موبيليس تتضامن مع الطفل والمرأة    انطلاق محادثات حاسمة لإلغاء الرسوم الجمركية بين البلدين    إبرام اتفاقية للتكوين الإلزامي لموظفي كافة القطاعات    التكوين والتدريب التخصصي هما السبيل الوحيد لمحاربة الجريمة    ماحي يستغرب عودة تكتل الجزائر الخضراء الى الهياكل البرلمانية    معرض الأدوات المدرسية وسط مياه الصرف الصحي    الصحة مريضة ببلدية مسعود بوجريو.. !    اختتام الحملة الإعلامية التحسيسية الخاصة بتنظيف المدخنات    الوفاق يرفع التحدي ضد برمجة محفوظ قرباح    مسيرة سلمية للأنصار تنديدا بالعقوبة القاسية المفروضة على الكناري    بلكلام و مجاني اساسيان في قمة طرابزون و فنربخشة    روائع فيردي وتشايكوفسكي تطرب جمهور المسرح الوطني    فرقة نجمة تحيي حفلا موسيقيا    قتيلان بعين تموشنت    ضباط في المخابرات الإسرائيلية يرفضون مراقبة الفلسطينيين    القاهرة تلاحق قيادات "الإخوان" المرحلين من قطر دوليا    نائب رئيس "الكنيست" الإسرائيلي يقتحم "المسجد الأقصى"    إيران تؤكد عدم رغبتها المشاركة في مؤتمر باريس    مساجد تطبيقية للأئمة المتربصين عبر كل دائرة على المستوى الوطني    مئات الجزائريين عالقون في المطارات الفرنسية    يوسفي يدعو المؤسسات الإماراتية إلى الاستثمار بالجزائر    زيتوني يكشف عن البرنامج الرسمي لاحتفالات الستينية    الروائية آسيا جبار    " سلوان والشعر الملحون" جديد سلمان يوسفي    مدير ب الأفامي عند سلال    الجزائريون يجبرون الحكومة التونسية على "إعادة النظر" في الضريبة السياحية    وزير المجاهدين يعلن خلال إشرافه على الملتقى الوطني لمعطوبي الحرب بوهران    تتعلق بإيداع مبلغ 100 مليون دولار    يجلبونها من العاصمة وبأسعار زهيدة    طفلة تستعيد السمع والنطق بعد عملية لزرع قوقعة الأذن    8 قتلى و54 جريحا خلال يومين في حوادث المرور    فشل التحضيرات الخاصة بموسم الإصطياف    عظيمي: "الجيش الجزائري يتعرض لمؤامرة"    تكتل "الجزائر الخضراء" يعود إلى هياكل البرلمان    بينما تستعد معسكر لزراعة 143 ألف هكتار من الحبوب هذا الخريف    بالفيديو...كل ماقدمه بلفوضيل وغزال أمام ميلان    عناصر المنتخب المحلي تدخل معسكرا مغلقا    غوركوف يستدعي 26 لاعبا لمعسكر المنتخب المحلي بسيدي موسى    اللاعب سفير تايدر يكشف ل " الجمهورية ":    نقاش يعبر عن سعادته بدعوة غوركوف و يصرح:    القدم السكرية مشكل من مشاكل الصحة العمومية في الجزائر    أوباما في نجدة رئيسة ليبيريا    تقديرات أولية: اليسار يفوز في انتخابات السوي    " العقوبات الأوروبية ضد روسيا غير فعالة "    أوغندا:استجواب19 مشبوه بعلاقة بالإرهاب    توقيف مؤقت لمشاريع المسجد الحرام    للمصارف دور في دعم الاستقرار المالي وتقليص معدلات البطالة    اللجنة المؤقتة المكلفة بالعملية تشرع في استلام الملفات    أمير مكة يعد بموسم حج ناجح بكل المقاييس    بقاط يدعو إلى إنشاء كتابة دولة مخصصة للوقاية    تكوين الممثلين ضروري لإعادة رفع مستوى المسرح الجزائري    2مليون و368ألف قنطار من الحبوب بقالمة    رئيسة ليبيريا تقيل 10 مسؤولين!!    الفنون الجميلة تفتتح سهرات أندلسيات الجزائر    " داعش" بسوريا يصدر بيانًا يوضح فيه أسس دولة الخلافة الإسلامية    ابتسامة الشهيد    علماء الغرب يكتشفون الفطرة    مقام إبراهيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.