إنتخاب اللجنة المركزية والأمين العام في أجندة أشغال المؤتمر العاشر للأفلان    الإطاحة بخلية تضم مقاتلين في داعش بمطار العاصمة    موسى تواتي يؤكد مجددا على ضرورة تسيير الشعب لشؤونه في البلاد    جهيد يونسي يعلن انسحابه بطريقة مفاجئة    مقري يعلن التحضير للمشاركة في ملتقى المعارضة السياسية    بودربالة يستلم طائرة جديدة ويؤكد على تحسين خدمات الجوية الجزائرية    لمين زماموش يعلن اعتزاله اللّعب دوليا    كفاح الشهيدة مليحة حميدو محور لقاء    برنامج متنوع يروج لوجهة الجزائر السياحية والثقافية    توقيف 14 مهربا ببرج باجي مختار وعين قزام    أرسنال يضرب أستون فيلا برباعية في نهائي كأس الإنجليزي    طرابزونسبور يرفض عرض ليفربول    ليون يحث الليبيين على تبني اتفاق نهائي لحل الأزمة    عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين في غارات جوية للتحالف باليمن    خبراء في التضليل ل منع اقتفاء المقاتلين الأجانب!    وصول 13 ألف طنّ من الغاز الجزائري إلى مصر    الجودة، السعر التنافسي واحترافية التسويق    وزارة التربية تطمئن المترشّحين ل (الباك)    بطولة بدون جمهور!    ناجون من (جحيم الخليفة) يتحدّثون    قسم لأطفال التوحّد الخفيف في المدارس    الوادي حجز 1000 قارورة كحول    لماذا فقد معرض الجزائر الدولي جاذبيته؟    مصرع 17 وإنقاذ 4200 مهاجر في المتوسط    عصاد: (الأمازيغية إسمنت الوحدة الوطنية)    بومرداس 886 مترشح في مسابقات الصحة    غرامة مالية على المدخنين بالأماكن العمومية    شيخ الأزهر ولوبان في حرب غير معلنة ضد الإسلام    مواضيع الامتحانات ستخص فقط الدروس المقدمة    الرائد عمار ملاح يعرض الإستراتيجية العسكرية للثورة الجزائرية    المخابرات الهندية تعتقل طير حمام بتهمة التجسس    بداية إجراء مسابقات الترقية في قطاع الصحة العمومية    المخدرات تقود 11 شابا إلى السجن    بينيتيز يطلب من ريال مدريد التعاقد مع فيدال    شعراء تونس "يتجاهلون" ثورتهم في ليالي "الشعر العربي"    بلاتر يرد على بلاتيني: أسامح لكني لن أنسى    يوفنتوس يُقدم عرضه الأول لبادجيو الجديد    أكثر من 40 مشترك بلا أنترنت في حي واحد، وشكاواهم لا تحرّك ساكنا    إختراع جديد لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا خلال 15 دقيقة    ألمانيا الأقل من حيث نسبة الولادات في العالم    نسعى إلى وضع آليات لضبط الموارد المخصصة للعلاج    الإطاحة بعصابة خطيرة مختصة في سرقة السيارات بالأغواط    18 ضحية و576 جريحا في حوادث المرور    ‘‘ بوش" الألمانية تقتحم السوق الجزائري    ميلة: تظاهرة لجني محصول الثوم بالتلاغمة    أحمد راشدي مخرج "لطفي" على هامش عرض الفيلم بتلمسان ل"الجمهورية":    دعوة    المعالم الأثرية في حاجة إلى مزيد من الجهود لحمايتها    الكشف عن أسماء أئمة الحرم المكي    افتح النافذة ثمة ضوء..    الجزائر تحصي 1400 هزة أرضية سنويا    وهران ...    جماهير توتنهام ترفض بيع بن طالب    الكشافة الإسلامية الجزائرية بوهران تحيي يوم الكشاف    استحداث إجراء يلزم المخابر بتعويض نفقات الضمان لاجتماعي    زمزم لشفاء المرضى    رسالة الشيخ "السويدان" إلى داعمي داعش    الأستاذ مصطفى بومدل: إمام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إمبراطور"سوق الريح" للسيارات في سور الغزلان متهم بالتزوير والنصب والاحتيال
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 01 - 2014

"سوق الريح" مخالف للقانون ..ويعمل بدون فواتير ومراقبة مداخليه مستحيل
كشف مدير الرقابة الاقتصادية و قمع الغش، وضبط النشاطات وتنظيمها بوزارة التجارة عبد الحميد بوكحنون أن "ملف سوق الوعد الصادق بسور الغزلان أمام العدالة بعد رفع دعوة قضائية علي المعني المباشر بممارسة هذا النوع من التجارة التي لم يسبق أن شهدتها السوق الجزائرية، ليتحول إلى واحد من أصحاب الثراء الفاحش ويشكل اكبر إمبراطورية لتجارة العقار والسيارات ومواد البناء بولايات الشرق، وقال المتحدث أن وزارة التجارة قامت باستدعاء الشخص عبر مصالحها بولاية البويرة لكنه رفض الحضور، كما تمّ إعذاره لتسوية وضعيته، من خلال التزام الشروط القانونية، لكنه لم يستجب، ما دفع الوزارة إلى تحويل الملف للعدالة.
وأوضح المتحدث خلال ندوة صحفية عقدها اليوم بمقر الوزارة الوصية لعرض نتائج التحقيق الذي باشرته وزارة التجارة الأسبوع المنصرم بغرض تحديد الأسباب الحقيقية وراء الاضطراب في توزيع حليب الأكياس أن "تجارة الوعد الصادق ممارسات ظهرت مؤخرا على مستوى شركة في سور الغزلان، وقد تم فتح تحقيق في القضية، لأن صاحب الشركة تجاوز القانون، كونه يملك سجل مقيّد".
وأضاف بوكحنون أن "مصالح وزارة التجارة بالبويرة تقوم بعملها في هذا الشأن، وقد باشرت في 10 ديسمبر 2013 تحقيقا حول معاملات الوعد الصادق بعد أن تبيّن بأنّ الرجل يقوم بالمتاجرة في بيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد أثبت التحقيق بأنّ "صاحب الوعد الصادق يشتغل في حالة غير قانونية".
وكشف في هذا الصدد أن "التحقيق أسفر عن رفع ثلاث مخالفات لوزارة التجارة، منها بيع السيارات الجديدة دون احترام دفتر شروط وقواعد ممارسة هذا النشاط من خلال خرقه للمرسوم الصادر في 2007 الذي يضبط هذه التجارة، أما المخالفة الثانية حسب المتحدث فهي ممارسة نشاط تجاري خارج السجل التجاري والقيام بالوساطة دون استعمال إسمه، وهي ممارسة غير شرعية، كما أنّ التحقيق أثبت أنه لا يستعمل الفواتير في معاملاته التجارية، ويعمل بفوائد خفية، جعلت مراقبة مداخيله ضربا من المستحيل بالنسبة للإدارة، مؤكدا بأن "مثل هذه التعاملات تندرج في إطار الممارسات الخفية التي يعاقب عليها القانون".
وحسب بوكحنون عبد الحميد فان التحقيق أثبت أن المتهم متورط في عدة قضايا ناهيك عن متاجرته بسيارات من ماركات عالمية بكل الأشكال والأنواع والأصناف، بأسعار متدنية تقل بكثير عن أثمانها الحقيقية، ليتحول إلى ملياردير في فترة وجيزة، حيث يقوم ببيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد تم استدعاءه عبر مصالح الوزارة بالبويرة، لكنه رفض الحضور، كما تم إعذاره كتابيا لتسوية وضعيته من خلال الإلتزام بالشروط القانونية، مؤكدا أن الوالي يقوم بمهامه في هذا المجال.
وكانت "البلاد" السباق في التطرق إلى قضية شركة "الوعد الصادق" أو ما يسمى بسوق الريح بسور الغزلان، التي يتعامل صاحبها بصيغة جديدة ظهرت لأول مرة في السوق الجزائري ولم يتطرق لها القانون بأي شكل من الأشكال، حيث يقوم المتعامل المعني بشراء كل أنواع السيارات الحديثة بأثمان باهظة ومن ثم يقوم ببيعها بأسعار أقل حيث وصل تخفيض سعرها إلى 50 بالمائة، وهو ما اعتبره البعض تبييضا للأموال فيما اعتبره البعض الآخر نوعا من أنواع النصب والإحتيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.