مشروع تعديل الدستور أمام البرلمان اليوم: أصوات 455 نائبا لإنهاء جدل و مشاورات استمرت أربع سنوات    بن غبريط تعلن عن فتح 19 ألف منصب جديد في قطاع التربية    الأول قبض عليه في كمين نُصب له ببلدية عين قشرة و الثاني كان يحاول التسلل عبر الحدود الجنوبية    لا زيادة في الأسعار    أولمبي المدية يبتعد في الريادة    محمد مشرارة: (قرار تسقيف أجور اللاّعبين مآله الفشل)    هذه قصّة الدستور الجزائري    8500 مواصفة جزائرية تطابق المواصفات العالمية    (الجفاف) يُخلط أوراق الحكومة    بلدية الخروب: تراجع في المداخيل و تحويل سوق المواشي محل دراسة بالولاية    المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين: نعم للمادة 51 من الدستور    دفعة جديدة من مفتشي الشرطة تؤدّي اليمين القانونية    مزيان إيغيل: (لا أشعر بالضغط ومشكلتنا في الهجوم)    حسب مدير مركز مكافحة السرطان بسطيف    بسكرة    بسكرة: أزمة ماء بحي قاسمي بأولاد جلال    الرواية والإرهاب... بين الإستعجال والمقاومة    المركز الجامعي بغليزان (اتّصالات الجزائر) تنظّم أبوابا مفتوحة    "تويتر" يوقف 125 ألف حساب لدواع أمنية    مدخل غابة بوشاوي... 4 أشهر ومازال    أحياناً... ماذا عن دور السوريين؟    الرسميون يغيبون عن أربعينية حسين آيت أحمد    نائبة كاتب الدولة البولوني للشؤون الخارجية في زيارة إلى الجزائر ابتداء من اليوم    رقابة مشددة للحفاظ على الثروة السمكية في سواحل عنابة قريبا    كل الأرقام في صالح برشلونة قبل مواجهته ليفانتي    أطاح بمانشيستر سيتي: محرز يتعملق مجددا بهدف عالمي و تمريرة حاسمة    بيليغريني كان على علم بتعيين غوارديولا خلفا له    دفاع تاجنانت (2) - جمعية وهران (1): الدفاع يواصل الزحف نحو المقدمة    مجاني وغيلاس وجها لوجه أمام العملاق الكتالوني    2500دينار شهريا بداية من اليوم لكل وسائل النقل الحضري العمومية    رونو الجزائر تسلم أول سيارة في إطار القرض الاستهلاكي    الروس يحذرون الوزير خبري    لا تهريب في 2016 على الحدود الغربية    توقيف 257 حارس "باركينغ" غير شرعي في أسبوع    بائع يقتل زبونا بسيف بسبب 10 دنانير في مناخ فرنسا بالعاصمة    محطة "تافورة" تتحول إلى حلبة صراع    نزاهة أعوان النظافة    متى يعلنون وفاة العرب؟    روغوزين يحذر الجميع من مغبة الاقتراب من مقاتلات "سو-35" الروسية في سوريا    الفنان المسرحي المغربي الطيب الصديقي في ذمة الله    فتح باب المشاركة في الدورة الأولى للعروض الدولية والوطنية لليالي مسرح الصحراء    عرض الوثائقي "أمس واليوم وغدا" للمخرج يمينة بشير    بوزيان بن عاشور يوقع كتابه " قمر أو الوقت المقتضب " بوهران ويصرح :    " باتنة " تحتل المركز الأول في مهرجان الأغنية الملتزمة بمستغانم    عيسى في السعودية للتفاوض على حصة الجزائر    فتنة بمجمع "صيدال" والسبب "الأنسولين"    تناولا كميات كبيرة من الأدوية    "زيكا" أو الكذبة الجديدة لمخابر الدواء!!    آخر الأخبار    في غضون السداسي الأول من 2016    جريمة فرنسا لن تسقط بالتقادم    المعلم يحذر من أي تدخل بري في الأراضي السورية    مساعدة الآخرين تعالج التوتر النفسي    مكروهات زوجية    قصة فتوى للإمام المازري    تويتر يُوقف أكثر من 125 ألف حساب إرهابي    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    حترنت ذي لعراس ذلوفال يحلان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس تفتك جائزة البرنوس الذهبي
إختتام أيام مكرة للإبداع المسرحي بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 10 - 2010

على مدار أربعة أيام من المنافسة في العرس الثقافي المغاربي المتمثل في المهرجان المغاربي لأيام مكرة، دقت الساعة لإسدال الستار عن فعاليته بعد أن دخل المنافسة ثلاث فرق وطنية ألا وهي سيدي بلعباس ممثلة بتعاونية مسرح الديك بعرض " الحبل المتهدل " ، مسرح التاج من برج بوعريريج بعرض " الماريلا " ، وجمعية مسرح الشلف بعرض " ضيوف السيناريو " و الدولة العربية الوحيدة الممثلة للطبعة المغاربية كانت جمعية مسرح حمام سوسة من تونس بعرض " جوانح المحبة ".
قبيل الإعلان عن اعلان نتائج الدورة ال (12) من المهرجان فسح المجال للجمعية الأندلسية من سيدي بلعباس لإمتاع الجمهور المحتشم بوصلات غنائية في الطابع الأندلسي مع الأستاذ " مرابط زلاط الحبيب " أين تمتع الحضور بمعزوفات أندلسية أطربت الحضور .
بعدها مباشرة أبت جمعية البيان الثقافية المنظمة للتظاهرة إلى تكريم الفنانة " فتيحة سلطان " عرفانا بعطاءاتها و تقديرا لفنها ، هي صاحبة العديد متن الأعمال المسرحية منها قف ...حدود ، المحقور و العديد من الأعمال التلفزيونية كالمسلسلات مثل أعصاب و أوتار ، عيسى سطوري ، مسألة في رسالة ، وبعض الأفلام السينيمائية كأحداث 08 ماي 1945 ، سرقت الحجرة وغيرها ، هذا التكريم الذي ترك أثرا بالغا في نفسيتها أين أشادت بعاصمة المكرة وجود أهلها ، كمالها ملحمة بالتعاون مع جمعية القناديل التونسية إنها »ملحمة يوغرطة« .
كما تفضل السيد " قادة رحمان " رئيس جمعية البيان بإلقاء كلمة معلنا من خلالها إسدال الستار عن فعاليات العرس المغاربي أين وضح أن الطبعة ال (12) للمهرجان تعد انتصارا للمسرح بحكم المنافسة بين الأشقاء العرب ، إلا أن الملاحظ أن المنافسة لم تكن في مستواها العالي و ما قاله أوصرح به يتنافى وواقع التظاهرة التي تعد بعيدة كل البعد عن مستوى الطبعات السابقة .
بعدها تفضل الدكتور " قدور جدي " مقرر لجنة التحكيم المتكونة من السيدة " فتيحة سلطان " رئيسا و السيد " طلعت سموي " من العراق ، تفضل المقرر بتعداد توصيات الدورة على الشكل الآتي :
1 -الترسيم الوزاري للتظاهرة مع تغيير الاسم من أيام مكرة إلى مهرجان مكرة المغاربي .
2- ضرورة مشاركة لجنة التحكيم قبيل انطلاق التظاهرة في انتقاء العروض المشاركة كدور استشاري بهدف فتح أبواب واسعة لأعمال مسرحية راقية
و عالية المستوى .
3 -توسيع مشاركة الفرق المغاربية و توزيع العروض في البلديات و الدوائر .
4 -توثيق و أرشفة التقارير و ورشات التكوين ، وإصدارات الصحف .
5 -تنظيم ورشات تطبيقية مع العروض المتنافسة باستضافة متخصصين في المجال .
6-العمل على إصدار مجلة المهرجان للإعلام و التوثيق لتحتبس الأنفاس عند الإعلان عن نتائج المنافسة .
7- تنظيم زيارات للوفود المشاركة للتعرف على الواقع الاجتماعي والثقافي لعاصمة المكرة.
أين منحت جمعية البيان جائزة خاصة إلى مسرح جمعية الشلف صاحبة عرض "ضيوف السيناريو" و جائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة التونسية " نائلة شهلول " عن دورها في عرض " جوانح المحبة " ، في حين ابتسم الحظ في جائزة أحسن أداء رجالي للممثل الواعد " حسين بن شميسة " من تعاونية مسرح الديك لسيدي بلعباس في عرض " الحبل المتهدل " ونفس التعاونية حصدت جائزة أحسن إخراج للسيد " قادة بن شميسة " .
و في الوقت الذي حصد مسرح التاج من برج بوعريريج جائزتين ، الأولى في السينوغرافيا ل"حمزة جاب اللّه" ، وجائزة أحسن نص من نصيب "عمر شروك " في" عرض الماريلا " .
أما جائزة أحسن عرض متكامل المتمثلة في البرنوس الذهبي و في غياب كم الفرق المتنافسة كانت من نصيب جمعية حمام سوسة من تونس الدولة المغاربية الوحيدة الممثلة للطبعة ال (12) من مهرجان مكرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.