حماس تتهم الأمم المتحدة بالتقصير في حماية المدنيين النازحين لمدارسها    الجزائر تدعو الأطراف الدولية الفاعلة إلى تحمل مسؤولياتها أمام التاريخ    غزة.. دم، دمار وصمود    الجزائر تجدد إدانتها لإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل    العثور على جثث 35 جنديا قتلوا في قاعدة عسكرية ببنغازي    الفتنة الكبرى (الجزء الثالث عشر )    آداب وأحكام العيد    نجم أمل بوشوشة يسطع    انتقالات : مبولحي ينضم رسميا إلى نادي فيلادلفيا الأمريكي    تهمي يشرف على تدشين 05 مسابح وملعبين    رورواة ضيفا على منتدى الصحفيين الرياضيين السبت    تبون يترأس اجتماعا تقييميا لقطاع السكن    تشريح الجثة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث    فيروس إيبولا: وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة    وزارة الصحة اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة ضد فيروس إيبولا    التجّار يلهبون أسعار الخضر والفواكه ويتمرّدون على تعليمة الوزارة    فضائل صوم ست من شوال    اجتماع جزائري-تونسي طارئ حول تعفن الوضع الأمني في ليبيا    جبار، خضرة ومالك في طبعات مترجمة للعربية    اكتشاف بؤرتين للحمى القلاعية بولاية باتنة والوالي يصدر قرارا بغلق كل أسواق الماشية    «إكبر» نمط معماري قديم لا يزال سكان الطاسيلي يحافظون عليه    الاتحاد الرياضي العربي للشرطة : اللواء هامل يؤكد حرص جهازه على تطوير وتعميم الممارسة الرياضية    "ديوان المظالم" سفر في التاريخ    رئيس الإتحاد الأرجنتيني في العناية المركزة    كابيلو: "إذا فقدت ثقة الإتحاد الروسي فإنني سأقدم إستقالتي"    قلعة رومانية تعرض للبيع    عن الافتتاحيات الأدبية المدهشة.. واختطاف القارئ    ممارسة التناص في النقد العربي المعاصر    حرق 60 منزلا وجرح 40 شخصا في مواجهات بريان يوم العيد    إتلاف 30 هكتارا من المساحة الغابية    لعمامرة يعتبر دول الجوار "الحلقة الأساسية" في حل الأزمة الليبية    الموقف الجزائري الداعم للقضية الفلسطينية مبني عن "قناعة راسخة" (لعمامرة)    جبهة الصحوة تتهم حزب الله بالزندقة وقتل المسلمين    الأوروبيون سيحقّقون حول معايير السلامة في المدرسة العليا للبحرية    مصالح الفلاحة راضية عن مردود البطاطا هذا الموسم    سكان المسيلة يطالبون ببعث المهرجان الدولي لقلعة بني حمّاد    شهر من دون قطرة ماء في أحياء الرحمانية!    بوتفليقة يقرر مساعدة مالية بقيمة 25 مليون دولار لغزة    إطلاق برنامج لقياس الفعالية الطاقوية في البنايات (وكالة ترقية وترشيد استعمال الطاقة)    كريستيانو رونالدو: اتطلع لتحقيق سداسية تاريخية مع ريال مدريد خلال الموسم الحالي    التصرف في التسعيرة بإمكانه المساهمة في خفض استهلاك الكهرباء في البيوت    بوتفليقة يتباحث هاتفيا مع الرئيس المصري وأمير قطر بخصوص الأوضاع في غزة    استنفار أمني جزائري لإحباط هجمات 11 سبتمبر جديدة    أستراليا تستبعد عقوبات جديدة على روسيا    عرض تشيلسي ل ميراندا    مؤسس "فيسبوك" يكسب 1.6 مليار دولار في يوم واحد    تخصيص حصّة صغيرة من السكنات لفائدة الطفولة المسعفة    الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر وقلوبهم مع غزّة    هكذا نجحت السلطات في ضمان الأمن خلال رمضان    تركيا: ممنوع على النساء الضحك بصوت عال    بسكرة    قسنطينة    الإدارة أكدت بأن التأخر مس فقط المتأخرين في تسليم كشوفات الحضور    بن صالح، ولد خليفة و سلال أدوا الصلاة و تلقوا التهاني    الجزائر تستورد التجربة الماليزية لتأطير الحجاج    بلغاريا تجلي طاقمها الدبلوماسي من ليبيا    فيروس يعيش في أمعاء نصف سكان العالم    ندرة حادة في لقاحات "التيتانوس" وداء الكلَب بالمستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بدء التعويضات والمنح في سبتمبر : 1100مليار لتعويض العسكريين المعطوبين
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 08 - 2009

خصص قانون المالية التكميلي مبلغ 6 مليار دينار لمنحة تقاعد العسكريين المعطوبين خلال فترة خدمتهم في إطار مكافحة الإرهاب، زيادة على مبلغ 2,5 مليار دينار كمنح تعويضات، على أن تشمل المخصصات المالية حوالي 2474جندي معطوب.
وقال فاروق قطاف، المتحدث باسم العساكر الاحتياطيين الذي زار ''البلاد''، أمس، إن بداية سيران التعويضات والمنح المقررة لهم ستبدأ في سبتمبر المقبل بعد الانتهاء من إعداد المراسيم التنفيذية، وأضاف المتحدث أن منحة التقاعد ستصل إلى 90بالمائة من الأجر الذي يتقاضاه وتحسب منحة العطب وفق جدول خاص، مشددا على أن أكبر تعويض تحصلوا عليه هو معنوي أكثر منه مادي برد الاعتبار لهم وصون كرامتهم، وخصوصا عقب اعتذار الوزير الأول أحمد أويحيى لهم أمام نواب البرلمان.
وعاد فاروق قطاف للحديث عن ''مسلسل'' الشد والجذب بين الجنود الاحتياطيين ووزارة الدفاع الوطني التي استعانت بهم خلال العشرية الحمراء، مشيرا إلى أنهم شرعوا في سلسلة من الاعتصامات قبل 5 سنوات، حيث كانوا يجتمعون قبالة وزارة الدفاع الوطني في اليوم ال 16من كل شهر للمطالبة بحقوقهم ولفت نظر الجهات المسؤولة إلى وضعهم.
وذكر المتحدث، أنه وعلى رغم الحساسية الكبيرة للمكان الذي نظموا فيه اعتصاماتهم، فقد احتوت وزارة الدفاع ملف القضية واستقبلت وفدا من المعتصمين، الذين تحركوا بدورهم باتجاه رئاسة الجمهورية، حيث حظيوا باستقبال مستشار في الرئاسة طمأنهم وأقر بشرعية مطالبهم.
وأشار قطاف إلى أن أهم ما ترجم اعتراف الدولة بمطالبهم تجلى في مداخلة الوزير الأول أحمد أويحيى تحت قبة البرلمان حين قال'' لقد قصّرنا في حق هذه الفئة من الجزائريين وليس عيبا أن نقول هذا لأن قانون الخدمة الوطنية عندما شرع في إعداده لم يأخذ في الحسبان الظروف التي عاشتها البلاد خلال عشرية التسعينيات حين وصل فيها الأمر إلى درجة قتل فيها الجزائري أخاه... ونؤكد أن الدولة تعتذر لهم ونعدهم بعلاج مشاكلهم في الأشهر القليلة المقبلة''.
وفنّد فاروق قطاف في حديثه مع ''البلاد'' وقوف جهات سياسية أو حزبية خلف تحركاتهم، قائلا ''لا جهة سياسية تحركنا ولن نسمح بأن تستغل أية جهة تضحياتنا وتضحيات من سقط شهيدا''، معتبرا وزارة الدفاع الوطني هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن انشغالاتهم.
في سياق متصل نفى قطاف أن تكون جمعية قدماء ومعطوبي وذوي حقوق الجيش الوطني الشعبي برئاسة مناصريه صالح، ذات علاقة بالحركة المطلبية للعسكريين المعطوبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.