خارجية : الجرحى الجزائريون الثلاثة في اعتداء برشلونة يغادرون المستشفى    حكومة أويحيى .. تسلم وتسليم المهام اليوم    سكان بوفحيمة بذراع الميزان يعانون داخل بيوت قصديرية    مياه الأمطار تتسرب إلى عشرات المنازل بباتنة    السعودية: 58 حالة إصابة بالملاريا بين حجاج 8 دول    مصر تمنع دخول قافلة مساعدات جزائرية إلى غزة    تحديد هويات جثث 3 مغاربة نفذوا اعتداءات إسبانيا    ولد عباس: "أويحيى لا يرعبنا والرئيس القادم سيكون من الأفلان"    الأساتذة المستخلفون والمتعاقدون يهددون بإضراب في سبتمبر    عصاد يكشف عن وجود عراقيل أمام تدريس الأمازيغية    إقصاء مئات الأساتذة من التوظيف لعدم تطابق "الديبلوم"    تيهان 198 حاجا جزائريا بمكة وتطمينات بعدم وجود وفيات    زطشي يتصالح مع عضو المكتب الفيدرالي بهلول بقسنطينة    شبح الجفاف يهدد الجزائر    الكشف عن معايير التعريفات والإعفاءات المطبقة في مجال التأمين عن الكوارث الطبيعية    البرميل بأزيد من 51 دولارا    المنتخب الجزائري يلاقي الأرجنتين بالقاهرة    مجاني يتعرض لإصابة و قد يغيب تشكيلة الخضر امام زامبيا    بارادو يختار الاستقبال بملعب بولوغين وربوح حداد يوافق على الطلب    لقاء ودي مرتقب بين الخضر وليبيا    أزيد من 10 آلاف أستاذ يدخلون اليوم في دورة تكوينية تحسبا للدخول المدرسي    متفرقات    متفرقات    190 مليار سنتيم مستحقات شركة سونلغاز لدى زبائنها بأم البواقي    تصاعد إضراب عمال النظافة ببلدية سكيكدة    كوريا الشمالية تبلغ الأمم المتحدة أن برنامجها النووي غير قابل للتفاوض    السعودية تحذر المتآمرين على دول المقاطعة وتعدهم بالملاحقة    ندد بالاعتداء الإرهابي "الفظيع" ببرشلونة    قال أن الجهاز التنفيذي ليس غنيمة تتقاسمها الأحزاب    البوليساريو تعرب عن استعدادها لتقديم مساعدتها لإنجاح مهمته    الساسي آخر من يعلم    أعاد المركبة بعد استيلائه على الأموال    الجزائر تتعادل مع ليبيا و تفشل في التأهل لنهائيات أمم إفريقيا للمحليين    للمطالبة باستلام مستحقاتها العالقة    الوالي أمر بتشكيل لجنة لتسوية وضعياتهم    المؤسسة أرجعتها إلى الأعطاب التقنية و الضغط    الجزائر عاصمة للاتصالات    186 حريقا في ظرف أسبوع    بعد تألقه اللافت في صفوف لوهافر    12669 تاجر أجنبي ينشطون في السوق الجزائرية    تدريس اللغة الأمازيغية عبر 38 ولاية خلال الدخول المدرسي المقبل    أويحيى يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره التونسي    رئيس الجمهورية يندد بالاعتداء الإرهابي الفظيع ببرشلونة    أزيد من 20500 حاج تلقوا تسهيلات مصالح شرطة الحدود    ميسي يطالب إدارة فريقه بالتّعاقد مع لاعبين جدد    الشيخ العلامة الطاهر آيت علجت بخير وصحته جيدة    سامية بن نبي: أحمد وهبي والدي!    60 منصبا في تخصصات شبه الطبي لحاملي البكالوريا    أسغاي ني إيخف نالعيذ نت تغاوس اقلا هم لعوايل كامل    مسرح العلمة يعود بعمل فلسفي وجودي    3 أفلام جزائرية في منافسة مهرجان «أفريكلاب» بتولوز    تيني تجديت    إدارة معرض الكتاب ترفع سعر كراء الأجنحة ب20 بالمائة    وزير الخارجية القطري: لدينا "مخاوف كبيرة" بشأن أمن القطريين في السعودية    قضايا الملكية بين الزوجين ترفع إلى محكمة السّماء!    السبسي ردا على الأزهر: النقاش تونسي ولا يحق لأحد التدخل    أنت تحبّ الإسلام.. فماذا قدّمتَ له؟    بالمدينة المنورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار وتقرير المصير الحل
نشر في الشعب يوم 12 - 08 - 2017

شدد عدد من الأخصائيين في المجال القانوني و الحقوقي في تدخلاتهم، أمس السبت، ببومرداس، ضمن فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على ضرورة “مضاعفة الجهود” و«توظيف مختلف الأدوات و المعطيات” المتاحة إنسانيا وحقوقيا وقانونيا وثقافيا ورياضيا وعسكريا لكسب معركة الرأي العام الرسمي والشعبي دوليا على الخصوص المساند والمدعم للقضية الصحراوية.
وتتمثل أهم الأدوات التي شدد المتدخلون على ضرورة توظيفها في المجال —في فعاليات هذه الجامعة الصيفية التي تتواصل لليوم الثالث على التوالي بجامعة بومرداس— في فتح جبهة جديدة للنضال الصحراوي ضمن الجالية الصحراوية المنتشرة عبر العالم حيث يجب لهذا الغرض تجنيدها من خلال نشاطاتها و تحركاتها لاستقطاب الرأي العام الدولي من خلال كسب تأييد المجتمع المدني و فعاليات المجتمع المدني الدولي المؤثر، لأن القضية تصفية استعمار وتقرير المصير هو الحل.
وأوضح أستاذ القانون الدولي بوجمعة صويلح في مداخلة بعنوان “الحق في تقرير المصير ومستجدات ملف الصحراء الغربية” بأن “لكل واحدة من دول القوى الكبرى العضوة بمجلس الأمن نظرتها للقضية الصحراوية، حيث تريد كل دولة منهم تحقيق الانتفاع لصالح شعوبها و فقط مما أدى إلى تأخير استقلال الإقليم الصحراوي”.
وفي هذا الإطار ذكر على سبيل المثال أن “الثروة السمكية للصحراء الغربية ليست مستغلة من طرف الصحراويين ولكن من طرف البلدان الأعضاء في مجلس الأمن مثل فرنسا ونفس الأمر ينطبق كذلك على ثروات أخرى على غرار الحديد والفوسفات والبترول والغاز المستغلين من طرف القوى العظمى”.
ودعا صويلح الشعب الصحراوي والإطارات الصحراوية إلى التمسك بقرارات الأمم المتحدة التي يجب عليها —كما قال- أن “تقوي تواجدها في المنطقة الصحراوية و تزود هيئة ال” مينورسو” بالمزيد من المهام ولاسيما منها آلية متابعة مدى احترام تطبيق حقوق الإنسان على الصحراويين و السهر على احترام هذا المبدأ من طرف المغرب”.
ومن جهة أخرى اعتبر مخلوف ساحل وهو أستاذ بجامعة الجزائر في مداخلة بعنوان “إلتزام الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في حل نزاع الصحراء الغربية” بأن عملية استقلال جمهورية الصحراء الغربية عن طريق تقرير مصير شعبها هي “بمثابة بداية لتحقيق الاستقرار الشامل و الدائم لكل البلدان المغاربية و هو أيضا بمثابة لبنة قوية و فعالة وعامل إيجابي جدا في مسار البناء المغاربي والإفريقي”.
وفي هذا الإطار دعا مخلوف إلى ضرورة حماية وتطوير المنظومة القانونية الأممية والانتقال إلى إلزامية تنفيذ وتجسيد القوانين الصادرة عن المنظمات الأممية خاصة فيما تعلق منها بتقرير مصير الشعوب وحقوق الإنسان واحترام تنفيذ الاتفاقيات الدولية في المجال و تقديس مبادئ عدم التدخل في شؤون الدول الضعيفة وحماية ثرواتها ومقدراتها من الاستغلال والنهب والاحتيال.
وبعدما نوه بالانتصارات القانونية والدبلوماسية الكبيرة التي حققتها القضية الصحراوية على مختلف الأصعدة عبر العالم عرج الأستاذ الجامعي للحديث على وحدة الصف الصحراوي، حيث أكد بأن الفضل في تحقيق القضية الصحراوية لمكاسب سياسية دولية يعود بالأساس إلى استقرار ووحدة الصف الصحراوي.
ومن جهة ثانية وفيما تعلق بعلاقة الأجهزة الأمنية المغربية بالجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة وترويج المخدرات في مناطق الساحل والصحراء الكبرى على وجه الخصوص أكد الباحث الصحراوي سيدي محمد عمر في مداخلة حول “التطرف و الإرهاب بمنطقة شمال إفريقيا والساحل” بأن هذه المنظمات (الإرهابية والجريمة المنظمة) “مخترقة من طرف النظام والأجهزة الأمنية المغربية، حيث وطد النظام المغربي من خلال ذلك علاقات مباشرة مع هذه الأخيرة بغرض توظيفها لمصلحته من حيث التأثير السلبي على نضال الشعب الصحراوي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.