أكثر من مليون توقيع مطالبين بإعادة الاستفتاء    هذا برنامج الخضر في مجموعة الموت    هذه توضيحات ولاية الجزائر بخصوص قضية مجمع "الوطن"    قوات سوريا الديمقراطية تتقدم داخل منبج    سفارة الجزائر ببروكسل تؤكد موقف الجزائر بشأن قضية الصحراء الغربية    حفل فني ساهر بالجزائر العاصمة تكريما لفنانتي الأغنية القبائلية جيدة وحنيفة    مهمات متباينة للمنتخبات العربية في التصفيات    بالرمايات الحقيقية والذخيرة الحية :الفريق قايد صالح يشيد بجهود الوحدات المشاركة في تنفيذ تمرين تكتيكي    غياب النواب يؤجل التصويت على أربعة قوانين بالمجلس الشعبي الوطني    الوزارة أرجعت ذلك إلى الوضعية الناجمة عن التسريب الجزئي لمواضيع البكالوريا    عميروش لم يكن «إسلاميا» ولا بعثيا    المدير العام للجزائرية للمياه يستقيل    بلخادم يغسل عظامو    تبون يحارب «التبزنيس» في المساكن    المعيشة «باطل» في العاصمة    كل طائرات الجوية و3 طائرات ماليزية للقضاء على شبح تأخر رحلات الحج    منذ سنة 2008    فتح كل المنشآت السياحية قبل صيف 2018    بسبب رفض طلبات للحصول على معلومات إضافية    وصلت إلى 98 قتيلا    فيما الأسباب تبقى غامضة    بالفيديو.. 14 قتيل إثر فيضانات وعواصف في ولاية فيرجينيا    تضم 25 ألف بقرة لإنتاج اللحوم والحليب    قسنطينة    الكاف تقصي وفاق سطيف من رابطة الأبطال    ريال بيتيس يدخل سباق التعاقد مع ماندي هذا الصيف    طلعي يعلن عن اتخاذ كل الإجراءات لضمان تنقل مريح للمسافرين نهاية رمضان ويصرح    والي سكيكدة يكشف    فرق تفتيش ليلية بالمؤسسات الاستشفائية العمومية و الخاصة    اعتراض أربعة زوارق تقليدية انطلقت مع موعد الإفطار    الحفل نشطه موسيقيون جزائريون وروس    الجمهور يستمتع بمتابعة هذا العمل الإبداعي    الحفل أحياه نجوم صاعدة    فيما حظيت باقي البلديات ببرامج رياضية و تربوية    البكالوريا الجزئية    وزير الصحة عبد المالك بوضياف: الاستعانة بالأطباء الأخصائيين الأجانب لسدّ العجز    الأسواق في رمضان    نزاعات حول ملكية العقارات أخرت المشروع    حاول إنقاذ صاحبة صيدلية من بطش سارق    423 طفل من بشار والبيض بالشواطئ منذ بداية رمضان    في جمعية عامة استثنائية: أسرة الموك ترسّم سحب الثقة من الرئيس قدري    شبيبة الساورة    مولودية وهران منشغلة بقضية ملياري سنتيم و200مليون    فيما يكون الإعلان عن النتائج النهائية في 7 جويلية    من تيارت    حلمي ارتداء الحجاب.. والنهار TV مرآتي لمتابعة أخبار الجزائر    الممثلة الفكاهية بختة بن ويس :    عين على الشاشة    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي - وهران :    ‎فتاوي    أميري و عمران يلتحقان باتحاد بلعباس والتحضيرات بعين تموشنت و تركيا    الانقطاع المتكرر للكهرباء يؤرق يوميات السكان    المسيلة    خلال يوم تحسيسي.. مختصون يؤكدون:    لإنقاذ حياة مئات المرضى    من عِبَر فتح مكة    لعوايل انلوراس أمقران أسعلامنت ادريث انسنت مامك اذزوم رمضان    لابوليس نتيبازة جردان أكثر إ800 دالحالاث أعياذ سالتيليفون قزيان امزوار رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.