الخارجية الفرنسية: التحقيق في اغتيال رهبان تبحرين جرى بشكل جيد    مساهل يتحادث مع فابيوس بباريس    حزب العمال يعتبر مشروع قانون المالية و الميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    النفط يرتفع بعد تراجع توريدات السعودية    إنريكي يؤكد مشاركة سواريز في الكلاسيكو    أغنى 10 دول في العالم لعام 2014 تتضمن 3 دول عربية!    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    الزاوي يرافع لصالح "الآخر" في روايته "الملكة"    الحكومة تسعى الى عقلنة النفقات العمومية من خلال تجنيد أنماط تمويل جديدة    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    الأطراف المعنية توافق على وثيقة اتفاق سلام كقاعدة متينة    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    القوات التونسية تحاصر إرهابيين وتحبط مخططاً لضرب الانتخابات    الانقلابيون.. لا مرحبا بهم !    مقتل 6 بينهم 5 نساء باقتحام الأمن التونسي لمنزل تحصن فيه إرهابيون    بلومي ينسحب من تدريب وداد تلمسان    قائد أركان الجيش الفرنسي يعلن القضاء على منفذي إعتداء تيقنتورين بعين أمناس    مليار برميل نفط انتاج سوناطراك بمجمع بركين    حرق سيارتين لدبلوماسيين أجانب بالسويس    149 قتيلاً في بنغازي في أسبوع    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    اعتبار صربيا فائزة على ألبانيا وخصم ثلاث نقاط منها في تصفيات الأورو    سوداني يستأنف المنافسة بعد تعافيه من الإصابة    إنييستا: "لا تهمنا مشاركة بايل وهذه أمنيتنا في الكلاسيكو"    بالوتيلي متهم بتلطيخ سمعة ليفربول ودعوات لطرده    أمريكا:العراق لن يستطيع شن هجوم بري على الدولة الاسلامية ..    إيبولا على أبواب الجزائر!    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    آخر إبداعات "داعش"    دراسة: كوني ذكية واختاري الزوج العصبي!    زوخ اعتبرها مكسبا لسكان العاصمة    "حمس" تؤكد أن مبادرة الأفافاس "لم تأت بأي جديد"    "داعش" اختطف الإسلام في إطار لعبة دولية    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    مدير جديد لصندوق الضمان الاجتماعي    أطباء يشتكون أيضا    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب395,250 دينار    موسى عليه السّلام في القرآن    السيّدة بنت قيس    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    الرائد في خطر    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    نصاب الزكاة لهذا العام 250. 395 دج    ضرورة تطوير "ثقافة البورصة" في الجزائر (مرقي)    محاولة تجاوز تأخر أشغال ترميم قلعة بني حماد رغم العراقيل (وزيرة)    درك وطني: تفكيك شبكة للمتاجرة بالأسلحة بالمسيلة    قرين: تخصيص أزيد من 950 مليون دج لإنجاز 5 مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    23 جريحا في حادث اصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    وفاة كبير سدنة بيت الله الحرام    الخيمة النايلية تأسر الجمهور بسيدي بلعباس    الموروث الثقافي لعاصمة التيطري في ضيافة غليزان    الدرك يضع حدّا لمروّجي المخدّرات بالمقرية    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بلدية مغراوة – المدية ..رغم الوعود المتكررة من أجل رفع و تيرة التنمية بالمنطقة ..وضعية الطرق البلدية تزيد من قصوة معاناة السكان مع العزلة و التهميش
نشر في الجزائر الجديدة يوم 12 - 08 - 2009


يعاني العديد من سكان بلدية مغراوة الواقعة أقصى شرق ولاية المدية ، من التردي الكبير لحالة الطري البلدية التي تشق تراب هذه البلدية النائية الواقعة على الحدود بين ولاية البويرة وولاية المدية ، ومنها الطريق الرابط بين البلدية و مقر الدائرة بمدينة العزيزية ، حيث يعتبر هذا المعبر المنفذ الوحيد للسكان ، اتجاه العالم الخارجي على حد وصف العديد من قاطني هذه البلدية ، رغم إعادة تعبيده حسب شهادة السكان فإن الوضعية الكارثية لهذا الطريق لم تتغير بشهادة القاطنين حيث مع كل هطول للأمطار يتحول هذا الطريق إلى برك و حفر يصعب من حركة المرور على المواطنين. وفي نفس الصدد أبدى سكان بلدية مغراوة استياءهم من حالة العزلة و التهميش التي يعيشونها منذ تحول قريتهم إلى بلدية إثر آخر تقسيم منتصف الثمانينات ، حيث تنعدم في البلدية في هذه البلدية أدنى شروط التنمية فهي " بلدية في شكل دوار " حسب ما أشار به العديد من سكان المنطقة في حديثهم مع الجزائر الجديدة . ولعل أهم مطلب ركز عليه محدثونا هو وجوب توفير عربات و حافلات النقل الجماعي خيث تنعدم في هذه المنطقة عربات نقل المسافرين حيث لا يتجاوز عدد العربات عبر الخط الرابط بين هذه البلدية و مقر الدائرة بالعزيزية عربيتين فقط ، وهو عدد لا يفي بنقل جل سكان البلدية خاصة العمال و المتمدرسين ، حيث طالب السكان من المسؤولين المحلين توفير وسائل النقل للتلاميذ الذي يدرسون بمتوسطات و ثانويات المتواجدة بدائرة العزيزية. للتذكير أن المنطقة تعاني تهميشا كبيرا في مجال التنمية حيث تنعدم جل المرافق الضرورية ، كماعانت البلدية نزوحا كبيرا خلال المأساة الوطنية مما يتطلب توفير متطلبات الحياة الكريمة من قبل السلطات المحلية من أجل إعادة السكان إلى بلديتهم .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.