعاطفون مع أهل غزة في مسيرة حاشدة    إصابة شابين في حادث مرور أليم على طريق الجلفة - فيض البطمة    ثلاث فرضيات لتحطم الطائرة الجزائرية    قيود إسرائيلية على دخول الأقصى ليلة القدر    ماندزوكيتش أحدث طوارئ في ملعب "فيسنتي كالديرون"    حطام الطائرة الجزائرية شوهد في منطقة "كيدال"    مهاجم هولندي يجري الاختبارات مع الرجاء البيضاوي    أربعة قتلى و ثلاثة جرحى في حادث مرور بعين الدفلى    تجمع ومسيرة بوهران تضامنا مع الشعب الفلسطيني في غزة    الطائرة الجزائرية :عطب تقني أم عمل إرهابي؟    البحث ما زالت جاري عن الطائرة الجزائرية    الحكومة المالية ستدرس كل "الحلول الممكنة" مع المجموعات المسلحة من أجل التوصل إلى السلام    الطائرة كانت في حالة جيدة    طوابير وملاسنات أمام محطات الوقود    أسئلة في الدين -25-    الفتنة الكبرى (الجزء التاسع)    "جعل الجزائر مرجعية" في مجال احترام حقوق الإنسان و ضمان الحريات الهدف من وراء اصلاح العدالة وعصرنتها (وزير)    ربحا للمال في رمضان..المقاهي تتحول إلى صالات سينما لاستنزاف مرتاديها!    قسنطينة : تكريم ما يقارب 170 حافظ للقرآن بالخروب    نصائح للمرضعة التي تصّر على الصوم ووليدها دون العام    اختفاء طائرة الخطوط الجوية الجزائرية: وزارة الشؤون الخارجية تنصب خلية أزمة    بن يونس يؤكد ضمان التموين المنتظم للسلع خلال أيام العيد    4 قتلى و46 جريحا في ظرف 21 يوما الأولى من رمضان بسوق أهراس    وزير الإتصال يكرم عميدات الصحافة الجزائرية    ريال مدريد يتعاقد مع حارس ليفانتي كيلور نافاس بعقد يمتد ل 5 سنوات مقابل 10 مليون يورو    مورينيو يرفض بيع الخاسر في حرب تشيك وكورتوا الصيفية    الهلال الأحمر ينقل أدوية وعتاد طبي لسكان غزة    فقدان الاتصال مع الرحلة 5017: الطائرة كانت تقل 119 مسافر    فقدان الاتصال بطائرة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقوم برحلة بين واغادوغو-الجزائر    فرقة خواكين رويز للفلامنكو "كارافانا" تحيي حفلا ساهرا بالعاصمة    شركة طيران الطاسيلي تسعى لتغطية ستة مدن فرنسية قبل نهاية 2014    هل ينتقل فيروس "كورونا" عبر الهواء؟    لونيس آيت منقلات يطرب الجمهور البرايجي    * التعايش مع سكري الأطفال    * المهنيون يضعون مخطط عمل لاسترجاع مكانة الفنون المسرحية    حركة احتجاجية موحّدة بداية الدخول المدرسي المقبل    الغازي يشارك في المنتدى الثاني حول السياسات العمومية للتشغيل بمدريد    مجموعة فرسان الخير تتكفل بكسوة 70 طفلا بأم البواقي    إستلام 400 سكن جديد بوادي تليلات    تقدم ملحوظ لحملة الحصاد والدرس بتيسمسيلت    وزارة السياحة تستقبل 6 طلبات استثمار يوميا    تخصصات جديدة لحل مشكلة الفوضى بالاستعجالات    موظفو أمن ولاية الجزائر يستفيدون من 200 ترقية    الجيش يحجز أكثر من 530 كلغ من المخدرات    لا خوف من ندرة الوقود في العيد    ياسين ابراهيمي ينضم رسميا إلى بورتو البرتغالي    الوالي يؤكد اشتغال مصالح الأمن بذكاء لاستعادة "الدا اعمر" سالما    إشادة دولية بالدبلوماسي الجزائري سعيد جنيت    حملة وطنية لإحصاء المخترعين الجزائريين في سبتمبر    فتاوى شرعية    السكك الحديدية تعزز برنامج الخطوط الطويلة    متلازمة العربية والسياحة تحتاج إلى تفعيل التواصل    تكوين 26 ألف عون شبه طبي في مختلف الإختصاصات بين سنة 2014 و2018 (مسؤول)    هل يجوز إخراج زكاة الفطر ثوبًا يُتصدّق به على فقير؟    بمناسبة الذكرى 52 لعيد الشرطة الجزائرية. المديرية العامة بالجلفة تحتفل وسط أجواء مميزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.