"الجزائر تعيش أيام مبارك الأخيرة"    بن غبريت تؤكد عدم تسجيل أية تسريبات في مواضيع البكالوريا الجزئية    فيما يكون الإعلان عن النتائج النهائية في 7 جويلية    سيدخل قريبا حيز التنفيذ    من تيارت    النصر ترافق شرطة الحدود في عملها وقت الإفطار    كرة القدم :    نجم البرتغال يتحدث عن رفع للتحدي أمام كرواتيا    مولودية وهران منشغلة بقضية ملياري سنتيم و200مليون    
الرياضيون في رمضان... عبد الحفيظ بلعباس اللاعب السابق للحمراوة :    حساء سمك الصول    سيارة تقتل عشرينيا بحاسي مفسوخ    سلطة الأرز    فلان كريم كراميل في الفرن    وزارة الدفاع الوطني    اغتصب امرأة أمام زوجها بعد أن عذبه بطريقة مرعبة ضمن عصابة بعين الترك    الممثلة الفكاهية بختة بن ويس :    عين على الشاشة    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي - وهران :    ‎فتاوي    تبون :"التصرف في سكنات عدل ممنوع"    الجزائر تحتضن جلسات المنتدى العالمي للطاقة سبتمبر المقبل    تسهيل زيارة المناطق الدينية بالعراق تعني المذهبين السني والشيعي    فيما حجز 17 قنطارا من المخدرات بكل من تلمسان والشلف وبشار    مناصرة: "قانون الإنتخابات الجديد تهديد للسياسين"    إصلاحات جذرية في نظام الباك بداية السنة المقبلة    الضابط السابق رمضان حملات يفتح النار على خالد نزار ويؤكد:    مدير قناة "كا .بي.سي" وإطار بوزارة الثقافة رهن الحبس    هذه هي المنتخبات التي سنواجهها في التصفيات    سلال : "الجزائر تعاني ماليا .. و لا زيادة في الأجور مستقبلا"    لإنقاذ حياة مئات المرضى    مزيج من النرفزة وخفة الدم جعلته محبوبا    عادل إمام لم يقنع المشاهد العربي في" مأمون وشركاه"    ليستر يكشف عن قيمة عرضه لضم متوسط يوفنتوس    أكثر من 300 شكوى ضد المسلسلات والتهمة "معاداة المرأة"    أسباب وراء الانسحاب البريطاني    الاستعانة بأطباء اختصاصيين من دول صديقة    مجموعة عمل لمكافحة الإفراط من مسببات أمراض العصر    الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء: تمديد آجل تسوية الاشتراكات إلى نهاية 2016    إفطار جماعي لأكثر من 2000 شخص بملعب "مصطفى تشاكر"    تمجيدا تكبورت نات اغرسان اماس ندزير    البليدة: نشوب حريق في المساحة التجارية"توب شوب" يخلف 8 جرحى    بعد خروج بريطانيا..دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أوروبية    لابوليس نتيبازة جردان أكثر إ800 دالحالاث أعياذ سالتيليفون قزيان امزوار رمضان    لعوايل انلوراس أمقران أسعلامنت ادريث انسنت مامك اذزوم رمضان    الاتحاد الاوروبي يطلب من بريطانيا تفعيل آلية الخروج "فورا"    إنقاذ آلاف المهاجرين بالبحر المتوسط    فرصة للتذكر بنضال الراحل وسط ضباب أحاط بقضية إغتياله    حكم النطق بالنية في صيام رمضان    مارادونا: رونالدو يلعب ضد البرتغال، والكروات أذكياء    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار وعواصف البرد في الصين إلى 98 قتيلا    ديفيد كاميرون يستقيل...ويكشف مصير اتفاقية حرية انتقال الأشخاص والسلع    دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أروبية    استفتاء بريطانيا للخروج من الاتحاد الاوروبي يهوي بالإسترليني والنفط    وفاق سطيف يقصى رسميا من منافسة رابطة أبطال إفريقيا    لتدارك العجز المسجل في الأخصائيين    "تدعيم المناطق الساحلية بطواقم طبية خلال موسم الإصطياف    حالة طوارئ بقصر بن يلو في أدراربعد اكتشاف إصابات بالملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلدية مغراوة – المدية ..رغم الوعود المتكررة من أجل رفع و تيرة التنمية بالمنطقة ..وضعية الطرق البلدية تزيد من قصوة معاناة السكان مع العزلة و التهميش
نشر في الجزائر الجديدة يوم 12 - 08 - 2009


يعاني العديد من سكان بلدية مغراوة الواقعة أقصى شرق ولاية المدية ، من التردي الكبير لحالة الطري البلدية التي تشق تراب هذه البلدية النائية الواقعة على الحدود بين ولاية البويرة وولاية المدية ، ومنها الطريق الرابط بين البلدية و مقر الدائرة بمدينة العزيزية ، حيث يعتبر هذا المعبر المنفذ الوحيد للسكان ، اتجاه العالم الخارجي على حد وصف العديد من قاطني هذه البلدية ، رغم إعادة تعبيده حسب شهادة السكان فإن الوضعية الكارثية لهذا الطريق لم تتغير بشهادة القاطنين حيث مع كل هطول للأمطار يتحول هذا الطريق إلى برك و حفر يصعب من حركة المرور على المواطنين. وفي نفس الصدد أبدى سكان بلدية مغراوة استياءهم من حالة العزلة و التهميش التي يعيشونها منذ تحول قريتهم إلى بلدية إثر آخر تقسيم منتصف الثمانينات ، حيث تنعدم في البلدية في هذه البلدية أدنى شروط التنمية فهي " بلدية في شكل دوار " حسب ما أشار به العديد من سكان المنطقة في حديثهم مع الجزائر الجديدة . ولعل أهم مطلب ركز عليه محدثونا هو وجوب توفير عربات و حافلات النقل الجماعي خيث تنعدم في هذه المنطقة عربات نقل المسافرين حيث لا يتجاوز عدد العربات عبر الخط الرابط بين هذه البلدية و مقر الدائرة بالعزيزية عربيتين فقط ، وهو عدد لا يفي بنقل جل سكان البلدية خاصة العمال و المتمدرسين ، حيث طالب السكان من المسؤولين المحلين توفير وسائل النقل للتلاميذ الذي يدرسون بمتوسطات و ثانويات المتواجدة بدائرة العزيزية. للتذكير أن المنطقة تعاني تهميشا كبيرا في مجال التنمية حيث تنعدم جل المرافق الضرورية ، كماعانت البلدية نزوحا كبيرا خلال المأساة الوطنية مما يتطلب توفير متطلبات الحياة الكريمة من قبل السلطات المحلية من أجل إعادة السكان إلى بلديتهم .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.