"حماس" تثني على الموقف المصرى والقطرى من بيان غزة    المستشفيات الخاصة تطرق أبواب الجزائر    بوتراجينيو: الحفاظ على التقدم في الإياب لن يكون سهلا    مجلس الأمن يدعو إلى التحقيق في مزاعم هجمات كيميائية جديدة في سوريا    وزير الخارجية القطري: الخلاف الخليجي انتهى    الخرطوم تندد بقتل مدنيين سودانيين في "بانتيو" وتطالب بإجراء تحقيق عاجل في الحادثة    الرئيس الموريتاني يترشح لعهدة ثانية    قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم قرية دير سامت جنوب الخليل بالضفة الغربية    تعيين بول سكولز مساعدا لغيغز في تدريب مانشستر يونايتد    المنتخب الجزائري يلعب مبارياته الثلاث بالزي الأبيض    ادارة الشبيبة تتكفل بنفقات التذاكر و التنقل لأنصارها تحسبا لنهائي الكأس أمام العميد    وزارة التجارة تذكر المتعاملين بلزوم الحصول على رخصة لممارسة النشاط    بن جاب الله تؤكد على ضرورة تحسين الأداءات لفائدة المستفيدين من الإعانات الاجتماعية    حفل اختتام فعاليات الاحتفال بالذكرى ال74 لوفاة عبد الحميد بن باديس    إطلاق حملة تحصين بمناسبة الأسبوع الإفريقي للتلقيح بقسنطينة    استحداث أزيد من 40 ألف منصب شغل ببومرداس    نسيب .. الباراجات تعمروا    متى يجسّد مشروع المائة محل ببوروبة؟    يوغ روبرتسون يجدد التزام بريطانيا بتوطيد علاقاتها مع الجزائر    بلعيز يتفقد مديرية وحدات الجمهورية للأمن    بوضياف يعاين أحدث الأجهزة الطبية في الصالون الدولي للأدوية    دخول مستشفى الأم والطفل الجديد حيز الخدمة بسطيف    بوتفليقة يتلقى تهاني ولي عهد إمارة أبو ظبي وحاكم إمارة الشارقة    تخصيص شباك لذوي الاحتياجات الخاصة    قافلة تحسيسية من أجل حشرة    1600 فارس حاضر بتيارت    ملعب مباراة الجزائر وروسيا سيخضع للتجربة    هكذا سيُؤدي بوتفليقة اليمين الدستورية    إدارة الإفريقي تنفي نيتها في جلب بونجاح    عقد «بيما» ينتهي يوم 31 ديسمبر وأديداس، «نايك» و «إيمبرو» يدخلون السباق    احتجاج العشرات من عمال مستشفى الأمراض العقلية أمام مقر المديرية بميلة    القبض على عصابة إجهاض الفتيات    تومي تستذكر مناقب ماركيز    الرايس حميدو يعود من مستغانم    مطبخ الملائكة وليس طبيخهم    حكمة عطائية    شهادة الزور.. الحالقة التي تحلق الدين    فتاوى شرعية    "الأوّل مكرّر" لمحمد إسلام عباس    تحسبا لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية: 2.7 مليار لإعادة تأهيل ثمانية زوايا بقسنطينة    المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية بالمو¤ار    في عيادة أبو مسلم بلحمر / الحلقة الخامسة والثلاثون    دخول متعامل الهاتف النقال جازي في البورصة في الآجال المحددة    حجز 97 قنطارا من الكيف المعالج داخل حاوية مخفية بمسكن في أرزيو    موبيليس تشكف :الربح الصافي 79مليون دولار    كل شيء عن كيفية الاستفادة من قرض دون فوائد من "لونساج"    معارض فنية ضمن فعاليات إحياء شهر التراث بعنابة    الحماية المدنية تنقذ طفلة أعلن طبيبان عن وفاتها غرقا بمسبح ببئرخادم    كيمياوي الأسد يخنق ريف إدلب من جديد    وزير الدولة البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط يشرع في زيارة للجزائر    أولمبياكوس ينفي إعارة جبور    خلال 5 أسابيع    اليكم تفاصيل نتائج النهائية للاقتراع الرئاسي    سنويا رابطة حقوق الإنسان تطالب بتحقيق حول تسيير الأسمنت بالشلف    إمكانية إقرار دورة ثانية استدراكية للبكالوريا    الاجتماع التشاوري لدول منطقة الساحل امتداد لمسار واغادوغو    إعادة فتح مصلحة أمراض الكلى للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران    نكران الجميل من شيم اللئام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إلزام مدراء الفلاحة بإعداد إحصائيات دقيقة عن الإنتاج الفلاحي بولاياتهم
بسبب الأرقام المغلوطة التي قدمت خلال تقييم عقود النجاعة..
نشر في الأيام الجزائرية يوم 29 - 11 - 2010

فرضت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية على مديريات الفلاحة على مستوى 48 ولاية تقديم إحصائيات دقيقة عن إنتاجها الفلاحي، لوضع حد للأرقام المغلوطة التي تم تقديمها خلال التقييم الأخير لعقود النجاعة.
وحسب مصادر مطلعة فإن مختلف مديريات المصالح الفلاحية ستجبر على عرض إحصائياتها في أول حصيلة لعقود النجاعة في المنتصف الأول من شهر فيفري القادم لاختيار البلديات النموذجية، خاصة بعد التعليمات الصارمة التي أقرها وزير الفلاحة والتنمية الريفية «رشيد بن عيسى»، والذي طالب جميع مديريات المصالح الفلاحية ب48 ولاية، بضرورة تقديم حصيلة دقيقة عن الإنتاج الفلاحي على مستوى كل بلدية وذلك في إطار عقود النجاعة التي باشرتها مصالحه منذ السنة الفارطة، والتي كانت تعتمد على نشاط الولايات.
وأضافت ذات المصادر أن الوزير شدد على القرار لتصويب الأهداف المسطرة في عقود النجاعة بغرض تحسين الإنتاج، خاصة وأن الأرقام التي تم تقديمها خلال التقييم كانت مغلوطة ولا تترجم الواقع، وهو ما علّق عليه الوزير في وقت سابق بأن "مصالحه قدمت له أرقاما مغلوطة بشأن إنتاج كل ولاية، حيث قال "كيف تفسرون هذه الأرقام وهي لا تعكس واقع تلك الولاية؟..وكيف أفسر أرقاما متباينة لبلديات مجاورة لها نفس الإمكانيات"، في إشارة منه إلى تخاذل بعض البلديات في تنفيذ وعودها، موضحا أنه سيتعامل بحزم مع الولايات والمناطق التي تسجل تأخرا أو تقصيرا في تطبيق المشاريع، لاسيما تلك التي استفادت من نفس الامتيازات التي حصلت عليها ولايات أخرى في إطار ذات البرامج.
للتذكير شرعت العديد من البلديات في تقديم إحصائيات لمنتوجاتها الفلاحية لمديريات المصالح الفلاحية على مستوى 48 ولاية، في انتظار أول حصيلة لعقود النجاعة في شهر فيفري القادم، وذلك لخلق التنافس بين البلديات، إلى جانب التقييم الدقيق لإنتاج كل بلدية مع معاينة النقائص لإيجاد الحلول الملائمة وتشجيع البلديات الرائدة، خاصة في الشعب الحساسة كشعبة الحليب، الحبوب واللحوم التي تعمل وزارة الفلاحة على تطويرها، بالإضافة إلى تدارك النقائص التي ترد في تقييم عقود النجاعة، انطلاقا مما تم تحقيقه في كل ولاية مقارنة بالأهداف المسطرة سنويا فيما يخص الأمن الغذائي وتنمية الفضاءات الريفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.