و.سطيف: النادي الإفريقي يطلب جحنيط، وبن عبد الرحمان قد يلعب في الوصل الإماراتي    عقد «بيما» ينتهي يوم 31 ديسمبر وأديداس، «نايك» و «إيمبرو» يدخلون السباق    بلحاج يبلغ الدور الثاني من دوري أبطال آسيا    شهادة الزور.. الحالقة التي تحلق الدين    فتاوى شرعية    تومي تستذكر مناقب ماركيز    الرايس حميدو يعود من مستغانم    مطبخ الملائكة وليس طبيخهم    المايسترو الفرنسي جيلي أباب يضرب موعدا للجمهور الجزائري    القبض على عصابة إجهاض الفتيات    الدراسة تهدّد بتفجير غرداية من جديد    نجلة الثوري "مارسيل بلاييش" تتابع أبناء شقيقها بخيانة الأمانة    احتجاج العشرات من عمال مستشفى الأمراض العقلية أمام مقر المديرية بميلة    واشنطن تعرب عن "خيبة أملها" من اتفاق المصالحة بين الفلسطينيين    أطلق النار على المشتغلين في '' الرقية الشرعية '' ووصفهم بالدجالين    حكمة عطائية    كريستيانو رونالدو يفجّرها: هناك من لم يرغب في مشاركتي أمام بايرن    موبيليس الراعي الرسمي لتظاهرة "ألجريا قايم تشالنج 2014"    تحسبا لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية: 2.7 مليار لإعادة تأهيل ثمانية زوايا بقسنطينة    مصلحة مستشفى الأم و الطفل القديم تنتقل إلى المنشأة الجديدة بالباز    المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية بالمو¤ار    "الأوّل مكرّر" لمحمد إسلام عباس    آذان وعيون 24/04/2014    بومرداس:    تعديل الدستور تتويج لسلسة الإصلاحات التي أعلنها بوتفليقة    الرئيس بوتفليقة يوجه خطابا للأمة بمناسبة أدائه اليمين الدستوري    في عيادة أبو مسلم بلحمر / الحلقة الخامسة والثلاثون    تخصيص 200 مليار دج لتمويل ميزانية التجهيز لسنة 2015    جزائرية تراهن خفض استيراد المنتجات الغذائية    الإطاحة بعصابة تزوير مقررات استفادة من أراضي بالخرايسية    ليس هناك مانع أمام إقامة مستشفيات خاصة (وزير)    حجز 97 قنطارا من الكيف المعالج داخل حاوية مخفية بمسكن في أرزيو    موبيليس تشكف :الربح الصافي 79مليون دولار    كل شيء عن كيفية الاستفادة من قرض دون فوائد من "لونساج"    دخول متعامل الهاتف النقال جازي في البورصة في الآجال المحددة    المديرية العامة للأمن تطلق ركن "سؤال وجواب" عبر موقعها الإلكتروني    كأس إفريقيا للأندية البطلة للكرة الطائرة (سيدات): تأهل المجمع البترولي الى المربع الذهبي    قتيلان وثلاثة جرحى في حادث مرور بين ولايتي الأغواط وتيارت    معارض فنية ضمن فعاليات إحياء شهر التراث بعنابة    الحماية المدنية تنقذ طفلة أعلن طبيبان عن وفاتها غرقا بمسبح ببئرخادم    MCO: هشام شريف لم يتدرب صبيحة اليوم    كيمياوي الأسد يخنق ريف إدلب من جديد    العثور على حطام قد يكون للطائرة الماليزية المفقودة    وزير الدولة البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط يشرع في زيارة للجزائر    المدرب شيروود يعترف أن الجزائري نبيل بن طالب هو النجم القادم للسبيرز    البرلمان اللبناني يفشل بانتخاب رئيس جديد للبلاد    مؤسسة من دبي تفوز بعقد قيمته 40 مليون دولار لتشييد مشروع عقاري سكني تجاري بالجزائر العاصمة    سنويا رابطة حقوق الإنسان تطالب بتحقيق حول تسيير الأسمنت بالشلف    إمكانية إقرار دورة ثانية استدراكية للبكالوريا    اليكم تفاصيل نتائج النهائية للاقتراع الرئاسي    الاجتماع التشاوري لدول منطقة الساحل امتداد لمسار واغادوغو    مورينيو: "تشيلسي قد يدفع بمجموعة من البدلاء أمام ليفربول"    استنفار في أوكرانيا بعد "تعذيب سياسي حتى الموت"    أمريكا ستسلم مصر 10 طائرات هليكوبتر آباتشي    إعادة فتح مصلحة أمراض الكلى للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران    أندي تمنح أكثر من 50 مشروعا بأدرار    حديث نبوي يقدّم علاجا لفيروس "كورونا"    نكران الجميل من شيم اللئام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس تفتك جائزة البرنوس الذهبي
إختتام أيام مكرة للإبداع المسرحي بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 10 - 2010

على مدار أربعة أيام من المنافسة في العرس الثقافي المغاربي المتمثل في المهرجان المغاربي لأيام مكرة، دقت الساعة لإسدال الستار عن فعاليته بعد أن دخل المنافسة ثلاث فرق وطنية ألا وهي سيدي بلعباس ممثلة بتعاونية مسرح الديك بعرض " الحبل المتهدل " ، مسرح التاج من برج بوعريريج بعرض " الماريلا " ، وجمعية مسرح الشلف بعرض " ضيوف السيناريو " و الدولة العربية الوحيدة الممثلة للطبعة المغاربية كانت جمعية مسرح حمام سوسة من تونس بعرض " جوانح المحبة ".
قبيل الإعلان عن اعلان نتائج الدورة ال (12) من المهرجان فسح المجال للجمعية الأندلسية من سيدي بلعباس لإمتاع الجمهور المحتشم بوصلات غنائية في الطابع الأندلسي مع الأستاذ " مرابط زلاط الحبيب " أين تمتع الحضور بمعزوفات أندلسية أطربت الحضور .
بعدها مباشرة أبت جمعية البيان الثقافية المنظمة للتظاهرة إلى تكريم الفنانة " فتيحة سلطان " عرفانا بعطاءاتها و تقديرا لفنها ، هي صاحبة العديد متن الأعمال المسرحية منها قف ...حدود ، المحقور و العديد من الأعمال التلفزيونية كالمسلسلات مثل أعصاب و أوتار ، عيسى سطوري ، مسألة في رسالة ، وبعض الأفلام السينيمائية كأحداث 08 ماي 1945 ، سرقت الحجرة وغيرها ، هذا التكريم الذي ترك أثرا بالغا في نفسيتها أين أشادت بعاصمة المكرة وجود أهلها ، كمالها ملحمة بالتعاون مع جمعية القناديل التونسية إنها »ملحمة يوغرطة« .
كما تفضل السيد " قادة رحمان " رئيس جمعية البيان بإلقاء كلمة معلنا من خلالها إسدال الستار عن فعاليات العرس المغاربي أين وضح أن الطبعة ال (12) للمهرجان تعد انتصارا للمسرح بحكم المنافسة بين الأشقاء العرب ، إلا أن الملاحظ أن المنافسة لم تكن في مستواها العالي و ما قاله أوصرح به يتنافى وواقع التظاهرة التي تعد بعيدة كل البعد عن مستوى الطبعات السابقة .
بعدها تفضل الدكتور " قدور جدي " مقرر لجنة التحكيم المتكونة من السيدة " فتيحة سلطان " رئيسا و السيد " طلعت سموي " من العراق ، تفضل المقرر بتعداد توصيات الدورة على الشكل الآتي :
1 -الترسيم الوزاري للتظاهرة مع تغيير الاسم من أيام مكرة إلى مهرجان مكرة المغاربي .
2- ضرورة مشاركة لجنة التحكيم قبيل انطلاق التظاهرة في انتقاء العروض المشاركة كدور استشاري بهدف فتح أبواب واسعة لأعمال مسرحية راقية
و عالية المستوى .
3 -توسيع مشاركة الفرق المغاربية و توزيع العروض في البلديات و الدوائر .
4 -توثيق و أرشفة التقارير و ورشات التكوين ، وإصدارات الصحف .
5 -تنظيم ورشات تطبيقية مع العروض المتنافسة باستضافة متخصصين في المجال .
6-العمل على إصدار مجلة المهرجان للإعلام و التوثيق لتحتبس الأنفاس عند الإعلان عن نتائج المنافسة .
7- تنظيم زيارات للوفود المشاركة للتعرف على الواقع الاجتماعي والثقافي لعاصمة المكرة.
أين منحت جمعية البيان جائزة خاصة إلى مسرح جمعية الشلف صاحبة عرض "ضيوف السيناريو" و جائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة التونسية " نائلة شهلول " عن دورها في عرض " جوانح المحبة " ، في حين ابتسم الحظ في جائزة أحسن أداء رجالي للممثل الواعد " حسين بن شميسة " من تعاونية مسرح الديك لسيدي بلعباس في عرض " الحبل المتهدل " ونفس التعاونية حصدت جائزة أحسن إخراج للسيد " قادة بن شميسة " .
و في الوقت الذي حصد مسرح التاج من برج بوعريريج جائزتين ، الأولى في السينوغرافيا ل"حمزة جاب اللّه" ، وجائزة أحسن نص من نصيب "عمر شروك " في" عرض الماريلا " .
أما جائزة أحسن عرض متكامل المتمثلة في البرنوس الذهبي و في غياب كم الفرق المتنافسة كانت من نصيب جمعية حمام سوسة من تونس الدولة المغاربية الوحيدة الممثلة للطبعة ال (12) من مهرجان مكرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.