تسهيلات إيطالية لحصول الجزائريين على "فيزا شنغن"    سلال: تعديل الدستور سيكون قبل نهاية 2015    عضاضات" داعش يثرن الهلع بين نساء العراق    تلميذ يهاتف رئيس وزراء فرنسا لمساعدته في الواجب المدرسي!    الكشف عن أسماء أئمة الحرم المكي في صلاة التراويح والتهجد برمضان    90 عملية إعدام حتى اليوم في السعودية تفوق سجلها لعام 2014    تدمير 90% من الأسلحة الكيماوية بالعالم    إنفجار سيارتين مفخختين قرب فندقين في بغداد    الأمير علي ينتظر 20 صوتا أوروبيا في انتخابات الفيفا    نجم ليفربول السابق بينيتيز مدربا للريال سيحول رونالدو إلى مدافع    إقالة رئيس إتحاد أمريكا الشمالية لكرة القدم على خلفية الفساد    افتتاح الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي و السياحي لتيكجدة    1500 قتيلاً حصيلة ضحايا موجة الحر في الهند    لعمامرة الجزائر دولة رائدة في مجال التعاون في مكافحة الإرهاب    أرسنال يتربص بأستون فيلا في نهائي كأس إنجلترا ويحلم بنهاية سعيدة لموسمه    بالفيديو.. الكاميرا توثق هجوم ثعبان على شاب داس عليه خطأً    الوزير والدبلوماسي كمال بوشامة .. في الحلقة الثانية من لقاء "خاص"    الجيش الأمريكي ينقل بطريق الخطأ عينات "جمرة خبيثة" حية إلى مختبر    أردوغان: سلالة الخيل المهمة في بريطانيا وروسيا وأمريكا هي العربية    بالفيديو.. 8 دول يمكن شراء جنسيتها بأقل الاثمان    دراسة: النظر إلى هذه الصورة يزيد نشاط مخك وتركيزه    بالفيديو.. لن تصدق ان هذا سعد المجرد.. شاهده لدى مشاركته بسوبر ستار 2007    من يرأس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" .. اليوم    مدينة الجلفة تحتضن قرعة اختيار ممثلي الصحافة المكتوبة الجزائرية لتغطية الألعاب الأولمبية 2016 ريو دي جانيرو    إحباط محاولة إدخال كمية من الاسلحة والمواد المتفجرة بجنوب البلاد    جازي تطلق خدمتها في مترو الجزائر    من أجل وضع آليات لضبط الموارد المخصصة للعلاج    هاميلتون يرتبط بشقيقة كارداشيان    ملحقة متحف المجاهد بالجلفة تنظم ندوة تاريخية حول " دور المتاحف في نشر القيم العليا لثورة نوفمبر 1954"    أغويرو يلتقط صورة مع ويل سميث    تذبذب شبكة الهاتف و الإنترنت بشرق العاصمة بسبب "عمل تخريبي"    أسعار النفط ترتفع قبل صدور بيانات المخزون الأمريكي    تندوف : المعالم الأثرية في حاجة إلى مزيد من الجهود لحمايتها    فنانون عرب في حفل تكريم وردة الجزائرية    مناضلو «الأفلان» يطالبون بعودة بلخادم    « نطمح لتوزيع 1500 قفة رمضان وكسوة 1000 يتيم»    سكان حي «سيساوي» يغلقون الطريق الوطني رقم 5    اتصالات الجزائر تعرض جديدها بمعرض الجزائر الدولي    عمال ملبنة الايدوغ بعنابة في إضراب مفتوح    بودربالة يستقبل ثاني طائرة إيرباص    إنهاء مهام هڤهوڤ في سوناطراك    المؤتمر العاشر يعقد اليوم دون ضغط: سعداني يكسب خصومه قضائيا و يتجاهلهم في اللجنة المركزية    جيجل    استقبله الرئيس بوتفليقة: ملك ليسوتو يشيد بدعم الجزائر لبلاده    مدير الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية    يسألونك    طفل يكتب مدونات لوكالة ناسا    مستفيد من دعم "أونساج" ضمن شبكة جهوية لسرقة السيارات بولايات الشرق    تعافي من الحُبِّ!    نقل المعارف الحديثة إلى الفلاحين في ملتقى وطني    وفاة حميدي سعيد مؤسس عرائس "القراقوز" ب"أفينيون" الفرنسية    الأستاذ مصطفى بومدل: إمام    أمين الزاوي يوقع روايته " الملكة " بتلمسان ويصرح :    أمل دنقل .. "كهل صغير السن    دفاع الخليفة يركز على اختلاف شهادتي جلاب ولكصاسي    إطلاق قطب رقمي بولايات شرق البلاد لمرضى السرطان    أكثر من 40 مليون أورو ديون المستشفيات الأجنبية لدى الجزائر    الظاهرة تنتشر في أوساط الموظفات والجامعيات:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسجد ''علي بتشين'' و''سيدي رمضان'' يلمَّان شمل المصلين بعد غياب طويل
نشر في الحوار يوم 12 - 08 - 2010

تتأهب مجموعة من مساجد الجزائر العاصمة الواقعة على مستوى حى القصبة العتيق وساحة الشهداء للعودة في أولى أيام الشهر الفضيل لاحتضان جموع المصلين، الذين تتفتح أنفسهم على بيوت الرحمن من اجل الاعتكاف وأداء الشعائر الإسلامية. حيث سيكون سكان حى القصبة السفلى على موعد مع ثاني يوم من صلاة التراويح في مسجد ''علي بتشين ''بعد أن اغلق أبوابه في وجه المصلين بسبب أشغال الترميم التي تواصلت به قرابة خمس سنوات .مفاجأة سكان الحي العتيق لا تكمن في مسجد بيتشين فقط، وإنما في مسجد ''سيدي رمضان أيضا الواقع في حي القصبة الذي أبى بدوره ان يفتح أبوابه من جديد للمصلين بعد أشغال الترميم التي عرفها حيث سيكون سيدي رمضان وبيتشين قبلة المصلين الأولى بالعاصمة .
علي بتشين يرفع الأذان على مسامع القصبة
المحطة الأولى ستكون مع مسجد ''علي بتشين ''حيث وبعد انتظار طويل استكملت عملية ترميمه نهائيا ليضرب هذا المعلم الاثري العريق موعدا لنحو 300مصل مجددا، في ثاني أيام الشهر الكريم لهذا العام حيث سيكون بتشين قبلة المصلين الأولى في العاصمة بعد أن بقيت أبوابه موصدة في أوجههم زهاء 5 سنوات نتيجة عملية الترميم التي عرفها على مستوى قاعة الوضوء ،وإعادة البلاط بعد الوضعية السيئة التي عرفها نتيجة الإهمال ،كما أوضحه المؤرخ بن مدور خلال حديثه للحوار حيث عرف المسجد ترميمات ايضا على مستوى الابواب مع الحفاظ على شكلها الهندسي الجزائري ،فيما لم تمس عملية الترميم المئذنة حسب ما اكده محدثنا والتي احتفظت بشكلها الأصلي كشاهد على عراقة هذا المسجد ..
محلات بتشين والحرف التقليدية
اقترح الديوان الوطني لحماية الممتلكات الثقافية حسب بن مدور في ان تحتضن المحلات الواقعة أسفل المسجد''علي بتشين ''الصناعات التقليدية التي كانت تمارس في الأيام الاولى لتدشين المسجد مثل ''الفضة''،'' النحاس ''،الفخار''وغيرها من الصناعات التقليدية الجزائرية المعروفة في المنطقة ايام زمان.
..وسيدي رمضان يرفع الأذان في ثاني أيام رمضان
ثاني محطة قادتنا ونحن نقوم بجولتنا الى المساجد التي تم اعادة فتحها مؤخرا كانت مع ''مسجد سيدي رمضان'' الذي سيفتح أبوابه هذا العام للصائمين، بعد أن كان سكان المنطقة يؤدون الصلاة العام الماضي في أرضية محاذية للمسجد، ليفتح اليوم أبوابه على مصراعيها لألف مصلي، بعد أن استكملت أشغال الترميم الداخلية داخل هذه البناية بشكل نهائي ،ومن المنتظر ان يستكمل المسجد أشغاله الخارجية البقية بعد انقضاء شهر التوبة والغفران ليبقى بذلك مسجد سيدي رمضان العتيق الذي شيد في القرن الحادي عشر في نفس السنة التي شيد فيها المسجد الكبير من أبرزمساجد القصبة .
كتشاوة يتخلف عن موعده
في استقبال ضيوف الرحمن
لم تستكمل فرحة سكان القصبة على الرغم من اعادة فتح مسجدهم الذي انتظروه طويلا ''بيتشين ''وسيدي رمضان'' بعد أن تاكد أن جامع كاتشوة لن يفاح ابوابه للعام الثاني على التوالي بسبب عدم استكمال اشغال الترميم على مستواه . ورغم ان للمسجدين ''يتشين'' و''سيدي رمضان'' مكانة خاصة عند اهل القصبة الا ان مسجد كتشاوة تبقى معزته خاصة عند اغلب سكان القصبة حسب ما اكده لنا سكانها، حيث لا تزال اعمال اعادة الترميم الاستعجالية قائمة نظرا لحجم الضرر الذي لحق به والذي تتطلب وقتا طويلا يزيد عن 3 سنوات ضاربا بذلك موعدا غير محدد لضيوف الرحمن.
الجامع الكبير في حلة جديدة
مساجد أخرى كثيرة تتوزع على القصبة السفلى على غرار ''مسجد الجديد'' و''الجامع الكبير'' هي الأخرى شهدت عمليات تهيئة لمظهرها الخارجي سيما ما تعلق بطلاء جدرانها لاعطائها لتظهر في صورة أكثر رونقة حفاظا على جمالها المعماري .وتدخل هذه الأشغال حسب محدثنا في إطار التقليد حيث كان العثمانيون في الماضي في المناسبات الدينية يقومون بإعادة تهيئة المساجد الكبرى لتظهر في أحسن حلة تسر الناظر .
من بيكانينو إلى بتشين ...
تفاصيل قصة ''على بتشين'' يرويها لنا بن مدور محمد حيث كان ''على بتشين'' اسمه الحقيقي ''بيكانينو'' وهو اسم رئيس أسطول البحرية الجزائرية في الفترة الممتدة مابين 1630و1646 ، وفي عام 1649 دخل ''بيكانينو'' الإسلام عن طريق فتح الله خوجة، الذي كان يملك بواخر خارج الأسطول واختار ''على بتشين ''كاسم له، ليأمر بعدها ببناء المسجد عام 1622في شكل هندسي عثماني ثم بناء المئذنة التي أخذت شكل مربع . وفي عام 1830في فترة الاحتلال الفرنسي تحول المسجد إلى ثكنة عسكرية للفرنسيين، ليبقى الأمر على حاله الى غاية 1843 أين تحول بتشين إلى كنسية ''قديسة الحرية ''، وبقي المسجد بهذه الصفة إلى غاية استقلال الجزائر عام .1962


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.