هزة إرتدادية بقوة 6.7 درجات تضرب النيبال    السعودية: لا خلاف لنا مع الجزائر    قراصنة روس إطلعوا على رسائل أوباما الإلكترونية    أكثر من 200 حالة إصابة بسرطان الدم سنويا في الجزائر    خمور بنكهة التخلاط للإطاحة ببولطيف    غول سيعلن عن مشروع خط سكة حديدية يربط الجلفة بتقرت    طائرات التحالف تقصف العاصمة اليمنية    أمريكا: أعمال شغب واحتجاجات في بالتيمور على وفاة شاب أسود أثناء توقيفه    الكشف عن حقيقة تغريدة الوليد بن طلال التي أهدى فيها 100 سيارة لطياري عاصفة الحزم؟    سبورتينغ لشبونة يرفع سعر سليماني إلى 15 مليون أورو    الوفاق والموب يسقطان الحراش والحمراوة في الوصافة وصراع البقاء يشتد    قميص فال شر على شبيبة القبائل    جوفنتوس الأقرب لخطف كوندوغبيا من موناكو    المقهى والمشوي لنسيان غضب المواطنين    كيف يختار البعوض ضحاياه ؟    براهيمي ضمن أفضل هدافي بورتو خلال موسم واحد في دوري الأبطال    بونجاح سيكون حاضرا أمام الجرجيسي    "السنافر" يعيدون " الشلفاوة" إلى نقطة الصفر    وزارة الشؤون الدينية أحصت 11 ألف ملك وقفي    مسؤول في وزارة التجارة يؤكد: القروض الاستهلاكية ستكون بنسب فائدة غير ميسرة    بهدف خفض فاتورة الاستيراد    الجيش يدمر مخبأ للإرهابيين يحتوي على 44 قنبلة و معدات لصناعة المتفجرات بسكيكدة    انتقدت تظاهرة عاصمة الثقافة العربية من سطيف    أنهوا الهدنة مع الوزارة: أطباء الصحة العمومية يقررون الاضراب    اتصالات الجزائر اعتبرتها مزاعم    مصدر من المجلس البلدي بقسنطينة يكشف للنصر    سكان حي الشهداء بعين العسل يشكون انعدام التهيئة و تدهور الطرقات    تزامنا مع تظاهرة شهر التراث بباتنة    تخرج 299 عونا لحفظ النظام بمدرسة الشرطة بسطيف    قطاع الصحة بالطارف يتعزز بجملة من المرافق    المحترف الثاني:    جنايات العاصمة:    الندوة الجهوية لتقييم التعليم الثانوي    ترتكز أساسا على المنتجات الفلاحية    مديرية السياحة تنتظر قرار العدالة للفصل في الملف    الأحداث والمواقف تتكرر .. في زمان ومكان مختلفين    فيما تجري عمليات إنارة الشواطئ    مست 627 مستثمرة    التهم العديد من رؤوس المواشي و الأبقار    زهاء 40 علامة في صالون المركبات النفعية لوهران    الدكتور عبد الحفيظ جلولي يشيد بخصوصية الرواية في الأدب الصحراوي    دعوة للمشاركة في ندوة حول "مسرح الطفل: الواقع والرهانات"    يوم إعلامي حول محاربة التقليد في قانون الملكية الفكرية بوهران    محمد بوتربيات نائب رئيس جمعية المركز الثقافي الألماني الجزائري :    4 مناقصات و 3 سنوات من الانتظار وترميم قصر البلدية لم ينطلق    احتفاء بالشعر الفلسطيني في الليلة الأولى من ليالي الشعر العربي بقسنطينة    قرر الاحتجاج هذا الأسبوع:    الأفارقة ينتصرون للصحراء الغربية:    شلل في المستشفيات لمدة 15 يوما ابتداء من غد    نقابة الأطباء تفتح النار على دعاة مقاطعة مسابقات الترقية    اللقاح ضد الملاريا يوفر حماية جزئية للأطفال    هذه أسرار الحرب على المرأة المسلمة    احذروا    هذه مفاتيح الخشوع في الصلاة    عمار غول يعلن من الجلفة عن استحقاقات هامة قريبا ويؤكد: أبواب تعديل الدستور لا تزال مفتوحة    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    شهر التراث : قسنطينة 2500 سنة من التاريخ ومن الآثار    حكايات من قلب المحاكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس تفتك جائزة البرنوس الذهبي
إختتام أيام مكرة للإبداع المسرحي بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 10 - 2010

على مدار أربعة أيام من المنافسة في العرس الثقافي المغاربي المتمثل في المهرجان المغاربي لأيام مكرة، دقت الساعة لإسدال الستار عن فعاليته بعد أن دخل المنافسة ثلاث فرق وطنية ألا وهي سيدي بلعباس ممثلة بتعاونية مسرح الديك بعرض " الحبل المتهدل " ، مسرح التاج من برج بوعريريج بعرض " الماريلا " ، وجمعية مسرح الشلف بعرض " ضيوف السيناريو " و الدولة العربية الوحيدة الممثلة للطبعة المغاربية كانت جمعية مسرح حمام سوسة من تونس بعرض " جوانح المحبة ".
قبيل الإعلان عن اعلان نتائج الدورة ال (12) من المهرجان فسح المجال للجمعية الأندلسية من سيدي بلعباس لإمتاع الجمهور المحتشم بوصلات غنائية في الطابع الأندلسي مع الأستاذ " مرابط زلاط الحبيب " أين تمتع الحضور بمعزوفات أندلسية أطربت الحضور .
بعدها مباشرة أبت جمعية البيان الثقافية المنظمة للتظاهرة إلى تكريم الفنانة " فتيحة سلطان " عرفانا بعطاءاتها و تقديرا لفنها ، هي صاحبة العديد متن الأعمال المسرحية منها قف ...حدود ، المحقور و العديد من الأعمال التلفزيونية كالمسلسلات مثل أعصاب و أوتار ، عيسى سطوري ، مسألة في رسالة ، وبعض الأفلام السينيمائية كأحداث 08 ماي 1945 ، سرقت الحجرة وغيرها ، هذا التكريم الذي ترك أثرا بالغا في نفسيتها أين أشادت بعاصمة المكرة وجود أهلها ، كمالها ملحمة بالتعاون مع جمعية القناديل التونسية إنها »ملحمة يوغرطة« .
كما تفضل السيد " قادة رحمان " رئيس جمعية البيان بإلقاء كلمة معلنا من خلالها إسدال الستار عن فعاليات العرس المغاربي أين وضح أن الطبعة ال (12) للمهرجان تعد انتصارا للمسرح بحكم المنافسة بين الأشقاء العرب ، إلا أن الملاحظ أن المنافسة لم تكن في مستواها العالي و ما قاله أوصرح به يتنافى وواقع التظاهرة التي تعد بعيدة كل البعد عن مستوى الطبعات السابقة .
بعدها تفضل الدكتور " قدور جدي " مقرر لجنة التحكيم المتكونة من السيدة " فتيحة سلطان " رئيسا و السيد " طلعت سموي " من العراق ، تفضل المقرر بتعداد توصيات الدورة على الشكل الآتي :
1 -الترسيم الوزاري للتظاهرة مع تغيير الاسم من أيام مكرة إلى مهرجان مكرة المغاربي .
2- ضرورة مشاركة لجنة التحكيم قبيل انطلاق التظاهرة في انتقاء العروض المشاركة كدور استشاري بهدف فتح أبواب واسعة لأعمال مسرحية راقية
و عالية المستوى .
3 -توسيع مشاركة الفرق المغاربية و توزيع العروض في البلديات و الدوائر .
4 -توثيق و أرشفة التقارير و ورشات التكوين ، وإصدارات الصحف .
5 -تنظيم ورشات تطبيقية مع العروض المتنافسة باستضافة متخصصين في المجال .
6-العمل على إصدار مجلة المهرجان للإعلام و التوثيق لتحتبس الأنفاس عند الإعلان عن نتائج المنافسة .
7- تنظيم زيارات للوفود المشاركة للتعرف على الواقع الاجتماعي والثقافي لعاصمة المكرة.
أين منحت جمعية البيان جائزة خاصة إلى مسرح جمعية الشلف صاحبة عرض "ضيوف السيناريو" و جائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة التونسية " نائلة شهلول " عن دورها في عرض " جوانح المحبة " ، في حين ابتسم الحظ في جائزة أحسن أداء رجالي للممثل الواعد " حسين بن شميسة " من تعاونية مسرح الديك لسيدي بلعباس في عرض " الحبل المتهدل " ونفس التعاونية حصدت جائزة أحسن إخراج للسيد " قادة بن شميسة " .
و في الوقت الذي حصد مسرح التاج من برج بوعريريج جائزتين ، الأولى في السينوغرافيا ل"حمزة جاب اللّه" ، وجائزة أحسن نص من نصيب "عمر شروك " في" عرض الماريلا " .
أما جائزة أحسن عرض متكامل المتمثلة في البرنوس الذهبي و في غياب كم الفرق المتنافسة كانت من نصيب جمعية حمام سوسة من تونس الدولة المغاربية الوحيدة الممثلة للطبعة ال (12) من مهرجان مكرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.