الإرهابي «ن.الربيع» التحق بالجماعات الدموية 2006    مساهل يشارك في قمة الآلية الإفريقية للتقييم من طرف النظراء بنيروبي    أكد أن مبادرته جاءت لتأمين مسار الحركة    قالت أنها تحاول استغلال قضية البكالوريا تحضيرا للتشريعيات    تضخيم فواتير الكهرباء ل 8 ملايين زبون    الأمين العام للأوبك يؤكد تزايد التوافق حول تثبيت الإنتاج    أكد أن عشرات الهكتارات من دنيا بارك نهبت    قتلى وجرحى بتفجير استهدف مركز شرطة في تركيا    ارتفاع قتلى زلزال إيطاليا إلى 267 و400 مصاب    كوبلر يحثّ على توحيد الجيش تحت قيادة السراج    دوري أبطال أوروبا يكتسي حلّة "جزائريّة"    ليستر يرصد 25 مليون يورو لضم سليماني    العامل البشري السبب الرئيسي في حوادث المرور    على المتاحف التفتح أكثر على المواطن وإشراكه في حماية كنوز الجزائر    فتح أربع تخصصات جديدة في الشبه طبي |"سعيدة"    مخطط الإنذار الوطني سيقضي على ظاهرة اختطاف الأطفال    واشنطن: تصرفات الزوارق الإيرانية في الخليج "مقلقة"    مجلس الدولة الفرنسي يعلق منع "البوركيني    العميد يبحث عن الانطلاقة ومناد يطالب الأنصار بالتعقل    16 حريقا يتلف 41 هكتارا ب 11 بلدية بسطيف    10 جرحى في حادث مرور بوادي ارهيو في غليزان    الجذري، تضييق الخناق على المهربين وغلاء الأعلاف وراء انخفاض أسعار الأضاحي    450 ألف دولار في طريقها إلى خزينة مولودية بجاية    استقبال أزيد من 8 ملايين تلميذ في الدخول المدرسي    رونالدو يعود لمنصات التتويج ويثري سجله الرياضي    "بورعدة دفع ثمن تذبذب التحضيرات قبل الأولمبياد"    تزدايين انوغلان الماركان    عائد من مدينة خضرة (مستغانم)    الأمازيغية عامل للتماسك الاجتماعي والوحدة الوطنية    الموطواث وامان تيفلوكين أدواح أوروشي تاويانيد ليعارث إيدواحان قلشظوظ نتيبازة    لغنا نالخلاث ذي لعراس سبندير ورعان غرس امكان ذي لعراس نشاوين احرورن    للمرة الأولى..موبيليس يتصدّر سوق الهاتف النقّال في الجزائر    تقدّم في وتيرة انجاز وحدتين صيدلانيتين بجيجل    راييفاك يشرع في ضبط برنامج الخضر    هبات تضامنية كبيرة عبر العديد من ولايات الوطن    داريا السورية.. من الجحيم إلى المجهول    العثور على الطفلة المختفية أمينة في غابة بجيجل    آداب الصبر    مستغانم : افتتاح الطبعة 49 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة    الوهاب المعنى في اللغة:    رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي    سي آي إيه ترفع السرية عن وثائق حسّاسة    ليست مجرد مُقارنة !    عرض جديد من موبيليس    استحداث 5900 منصب عمل بسوق أهراس قريبا    حجز أزيد من 4 كلغ من القنب الهندي بزرالدة    الكشف عن سر اندثار حضارة المايا!    مجلس الدولة الفرنسي يعلق قرار منع ارتداء "البوركيني"    سونلغاز تتحرك ل"استرجاع" 6200 مليار    "سنضطر لتسريح آلاف الموظفين إذا اقتضى الأمر"    بخلاف نجم الثعالب رياض محرز    نوري يفتح النار على مافيا العقار    فنانة تونسية تدافع عن صابر الرباعي وتصرح: لا مانع لدي في أخذ صور مع جندي إسرائيلي    بعد أسوأ جفاف في عقود    الصين تسعى لدفع التعاون الثنائي بينها وبين الدول العربية    مع تسجيل 1168 حالة جديدة بالمؤسسة الإستشفائية الفاتح نوفمبر    حقن رضيع بفيروس السيدا في مستشفى تيسمسيلت    128حاجا يغادرون بشار وسط إجراءات تنظيمية محكمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.