غول يحذر من موجة جديدة للربيع العربي    القمة العربية تأتي في ظروف استثنائية تعيشها المنطقة    بوتفليقة يؤكد تضامن الجزائر مع ألمانيا    عازمة على مواصلة التكفل بأفراد الشرطة    الجيش يقضي على إرهابي خطير    بحضور رمطان لعمامرة    نوري: هكذا ننهض بالسياحة الجزائرية    هذا جديد المركب الغازي لتيقنتورين    بوطرفة يلتقي مسؤولا أمريكيا    صورة أخرى من المظالم؟    الجواز الجزائري في المرتبة 81    وزير الخارجية الصحراوي يقصف المخزن    جزائريون في غوانتنامو دون محاكمة منذ 14 سنة    ترحيب بمبادرة الجزائر إنشاء مركز عربي للبحوث حول الإيدز    قتلى وجرحى في هجوم على مسيرة بأفغانستان    وزير الخارجية الليبي :    اخبار النجوم    سلال يجدد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية ويشدد :    الجزائر تكرم أبطالها قبل التتويج    المنتخب الاولمبي يتعادل سلبا امام غرناطة باسبانيا    حرائق الغابات تأتي على 530 هكتار ببجاية    هلاك شاب غرقا وفقدان آخر بمستغانم    شاحنة تقتل شابا بحي سيدي البشير    شاطئ عين الدفلى بكريشتل    ليلة رعب بعد مقتل كهل بباتنة    عز الدين ميهوبي يفتتح الطبعة التاسعة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي ويشيد بجزائر الوئام والإلتئام    تليكوموند    المفاجأة التي تعدّها دنيا بطمة لجمهورها..    المهرجان المتوسطي في المغرب يستضيف الشاب خالد وكادير جابوني    الوزير الأول عبد المالك سلال يشرف على الافتتاح الرسمي لأوبيرا الجزائر    مجبر وسعاد عسلة يتحفان أبناء الباهية بمسرح الهواء الطلق    بعد تربص مدته 8 أشهر    حج 2016    ش. قسنطينة : اللاعبون سينالون مستحقاتهم اليوم أوغدا    انحسار نشاط الجماعات الإرهابية لا يعني نهاية الإرهاب    دعوة لاستصلاح الأراضي البور    36ر45 بالمائة أكدوا اختياراتهم خلال اليوم الثاني    ندوة حول حق المواطن في معلومة ذات مصداقية بسطيف    كادير الجابوني ضيف شرف مهرجان "ثاموزيدا" بالقنيطرة    مشاريع استثمارية واعدة لإنعاش القطاع    قبلة للسياحة والعلاج    عملية المسح بلغت 90 بالمائة    تحويل 2000 شخص على العدالة وعزل موظفين بمصالح الولاية    ألسنة النيران تلتهم حقول القمح    لا توجد أية ضحية جزائرية في الاعتداء    روراوة يرسم خطة طريق الموسم الجديد مع الرؤساء    USMH: عشرة لقاءات ودية في تربص تموشنت    وفاق سطيف يفوز وديا على الملعب القابسي    النخبة الوطنية تتربص في السويدانية    غوميز يثني على اللاعبين الجدد ويريد ودية قبل "قمرت"    هذه مراحل خَلق الإنسان من النطفة إلى النشأة    عطاء بن أبي رباح سلطان العلماء    دعاء مضطر    الشروع غدا الأحد في حجز الغرف بالفنادق عبر الانترنيت    الحائزين على دفتر الحج مدعوون لإيداع ملفات التأشيرة    بالفيديو.. سيدة تضبط زوجها مع عشيقته في المطار    الشروع في رقمنة أكثر من 300 عيادة جوارية عمومية خلال 2016    السديس يفتتح مسجدا في بيرمنغهام بإنجلترا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.