بوتفليقة يدعو إلى توخي الصرامة في إدارة الأموال العمومية    أسئلة تافهة تكشف عن فضائح ومهازل في مسابقة التوظيف 2016    طلعي يوقع وثيقة العقد الاجتماعي مع نقابة الموانئ وينهي الاحتجاجات    التعرف على هوية الإرهابيين الثلاثة المقضي عليهم بكركرة    آخر أرقام الديوان الوطني للإحصاء تكشف أن أزيد من 16 بالمائة نساء    شكيب خليل غير مرحب به في زوايا مستغانم    الغازي: "تشجيع سياسة تعويض الاستيراد بالإنتاج المشترك"    رئيس المجلس الوطني الصحراوي أدوه خاطري يؤكد    كيري في جنيف لتثبيت وقف اطلاق النار في سورية    أوباما يستهزئ بمرشحي الرئاسة في عشاظه الأخير ويقصف ترامب بالثقيل    الرابطة المحترفة الأولى- موبيليس-    سجل ثنائية جديدة في شباك كاسياس: سليماني أفضل من ميسي و نايمار و بن زيمة    غزال يؤكد رغبته في مواصلة المشوار مع ليون    تقديم 17 شخصا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش    الأمن يلقي القبض على ستيني بتهمة ترويج المخدرات    توقيف سيدة تحترف السحر والشعوذة داخل مسكنها بالشلف    مسرحيتان جزائريتان في مهرجان المسرح العربي بالقاهرة    البراءة تزين متحف هيبون في عنابة    أطباء عامون يستفيدون من تكوين مختص في أمراض الجهاز البولي بعنابة    انطلاق عملية دفع تكاليف الحج اليوم على مستوى وكالات البنوك الجزائرية    نجم الخضر قدم مباراة كبيرة    لإجراء محادثات حول الأزمة السورية    فيما أصيب 14 آخرون    عريقات يؤكد في بيان له    جمعية الجالية الجزائرية بالخارج تنتقد احتجاج أطباء المدية على زيارة نظرائهم الأمريكيين    لتكريس الوعي بأهمية حماية البيئة    أكثر من 700 عائلة بالقليعة تنتظر الترحيل منذ أزيد من نصف قرن    تتعلق بمبالغ مالية ومؤهلات موارد بشرية    تواتي يرافع لتقييم قانون العمل والنضالات النقابية    سعاة البريد في خدمة الزبائن بمنازلهم    هذه طريقتنا لمواجهة الرقمنة والحفاظ على القراء    شكيب خليل يحضر الوعدة السنوية للزاوية الرقانية بأدرار    لاستكشاف فرص الشراكة بين البلدين    سوسطارة والعميد ضمن قائمة أغلى 10 أندية في شمال إفريقيا    رغم تحذيرات الوزارة بالخصم من الأجور والطرد    من دلالات الإسراء والمعراج    إهانة الذات    تجاهل العارف أم تجاهل الماكر؟    اتحاد العاصمة بطلا، شبيبة القبائل المستفيد الأكبر وتنافس مستمر في المؤخرة    المؤسسات فرطت في التكوين لغياب سلطة الضبط    فتاوى    الإعلام الحلقة الأضعف في المشهد بمعسكر    أفضل ردّ على تطاول النظام المغربي الاعتراف بالدولة الصحراوية    الإعلام والحدث الثقافي يسيران جنبا إلى جنب    الصحفي الذكي من يحوّل الفعل الثقافي إلى حدث إعلامي    ماتيو لاهوز يكشف في تقريره سبب انذاره لميسي    رئيس كوت ديفوار في زيارة دولة إلى الجزائر    تيبازة الخزينة العمومية لن تمول مشروع ميناء شرشال    الحوثيون يستولون على معسكر للجيش شمال صنعاء    كريستيانو: "مع زيدان نشعر أن لدينا قيمة أكثر"    4000 عون حماية مدنية لإنجاح العرس    الإعجاز البياني في السنة النبوية    صناعة أول جهاز عربي لمحاكاة الطيران بحي شعبي بالجلفة    بلدية شلغوم العيد بميلة:    الغازي يكشف المحاور الرئيسية لقانون العمل الجديد    المخرج العراقي جواد الأسدي للحياة العربية:    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس زيكا في أمريكا    تقديم خدمات صحية تطوعية بالجنوب يخضع إلى ترخيص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمبراطور"سوق الريح" للسيارات في سور الغزلان متهم بالتزوير والنصب والاحتيال
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 01 - 2014

"سوق الريح" مخالف للقانون ..ويعمل بدون فواتير ومراقبة مداخليه مستحيل
كشف مدير الرقابة الاقتصادية و قمع الغش، وضبط النشاطات وتنظيمها بوزارة التجارة عبد الحميد بوكحنون أن "ملف سوق الوعد الصادق بسور الغزلان أمام العدالة بعد رفع دعوة قضائية علي المعني المباشر بممارسة هذا النوع من التجارة التي لم يسبق أن شهدتها السوق الجزائرية، ليتحول إلى واحد من أصحاب الثراء الفاحش ويشكل اكبر إمبراطورية لتجارة العقار والسيارات ومواد البناء بولايات الشرق، وقال المتحدث أن وزارة التجارة قامت باستدعاء الشخص عبر مصالحها بولاية البويرة لكنه رفض الحضور، كما تمّ إعذاره لتسوية وضعيته، من خلال التزام الشروط القانونية، لكنه لم يستجب، ما دفع الوزارة إلى تحويل الملف للعدالة.
وأوضح المتحدث خلال ندوة صحفية عقدها اليوم بمقر الوزارة الوصية لعرض نتائج التحقيق الذي باشرته وزارة التجارة الأسبوع المنصرم بغرض تحديد الأسباب الحقيقية وراء الاضطراب في توزيع حليب الأكياس أن "تجارة الوعد الصادق ممارسات ظهرت مؤخرا على مستوى شركة في سور الغزلان، وقد تم فتح تحقيق في القضية، لأن صاحب الشركة تجاوز القانون، كونه يملك سجل مقيّد".
وأضاف بوكحنون أن "مصالح وزارة التجارة بالبويرة تقوم بعملها في هذا الشأن، وقد باشرت في 10 ديسمبر 2013 تحقيقا حول معاملات الوعد الصادق بعد أن تبيّن بأنّ الرجل يقوم بالمتاجرة في بيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد أثبت التحقيق بأنّ "صاحب الوعد الصادق يشتغل في حالة غير قانونية".
وكشف في هذا الصدد أن "التحقيق أسفر عن رفع ثلاث مخالفات لوزارة التجارة، منها بيع السيارات الجديدة دون احترام دفتر شروط وقواعد ممارسة هذا النشاط من خلال خرقه للمرسوم الصادر في 2007 الذي يضبط هذه التجارة، أما المخالفة الثانية حسب المتحدث فهي ممارسة نشاط تجاري خارج السجل التجاري والقيام بالوساطة دون استعمال إسمه، وهي ممارسة غير شرعية، كما أنّ التحقيق أثبت أنه لا يستعمل الفواتير في معاملاته التجارية، ويعمل بفوائد خفية، جعلت مراقبة مداخيله ضربا من المستحيل بالنسبة للإدارة، مؤكدا بأن "مثل هذه التعاملات تندرج في إطار الممارسات الخفية التي يعاقب عليها القانون".
وحسب بوكحنون عبد الحميد فان التحقيق أثبت أن المتهم متورط في عدة قضايا ناهيك عن متاجرته بسيارات من ماركات عالمية بكل الأشكال والأنواع والأصناف، بأسعار متدنية تقل بكثير عن أثمانها الحقيقية، ليتحول إلى ملياردير في فترة وجيزة، حيث يقوم ببيع السيارات الجديدة بالتجزئة إضافة إلى السيارات القديمة وأدوات البناء، وقد تم استدعاءه عبر مصالح الوزارة بالبويرة، لكنه رفض الحضور، كما تم إعذاره كتابيا لتسوية وضعيته من خلال الإلتزام بالشروط القانونية، مؤكدا أن الوالي يقوم بمهامه في هذا المجال.
وكانت "البلاد" السباق في التطرق إلى قضية شركة "الوعد الصادق" أو ما يسمى بسوق الريح بسور الغزلان، التي يتعامل صاحبها بصيغة جديدة ظهرت لأول مرة في السوق الجزائري ولم يتطرق لها القانون بأي شكل من الأشكال، حيث يقوم المتعامل المعني بشراء كل أنواع السيارات الحديثة بأثمان باهظة ومن ثم يقوم ببيعها بأسعار أقل حيث وصل تخفيض سعرها إلى 50 بالمائة، وهو ما اعتبره البعض تبييضا للأموال فيما اعتبره البعض الآخر نوعا من أنواع النصب والإحتيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.