أزيد من8ملايين تلميذ سيلتحق بمقاعد الدراسة هذا العام    أمطار طوفانية تتلف العديد من المحاصيل الزراعية شمال الأغواط    في طبعته الثامنة ... اختتام مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    اليمن: اغتيال مسؤول عمليات الأمن فى عدن    مصر تستدعي السفير البريطاني بسبب صحفيي الجزيرة    بطولة العالم-2015 لألعاب القوى (ماراطون) :    وفاق سطيف    النمسا تتصدر قائمة الدول الأفضل لتأسيس أسرة    تلمسان    تبون: التقشف لن يمس قطاع السكن    اتخدنا جميع الإجراءات للتخفيف من معاناة الحجاج وانجاح موسم 2015    إنطلاق أول رحلة لحجاج الغرب من مطار أحمد بن بلة الدولي    فتوى دينية بشأن مواجهة "ياسين براهيمي" لفريق مكابي الصهيوني!    إحالة مؤذن مصري للتحقيق لقوله "الصلاة خير من فيسبوك"!    لقاء الحكومة مع الولاة: الصحافة الوطنية تتطرق إلى "حقائق" الوزير الأول حول الوضع الاقتصادي للبلد    بالصور: الشعارات الساخرة تكسر هيبة الزعامات التقليدية اللبنانية    رابطة حقوق الإنسان تدعو لمقاضاة فرنسا    إيران تشهد "عرضا حاشدا" لفيلم النبي محمد صلى الله عليه وسلم المثير للجدل    حادث مرور مروّع في ميلة    البرَد يتلف 1000 شجرة تفّاح في باتنة    32 قتيلا في حوادث المرور خلال 48 ساعة    حجّ 2015: أوّل رحلة من مطار قسنطينة غدا    القيلولة قد تقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية    رئيس مالي يزور الجزائر    الحكومة تعلن حالة الاستنفار    صحافي الجزيرة الأسترالي يطلب العفو من السيسي    رشيد نكاز يذل من طرف السفارة الأمريكية بالجزائر    القوات الخاصة تقضي على إرهابي خطير ببلعباس    ندوة دولية للنساء الإفريقيات شهر أكتوبر المقبل بالجزائر    باريس سان جرمان يدخل سباق ضم محرز    بولونيا يتفق رسميا مع الإنتر على شراء تايدر ب 4 مليون أورو    هل تستجيب أوروبا ل"الدعوات الأممية" بفتح ممرات آمنة للاجئين؟    نافاس يقدم أداء لافتا واستمرار الحديث عن دي خيا    بينيتيز: "قلت دائما أن تسجيل الأهداف مسألة وقت فقط"    أموال الخدمات الاجتماعية تلهب عين قشرة    متمردو جنوب السودان: الجيش خرق الاتفاق    فيديو صادم: عندما يجوع تمساح ولا يجد ما يأكله .. ماذا يفعل؟!    إنريكي: "أهنئ اللاعبين والجماهير على هذا الفوز"    أمريكا لبشار الأسد: اذهب إلى الجزائر!    للتأكد من وجهته و استغلاله    بين رفض الولاية وتبريرات حزب الخط الأصيل    مدير الديوان الوطني للحج والعمرة يؤكد    بسكرة: الأمطار تلحق أضرارا بواحات دقلة نور بالجهة الشرقية    علي منجلي: سكان 500 مسكن بمفترق الطرق الأربعة يطالبون بإزالة آثار الفيضانات    البرج: الاستثمار في الصناعات الغذائية يوفر أزيد من 1200 منصب عمل    فرقة " إمزاد " تمتع أبناء الباهية بمسرح حسني شقرون    توقع جني 01 مليون قنطار وتخوف من كساد المنتوج بتيارت    تكفلت بها 5 وحدات تنشط عبر مينائي بني صاف وبوزجار    ميزانية تفوق مليون دولار لأزياء هيفاء    جنيفر لورنس تدخل عالم الكتابة بفيلم كوميدي    استئناف أشغال رفع ردوم السكنات المنهارة بالقصر العتيق بورڤلة    هل يجوز التدخين في مسجد ؟    سُنَّة دعاء دخول المسجد والخروج منه    تجنب هذه الأعمال عند الحج أو العمرة    مسرحية "الملهم الحافظ أبي رأس الناصري" تعرض في قسنطينة    سيدي بلعباس : الزهوانية وأنور يمتعان الجمهور في السهرة الختامية لمهرجان أغنية الراي    قسنطينة:انطلاق أول رحلة نحو البقاع المقدسة الاثنين    أنا المتيم بالجمال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.