القضاء على إرهابي واسترجاع قنبلة وأسلحة    بن غبريط تطمئن و تؤكد عدم مساس كتب الجيل الثاني بالهوية الوطنية    وزارة العدل تعلن عن الانطلاق الرسمي للعملية    التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين تهدد بإحتجاجات وطنية    في ظل تزايد الاهتمام بزراعة البقول الجافة    الموزعون يحتجون ببئر خادم ويهددون بإضراب شامل    تسجيل 16,5 مليون مشترك في موبيليس    تراجع عدد طلبات التوظيف في إطار "لانام" إلى دون المليون طلب في 2016    أنهى مهام المدير الجهوي بورقلة ويتوعد المتقاعسين    37 قتيلا و150 جريحا في زلزال ضرب وسط إيطاليا    نائب الرئيس الأمريكي يناقش مع أردوغان مصير "غولن" في أنقرة    السيسي: سأعيد الترشح للانتخابات الرئاسية إذا طلب الشعب    مخلوفي يرفض إغراءات اللجنة الأولمبية    الكناري في مواجهة طموح النصرية    غريزمان: "أستحق جائزة أفضل لاعب في أوروبا"    شرطة وهران توقع بمروج مخدرات وتسترجع أزيد من 4 ملايين سنتيم    محمد بوالحبيب للنصر: آبار وفرت الإمكانيات وطالبتنا باللعب على الألقاب    بن طالب يمنح موافقته لشالكة وسيلتحق بالنادي الألماني معارا    شطايبي بعنابة: مصطافون يقضون يومياتهم في البحث عن الماء    عائلات مقيدة لأنها لجأت إلى رهن الحلي في عيد الفطر و أخرى عجزت عن الاستدانة    مسرحية "التفاح" لعلولة في جولة فنية بأمريكا    24 مليون رأس ماشية مهددة بمرض "الطاعون" القادم من تونس الشقيقة    سلال يطلق مخطط إنذار وطني لمواجهة ظاهرة اختطاف وقتل الأطفال    انقطاع التيار الكهربائي بعدة بلديات بالعاصمة غدا    الوزارة تأمر بإنصاف الفرق المسرحية الأمازيغية    انتكاسة للحريات في فرنسا    عز الدين ميهوبي يدعو مديري المسارح الجهوية لالتزام المهنية والاحترافية    لرفع عدد الحجاج إلى 000 40 السنة المقبلة    استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في نابلس    الأسطول البحري يتعزز ب "تين زيرين"    كأس الاتحاد الإفريقي «الكاف»    تظاهرة "متحف في الشارع" في طبعته الرابعة بالعاصمة    17 قتيلا و890 جريحا في حوادث مرور بولاية وهران    السعودية تشوّش على مبادرات اجتماع الجزائر    مؤتمر إقليمي بالجزائر لمناقشة طرق ومعالجة قضايا السكان    الإسراف والتّبذير    فت٫اوى    مفاجأة : فريق إسباني كبير قد يتعاقد مع شفاينشتايغر من اليونايتد    المعارضة في اجتماع "طارئ" الأسبوع المقبل للفصل في التشريعيات    مقال صحيفة بوليتيكو لا يعكس بتاتا موقف الاتحاد الأوروبي تجاه الجزائر    "نحارب التنظيمات الإرهابية"    دعم المشاركة الشبانية وتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية    الستر باب للتوبة    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الواسع    سبيل الصحابة الكرام    بن طالب يوافق على الانضمام إلى شالك الألماني    فتح أربعة تخصصات جديدة في شبه الطبي    تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة تجربة b2    وزير الداخلية لجمهورية النيجر يشيد بجهود الجزائر من أجل عودة الأمن في دول الجوار    مناصرة يدعو السلطة لتهيئة الظروف للشباب من أجل المشاركة في الحياة السياسية    تكفل جيد يحظى به شباب الجنوب والهضاب العليا بمخيمات الشمال (وزير)    نشطها شيوخ أمثال التوهامي و بن ذهبية طواهري    فتاة قاصر تحاول إنهاء حياتها بتناول الأدوية بقديل    محمد عيسى يعلن من وهران عن تعميم التفويج بجميع ولايات الوطن العام المقبل :    مواليد بلغوا شهرين دون أن يتم تطعيمهم    مؤلفان جديدان عن السينما للناقد عبد الكريم قادري    اختتام أشغال الملتقى الدولي "يوغرطة يواجه روما"    70 يوماً لانطلاقة الدورة ال35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين آدن جريمة الحقد والوحشية
سيدي بلعباس: 14 سنة على اغتيال 11 معلمة ومعلم
نشر في الجمهورية يوم 27 - 09 - 2011

تحل اليوم الثلاثاء الذكرى 14 لاغتيال 11 معلمة ومعلما واحدا (المجموع 12) ببلدية عين آدن بدائرة سفيزف ولاية سيدي بلعباس من طرف الارهاب الأعمى، حصل ذلك يوم 27 سبتمبر 1997 على الساعة الرابعة والنصف في مكان معزول على الطريق الرابط بين عين آدن وسفيزف عندما نصبت مجموعة إرهابية متكونة من حوالي 20 فردا، حاجزا مزيفا وأوقفت سيارة نقل من نوع فيات كان على متنها 11 معلمة ومعلم واحد.
وقد حاول هؤلاء المربون الشبان الانفلات من قبضة هؤلاء المجرمين بعد أن تبين لهم بأنهم ارهابيون فحاولوا الهروب باتجاه الغابة غير أن الدمويين لم يتركوا لهم الفرصة وحاصروهم ثم اغتالوهم الواحد بعد الآخر بطريقة بشعة تقشعر لها الأبدان ثم تركوهم جثثا هامدة تسبح في برك من الدماء، لقد كان المشهد مثيرا بل مرعبا.
ولم ينج من هذه المجزرة سوى سائق المركبة الذي استغل فرصة إنشغال الارهابيين في ذبح كل الركاب وراح ينهب بسيارته الأرض نهبا في سرعة جنونية، وفي اليوم الموالي بثت وسائل الاعلام ووكالات الأنباء العالمية خبر هذه الفاجعة التي هزت سامعيها وبخاصة الأسرة التربوية حيث كانت هناك ردود فعل منددة واصفة الارهابيين بالبربرية والهمجية والوحشية حيث لم يسلم منهم أي أحد وامتدت أياديهم الملطخة بدماء الأبرياء إلى المعلمين المساكين الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يسهرون على تلقين الأجيال العلوم والمعرفة والقيم النبيلة في ظل ظروف العيش الصعبة.
ونذكر هنا أن أفراد الجيش الشعبي الوطني والمقاومين وأفراد الدفاع الذاتي بمعية السلطات المحلية لعين آدن كانوا قد تنقلوا إلى موقع الجريمة الشنيعة بعد حدوثها بحوالي ساعتين حيث انتشلوا جثث الضحايا وحولوها إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي حساني عبد القادر سيدي بلعباس عابرين الطريق المؤدي إلى سيدي بلعباس مرورا ببوجبهة وزروالة متجنبين الطريق الموصل إلى سفيزف المحفوف بالمخاطر نظرا لاحكام الجماعات الارهابية سيطرتها عليه إذ كانت في كل مرة تقيم حاجزا مزيفا بتواجد أحد اعضائها الخطرين بحري الجيلالي المعروف باسم »الذيب الجيعان« الذي زُجّ به في السجن لتورطه في عدة قضايا إرهابية.
هذا وفي اليوم الموالي من وقوع هذه المأساة شيعت جنازة هؤلاء الضحايا وتم دفنهم بمقبرة سفيزف وسط حشد كبير من المواطنين إلى جانب الأهل والاقارب بالرغم من ذلك فإن عين آدن الابتدائية لم تغلق أبوابها وواصلت نشاطها بفضل شبان وشابات من قرية عين آذن رفعوا التحدي وراحوا متطوعين في خلافة شهداء الواجب يلقنون التلاميذ العلم والمعرفة.
وبعد مرور نحو 10 شهورعلى الفاجعة بادر الوالي الاسبق السيد نور الدين بدوي بتدشين معلم تذكاري أقيم في مكان الجريمة وهو يحمل قائمة أسماء الضحايا جميعهم حيث سيبقى رمزا شاهدا للأجيال المتلاحقة على وحشيته الارهاب الاعمى في العشرية السوداء.
للإشارة فإن السلطات المحلية بدائرة سفيزف دأبت على إحياء الذكرى يوم 27 سبتمبر من كل سنة وفي هذا الاطار برمجت اليوم الثلاثاء زيارة إلى موقع المأساة والوقوف على المعلم التذكاري لأجل استحضار صور هذه الجريمة النكراء التي لم ولن نلفها النسيان وسيتم التجمع بمقبرة سفيزف لقراءة فاتحة الكتاب والترحم على أرواح الضحايا (11 معلمة ومعلم واحد) أما بمقر بلدية سفيزف فسيكون الموعد مع تكريم عائلات الضحايا تكريما رمزيا، وبالمناسبة سيتم إلقاء درس من طرف إمام مسجد يتناول فيه فضل وثواب شهيد الواجب المهني عند اللّه عز وجل سيحضره رئيس الدائرة وجمع من المدعوين.
أسماء وأعمار الضحايا المغتالين (11 معلمة ومعلم واحد):
.1 مهادن الزهرة (18 سنة)
.2 لنفاض حفيظة (21 سنة)
.3 شريد فتيحة (26 سنة)
.4 بن سعيد عزيزة (30 سنة)
.5 لوهاب نعيمة (33 سنة)
.6 بوداود خيرة (32 سنة)
.7 فليو أمينة (22 سنة)
.8 بوهند فاطمة (33 سنة)
.9 بوترعة رشيدة (21 سنة)
.10 بوعلي حنيفي سحوبية (26 سنة)
.11 حنفي أمينة
.12 صابر لحبيب (24 سنة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.