حرق صندوق الاقتراع ببلدية بوجليل بولاية بجاية    70,55 بالمائة نسبة المشاركة النهائية بولاية الجلفة، و اكتساح عبد العزيز بوتفليقة في العديد من البلديات    نهاية موسم لاميلا مع توتنهام بسبب الإصابة    لويس سواريز يطالب بالهدوء إلى حين حسم اللقب    الإبراهيمي يدعو إلى استئناف المباحثات بشأن حصار حمص    تونس تنصح مواطنيها بعدم السفر الى ليبيا بعد خطف دبلوماسي في طرابلس    تمديد آجال الإقتراع إلى غاية الثامنة مساء ب590 بلدية تابعة ل36 ولاية من الوطن (داخلية)    الزمالك يسحق المنيا برباعية بيضاء    49.87 بالمائة نسبة المشاركة بولاية الجلفة على الساعة الخامسة مساء...و انطلاق عمليات الفرز ببعض البلديات    محمد صبيح: نجاح الديمقراطية في الجزائر قدوة للدول العربية    احياء ذكرى "يوم الأسير" الفلسطيني بالدعوة الى تحرير آلاف الأسرى في سجون إسرائيل    الصحافة المصرية تبرز الاهتمام الإقليمي والدولي برئاسيات الجزائر    رئاسيات 2014: لجنة الاشراف تتلقى 92 إخطارا إلى غاية الساعة الثانية زوال    وفاة أسطورة موسيقى السالسا "تشيو" في حادث سيارة    إنطلاق المحادثات الرباعية حول أوكرانيا في جنيف    سينما: رحيل أحمد حسين أحد مؤسسي متحف السينما الجزائرية (سينماتيك)    ما سر العدد 7 ومضاعفاته في القرآن الكريم والسنة النبوية؟    الغربيون و الروس يتبادلون الاتهامات في مجلس الأمن الدولي بشأن تقرير حول حقوق الانسان في أوكرانيا    أنشيلوتي: غياب رونالدو أفاد الريال!    الاتحاد الأفريقي يرحب بتقرير الأمين العام الأممي حول الصحراء الغربية    مصرع رئيس مكتب انتخابي وإصابة رئيس نفس المركز في حادث مرور    حنون تؤكد أن تحصين الأمة هو اكبر انتصار يمكن تسجيله اليوم    تخريب مركزين للتصويت بصهاريج ومناوشات بمنطقة غافور في البويرة    بلعيد يدعو الجزائريين الى التوجه بقوه نحو صناديق الاقتراع    رونالدو مهدد بالغياب عن مواجهة بايرن رغم تعافيه    العاصمة وضواحيها صباحا: الإقبال ضعيف.. والحياة عادية.. (استطلاع)    أكثر من 30 رجل أعمال يمثلون الجزائر في قمة البناء بتركيا من 28 أفريل إلى 01 ماي المقبل    المجاهد بوتفليقة يؤدي واجبه الوطني بمدرسة البشير الإبراهيمي    عدد مشتركي الهاتف النقال في الجزائر يقفز إلى 39 مليونا خلال 2013    سوريا البلد الأكثر خطورة في العالم على الصحافيين    شهر التراث : التعريف بالمهارات العريقة و الكنوز المخفية لعاصمة التيتري القديمة    MCO: بلعطوي لن يبرمج أي مباراة ودية قبل لقاء العلمة    24 بالمائة من المواد المحلّلة غير مطابقة لمعايير النوعية    شكارة حليب لكل واحد    نحّيت علينا الغبينة يا بوتفليقة    أكدوا أنه سبّب ركودا رهيبا لنشاطهم    ينطلق يوم 28 أفريل الجاري بجنيف السويسرية    إلى جانب عدد كبير من نجوم الدراما العربية    لإنهاء فيلم فاست آند فوريوس 7    مازال الخير في البلاد    فوضى بمحطات الوقود    السيسي رسميا أول المرشحين للانتخابات الرئاسية في مصر    تجنيد كل الوسائل لضمان نجاح الاقتراع الرئاسي    مختصون في أمراض الأوبئة يكشفون:    تخص أكثر من 4 آلاف بمعسكر    أدرار    تكفل طبي بأنصار"المنهزمين"    أفُقُ الشُّعراء..ألَقُ ليْلى    إغلاق الحسابات البريدية غير النشيطة    غلام، مصطفى وبراهيمي ضمن تشكيلة أفضل الأفارقة في أوروبا    "زعيم" السلفية فركوس يحذر من سيناريو الفوضى    ‘'بولونية‘' تعتنق الإسلام في تبسة    من مشكاة النبوّة..لا يحقر أحدكم نفسه    النابلسي يدعو الجزائريين إلى نبذ الفتنة    بطاقات الشفاء وزعت على 155 ألف مؤمّن اجتماعيا    المستفيدون سيستلمون شققهم قبل نهاية العام    "الشيخ بن باديس كان مدافعا عن الأصالة الثقافية للجزائر"    ترحيل أكثر من 412 ألف مخالف لقانون الإقامة بالسعودية خلال الستة أشهر الماضية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.