مساهل: «نريد إصلاح مجلس الأمن ومؤسسات مالية عالمية»    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الشاهد    تفكيك شبكة من 6 متهمين تنشط في تجارة المخدرات و المهلوسات بوهران    إنجاز وحدتين لإنتاج الأنسولين والأمصال بالمنطقة الصناعية    صالون وطني للكتاب المدرسي عبر 48 ولاية    طبيب ترامب يقر أنه كتب تقريره عن صحته بخمس دقائق    راجيفاك:«مباراة ليزتو ليست معيارا وانتظروا نتائج عملي مع الخضر بعد أشهر»    برمجة داربي لعقيبة وسوسطارة بملعب 5 جويلية    النصرية تسقط في أول لقاء بملعبها وبوزيدي محل سخط الأنصار    سقوط حر لواردات السيارات بالجزائر    أزمة عطش بأحياء بلدية الحجار    كبش العيد ب «الكريدي» لعمال التربية والبلديات    « بإمكان المستفيدين التنازل عن سكنات «عدل» بعد تسديد قيمتها المالية»    في الطب النبوي الشريف    الجزائر تشيد ببيان المجلس الرئاسي الليبي المتعلق بإجراء مشاورات واسعة    في تعليمات رسمية موجهة لكافة مصالح الشرطة    شبيبة الساورة ( 1)--- شباب قسنطينة (0 ): السنافر يسقطون في بشار    جمع أزيد من 2.6 مليون قنطار من الحبوب بميلة    مقتل 3 فيلة في حادث قطار بشرق الهند    مصرع 16 شخصا جراء حريق في موسكو    سليماني وبراهيمي مطلوبان في البريميرليغ، مبولحي قد يلعب في البطولة الوطنية وبودبوز يفضل الاستقرار    المنتخب الوطني لأقل من 21 سنة يسقط أمام "بوفاسكا" السلوفاكي وديا    بن عربية يثني على مشاش في أول ظهور له مع مارسيليا وروراوة يتحرك لإقناعه باللعب للخضر    الإمام مصطفى جابر نائب رئيس المجلس العلمي بوهران :    سلال يستقبل رئيس البعثة الأممية إلى مالي    توقعات أمريكية بإرتفاع أسعار النفط عقب إجتماع الجزائر    زيادة في قيمة "TVA" بداية من 2017 !!    جمعية وهران    إصدار الهاتف Moto E3 Power مع بطارية بسعة 3500mAh    مظاهرة في برلين نظمها معادون للهجرة والإسلام    رافقتهم العائلات الإسبانية التي استضافتهم    بهدف إنجاح إنشاء مؤسساتهن المصغرة    شاطئ رأس فلكون    قتيل في حادث مرور ببلعباس    أكدت ضرورة وضع إستراتيجية لتجسيده على أرض الواقع    في طبعته الرابعة على التوالي    في أوسكار أفضل فيلم أجنبي    افتتاح المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    أربعة عروض في اليوم الأول من مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    الفنان باي البكاي للجمهورية    بعد تجميد الاستثمار بالنقل والصيد البحري من قبل الكنان    الانتخابات التشريعية تعري نوايا الأحزاب!    حسبما أحصته السلطات السعودية الخميس الماضي    تعيش في بيوت قصديرية على حواف وادي سعيدة منذ 21 سنة    غويني يرافع من أجل إجماع وطني حول مؤسسات الدولة    تيارت... تسليم 11 مرفقا جديدا لضمان التغطية التربوية    الرئيس بوتفليقة يهنّئ نظيره المولدافي بمناسبة العيد الوطني لبلاده    ضعف التيار الكهربائي يتلف الأجهزة الكهرو منزلية    ريادة في إنتاج حذاء الأمن الصناعي والمهني    استقبال وإيواء الحجاج الجزائريين يتم في ظروف حسنة    عملية إيواء الحجاج الجزائريين تجري في ظروف حسنة    إجماع على دور المجتمع المدني في تعزيز قيم المواطنة    "اسمكتي" ألبوم جديد يسجل عودة أبرانيس إلى بداياتها    دليل يحصي 41 موقعا ومعلما أثريا وتاريخيا بخنشلة    مثل الإيثار    يُرمى بسهم فلا يقطع صلاته    آداب الصحبة    الموطواث وامان تيفلوكين أدواح أوروشي تاويانيد ليعارث إيدواحان قلشظوظ نتيبازة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلدية مغراوة – المدية ..رغم الوعود المتكررة من أجل رفع و تيرة التنمية بالمنطقة ..وضعية الطرق البلدية تزيد من قصوة معاناة السكان مع العزلة و التهميش
نشر في الجزائر الجديدة يوم 12 - 08 - 2009


يعاني العديد من سكان بلدية مغراوة الواقعة أقصى شرق ولاية المدية ، من التردي الكبير لحالة الطري البلدية التي تشق تراب هذه البلدية النائية الواقعة على الحدود بين ولاية البويرة وولاية المدية ، ومنها الطريق الرابط بين البلدية و مقر الدائرة بمدينة العزيزية ، حيث يعتبر هذا المعبر المنفذ الوحيد للسكان ، اتجاه العالم الخارجي على حد وصف العديد من قاطني هذه البلدية ، رغم إعادة تعبيده حسب شهادة السكان فإن الوضعية الكارثية لهذا الطريق لم تتغير بشهادة القاطنين حيث مع كل هطول للأمطار يتحول هذا الطريق إلى برك و حفر يصعب من حركة المرور على المواطنين. وفي نفس الصدد أبدى سكان بلدية مغراوة استياءهم من حالة العزلة و التهميش التي يعيشونها منذ تحول قريتهم إلى بلدية إثر آخر تقسيم منتصف الثمانينات ، حيث تنعدم في البلدية في هذه البلدية أدنى شروط التنمية فهي " بلدية في شكل دوار " حسب ما أشار به العديد من سكان المنطقة في حديثهم مع الجزائر الجديدة . ولعل أهم مطلب ركز عليه محدثونا هو وجوب توفير عربات و حافلات النقل الجماعي خيث تنعدم في هذه المنطقة عربات نقل المسافرين حيث لا يتجاوز عدد العربات عبر الخط الرابط بين هذه البلدية و مقر الدائرة بالعزيزية عربيتين فقط ، وهو عدد لا يفي بنقل جل سكان البلدية خاصة العمال و المتمدرسين ، حيث طالب السكان من المسؤولين المحلين توفير وسائل النقل للتلاميذ الذي يدرسون بمتوسطات و ثانويات المتواجدة بدائرة العزيزية. للتذكير أن المنطقة تعاني تهميشا كبيرا في مجال التنمية حيث تنعدم جل المرافق الضرورية ، كماعانت البلدية نزوحا كبيرا خلال المأساة الوطنية مما يتطلب توفير متطلبات الحياة الكريمة من قبل السلطات المحلية من أجل إعادة السكان إلى بلديتهم .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.