وزارة التعليم العالي تحدّد رزنامة التسجيلات الأولية والنهائية للطلبة الجدد والطعون    ألمانيا.. أكبر عدد من المواليد منذ 15 عاما    شاهد.. "بلدوزر" داعش يقطع رقبة رجل سوري أمام الحشود بسيف بتار    زفان يلتحق بتدريبات ناديه ران    وناس ليس أولوية نابولي هذا الصيف    م. الجزائر : مناد يرفع ريتم العمل من جديد، واللاعبون يواصلون التحضير بعين الدراهم    "رفقاء رونالدو" إلى المربع الذهبي ليورو 2016    سنة حبس نافذة لمعتدي على أعوان رقابة تابعين لمديرية التجارة لولاية الجزائر    قتيل في إصطدام مركبة سياحية بشاحنة مقطورة بقالمة    رئاسة الجمهورية: فيلا "جنيف" ملك للدولة    اللجنة القانونية لم تسقط المواد المثيرة للجدل في قانون الإنتخابات    قوائم التجار المعنيين بالمداومة على حيطان الأحياء والمدن    سلال يوقّع على سجل التعازي بسفارة تركيا بعد الإعتداء الإرهابي    الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة يؤكد تصاعد دخان على متنها قبل سقوطها    استشهاد فلسطيني برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي شرق مدينة الخليل    أحد منفذي هجوم مطار أتاتورك في اسطنبول روسي    من اجل مكافحة المتشددين    على مستوى بئر توتة    رسميا .. إبراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد    CRB: أعضاء مجلس الإدارة يرفضون استقالة مالك    USMA: عمروش يجتمع باللاعبين وربوح ينتظر بن يحيى    ESS: الإدارة تريد دواجي وتام مبانغ وبن عيادة مقترح    الحيض والحمل أثناء الصيام    وجهة نظر جدتي    الشكشوكة التونسيّة    عشر مؤسسات ناشئة جزائرية حاملة لمشاريع مبتكرة بفيفا تيكنولوجي لباريس    الدولة ستشتري شركة "HB Technologies"    الإيثار    كيف نفوز بمغفرة الله في رمضان؟    مسؤولة إفريقية تنوه بمجهودات الجزائر في ضمان تغطية شاملة باللقاحات    عرض مشروع قانون الصحة الجديد على الحكومة خلال شهر جويلية القادم    تحديد رزنامة التسجيلات الأولية والنهائية للطلبة الجدد والطعون    مفرزة الجيش الوطني الشعبي تشتبك مع ارهابي بولاية جيجل    قانون تسوية الميزانية 2013: لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بمجلس الأمة تستمع لعرض وزير المالية    77 قتيلا في ظرف أسبوع    تكريم التلاميذ المتفوقين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بولاية الجزائر    "أروع ديوان للقروي"    عرض حول النص القانوني العضوي الخاص بتنظيم غرفتي البرلمان وعملهما    تدمير 22 مخبأ في تيزي وزو وجيجل    لأول مرة.. إطلاق مهرجان عيد الفطر في بريطانيا    لجنة حماية الصحفيين تدين توقيف بن عيسى وحرتوف    نفطال تؤكد أن توزيع الوقود سيكون مضمونا أيام عيد الفطر    بقاعة الموڤار.. تكريم عميدة الأغنية القبائلية "شريفة"    مفاوضات جديدة حول انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي    روسيا مستعدة للتخلي عن الأسد لكن .....    القرض السندي.. جمع 1.5 مليار دولار في سهرة الأوراسي    مقاولون وأموات.. يستفيدون من قفة رمضان في البيّض    يحتمي بمسؤول مات    تدعيم خط الجزائر- بجاية بقطار إضافي ابتداء من 3جويلية    مقتل 18 مدنياً في انفجار قنبلة قرب العاصمة الصومالية    المجتمع الجزائري "محافظ" وما تروج له الدراما دخيل على عاداتنا    النفط يرتفع مع هبوط المخزون الخام الأمريكي    أسبوع من الأنشطة الثقافية للسهرات الرمضانية    "حجارة في جيبي" لكوثر عظيمي في اللائحة القصيرة    مطار وهران الدولي : تسهيلات لتمكين المسافرين من العبور تحسبا لمواقيت الإفطار    منح الجزائر شهادة إثبات إستئصال شلل الأطفال نهاية سنة 2016    الجزائر تقضي على الشلل..    زوخ يستثمر في الصناعة الصيدلانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.