ميزانية الجزائريين لسنة 2018 ب 55 دولار كسعر مرجعي للنفط!    تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا يقول إنه حل نفسه    رصد 3 حالات إصابة بفيروس زيكا في الهند    كتابة الدولة "تندثر" والوزارات برأسين تختفي من حكومة تبون!    ولد عباس خارج مجال التغطية وأويحيى لا حدث    سيول بشرية تجتاح الأسواق والقصابات والمخابز!    الواقعية.. الصدق والعفوية سرّ بقاء البرنامج ربع قرن على الشاشة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على الإطلاق التجريبي للصواريخ الاعتراضية الجديدة    البنتاغون يكشف عن القضاء على "داعشي" جزائري في سوريا    الجيش يوقف 3 إرهابيين ويحجز أسلحة وذخيرة في تمنراست    حكومة الوفاق الليبية تستنكر قصف الطيران المصري درنة    عيسى: "لن نسمح بغلق المساجد خلال رمضان"    برشلونة يكشف موعد الإعلان عن المدرب الجديد    نجم مانشستر يونايتد يهنئ المسلمين بالعيد بدل تهنئتهم بحلول رمضان    انطلاق مسابقة الترقية لفائدة 45 ألف أستاذ غدا    محاكمة مالي ادعى دخوله الإسلام بعد انتحاله اسم "مصطفى"    شهران حبسا لإطار متقاعد بسوناطراك عن جنحة التسول    حنون تحذر تبون من الفترة "الجهنمية" التي تمر بها البلاد    تمويل أكثر من 200 مؤسسة ضمن جهاز خريجي الجامعات بغليزان    قطاع التأمينات في ركود.. نسبة النمو لا تتعدى 0.58 بالمائة في ظرف سنتين    "غابت النزاهة في اللقاءات الأخيرة وال 13 نقطة الضائعة ببجاية كلفتنا غاليا"    حداد يصرف النظر عن شريفي وسيفسخ عقده    الإيراني محمد راسولوف يفتك جائزة "نظرة ما" لمهرجان كان    فنّان أنقذه رمضان من الإفلاس والتسوّل.. هذه قصّته!    عطاء ودموع في شهر الجوع والخشوع    أخي المؤمن.. ألم تحدّث نفسك بالتّوبة؟    الاستثمارات الأجنبية في البنى التحتية تضع الجزائر في المركز الثالث إفريقيا    فيما تتزايد مشاريع '' قفة رمضان '' أو '' قفة الخير ''    تأجيل افتتاح السوق التضامني يصدم "زوالية" العاصمة    وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي    باشروه منذ 40 يوما للمطالبة بتحسين أوضاعهم    إدارة البياسجي ترغب في التعاقد مع المدافع الجزائري برشيش    رئيس المجلس الاسلامي الأعلى يصرح    رئيس النقابة الوطنية نورالدين ملاخسو    وزير الموارد المائية حسين نسيب    طوارى وسط الأئمة بسبب المرضعات.. الحوامل والطلبة    قيتوني يتسلم مهامه وزيرا للطاقة    يومية "الإنديباندنت" البريطانية: "الأمير عبد القادر مثال يقتدى به"    عبد القادر مساهل (وزير الشؤون الخارجية)    براف يعاد انتخابه ب80 صوتا مقابل 45 لديب    ألكاراز يستدعي قديورة لتربص «الخضر»    نادي "سوفاك" يتوج في المرحلة الأخيرة    إبراهيم غالي من كوبا: المغرب يستهدف وحدة المنظمة وأمن شعوبها    إنتاج الأنسولين على شكل أقلام بالجزائر قريبا    23٪ من مرضى الكلى أصيبوا بالتهاب الكبد الفيروسي    مثل يُقتدى به نظير مبادئه في التسامح واحترام الآخر    26 فنانا يعرضون أجمل أعمالهم    نقص فادح في مادة حليب الأكياس بحمّام الضلعة    تجنيد 120 عون حماية للسهر على راحة المصطافين    ولاية قسنطينة تطلق أسواق الرحمة    الأمن يشن حملة لتطهير المدينة من التجارة الفوضوية    والي عين الدفلى يهدد بسحب رخص استغلال العقار الصناعي    حفلات فنية وعروض مسرحية بمناسبة الشهر الفضيل    أطول وأقصر ساعات الصيام عبر العالم    رمضان فرصتك لتوبة نصوح    المخرج باسل الخطيب، يؤكد: فيلم بن باديس عمل سينماتوغرافي وفني ببعد إنساني    وقف الاحتجاجات.. تسوية الملفات العالقة وبعث مشروع قانون الصحة    45 ألف تأشيرة عمرة للجزائريين.. وتمديد الموسم إلى منتصف شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتراح تقليص مدة الخدمة الوطنية إلى 12 شهرا فقط
يوم برلماني في ماي القادم يفتح النقاش حول احترافية الجيش..


الشروع في تسليم مواليد 1977 بطاقات الإعفاء
أفادت مصادر موثوقة أن المجلس الشعبي الوطني يُحضرّ لتنظيم يوم برلماني حول «احترافية الجيش والخدمة الوطنية» خلال شهر ماي القادم سيكون فيها النقاش حول إمكانية رفع اقتراحات إلى مصالح وزارة الدفاع الوطني من أجل تقليص مدة الخدمة الوطنية إلى عام واحد فقط، عوض 18 شهرا، وهو مقترح يتزامن مع قرار الإعفاء الذي أقرّه رئيس الجمهورية للشباب الذين تتجاوز أعمارهم 30 عاما.
قالت مصادر برلمانية مسؤولة في حديث مع «الأيام» إن المجلس الشعبي الوطني، ممثلا في لجنة الدفاع الوطني، يعمل بالتنسيق مع عدد من القطاعات من أجل فتح النقاش حول مسألة تقليص فترة الخدمة الوطنية إلى 12 شهرا، ولكنها مع ذلك لم تكشف عن مدى تجاوب وزارة الدفاع الوطني باعتبارها الجهة المعنية الأولى بهذا القرار، بما يعني أن مثل هذه القضية تبقى مطروحة فقط لاستشارات ستكون بدايتها تحت قبة قصر «زيغود يوسف».
وبحسب التفسيرات التي قدّمتها المصادر ذاتها، فإنه من شأن تنفيذ مثل هذا المقترح أن يضمن مزيدا من الاحترافية في صفوف وحدات ومؤسسات الجيش الوطني الشعبي، كما رأت أن غالبية الشباب المعنيين بالتزامات الخدمة الوطنية يتطلّعون إلى مزيد من المكاسب على هذا المستوى بعد تدابير الإعفاء التي أقرّها رئيس الجمهورية يوم 28 ماي الماضي لفائدة الشباب الذين تفوق أعمارهم 30 سنة، وتلك التي سبقت لمختلف الشرائح الأخرى.
ومن هذه الزاوية يُنتظر أن يخرج اليوم البرلماني المقرّر عقده أواخر شهر ماي المقبل بتوصيات واقتراحات تصبّ ضمن توجّه التقليص خاصة وأن هذا الملتقى سيعرف مشاركة العديد من الأطراف المعنية بما فيها ممثلين عن وزارة الدفاع الوطني، كما ستكون المناسبة لعرض الأسباب المتعلقة بعزوف الشباب عن أداء واجب الخدمة الوطنية بالاعتماد على ملفات طبية وأخرى تخصّ التكفل العائلي، على الرغم من أن الكثير من الملفات ذات الصلة ليس لها أي سند يُبرّرها صحيا أو اجتماعيا.
ويجدر التذكير في هذا الشأن بأن بطاقة الإعفاء من الخدمة الوطنية كانت لفترات طويلة بمثابة عائق كبير أمام الشباب حاملي الشهادات الجامعية من أجل الحصول على مناصب شغل بالنظر إلى أن ملفات التوظيف كانت تشترط إجبارية تحديد الوضعية تُجاه أداء الواجب الوطني بالإعفاء دون سواه، ولكن مع مجيء الرئيس «عبد العزيز بوتفليقة» تقرّر إعفاء الكثير منهم من أجل تسهيل التحاقهم بمسابقات التوظيف، وبموجب التعليمات الرئاسية أصبحت مديرية الوظيف العمومي تُدرج شرط التأجيل دون إجبارية الإعفاء.
وفي غضون ذلك باشرت مكاتب التجنيد ومراكز الخدمة الوطنية، منذ بداية الأسبوع الجاري، إجراءات تسليم بطاقات الإعفاء للشباب المولودين في 1977 تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية، وزير الدفاع القائد الأعلى للقوات المسلحة، لصالح الشباب الذين تتجاوز أعمارهم 30 عاما، وهي عملية تهدف إلى تطهير وضعية المواطنين إزاء التزامات الخدمة الوطنية، كما أنها امتداد للإجراءات المتخذة للتكفل بانشغالات الشباب.
وفي هذا السياق صرّح العقيد قائد المركز التابع للناحية العسكرية الأولى، «رحمان حزروشي»، أن 506 شاب أودعوا ملفاتهم بالمركز خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 17 مارس الجاري، مشيرا إلى أن العملية متواصلة بطريقة منظمة حسب البرنامج المسطر، وأفاد المتحدث لوكالة الأنباء الجزائرية أن عملية تسليم بطاقات الإعفاء للمولودين في 1977 ستسمر إلى غاية 3 أفريل القادم، على أن يتواصل استقبال ملفات المتأخرين من هذه الفئة العمرية طيلة هذه الفترة.
وحسب البرنامج الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الوطني فإن المرحلة الثانية من هذه العملية التي تمتد من 3 حتى 14 من شهر أفريل المقبل، تخصّ المواطنين المولودين سنة 1978، في حين تم تخصيص الفترة الممتدة من 2 إلى 12 ماي للمولودين سنة 1979 والفترة الممتدة من 29 ماي إلى 9 جوان للمولودين في 1980، على أن تكون الفترة بين 26 جوان حتى 7 جويلية لفائدة المولودين سنة 1981.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.