غول يتوعد بمحاربة أي تقصير في الخدمات..ويؤكد    الجزائر تدعم تنصيب هيئة دائمة لمكافحة الإرهاب    دورة تشريعية مكثفة وثرية    بن صالح يجتمع بالأعضاء الجدد لمكتب المجلس    شهيد وأربعة جرحى بتفجيرين جنوبي العاصمة العراقية بغداد    إعادة فتح أسواق الماشية الأسبوع القادم    هلاك طفل غرقا داخل وادي في قالمة    غوركوف :"يجب ضمان دخول جيد في التصفيات    إلياس بن باكير: "غنيت "واي واي" نزولا عند رغبة الجمهور.. وأنا الرقم واحد في الأغنية العصرية"!    ولد عبد الرحمن كاكي يحط في العاصمة بثلاثة عروض    الأستاذ كمال.. ذهب لأداء العمرة في مكة فوجد نفسه بمستشفى "المجانين"    على ذمة الإندبندنت: خطة خطيرة لنقل قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    تحديد سعر سيارة "سامبول" قريبا    الجزائر تنضم "رسميا" إلى منظمة التجارة نهاية أكتوبر    « لن يتغير العالم الخارجي إلا بتغير العالم الداخلي»    حج 2014: السيد عيسى يؤكد على دور الأئمة في تحصين الحجاج الجزائريين من تأثير التيارات الفكرية الهدامة    "حرب الجزائر" والقضية الفلسطينية من أبرز المواضيع المشاركة    غوركوف يشدد على الانضباط والصرامة والتضامن    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لمهرجان ''القراءة في احتفال'' بتلمسان    لعبيدي تدعو إلى إعادة الاعتبار لعلم الآثار    مسرح الطليعة المصري ينتفض في ''طقوس الموت والحياة''    الجزائر تطلب تفسيرات من فرنسا حول ظروف وفاة رعيتين جزائرتيين    8,3 مليون مصطاف زاروا شواطئ العاصمة منذ الفاتح جوان المنصرم    ارتفاع عدد الوفيات جراء تفشي الإيبولا في الكونجو الديمقراطية إلى 31    انطلاق الإحتفال التقليدي بحلول فصل الخريف بباتنة    ''عدل''ترفع وتيرة تسليم الأوامر بالدفع إلى 30 ألف أمر يوميا نهاية سبتمبر    فاسيلييف: "فالكاو كان يرغب في الرحيل"    البرلمان الليبي يناقش سحب السفير من تركيا    شبكة لكراء أطفال للتسول ب 500 دينار لليوم الواحد!    وضع العرب يساعد مشروعنا الاستيطاني    بوكو حرام تسيطر على بلدة باما شمال نيجيريا    ماجر: مقتل إيبوسي مرآة حقيقية للكرة الجزائرية    عامر بوعزة يمضي لصالح راد ستار    الخارجية الليبية: الجزائر تلعب "دورا مركزيا" في الحفاظ على الوحدة الليبية    الحوثي يدعو للعصيان المدني ومقتل وسطاء برصاص أنصاره    ليلة غضب تمنح الممثل الأولوية في مهرجان المسرح المحترف    مغنية روك شهيرة تنضم ل"داعش"    برلمان: الدورة الخريفية مرشحة لأن تكون ثرية في فحواها التشريعي    "داعش" يعتبر "الفاكس" من فعل الجن!    ميناء الجزائر: ارتفاع بنسبة 8% في عدد الحاويات المعالجة من طرف مؤسسة ميناء الجزائر العاصمة في شهر يوليو 2014    استبعاد إنييستا من تشكيلة إسبانيا    وفاة 62 شخصا وجرح 2098 آخرين خلال اسبوع في حوادث المرور    بن غبريط تؤكد أن الدخول المدرسي القادم سيكون عاديا    سامبدوريا ينقذ مصباح من جحيم بارما    مجلس الأمة يفتتح دورته الخريفية    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل 23 فلسطينيا في الضفة الغربية    الايبولا يهدد الأمن الغذائي بغرب افريقيا    سيدي بلعباس    نائب بالبرلمان التونسي ينجو من محاولة اغتيال    اقتصاد    الحوار المالي: رئيس الوفد الموريتاني يعرب عن قناعته بشأن نجاح المفاوضات في الخروج "بنتائج ملموسة"    تونس:الجزائر ساعدت على إرجاع الكهرباء    بوغبا يتورط مع جماهير "اليوفي" بسبب شقيقه    5 أشهر من تطبيق خدمة الجيل الرابع للهاتف الثابت    مصرع سيدة إثر سقوطها من بناية    احتجاجات بسبب حادث مرور في دلس    مشيئة الله لا تستند على شيء    التطرف باسم الإسلام: مخاض وعي الأمة العربية وتطهير الأفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.