شهادات حصرية ل السياسي تنقل الوضع الإنساني الكارثي في غزة    سلال يسمح بالمسيرات ضد العدوان الاسرائيلي على غزة    جدد التزامه التام بمكافحة الأعمال الإجرامية    45 ألف مشجّع حضر مراسيم تقديم رودريغيز    تطرقا لتعاون المشترك لمكافحة الإرهاب    الوزير بدوي: آليات جديدة لتوظيف خريجي التكوين المهني    قال ان المبادرة في اطار مشورع تطور قطاع الاعلام    أدوية وحقن "تامجيزيك" مفقودة في الصيدليات    أطباء قسم الجراحة بمستشفى بادي حسان في إضراب مفتوح    وزير الأشغال العمومية يؤكد نية الوزارة فسخ العقد مع "كوجال" المكلفة انجاز الشطر الشرقي من الطريق السيار    أزيد من 29 ألف مخالفة وحجز 99،2 طن من المواد الفاسدة: غلق إداري ل1691 محلا تجاريا خلال 20 يوما من رمضان    عصرنة البيداغوجيا وترقية التكوين ركيزتا الإصلاح    «تاج» يندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة    بريد الجزائر: صب راتبين خطأ في حسابات العمال    يسعى لخوض نهائيات "الكان" بالمغرب: مجيد بوقرة يتراجع عن اعتزال اللعب دوليا    ليلة الشك لترقّب هلال شوال يوم الأحد القادم    مجلس الأمة يصادق على آخر قوانين الدورة الربيعية    عبادو يؤكد أن الشهيد كان رمزا للنضال بالبندقية والكلمة    سطيف: اختتام الاحتفالات المخلدة لذكرى عيد الشرطة    16 قتيلا و81 جريحا في مواجهات ببنغازي    مامي وإيدير في مهرجان «ثويزة» بالمغرب    مخرجون يطالبون بإعادة الوجه الحقيقي للمسرح وأساتذة ينتقدون غياب الاتصال    بعنوان "إلى وجهي الذي لا يراني": رابح ظريف ينشر ديوانه الشعري الجديد بأبو ظبي    إجراءات استعجالية للتكفل بالعمال المسرحين    اللواء هامل يدعو منتسبي الشرطة إلى تأدية الواجب بتفان واحترافية    الشركة الجزائرية للتأمينات تحقق ربح صافي ب 92ر1 مليار دينار في 2013    مانج..تو...    هناك تراجع في الحوادث المنزلية مقارنة بالسنة الماضية    سليماني يستأنف تدريباته مع سبورتينغ لشبونة    عين فيلود على الكأس الممتازة    استزراع 600 ألف يرقة أسماك بسد عين زادة    حجز 9220 لتر وقود ومحملة على متن 6 سيارات وأحمرة بالحدود    أسئلة في الدين -23-    بدعةٌ مَلَكيّةٌ    مكاتب البريد بالعاصمة ستهتز عقب أيام العيد    اختتام الطبعة التاسعة من سلسلة الدروس المحمدية بوهران    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لأيام الإنشاد والمديح الديني    استفهامات حول اختطاف غير عادي    حملة لتلميع غوركوف!    الوفاق يشد الرحال اليوم إلى تونس بتعداد يضم 19 لاعبا    امن دائرة دار الشيوخ يحي الذكرى الثانية والخمسين لعيد الشرطة في سهرة رمضانية مميّزة    الفنان لونيس آيت منقلات يطرب الجمهور في سهرة رمضانية ببرج بوعريريج    النقابة الوطنية للصيادلة تطلق حملة لجمع التبرعات لأهالي غزة    حماس خالفت سنة الرسول صلى الله عليه و سلم في أسر شاؤول حسب داعية مصري    وزير الصحة الفلسطيني يناشد المنظمات الدولية إنقاذ مستشفيات غزة من الانهيار    ياكوينتا: يوفنتوس عليه بالصبر وسأتجه للتدريب    معاناة مع "بريد المدية"    "غزة في القلوب"    أمن الرئاسة المصرية يفتش كيري ومعاونيه    مدير معابر غزة: معبر رفح شبه مغلق    ملياردير مكسيكي يقترح العمل لمدة 3 أيام اسبوعياً فقط    ماتا متفائل بقدوم المدرب فان غال    استشهاد 7 فلسطينيين في غارات إسرائيلية فجراً على غزة    نسعى لتنظيم حفل ختان جماعي لفائدة المعوزين    المدير العام لبريد الجزائر يصرح    وزير الطاقة يحث على تنمية المناطق الحدودية مع تونس    أمريكا و فرنسا و روسيا فقط تعمل بهذا الأسلوب    نقابة الأخصائيين النفسانيين تعقد مجلسها الوطني في سبتمبر وتهدد بالاحتجاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بدء التعويضات والمنح في سبتمبر : 1100مليار لتعويض العسكريين المعطوبين
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 08 - 2009

خصص قانون المالية التكميلي مبلغ 6 مليار دينار لمنحة تقاعد العسكريين المعطوبين خلال فترة خدمتهم في إطار مكافحة الإرهاب، زيادة على مبلغ 2,5 مليار دينار كمنح تعويضات، على أن تشمل المخصصات المالية حوالي 2474جندي معطوب.
وقال فاروق قطاف، المتحدث باسم العساكر الاحتياطيين الذي زار ''البلاد''، أمس، إن بداية سيران التعويضات والمنح المقررة لهم ستبدأ في سبتمبر المقبل بعد الانتهاء من إعداد المراسيم التنفيذية، وأضاف المتحدث أن منحة التقاعد ستصل إلى 90بالمائة من الأجر الذي يتقاضاه وتحسب منحة العطب وفق جدول خاص، مشددا على أن أكبر تعويض تحصلوا عليه هو معنوي أكثر منه مادي برد الاعتبار لهم وصون كرامتهم، وخصوصا عقب اعتذار الوزير الأول أحمد أويحيى لهم أمام نواب البرلمان.
وعاد فاروق قطاف للحديث عن ''مسلسل'' الشد والجذب بين الجنود الاحتياطيين ووزارة الدفاع الوطني التي استعانت بهم خلال العشرية الحمراء، مشيرا إلى أنهم شرعوا في سلسلة من الاعتصامات قبل 5 سنوات، حيث كانوا يجتمعون قبالة وزارة الدفاع الوطني في اليوم ال 16من كل شهر للمطالبة بحقوقهم ولفت نظر الجهات المسؤولة إلى وضعهم.
وذكر المتحدث، أنه وعلى رغم الحساسية الكبيرة للمكان الذي نظموا فيه اعتصاماتهم، فقد احتوت وزارة الدفاع ملف القضية واستقبلت وفدا من المعتصمين، الذين تحركوا بدورهم باتجاه رئاسة الجمهورية، حيث حظيوا باستقبال مستشار في الرئاسة طمأنهم وأقر بشرعية مطالبهم.
وأشار قطاف إلى أن أهم ما ترجم اعتراف الدولة بمطالبهم تجلى في مداخلة الوزير الأول أحمد أويحيى تحت قبة البرلمان حين قال'' لقد قصّرنا في حق هذه الفئة من الجزائريين وليس عيبا أن نقول هذا لأن قانون الخدمة الوطنية عندما شرع في إعداده لم يأخذ في الحسبان الظروف التي عاشتها البلاد خلال عشرية التسعينيات حين وصل فيها الأمر إلى درجة قتل فيها الجزائري أخاه... ونؤكد أن الدولة تعتذر لهم ونعدهم بعلاج مشاكلهم في الأشهر القليلة المقبلة''.
وفنّد فاروق قطاف في حديثه مع ''البلاد'' وقوف جهات سياسية أو حزبية خلف تحركاتهم، قائلا ''لا جهة سياسية تحركنا ولن نسمح بأن تستغل أية جهة تضحياتنا وتضحيات من سقط شهيدا''، معتبرا وزارة الدفاع الوطني هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن انشغالاتهم.
في سياق متصل نفى قطاف أن تكون جمعية قدماء ومعطوبي وذوي حقوق الجيش الوطني الشعبي برئاسة مناصريه صالح، ذات علاقة بالحركة المطلبية للعسكريين المعطوبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.