لعمامرة يؤكد ان الحل السلمي في اليمن مطلوب ولا بديل عن لم الشمل والحوار بين الفرقاء    وزراء الخارجية العرب يوافقون على مشروع قوة مشتركة    ابراهيموفيتش: عن من ستكتبون إذا اعتزلت؟    تشابي سينتقل إلى السد القطري في نهاية الموسم    حزب الله يطالب السعودية بوقف عملياتها بشكل فوري    دل بوسكي يطالب لاعبي إسبانيا بتوخي الحذر أمام أوكرانيا    اللواء هامل يؤكد على أن محور عمل الشرطة هو دولة القانون وحقوق الإنسان وكرامة المواطن    تنظيم ورشة بالجزائر حول أثر التطور التكنولوجي على الصحافة    مودجي: سأعود لكرة القدم    صدور كتاب "سعيدة معالم وفنون"    والكوت يُكذّب ادعاءات فينغر حول مستقبله    السعي للارتقاء بالخدمات التي تقدم للحجاج الجزائريين    منظمة الوحدة النقابية الإفريقية تجدد تضامنها مع القضية الصحراوية    جزائري ومغربيان ضمن منفذي إعتداء باردو    21 بلدية عبر الوطن تعاني الانسداد    توقيع خمس اتفاقيات بميلانو لإنشاء شركات جزائرية-ايطالية    فيراتي: "ليس سهلاً أن تعوض لاعبا مثل بيرلو في المنتخب الإيطالي"    بن غبريط: امتحان البكالوريا سيمس الدروس الملقنة وليس البرامج    شيخ زاوية أوقديم بأدرار مولاي توهامي غيتاوي في ذمة الله    محمد بن سلمان.. ثلاثيني يدير أول حرب تقودها السعودية    صناعة تقليدية : إفتتاح الطبعة ال 47 لعيد الزربية بغرداية    مصالح الأرصاد الجوية تحذّر من أمطار طوفانية في 11 ولاية    قوة الانضباط...    (الفاف) تجدد عقدها مع مصحة (أسبيطار) لأربع سنوات    إيران: نار الحرب على اليمن سترتد على السعودية    شاهد بالفيديو: شاب "مطاطي" يحظى بشهرة عالمية    الجزائر معرضة للزلازل طيلة السنة ولا تأخذوا بقول المشعوذين    التحالف الدولي يبدأ غاراته على مواقع داعش في تكريت    6 قتلى إثر حادث مرور في قرية مصباح و بلدية الخيثر بالبيض    شاب يقتل عمته بضربة مزهرية ثم يحضر جنازتها في تبسة    مجلس قضاء العاصمة يؤجل ملف الطريق السيار    رفع منحة تعويض الخطر والإلزام لأعوان الحرس البلدي إلى 90 %    ابن رئيس محكمة يصفع ابنة وزير المجاهدين السابق    الرئيس بوتفليقة يبحث مع نظيره موغابي قضايا السلم والأمن في الساحل والتعاون بين البلدين    رفقاء شرفاء يدعون الشباب إلى الاقتداء بمنهجه    مرسوم تنفيذي يحدد كيفيات إثبات أصل الطاقات المتجددة    دليل بوجمعة خلال اللقاء الوطني الأول لإطارات دور البيئة    61 قتيلا في حوادث مرور خلال أسبوع    مستفيدون من (لونساج) و(كناك) يحتجون بغليزان    الرئيس بوتفليقة يؤكد في برقيات إلى الرئيسين المصري و السوداني و الوزير الأول الإثيوبي    في ملتقى دولي بميلة    نرجوكم.. اعطونا سياراتنا !    ندوة تاريخية حول الشهيد بن بولعيد    الشيخ جلول قصول: لماذا نتكلم عن تجارة الخمر ونسكت عن التعاملات الربوية؟    أمراض قاتلة ينقلها البعوض    وهران    سكان عين صالح يتبرأون من الأطراف المتاجرة بملف الصخري    احتفالية تكريمية لفائدة ستة شعراء بعنابة    افتتاح الأيام الوطنية الثانية للفنون الدرامية لولاية تيسمسيلت    تنظيم مهرجان وطني للحصان وإصدار مجلة "مقام" باللغة الأمازيغية    "ارتفاع أسعار النفط مرتبط بقرار خفض الإنتاج من داخل أوبك وخارجها"    انطلاق اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي تمهيدا للقمة العربية    الإسلام وأصول الحكم لعلي عبد الرزاق    آداب صلاة الجمعة    القرآن الكريم في عيون غربية منصفة    صيدال عاجزة عن توفير الوسائل اللازمة للمتربصين    اليوم الثاني من الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي    السكري ومضاعفاته.. محور ملتقى تكويني عالمي بسطيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكالة «عدل» تضبط قائمة نهائية ب5 آلاف مستفيد من السكنات
صندوق التوفير والاحتياط يؤكد أن الأولوية للذين دفعوا الشطر الأوّل..


تحديد أرضية بالرغاية لإنجاز 2000 وحدة سكنية جديدة
كشف المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط «كناب- بنك»، «جمال بسعة»، عن قُرب ضبط قائمة جديدة من المُستفيدين من السكنات في إطار برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن «عدل»، وهي القائمة التي تضمّ 5 آلاف مُستفيد، معلنا أن الأولوية ستُمنح بالدرجة الأولى إلى المواطنين الذي سدّدوا الشطر الأوّل من مبلغ البيع، دون أن يُقدّم تفاصيل أكثر بشأن آجال التسليم النهائي لهذه السكنات.
قدّم المدير العام للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الكثير من الأسباب التي برّر بها التأخر الحاصل في برنامج إنجاز 65 ألف وحدة سكنية في إطار وكالة «عدل» التي انخرط فيها الصندوق منذ سبتمبر 2002، حيث ربط ذلك بالأساس ب «تدابير الرقابة الصارمة التي يتم مُراعاتها في تحديد قائمة المستفيدين من الشطر الأوّل من هذه السكنات»، إضافة إلى إجراءات التأكد من القوائم الوطنية للسكن وكذا قوائم الاستفادة من السكن الاجتماعي بهدف شطب المُستفيدين من دعم الدولة.
وأفاد «جمال بسعة» الذي كان يتحدّث أمس خلال حصة «ضيف التحرير»، ردّا على سؤال يتعلق بالفئات التي ستُمنح لها الأولوية في الاستفادة من هذه الدفعة الأولى لسكنات «عدل- كناب بنك»، بأنه «سيتم منح الأولوية بالنسبة لسكنات العاصمة للمُستفيدين اللذين دفعوا الشطر الأول من المبلغ، على حساب أصحاب الملفات المؤشر عليها فقط بالموافقة»، دون أن يتوان في الاعتراف بصعوبة تلبية جميع الطلبات، وبحسب الأرقام التي كشف عنها فإن عدد هذه الطلبات الخاصة بهذه الصيغة من السكنات بلغت في العاصمة لوحدها ما لا يقل عن 183 ألف ملف، وعليه فإنه يرى استحالة تلبية كل هذا العدد.
أما بشأن قائمة 5 آلاف مُستفيد من السكنات التي يُموّلها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، فقد أعلن «بسعة» أنه لم يتم حتى الآن تحديد تاريخ تسليمها، حيث ربط ذلك بالأساس بعدم انتهاء «كناب-بنك» بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن من عملية تحديد قائمة المستفيدين عبر كافة التراب الوطني، وأوضح المتحدّث أنه فيما يتعلق ببعض المواقع مثل ولايات البويرة، سطيف ووهران فإن الصندوق والوكالة يوشكان حاليا على ضبط القائمة النهائية.
إلى ذلك تابع «جمال بسعة» موضحا بخصوص مصير طالبي السكن اللذين لم يدفعوا الشطر الأول من مبلغ البيع، أن الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط يتوفر على 15 وكالة تابعة له كلها وكالات بنكية وليست عقارية، وهو ما يعني «أن صندوق التوفير والاحتياط بنك بالدرجة الأولى، والترقية العقارية لا تشكل سوى نشاطا هامشيا مقابل نشاطه الرئيسي»، ثم أضاف «هذا يعني أن الصندوق لا يقوم سوى بمرافقة زبونه فيما يتعلق بتمويل سكنه فقط، وليس ملزما بتوفير مسكن للزبون في السوق العقارية».
وأمام تزايد احتجاجات أصحاب الملفات التي أودعت منذ 2001 على عدم تلقيهم أية ردود من وكالة «عدل» في إطار برنامجها مع «كناب-بنك»، فإن ردّ «بسعة» جاء فيه أن «إبداءُ الرغبة في الاستفادة من سكن وتقديم طلب رسمي بهذا الخصوص لا يعني اكتساب الحق في الحصول على سكن»، قبل أن يوضح «ولذلك فإن تلبية الطلبات تتم بحسب إمكانيات الإنجاز والسكنات المتوفرة»، مُعلنا من جهة أخرى أنه تم مؤخرا تحديد مواقع من طرف صندوق التوفير والاحتياط قصد إنجاز حوالي 2000 مسكن آخر ببلدية الرغاية بالعاصمة في انتظار انطلاق الأشغال قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.