مساهل يؤكد لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي:    اللواء هامل يسعى لتحديث جهاز الشرطة:    رسمياً: المنتخب الإنجليزي يفتقد لأحد عناصره في اليورو!    3 قتلى في حادث اصطدام قطار بسيارة نفعية    نحو 4000 مشاركة في أول سباق 100 بالمائة نساء بالجزائر الوسطى    الأمم المتحدة: قصف المخيمات شمال سوريا قد يرقى إلى جريمة حرب    المجلس الرئاسي الليبي    أمريكا:    الجيش يوقف ثلاثة متعاونين مع الإرهاب    "محرز أبلغني برغبته في الاستمرار مع الفريق"    رئيس الأهلي السعودي يلقن الشهادة لأشخاص من الفلبين    قناة رياضية أرجنتينية ترد بقوة على ترامب    فابريغاس يحتفل بعيد ميلاده وسط عائلته    مسجد الجزائر.. أعلى مئذنة في العالم لمحاربة التطرف    نشطوا نغمات الانتظار مجانا:    أمطار غزيرة ورياح قوية في 12 ولاية    العدالة تطوي ملف المساس بالسيادة الوطنية:    "شاكا زولو" مسرحية جديدة في عرض أولي بالجزائر العاصمة    صراع السلطة بتركيا يقوض "اتفاق المهاجرين" مع أوروبا    جزائري أمام القضاء الألماني بسبب "تحرشات رأس السنة"    النفط يتراجع والدولار يتماسك قبل تقرير الوظائف الأمريكية    بوتفليقة مهنئا أويحيى: فوزكم باهر ومستحق    الأفلام الجزائرية تحظى بمساحة من الثناء في الصحف العالمية::    ينظم يومي 17 و18 ماي الجاري:    المركز المتقدم للحماية المدنية بالدبداب من دون ماء    ما البديل لحال العرب؟!    كأس الكونفدرالية (الدور ثمن النهائي مكرر) : مولودية بجاية ترفع التحدي أمام الترجي التونسي    تيزي وزو:    القسام: النفق الذي تقول إسرائيل إنها اكتشفته "قديم"    الدبلوماسي سفير القرطاس والقلم في الإصلاح    طائرات أمريكية إلى نيجيريا لمحاربة "بوكو حرام"    الحزب الحاكم في كوريا الشمالية يعقد أول مؤتمر منذ 1980    صحة العدائين و مكافحة تناول المنشطات محور لقاء بين وزير الرياضة و مقرر الأمم المتحدة    طاقة: استعراض فرص الاستثمار في الجزائر أمام المستثمرين الأمريكيين بهوستون    أنصار مولودية الجزائر يحتفلون بالكأس الثامنة    الدورة ال17 للمهرجان العربي للإذاعة و التلفزيون: السيد قرين يزور بتونس معرض الإذاعات و التلفزيون    اتفاقيات توأمة مع مستشفيات أمريكية للتكفل في الجزائر بالمرضى    إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية    من "حرّش" قرين على "الخبر"؟    انتخاب السيد أويحيى أمينا عاما للتجمع الوطني الديمقراطي    بالفيديو.. صيادانِ يستعملان طائرة بدون طيار لصيد السمك في أستراليا‎    بشرى لشباب سوق أهراس.. أزيد من 5ألاف منصب شغل قبل نهاية 2016    قتيل و7 جرحى خلال مطاردة الشرطة الفرنسية مهربي بشر    توقيف 3 أشخاص سرقوا 100 مليون و300 أورو في سعيدة    قيود صارمة للحد من تسويق السجائر الإلكترونية في أمريكا    بالفيديو.. الشرطة الإسبانية تعتدي على مناصري مانشستر سيتي    السياحة تنتعش بأم البواقي.. 14 مشروعا جديدا    "أشعر بالحزن لأن فيلم نسومر لم يوزع حتى الآن"    قضية مجمع الخبر: جدل من اختصاص العدالة    استلام عدة مشاريع صحية بولايات الجنوب مع بداية سنة 2017    اضطرابات السلوك: رفض بعض الأسر تناول أبنائها للأدوية    إعادة فتح موقع تيمقاد الأثري بباتنة بعد ترميمه    لا إصابات بفيروس زيكا في الجزائر لحد الآن    السعودية تقرر الاكتفاء بغسل الكعبة المشرفة مرة واحدة في العام    سويدي يعلن إسلامه في بن سرور بالمسيلة    من هنا عُرِجَ بالنبي إلى السماء    لئن شكرتم    سُنَّة سؤال الله المعافاة في البدن والسمع والبصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.