"ظاهرة العنف في الجامعة ليست بالحدة التي يروج لها"    أمير قطر يهنأ العاهل السعودي وولي عهده الجديد    عبد الكريم دحماني على رأس بريد الجزائر    رونالدو يقدم على خطوة أولى لحل مشكلة التهرب الضريبي    مانشستر يونايتد على وشك إتمام ثاني صفقات الميركاتو    فوضى في المؤتمر الصحفي لمباراة الزمالك و اتحاد العاصمة بسبب "بي إن سبورتس"    وفاة رئيس بلدية أوقروت بأدرار في حادث مرور    حذار .. ملف اللاجئين الأفارقة أصبح قضية دولة وأمن قومي    أفغانستان : 29 قتيلا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف في إقليم هلمند    بن صالح وبوحجة وتبون يشرفون على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره    بن خالفة: هذا الجديد في مخطط عمل حكومة تبون    جوفنتوس يفكر في ضم مدافع ريال مدريد لتعويض رحيل نجمه    انطلاق أشغال قمة كامبالا حول اللاجئين بمشاركة مساهل ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة    هذه كل التفاصيل بشأن توقيف المدعو "بابلو" .. أخطر مهرب للمخدرات ومتاجر بالأسلحة!    النواب يطالبون بتقوية الاقتصاد الوطني    ماكرون: رحيل الأسد لم يعد أولوية بالنسبة لنا    مقتنيات زوجة كينيدي تباع بمبالغ خيالية في مزاد    فرنسي يشهر إسلامه ببشار    الأمم المتحدة : عدد سكان العالم سيصل إلى 9.8 مليارات نسمة بحلول 2050    "الخبر" تعيد نشر قسيمات مسابقة رمضان 2017    تدافع ومشادة بين العمال والمتقاعدين في مراكز البريد    كوارث صحية في عمليات الختان والسبب أطباء غير مؤهلين    الحبس غير النافذ لشاب مجّد "داعش" في سطيف    برنار إيمي يودع المسؤولين الجزائريين بعد انتهاء مهامه    أول رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة يوم 5 أوت القادم    تنظيم وقفة تكريمية للراحل عبد الكريم جيلالي بمكتبة شايب دزاير    "حوالي 700 ألف مسجل لاجتياز مسابقة توظيف الأساتذة"    جمعية علماء المسلمين تطالب بإعادة تكوين الأئمة وتوحيد زيهم الرسمي    4600 تاجر يداومون بالعاصمة أيام عيد الفطر.. وعقوبات ردعية للمخالفين    فوز فقط و تتمكن المولودية من الذهاب للدور ربع نهائي    حجار: "لست أدري لماذا يحتج الأساتذة الجامعيون"    12 حادثا و14 حريقا خلال أسبوع    العجز التجاري يتراجع ب 54 بالمائة في 2017    فيما استفاد آخرون من دعم بنكي    أشغال ترميمه استمرت إلى آخر دقيقة    شاوتي وبن طالب أولى التعاقدات الصيفية    خلفا للألماني مارتن كوبلر    350 لاجئ إفريقي يستفيدون من المتابعة الصحية والتكفل بباتنة    ماكرون يعلن عن تشكيلة حكومته الجديدة    المشروع أعلن عنه الوالي خلال حفل تكريم المتفوقين    أطلب حوائجك في محاريب القيام    ولاية سطيف تكرم الوفاق    عدلت آجال الانخراط، الإمضاءات و الأصناف تحسبا لموسم (2017 / 2018): الفاف تضبط الإجراءات التنظيمية لبطولات الهواة و انطلاق المنافسة يوم 8 سبتمبر    جمع 15330 قنطارا من مختلف أنواع الحبوب    رمضان يتأهّب للرّحيل.. فهل من متحسّر؟    نتائج مسابقة رمضان!    تزويد مركب بلارة في جيجل بشبكات الماء والكهرباء والغاز    الجزائر تربط استكمال برامجها البيئية بتوفر دعم مالي وتقني    لا أحب الشهرة وأميل إلى النجاح الفني    مسابقات ودروس دينية عبر مساجد تلمسان    وزير الثقافة يستقبل ممثلة اليونيسكو    بوعزارة يطير إلى روسيا للبحث عن فرص للتكوين    خشبة المسرح تنسيني مشقة الصيام    مؤسسات النظافة تغلق مقري بلديتي وهران وسيدي الشحمي    وزارة الصحة تنفى وجود أزمة وتؤكد:    لا ندرة في الدواء ولا تخفيض في استيراد مواد تصنيعه    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية الأساسية وتعترف بوجود "ضغط" على بعض الأنواع    مساعدات جزائرية جديدة لليبيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.