أويحيى لدى تقديم مخطط عمل الحكومة أمام مجلس الأمة: على الذين ضلوا السبيل العودة إلى أحضان الشعب قبل فوات الأوان    قايد صالح يؤكد قدرته على حماية الجزائر من التهديدات: الجيش يستعرض قوّته الردعية في تمرين "عاصفة 2017" بوهران    بالمدرسة التطبيقية للأمن الوطني بالصومعة    وزير التجارة محمد بن مرادي    بعد تخرجهم من مراكز التكوين المهني    بن مرادي يكشف:    متزعمة الحزب الديمقراطي المسيحي    لكافة مبادرات حل أزمة ليبيا    الناخبون الأكراد يصوتون على الانفصال ومختصون يحذرون من حرب مدمرة في المنطقة    مواجهتان ناريتان بدوري الأبطال    الجولة الثانية لمجموعات الشمينزليغ    الدورة المفتوحة للتنس بنابل    للتكيف مع متطلبات سوق الشغل    تقوم بتهريب السيارات المستعملة    بعدما شل أصحاب المآزر البيضاء المستشفيات    بعد أدائهم فريضة الحج    «الأفسيو» يطالب الحكومة بالتنازل عن العقار الصناعي للمشاريع المنجزة    أكراد العراق يصوِّتون على استقلال كردستان    إقبال واسع على جائزة الرئيس    فرص الاستثمار في الجزائر ليست فقط هامة بل «لامحدودة»    عودة 108 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم فريضة الحج    فتح خط ميترو البريد المركزي وساحة الشهداء في نوفمبر المقبل    الأغنية السطايفية لا تموت ولا تقبل التهجين    «الشبوكي» تنظم «سيني تيفاست»    بعض المخرجين سخروا من الثورة    الباهية تحيي حفل تكريم حسني    القرآن الكريم ملاذ المسلم المخلص    لغز تعطل الموزعات يتواصل    بوحجة يمثل الرئيس    الحجاج يدعون بالخير لبوتفليقة    الجيش يقضي على إرهابي خطير بتيبازة    «جازي» تفتح أبواب التمهين للشباب    حجز 3000 كيس من التبغ المقلد وسجائر أجنبية مهربة    المكتب الفيدرالي قرر إقالة ألكاراز بعد مباراة نيجيريا    الحجاج يثمنون مبادرة رئيس الجمهورية في مساعدة الفئات الهشة    ميركل تشرع في مهمة تشكيل حكومة ائتلافية    ووري الثرى أمس بقسنطينة    المنظومة التربوية تتعرض لخطر كبير    أساتذة نقابة السنابست بغليزان ينفون تقديم استقالتهم    احتجاج عشرات المنتسبين للحماية المدنية    جمع 1210 طن من النفايات بورقلة    دليل جديد على طريقة بناء الهرم الأكبر    تعرف الى الإمبراطورية الأكديّة    هل من تقنية فعالة لعلاج السرطان في الجزائر؟    احتياطات عند ابتلاع الأطفال أشياء صغيرة    عيسى يدافع عن قرار ضبط الآذان    سنة مهجورة قبل النوم وبعد الاستيقاظ لاتنساها !    معالم إيمانية من يوم عاشوراء    جوارب ترودو تشعل كندا    لوحات فنية على سطح المشتري    بطل دوري الأبطال سيشارك في النسختين المقبلتين لمونديال للأندية    تقاليد لا تعرفها عن مواليد العائلة الملكية البريطانية    USMB: زان يقتنع ويتراجع عن الإستقالة    MCO: العمالي وبن تيبة يستأنفان وبودومي قد يضيع "داربي المكرة"    USMA: التربص ينطلق غدا    أعضاء مجلس الأمة يثمنون مخطط عمل الحكومة و يطالبون بتوضيحات أكثر حول التمويل غير التقليدي    عرض مسرحية "اوميرتا" بالعاصمة: آثار الصمت في ظل العولمة    طوابير لتلقيح الرضّع ب «سركوف»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتراح تقليص مدة الخدمة الوطنية إلى 12 شهرا فقط
يوم برلماني في ماي القادم يفتح النقاش حول احترافية الجيش..


الشروع في تسليم مواليد 1977 بطاقات الإعفاء
أفادت مصادر موثوقة أن المجلس الشعبي الوطني يُحضرّ لتنظيم يوم برلماني حول «احترافية الجيش والخدمة الوطنية» خلال شهر ماي القادم سيكون فيها النقاش حول إمكانية رفع اقتراحات إلى مصالح وزارة الدفاع الوطني من أجل تقليص مدة الخدمة الوطنية إلى عام واحد فقط، عوض 18 شهرا، وهو مقترح يتزامن مع قرار الإعفاء الذي أقرّه رئيس الجمهورية للشباب الذين تتجاوز أعمارهم 30 عاما.
قالت مصادر برلمانية مسؤولة في حديث مع «الأيام» إن المجلس الشعبي الوطني، ممثلا في لجنة الدفاع الوطني، يعمل بالتنسيق مع عدد من القطاعات من أجل فتح النقاش حول مسألة تقليص فترة الخدمة الوطنية إلى 12 شهرا، ولكنها مع ذلك لم تكشف عن مدى تجاوب وزارة الدفاع الوطني باعتبارها الجهة المعنية الأولى بهذا القرار، بما يعني أن مثل هذه القضية تبقى مطروحة فقط لاستشارات ستكون بدايتها تحت قبة قصر «زيغود يوسف».
وبحسب التفسيرات التي قدّمتها المصادر ذاتها، فإنه من شأن تنفيذ مثل هذا المقترح أن يضمن مزيدا من الاحترافية في صفوف وحدات ومؤسسات الجيش الوطني الشعبي، كما رأت أن غالبية الشباب المعنيين بالتزامات الخدمة الوطنية يتطلّعون إلى مزيد من المكاسب على هذا المستوى بعد تدابير الإعفاء التي أقرّها رئيس الجمهورية يوم 28 ماي الماضي لفائدة الشباب الذين تفوق أعمارهم 30 سنة، وتلك التي سبقت لمختلف الشرائح الأخرى.
ومن هذه الزاوية يُنتظر أن يخرج اليوم البرلماني المقرّر عقده أواخر شهر ماي المقبل بتوصيات واقتراحات تصبّ ضمن توجّه التقليص خاصة وأن هذا الملتقى سيعرف مشاركة العديد من الأطراف المعنية بما فيها ممثلين عن وزارة الدفاع الوطني، كما ستكون المناسبة لعرض الأسباب المتعلقة بعزوف الشباب عن أداء واجب الخدمة الوطنية بالاعتماد على ملفات طبية وأخرى تخصّ التكفل العائلي، على الرغم من أن الكثير من الملفات ذات الصلة ليس لها أي سند يُبرّرها صحيا أو اجتماعيا.
ويجدر التذكير في هذا الشأن بأن بطاقة الإعفاء من الخدمة الوطنية كانت لفترات طويلة بمثابة عائق كبير أمام الشباب حاملي الشهادات الجامعية من أجل الحصول على مناصب شغل بالنظر إلى أن ملفات التوظيف كانت تشترط إجبارية تحديد الوضعية تُجاه أداء الواجب الوطني بالإعفاء دون سواه، ولكن مع مجيء الرئيس «عبد العزيز بوتفليقة» تقرّر إعفاء الكثير منهم من أجل تسهيل التحاقهم بمسابقات التوظيف، وبموجب التعليمات الرئاسية أصبحت مديرية الوظيف العمومي تُدرج شرط التأجيل دون إجبارية الإعفاء.
وفي غضون ذلك باشرت مكاتب التجنيد ومراكز الخدمة الوطنية، منذ بداية الأسبوع الجاري، إجراءات تسليم بطاقات الإعفاء للشباب المولودين في 1977 تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية، وزير الدفاع القائد الأعلى للقوات المسلحة، لصالح الشباب الذين تتجاوز أعمارهم 30 عاما، وهي عملية تهدف إلى تطهير وضعية المواطنين إزاء التزامات الخدمة الوطنية، كما أنها امتداد للإجراءات المتخذة للتكفل بانشغالات الشباب.
وفي هذا السياق صرّح العقيد قائد المركز التابع للناحية العسكرية الأولى، «رحمان حزروشي»، أن 506 شاب أودعوا ملفاتهم بالمركز خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 17 مارس الجاري، مشيرا إلى أن العملية متواصلة بطريقة منظمة حسب البرنامج المسطر، وأفاد المتحدث لوكالة الأنباء الجزائرية أن عملية تسليم بطاقات الإعفاء للمولودين في 1977 ستسمر إلى غاية 3 أفريل القادم، على أن يتواصل استقبال ملفات المتأخرين من هذه الفئة العمرية طيلة هذه الفترة.
وحسب البرنامج الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الوطني فإن المرحلة الثانية من هذه العملية التي تمتد من 3 حتى 14 من شهر أفريل المقبل، تخصّ المواطنين المولودين سنة 1978، في حين تم تخصيص الفترة الممتدة من 2 إلى 12 ماي للمولودين سنة 1979 والفترة الممتدة من 29 ماي إلى 9 جوان للمولودين في 1980، على أن تكون الفترة بين 26 جوان حتى 7 جويلية لفائدة المولودين سنة 1981.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.