لعمامرة يبرز بأوتاوة الجهود التي تبذلها الحكومة لفائدة الجالية الوطنية بالمقيمة في الخارج    القادسية يسحق بيرسيبورا بسداسية ويبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي    "جيل حسني بعد عشرين سنة" حفل على ذكرى الفنان الراحل    تسجيل 250 حاج جزائري تائه بمكة المكرمة منذ بداية موسم الحج 2014 (حماية مدنية)    أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" في النمسا    أنقرة تلوح بتدخل بري بسوريا لحماية الاتراك    حلف شمال الأطلسي :"البحرية الوطنية الجزائرية شريك موثوق و ذو قيمة كبيرة "    بيرام ضيوف أحسن لاعب إفريقي لشهر أوت في بطولة انجلترا لكرة القدم    نحو مشاركة غلام في لقاء براتيسلافا في الدوري الأوروبي    غوركوف يوجه الدعوة ل24 لاعبا للمواجهة الزدوجة أمام مالاوي    ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟    أسعار البطاطا تكذب أسطورة " ديوان ضبط المنتجات الفلاحية"    مستثمرون من الجالية الجزائرية يعرضون 25 مشروعا للتجسيد في الجزائر    مستوطنون يستولون على 3 أبنية جنوب المسجد الاقصى    غزة تعاود تصدير المنتجات الزراعية إلى أوروبا    محاربة العنف في الملاعب: تطبيق القانون بدون أي تأخير    وفاق سطيف يلعب إياب النهائي ضد فيتا كلوب الكونغولي بملعب مصطفى تشاكر في الفاتح من نوفمبر القادم    "دقلة" وادي سوف تملأ الأسواق الجزائرية بأسعار معقولة    مجلس الأمة يشارك في المنتدى العمومي لمنظمة التجارة العالمية بجنيف    بوشوارب يتطرق في اسطنبول الى استراتيجية التنمية الصناعية في الجزائر    محمد تهمي يشدد على ضرورة بعث مشاريع الرياضة الجوارية لترقية الممارسة الرياضية    ديوكوفيتش في الدور الثاني لبطولة الصين المفتوحة للتنس    السعودية:حالة وفاة بفيروس كورونا    خمري :الندوة الوطنية لإطارات الشباب ستكون "سنوية" لمناقشة واقع هذه الفئة وإيجاد حلول لمشاكلها    حميد قرين: حملة تحسيسية ضد العنف ستطلق قريبا    تخصيص سنويا 300 مليار دج للقطاع الفلاحي برسم المخطط الخماسي القادم    أمهات يروين تفاصيل اغتصاب أطفالهن!    المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تحضر لعقد مؤتمرها الخامس    ابتسامتك مفتاح القلوب    واشنطن ترفض تشبيه نتنياهو "حماس" ب "داعش"    إسقاط الجنسية الكويتية عن 18 بينهم المعارض سعد العجمي    يوما السبت والأحد القادمين عطلة مدفوعة الأجر    رواية هيبتا تتحول إلى فيلم سينمائي    مسرحية جزائرية ملحمة درامية تصوّر المأساة الإنسانية للفلسطينيين    قبيلة أهل نقاد تحيي وعدة سيدي عبد الله    وفاة الناشط الحقوقي حسنة الوالي    وزارة التربية تستنجد بإداريين لسد نقص الأساتذة    ارتفاع واردات مواد البناء خلال 8 أشهر    سيارة تقتل شخصا بمستغانم    إحباط عدة محاولات لتهريب الوقود بتلمسان    الاستفادة من 2000 سكن اجتماعي إيجاري قريبا    85 ألف رجل أمن لتأمين موسم الحج    بعد تتويجه بمهرجان " أنغولام " السينمائي للفيلم الفرنكوفوني بفرنسا    من 19 إلى 21 أكتوبر القادم بالمكتبة الوطنية بالعاصمة    وعد ضحاياه بحل مشاكلهم مع العدالة و منحهم سكنات بوهران    وجه له 7 طعنات أردته جثة هامدة    فيما تبقى السكنات الريفية مجمّدة    سيتم عرض الملف على وزارات الشؤون الدينية والداخلية والمالية    مروان عزي يكشف عن إحصاء 7144 عائلة فقدت واحدا أو أكثر من أفرادها    مباركي يؤكد تواصل الجهود لتحسين صورة الجامعة الجزائرية في الخارج وتثمين أداءاتها وطنيا وعالميا    أوغلو: الإسلام لا يقرن إسمه مع "داعش"    قائمة لأعمال ثوابها يعادل أجر الحج    جولة خاصة داخل الكعبة المشرفة    لكل حاج لا يعرف مكة المكرمة    نوري يعطي بعين الدفلى إشارة انطلاق الموسم الفلاحي 2014-2015    8 مصابين بأمراض عقلية ومرضى مزمنون بالبقاع المقدسة    أحكام أضحية العيد    دعاة جزائريون ينسحبون من رابطة علماء المغرب العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

معهد استوكهولم لأبحاث السلام يصنفها في المرتبة الثانية عربيا:تقرير غربي جديد عن تسلح الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 06 - 2009

ورد في التقرير الصادر أمس عن معهد أستوكهولم لأبحاث السلام الدولي، أن واردات الجزائر من السلاح التقليدي ارتفعت خلال سنة 2008لتصبح في المرتبة الثانية عربيا بعد دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حلت في الترتيب الثالث عالميا بعد كل من الصين والهند.
كشف التقرير ذاته أن الجزائر في العام الماضي انتقلت من المرتبة الثالثة عربيا من حيث الإنفاق العسكري بعد كل من السعودية وقطر إلى المرتبة الثانية، مغفلا هذه المرة ذكر الأرقام المدللة على حجم الإنفاق العسكري للجزائر، خلافا لما درج عليه في تقاريره السابقة، فيما اكتفى بالإشارة إلى أن الجزائر استوردت خلال هذه الفترة ما نسبته 8 بالمائة من حجم صناعات السلاح الروسي الموجه للتصدير.
وعن مشتريات الجزائر، يقول التقرير إنها ضمت شراء طائرات مقاتلة من صنع روسي، بالإضافة إلى التزام المصانع الروسية بتمويل قوات البحرية في الجيش الشعبي الوطني بغواصتين بحريتين من نوع ا360 30-صسب، و 18قطعة من نوع 90-شب، كما استوردت الجزائر في الفترة المذكورة 180دبابة أمريكية من نوع مَىْفٍقِّس ٌُىث وثلاث طائرات حربية من نوع 16 وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي.
ومنظومة دفاعية متطورة مزودة برادارات وأجهزة رصد وإرسال عالية الدقة.
إلى جانب ذلك ذكر التقرير سعي الجزائر لتحديث أسطولها من الطائرات العمودية القتالية باقتناء طائرات من نوع شصتايغرصص الأوروبية و كاي 50الروسية، واقتنت كذلك العشرات من طائرات الاستطلاع دون طيار وطائرات نقل عمودية خاصة لديها القدرة على المكوث في الجو لمدة تصل إلى 24ساعة دون أن تحتاج للتزود بالوقود، وعلى الرغم من أن التقرير لم يذكر مبلغ الإنفاق على هذه الترسانة، إلا أن تحليلات المراقبين ذهبت إلى القول إنها فاقت 6.2 مليار دولار أمريكي.
وترجع العديد من الأطراف الجزائرية، خلفيات ارتفاع واردات الجزائر من السلاح خلال السنوات الخمسة الأخيرة، إلى أن الجيش دخل في عملية تحديث وعصرنة قواته البرية والجوية وحتى البحرية، وتدعيم ترسانته من الأسلحة بمنظومات دفاعية متطورة، تعوض ذلك النقص الذي تسبب فيه انشغال الجزائر بمعالجة أزمتها الأمنية وانعكاساتها السلبية على البلاد في كافة النواحي المدنية والعسكرية.
كما أن الحصار غير المعلن الذي أعلنته الدول الغربية على بيع السلاح للجزائر في عز أزمتها الأمنية، خصوصا من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في تنامي حاجة الجيش إلى البحث عن مصادر أخرى لتحديث ترسانته وجدها عند القطب الشرقي الآخر المصنع للسلاح الممثل في روسيا.
بالإضافة إلى ذلك فإن الأزمة الخانقة التي مرت بها الجزائر خلال فترة التسعينات التي أدت إلى تراكم المديونية الخارجية وبلوغها حدود 36مليار دولار، كانت من بين الأسباب التي تركت الجزائر متخلفة عن الركب في هذا المجال، الأمر الذي دفعها إلى تدارك الوضع بعد تحسن أوضاعها الداخلية أمنيا واقتصاديا، سيما وأن الجار الغربي للجزائر أراد الزج بالمنطقة في أتون حمى السباق نحو التسلح، سيما وأن تصريحات قادة المغرب دائما ما كانت تربط مسألة تسلح الممكلة، بالتحركات الجزائرية المندرجة في سياق تحديث الجيش الوطني .
وعلى الجانب الآخر، سجل التقرير أن النفقات العسكرية في العالم خلال 2008شهدت ارتفاعا ملموسا مقارنة بسنة 2007، حيث بلغت قيمة الزيادة 464.1 مليار دولار.
كما سجل المركز زيادة بنسبة 54 في المائة من قيمة النفقات خلال السنوات العشر الماضية، حيث جاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول بزيادة 58في المائة بقيمة 219مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة.
بينما ضاعفت كل من الصين والهند وروسيا نفقاتها العسكرية بمعدل ثلاث مرات.
في حين اعتبر أن الدول العربية الممثلة في السعودية والإمارات والسودان وكذا دول شرق أوسطية على غرار إيران و الكيان الصهيوني، و كوريا الجنوبية بريطانيا والبرازيل بأنها دول ساهمت في ارتفاع نفقات التسلح في العالم بشكل ملحوظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.