تقوية الجبهة الداخلية والترفع عن التراشق اللفظي    عقلنة الموارد المالية لمواجهة التحويلات الاجتماعية    «عاصفة الحزم» تتواصل وإجلاء الدبلوماسيين من عدن    المغرب...وعقدة الجزائر    قيادات دولية تشارك في مسيرة مناهضة للإرهاب    لويس إنريكيه يطلب خليفة تشافي بالإسم    غوركوف تحت ضغط رهيب ويطالب لاعبيه بالفوز على سلطنة عمان    قائدان ذا حنكة ورؤية استراتيجية    الفريق أحمد قايد صالح يشرف على رسو سفينة القيادة ونشر القوات "قلعة بني عباس"    عميمور يفضح صادي    بالصور.. 6 مخلوقات عاشت على الأرض قبل الإنس والجن    رسميا .. الحكومة تقرر التكفل بقضية "محمد عدلان"    تعيين 2.400 طبيب متخصص للهضاب العليا والجنوب خلال مارس الحالي    فيما توفر 400 منصب شغل    الجلفة : إجراء عمليات جراحية للعظام في إطار اتفاقية توأمة بين مستشفيي الدويرة و الجلفة    معرض تونس للكتاب يستعيد نشاطه بعد توقفه    إنيستا: "علينا مواصلة التحسن والثقة فيما نقوم به"    رسميا .. عدد الجزائريين يقارب 40 مليون نسمة    طلبة "لي بوزار" يواصلون الاحتجاج على الطريقة اليابانية    بيبي باق مع ريال مدريد حتى العام 2018    الرئيس اليمني: تعرضت لأكثر من هجوم وفقدت أصدقاء في طريقي إلى شرم الشيخ    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص خلال ال48 ساعة الأخيرة    هزة أرضية ثانية بقوة 4.1 تضرب العاصمة    وسائل إعلام مونتنيغرو تصف أحداث مباراة روسيا ب "العار"    هاميلتون أول المنطلقين في ماليزيا وفيتيل ثانيا وروزبرج ثالثا    هاري كين سعيد بأول هدف له مع المنتخب الإنجليزي    وفاة طفلين جرفتهم سيول واد القرين بأولاد فاضل بباتنة    العاهل السعودي في القمة العربية: حذرنا "الحوثيين" مرارا قبل التدخل العسكري    وفاق سطيف لاعتلاء الصدارة.. وقمة تيزي وزو في الواجهة    مجلس الأمن يرفض رفع حظر تصدير السلاح إلى ليبيا    البحرية السعودية تجلي دبلوماسيين من عدن    نار الأسعار وراء تراجع الإقبال    الجزائر و زيمبابوي تدعمان الحلول السياسية للأزمات في إفريقيا    محكمة الجنايات أدانت باقي المتهمين بعقوبات تراوحت ما بين عامين وأربع سنوات سجنا    وزيرة التربية الوطنية تؤكد    معنى إذا لم تستح فاصنع ما شئت    حنون تندد بالتدخل الأجنبي في قضية استغلال الغاز الصخري    الأمينة العامة للجمعية الوطنية لحماية البيئة وترقية الطاقات المتجددة    وزير الشؤون الدينية يكشف عن تعديلات لدفاتر الشروط و يؤكد    الطارف    زوخ يعلن عن ترحيل 1088 عائلة إلى ولاية بومرداس ماي المقبل    " صماصري يمينة " مسؤولة التنشيط والنشر بالمتحف    من نهاية الشهر مارس الجاري إلى غاية ماي المقبل:    في ختام فعاليات الطبعة الأولى:    بئر العاتر: مربون يطالبون بفتح سوق المواشي    وزارة النقل تعرض قروض بنكية على أصحاب الحافلات القديمة    الهامل: "الأشخاص الموضوعين تحت النظر يتمتعون بكل حقوقهم"    الداخلية تستجيب ل12 مطلبا لسلك الحرس البلدي    النفط يرتفع والبرنت يقترب من 60 دولارا للبرميل في آسيا    مستشفى أول نوفمبر    فوضى في صندوق التعاضد الفلاحي بالجلفة!    تمديد آجال إيداع الأعمال الصحافية إلى غاية 30 أفريل    "عدم اجتياز تلاميذ الباك امتحانات الفصل الثاني ليس له أي تأثير"    العمال المصريون في الجزائر يطالبون بحقوقهم    خدمات متدنية... أوضاع كارثية والقطاع يدخل غرفة الإنعاش والسلطات نائمة    سراباس لامان نتيبازة بذان الحملث أسفهم ييذني إلغظان الكيران    الشيح أحمد ياسين.. القفزة الكبيرة إلى الأمام    الشيخ البراك: قتال الحوثيين جهاد في سبيل الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس تفتك جائزة البرنوس الذهبي
إختتام أيام مكرة للإبداع المسرحي بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 10 - 2010

على مدار أربعة أيام من المنافسة في العرس الثقافي المغاربي المتمثل في المهرجان المغاربي لأيام مكرة، دقت الساعة لإسدال الستار عن فعاليته بعد أن دخل المنافسة ثلاث فرق وطنية ألا وهي سيدي بلعباس ممثلة بتعاونية مسرح الديك بعرض " الحبل المتهدل " ، مسرح التاج من برج بوعريريج بعرض " الماريلا " ، وجمعية مسرح الشلف بعرض " ضيوف السيناريو " و الدولة العربية الوحيدة الممثلة للطبعة المغاربية كانت جمعية مسرح حمام سوسة من تونس بعرض " جوانح المحبة ".
قبيل الإعلان عن اعلان نتائج الدورة ال (12) من المهرجان فسح المجال للجمعية الأندلسية من سيدي بلعباس لإمتاع الجمهور المحتشم بوصلات غنائية في الطابع الأندلسي مع الأستاذ " مرابط زلاط الحبيب " أين تمتع الحضور بمعزوفات أندلسية أطربت الحضور .
بعدها مباشرة أبت جمعية البيان الثقافية المنظمة للتظاهرة إلى تكريم الفنانة " فتيحة سلطان " عرفانا بعطاءاتها و تقديرا لفنها ، هي صاحبة العديد متن الأعمال المسرحية منها قف ...حدود ، المحقور و العديد من الأعمال التلفزيونية كالمسلسلات مثل أعصاب و أوتار ، عيسى سطوري ، مسألة في رسالة ، وبعض الأفلام السينيمائية كأحداث 08 ماي 1945 ، سرقت الحجرة وغيرها ، هذا التكريم الذي ترك أثرا بالغا في نفسيتها أين أشادت بعاصمة المكرة وجود أهلها ، كمالها ملحمة بالتعاون مع جمعية القناديل التونسية إنها »ملحمة يوغرطة« .
كما تفضل السيد " قادة رحمان " رئيس جمعية البيان بإلقاء كلمة معلنا من خلالها إسدال الستار عن فعاليات العرس المغاربي أين وضح أن الطبعة ال (12) للمهرجان تعد انتصارا للمسرح بحكم المنافسة بين الأشقاء العرب ، إلا أن الملاحظ أن المنافسة لم تكن في مستواها العالي و ما قاله أوصرح به يتنافى وواقع التظاهرة التي تعد بعيدة كل البعد عن مستوى الطبعات السابقة .
بعدها تفضل الدكتور " قدور جدي " مقرر لجنة التحكيم المتكونة من السيدة " فتيحة سلطان " رئيسا و السيد " طلعت سموي " من العراق ، تفضل المقرر بتعداد توصيات الدورة على الشكل الآتي :
1 -الترسيم الوزاري للتظاهرة مع تغيير الاسم من أيام مكرة إلى مهرجان مكرة المغاربي .
2- ضرورة مشاركة لجنة التحكيم قبيل انطلاق التظاهرة في انتقاء العروض المشاركة كدور استشاري بهدف فتح أبواب واسعة لأعمال مسرحية راقية
و عالية المستوى .
3 -توسيع مشاركة الفرق المغاربية و توزيع العروض في البلديات و الدوائر .
4 -توثيق و أرشفة التقارير و ورشات التكوين ، وإصدارات الصحف .
5 -تنظيم ورشات تطبيقية مع العروض المتنافسة باستضافة متخصصين في المجال .
6-العمل على إصدار مجلة المهرجان للإعلام و التوثيق لتحتبس الأنفاس عند الإعلان عن نتائج المنافسة .
7- تنظيم زيارات للوفود المشاركة للتعرف على الواقع الاجتماعي والثقافي لعاصمة المكرة.
أين منحت جمعية البيان جائزة خاصة إلى مسرح جمعية الشلف صاحبة عرض "ضيوف السيناريو" و جائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة التونسية " نائلة شهلول " عن دورها في عرض " جوانح المحبة " ، في حين ابتسم الحظ في جائزة أحسن أداء رجالي للممثل الواعد " حسين بن شميسة " من تعاونية مسرح الديك لسيدي بلعباس في عرض " الحبل المتهدل " ونفس التعاونية حصدت جائزة أحسن إخراج للسيد " قادة بن شميسة " .
و في الوقت الذي حصد مسرح التاج من برج بوعريريج جائزتين ، الأولى في السينوغرافيا ل"حمزة جاب اللّه" ، وجائزة أحسن نص من نصيب "عمر شروك " في" عرض الماريلا " .
أما جائزة أحسن عرض متكامل المتمثلة في البرنوس الذهبي و في غياب كم الفرق المتنافسة كانت من نصيب جمعية حمام سوسة من تونس الدولة المغاربية الوحيدة الممثلة للطبعة ال (12) من مهرجان مكرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.