يعملون ضمن قوات التحالف    أوزيل نطق"بسم الله"..قبل تنفيذ الضربة الحرة الثابتة على ليستر    نبيل شعال حارس المنتخب الأولمبي ل "البلاد":"نحن والفلسطينيون شعب واحد.. وستتأكدون من ذلك يوم الأربعاء"    فيما سجلت أزيد من 20 ألف قضية في المحاكم    قائد فوج أشبال حمري الكشفي في حوار ل السياسي :    الأيام التاسعة للسكري، خبراء يحذرون    لمراجعة معلوماتهم عبر الانترنت    بوكروشة يمثل البرلمان بجيبوتي    إتحاد الحراش و أمل الأربعاء بأصغر معدل أعمار للاعبين و شباب قسنطينة بأكبر معدل    تدشين معرض نظرات للرسام عدلان صامت    قاعدة متينة لتدعيم الروابط بين البلدين في مختلف المجالات    فتح أزيد من 415 ألف منصب شغل بداية من مارس القادم    ارتفاع خيالي فاق كل التوقعات    المساهمة في تحسين مناخ الاستثمار مهمة استراتيجية لجهاز الجمارك    المجال ملغم ب"تجار الورق والربح السريع"    فتاوى    أزمات واتهامات في حياة نبي الله يوسف عليه السلام    قصص وعبر من اللحظات الأخيرة للعمر    مستغانم: تكريم المخترع فوزي برحمة    تسجيل أول حالة وفاة بالأنفلونزا الموسمية بسيدي بلعباس    الطبّ الشرعي يكشف كيفية مقتل الطالب الإيطالي في مصر    هكذا فككت مصالح الأمن لغز جريمة قتل بالشرافة    البيض: ضرورة الإسراع في عملية إستعجالية لترميم خلوة سيدي أحمد التيجاني    ورفلة وفاة خمسة أشخاص في ظرف أسبوع    الحوامل ممنوعات من السفر إلى 30 دولة!    فتح أول مسجد بالدنمارك تؤمه امرأة    تنصيب 4 مجمعات عمومية في قطاع النقل    الصحراء الغربية: المغرب يعارض الزيارة المقبلة لبان كيمون إلى المنطقة    سلال يستقبل وزير الشؤون الخارجية التونسي    العثور على جثّة ستّيني داخل "واد"وادي الزناتي بڨالمة    محكمة تيزي وزو تدينه ب 7 سنوات سجن نافذ    ما يقارب ال200 مضخة لسقي الأراضي الفلاحية تعمل بالطاقة بالشمسية تم تشغيلها بالجنوب خلال 2015    "رعد الشمال".. السعودية تقود 20 دولة في مناورة عسكرية هي الأكبر بتاريخ الشرق الأوسط    سيتم التوصل إلى حل كل الخلافات في المجلس الرئاسي    MCA: بطروني يرسم عمروش مدربا حتى نهاية الموسم    15 قتيلاً مدنياً في غارات روسية في درعا وحلب    خليلوزيتش: بعض الجزائريين زعموا أنّي تلقيت رشوة مقابل استدعاء محرز للمونديال    ثلاثة أندية أوروبية كبيرة تريد ضم سفيان فيغولي    ليس دفاعا عن الأفلان    فرنسا أجرت التجارب في مناطق مفتوحة مما يصعب تطهيرها    بن خالفة: أعوان الجمارك والضرائب مُطالبون بتغيير سلوكاتهم مع التُجار    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    الأسبوع الثقافي الفلسطيني بالجزائر يفتتح بالعاصمة    الفنان فلاق يشارك في المهرجان ال13 للفن الفكاهي لسان ايتيان    30 قتيلاً في هجومين لبوكو حرام في نيجيريا    توجيه الأطباء الأخصائيين الجدد سيتم عبر شبكة الإنترنت    ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الرزنامة الوطنية    أطلقنا نادي "المزهر المسرحي" للم شمل الفنانين الجزائريين    وزير الشؤون الدينية يكشف عن طرد ملحقين ثقافيين حاولوا استقطاب جزائريين و يصرح: أطراف تحاول نقل المواجهة الشيعية الوهابية إلى الجزائر    وزير الطاقة ينفي ما يشاع حول "خفّة" البنزين المسوّق    احتجاجا على الوضعية التي آل إليها الحزب و القرارات الأحادية لرئيسته    البرج    استرجع رشاشين و كمية من الذخيرة    اليوم بمدينة أشانتي الغانية (سا 16.00)    أسعار النفط قد تفوق 50 دولارا للبرميل في 2017    أذكار نبوية    إدارة جوفنتوس تربط اتصالا رسميا بوكيل محرز    محمد حبيب المدير العام لمؤسسة موبليس ل "الجمهورية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين آدن جريمة الحقد والوحشية
سيدي بلعباس: 14 سنة على اغتيال 11 معلمة ومعلم
نشر في الجمهورية يوم 27 - 09 - 2011

تحل اليوم الثلاثاء الذكرى 14 لاغتيال 11 معلمة ومعلما واحدا (المجموع 12) ببلدية عين آدن بدائرة سفيزف ولاية سيدي بلعباس من طرف الارهاب الأعمى، حصل ذلك يوم 27 سبتمبر 1997 على الساعة الرابعة والنصف في مكان معزول على الطريق الرابط بين عين آدن وسفيزف عندما نصبت مجموعة إرهابية متكونة من حوالي 20 فردا، حاجزا مزيفا وأوقفت سيارة نقل من نوع فيات كان على متنها 11 معلمة ومعلم واحد.
وقد حاول هؤلاء المربون الشبان الانفلات من قبضة هؤلاء المجرمين بعد أن تبين لهم بأنهم ارهابيون فحاولوا الهروب باتجاه الغابة غير أن الدمويين لم يتركوا لهم الفرصة وحاصروهم ثم اغتالوهم الواحد بعد الآخر بطريقة بشعة تقشعر لها الأبدان ثم تركوهم جثثا هامدة تسبح في برك من الدماء، لقد كان المشهد مثيرا بل مرعبا.
ولم ينج من هذه المجزرة سوى سائق المركبة الذي استغل فرصة إنشغال الارهابيين في ذبح كل الركاب وراح ينهب بسيارته الأرض نهبا في سرعة جنونية، وفي اليوم الموالي بثت وسائل الاعلام ووكالات الأنباء العالمية خبر هذه الفاجعة التي هزت سامعيها وبخاصة الأسرة التربوية حيث كانت هناك ردود فعل منددة واصفة الارهابيين بالبربرية والهمجية والوحشية حيث لم يسلم منهم أي أحد وامتدت أياديهم الملطخة بدماء الأبرياء إلى المعلمين المساكين الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يسهرون على تلقين الأجيال العلوم والمعرفة والقيم النبيلة في ظل ظروف العيش الصعبة.
ونذكر هنا أن أفراد الجيش الشعبي الوطني والمقاومين وأفراد الدفاع الذاتي بمعية السلطات المحلية لعين آدن كانوا قد تنقلوا إلى موقع الجريمة الشنيعة بعد حدوثها بحوالي ساعتين حيث انتشلوا جثث الضحايا وحولوها إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي حساني عبد القادر سيدي بلعباس عابرين الطريق المؤدي إلى سيدي بلعباس مرورا ببوجبهة وزروالة متجنبين الطريق الموصل إلى سفيزف المحفوف بالمخاطر نظرا لاحكام الجماعات الارهابية سيطرتها عليه إذ كانت في كل مرة تقيم حاجزا مزيفا بتواجد أحد اعضائها الخطرين بحري الجيلالي المعروف باسم »الذيب الجيعان« الذي زُجّ به في السجن لتورطه في عدة قضايا إرهابية.
هذا وفي اليوم الموالي من وقوع هذه المأساة شيعت جنازة هؤلاء الضحايا وتم دفنهم بمقبرة سفيزف وسط حشد كبير من المواطنين إلى جانب الأهل والاقارب بالرغم من ذلك فإن عين آدن الابتدائية لم تغلق أبوابها وواصلت نشاطها بفضل شبان وشابات من قرية عين آذن رفعوا التحدي وراحوا متطوعين في خلافة شهداء الواجب يلقنون التلاميذ العلم والمعرفة.
وبعد مرور نحو 10 شهورعلى الفاجعة بادر الوالي الاسبق السيد نور الدين بدوي بتدشين معلم تذكاري أقيم في مكان الجريمة وهو يحمل قائمة أسماء الضحايا جميعهم حيث سيبقى رمزا شاهدا للأجيال المتلاحقة على وحشيته الارهاب الاعمى في العشرية السوداء.
للإشارة فإن السلطات المحلية بدائرة سفيزف دأبت على إحياء الذكرى يوم 27 سبتمبر من كل سنة وفي هذا الاطار برمجت اليوم الثلاثاء زيارة إلى موقع المأساة والوقوف على المعلم التذكاري لأجل استحضار صور هذه الجريمة النكراء التي لم ولن نلفها النسيان وسيتم التجمع بمقبرة سفيزف لقراءة فاتحة الكتاب والترحم على أرواح الضحايا (11 معلمة ومعلم واحد) أما بمقر بلدية سفيزف فسيكون الموعد مع تكريم عائلات الضحايا تكريما رمزيا، وبالمناسبة سيتم إلقاء درس من طرف إمام مسجد يتناول فيه فضل وثواب شهيد الواجب المهني عند اللّه عز وجل سيحضره رئيس الدائرة وجمع من المدعوين.
أسماء وأعمار الضحايا المغتالين (11 معلمة ومعلم واحد):
.1 مهادن الزهرة (18 سنة)
.2 لنفاض حفيظة (21 سنة)
.3 شريد فتيحة (26 سنة)
.4 بن سعيد عزيزة (30 سنة)
.5 لوهاب نعيمة (33 سنة)
.6 بوداود خيرة (32 سنة)
.7 فليو أمينة (22 سنة)
.8 بوهند فاطمة (33 سنة)
.9 بوترعة رشيدة (21 سنة)
.10 بوعلي حنيفي سحوبية (26 سنة)
.11 حنفي أمينة
.12 صابر لحبيب (24 سنة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.