6 مكاتب صرف من أصل 46 تنشط في الجزائر    العميد يطير إلى الصدارة..النسر الأسود للوصافة والداربي العاصمي ينتهي بدون فائز    غزال على رادار أتلتيكو مدريد وإدارة ليون تترقب    عنصرية الفيفا وراء إقصاء محرز وسليماني من التشكيل المثالي للعالم    10 دج = 68 دولار .. !    الرئيس بوتفليقة يشيد بالإنجازات المحققة في مسار العلاقات الجزائرية-الإماراتية    حنون تدعو الشباب للإنخراط "بقوة" في النشاط السياسي لإحداث التغيير 
    
بن غبريط : "باك 2017 في 4 أيام وليس ثلاثة"    "جازي" شريك المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال    مقر بريد أولاد إبراهيم خارج مجال التغطية    السبسي: لن تكفي سجوننا لحبس كافة العائدين من سوريا    رجال الدين تحت المجهر قبل الدخول إلى الجزائر    فرانسوا هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية في 2017    الرئيس العادي والخروج غير العادي!    "الديمقراطية الهادئة هي الحل الوحيد لحماية أمن واستقرار البلاد"    توقيف إرهابيين اثنين والقضاء على آخرين    900 ألف عامل أودعوا ملفاتهم طلبا للتقاعد قبل سن ال60    براهيمي يقترب من غلطة ساراي على شكل إعارة    النجم الإيطالي فرانكو باريزي يعلن افتتاح أكاديمية ميلان بالجزائر    لاغازيتا ديلو سبور تجزم برحيل غلام عن نابولي نهاية الموسم    حمرون:تتويجي هو تتويج لكل اللاعبين    خبير دولي لمعاينة مناطق انزلاق خطيرة بقسنطينة    ممرات خاصة بالمعاقين عبر جميع مقرات الأمن    رشيد رفض علاقة غرامية مع «بسمة» فقُتل    الأمن يطيح ب13 متورطا في جرائم التحريض والتطرف    حبس شرطيين بسبب شجار بين زوجتيهما على نشر الغسيل في العاصمة    أسعار النفط ترتفع بعد اعتماد اتفاق الجزائر.. وبرنت يسجل أعلى مستوى في 16 شهرا    القصبة في حداد    فيلم "ميلاد أمة" للأمريكي نات باركر يفتتح أيام الفيلم الملتزم    ظاهرة اسمها "طرشاقة"    ديوان الحج والعمرة يمنح 30 ألف تأشيرة عمرة هذه السنة    30 ألف تأشيرة عمرة للجزائريين في أقل من شهر    سياسيون و وزراء يرثون فقيد أغنية الشعبي    وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى    برّر قراره بالحفاظ على وحدة اليسار    «اتصالات الجزائر» الراعي الرسمي للمنتدى    إفريقيا خيار مستقبلي واعد ينبغي استثماره في حقل الأعمال    إزالة البيروقراطية قبل تفعيل المبادلات    اختيار الجنرال ماتيس وزيرا للدفاع    تعليم اللغة العربية في المدرسة الجزائرية: الرّهانات والتحدّيات    اعمر الزاهي.. عظيم وكفى    إجماع على التفرّد    هرم كبير يستحق التقدير    وقفة مع النفس    أشاطر ألمكم..    اعمر الزاهي فنان أسطورة    شباب قسنطينة يراهن على الفوز بداربي الشرق    افلاحن انباثنت ستبشر الخير نخدامن اجديذن نالشمبرانلفلاحث    "لم نتلق أي شيء رسمي بخصوص تعديلات على رسوم تأشيرة العمرة"    والي تيزي وزو يؤكد أن الاستثمار مسألة حياة    أزمة نقل حادة عبر خط بئر توتة - البليدة    غياب العقاّر وضعف الميزانية أهم الانشغالات بالمعالمة    اشتباكات عنيفة بين فصائل مسلحة في طرابلس    حسب وزارة الشؤون الدينية والأوقاف: المولد النبوي الشريف يوم الاثنين 12ديسمبر 2016 الموافق ل12ربيع الأول 1438ه    180 أجنبيا اعتنقوا الاسلام بالجزائر خلال 2016    وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف: إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الإثنين 12 ديسمبر 2016    الكويت تحظر استيراد الطيور الجزائرية    أطباء الأسنان والصيادلة يحرمون من التصنيف ضمن سلم الأجور الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.