توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية    قافلة تحسيسية لفائدة الشباب بسيدي بلعباس    هذا حجم ثروة أغنى 75 شخصا بالعالم    42 ألف جزائري هاجروا إلى كندا في السنوات الأخيرة    نيمار يُلغي متابعته لكافاني على إنستغرام    أزيد من 1200 معوز يستفيدون من فحوصات مجانية بآفلو    وفاة طفلة و8 جرحى في 3 حوادث مرور بالمدية    لا مستحيل في الصين حتى التاريخ يتحرك    وزارة الدفاع تحذر من الألغام المزروعة عشوائيا من خطي "شال وموريس"    سعداني يعود للواجهة مجددا!    طلائع الحريات لن يتراجع عن المشاركة في المحليات    المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يعلن: توفير أكثر من 400 ألف منصب قبل نهاية العام    في عملية انطلقت بالمطار الدولي و تعمّم إلى كافة الولايات: الوزارة تحقق في ضياع أمتعة مسافرين بالمطارات    النواب يتوقعون زيادة 8 ملايين فقير في السنوات القادمة    السيسي يبحث مع نتنياهو استئناف عملية السلام    زعيمة ميانمار ترضخ وتعلن تنظيم عودة اللاجئين الروهينغا    فيما تم ضبط صالون تجميل يستخدم في الرقية    مدريد تطرد سفير بيونغ يانغ لديها احتجاجا على التجربة النووية    وزارة العمل تقوم بمهام عيسى    الوالي يمهل مكتب الدراسات 25 يوما لانطلاق الأشغال    300 طلب لاقتناء البذور والأسمدة    الأغلبية تثمن والمعارضة تشكك في جدية الحلول    عجز مالي ب157 مليار دج لإنجاز الطرق ومختلف الشبكات    افتتاح المؤتمر ال12 للفضاء البيطري الجزائري    أول تعليق من زطشي حول استبعاد محرز، سليماني و بن طالب من الخضر    المراهنة على التكوين التخصصي لبلوغ أهداف العصرنة    زطشي يمر إلى السرعة القصوى    الجزائر في المجموعة الخامسة في مسابقة الزوجي    موبيليس في طريقها لتمويل وفاق سطيف    زين الدين زيدان يعلن تمديد عقده مع ريال مدريد    اضطرابات مرتقبة الأسبوع المقبل بالعاصمة    «جازي» تمتع مشتركيها بعروض جديدة لميلينيوم وليبرتي    تجليات بخيوط التفاؤل في «ألوان حائرة»    7 كتب جاهزة تبحث عن دور للنشر    زهرة ظريف تروي للأمريكيين «معركة الجزائر»    الرابطة تبرمج مواجهة الحراش والسنافر ب عمر حمادي    جهود دولية لاحتواء أزمة استفتاء كردستان    مباراة الشباب والوفاق تجرى بحضور الجمهور    الحصري صوت السماء الذي أسلم على يديه عشرات الأوروبيين    دُعَاءُ دُخُولِ القَرْيَةِ أوِ البَلْدَةِ    زواج مبارك    فركوس: انسحابي كان لأسباب صحية    انطلاق أشغال 7000 سكن عدل 2013 بتيبازة    زكي ميهوبي... فنان يتنفس الموسيقى    تزيار السنتورة يصل صالون الكتاب    وزير سوداني يحذر من مخاطر تهدد الهوية الإسلامية    الرقة مدينة الدمار والدماء !    الإعصار ماريا يصل إلى الدرجة القصوى في الخطورة    حتى الوصفات الطبية لم تسلم من التزوير    4500 طالب جديد بجامعة خميس مليانة بعين الدفلى    مسكود سعيد بلفتة الأمن    هياكل صحية جديدة بسوق أهراس    موظفو الأمم المتحدة يتعلمون الأمازيغية    الأطباء يهددون بشل المستشفيات قريبا    ضرورة جمع وتوثيق نصوص الشعر الملحون    بعد تعميمه في تركيا    خاصة بتخصصات شبه الطبي    رئيس نقابة الصيادلة الخواص للنصر: نطالب بإجراءات استعجالية لمواجهة ندرة في بعض الأدوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أزنافور" والفنلندية "ستينا" يغنيان بالأمازيغية
أجانب يتأثرون بفن الجزائر ويتعلمون اللغة
نشر في الشروق اليومي يوم 13 - 08 - 2017

تمكن خلال السنوات الأخيرة الكثير من عمالقة الفن العالمي من أداء روائع الفنانين الأمازيغ أمثال إيدير، آيت منقلات، معطوب الوناس، والحاج امحند العنقي.
كما أنهم تمكنوا من تعلم اللّغة الأمازيغية وبكل لهجاتها، وتمكن هؤلاء من اكتساح سريع للقلوب، وصاروا يزاحمون أسماء جزائرية معروفة، وأداء الأجانب لأجمل الأغاني القبائلية منح تلك الأغاني نفساً جديداً وأعاد بعث نصوص قديمة وتراثية من جديد، لأنه وببساطة هؤلاء الأجانب تفطنوا إلى أن الأمازيغ مميّزون بروحهم وفكرهم وفلسفتهم، فكل من عرف جوهرهم تعلق بهم وغنى لهم.
في وقت يدير فيه البعض ظهورهم للثقافة الأمازيغية، وينتقدون كل ما لديه علاقة باللّغة الأمازيغية، ويقللون من شأنها، هنالك خلف الجغرافيا البعيدة، العشرات من عمالقة الفن العالمي يتفاعلون وبنشوة مع الموسيقى الأمازيغية، حيث سخروا أصواتهم وأناملهم الموسيقية في التّعريف ونشر الأغنية القبائلية، تاركين المستمع المحلي والعالمي يغرق في لهفة الاستماع إلى المزيد من أعمال الفنانين الأمازيغ.
وقد حطم مؤخرا المغني الفرنسي الأكثر شعبية "شارل أزنافور" كل الأرقام القياسية في سن 93 سنة، ليس فقط لأنه لا يزال ينعم بصحة جيدة ويغني ويرقص، بل أكثر من ذلك، فإن عميد الأغنية الفرنسية غنى أشهر أغانيه "لابويم" باللغة الأمازيغية مع الفنان العالمي إيدير صاحب رائعة "اسندوا"، وتمكن إدير في ظرف وجيز من تحبيب لغته الأم إلى العملاق شارل أزنافور، ونجح أزنافور في الغناء بالأمازيغية وكأنّه من منطقة القبائل.
كما تمكن ماكسيم لوفوريستيي من غناء- وبلسان طليق- "ويس ما دياس واس" بمعنى "هل ترى يأتي يوم" للفنان إدير.
لكن تبقى المغنية الفنلندية "ستينا" رغم أنها غير متزوجة بأمازيغي، تغني أغاني أمازيغية في قمة الروعة، حيث استطاعت تأدية أغان قبائلية منها أغنية "ثلتيام ذي العمريو" للمطرب آيت منقلات، وأغنية للمرحوم معطوب لوناس بعنوان "ثيغري نتجالت"، كما أصدرت مؤخرا أغنية جديدة لكاردينال الفن الشعبي الحاج محمد العنقى، التي اقتبسها معطوب الوناس وتحمل عنوان "ايزريو"، وفي ظرف وجيز لاقت الأغنية نسبة مشاهدة محترمة، وبحكم أن المغنية التي عرفت منذ سنوات بعشقها للأغنية القبائلية غنت روائع سليمان عازم وإيدير، كما غنت أغاني طاووس عمروش، وعازفة البيانو إيغربونش، ولقيت أغانيها صدى واسعا في الجزائر وخاصة لدى عشاق الأغنية القبائلية.
كما أن هناك فنانين أفارقة من زيمبابوي وغيرها من المناطق الإفريقية أخذوا بعض الإيقاعات من أغاني الفنان الترقي "عثمان بالي" وفرقة "إيشنوين" مع تعديل طفيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.