مبولحي يتدرب مع فريقه السابق صوفيا    فغولي يحلم بلعب الشامبيونز ليغ مع فالنسيا مجددا    قمة ألمانية - إنجليزية على الأراضي اللندنية    المؤبد ضد شاب ببومرداس    بوركينا فاسو تواصل مضيها في تجسيد مسارها الديمقراطي    بتكليف من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بن يونس يشارك في أشغال الدورة الوزارة ال30 باسطنبول    احتجاجات عارمة تعم أمريكا    مفاوضات إيران مع الغرب لا تقتصر على الملف النووي    السبسي يتفوق على المرزوقي ب6 بالمئة من أصوات التونسيين    حراڤة لمرزاق علواش بالبحرين    بيع بيانو فيلم كازابلانكا في مزاد علني    جدارية كبرى مخصصة للمدينة عند افتتاح التظاهرة    إقبال كبير على معرض الصناعة التقليدية بتندوف    غوركوف يستدعي 23 لاعب محلي للدخول في التربص    بنك عربي يجبر ريال مدريد على إزالة الصليب من شعاره    منظمات دولية تشيد بالظروف الإيجابية للاستحقاقات بتونس    حملة تحسيسية بغرب البلاد حول العنف ضد المرأة    يوم تحسيسي وتكويني ببرج بوعريريج    تيسمسيلت...... اختتام الطبعة الثانية لأيام الفرح والمونولوج    نحو رقمنة كل الإجراءات الإدارية والوثائق والعقود    يمتد على مسافة 19 كلم ويضم 20 محطة    بعد إقدام الباعة على تخزين مادة البطاطا    "الأوبك ستعمل على إيجاد حلول توافقية لاستقرار السوق العالمية"    لجنة الانضباط تقسو على مولودية وهران    روراوة أفضل شخصية رياضية عربية و حيمودي أحسن حكم عربي    سجّل في 2007 و كلّفت 492 مليون دولار    المجاهد العرابي ابراهيم يروي أحداث معركة جبل عنتر بالمشرية1962    اعتقال شابين فلسطينيين قاما بطعن إسرائيليين بالقدس المحتلة    ميلة    "المتعاملون في الصيدلة يطالبون بإعادة النظر في سياسة ضبط أسعار الدواء"    باتنة    توقيف أربعة إرهابيين ببرج باجي مختار وحجز 1400 لتر من الوقود بتمنراست    قضايا وحوادث :    أب لولدين يغتصب 5 أطفال ب "كوشة الجير"    ندوة فكرية بجامعة الآداب و اللغات الحية بوهران    في معرض فردي بدار الثقافة بالشلف    قرين يؤكد على ضرورة ترقية الإعلام الجواري    "ميلة أرقى ولايات الشرق"    مليار في مهب الريح    "يعرفوا تحرير التقارير دون حضور الجلسات"    هل قاطع نواب الأفالان الوزير لوح؟    نواب سياح    سلال يحدث حالة استنفار    ساركوزي يهين الجزائريين    يطالبون بالتأمين على الزوابع الرملية    غارة جوية جديدة على مطارمعيتيقة في طرابلس    جنود اميركيون اكثر من المتوقع في افغانستان    وزارة الصحة تستغرب مواصلة إضراب الأطباء الممارسين    هَلِ الآثارُ الإسْلامِيَّة تُرَاثٌ بَشَرِيّ ؟    مختصون: اهتراء الطرقات وراء انتشار أمراض الكلى في الجزائر ..!    امتثل لقوله صلى الله عليه وسلّم "من غشنا فليس منا" في الإمتحان فكرمته مدرسته    لا تنسوا إيبولا ..    شهر صفر.. بين الطيرة والفأل    سبع سنوات وهو ممسك بقدم أمه!    أيها الجزائريون.. احذروا..    وفاة الفنان السوري عصام عبه جي عن عمر ناهز 65 عاما    بدعوة من وزير الشباب عبد القادر خمري    تخريب سيارات وحافلات وتوقيف ‮02 شخصا في‮ أحداث شغب بعد مباراة في‮ ميلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.