تبون: 80 ألف وحدة سكنية إضافة ضمن برنامج "عدل 2" لسنة 2017    سلال يعلن عن نتائج اجتماع الأوبيك بعد الظهيرة    سوناطراك وبيرتامينا الأندونيسية توقعان مذكرة تفاهم للتعاون    لعمامرة يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة إلى بان كي مون    اليابان تعتزم تقديم مسودة قرار إلى لجنة أممية تدعو للتخلص التام من الأسلحة النووية    غاريث بيل: نقطة صعبة خارج الديار    سليماني يعترف بجميل محرز    المنتخب الكاميرون أمام الخضر بدون قائده    موعد إقامة مواجهة مولودية بجاية وتيبي مازيمبي    تيارت: انطلاق فعاليات الصالون الوطني التاسع للفرس    مقتل 3 أشخاص وإصابة 30 آخرون إثر انقلاب حافلة شمال غرب تونس    ديني الإسلامي لا يسمح لي بالمشاركة في مشاهد مخلة بالحياء    الوكالات السياحية: ظروف الحجاج تحسّنت غير أن الكرامة لم يتحقّق بعد    فيلون: عدد المساجين في الجزائر لا يتجاوز 60 ألفا    اتحاد الكرة الجزائري يوقع عقوبات بالجملة    يبدة :"غلام يقوم بعمل جيد وهو من افضل لاعبي نابولي"    ثلاثية جديدة لمحمد بن يطو(فيديو)    وهران: الحكم بالإعدام ضد ثلاثة إرهابيين في قضية إغتيال رئيس بلدية    خلال اختتام أشغال دورتها ال11 بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية: لجنة حقوق الإنسان تشيد بالإصلاحات الشاملة التي أقرّها بوتفليقة    إنجاز المشاريع السياحية بعد الإمضاء على مخطط التهيئة السياحية بالوزارة    استيراد السيارات المستعملة حصري للوكلاء    اضطرابات في خدمة الهاتف الانترنت بأربع ولايات    السعودية تُنظّم حفلا لتوديع 47 حاجا جزائريا تعرّضوا للاحتيال    الوالي يتوعد الأميار مجددا ويحملهم مسؤولية عدم تطبيق قرارات هدم المساكن الفوضوية    الجيش يدمّر 11 مخبأ وقنبلتين    قوات الحكومة السورية تشن هجوما بريا على حلب    انطلاق الدروس التكوينية لأعوان الملاعب في عنابة    بن بولعيد المحرك الفعلي للثورة الجزائرية    استحضار ذكرى اغتيال 11 معلمة ومعلم بسيدي بلعباس    المدير الأسبق لوكالة الأنباء الجزائرية العيد بسي في ذمة الله    يحول نفسه إلى ماعز ويفوز بجائزة نوبل للحماقة العلمية    عدة تتويجات في اختتام مهرجان الجزائر الدولي للخط العربي والمنمنمات والزخرفة    أزيد من 90 عارضا في الصالون الدولي الأول للأسفار والسياحة والصناعة التقليدية بقسنطينة    وفاة رئيس الاحتلال الإسرائيلي السابق    بشرى سارة... يوتيوب لم يعد بحاجة إلى الانترنت!    هذا ما تلقاه ساركوزي من القذافي لدعم حملته الانتخابية    شرطة باتنة تحجز مشروبات كحولية وأقراص هلوسة    بن صالح يستقبل سفير إيطاليا    التحقيق في حادث القطارين متواصل    ش.قسنطينة: جدي حضر تدريبات أمس والإدارة قدمته للاعبين    قسنطينة    مهرجان جاغران السينمائي بالهند    مهرجان بوردو للفيلم المستقل بفرنسا    حسان عسوس محافظ مهرجان المسرح المحترف بسيدي بلعباس ل ‪"‬الجمهورية‪"‬ :    حازت على قرارات الاستفادة في 2011    النهار تزور منزلي ضحيتي آخر رحلة حرڤة من شواطئ عنابة بأم الطوب في سكيكدة    950 طفل مصاب بأمراض القلب من الغرب يخضعون للعلاج بمستشفى كناستيل    عيسى يتحرّى الهلال قبل ولادته    في الدورة ال32    الخطاط الجزائري محمد بن سعيد شريفي يؤكد:    وفاة أشهر مقرئ في المسجد الأقصى    مدير شركة النّقل بالسكك الحديدية لا يستبعد الخطأ البشري    تأكيد أهمية تكثيف المبادلات بين البلدين    انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا في منتصف أكتوبر    وجوب تحري الحلال في طلب الرزق    عقوق الإنسان !!    هذه قصة أصحاب الفيل    نتائج التحقيق ستحدد أسباب وفاة الرُضّع الملقحين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.