بن يونس يتهم المعارضة بتسييس المطالب الإجتماعية لخلق الفوضى    إجراءات جديدة لكل من يقدّم ورقة امتحان بيضاء    سعداني يدعو إلى فتح أبواب "الجبهة" أمام الجميع    تمديد السماح للجالية بالسفر نحو الجزائر ببطاقة التعريف    هني:"جاهز لأكون حاضرا أمام السيشل"    مؤسسة حقيقية للمواطنة    طرح أسهم الخبر للبورصة تماد في الخطأ    البنوك مطالبة بتسهيل الاستثمار    الجزائر تحدد مشاريع يمكن للبنك تمويلها    انتشلتهم البحرية الإيطالية    نتج عنها إصابة بعض الركاب وتحويل مسار الطائرة    رئيس الوزراء الفرنسي يهدد بالعنف    حقيقة عزّزها قرار المحكمة الأوروبية    انطلاق الطبعة الثانية لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    حصيلة الجولة الأخيرة من الرابطة المحترفة الأولى    بالأرقام: نجم أتلتيكو مدريد يدخل تاريخ دوري أبطال أوروبا    "قوة أجنبية تسعى لتمزيق المجتمع الجزائري"    مصالح الحماية سجلت أكثر من 4700 تدخل    تمكنت من تفكيك عصابة تختص بترويج السموم وطنيا    المبادرة تعد الأولى من نوعها بتيزي وزو    وزير الشؤون الخارجية النيجيري:    سيطالبون برأس نجاة ..كما فعلوا مع سابقيها    بعد 18 شهرا من التربص    قال أن الأمن والاستقرار يعد شرطا أساسيا لتفعيل التنمية    الصحة العالمية تطمئن    مستشار صيني عند سلال    الجنوب الغربي للوطن يحمل آفاقا طاقوية «واعدة»    البليدة تكوين الشباب المستفيد من قروض أونساج    داعش يدعو للجهاد بالرقة !    علاوة كوسة يكتب قصص قصيرة جدا في "المقعد الحجري"    هذا الفرق بين الصيام والصوم    الغني الشاكر: عبد الرحمن بن عوف    بوتين يتوعد رومانيا وبولندا    للمرة الثانية إيران ترفض الاتفاق حول ترتيبات الحج    الإذاعة الجزائرية تطلق الطبعة ال 11:    حجاج إيليزي يتوّجهون إلى البقاع المقدسة يوم 2 سبتمبر    الإصابة تهدد مشاركة ميسي في كوبا أمريكا    التشكيلة المتوقعة في نهائي دوري الأبطال .. ريال مدريد × أتلتيكو مدريد    ستة قتلى في اصطدام سيارتين بمعسكر    درجات حرارة عادية خلال شهر رمضان هذا العام    بيع إدارة ليون لعقد غزال الاحتمال الأقرب للحدوث    تصفيات كأس إفريقيا 2017::    رونالدو ومانشستر يونايتد عودة لن تحدث    محمد عبدو بودربالة من عنابة    عرض فيلم "عمر ڤاتلاتو" في نسخته الرقمية يوم 31 ماي الجاري    مسرحية "أنا جزائري" في جولة فنية خلال شهر رمضان    ميهوبي يشارك في ملتقى تجديد الخطاب الثقافي بمصر    حجز 130 كلغ من الكيف بتلمسان    وزير السكن والعمران والمدينة يكشف    ضمائر نائمة و بطون مستيقظة    المغامسي: لو كانت الموسيقى حراماً لحرمها الله ك "الربا والزنى"    شكيب خليل يحاضر بجامعة البليدة    إسرائيل تعرض رزمة تسوية إقليمية تستثمر تهديدات إيران    32 مندوبا بيئيا لمتابعة وضبط 26 منطقة نشاط صناعية بالعاصمة    حجاج ديوان الحج والعمرة سيقومون بجميع الإجراءات لوحدهم    الإضراب "غير القانوني" لممارسي الصحة:    مبدعو الجزائر يتألقون في مهرجان همسة الدولي للآداب والفنون    ادفع الثمن أولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديليس بالوما يقدم "بيونة" في دور "ألجيريا" الفاجرة ببيروت والقاهرة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 12 - 2007



سقط على مكتب جريدتنا فاكسا لم يبدو للوهلة الأولى غريبا إلا أن ثواني من التصفح كشفت المستور في عقول منظمي عرس الجزائر "العربي" الذي يبدو انه فتح أحضانه هذه السنة لاستقبال أي كان مادام المقياس "الكم" و ما دام "معربا"،بعد نشر الشروق خبر منع عرض "دليس بالوما" الأسبوع الماضي ،و الذي يعرض حاليا –للأسف- في مهرجان السينما الأوروبية الذي تحتضنه لبنان بحضور بيونة.فأي عذر لأقبح ذنب؟.
قال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام أن سبب عدم عرض فيلم "دليس بالوما" الأسبوع الماضي في قاعة الموقار هو تزامن البرمجة مع الأسبوع الثقافي السعودي في حين بعث مدير قسم السينما و السمعي البصري عبد الكريم ايت امزيان توضيحا زاد الطين بلة ذلك أن الرسالة أعطت معطيات عن طبيعة إنتاج فيلم "دليس بالوما" لمخرجه نذير مقناش صاحب فيلم "فيفا لالجيري" فهو حسب –الفاكس- إنتاج مشترك بين شركة فرنسية و شركة جزائرية "ليثا ميديا".
استفادت هذه الأخيرة من دعم مالي من دائرة السينما على أساس تقديم نسخة 35 مم و يختم بكل جرأة ""لم يعرض لسبب بسيط هو أن النسخة التي سلمت للدائرة هي نسخة باللغة الفرنسية صالحة للعرض بفرنسا-كل الحوارات باللغة الفرنسية-و لا يعقل أن يعرض فيلم تم تصويره بالجزائر ضمن تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية بلغة غير العربية؟" و نقول لدائرة السينما أيعقل أن تمول "عاصمة الثقافة العربية" فيلما خليعا "تجاريا" نشرت المواقع الفرنسية لقطات منه و سعت إلى ترويج جانب من تصويره و شارك أول أمس في فعاليات الطبعة ال14 من"مهرجان السينما الأوروبية" في لبنان بحضور "السيدة "بيونة و عرضه الشرفي لم يولد بعد في الجزائر؟.
و هل يعقل أن تدعو الثقافة العربية إلى كسر الطابوهات بهذه الطريقة و بتمويل فرنسي؟و هل يعقل أن تدخل فرنسا في انتاجات مشتركة دون أن تضمن أن السيناريو يسيء للإسلام و المسلمين؟ وهل يعقل أن إلغاء العرض لم يكن إلا خوفا من أن يصاب الوفد السعودي بسكتة قلبية لما قد يشاهد من خلاعة؟ سيل من علامات الاستفهام سيجرف هذه الدائرة التي لم تتوقف عن صناعة الكوارث عوض صناعة "السينما"في مناسبة "استثنائية" استفادت من غلاف مالي "ثقيل" وزع –للأسف- على مشاريع اغلبها أجهض قبل انتهاء التصوير"عدا أفلاما تعد على الأصابع".
فصدق لخضر حمينة عندما قال "لن أشارك في مهازل سينمائية بالملايين" فلعبة الكم باءت بالفشل كان بمقدور الدائرة الاعتماد على "الكيف" للنهوض بالفن السابع في الجزائر و السؤال الأخير الذي نطرحه على ايت امزيان "إذا كانت بيروت قد خصصت صالات تجارية لفعاليات مهرجان السينما الأوروبية لوعيها بان الأفلام المغربية و التونسية و الجزائرية في خارطة الإنتاج المشترك في مجملها أفلاما عكس التيار "الجماهيري" ،لماذا تصرون على "قاعة الموقار" في وجود قاعات السينما "التجارية"؟ .
و تجدر الإشارة إلى أن اغلب المشاهد التي صورت في الجزائر كانت في احد مراكز الأعمال بزرالدة و للتذكير "بدعم مالي من تظاهرة –الجزائر عاصمة الثقافة العربية-.
آسيا شلابي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.