الداخلية تعمل على دراسة المطالب العالقة    عمليات نوعية تنتهي بتوقيف 54 مهربا    تمويل 25 ألف مشروع من صندوق تأمين البطالة    فلسطين رسميا في المحكمة الجنائية الدولية    استئناف مفاوضات النووي الإيراني    لؤي عيسى السفير الفلسطيني بالجزائر في حوار ل السياسي :    آلان ميشيل تراجع عن الاستقالة من منصبه    زفان قد يشارك أساسيا في لقاء ليون المقبل    الصحف البرتغالية تُثني على سليماني    اكتشافات أثرية غير مسبوقة توثّق علاقة قسنطينة بذاكرتها    تم تحديد التسعيرة المرجعية من قبل الضمان الاجتماعي    محمد طالبي:    السؤال الصحيح يا حكومة؟    المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية السياحة للنصر    بهدف استكمال البرنامج الدراسي: الأولياء يطالبون بتمديد الدراسة إلى جوان    معاقبة المناجير العام لاتحاد الحراش:    الحدود الغربية:    خلال الثلاثي الأول لسنة 2015:    جمعية حماية المستهلك تدعو لمقاطعته بعد التهاب أسعاره:    ترحيل أكثر من 400 رعية نيجيرية إلى الحدود الجزائرية غدا الجمعة    اختتم أمس زيارته الرسمية للبلاد    الباحث الجزائري عبد الرزاق الشريف أمقران يقدم دراسة حول التجديد الثقافي    جمعية القلم الحر تطلق الدورة الثالثة من جائزة "إبداع" الأدبية    يتابع فيها المدير العام السابق رفقة 20 مسؤولا آخر بتهم عمليات بيع مشبوهة لسفن المؤسسة: غياب متهمين و شهود يؤجل النظر في قضية الفساد بشركة النقل البحري    سوسطارة في مباراة الحسم عدم تكرار سيناريو فولاح    سوداني مازال مصابا ومشاركته ضد ريجكا يوم السبت ليست أكيدة    لحسن يلتحق بتدريبات خيتافي لكن على انفراد    الرئيس بوتفليقة في برقية تهنئة لنظيره النايجيري:    الجزائر تسدّد مساهمتها في ميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية    الجزائر لم توافق على مشروع القوة العربية المشتركة في نسخته الأولى    رخص الاستيراد لن تقضي على فوضى التجارة الخارجية    مختصون يوصون بهدم العديد من البنايات القديمة بالعاصمة    الوالي يعاين مجموعة من المشاريع السكنية و يصرح    قرية بشباب تائه    
828 إشعار بطلاء واجهات المحلات التجارية    خبراء هولنديون في الوادي لتدعيم فرع زراعة البطاطا    مسلحون يدعون مواطنين إلى عدم العودة إلى منطقة بلقو بجبال بني فضالة بباتنة    إضراب أعوان الأمن بترام وهران يتواصل لليوم الثاني    قافلة برنامج "حادي الأرواح" بوهران    عرض مسرحية "زينة وزعطوط" بمسرح عبد القادر علولة    النوم عند قدمي الجبل.. أساطير البداوة وإسقاطات الواقع    ماضوي"حذرت اللاعبين من مغبة التهاون أمام الغامبيين"    نيجيريا تصفية أكثر من 100 مسلح من بوكو حرام    تأجيل قضية الشركة الوطنية للنقل البحري إلى 29 أفريل المقبل    عن سيناريو للصادق بخوش و إخراج أحمد راشدي    نسيب في أدرار    40٪ من الحركة التجارية البحرية العالمية تمرّ بخليج عدن ولن تقبل السعودية بسيطرة الحوثيين على باب المندب    لجنة الصحة تحقق ميدانيا في القطاع    ما بين نعم الله الظاهرة والباطنة    هل اقترب يوم القيامة؟    ما حكم التعلق بأستار الكعبة والالتصاق بها؟    فلسطين تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية    لعمامرة : القوة العربية المشتركة لن تتدخل في ليبيا    باجي قايد السبسي يطير إلى باريس لشراء السلاح    عدد المرضى الذي يجهلون إصابتهم بداء السكري قد يكون أكبر من عدد المصابين به فعليا    عدد المصابين بالسكري يفوق الرقم المصرح به    شاهد ما قاله الشيخ شمس الدين للإنسان قبل النوم على فراش الموت    80 بالمائة من الخواص لا يدفعون اشتراكاتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.