نجلي حسني مبارك خارج السجن    ترحيل جثمان السائح الفرنسي هيرفي غوردال الى فرنسا    حاليلوزيتش: "الثقة الزائدة وأنانية بعض اللاعبين وراء تراجع مستوى الخضر"    إنتر يتعثر مجددا ويسقط أمام تورينو‎    تواصل محاصرة عمارة بحي بوزغاية بباتنة    الأسلاك المشتركة: إجحاف الحكومة في حقنا يدفعنا للخروج إلى الشارع    مقتل 3 جنود ماليين فى اشتباك بشمال البلاد    ضرورة فتح المتاحف الجهوية للمجاهد أمام الشباب والمهتمين بالتاريخ (وزير)    منظمة الصحة تعلن انحسار إيبولا    بوقرة: أسيئ فهم تصريحاتي    حركة جمعوية : إطلاق قريبا شراكة جزائرية نيجيرية في مجال التضامن    استثمارات: منتدى رؤساء المؤسسات يدعو إلى تطوير أسواق المال    نواب بالمجلس الشعبي الوطني يدعون الى ترشيد النفقات العمومية    الصحراء الغربية : الولايات المتحدة لم تغير موقفها ولا زالت تدعم جهود الأمم المتحدة (كتابة الدولة الأمريكية)    الأسد: إسرائيل تدعم المعارضة المسلحة في سوريا    وزير الشؤون الخارجية الألماني يشيد بالديناميكية الاقتصادية التي تشهدها الجزائر    مصر: 19 قتيلاً و429 موقوفاً في أحداث الذكرى الرابعة للثورة    جزائريان يفوزان في مسابقة التحدي العربي لتطبيقات الهاتف النقال بدبي    الكاتبة يمينة روباش: أحداث شارلي إيبدو أكدت على مراهقتنا الفكرية!    الجزائر-السينغال: نحو إقحام سوداني أساسي ولحسن في الاحتياط    ڤوركوف غاضب بسبب الإشاعات و"الفاف" ترد ببيان تنفي وجود نيران في المنتخب    الميدان والحرارة أفضل في مالابو ولا عذر لأشبال ڤوركوف أمام السنغال    موتينغ: "غينيا لم تفاجئنا وسنقدم أفضل ما لدينا أمام كوت ديفوار"    هلْ قاد العاهل السعودي الجديد "انقلابا هادئًا" لخلافة أخيه؟    منظمة تحذر من فيلم "قناص أمريكي" يحرض ضد المسلمين    قوات الاحتلال الاسرائيلية تعتقل فلسطينيا من الخليل    5 سنوات حبسا لمتهمين بالاعتداء على سائقي الأجرة و"الكلوندستان" بالعاصمة    12 سنة سجنا لمتهم بالترويج الدولي ل 100 كلغ من "الزطلة"    الفرع البلدي لقرية الطاهر التواتي يتحول الى نزل للإقامة العشوائية    8 حقائق علمية مفاجئة لزواج دائم وسعيد    تعزيز علاقات التعاون وحسن الجوار    زيتوني يبرز اهتمام الدولة بالمجاهدين وذوي الحقوق    دعم الشراكة بمشاريع ملموسة    "لسنا متسولين ونطالب باسترداد كل أموالنا"    "إلى أين نحن ذاهبون بمجانية العلاج؟"    جمعيات مغربية تحتج أمم قنصلية الجزائر بوجدة    امتيازات ضريبية لأكثر من 333 ألف مؤسسة صغيرة    وكالة التشغيل تلهب الشارع في ورڤلة    مونديال كرة اليد:سلاحجي يغادر الوفد الجزائري    "تيليفريك " قسنطينة يتوقف عن العمل    اجتماع مجلس الامن غداً لبحث ازمة اوكرانيا    اقرار القانون الانتخابي في الكونغو    إعادة فتح سوق النقل الجوي للخواص    والي وهران ينهي مهام " مير" أرزيو    من فضائل الإسلام... فضل الدعاء    تيارت تحتضن الأغنية الملتزمة    حكم الغيبة و النميمة    عبد المالك بوضياف يطمئن الجزائريين: لا تراجع عن مجانية العلاج بالمستشفيات    حركة واسعة في سلك مدراء الصحة قريبا    مديرية الصحة تخصص 200 منصب شغل خلال السنة الحالية لأعوان شبه الطبي    سنن مهجورة صلاة الجماعة    علماء يكتشفون وادي النمل المذكور في القرآن الكريم    ماهي المنازل التي لا تدخلها الملائكة؟!    إلغاء محاضرة للروائي "كمال دافيد" في تيزي وزو لهذا السبب    تقديم رواية " حفل موسيقي بشرشال" لنورة صاري بتلمسان    سنة 2015 ستكون محطة "حقيقية" لإحداث ثورة "نوعية" في المنظومة الصحية    حنون تتحدث عن "اختلالات" في تسيير المال العام وتصرح:    الناقد السينمائي أحمد بجاوي يؤكد في حواره مع الحياة العربية:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.