الجلسات الوطنية تُنصّصُ على ميثاق لأخلاقيات التربية وبعث المرصد الوطني    تنصيب اللجنة المؤقتة المكلفة بتسليم بطاقة الصحفي المحترف    الشركة الجزائرية للتأمينات تحقق ربح صافي ب 92ر1 مليار دينار في 2013    اللواء هامل يدعو منتسبي الشرطة إلى تأدية الواجب بتفان واحترافية    أعضاء مجلس الأمة يصادقون بالإجماع على مشروع قانون الخدمة الوطنية    الترخيص للتظاهر ضد العدوان الصهيوني على غزة في كل الولايات    ''تاج'' يدين العدوان ويستنكر تخاذل الهيئات الدولية    مانج..تو...    حجز مواد فاسدة بالأطنان واقتراح غلق 1700 محل تجاري    الجزائر مستعدة لتقديم الإعانات لغزة    وحدات الجيش تخمد حريق وهران وتمنع توسعه نحو أرزيو    حركة البناء الوطني تندد بالمجاز الصهيونية ضد الفلسطينيين بغزة    الشهيد الجغلالي.. نضال بالبندقية والكلمة    مجلس الأمة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمهين    أسئلة في الدين -23-    بدعةٌ مَلَكيّةٌ    اختتام الطبعة التاسعة من سلسلة الدروس المحمدية بوهران    انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة لأيام الإنشاد والمديح الديني    النجمين الشاب مامي وإيدير أمام الجمهور المغربي    غوركف اجتمع أمس ب روراوة للفصل في هوية المدرب المساعد    الوفاق يشد الرحال اليوم إلى تونس بتعداد يضم 19 لاعبا    استفهامات حول اختطاف غير عادي    الانطلاق في عملية صيد المرجان نهاية السنة الجارية (وزير)    1000 كيلومتر سبب قلق الجزائر وتونس    حجز 9220 لتر وقود ومحملة على متن 6 سيارات وأحمرة بالحدود    انخفاض محسوس في جرائم المخدرات بورقلة    أدفوكات سيكون المدرب القادم لمنتخب صربيا    امن دائرة دار الشيوخ يحي الذكرى الثانية والخمسين لعيد الشرطة في سهرة رمضانية مميّزة    الفنان لونيس آيت منقلات يطرب الجمهور في سهرة رمضانية ببرج بوعريريج    النقابة الوطنية للصيادلة تطلق حملة لجمع التبرعات لأهالي غزة    حماس خالفت سنة الرسول صلى الله عليه و سلم في أسر شاؤول حسب داعية مصري    ياكوينتا: يوفنتوس عليه بالصبر وسأتجه للتدريب    وزير الصحة الفلسطيني يناشد المنظمات الدولية إنقاذ مستشفيات غزة من الانهيار    معاناة مع "بريد المدية"    أمن الرئاسة المصرية يفتش كيري ومعاونيه    "غزة في القلوب"    المهنيون يضعون مخطط عمل لاسترجاع مكانة الفنون المسرحية    صب اجور عمال البريد في العديد من ولايات الوطن مرتين    رودريغز يجتاز الفحص الطبي تمهيداً لانتقاله الى ريال مدريد    تفاصيل قتل الكولونيل دوليف كيدار في نير عوز بعد تسلل مقاومين    مدير معابر غزة: معبر رفح شبه مغلق    قاضي: الدولة لن تتحمل خسائر أخطاء الشركة المنجزة لنفق جبل الوحش    ماتا متفائل بقدوم المدرب فان غال    ملياردير مكسيكي يقترح العمل لمدة 3 أيام اسبوعياً فقط    حريق مهول يأتي على مصنع سامسونغ سامحة بسطيف    غزة تنزف دما    حليلوزيتش يريد سليماني بأي ثمن    المجاهدة جميلة بوحيرد تقود 150 جمعية وطنية لإغاثة غزة    محافظة المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية والرقص واللباس النايلي في لقاء مع الصحافة    بيت من قصب    نصف بذور البطاطس بتيارت تتعرض للتلف    نسعى لتنظيم حفل ختان جماعي لفائدة المعوزين    أمريكا و فرنسا و روسيا فقط تعمل بهذا الأسلوب    المدير العام لبريد الجزائر يصرح    وزير الطاقة يحث على تنمية المناطق الحدودية مع تونس    نقابة الأخصائيين النفسانيين تعقد مجلسها الوطني في سبتمبر وتهدد بالاحتجاج    وزارة الصحة تفتح 6074 منصبا لمساعدي التمريض    45 مليون ريال للشقة الواحدة: متر الحرم أغلى سعر عقاري في العالم ب1.5 مليون ريال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رشفة.. مايكل دف نيوتن.. استطلع سر الأرواح
نشر في الحوار يوم 05 - 05 - 2010


لماذا نحن على الأرض؟ كيف هي الحياة بعد الموت؟ ماذا سيحدث لنا وقتها؟ مايكل دف نيوتن دكتور في علم النفس العلاجي ومؤهل للتنويم المغناطيسي وعضو في المؤسسة الأمريكية للاستشارة النفسية تمكن من خلال مؤلفه ''رحلة الأرواح'' من اختراق عالم الروح، واكتشف من خلال معالجة مرضاه بالتنويم المغناطيسي أن يثبت أنه من الممكن رؤية عالم الروح من خلال عين العقل للمرضى الذين هم تحت تأثير التنويم المغناطيسي أو حتى في عالة اليقظة.. عملية العلاج التي تقضي بعثور شخص ما على مكانه في عالم الروح لها دلالاتها بالنسبة لمرضاه أكثر من وصفهم لحياتهم السابقة على الأرض.. ''رحلة الأرواح'' اختزل فيها الدكتور ما يكل دف نيوتن خبرة 10 سنوات من العمل البحثي لمعرفة لماذا وكيف روحك وأرواح الآخرين لا تموت.. كتابه المذكور ضمنه تجارب وحالات استنطق من خلالها الموت والرحيل عن لسان مرضاه مثل هذه الحالة التي يكشف فيها المريض عما يراه وهو في حالة غيبوبة.. كانت كلماته قصيرة ومتقطعة.. ينطقها برهبة.. لأنه كان يرى ويشعر بانفصال حديث لروحه عن جسده المادي.. ''لقد ساعدت هذا الرجل أن يعيش مشهد موته في حياة سابقة له.. وهو جالس على كرسي مريح في مكتبي.. قبل قليل وبتعليمات مني وخلال غيبوبته أعدته إلى طفولته أولا ومن تدريجيا عملنا لنوحد إدراكاته في اللاوعي ، إلى أن بلغنا مرحلة كان فيها في رحم أمه، بعد ذلك هيأته لقفزة عبر ضباب الوقت باستعمال درع واق، وبهذا التحضير العقلي نقلته في نفق وقت وهمي إلى آخر حياة ماضية له على الأرض، لقد كانت حياة قصيرة لأنه توفي فجأة من عدوى الأنفلونزا عام 1918 بعدما بدأت الصدمة الأولى لرؤية نفسه ميتا تزول، وشعوره بروحه تطوف خارج جسده، تأقلم مريضي مع هذا الوضع وأصبح بإمكانه رؤية الصور بشكل أوضح في عقله. وبما أن قسما صغيرا من الجزء الواعي والمحلل في عقله يبقى على عمله ، كان مريضي يعي أنه يعيش استرجاعا طويلا لتجربة سابقة ، لأن روح هذا الشخص يافعة، ولم تخضع للعديد من تجارب الحياة والموت والعودة إلى الحياة ، كما هي الحال مع الكثير من مرضاي الآخرين، وبعد لحظات استقر وضع الرجل وبدأ بالإجابة على أسئلتي بثقة أكبر، وهنا رفعت بسرعة مستوى التنويم عنده من حالة اللاوعي إلى حالة الوعي الفائق، وهاهو مستعد معي للتكلم عن عالم الروح ، أساله عما يحصل معه: المريض : حسنا .. أنا أرتفع عاليا .. ما زلت أطوف أنظر إلى جسدي كما لو أني أشاهد فيلما: ولكن أنا موجود فيه .. الطبيب يواسي زوجتي وابنتي .. زوجتي تجهش بالبكاء .. ''يتحرك المريض في كرسيه بعدم ارتياح'' أحاول الاتصال بها فكريا لأقول لها إني بخير .. يلفها الحزن لدرجة تمنعني من الوصول إليها .. أريدها أتعلم أن عذابي كله انتهى .. أنا الآن طليق في جسدي .. لم اعد بحاجة إليه بعد الآن .. أنا في انتظارها أريدها أن تعلم ذلك .. ولكنها لا تسمعني .. أنا أبتعد .. من خضعوا إلى هذه لتجربة يصفون شعورهم بإحساس نشوة الحرية والإشراق يلفهم .. بعضهم يري وميضا ابيض يلفهم كليا عند لحظة الوفاة .. ويرى البعض الآخر هذا الإشراق في نهاية المكان القاتم الذي يسحبون فيه . هذا ما أصبح يعرف بتأثير النفق كما يعرف عامة الناس . كتاب ''رحلة الأرواح'' عامر بالحالات المشابهة لهكذا حالة، لكنها تختلف عنها في حيواتها السابقة وطريقة موتها وانتقالها إلى العالم الآخر . دقة وصف وتحليل الكاتب مكنته حسب النقاد من زعزعة المفاهيم السابقة والتعارف عليها عن الموت . مئات الأشخاص أخذها المؤلف إلى عالم الروح اغلبهن غبر ملتزمين دينيا، وجميعهم اظهر طريقة تكاد تكون موحدة عن عالم الروح .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.