مكاسب لم تتحقق منذ الاستقلال    المصادقة على الدستور الجديد بالأغلبية    المصادقة على النظام الداخلي لدورة البرلمان الخاصة بالتصويت على مشروع الدستور    نقطة ساخنة    مديرية التربية بأدرار تقصي 100 أستاذ مجاز سابقا من الترقية لأستاذ مكوّن    "الكلا": "25 ألف متقاعد غادروا المدارس وتعويضهم يتطلب فتح 19 ألف منصب جديد"    4 دولارات للبرميل تفصل الجزائر عن وقف استخراج البترول    حتى الأكياس البلاستيكية تستورد    "فليكسي".. ومليارديرات ال 10 دج المسكوت عنها    خبراء أوروبيون في زيارة لمنشآت الصيد    من أجل تحسين الأداء الوظيفي بمؤسسة بريد الجزائر بعين تموشنت    نعم لمبادرة "أطفال الغيث"    من تستهدف غارات بوتين في حلب؟    تفاق قرصنة عصري بين موسكو والأسد    زعبية يواصل تصدره لقائمة هدافي البطولة ب 10 اهداف    سليماني يتعرض للظلم في البرتغال    غوندوغان: "علي التجديد أو التفكير في الانتقال"    آرسنال عازم على الظفر بموهبة نوريتش    شاكيرا تدافع عن بيكي وتشيد بشخصيته المرحة    سروال كريستيانو الممزق يثير سخرية الصحف الكتالونية    المدرب بوعلي يكشف ان بعض الانصار يفسدون و لا يصلحون و يصرح:    حصيلة احداث شغب    وهران ...    "طاكسيور" الوسط الحضري بغليزان يفرضون تسعيرات نقل خيالية    البيض:    وهران ...    "الاكس بينغ "يحل محل الذهب    بوضياف ضد نداءات الفايسبوك    "ذو فويس كيدس" يصنع الحدث    مواهب المتوسط تعود في 2016    مصباح ينهي مشواره الكروي على واقع أغنية "سكرا داتني"    محمد غرارة يردّ على منتقدي أحلام مستغانمي    السنبلة    ربيعيات    في غارات لطائرات حربية مجهولة    بهدف مراقبة الأرض    مارَس عليهم ضغوطاً في المناطق المحتلة    المختص في القانون الدستوري بوزيد لزهاري يوضح:    فيما دعا للاستعداد لمتطلبات المرحلة القادمة.. ساحلي:    بمبادرة من مصالح الأمن بتمنراست    خمسة أنواع من السرطان بحاجة إلى تكفل استعجالي    قتل للمواهب وروح الإبداع    الحياء خلق تاج الأخلاق    إنا وجدناه صابراً    أذكار بعد السلام من الصلاة المفروضة    الصهاينة يعترفون: (السيسي يغرق أنفاق غزّة بناء على طلبنا)!    مفتش الصحة العمومية: ضرورة عصرنة التكوين لمواكبة تحولات المجتمع    المسرح المغاربي يفقد أحد رموزه برحيل الطيب الصديقي    قايد صالح: الجزائر تسير بخطى ثابتة لإرساء صناعة عسكرية متطورة    تونس تنتهي من بناء حاجز على طول حدودها مع ليبيا    مكتتبو "عدل" 2001 يطالبون برفع الحصار ملفاتهم    عتيقة طوبال تؤدي العُمرة وتطلب من الجمهور الدعاء    لا زيادة في سعر الحليب    مديرية الصحة أرسلت عينات من دمهن لمعهد باستور    عيسى في السعودية للتفاوض على حصة الجزائر    فتنة بمجمع "صيدال" والسبب "الأنسولين"    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    حترنت ذي لعراس ذلوفال يحلان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلدية مغراوة – المدية ..رغم الوعود المتكررة من أجل رفع و تيرة التنمية بالمنطقة ..وضعية الطرق البلدية تزيد من قصوة معاناة السكان مع العزلة و التهميش
نشر في الجزائر الجديدة يوم 12 - 08 - 2009


يعاني العديد من سكان بلدية مغراوة الواقعة أقصى شرق ولاية المدية ، من التردي الكبير لحالة الطري البلدية التي تشق تراب هذه البلدية النائية الواقعة على الحدود بين ولاية البويرة وولاية المدية ، ومنها الطريق الرابط بين البلدية و مقر الدائرة بمدينة العزيزية ، حيث يعتبر هذا المعبر المنفذ الوحيد للسكان ، اتجاه العالم الخارجي على حد وصف العديد من قاطني هذه البلدية ، رغم إعادة تعبيده حسب شهادة السكان فإن الوضعية الكارثية لهذا الطريق لم تتغير بشهادة القاطنين حيث مع كل هطول للأمطار يتحول هذا الطريق إلى برك و حفر يصعب من حركة المرور على المواطنين. وفي نفس الصدد أبدى سكان بلدية مغراوة استياءهم من حالة العزلة و التهميش التي يعيشونها منذ تحول قريتهم إلى بلدية إثر آخر تقسيم منتصف الثمانينات ، حيث تنعدم في البلدية في هذه البلدية أدنى شروط التنمية فهي " بلدية في شكل دوار " حسب ما أشار به العديد من سكان المنطقة في حديثهم مع الجزائر الجديدة . ولعل أهم مطلب ركز عليه محدثونا هو وجوب توفير عربات و حافلات النقل الجماعي خيث تنعدم في هذه المنطقة عربات نقل المسافرين حيث لا يتجاوز عدد العربات عبر الخط الرابط بين هذه البلدية و مقر الدائرة بالعزيزية عربيتين فقط ، وهو عدد لا يفي بنقل جل سكان البلدية خاصة العمال و المتمدرسين ، حيث طالب السكان من المسؤولين المحلين توفير وسائل النقل للتلاميذ الذي يدرسون بمتوسطات و ثانويات المتواجدة بدائرة العزيزية. للتذكير أن المنطقة تعاني تهميشا كبيرا في مجال التنمية حيث تنعدم جل المرافق الضرورية ، كماعانت البلدية نزوحا كبيرا خلال المأساة الوطنية مما يتطلب توفير متطلبات الحياة الكريمة من قبل السلطات المحلية من أجل إعادة السكان إلى بلديتهم .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.