ميلة    في نقد ياسين سليماني الحداثي للمسرح    التأمين ثقافة    طاقات متجددة: من الضروري التحكم في كامل سلسلة صناعة تجهيزات التحويل    الصحراء الغربية: مجلس الشيوخ الأمريكي منشغل بانسداد المسار الأممي و يدعو نيكي هالي الى التدخل    العبادي لتيلرسون: الحشد الشعبي يمثل أمل العراق والمنطقة    بعد تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم 2017.. رونالدو يعزز هيمنته على ميسي    تسوية رزنامة الرابطة الأولى مساء اليوم (17:00سا)    الفريق قايد صالح يدعو أفراد الجيش إلى"مواصلة العمل من أجل حماية الجزائر"    احتجوا أمام مقر الدائرة    ارهاب: الجزائر تحافظ على "مستوى عال من اليقظة"    ما تخفيه الصّدور    "فيفا" يكشف عن منتخب العالم لموسم 2016-2017    للحد من العجز في التأطير الطبي    توسيع الحماية الاجتماعية إلى القطاع غير الرسمي    إستعمال تقنيات النظام الآلي للتعرف على بصمات الأصابع (AFIS)    تتويج 6 شباب يملكون قنوات ناجحة على اليوتيوب    إثراء الذاكرة الوطنية    اتفاقيات تضمن للمتكونين صيانة المصاعد الكهربائية والتجهيزات التربوية    مناقشة قانون المالية سيكون بمقاعد شاغرة    أمطار تعيد الأمل وانطلاقة مشجّعة ببومرداس    تدشين دار للتبرع بالدم بالبويرة    هذا ما سيقرره وزير السكن بخصوص سكنات LPA    داربي عاصمي مفتوح على كل الاحتمالات    إقالة المدرب رونالدكومان    تجنيد كل الوسائل لضمان تغطيات متوازنة وعادلة لجميع المترشحين    أزيد من 12 ألف مصاب بداء السكري على المستوى المحلي    5.9 بالمائة معدل التضخم إلى غاية سبتمبر 2017    غلام يتراجع عن مقاطعة الخضر وماجر يعيده الى التعداد    "الجزائر تحافظ على مستوى عال من اليقظة"    أويحي يجنُد الموالاة لشرح قانون المالية للمواطنين    الطريق السيار بالدراهم    تقرير "كاسبرسكي": الشركات الصناعية في الجزائر الأكثر عرضة ل "الهاكرز"    تتويج 14 صحافيا بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    الجزائر تدين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف الدرك النيجيري    الشروط الجديدة لتوطين عمليات الاستيراد تدخل حيز التنفيذ    عيسى: "نحن بصدد إصلاح الخطاب الديني"    الدرك يطيح بشبكتي رعايا أفارقة لتزوير العملات بغرب الوطن    الطارف: المصادقة على 43 مشروعا سياحيا    هذا ما قاله عريبي لرئيس "السينا" الكويتي        بسبب النتائج السيئة    البطولة الأفرو-متوسطية للحمل بالقوة    بشأن مدينة الرقة    باتنة    تجميد مؤقت لنحو 7 آلاف منها    أعوان شبه الطبي يعلقون إضرابهم    سي الهاشمي عصاد يؤكد:    روايتي في قائمة جائزة «الطاهر وطار»    صاحب أعظم وثيقة للتسامح الرسول متسامحا    الحجر الأسود قطعة من الجنة الحجر الأسود    طبيب يروي تفاصيل صادمة لشهادات ناجين    ظلال الحقيقة كلّف 7 ملايين دولار    ثمرتان أقسم بهما الرحمن    الوالي يثمّن تضامنهم ومجهوداتهم في تحسين الخدمات الصحية    إتفاق على اعتماد مسابقة التدرج بالمؤسسات الإستشفائية    وانبر يور آيسنعث إي لجيال نالوقثاي تضحيات ني ريازن آغ عدّان فنجال ندزاير    السعودية تقرر مراجعة الأحاديث الشريفة بهدف محاربة الغلو والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توّقع انتعاش في الطلب والإنتاج العالمي في 2018
نشر في الشعب يوم 12 - 08 - 2017

لم تستمر أسواق النفط التي انتعشت أسعارها فوق ال 50 دولارا منذ نحو عشرة أيام، في الاستقرار لتعاود التذبذب الطفيف حيث صارت تتجه نحو الانكماش التدريجي، منذ يوم أمس، على اعتبار أنها تراجعت بنسبة 1.5 بالمائة، بالرغم من أن مخزون الخام في الولايات المتحدة قد تراجع بحوالي 6.5 مليون برميل، خلال بحر الأسبوع الماضي، ويمكن تفسير ذلك بارتفاع معدلات تشغيل المصافي إلى أعلى مستوياتها منذ أزيد من 12 سنة في ظل كثرة الطلب، وبلغة تفاؤلية تتوقع “أوبك” تسجيل انتعاش في الطلب والإنتاج للطلب العالمي على نفطها الخام في الثلاثي الأخير من عام2017 و2018، لأنها تترقب ارتفاع في الاستهلاك ب 1.28 مليون برميل يوميا في آفاق العام المقبل.
تعرف ملامح السوق النفطية الكثير من الغموض أمام التحديات التي تشهدها الأسواق سواء تعلق بمعدل الأسعار أو الكميات التي تضّخ على صعيد العرض، ورغم ارتفاع الأسعار إلى حدود ال 53 دولارا للبرميل، خلال الأيام القليلة الماضية، بدا هذا المؤشر كبداية حقيقية لعودة تماسك الأسعار ونجاح منظمة “أوبك” في مسعاها التصحيحي، لكن يبدو أن المنحى التصاعدي كان ظرفي، لأن الأسعار سرعان ما عاودت الانخفاض، حيث بلغ خام القياس العالمي مزيج البرنت حوالي 51.62 دولار للبرميل، علما أنه أدنى مستوى له تم تسجيله منذ حلول شهر أوت الجاري، ومن جهة أخرى تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بدوره إلى 48.27 دولار للبرميل، مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 جويلية الماضي، وترجع معظم هذه التقلبات بفعل التخوف القائم من عودة تخمة العرض.
جاءت تصريحات منظمة “أوبك” جد متفائلة في آخر تقرير لها كشفت عنه نهاية الأسبوع الماضي، متوقعة انتعاش فعلي في الطلب على المدى القصير أي خلال العام المقبل. ولم تخف ذات المنظمة النفطية أن إنتاجها ارتفع ب 173 ألف برميل يوميا منذ شهر جويلية الماضي، لأنه وصل إلى 32.87 مليون برميل يوميا، علما أن التزام منظمة “أوبك” بعملية التخفيض قدر بنسبة 86 بالمائة، وبدت ذات المنظمة متأكدة من الارتفاع التدريجي للاستهلاك العالمي، والذي يعد مؤشر حقيقي على تحسن الطلب على مستوى الأسواق، وبالتالي يؤكد نجاح مساعيها المتواصلة من أجل امتصاص التخمة المسجلة على مستوى العرض،والذي من شأنه أن يفضي إلى استعادة السوق لتماسكها والأسعار لمستواها المقبول والعادل، الذي من شأنه أن ينصف المنتجين.
على ضوء دراسات منظمة البلدان المصدرة للنفط، فإن السوق العالمية في حاجة إلى 32.42 مليون برميل يوميا من نفطها، خلال عام 2018، بزيادة لا تقل عن 220 ألف برميل يوميا، علما أن “أوبك” تخفض 1.2 مليون برميل يوميا من إنتاجها، في حين تعكف روسيا ومنتجون آخرون من خارج المنظمة المعنيين باتفاق فيينا من التخفيض من إمداداتهم بنصف هذه الكمية إلى غاية شهر مارس المقبل، بحسب ما ينص عليه الاتفاق، ويندرج كل ذلك في إطار جهود الحد من العرض الفائض.
يذكر أن آخر الأرقام التي تتوفر لدى “أوبك” تكشف أن المخزون النفطي في اقتصاد الدول المتقدمة تراجع في شهر جوان، على اعتبار أنه انخفض ب 87 مليون برميل، في ظل توقع تسجيل انخفاض محسوس في المخزون الخام الأمريكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.