ربراب يفكر في كيفية استرجاع أمواله    توقع ارتفاع إنتاج أسماك المياه العذبة في وهران    تمويل 337 مؤسسة مصغرة ضمن جهاز أونساج ببرج بوعريريج    الحيلة البريطانية ضد المشروع الأوروبي    إل جي تستعد لإطلاق الهاتف المنحني جي فليكس 3    رونالدو يُعادل رقم ميسي    الشواطئ تستقبل المصطافين قبيل رمضان    باتنة تأجيل توزيع محلات سوق حملة 1    هل تحررت جامعاتنا من لغة فافا ؟    الوسائل الإلكترونية تُضعف القدرات اللغوية للأطفال    هذه عقبات الشيطان السبع    بين أبي مسلم وامرأة    بعدما تحطمت قواربهم    دون تسجيل اي خسائر بشرية    الجزائر: حكومة "السراج" هي الوحيدة "الشرعية" في ليبيا    زلزال المدية : حوالي 20 جريحا بعضهم في حالات خطيرة    أحد رموز الحركة الوطنية في ذمة الله    بحضور عبد السلام بوشوارب    اجتماع أوسلو: "كل شيئ مهم للجزائر" فيما يتعلق بافريقيا    عبد المجيد تبون يستقبل الرئيس المدير العام للمجمع الصيني "سي.أس.سي.أو.سي"    الرئيس عباس يؤكد أن المبادرة العربية للسلام وخارطة الطريق "مرجعية مؤتمر باريس" الدولي للسلام    بن غبريت تعطي من تلمسان إشارة الإنطلاق الرسمي لإمتحانات البكالوريا    الوزير الأول يقوم بزيارة عمل يوم الاحد لولاية تيزي وزو    بودبوز يأمل لمواجهة المغرب في تصفيات مونديال روسيا    اتحاد البليدة يعود إلى الدرجة الثانية    فلة عبابسة: من الصعب أن أقدم أغاني "أفراح" والأمة العربية مشتتة    الشاب يزيد يحتفل مع الأطفال بعيدهم العالمي في العاصمة    هل وجد العلماء "الأرض الجديدة" التي يبحثون عنها؟    هذه هي منهجية الاجابة على أسئلة البكالوريا    جمعيات مهددة بالاختفاء بسبب تراجع الميزانية بالأغواط    24 مليون دولار ثمن وثيقة لينكولن لإلغاء العبودية    اذبح فراغك!    حريق مهول بميناء سيدي فرج    حجز 143 كيلوغرام من المخدرات في 3 أشهر بمعسكر    قتيلاتان و 3 جرحى في حالة جد خطيرة على طريق زمورة    حاول منع أب غاضب من ضرب ابنه فانتهى جثة منكلة    رئيس المجلس الشعبي الوطني يؤكد من تركيا    في اقرب الآجال طلعي يعرب عن رغبته في فتح خط جوي بين الجزائر ونيويورك    من المفروض أن تسلم بداية سنة 2017    بحضور وزير الشباب والرياضة    ش. القبائل: الكناري ينقذ موسمه بكأس الكاف، ومواسة يؤكد بقاءه    الصندوق الوطني "كاكوبات" بالأغواط    الديوان الوطني لحقوق المؤلف بمستغانم    الدراما الجزائرية الرمضانية    عقد جمعيته التأسيسية    احتجاجات أمام قصر محمد السادس في فرنسا و وثائقي يميط اللثام عن حياته السرية    نقطة ساخنة    ستنظم في قاعة مغلقة بهدف اختبار لياقتهم البدنية    علماء وأطباء يطالبون بإلغاء أولمبياد "ريو دي جانيرو" بسبب "زيكا"    قطر ترسل طائرة مساعدات وأدوية إلى ليبيا    MCO: الوالي سيلتقي "بابا" وضغوط لإبقائه رئيسا    CSC: الغموض يكتنف مستقبل الفريق    USMH: العايب يؤكد شروعه في تسديد المستحقات بداية الأسبوع    أعلام الإسلام::    فوائد قصيرة قبل دخول رمضان    تمسك الجزائر بمرجعيتها الدينية الأصيلة عامل كفيل لتحصينها من الأفكار الدخيلة    ربراب يحوّل «الخبر» إلى «تراباندو» إعلامي    عملية البيع انطلقت في 24 ماي الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.