رسالة هاتف نصية من القبر    تحويل رماد الموتى إلى ألماس..    وزير السكن يكشف:    افتتاح الطبعة الثالثة للصالون الدولي للمناولة "ألجاست 2014"    أبواب مفتوحة لمؤسسة سديمات بفندق الشيراطون    بوتفليقة حريص على إنهاء الأزمة المالية    مختص الإتصال محمد رضا النجار يدافع عن أخلاقيات مهنة الصحفي    مقتل طفلة ب12 طعنة على يد والدها    تتبرع بحقيبة قيمتها 100 ألف ريال عن طريق الخطأ    إزالة عنكبوت من بطن أسترالي    فيما تجاوزت نسبة منسوبها 83 بالمائة    عبد الهادي من غرداية يروي للجمهورية قصته مع السحر وكيف شُفي    للقضاء على السكن الهش    ارتفاع غير مسبوق لحالات الاغتصاب في بريطانيا    مطعم يحرج أوباما    واشنطن ترحب بسماح تركيا لمقاتلين أكراد عراقيين بالعبور إلى عين العرب    قال لي نوفمبر    بلكلام ومجاني يسجلان وينقذان حاليلوزيتش من شبح الإقالة    ماندي يكشف عن أسباب رفضه لعرض مارسيليا و يصرح للجمهورية: :    الجزائر تواجه مالي في لقاء العودة بباماكو على 15.00سا    حازم الهواري مراقبا لمباراة وفاق سطيف وفيتا كلوب الكونغولي    هل تعلم ما معنى كلمة جزاك الله خيرا؟    إصابتان جديدتان بفيروس كورونا في السعودية    تهمي: نسعى لتقوية العلاقة الجزائرية - الكوبية في مجال الرياضة    وزيرة الثقافة في فوروم الاذاعة الوطنية:    انطلاق الملتقى الوطني للتراث الأدبي الجزائري بجامعة وهران    مخطط ترميم المدينة القديمة و منصورة و ندرومة    من هو محمد رضا نجار؟    جدل واسع خلّفه فيلم فاظمة نسومر    الكتاب المتسلسل    حديث نبوي شريف    "داعش" ينفذ تفجيرين انتحاريين في عين العرب    احذر هذه المكائد الشيطانية    من مكة إلى المدينة.. منعطف التاريخ    تحطم طائرة أمريكية بدون طيار في النيجر    طائرة تهبط اضطراريا في القاهرة    ضحايا الأخطاء الطبّية ينتفضون!    بسكرة :انتحار شاب شنقا بسلك كهربائي    عام حبس للمدير السابق لمستشفى بن عكنون    شباب وطلبة الأفلان يؤكدون دعمهم للأمين العام    إقبال كبير للمواطنين على اقتناء لقاح الأنفلونزا    مشروع قانون الجمارك الجديد على طاولة الحكومة    سلال يشيد بجهود الجيش الوطني في حماية الحدود الجزائرية    الماليون يشيدون باستعداد الجزائر الدائم في مسار تسوية ازمتهم    فيديو.. وفاة لاعب هندي سقط على رأسه خلال شقلبة احتفالية بإحراز هدف    إسماعيل هنية يشيد بالتضامن الجزائري مع غزة    تكريم مميز للشاعر التونسي رضا الخويني    توجيهات قرين    "البئر" أول فيلم للطفي بوشوشي يعرض بالجزائر العاصمة    نحو استحداث شركة لتوزيع المركبات المصنعة في إطار الشراكة الجزائرية-الإماراتية    كوستا يغيب عن تشلسي في دوري الأبطال    قائد صالح يستقبل وزيرة دفاع ايطاليا    قرين يرافع من أجل إحترافية الصحافة    غارسيا: "سنحاول جعل الأمور صعبة على بايرن ميونيخ"    وزير الصحة: لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفروس ايبولا بالجزائر    سعر البرنت يتخطى 86 دولارا    قائمة غوركوف ستكشف في 3 نوفمبر وقد تحمل الجديد    اجتماع وزاري مشترك برئاسة سلال يقرر التجسيد المستعجل للتدابير التحسينية لأعوان الأمن الوطني:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.