اللواء نوبة يُشرف على تخرج 04 دفعات للدرك الوطني بمدرسة زرالدة    الوزير الأول عبد المجيد تبون من مجلس الأمة: الحكومة ستفتح قنوات الحوار مع كل مكوّنات النسيج الوطني    يجرون امتحان المسابقة اليوم    نفطال تشرع في تهيئة محطات الوقود القديمة    "يا تبون اضرب بيد من حديد الشكارة والمتهربين من الضرائب"    قسنطينة    الاتجار بالبشر    الجزائر تدفع فاتورة كوارث صنعتها القوى الكبرى    المخزن يشن حملة اختطافات واسعة ضد الصحراويين    لافروف: سنرد بشكل مناسب إذا نفذت أمريكا هجوماً في سوريا    المكتب الفيدرالي يجتمع اليوم بجدول أعمال يتضمن 4 نقاط أساسية    أرسنال يقدم عرضا أوليا للتعاقد مع محرز..    USMH: المساهمون يرفضون انتظار مانع ويهددون باللجوء إلى العدالة    MOB: الإدارة تتخلى عن صفقة نغيز    USMA: الاتحاد يصل إلى الصفاقسي ويصرّ على الريادة    فيما تم توجيه طلب لرفع التجميد عن بعض المشاريع    شملت أحياء بثلاث بلديات    عقب تحرك المجتمع المدني    كل التفاصيل عن برنامج رحلات الحج    الجولة الخامسة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا: سوسطارة لتفادي الخسارة و البقاء في الصدارة    حمّار يحفز اللاعبين اليوم بضخ منحة التأهل    المدرسة العليا للدرك الوطني تحتفل بتخرج دفعات جديدة    بن غبريط: الإعلان عن تاريخ "بكالوريا 2" الأسبوع المقبل    التجار يمددون عطلة العيد.. والإدارات ترفع شعار "عودوا الأسبوع المقبل"    "الجزائر منحت للحراڤة الأفارقة إيواء مؤقتا وخدمات قاعدية"    التضخم يقفز إلى 6.9 بالمائة في ظرف سنة    تراجع الدولار يرفع أسعار النفط ب 2 بالمائة    "التحكم في الرياضيات أساسي للتوظيف مستقبلا"    آخر الأخبار    السياح الجزائريون يختارون تونس كوجهة سياحية على حساب السياحة الداخلية    مجانية الشواطئ وإعادة تهيئتها تجذب عائلات جزائرية    تبون: "70 مليار دينار تبخرت دون أن يظهر لها أثر في الميدان"    تشيلي إلى نهائي كأس القارات على حساب البرتغال    حاولت تمرير 1400 كغ من المواد البيطرية المحظورة    المخططات الصهيو -غربية تنجح في تشتيت الامة الاسلامية    نائب رئيس جمعية وكالات السفر يكشف ل السياسي :    حرية إفريقيا غير مكتملة ما لم تسترجع الجمهورية الصحراوية سيادتها    مساهل يترأس الوفد الجزائري المشارك في الأشغال    10 رحلات لنقل الحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة    هذه هوية الضحية التي ستصيبها "الفليشة"..!    مجلة «رواية» تحتفي بالرواية المغاربية    بغداد سايح يقتحم سوق النشر الخليجية من الباب الواسع    أدباء كسمك القرش... وآخرون كالسردين؟!    انسحبت من "ناس السطح" في منتصف رمضان.. وهذا هو سبب عودتي!    توافد 1500 سائح أجنبي بأدرار    مشاركة جزائرية في مهرجان قرطاج الدولي ال53    بن حبيلس: الجزائر لا تستعمل ورقة اللاجئين الأفارقة لأغراض سياسية    حج 2017: برمجة 10 رحلات لنقل الحجاج الى البقاع المقدسة من مطار ورقلة    5 دقائق للعبور برّا من الجزائر إلى تونس    القائمة الجديدة تحمل العديد من الشخصيات المعروفة    جمعية الجنادية تستكشف التراث    المعتمرون الجزائريون العالقون في مطار جدة يعانون    ماذا بعد رمضان؟    لماذا نترك الطّاعات بعد رمضان؟    تكريم الإمام الشيخ خليفة بلعبيد بتغزوت في الوادي    الوكالات السياحية تستنكر معاناتها لأكثر من 30 سنة وتستعجل وزارة السياحة لإنقاذها    هل الإسلام هو الحل؟    خلافا للبقية.. دولتان عربيتان تحتفلان بأول أيام عيد الفطر اليوم الاثنين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمبراطور"سوق الريح" للسيارات في سور الغزلان متهم بالتزوير والنصب والاحتيال
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 01 - 2014

"سوق الريح" مخالف للقانون ..ويعمل بدون فواتير ومراقبة مداخليه مستحيل
كشف مدير الرقابة الاقتصادية و قمع الغش، وضبط النشاطات وتنظيمها بوزارة التجارة عبد الحميد بوكحنون أن "ملف سوق الوعد الصادق بسور الغزلان أمام العدالة بعد رفع دعوة قضائية علي المعني المباشر بممارسة هذا النوع من التجارة التي لم يسبق أن شهدتها السوق الجزائرية، ليتحول إلى واحد من أصحاب الثراء الفاحش ويشكل اكبر إمبراطورية لتجارة العقار والسيارات ومواد البناء بولايات الشرق، وقال المتحدث أن وزارة التجارة قامت باستدعاء الشخص عبر مصالحها بولاية البويرة لكنه رفض الحضور، كما تمّ إعذاره لتسوية وضعيته، من خلال التزام الشروط القانونية، لكنه لم يستجب، ما دفع الوزارة إلى تحويل الملف للعدالة.
وأوضح المتحدث خلال ندوة صحفية عقدها اليوم بمقر الوزارة الوصية لعرض نتائج التحقيق الذي باشرته وزارة التجارة الأسبوع المنصرم بغرض تحديد الأسباب الحقيقية وراء الاضطراب في توزيع حليب الأكياس أن "تجارة الوعد الصادق ممارسات ظهرت مؤخرا على مستوى شركة في سور الغزلان، وقد تم فتح تحقيق في القضية، لأن صاحب الشركة تجاوز القانون، كونه يملك سجل مقيّد".
وأضاف بوكحنون أن "مصالح وزارة التجارة بالبويرة تقوم بعملها في هذا الشأن، وقد باشرت في 10 ديسمبر 2013 تحقيقا حول معاملات الوعد الصادق بعد أن تبيّن بأنّ الرجل يقوم بالمتاجرة في بيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد أثبت التحقيق بأنّ "صاحب الوعد الصادق يشتغل في حالة غير قانونية".
وكشف في هذا الصدد أن "التحقيق أسفر عن رفع ثلاث مخالفات لوزارة التجارة، منها بيع السيارات الجديدة دون احترام دفتر شروط وقواعد ممارسة هذا النشاط من خلال خرقه للمرسوم الصادر في 2007 الذي يضبط هذه التجارة، أما المخالفة الثانية حسب المتحدث فهي ممارسة نشاط تجاري خارج السجل التجاري والقيام بالوساطة دون استعمال إسمه، وهي ممارسة غير شرعية، كما أنّ التحقيق أثبت أنه لا يستعمل الفواتير في معاملاته التجارية، ويعمل بفوائد خفية، جعلت مراقبة مداخيله ضربا من المستحيل بالنسبة للإدارة، مؤكدا بأن "مثل هذه التعاملات تندرج في إطار الممارسات الخفية التي يعاقب عليها القانون".
وحسب بوكحنون عبد الحميد فان التحقيق أثبت أن المتهم متورط في عدة قضايا ناهيك عن متاجرته بسيارات من ماركات عالمية بكل الأشكال والأنواع والأصناف، بأسعار متدنية تقل بكثير عن أثمانها الحقيقية، ليتحول إلى ملياردير في فترة وجيزة، حيث يقوم ببيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد تم استدعاءه عبر مصالح الوزارة بالبويرة، لكنه رفض الحضور، كما تم إعذاره كتابيا لتسوية وضعيته من خلال الإلتزام بالشروط القانونية، مؤكدا أن الوالي يقوم بمهامه في هذا المجال.
وكانت "البلاد" السباق في التطرق إلى قضية شركة "الوعد الصادق" أو ما يسمى بسوق الريح بسور الغزلان، التي يتعامل صاحبها بصيغة جديدة ظهرت لأول مرة في السوق الجزائري ولم يتطرق لها القانون بأي شكل من الأشكال، حيث يقوم المتعامل المعني بشراء كل أنواع السيارات الحديثة بأثمان باهظة ومن ثم يقوم ببيعها بأسعار أقل حيث وصل تخفيض سعرها إلى 50 بالمائة، وهو ما اعتبره البعض تبييضا للأموال فيما اعتبره البعض الآخر نوعا من أنواع النصب والإحتيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.