غريب.. المولودية هذا الموسم كي العسكر وأنا فقط من يحكم    أبناء يما ڤورايا على موعد مع دخول التاريخ    تفكيك شبكة من 3 أشخاص احتالوا على 170 مريض بداء السكري في العاصمة    تحقيق صيد بأكثر من 41 طنا من السردين بزيامة منصورية    أبواب مفتوحة بزلفانة حول عقد العمل المدعم    حصة جديدة من سكنات عدل توزع اليوم    حركة النهضة تراهن على الإستحقاقات القادمة    رسالة من بوتفليقة إلى نظيريه في مالي والنيجر    روراوة يشرع في معركة خلافة حياتو    ليستر يواصل عروضه المخيبة في البريميرليغ بحضور محرز وسليماني    توقيف جماعة أشرار احتالت على قرابة 170 مريض بداء السكري    إنجاز ثانوية يثير فتنة بين مشاتي بلدية أيت نوال أومزادة بسطيف    زفاف جماعي في غرداية    مراكز التكوين المهني تفتح أبوابها للشباب    يوم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    هكذا تربي طفلًا سليم العقيدة    الفرق بين الحية والثعبان    الإينباف يعلن عن إضراب    زوخ غير مرحب به في المطار    توقيف 5 أشخاص وحجز ذخيرة حية ومخدرات بتيارت    الزرنة تعرف رواجا بميلانو    سفير إسبانيا في الجزائر: الجائزة شرف لإسبانيا    غول يجدد دعوته إلى وضع ميثاق شرف يجمع الموالاة والمعارضة    "سعداني موجود ويدير المعركة شخصيا ليس كصدام حسين"    الجيش يدمّر ثلاثة مخابئ للإرهابيين بجيجل    المدرب الجديد سيباشر عمله هذا الأسبوع والتربص سيكون في مستغانم    فرصة الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر.. واردة    وزير الفلاحة يؤكد أن التحاليل على لحوم الأضاحي الفاسدة مازالت مستمرة و يكشف    محمد الغازي يتفقد قطاع العمل والضمان الاجتماعي بسيدي بلعباس    أوباما يشهر الفيتو الرئاسي لمنع تشريع "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب"    اللاجئون .. الملف المفتوح    وزيرا الأشغال العمومية و النقل و الصحة يتفقدان موقع الحادث و يطمئنان على الجرحى : قتيل و عشرات الجرحى في اصطدام قطارين ببودواو    سمع صراخها بعدما دفنها وهي حامل.. وهذا ما حصل!    لعمامرة يؤكد من نيويورك :    نقطة ساخنة    نور الدين تيفورة يرحل في صمت بعد سنوات من العطاء    معارض ثقافية وتراثية بمؤسسة " جنة العارف "    جميلة حميتو رئيسة جمعية القارئ الصغير ل " الجمهورية " :    المدرسة الجزائرية.. وتستمر المؤامرة!    مهاجرون جزائريون يحصلون على الجنسية الأمريكية عن طريق "الخطأ"    تكوين مهني:    دعا إلى الإبتعاد عن الأنانية و ترك الخلافات والحفاظ على البيت الداخلي    المشروع يراوح مكانه و المرضى يعانون    عدد الطلبة المسجلين يصل إلى 2800 طالب في جميع التخصصات    بوشوارب يرافع عن مؤهلات الجزائر الاقتصادية    قررنا تجميد انتساب المحامين التونسيين والأجانب للمهنة بالجزائر    رئيس مدير عام جديد على رأس صانوفي الجزائر    إسبانيا تجدد دعمها لحل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي    شارف يبحث عن الحلول قبل ملاقاة مولودية وهران    توجيه إعذار للمجمع الإسباني    20 بالمائة من المنخرطين من تيزي وزو    الإعلان عن قائمة السكن الاجتماعي قريبا    سعي لاستعادة الذاكرة العاصمية    بونوة يبدع "من خلال الحروف"    10 حجاج جزائريين في حالات حرجة في مستشفيات مكة    ثلاثية معسكر تؤكد نية الصعود    درس حفظناه دون فهم    لعوايل انلورس امقران خذمت ابندير ذإيبذران ساقلين نيخف نالعيذ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتصالات الجزائر.. مفتاح الجزائر للولوج إلى عالم التكنولوجيا
نشر في الحوار يوم 13 - 04 - 2010

يعدُّ مجمع ''اتصالات الجزائر'' اليوم حوالي 15 مليون مشترك، موزعة بين الهاتف الثابت والنقال ومشتركي الانترنيت وخدمات أخرى، إلا أن القائمين على المجمع مازالوا يسعون لاستقطاب المزيد من الزبائن في سوق يميزه التغير والتنافس، لذلك فهم مدعوون لرفع المزيد من التحديات الجديدة التي تعكس العزم الكبير الذي يحذوهم، وهذا لتثمين وتفعيل كل البنى والتجهيزات ووسائل الانتاج.
لقد اصبح الامر اكثر من ضروري بالنظر إلى الاهداف الجديدة التي فرضتها الاستثمارات المسجلة في السنوات الاخيرة في قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية، التي سمحت بترتيب مكانة المتعاملين في السوق على أساس الحصص المكتسبة.
فمجموعة ''اتصالات الجزائر'' بفروعها الاساسية للهاتف النقال، الانترنيت والاتصالات عبر الساتل، تعرض على زبائنها المميزين، المؤسسات وباقي متعاملي الاتصالات، مجموعة متكاملة من الخدمات في مجالات الاتصالات الثابتة، النقالة واللاسلكية، في ارسال المعطيات، الانترنيت إلى جانب خدمات اخرى.
اتصالات الجزائر..رهانات في يد من حديد
تُعد مجموعة ''اتصالات الجزائر'' الرائدة في صناعة الاتصالات حاليا في الجزائر في ظل سوق تميزها الديناميكية والتطور، لذلك سعت الشركة الى توفير العديد من العروض المتنوعة، تشمل الهاتف الثابت، الربط بشبكة الانترنيت، الهاتف النقال وغيرها من الخدمات.
وامام الانفتاح الذي يشهده سوق الاتصالات، اعتمد المجمع على سياسة خاصة ترتكز على روح المبادرة والابتكار والانفتاح للاستجابة لتطلعات الزبائن والسهر على تلبية متطلباته وفقا للمستجدات الحاصلة في التكنولوجيا على المستوى الوطني والعالمي.
تعمل اتصالات الجزائر في مجالات متعددة في سوق الشبكات الخاصة بالاتصالات والخدمات، ودخلت الشركة رسميا عالم تكنولوجيا الاتصالات بتاريخ الفاتح جانفي ,2003 حددت وقتها مجموعة من الاهداف لبلوغها، ترتكز اساسا في ان تصبح الفاعل الرئيسي لتطوير استخدام تكنولوجيات الاعلام والاتصال في الجزائر، وارضاء الزبون والمستخدم، اضافة الى ضمان الفاعلية والنجاعة وتحقيق مردودية وربحية لضمان ديمومة نشاط المجمع.
وتطمح الشركة إلى بلوغ مستوى عالي من الفعالية التقنية والتكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية لضمان تموقع دائم كرائد في السوق الذي تنشط فيه، مع مسايرة ومراعاة واقعه الذي يعرف انفتاحا ومنافسة كبيرة، كما تسعى ''اتصالات الجزائر'' إلى ضمان مكانة لها على المستوى العالمي والمساهمة في ترقية مجتمع المعلومات في الجزائر وبناء اقتصاد مبني على المعرفة.
يبقى مجمع اتصالات الجزائر يمثل اكبر تواجد في مجال تكنولوجيات الاعلام والاتصال من خلال 2621 كلم من شبكة الالياف البصرية 34 ألف كلم من شبكة الالياف الارضية، و47 الف كلم شبكة الياف رقمية، خاصة بأجهزة الاتصال وقرابة 21 ألف موظف ورقم أعمال بأكثر من 106 مليارات دينار، فضلا عن 4 ملايين مشترك في الهاتف الثابت و650 ألف مشترك في شبكة الانترنيت ذات التدفق العالي أي اغلبية المشتركين والمستخدمين، إلى جانب 10 ملايين مشترك في الهاتف النقال و2700 مشترك في الاتصالات عبر الساتل، و1400 في نظام GMPCS .
تكثيف المخططات والبرامج لمواكبة تطورات التكنولوجيا
ان مخطط عمل اتصالات الجزائر يندرج في قلب السياسات المنتهجة من قبل الحكومة عن طريق وزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال، حملت من خلاله ''اتصالات الجزائر'' على عاتقها مهمة مصاحبة مشاريع التجديد المنتهجة من قبل الحكومة في مجال الحكومة الالكترونية وبلوغ هدف الجزائر الالكترونية .2013
وتسهر ''اتصالات الجزائر'' على توفير البنية التحتية للسير الحسن لعمل الهيئات الحكومية والوزارات، مثل شبكة الانترنيت التي يتم توفيها لجميع القطاعات ومختلف الهيئات الاقتصادية، إلى جانب تطوير وتسويق الحلول المدمجة بالشراكة مع موردي البرمجيات.
وبذلك يتمثل نشاط ''اتصالات الجزائر'' في توفير خدمات في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية، تسمح بنقل وتبادل الصوت والرسائل المكتوبة والمعطيات الرقمية والمعلومات السمية البصرية، كما يعمل المجمع على تطوير استغلال وتسيير الشبكات العمومية والخاصة للاتصالات السلكية واللاسلكية، إضافة إلى إقامة واستغلال وتسيير عمليات الربط المختلفة مع كافة المتعاملين المالكين لشبكات الاتصال.
ولبلوغ طموحاتها باشرت اتصالات الجزائر برنامج مخطط تنمية ابتداء من 2010 يتمحور أساسا حول عصرنة وتطوير نظام الولوج عن طريق ادخال تجهيزات لشبكات الجيل الجديد، فضلا عن تطوير وتامين روابط الاتصالات من خلال الرفع من القدرات، خاصة بالنسبة للشبكة الدولية.
كما يرتكز برنامج المجمع لهذه السنة على تطوير وتوفير خدمات جديدة في السوق أف تي تي اكس، بريبايد، ويفي، والتحسين المنتظم والمتنامي للعلاقة مع الزبائن وتوطيدها.
عروض متنوعة مكنتها من تحقيق أفضل الميزات
تتوفر مجموعة ''اتصالات الجزائر'' على محفظة متكاملة من العروض توفرها من خلال النشاطات التي تمارسها في سوق الاتصالات السلكية واللاسلكية بالجزائر، هاتف ثابت ونقال، خدمات انترنيت واتصالات فضائية، وهذا بفضل اهتمامها بكل شرائح الزبائن: الجمهور الواسع، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، المؤسسات الكبرى، هيئات الدولة، والمتعاملين، إضافة إلى توفير عروض في مختلف الاستخدامات الشخصية، البيوت والمهن، ومكنت مختلف هذه العروض اتصالات الجزائر من تحقيق افضل الميزات التي تمكنها من الاستجابة لمتطلبات الزبائن وتنمية عرض مدمج لخدمات الاتصال.
وبذلك فإن ''اتصالات الجزائر'' توفر عروضا خاصة في مجال الاتصال بتكنولوجيا ''اف تي تي اكس''، وهي خدمة جديدة من شأنها ضمان خدمات اتصال بالصوت والصورة وشبكة الانترنيت معا، وهي قيد التجريب حاليا بالحي السكني الحديث بالعاصمة ''مختار زرهوني''.
كما تقوم الشركة بتعزيز عروضها من خلال تكنولوجيا الاتصال اللاسلكي أو ''وي ماكس''، وتوفر التقنية انترنيت بتدفق عال من خلال امواج الراديو يكمن ان تصل 70 ميغابيت في الثانية وبمدى يصل 50 كلم.
و يضمن المجمع تقنية ''الويفي'' مع تشكيل شبكات محلية لاسلكية بتدفق عال وبمدى يتراوح ما بين 10 و40 مترا بالداخل و250 مترا إلى عدة كيلومترات في الخارج، كما توفر خدمة هاتفية لا سلكية عبر ما يعرف ب ''الدابليو أل أل'' والذي عرف نجاحا خاصة في المناطق النائية والوعرة.
اما بالنسبة لعروض اتصالات الجزائر في مجال الهاتف الثابت فإن هناك بالخصوص عرض ''احكي'' بقيمة 400 دينار شهريا ويضمن استهلاك 2000 دينار شهريا دون حساب الرسوم،
وبخصوص موارد الانترنيت، فإن قاعدة البيانات المستغلة من قبل فرع الانترنيت ''جواب''، الذي ضمته لها مؤخرا، يسمح بتغطية شاملة لجميع التراب الوطني بطاقة اجمالية تصل إلى 130 الف نقطة دخول، وهذا بفضل العرض الهام من المؤسسة xDSL ، وهي احدث تكنولوجية في المجال بطاقة تتراوح بين 2 و52 مغابيت، هذه القاعدة تم توسيعها لتوفير تشكيلة خدمات ذات قيمة مضافة مثل الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الأنترنيت VoIP ، والفيديو عند الطلب VoD، وتلفزيون بروتوكول الانترنيت IPTV.
وتسمح الخدمة التي يوفرها ''جواب'' للزبائن بالاستفادة من العديد من التطبيقات مثل الرسائل الالكترونية والرسائل الفورية والروابط في العديد من المواقع، وقد تم تحديد هدف رئيسي يتمثل في ربط ما لا يقل عن 6 ملايين مشترك في غضون ,2013 علما ان اتصالات الجزائر من بين اهم الفاعلين المساهمين في برنامج الجزائر الالكترونية ,2013 وتعكف على المساهمة بفاعلية في تطوير الخدمات الرئيسية للمشروع مثل التجارة الالكترونية والتعليم عن بعد والهاتف على الانترنيت والانترنيت النقال، فضلا عن ضمان التأهيل والتكوين لضمان تكييف سريع مع التقنيات والتطبيقات والتكنولوجيات المستحدثة.
اما الجانب الآخر الذي تقوم اتصالات الجزائر بتطويره فيتعلق ب ''مركز المناداة''، لضمان خدمة احترافية وعالية وضمان العلاقة الدائمة والتواصل مع الزبون وقد سخرت اتصالات الجزائر اكثر من 130 موقع عمل على مستوى مراكز مناداتها المتمركزة في ولايات العاصمة، وهران، قسنطينة.
شبكات اتصالات الجزائر
بصفتها شركة مبتكرة ومتجهة نحو التجديد، فقد اعتمدت اتصالات الجزائر العديد من الشبكات لضمان تغطية واسعة واتصالا فعالا، كما قامت بتنويع العروض لزبائنها مع مراعاة كافة الاحتياجات والفئات.
ومن بين الشبكات التي توفرها الشبكة المتعددة الخدمات من الجيل الجديد IP/MPLS ، ويغطي التراب الوطني، وتوفر اتصالات الجزائر من خلال هذه الصيغة خدمات أكبر وأشرطة مارة اكبر، إلى جانب تامين الاتصال والكلفة الاقل وعدد اقل من المناولين، وتشمل الخدمات المقترحة الشبكة الداخلية إنترانات والاتصال عبر الانترنيت والمراقبة الالكترونية، كما تشمل عروض اتصالات الجزائر شبكة الاتصال عبر الألياف البصرية التي تسمح بفعالية قصوى في مجال الاتصالات.
موبيليس.. أكبر فروع المجمع يحصي 10 ملايين مشترك
اتصالات الجزائر النقالة ''موبيليس''، تعتبر من فروع ''اتصالات الجزائر''، شركة متخصصة في مجال الهاتف النقال وتحوز على اكثر من 2400 محطة قاعدية للاتصال بموجة الرادي BTS وارضيات خدمة ذات فعالية كبيرة وتحصي على وجه الخصوص 10 ملايين مشترك، وشبكة تجارية في تطور مستمر تشمل على 116 وكالة خاصة، واكثر من 50 الف نقطة بيع غير مباشر.
الشركة تموقعت دائما على أساس مؤسسة موجهة للابتداع والابتكار والتكنولوجيات الجديدة وقد نجحت ''موبيليس'' في تطوير عروضها وخدماتها، لا سيما العرض الجزافي ''''061 ، الذي سمح بتحسين نوعي كبير لراحة الزبون، حيث تقترح ''موبيليس'' عدة عروض جزافية تلائم حاجيات وقدرات العديد من الشرائح وهي العروض الاكثر تنافسية في السوق.
كما توفر ''موبيليس'' نظام الاتصال والاستقبال في الخارج ''رومينغ''، يسمح دون تكلفة للتشغيل أو ايداع كفالة ضمان باستقبال المكالمات والاتصال، حينما يتواجد المستخدم في الخارج، دون تغيير الرقم.
كما توجه خدمة ''موبيكونترول'' للمستخدمين الراغبين في تحديد نفقاتهم دون التفكير كثيرا في الفاتورة، حيث تقترح ''موبيليس'' عروضا جزافية قابلة للتعبئة.
فيما تمكن خدمة ''موبيليس كارت'' من اختيار المستخدم لقيمة التعبئة حسب نوعية الاستخدام مع صلاحية غير محدودة وتسعيرات موحدة باتجاه كافة الشبكات دون التزام.
اما ''موبيكونكنت'' فتسمح للمستخدم من الاستفادة من هامش حركة كبيرة في مجال الانترنيت وتوفر مفتاح انترنيت الاقل تسعيرة في السوق.
رئازلجا تلااصتا دلايمو 03 / 2000 نوناق
نص القرار 2000/ 03 المؤرخ في 5 اوت 2000 عن استقلالية قطاع البريد والمواصلات، حيث تم بموجب هذا القرار انشاء مؤسسة بريد الجزائر، والتي تكفلت بتسيير قطاع البريد، وكذلك مؤسسة ''اتصالات الجزائر'' التي حملت على عاتقها مسؤولية تطوير شبكة الاتصالات بالجزائر. وبعد هذا القرار اصبحت ''اتصالات الجزائر'' مستقلة في تسييرها عن وزارة البريد، هذه الاخيرة اوكلت لها مهمة المراقبة.
لتصبح اتصالات الجزائر مؤسسة عمومية اقتصادية ذات اسهم برأسمال اجتماعي تنشط في مجال الاتصال.
01 جانفي 2003 الانطلاقة الرسمية لمجمع اتصالات الجزائر:
كان على مؤسسة ''اتصالات الجزائر'' الانتظار حت الفاتح من جانفي 2003 لكي تبدا في اتمام مشوارها التي باشرته منذ الاستقلال، لكن برؤية مغايرة تماما لما كانت عليه قبل هذا التاريخ، حيث اصبحت الشركة مستقلة في تسييرها عن وزارة البريد، ومجبرة على اثبات وجودها في سوق تميزه المنافسة الشرسة، البقاء في فيه للأقوى والأجدر، خاصة مع فتح سوق الاتصالات على المنافسة.
سطرت ادارة اتصالات الجزائر في برنامجها منذ البداية ثلاثة اهداف أساسية ترتكز على الجودة، الفعالية ونوعية الخدمات.
فكان الزاما على الشركة ان تؤسس لهدف ''الجودة''، لأنها أساس اي منتوج يستطيع المنافسة واثبات وجوده في السوق، لهذا عمدت اتصالات الجزائر على تطوير منتوجاتها وجعلها تساير التطورات الحاصلة في السوق الدولية.
كما ان فعالية أي منتوج يكمن في امكانية قدرته على اثبات وجوده في الساحة، ولهذا عملت ''اتصالات الجزائر'' منذ البداية على ان يكون منتوجها فعال.
ومن اجل بلوغ هدف نوعية الخدمات، قامت ''اتصالات الجزائر'' بإعادة تأهيل مستوى الشبكة الوطنية للاتصالات من خلال عصرنة الشبكة الوطني للهاتف، وهذا بإدخال مكثف للتكنولوجيات الجديدة، وبالرقمنة الكاملة للشبكات وتشغيل خدمات جديدة مثل الانترنات، الحوسبة التامة للتسيير التقني والتجاري والمالي.
وقد سمح تسطير هذه الاهداف الثلاثة من اتصالات الجزائر ببقائها في الريادة وجعلها المتعامل رقم واحد في سوق الاتصالات بالجزائر.
اتصالات الجزائر بالأرقام:
2621 كلم من الألياف البصرية البحرية
34 الف كلم من الالياف البصرية الارضية
47 ألف كلم من الحزم الخاصة باتصالات الراديو الرقمية
5 مليون تجهيزات هاتفية
2ر1 مليون تجهيزات خاصة بالأنترنيت ذات التدفق ذات التدفق العالي
262 وكالة تجارية
45 ألف كشك متعدد الخدمات
20923 موظفا ومستخدما
213 مليار دينار حصيلة اجمالية
106 مليار دينار رقم اعمال
52 مليار دينار عائدات قبل الفوائد والضرائب والرسوم EBITDA
5 ملايير دينار حصيلة صافية
4 ملايين مشترك في الهاتف الثابت
650 ألف مشترك في الانترنيت ذات التدفق العالي
10 مليون مشترك في الهاتف النقال
2700 مشترك الاتصالات عبر الساتل VSAT
1400 مشترك في مجال الاتصالات الخاصة الشاملة للنقال عبر الأقمار الاصطناعية GMPCS
سامية بهيج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.