آبل تعلن رسمياً عن افتتاح مقرها الجديد العملاق أفريل المقبل    حناشي يشكك في شرعية اللقب الإفريقي لوفاق سطيف    الجمعية العامة الانتخابية يوم 4 مارس    صدام ناري بين الإنتر وروما    وما تُخفي صدورهم أكبر    مثل الصلوات الخمس    وزير التجارة بالنيابة عبد المجيد تبون يؤكد: لن نمنع الاستيراد و المواد الأساسية معفاة من نظام الرخص    مستوى التضخم السنوي بالجزائر بلغ 6.7 بالمئة    تعليمات صارمة من نوري لتشجيع السياحة الصحراوية    تنبيه زراعي لحماية الحبوب    سلطة ضبط السمعي البصري تعقد لقاء تشاوريا مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات اليوم    فرار عشرات الأسر المسيحية من مدينة العريش المصرية    احتجاز "علي جونيور" نجل محمد علي كلاي بمطار فلوريدا    كواكب جديدة قابلة للحياة    متفرقات    عضو الأمانة الوطنية للمركزية النقابية أحمد قطيش    في عملية تمشيط بمنطقة مشتة الهدابلة بزيامة المنصورية    مجلس "الكناس" يلوّح باحتجاج وطني يوم 6 مارس المقبل    أنصار توتنهام بين مؤيد ومعارض لبيع بن طالب إلى "شالكه"    بودبوز يتربع على عرش أفضل اللاعبين الأفارقة في "الليغ1"    حجز 30 قرصا مهلوسا و3.4 مليون سنتيم بوهران    وفاة 11 شخصا خلال ال48 ساعة الماضية في حوادث المرور    "خلاص البلاد في زيت الزيتون.. ويمكن أن ينافس برميل البترول"    محلات بالبرج أعلنت عن السعر المقنن    جزائريون يحنون للفترة العثمانية    ولد خليفة في زيارة رسمية إلى قطر ابتداء من اليوم    طلبة الصيدلة في انتظار بيان رسمي من وزارة الصحة    رباعين: تحقيق الأمن الغذائي أولوية وطنية    الأمين العام الأممي يلتقي ممثل البوليزاريو    للبناء والأشغال العمومية بالجنوب    فرنسي وكندية يعتنقان الإسلام بالبويرة    مساعينا لكسر احتكار نقل المباريات ستتجسد قريبا    فنانون شباب ينشطون حفلا ساهرا    حفل فني على شرف فنان أغنية الشعبي    ترشح فيلمه ل الأوسكار    السباق شهد مشاركة 1672 عداء    وزيرة خارجية الأرجنتين تشرع في زيارة الجزائر    مهاجم الخضر يواصل التألق    تلمّسوا أسباب الفرج    رانييري يعرب عن حزنه بعد الإقالة    المبادرة تعد فرصة لتثمين مهارات الحرفيين    لفائدة المتربصين الجدد بسوق أهراس    أجزاء من مسجد موساني العتيق تتهاوى في صمت    تفكيك شبكة من 14 شخصا مختصة في سرقة السيارات    سكان القبة يتساءلون عن سبب توقف المشاريع التنموية    في هجمات انتحارية بمدينة حمص السورية    أعدمه الاستعمار شنقا في فيفري 1957    بوشوارب: لا وجود لأي اتفاق مع «بيجو»    «باستور» يستورد 7 ملايين وحدة ضد الحصبة الألمانية    تنتج 4% من الغذاء الوطني وتطمح للريادة عام 2019    أطمح للمشاركة في مهرجان كان السينمائي    المسرح الجزائري قريب من مسرحنا ويعرف انتعاشا ملحوظا    سونلغاز تعرض تسهيلاتها على المستثمرين    3000 جرعة لقاح ضد «الحصبة الألمانية» لتلاميذ وهران    البرنوس الجزائري "يحج" إلى البقاع    يوم تحسيسي بمڤرة في المسيلة حول التهاب الكبد الفيروسي    أكثر من 130 ألف تلميذ معنيون باللقاح ضد الحصبة    فرنسي ينطق الشهادتين ويعتنق الإسلام بالبويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس تفتك جائزة البرنوس الذهبي
إختتام أيام مكرة للإبداع المسرحي بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 10 - 2010

على مدار أربعة أيام من المنافسة في العرس الثقافي المغاربي المتمثل في المهرجان المغاربي لأيام مكرة، دقت الساعة لإسدال الستار عن فعاليته بعد أن دخل المنافسة ثلاث فرق وطنية ألا وهي سيدي بلعباس ممثلة بتعاونية مسرح الديك بعرض " الحبل المتهدل " ، مسرح التاج من برج بوعريريج بعرض " الماريلا " ، وجمعية مسرح الشلف بعرض " ضيوف السيناريو " و الدولة العربية الوحيدة الممثلة للطبعة المغاربية كانت جمعية مسرح حمام سوسة من تونس بعرض " جوانح المحبة ".
قبيل الإعلان عن اعلان نتائج الدورة ال (12) من المهرجان فسح المجال للجمعية الأندلسية من سيدي بلعباس لإمتاع الجمهور المحتشم بوصلات غنائية في الطابع الأندلسي مع الأستاذ " مرابط زلاط الحبيب " أين تمتع الحضور بمعزوفات أندلسية أطربت الحضور .
بعدها مباشرة أبت جمعية البيان الثقافية المنظمة للتظاهرة إلى تكريم الفنانة " فتيحة سلطان " عرفانا بعطاءاتها و تقديرا لفنها ، هي صاحبة العديد متن الأعمال المسرحية منها قف ...حدود ، المحقور و العديد من الأعمال التلفزيونية كالمسلسلات مثل أعصاب و أوتار ، عيسى سطوري ، مسألة في رسالة ، وبعض الأفلام السينيمائية كأحداث 08 ماي 1945 ، سرقت الحجرة وغيرها ، هذا التكريم الذي ترك أثرا بالغا في نفسيتها أين أشادت بعاصمة المكرة وجود أهلها ، كمالها ملحمة بالتعاون مع جمعية القناديل التونسية إنها »ملحمة يوغرطة« .
كما تفضل السيد " قادة رحمان " رئيس جمعية البيان بإلقاء كلمة معلنا من خلالها إسدال الستار عن فعاليات العرس المغاربي أين وضح أن الطبعة ال (12) للمهرجان تعد انتصارا للمسرح بحكم المنافسة بين الأشقاء العرب ، إلا أن الملاحظ أن المنافسة لم تكن في مستواها العالي و ما قاله أوصرح به يتنافى وواقع التظاهرة التي تعد بعيدة كل البعد عن مستوى الطبعات السابقة .
بعدها تفضل الدكتور " قدور جدي " مقرر لجنة التحكيم المتكونة من السيدة " فتيحة سلطان " رئيسا و السيد " طلعت سموي " من العراق ، تفضل المقرر بتعداد توصيات الدورة على الشكل الآتي :
1 -الترسيم الوزاري للتظاهرة مع تغيير الاسم من أيام مكرة إلى مهرجان مكرة المغاربي .
2- ضرورة مشاركة لجنة التحكيم قبيل انطلاق التظاهرة في انتقاء العروض المشاركة كدور استشاري بهدف فتح أبواب واسعة لأعمال مسرحية راقية
و عالية المستوى .
3 -توسيع مشاركة الفرق المغاربية و توزيع العروض في البلديات و الدوائر .
4 -توثيق و أرشفة التقارير و ورشات التكوين ، وإصدارات الصحف .
5 -تنظيم ورشات تطبيقية مع العروض المتنافسة باستضافة متخصصين في المجال .
6-العمل على إصدار مجلة المهرجان للإعلام و التوثيق لتحتبس الأنفاس عند الإعلان عن نتائج المنافسة .
7- تنظيم زيارات للوفود المشاركة للتعرف على الواقع الاجتماعي والثقافي لعاصمة المكرة.
أين منحت جمعية البيان جائزة خاصة إلى مسرح جمعية الشلف صاحبة عرض "ضيوف السيناريو" و جائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة التونسية " نائلة شهلول " عن دورها في عرض " جوانح المحبة " ، في حين ابتسم الحظ في جائزة أحسن أداء رجالي للممثل الواعد " حسين بن شميسة " من تعاونية مسرح الديك لسيدي بلعباس في عرض " الحبل المتهدل " ونفس التعاونية حصدت جائزة أحسن إخراج للسيد " قادة بن شميسة " .
و في الوقت الذي حصد مسرح التاج من برج بوعريريج جائزتين ، الأولى في السينوغرافيا ل"حمزة جاب اللّه" ، وجائزة أحسن نص من نصيب "عمر شروك " في" عرض الماريلا " .
أما جائزة أحسن عرض متكامل المتمثلة في البرنوس الذهبي و في غياب كم الفرق المتنافسة كانت من نصيب جمعية حمام سوسة من تونس الدولة المغاربية الوحيدة الممثلة للطبعة ال (12) من مهرجان مكرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.