وزارة التربية تعلن عن إجراء امتحانات مهنية للرتب الآيلة للزوال في 31 ديسمبر القادم    ميناء جن جن بجيجل: آفاق مشجعة رغم انخفاض حركة المركبات    اتصالات الجزائر: لهذا السبب انقطعت الانترنت عن الجزائر العاصمة    بالفيديو..هجوم انتحاري يخلف 4 قتلى استهدف مصلين بجامع العنود السعودي    ملتقى شيوخ القبائل الليبية يدعو إلى "حوار مجتمعي جامع" في الفترة المقبلة داخل ليبيا    إنذار بوجود قنبلة بالمؤتمر 65 للفيفا بزيوريخ السويسرية    الألعاب الأولمبية-2016 : أربعة أماكن تمنح للصحافة المكتوبة الجزائرية بريو    تيارت    إنطلاق مسابقات ترقية مهنيي الصحة العمومية غدا    منظمة الصحة العالمية تدعو إلى وقف الإتجار غير المشروع بمنتجات التبغ    التأكيد في أبيدجان على جهود البلدان المؤسسة للبنك الإفريقي للتنمية    ثمانية وخمسون مباراة بالدوري الجزائري هذا الموسم أقيمت بدون جمهور    الجيش الأمريكي ينقل بالخطأ عينة من الجمرة الخبيثة إلى مختبرات تجارية    أزيد من 400 فرقة تدخل لمكافحة حرائق الغابات    الفنان المصري نور الشريف يتعافى من أزمته الصحيه ويسافر إلى الجزائر    الحلوطي يطالب بنكيران بحل ملف موظفين عالقين بالسلم 9    أكينومي يخلف كابيروكا في رئاسة البنك الإفريقي للتنمية    السعودية تفرض دواعي أمنية جديدة على وكالات أسفار تونسية    ما حقيقة وفاة كل من يلعب "شارلي"؟    لاعبان جزائريان في التشكيلة المثالية للأفارقة بالبطولات الأوروبية    عارضتا أزياء تونسيتان تهربان إلى إيطاليا    نجم البارصا السابق: "رونالدو جزء من ريال مدريد"    الكشف عن أسماء أئمة الحرم المكي في صلاة التراويح والتهجد برمضان    تسهيلات إيطالية لحصول الجزائريين على "فيزا شنغن"    تلميذ يهاتف رئيس وزراء فرنسا لمساعدته في الواجب المدرسي!    سلال: تعديل الدستور سيكون قبل نهاية 2015    الأمير علي ينتظر 20 صوتا أوروبيا في انتخابات الفيفا    90 عملية إعدام حتى اليوم في السعودية تفوق سجلها لعام 2014    لعمامرة الجزائر دولة رائدة في مجال التعاون في مكافحة الإرهاب    الجزائر تطلب تأجيل إقرار القوة العربية المشتركة    افتتاح الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي و السياحي لتيكجدة    1500 قتيلاً حصيلة ضحايا موجة الحر في الهند    أرسنال يتربص بأستون فيلا في نهائي كأس إنجلترا ويحلم بنهاية سعيدة لموسمه    الوزير والدبلوماسي كمال بوشامة .. في الحلقة الثانية من لقاء "خاص"    بالفيديو.. الكاميرا توثق هجوم ثعبان على شاب داس عليه خطأً    دراسة: النظر إلى هذه الصورة يزيد نشاط مخك وتركيزه    أردوغان: سلالة الخيل المهمة في بريطانيا وروسيا وأمريكا هي العربية    بالفيديو.. 8 دول يمكن شراء جنسيتها بأقل الاثمان    بالفيديو.. لن تصدق ان هذا سعد المجرد.. شاهده لدى مشاركته بسوبر ستار 2007    جازي تطلق خدمتها في مترو الجزائر    من أجل وضع آليات لضبط الموارد المخصصة للعلاج    ملحقة متحف المجاهد بالجلفة تنظم ندوة تاريخية حول " دور المتاحف في نشر القيم العليا لثورة نوفمبر 1954"    تذبذب شبكة الهاتف و الإنترنت بشرق العاصمة بسبب "عمل تخريبي"    هاميلتون يرتبط بشقيقة كارداشيان    تندوف : المعالم الأثرية في حاجة إلى مزيد من الجهود لحمايتها    فنانون عرب في حفل تكريم وردة الجزائرية    بودربالة يستقبل ثاني طائرة إيرباص    المؤتمر العاشر يعقد اليوم دون ضغط: سعداني يكسب خصومه قضائيا و يتجاهلهم في اللجنة المركزية    استقبله الرئيس بوتفليقة: ملك ليسوتو يشيد بدعم الجزائر لبلاده    تعافي من الحُبِّ!    يسألونك    الأستاذ مصطفى بومدل: إمام    أمين الزاوي يوقع روايته " الملكة " بتلمسان ويصرح :    نقل المعارف الحديثة إلى الفلاحين في ملتقى وطني    دفاع الخليفة يركز على اختلاف شهادتي جلاب ولكصاسي    وفاة حميدي سعيد مؤسس عرائس "القراقوز" ب"أفينيون" الفرنسية    إطلاق قطب رقمي بولايات شرق البلاد لمرضى السرطان    الظاهرة تنتشر في أوساط الموظفات والجامعيات:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.