خبراء و مختصون يؤكدون    يشارك في أشغال القمة العالمية للحكومات    استقبلت أمس من طرف الرئيس بوتفليقة: رئيسة بلدية باريس تؤكد أن الجزائر وفرنسا تربطهما علاقات صداقة قوية    وزير السكن يعلن أن العملية تتم بشفافية و يصرح: لا طعون في اختيار مواقع سكنات عدل    رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية إلياس مرابط للنصر    4 خطوات لتوفير مساحة كافية على الآيفون    روسيا تبتكر قمرًا صناعيًا يرى ما تحت الأرض    ساعات سامسونغ الذكية ستتعرف على هويتك من أوردة اليد    (الموب) مرشّح لهزم (الوفاق) وتوسيع جراحه    سليماني متحمس للمشاركة مع الخضر في العاب ريو    ميسي يتفوّق على نيمار في سنّ ال 24 عاما    حجز 19 طنا من الأغذية الفاسدة أغلبها لحوم    كلمة التقشف تدخل قاموس الجزائريين    إنّي أحبُّ وبعضُ الحبِّ ذبّاحُ    تسهيل النجاة    أدعية النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ    هذه صفات عباد الرحمن في القرآن الكريم    اللغز الذي قاد لاكتشاف فيروس زيكا    حسب مديرية التجارة: معظم طلبات رخص الاستيراد تخص المنتجات الغذائية الفلاحية    المسيلة: مستفيدون متخوفون من إلغاء تجزئة 290 قطعة ببوسعادة    هل يستسلم أردوغان وشركاؤه لرفع أيديهم عن سورية؟    إجراءات ضرورية وغير مكلفة لإنعاش الاقتصاد العراقي    منظمة حاملي الشهادات تدعو إلى وقف التعسف ضد العاملين بعقود التشغيل    ترقب و"سوسبانس" وسط وزراء وإطارات بعد تعديل الدستور    المدير الجهوي للتشغيل بن عشيبة عبد الحميد    ماضوي يوافق على خلافة مزيان ايغيل    "محرز أحسن من أوزيل"    التحضيرات للكناري تنطلق والانضباط أولوية حنكوش    أحمد حيفري رمز الجيدو الجزائري يكشف ل"الجمهورية" عن قرب إصدار كتابه و يؤكد :    طيب برملة مهاجم مولودية وهران ل " الجمهورية":    وهران تصدر ما قيمته 2 مليون دولار من المنتجات البحرية خلال 2015    خريجة الأدب العربي لمياء تخوض غمار مهنة تربية الأبقار    آخر الأخبار    مناضلة في اتحاد النساء الجزائريات تتعرض للضرب على يد شقيق زوجها    وهران ...    إرجاع ما يقارب 800 بندقية صيد لأصحابها بالأغواط    حاسي بونيف    لتحسين المستوى المعيشي للسكان والحفاظ على الثروة    في إطار حملة تحسيسية    مهن شاغرة    نشيد هارب    أوتار الحمام الذهبية    المقهى الأدبي لسيدي بلعباس    الترجمة وتكنولوجيا المعلومات تثير النقاش    أوقروت من الكوميديا إلى الوعظ الديني    مجلة أدبية للفيلسوف الأمازيغي "أبوليوس" بفرنسا    "دليل المستثمر".. بنك معلومات حول الاستثمار    منع طرد وإقصاء تلاميذ الباك المحوّلين على مجالس التأديب    دعوا بأخذ مشاكلهم بعين الاعتبار و تسوية وضعيتهم    إطارات ذوو خبرة فضّلوا التقاعد المسبق    دول الاستقرار العربي الأمل المتبقي    أطباء يحذرون من اختلال النظام الغذائي    البعثة تشرع في استئجار عمائر الحجاج لموسم 2016    سوق أهراس: الذاكرة الجماعية ببلدية لحدادة تستحضر أحداث ساقية سيدي يوسف    بقوة 3,7 درجات    فنجانا قهوة يوميا يوقفان تليف الكبد بنسبة 44%    سقطت فريسة لنزواتي بالرغم من استقامتي وحسن سيرتي    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء التعويضات والمنح في سبتمبر : 1100مليار لتعويض العسكريين المعطوبين
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 08 - 2009

خصص قانون المالية التكميلي مبلغ 6 مليار دينار لمنحة تقاعد العسكريين المعطوبين خلال فترة خدمتهم في إطار مكافحة الإرهاب، زيادة على مبلغ 2,5 مليار دينار كمنح تعويضات، على أن تشمل المخصصات المالية حوالي 2474جندي معطوب.
وقال فاروق قطاف، المتحدث باسم العساكر الاحتياطيين الذي زار ''البلاد''، أمس، إن بداية سيران التعويضات والمنح المقررة لهم ستبدأ في سبتمبر المقبل بعد الانتهاء من إعداد المراسيم التنفيذية، وأضاف المتحدث أن منحة التقاعد ستصل إلى 90بالمائة من الأجر الذي يتقاضاه وتحسب منحة العطب وفق جدول خاص، مشددا على أن أكبر تعويض تحصلوا عليه هو معنوي أكثر منه مادي برد الاعتبار لهم وصون كرامتهم، وخصوصا عقب اعتذار الوزير الأول أحمد أويحيى لهم أمام نواب البرلمان.
وعاد فاروق قطاف للحديث عن ''مسلسل'' الشد والجذب بين الجنود الاحتياطيين ووزارة الدفاع الوطني التي استعانت بهم خلال العشرية الحمراء، مشيرا إلى أنهم شرعوا في سلسلة من الاعتصامات قبل 5 سنوات، حيث كانوا يجتمعون قبالة وزارة الدفاع الوطني في اليوم ال 16من كل شهر للمطالبة بحقوقهم ولفت نظر الجهات المسؤولة إلى وضعهم.
وذكر المتحدث، أنه وعلى رغم الحساسية الكبيرة للمكان الذي نظموا فيه اعتصاماتهم، فقد احتوت وزارة الدفاع ملف القضية واستقبلت وفدا من المعتصمين، الذين تحركوا بدورهم باتجاه رئاسة الجمهورية، حيث حظيوا باستقبال مستشار في الرئاسة طمأنهم وأقر بشرعية مطالبهم.
وأشار قطاف إلى أن أهم ما ترجم اعتراف الدولة بمطالبهم تجلى في مداخلة الوزير الأول أحمد أويحيى تحت قبة البرلمان حين قال'' لقد قصّرنا في حق هذه الفئة من الجزائريين وليس عيبا أن نقول هذا لأن قانون الخدمة الوطنية عندما شرع في إعداده لم يأخذ في الحسبان الظروف التي عاشتها البلاد خلال عشرية التسعينيات حين وصل فيها الأمر إلى درجة قتل فيها الجزائري أخاه... ونؤكد أن الدولة تعتذر لهم ونعدهم بعلاج مشاكلهم في الأشهر القليلة المقبلة''.
وفنّد فاروق قطاف في حديثه مع ''البلاد'' وقوف جهات سياسية أو حزبية خلف تحركاتهم، قائلا ''لا جهة سياسية تحركنا ولن نسمح بأن تستغل أية جهة تضحياتنا وتضحيات من سقط شهيدا''، معتبرا وزارة الدفاع الوطني هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن انشغالاتهم.
في سياق متصل نفى قطاف أن تكون جمعية قدماء ومعطوبي وذوي حقوق الجيش الوطني الشعبي برئاسة مناصريه صالح، ذات علاقة بالحركة المطلبية للعسكريين المعطوبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.