محروقات:    سلال: امتصاص العجز المسجل في مجال السكن بحلول 2018    الحدث    الحدث    بمناسبة الذكرى أل 20 لرحيله المأسوي    مراقبة داء الربو: الشروع الرسمي في دراسة دولية باشرتها الجزائر    حوادث المرور:    مجتمع    مجتمع    بونجاح برفض عرضا تونسيا لتجنيسه    الدين العام الفرنسي يتجاوز 2000 مليار يورو    نحو تعديل البرنامج الوطني لإنتاج الطاقة الكهربائية وتطويره إنطلاقا من الطاقات النظيفة    نتنياهو: خطر إيران أكبر من تنظيم "الدولة الإسلامية"    ماكسويل: ابراهيموفيتش يشعر بالإحباط لغيابه عن لقاء برشلونة    المئات يتظاهرون في صنعاء ضد الحوثيين    العثور بمدينة سوق أهراس على أب وطفليه جثثا هامدة داخل مسكنهم    فيديو صادم لاعتداء وحشي قام به حراس ألمان على مهاجر جزائري    "متاهات أنثوية" رواية بسيطة لحالة اجتماعية معقدة    تبون: استراتيجية قطاع البناء تهدف الى تحقيق التوازن بين العرض والطلب    ميسي: ''لويس سواريز سيزيد من القوة الهجومية ل برشلونة''    جزائريون يتحدون الشرع بحلاقة نصف الشعر ويتباهون به أمام الناس!    مانشستر يونايتد يفكر في خوض مباريات ودية إضافية لزيادة الانسجام    واشنطن ستدفع 83 مليون دولار لجنوب السودان    قوات الأمن تستعين بالكلاب المدربة للعثور على جثة "غوردال"    طيارو "لوفتهانزا" يضربون عن العمل    الغموض يكتنف مستقبل سامي خضيرة مع ريال مدريد    خبراء فرنسيون يقاطعون ملتقى دوليا بسطيف بعد اغتيال غوردال    غوارديولا: التعاقد مع تشابي ألونسو ليس صدفة لأننا كنا نبحث عن لاعب بخبرة كبيرة    تسجيل 250 حاج جزائري تائه بمكة المكرمة منذ بداية موسم الحج 2014 (حماية مدنية)    أسعار البطاطا تكذب أسطورة " ديوان ضبط المنتجات الفلاحية"    حلف شمال الأطلسي :"البحرية الوطنية الجزائرية شريك موثوق و ذو قيمة كبيرة "    مستوطنون يستولون على 3 أبنية جنوب المسجد الاقصى    غزة تعاود تصدير المنتجات الزراعية إلى أوروبا    ديوكوفيتش في الدور الثاني لبطولة الصين المفتوحة للتنس    وفاق سطيف يلعب إياب النهائي ضد فيتا كلوب الكونغولي بملعب مصطفى تشاكر في الفاتح من نوفمبر القادم    السعودية:حالة وفاة بفيروس كورونا    حميد قرين: حملة تحسيسية ضد العنف ستطلق قريبا    خمري :الندوة الوطنية لإطارات الشباب ستكون "سنوية" لمناقشة واقع هذه الفئة وإيجاد حلول لمشاكلها    تخصيص سنويا 300 مليار دج للقطاع الفلاحي برسم المخطط الخماسي القادم    ابتسامتك مفتاح القلوب    إسقاط الجنسية الكويتية عن 18 بينهم المعارض سعد العجمي    جمعية جزائر الخير توزّع المساعدات على المعوزين    رواية هيبتا تتحول إلى فيلم سينمائي    85 ألف رجل أمن لتأمين موسم الحج    مسرحية جزائرية ملحمة درامية تصوّر المأساة الإنسانية للفلسطينيين    قبيلة أهل نقاد تحيي وعدة سيدي عبد الله    وزارة التربية تستنجد بإداريين لسد نقص الأساتذة    يوما السبت والأحد القادمين عطلة مدفوعة الأجر    وفاة الناشط الحقوقي حسنة الوالي    إحباط عدة محاولات لتهريب الوقود بتلمسان    الاستفادة من 2000 سكن اجتماعي إيجاري قريبا    بعد تتويجه بمهرجان " أنغولام " السينمائي للفيلم الفرنكوفوني بفرنسا    من 19 إلى 21 أكتوبر القادم بالمكتبة الوطنية بالعاصمة    مروان عزي يكشف عن إحصاء 7144 عائلة فقدت واحدا أو أكثر من أفرادها    قائمة لأعمال ثوابها يعادل أجر الحج    جولة خاصة داخل الكعبة المشرفة    لكل حاج لا يعرف مكة المكرمة    أحكام أضحية العيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق السيارات في الجزائر ستتأثر بتراجع التمويل من قبل البنوك
المدير العام ل »طويوطا الجزائر« يكشف استراتيجية الشركة ويتوقع
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2009

ينتظر أن تطفو المزيد من الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية على سوق السيارات في الجزائر إلى السطح خلال الأشهر القليلة القادمة، بحيث يتوقع أن تتراجع نسبة المبيعات خلال السداسي الأول من السنة الجارية إلى مستويات حرجة، لاسيما أنها تدحرجت ب 18 بالمائة مع نهاية السنة الماضية، الأمر الذي اعتبره المدير العام ''لطويوطا'' الجزائر السيد حسايم نور الدين نتيجة حتمية لمخطط العمل الذي ستنتهجه البنوك الأجنبية الممولة لقروض اقتناء السيارات في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
ولدى استضافته أمس بمنتدى جريدة ''البلاد''، أوضح السيد حسايم انه بالرغم من ازدهار سوق السيارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة ,2008 إلا أن نسبة المبيعات في الجزائر عرفت تراجعا ملحوظا بداية من شهر نوفمبر الفارط، بالموازاة مع إلزام الوكلاء بدفع الرسم الجديد على قيمة المبيعات، حيث تقلصت المبيعات آنذاك 5 بالمائة، ومما زاد الطين بلة حسب ذات المتحدث هو تأثر البنوك بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، الأمر الذي انعكس سلبا على السوق الوطنية حيث تواصل تراجع المبيعات في ذلك الاتجاه إلى أن بلغ 18 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر من نفس السنة، باعتبار أن البنوك الأجنبية تمول 35 بالمائة من قروض السيارات المباعة في الجزائر، مما يدع القول أن الوضع مرشح للاستمرار في التدهور خلال الأشهر القادمة، لاسيما أن الزبون سيجد صعوبة اكبر في الحصول على قرض، ولهذا تعوّل الشركة على بنك ''البركة'' في التخفيف مستقبلا من حدة ووقع الأزمة.
أما بخصوص الوضعية الراهنة التي تعرفها شركة ''طويوطا'' الجزائر في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، فأكد مديرها العام أنها تشهد استقرارا في الوقت الحالي على عكس باقي الوكلاء، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة الأم ''المجمع السعودي عبد اللطيف جميل''، بصفته اكبر مجمع خاص استطاع خلال سنة 2008 أن يوزع ما يزيد عن 210 ألف سيارة عبر العربية السعودية، بالإضافة إلى 99 ألف مركبة على المستوى الدولي، من بينها 36 ألف سيارة نحو الجزائر أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السيارات الموزعة دوليا، بما في ذلك مصر، المغرب، سوريا، الصين، السودان، إمارة موناكو وألمانيا.
وفي ذات السياق أشار المتحدث إلى أن حداثة شركة ''طويوطا'' الجزائر التي ظهرت مع مطلع التسعينات، لم تمنع من تحقيق نتائج جد ايجابية في فترة وجيزة، بحيث تمكنت مع حلول سنة 2001 من تمثيل علامات رائدة أخرى على غرار ''هينو''، ''دايهاتسو'' وأخيرا ''سوبارو''، في حين قدرت قيمة الاستثمارات إلى حد الآن ب 90 مليون دولار، أحدثها تم غرسه بولاية وهران منذ حوالي شهر وكلف لوحده 10 ملايين دولار، ليحتل بذلك اكبر استثمار في مجال السيارات بالجزائر، ويرتفع عدد المواقع المعتمدة من قبل الشركة إلى 47 بعدما كان لم يتجاوز عددها في البداية 15 موقعا.
أما بشأن رقم الأعمال المحقق من قبل الشركة خلال سنة 2008 فأوضح المتحدث انه يتراوح في حدود 800 مليون دولار، سيتم إعادة استثمارها في الجزائر قصد تطوير شبكة الشركة وإعادة هيكلة فروعها، مضيفا أن ''طويوطا'' الجزائر تعتزم رفع التحدي خلال السنة الجارية لبلوغ 40 ألف سيارة موزعة عبر تراب الوطن، أي ما يزيد عن 10 بالمائة عما تم تحقيقه في السنة الماضية، الأمر الذي تعتزم الشركة تحقيقه اعتمادا على خبرتها في ميدان سوق السيارات .
من جهة أخرى، وفي معرض رده على احد الأسئلة المتعلقة بسر نجاح الشركة، فكشف السيد حسايم نور الدين أن الإستراتيجية المنتهجة تمتد على المدى البعيد، وتعتمد بشكل كبير على تغيير الدهنيات وكيفية النظر إلى سوق السيارات، بحيث تستمد الشركة قوتها من اقتناع ورضاء الزبون بخدمات ما بعد البيع، وليس الاكتفاء بالبيع في حد ذاته، ولهذا تحرص الشركة الأم على إخضاع عمالها وموظفيها لتربص مغلق يدوم قرابة شهر، أين يتم تلقينهم ''فلسفة طويوطا'' والمبادئ الأساسية في التجارة، بما يضمن نجاعة في التسيير وتحكم مطلق في السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.