يضاعف إنتاج الحليب و يؤمّن الغذاء للأبقار    30 مؤسسة تونسية تستكشف واقع الاستثمار بعاصمة الغرب الجزائري    منح 1003 بطاقات صحفي محترف مقابل 1100 ملف    السفير الفرنسي في أول زيارة له لوهران    أشاد بنبل الرسالة التي تؤديها الصحافة    بلقاسم حجاج يكشف من متحف السينما بوهران    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    السكن و النظافة أهم الانشغالات بسيدي بلعباس    .لاقاعات صالحة للتدريس و لا تدفئة بمدرجات جامعة السانية    تحي زيتوني مدرب الحراس    سليماني رئيس الفريق:    وداد تلمسان    الفريق قايد صالح يؤكد:    بعد تهجمها على المتسابق الجزائري في "أراب أيدول":    بحضور وزيرة الثقافة:    قرين: "استلام 1300 ملف للحصول على بطاقة الصحفي"    الجزائر تواصل عملية نزع الألغام    تراجع عدد حوادث المرور بغرب الوطن    أزيد من 1000 سكن بمدينة ذراع الريش بعنابة    480 عائلة ببلدية لازرو تستفيد من غاز المدينة    آلة القتل تواصل التهامها للبيين    "الدولة الإسلامية" تشن هجوما جديدا على مدينة "كوباني" السورية    وزير المالية يطمئن:    براهيمي يتألق ويقود بورتو للفوز على بيلباو بدوري أبطال أوروبا    حياتو يمرمد بلاتيني    كيف أكون مهاجراً إلى الله؟    فتاوى شرعية    23 جريحا في حادث اصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    إقبال لافت للمواطنين بسطيف على التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    استخلاف مصر للمغرب مرهون بموافقة وزارة الصحة    فرقة "الفردة" البشارية في أمسية فنية مع الجمهور العاصمي غدا    رشيد بوشارب يفتك جائزة "الإنجاز المهني" لمهرجان أبوظبي السينمائي    حديث نبوي شريف    150 سويديا يقاتلون في صفوف "داعش"    تقارير دولية: تونس الأوفر حظا في بلدان الربيع العربي وسياستها الجديدة دعمت وجود "داعش"!    أكراد سوريا يعلنون عن منطقة حكم ذاتي قريبا    منفذ هجوم "القدس" عضو في "حماس"    المرضى بتيبازة في رحلة بحث عن الدواء ليلا ومديرية الصحة مطالبة بالتدخل    النواب يلحون على تخفيض مبلغ دمغة جوازات السفر    1500 مسكن بصيغة "عدل" في معسكر    محمد ياسين حفيان: اطلاق 4 مصانع للسكنات الجاهزة في 2015    هذه أبشع المعتقدات اليهودية والنصرانية    روسيا تجدد دعمها لجهود الجزائر لتسوية الأزمتين المالية والليبية    عمليات الترحيل المقبلة ستشمل العائلات القاطنة بالسكنات الهشة    مجلة''بيادر''تحتفي بالشعريات وتتذكر مفدي زكرياء وابن باديس    بن فليس يغازل الأفافاس ويدعو لاجتماع كل القوى الوطنية    لبيك يا رسول الله.. 3    المجلس الاسلامي الاعلى يدعو الى لوقف انتهاكات الكيان الصهيوني ضد المسجد الاقصى    أخطر شبكات تهريب الأموال نحو الخارج تسقط ببجاية    إدراج عدة عمليات للتحسين الحضري    مولودية الجزائر-شبيبة القبائل يوم 30 أكتوبر    فوز راشد الغنوشي بجائزة ابن رشد2014    السعودية: إدانة 13 شخصاً بتهمة التخطيط لضرب القوات الأمريكية    تنظيم نشاطات الصيد التقليدي من أولويات القطاع خلال الخماسي المقبل    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    لويز أدريانو صاحب الأهداف الخمسة يقول إنه تعرض لهتافات عنصرية    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    الخليفي: "كافاني كان مصابا وأصر على اللعب في نيقوسيا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بدء التعويضات والمنح في سبتمبر : 1100مليار لتعويض العسكريين المعطوبين
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 08 - 2009

خصص قانون المالية التكميلي مبلغ 6 مليار دينار لمنحة تقاعد العسكريين المعطوبين خلال فترة خدمتهم في إطار مكافحة الإرهاب، زيادة على مبلغ 2,5 مليار دينار كمنح تعويضات، على أن تشمل المخصصات المالية حوالي 2474جندي معطوب.
وقال فاروق قطاف، المتحدث باسم العساكر الاحتياطيين الذي زار ''البلاد''، أمس، إن بداية سيران التعويضات والمنح المقررة لهم ستبدأ في سبتمبر المقبل بعد الانتهاء من إعداد المراسيم التنفيذية، وأضاف المتحدث أن منحة التقاعد ستصل إلى 90بالمائة من الأجر الذي يتقاضاه وتحسب منحة العطب وفق جدول خاص، مشددا على أن أكبر تعويض تحصلوا عليه هو معنوي أكثر منه مادي برد الاعتبار لهم وصون كرامتهم، وخصوصا عقب اعتذار الوزير الأول أحمد أويحيى لهم أمام نواب البرلمان.
وعاد فاروق قطاف للحديث عن ''مسلسل'' الشد والجذب بين الجنود الاحتياطيين ووزارة الدفاع الوطني التي استعانت بهم خلال العشرية الحمراء، مشيرا إلى أنهم شرعوا في سلسلة من الاعتصامات قبل 5 سنوات، حيث كانوا يجتمعون قبالة وزارة الدفاع الوطني في اليوم ال 16من كل شهر للمطالبة بحقوقهم ولفت نظر الجهات المسؤولة إلى وضعهم.
وذكر المتحدث، أنه وعلى رغم الحساسية الكبيرة للمكان الذي نظموا فيه اعتصاماتهم، فقد احتوت وزارة الدفاع ملف القضية واستقبلت وفدا من المعتصمين، الذين تحركوا بدورهم باتجاه رئاسة الجمهورية، حيث حظيوا باستقبال مستشار في الرئاسة طمأنهم وأقر بشرعية مطالبهم.
وأشار قطاف إلى أن أهم ما ترجم اعتراف الدولة بمطالبهم تجلى في مداخلة الوزير الأول أحمد أويحيى تحت قبة البرلمان حين قال'' لقد قصّرنا في حق هذه الفئة من الجزائريين وليس عيبا أن نقول هذا لأن قانون الخدمة الوطنية عندما شرع في إعداده لم يأخذ في الحسبان الظروف التي عاشتها البلاد خلال عشرية التسعينيات حين وصل فيها الأمر إلى درجة قتل فيها الجزائري أخاه... ونؤكد أن الدولة تعتذر لهم ونعدهم بعلاج مشاكلهم في الأشهر القليلة المقبلة''.
وفنّد فاروق قطاف في حديثه مع ''البلاد'' وقوف جهات سياسية أو حزبية خلف تحركاتهم، قائلا ''لا جهة سياسية تحركنا ولن نسمح بأن تستغل أية جهة تضحياتنا وتضحيات من سقط شهيدا''، معتبرا وزارة الدفاع الوطني هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن انشغالاتهم.
في سياق متصل نفى قطاف أن تكون جمعية قدماء ومعطوبي وذوي حقوق الجيش الوطني الشعبي برئاسة مناصريه صالح، ذات علاقة بالحركة المطلبية للعسكريين المعطوبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.