70 شخصا قدموا ملفات ترشحهم للانتخابات الرئاسية في تونس    غارات أمريكية ضد "داعش" بسوريا.. والحصيلة 120 قتيلا    نتنياهو: "المبادرة العربية للسلام" انتهت وأصحابها أصبحوا حلفاء لنا    صنعاء تسقط بأيدي "الحوثيين" وهادي يندد ب"مؤامرة"    المشاركون في الاجتماع حول ليبيا يشيدون بمبادرة الجزائر        الشرطة تنسحب من الملاعب والمشاغبون يحالون مباشرة على العدالة    أربيلوا: "رونالدو سيحصل على الكرة الذهبية للمرة الثانية على التوالي"    المصريون يعترفون ب"الخطيئة" ويقرون بالهزيمة أمام الجزائر    والي العاصمة يعلن عن ترحيل 1100 عائلة الأسبوع المقبل    أدرار    المسيلة    المدرسة العليا للضمان الاجتماعي تكتسي بعدا مغاربيا وإفريقيا    اتفاق لاستئناف المفاوضات غير المباشرة نهاية أكتوبر    دورة "المفتش الطاهر ومعاونه" تحيي الفكاهة الأصيلة        غوركوف يطمئن اللاعبين ويُطلعهم على معايير البقاء في الفريق    إلتحاق الجزائر بركب الدول الناشئة يتحقق بالصناعة    اتفاق استراتيجي لتطوير المنظومة الصحية مع «جنرال إلكتريك»    بن حبيلس ومحفوظ قرباج ضيفا منتدى المجاهد    الاحترافية شرط أساسي للنهوض بالصحافة الجزائرية    رحلة في بلاد السامبا، وتكريم أعمدة الفن التاسع في الجزائر    إجراءات احترازية لإنقاذ البنوك من خطر الإفلاس    الجزائر لا تهتم لكلام كلينتون حول صفقات "جينيرال إليكتريك"    قوات خاصة وسرب من المروحيات وطائرات الاستطلاع للبحث عن الفرنسي المختطف    23 مركزا لتحويل الطاقة "الشمسية" إلى طاقة كهربائية عبر الوطن    سيناريوهات مريبة لعملية اختطاف مثيرة    والد الرهينة الفرنسي يتحدث عن حادثة الاختطاف؟    تفكيك مجموعة مختصة في تزوير النقود ببجاية    تحسن في التكفل بالعلاج الكيميائي رغم تسجيل بعض الإنقطاعات في الأدوية    فلاحة: توسيع التأمين ضد خسارة المدخول إلى الزراعات الإستراتيجية (الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية)    طهران: الضربات الجوية تنتهك سيادة سوريا    حبس ثلاثة جهاديين احتياطيا في فرنسا    مشروع "البرلمان" الجديد يفشل في تصنيف "مذابح العاصمة"    اجتماع في نيويورك للمنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب :    قرباج يعلن عن رفع علاوات حكام الرابطتان الاولى والثانية    EN: غيلاس يتلقى استدعاء "الخضر"    نادية طالبي: أباؤنا لم يتركوا لنا شيئا إلاُ المبادئ والأخلاق والتربية    بوسطيلة: التجاوزات المتعلقة بالبيئة بلغت أعلى درجاتها في السنوات الأخيرة    ضخ 02 مليار دولار في قطاع النسيج دون تحقيق الإقلاع    قمة الجيش والرجاء في كأس العرش المغربي تلعب دون جمهور    الإيبولا: ليبيريا طالبت اليابان بإرسال فرق طبية    حارس حديقة خميستي يتزعم عصابة أشرار بوهران    فوز نادي السد مع طرد الجزائري نذير بلحاج    العثور على جثة شاب معلقة بشجرة في تيجلابين    منظمة الصحة العالمية : 2811 حالة وفاة بايبولا في إفريقيا الغربية    "توفير زهاء 30 ألف منصب شغل دائم على مستوى الإدارة"    تلفزيون : إعادة تأهيل المحطة الجهوية للتلفزيون تحسبا لتظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015    وفاة أول حاج جزائري في البقاع المقدسة    فيما يدخل الحوار الذي ترعاه الجزائر أسبوعه الثالث    كاميرات المراقبة ستكون جاهزة قبل 2015    المكتبة الرقمية لاتصالات الجزائر تستقطب الجمهور الوهراني    الأوركسترا السيمفونية الصينية في حفل فني    محمد عيسى "يتهلا" في الأجانب    التكافل.. العبادة المنسية    الفرعونية والقابليّة للاستخفاف    منذ أن خلق الله رب العالمين آدم وحتى قيام الساعة ولا يزالون مختلفين..    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.