وما زالت المرأة تكافح في سوق العمل الأوروبية!    أسعار النفط تقترب من 50 دولارا للبرميل    عشرات الشباب تحصلوا على أول منصب شغل خلال الصالون الوطني للتوظيف    الجزائر توفق بين الأمن المائي و الأهداف المرتبطة بالأمن الغذائي    هجوم مسلح على مركز شرطة سعودي    وزير خارجية إيطاليا يحذر من اي تدخل عسكري في ليبيا    مجلس الأمن يؤجل التصويت على مشروع أمريكي بشأن نزاع الصحراء الغربية    قرصنة بنك قطر وتسرب بياناته عبر شبكة الإنترنت    تجربة الجزائر في مجال الهجرة تحظى باهتمام عربي    ليستر والحلم.. دقت ساعة الحقيقة    بنوزة يدير نهائي كأس الجزائر    بطولة الجزائر لكرة السلة على الكراسي: تتويج فريق شباب الحراش باللقب    ابني المراهق سرقني وهرب!    قريبا.. تيارت تتدعم بمستشفى بيطري    باتنة تتقدم حاليا ولايات الوطن في عمليات زرع الكلى    دمج مؤسسات عمومية ولائية بالعاصمة وتعديل القوانين الأساسية لمؤسسات أخرى    13 في المائة من العمال غير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي    البوذيون يستفزون مسلمي ميانمار ببناء معبد بجوار مسجد    الجزائر السابعة عربيا في مؤشر الديمقراطية    احذر .. هذا ما يمكن أن يقع لك اذا كنت تفرط في تناول اللحوم الحمراء    حجز أزيد من 2.5 قنطار من الكيف بالعاصمة    أزيد من 5 آلاف شرطي لانجاح نهائي كأس الجمهورية    وزارة الثقافة التهمت أزيد من 21 مليار دج خلال 2013    رسميا: تركيا تبني أول قاعدة عسكرية تركية على أراضي دولة عربية .. تعرّف على التفاصيل    الكناس يدرج تكاليف النظارات الطبية في التعويضات    هذه أخطر المدن في العالم!    ميسي يكسب مليون دولار بفضل "العالم العربي"    ماذا يحدث بجامعة تلمسان؟ .. طقوس وثنية، وعادة دخيلة على المجتمع الجزائري!    5 أحداث مهمة ينتظرها العالم في 2016    محرز.. زيدان ووسام الاستحقاق    جوهر الأمن    "الضباب" أحسن من "النور"؟    الاستخارة تجلب الخير    فتاوى    شركة مرسيدس بنز بالرويبة تعرض النماذج الأولى من الشاحنات والحافلات    توقيف أجنبيين بتونس بتهمة تهريب الأدوية إلى الجزائر    قسنطينة عاصمة الثقافة العربية : وسائل الإعلام العمومية الثقيلة قامت بعمل "ممتاز"    تقديم خدمات صحية تطوعية بمناطق الجنوب يخضع إلى ترخيص من الوزارة الوصية    إنجاز حوالي 800 ألف بطاقة تعريف بيومترية لمترشحي إمتحان البكالوريا (وزير)    وزير الاتصال يصر على مهاجمة "الخبر"    الدعوة إلى تجديد الخطاب الديني لمواكبة الأحداث الراهنة    تسليم جزء كبير مع نهاية سنة 2016    ياسين: زيارات شكيب خليل للزوايا ليست لأهداف سياسية    القضاء على إرهابي ببجاية    عملية التسجيل الأساتذة المتعاقدين اليوم الخميس    16 طائرة جديدة لتدعيم الأسطول الجوي الجزائري    التعاون الروسي-الجزائري : توقيع مذكرة شراكة في موسكو    نظير تألقهما وتشريفهما للجزائر    شاهد..تسريب أول فيديو للانفجار الذي أرعب به رامز جلال ضحاياه بالمغرب    حميد قرين يدعو الصحفيين إلى ضرورة التقيد بأخلاقيات المهنة    «تعلمت الإحترافية في النهار.. وأفضّل إخراج البرامج الدينية»    فتحي مبسوط الناطق الرسمي السابق لإتحاد بلعباس    قرين من أم البواقي: لا احتراف للصحافة دون تكوين و القضاء على مناطق الظل نهاية السنة    الملتقى الوطني الثاني حول الترجمة بين التنظير و التطبيق بجامعة وهران    ترخيص بناء 4 متاحف خاصة في مكة المكرمة    كلّنا من تراب... وأكرمُنا أتقانَا!    معالجة قسوة القلب    سعد الهلالي: على الرجل استئذان زوجته قبل أن يخرج .. شاهد:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاب خالد يبدع.. ويوجه سهامه نحو أنريكو ماسياس
افتتاح فعاليات الطبعة السابعة من مهرجان جميلة..

رُفع، سهرة أول أمس الستار عن الطبعة السابعة من مهرجان جميلة العربي بسطيف، وسط حضور قوي للجمهور الذي قصد مدينة «كويكول» الأثرية بحثا عن الصوت القوي والموسيقى الخفيفة والإيقاع العالمي، في أغاني ملك الأغنية "الرايوية"، «الكينغ خالد» الذي أطل عليهم في حدود منتصف الليل مرتديا عباءة «الكينغ».
دون مقدمات راح باحترافية عالية يؤدي باقة من أغانيه القديمة والجديدة، فكان يسافر بالجمهور عبر موسيقاه العالمية التي امتزج فيها الطابع المحلي بالإفريقي، الهندي والمغربي، فأنتج موسيقى كان لها وقع خاص على الجمهور، الذي بقدر ما استمتع بالموسيقى استمتع بكلمات الأغاني المؤداة، خاصة القديمة منها التي أعادها الشاب خالد وهيج كثيرا الجمهور بطريقة تفاعله الفريدة من نوعها مع الأغاني، وفضلوا الوقوف والتفاعل مع أغاني"أنا المغبون"، "أنا العربي"، "الشابة"،"مالها"،"وهران"، "بختة"، وأغنية "عائشة" وباقة من الأغاني الأخرى، ولم يكن دخول خالد كخروجه، حيث أصر الشباب عبر هتافاتهم على مواصلة «الكينغ» للغناء دون توقف.
ووصف الشاب «خالد» المغني «أنريكو ماسياس» بأبشع الصفات بعد نزوله من ركح «كويكول»، مؤكدا أن فخامة الرئيس الجزائري «بوتفليقة» كان قد التقى هذا المغني بمدينة «موناكو» الفرنسية، وفتح له أبواب الجزائر واسعا، لكن الشخص انزلق بعدها، وكان «ماسياس» سنة 2000 يحضر لزيارة الجزائر بعدما أبدى الرئيس ترحيبه بمجيئه، وبدأت ترتيبات إعادة ترميم البيت الذي ولد فيه بقسنطينة، وحسب الشاب «خالد» فإن من لم يحترم الرئيس ولم يحترم البلد لا مجال لأن يحظى بالاحترام، قائلا بأنه يحترم من يحترمه ويحترم الجزائر رئيسا وشعبا، مذكرا بأنه ليس عنصريا، بدليل أنه التقى هذا المغني قبل يومين، وتبادل معه التحية بصفة عادية، لكن ما حدث يبقى جرحا لا يندمل، وفي مقابل هذا تحاشى «الكينغ» الحديث تماما عن الشاب «مامي» قائلا بأنه أغلق هذا الملف ولن يعود للحديث عنه إطلاقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.