غوركوف سيختار بين بلفضيل و بونجاح وسيعاينهما في وقت لاحق    «تلقيت عروض من ميلان و جوفنتوس»    لعمامرة يتحادث مع نظيره المالي    بوتفليقة يقود مبادرة عربية لوقف العدوان على غزّة    الخارجية الأمريكية تتهم الجزائر بالتضييق على المسيحيين    الجزائر وتونس تتحالفان لإحباط التهديدات الليبية وتسعيان لحل الأزمة الأمنية    الجيش يراقب 7 آلاف كيلومتر مع دول الجوار    التلميذ الذي أبهر والي المسيلة    موسى زواغي أمينا عاما للفرع النقابي لل BNA    تسجيل 270 مخالفة لعدم ضمان المداومة في العيد    الجزائريون سحبوا 4800 مليار سنتيم في 3 أيام قبل العيد    مطاعم ومحلات الأكل الخفيف مغلقة في اليوم الثالث من العيد    أبطال «جورنان القوسطو» يدخلون قلوب العائلات الجزائرية    العرض الأول للفيلم الوثائقي «المنطقة الثامنة للولاية الخامسة التاريخية» ببشار    لجنة الهامل تشرع في التحقيق و الأطباء يحتجون    65 قتيلا و423 جريحا خلال فترة العيد    تربية البراءة على الشيتة    حماس: سنكشف عن أسماء دول عربية تآمرت على المقاومة    بالفيديو.. «كيتا» يرفض مصافحة «بيبي» ويقذفه بزجاجة مياه خلال مباراة ودية    التكبير الجماعي في العيد    ملعب 5 جويلية سيسلم قبل نهاية 2016    و.سطيف: مضوي يضبط برنامج المباريات الودية إلى غاية انطلاق البطولة    ش. القبائل: تربص «الهيلتون» ينطلق وبروس سيركز على اللقاءات الودية لتصحيح الأخطاء    تونس تدعو الجزائر ومصر إلى قمة طارئة لمناقشة تدهور الوضع الأمني في ليبيا    لماذا تتمسك إسرائيل بالمبادرة المصرية؟!    الأطباء يتوقفون عن العمل بعد تعرضهم للاعتداء والتهديد    توقيف 18 شخصا وتسجيل أزيد من أربعين جريحا في أحداث بريان    إعفاءات ضريبية على اقتناء التجهيزات لإنجاز المشاريع أو توسيعها    60 في المائة من الطاقة الكهربائية الوطنية تستهلكها المنازل    جابو لم يستدع لتربص ناديه في البرتغال    دعاء    إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ    ضريبة إنسانية ورابطة روحية    حين تبكي جبهة التحرير    بوتفليقة يكلف بن صالح بتمثيله في مراسيم تنصيب الرئيس الموريتاني    هل تنجح لقاءات لعبيدي في ردّ الاعتبار للفن وأهله في المجتمع؟    وفاة الموسيقار الشاب كاسترو في حادث أليم بغانا    من الطبخ إلى الرغبة في الإمامة    "الوفيات" لابن قنفذ القسنطيني    مسابقة "الشيخ محاد بن عطاء الله" لحفظ القرآن الكريم وترتيله في طبعتها الخامسة تصنع الحدث    أوروبا أثرت دروكدال ب90 مليون دولار كفديات    سعيود يطالب ب50 ألف دينار لفسخ عقده    "الانتقادات الإسرائيلية لكيري مهينة "    تهمة "القتل على خلفية الإرهاب" لمهدي نموش في بلجيكا    عملية التنازل عن السكنات العمومية تعود لنقطة الصفر    حجز 20 ألف لتر من الوقود وتوقيف خمسة مهربين من بينهم مغربي    مغربي ينتحر حرقا    يعتدي على مير بني سليمان ويهدد بالانتحار    استشهاد فلسطيني في غارة على شمال غزة    الثبات بعد رمضان    وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة ضد فيروس إيبولا    فيروس إيبولا: وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة    التجّار يلهبون أسعار الخضر والفواكه ويتمرّدون على تعليمة الوزارة    "ديوان المظالم" سفر في التاريخ    إطلاق برنامج لقياس الفعالية الطاقوية في البنايات (وكالة ترقية وترشيد استعمال الطاقة)    الجزائر تستورد التجربة الماليزية لتأطير الحجاج    فيروس يعيش في أمعاء نصف سكان العالم    ندرة حادة في لقاحات "التيتانوس" وداء الكلَب بالمستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.