السياحة الصحراوية تحتضر..    الجزائر تتخلّص من 927 ألف لغم استعماري في 10 سنوات    لقاء بين الأفافاس وحمروش    حنّون تدعو إلى التعجيل بالإصلاح السياسي    تونس: الجيش يقصف مواقع المسلحين و80 ألف عسكري لتأمين الانتخابات    جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينيا هدم خيمة للمستوطنين على أرضه    70 كتابا ممنوعا من العرض    مفدي زكريا أيقونة الشعر الثوري جزائريا وعربيا    الكاتب لحبيب السايح: "لست باحثا ولا ناقدا ولكني أكتب على بعد مسافة من الآخرين"    وفاق سطيف يرفع التحدي للفوز بأغلى تاج    فريقي جاهز لتحقيق نتيجة إيجابية.. رغم صعوبة المهمة    عيادات للتوليد دون قاعات للعمليات القيصرية ووزارة الصحة تغض الطرف    وزارة الفلاحة تقرّر إعادة بعث السدّ الأخضر    17 قتيلا على الطرقات في يومين    تاج يرحب بكل مبادرة تخدم الصالح العام    أشهر مذيعي "BBC" يتحول إلى مشرد في أمريكا .. والسبب!    الجزائر تدين بشدة اعتداء سيناء في مصر    عشرات القتلى في معارك عنيفة بوسط اليمن    روسيا...هاتف خلوي للمسلمين    الاتحاد الإفريقي تعرب عن ارتياحها لاستئناف المفاوضات المالية    الإستقبال الجيد للوفد الفرنسي يسقط إدعاءات عائلات رهبان تبحرين    جمعية الأمل تنظّم ماراطونا نسويا    فيروس ايبولا يهدد موقعة مالي والجزائر في تصفيات أمم افريقيا    إنجاز أكثر من ثلاثة آلاف سكن خلال السنتين الأخيرتين    تونس على موعد مع انتقال ديمقراطي دائم    أفضل أوقات الصلاة    مراحل ودرجات الصدقة    إقبال ملفت للمواطنين على التلقيح المضاد للزكام    مولودية سعيدة تلحق بالريادة.. والبليدة ترتقي إلى المطاردة    لويس سواريز: العض كان طريقتي للتنفيس عن الضغط والتوتر    فيلود باقٍ في الفريق.. ولن يغادر قبل الميركاتو    موريتانيا تغلق حدودها مع مالي بسبب إيبولا    القضاء الايطالي يستجوب شكيب خليل    النفط سلاح.. ضد الأصدقاء والأشقاء    العاصمة أنتجت نصف ما تستهلكه من الخضر والفواكه بنفسها هذا العام    لبيك يا رسول الله.. 04    مبعوث "الهداف" إلى مدريد: البارصا تخسر بثلاثية في البرنابيو لأول مرة منذ 28 سنة    وفد من رجال أعمال بريطانيين منتظر بالجزائر في نوفمبر المقبل    الحركة الوطنية الجزائرية: ميلادها وتطورها    الوسطاء وراء اضطراب السوق الوطنية    الجزائر في حالة تأهب صحي بالحدود الجنوبية    شوقي عماري في تجربة روائية ثانية ومحيرة    فرنسيون يهددون " سامبول الجزائرية " !    تعدد الهويات الاجتماعية يساهم في خلق حالة عداء وكراهية    قبول 1003 ملفات للحصول على بطاقة الصحفي    نوري يحلم بفلاحة على طريقة هواري بومدرين!    القافلة الإعلامية للعمل و التشغيل تحط رحالها بتندوف    السيسي: جهات خارجية وراء هجوم سيناء    الزواج بدون أوراق أو مأذون حلال    لاغازيتا: "الكرة الإيطالية في تراجع رهيب"    مقتل 9 عناصر من "داعش" في كوباني    84 بالمئة من الفرنسيين ضد ترشح هولاند لولاية جديدة    4922 عدد ضحايا فيروس إيبولا    إعدام إمرأة في إيران رغم حملة دولية لإلغاء الحكم    وفاة الطفلة الإصابة الأولى بمالي بإيبولا    2.040 حالة تسمم عقربي لم تخلف أية وفاة خلال الثماني أشهر الأولى من 2014 في غرداية    "ستيفن هوكينج" ينضم إلى فيس بوك ويحصد مليون إعجاب بأقل من 10 ساعات    عين تموشنت من الولايات المعول عليها في تطوير الصيد البحري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الشاب خالد يبدع.. ويوجه سهامه نحو أنريكو ماسياس
افتتاح فعاليات الطبعة السابعة من مهرجان جميلة..

رُفع، سهرة أول أمس الستار عن الطبعة السابعة من مهرجان جميلة العربي بسطيف، وسط حضور قوي للجمهور الذي قصد مدينة «كويكول» الأثرية بحثا عن الصوت القوي والموسيقى الخفيفة والإيقاع العالمي، في أغاني ملك الأغنية "الرايوية"، «الكينغ خالد» الذي أطل عليهم في حدود منتصف الليل مرتديا عباءة «الكينغ».
دون مقدمات راح باحترافية عالية يؤدي باقة من أغانيه القديمة والجديدة، فكان يسافر بالجمهور عبر موسيقاه العالمية التي امتزج فيها الطابع المحلي بالإفريقي، الهندي والمغربي، فأنتج موسيقى كان لها وقع خاص على الجمهور، الذي بقدر ما استمتع بالموسيقى استمتع بكلمات الأغاني المؤداة، خاصة القديمة منها التي أعادها الشاب خالد وهيج كثيرا الجمهور بطريقة تفاعله الفريدة من نوعها مع الأغاني، وفضلوا الوقوف والتفاعل مع أغاني"أنا المغبون"، "أنا العربي"، "الشابة"،"مالها"،"وهران"، "بختة"، وأغنية "عائشة" وباقة من الأغاني الأخرى، ولم يكن دخول خالد كخروجه، حيث أصر الشباب عبر هتافاتهم على مواصلة «الكينغ» للغناء دون توقف.
ووصف الشاب «خالد» المغني «أنريكو ماسياس» بأبشع الصفات بعد نزوله من ركح «كويكول»، مؤكدا أن فخامة الرئيس الجزائري «بوتفليقة» كان قد التقى هذا المغني بمدينة «موناكو» الفرنسية، وفتح له أبواب الجزائر واسعا، لكن الشخص انزلق بعدها، وكان «ماسياس» سنة 2000 يحضر لزيارة الجزائر بعدما أبدى الرئيس ترحيبه بمجيئه، وبدأت ترتيبات إعادة ترميم البيت الذي ولد فيه بقسنطينة، وحسب الشاب «خالد» فإن من لم يحترم الرئيس ولم يحترم البلد لا مجال لأن يحظى بالاحترام، قائلا بأنه يحترم من يحترمه ويحترم الجزائر رئيسا وشعبا، مذكرا بأنه ليس عنصريا، بدليل أنه التقى هذا المغني قبل يومين، وتبادل معه التحية بصفة عادية، لكن ما حدث يبقى جرحا لا يندمل، وفي مقابل هذا تحاشى «الكينغ» الحديث تماما عن الشاب «مامي» قائلا بأنه أغلق هذا الملف ولن يعود للحديث عنه إطلاقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.