تشييع جنازةالاعلامي العيد بسي    إطلاق خدمة جواز السفر البيومتري المكون من 48 صفحة    رئيس الجمهورية يوقع خمسة مراسيم رئاسية    اجتماع استثنائي لأوبيب عقد بالجزائر يقرر تخفيض الإنتاج    اجتماع الجزائر ناجح وخيار التحول الطاقوي يلقى الإجماع    مناخ الاستثمار في الجزائر جد إيجابي    إطلاق القمر الاصطناعي "ألكوم سات1" الخاص بالاتصالات السلكية واللاسلكية قبل جوان2017    لعمامرة يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة إلى بان كي مون    نابولي يواصل بدايته القوية ويدك شباك بنفيكا برباعية    فوز صعب لبرشلونة وتعادل مثير لمانشستر سيتي    تورط فيها سام آلاردايس مدرب المنتخب الإنجليزي    الخضر في المركز الثالث لترتيب المنتخبات المتأهلة لكأس إفريقيا 2017    الإضطرابات الجوية الأخيرة تسبب في 12 حادث مرور بالجزائر العاصمة    حجز قرابة قنطارين من اللحوم الفاسدة في البيض    إعادة إسكان 208 عائلة من حي "الدرب" بقديل في وهران    بولاية غليزان    الوشم.. وسخافة البشرية    عباس معزيا عائلة بيريز: كان شريكا في صنع سلام الشجعان    براهيمي كان سيعوض محرز في ليستر سيتي !    أوباميانغ يشكر رونالدو : لقد تسببت في فرحة إبني    مسابقات الماستر والدكتوراه مفتوحة لجميع الطلبة    ترسيخ الأصالة وتقريب المسافات الثقافية    مكتتبو «عدل» بخنشلة يناشدون تبون التدخل    الرائد اتحاد العاصمة مرشح لهزم المدية    نقابة الصيادلة تشكو فوضى سوق الأدوية    نشرية خاصة لمصالح الأرصاد الجوية    جمعية حماية المستهلك تدعو لوضع قوانين لتنظيم تسويق السيارات المستعملة في الجزائر    آداب الكلام والحديث    هناك ثلاثة عوائق تمنعك من القرب من الله:    صالح أوقروت يُنعي حارسه في "عاشور العاشر"!!    انقطاع الهاتف والأنترنت بولايات غرب الوطن    حظي باحترام الشيخين ابن باديس ورشيد رضا والأزهر    الكونغرس يرفض فيتو أوباما حول مقاضاة السعودية    السراج: سأقدم حكومة جديدة للبرلمان ونرحب بحفتر    تدشين مرافق صحية وتزويد 68 عائلة بالغاز الطبيعي    بوشوشي:فيلم «البئر» لديه المقوّمات الفنية للفوز بالأوسكار    نحرص على أن يكون للغة العربية حضورا قويا    واشنطن تشدد : لن نتخلى عن الضربة النووية الأولى حالة الحرب    انخفاض إنتاج محصول الذرة بغرداية    الثورة السورية تلفظ أنفاسها الأخيرة    حبيب بن زيد - أسطورة فداء وحب    تيسمسيلت تخصيص غرف للسياح في البنايات الريفية    توقيف 6 متورطين في إسناد الإرهابيين بسكيكدة    افتتاح الصالون الدولي الأول للسياحة بقسنطينة    مقتل ثلاثة شرطيين ومدني في هجوم شمال سيناء    موعد إقامة مواجهة مولودية بجاية وتيبي مازيمبي    ديني الإسلامي لا يسمح لي بالمشاركة في مشاهد مخلة بالحياء    الوكالات السياحية: ظروف الحجاج تحسّنت غير أن الكرامة لم يتحقّق بعد    وهران: الحكم بالإعدام ضد ثلاثة إرهابيين في قضية إغتيال رئيس بلدية    فيلون: عدد المساجين في الجزائر لا يتجاوز 60 ألفا    السعودية تُنظّم حفلا لتوديع 47 حاجا جزائريا تعرّضوا للاحتيال    انطلاق الدروس التكوينية لأعوان الملاعب في عنابة    يحول نفسه إلى ماعز ويفوز بجائزة نوبل للحماقة العلمية    عدة تتويجات في اختتام مهرجان الجزائر الدولي للخط العربي والمنمنمات والزخرفة    مهرجان بوردو للفيلم المستقل بفرنسا    حسان عسوس محافظ مهرجان المسرح المحترف بسيدي بلعباس ل ‪"‬الجمهورية‪"‬ :    950 طفل مصاب بأمراض القلب من الغرب يخضعون للعلاج بمستشفى كناستيل    انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا في منتصف أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.