الجيش يدمّر مخبأين للارهابيين ويوقف مهربين    أساتذة العلوم السياسية في إضراب لثلاثة أيام    ولد خليفة يستقبل المجاهدين    "الكناري" يلتحق بالعميد وإقصاء أبناء الساورة    نجل برلمانية سابقة يقتل شقيقه باستعمال سلاح والدته    أحمد رضا حوحو ومولود فرعون ذاكرة قلم ومسيرة كفاح    لا مؤشر من الجانب المغربي على إنهاء احتلاله للصحراء الغربية    هذه أبرز الملفات المطروحة على طاولة سلال وميركل    شبيبة الساورة تقصى من الدور التمهيدي لرابطة أبطال افريقيا    اجتماع وزاري في تونس لتسوية الأزمة الليبية    بالصور.. قايد صالح يحضر فعاليات المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي    بوطرفة ونظيره المالي يشرفان على اتفاق طاقوي    العايب يحظى بدعم أعضاء المكتب الفدرالي وينتظر مساندة الرابطات    تحقيق 60000 عملية توظيف من قبل وكالات التشغيل بالعاصمة    الجماعة الإسلامية تنعي أميرها عمر عبد الرحمن    كأس الإتحاد الإفريقي: ش.القبائل 2-0 مونروفيا (ليبيريا) ... (الشوط الثاني)    بالفيديو.. ماكرون يستغبي الجزائريين ويقول أن الاستعمار الفرنسي جلب الحضارة للجزائر    درك وهران يحبط تهريب مليار ونصف مليار سنتيم من عائدات المخدرات نحو المغرب    تسليم مفاتيح 640 مسكنا للمستفيدين بمعسكر    بعد اغتيال أخيه هذا هو الهدف القادم لزعيم كوريا    300 مليار دولار خسائر الاستثمارات النفطية في 2016    بعد اقالته من الخطوط الجوية الجزائرية .. استدعاء محمد عبدو بودربالة لمهام أخرى!    مسؤول فرنسي يستفز الجزائريين    ترامب يعد قرارا جديدا لحظر السفر إلى أمريكا    سكان قرية "أزرو" بأزفون يعيشون أوضاعا تنموية مزرية    سكان حي "السوريكال" ضحية قلة حافلات النقل    غيابات مؤثرة في وسط برشلونة أمام ليجانيس!    يوفنتوس يختار أحد أساطيره سفيرًا لعلامته التجارية حول العالم    كأس الكنفيدرالية الإفريقية: مولودية الجزائر تحقق التأهل وتقضي على السنوات العجاف    السعودية: إيران أكبر دولة راعية للإرهاب العالمي    فريق كرة القدم للأصاغر ل "تادميت" يتعرض لحادث مرور خطير بالطريق الوطني رقم 12 بتيزي وزو    التبادل الإذاعي العربي: تثمين ل"النتائج الإيجابية" ودعوة لاستدراك "النقص" في التعامل مع القضية الفلسطينية    بالفيديو: فيغولي يتمنى هذا المدرب للإشراف على الخضر    رئيس الوزراء العراقي يعلن انطلاق معركة تحرير الجانب الأيمن من الموصل    تكريم الفنان التشكيلي البلجيكي الراحل إدوارد فارشلفات ببوسعادة    أول قبلة في الإسلام    المئات من ذوي الأمراض المزمنة والمطلقات والأيتام يعانون    أصناف البشر المراوغة .. !    تطور "ملحوظ" في الرقعة الفلاحية المستغلة بولاية غرداية    دار السكري ببلوزداد.. قِبلة المرضى لمحاصرة داء العصر    03 دفعات جديدة من الملازمين الأوائل يؤدون اليمين القانونية    بيل غيتس يحذر من انتشار وباء سيفتك ب 30 مليون شخص فى أقل من عام    مداخل الشيطان إلى القلب احذرها!    فتاوى مختارة    هكذا يتم تنظيف الحرم المكي وتطيبه في 45 دقيقة    تونس تخطط لإغراق السوق الجزائرية بسلعها.. مؤشرات التصدير تضاعفت ب115 بالمائة    السكريتير الأول لجبهة القوى الاشتراكية عبد المالك بوشافة    ارتفاع جنوني لأسعار الخضر    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ل"الفجر": "القائمون على البوكر ألغوا الحفل لأسباب داخلية وليست لوجيستيكية خاصة بوزارة الثقافة"    العثور على لوحة فنية سرقت من كنيسة في إيطاليا بكازابلانكا المغربية    الجزائر تشارك لأول مرة في معرض آرت دبي    «رحلة حب» في بيت أحمد باي    لتخفيف الضغط على مستشفيات قسنطينة    الجزائري لا يحب أن يكون أكله صحيّا    دراسة تقنية تخص لثلاث مناطق نشاطات بالأغواط    هل يزور وزير الصحة الصيدليات؟    اللحوم المستوردة تخضع لإجراءات مراقبة جد دقيقة وعالمية    الجزائريون يستهلكون خبزا غير صحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محطة الخروبة تسجل 70 رحلة يوميا وتحصي 20 ألف مسافر خلال هذه الفترة
نشر في الحوار يوم 08 - 09 - 2010

تشهد المحطة البرية بالخروبة توافدا كبيرا للمسافرين في هذه الفترة التي تتميز باقتراب عيد الفطر المبارك، حيث يبلغ عدد المتنقلين عبر هذه المحطة في الأيام العادية حوالي 20 ألف مسافر يوميا، ما جعل الحركة بها لا تتوقف والإقبال على الحجز يتزايد يوما بعد آخر خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك. قامت إدارة محطة خروبة البرية بالعاصمة، بضمان أزيد من 70 رحلة يومية بسبب إقبال عديد من المسافرين على حجز أماكن عبر مختلف الخطوط لقضاء عيد الفطر مع الأهل والأقارب، وإن كان الإقبال هذه السنة ضعيفا مقارنة بالسنوات الماضية نظرا لعدم بدء الموسم الدراسي الجامعي إلا أن مسؤولي المحطة اتخذوا مجموعة من التدابير التي من شأنها امتصاص العدد الكبير من المسافرين، حيث من المتوقع أن يصل عددهم عشية العيد إلى 20 ألف مسافر. ولدى اقترابنا من شبابيك الحجز بدا أن الأمور تسير بشكل منتظم خاصة شبابيك الحجز التي يقصدها آلاف المسافرين يوميا من مختلف مناطق الوطن. فعلى عكس السنوات الماضية حيث كانت تعرف المحطة ازدحاما شديدا مع اقتراب الأعياد، فقد استحدثت إدارة المحطة مجموعة من الاجراءات التي كانت كافية للقضاء على مشكل الاكتظاظ وقد لقيت هذه الأخيرة استحسان المسافرين عبر مختلف الخطوط.
الخطوط البعيدة أكثر طلبا
تعرف فترة الأعياد إقبالا كبيرا من طرف المسافرين، حيث يفضل كثير منهم السفر ليلا خاصة المتوجهين إلى المناطق الجنوبية على غرار حاسي مسعود، ورقلة، بشار وتندوف، فيما الخطوط الغربية المتوجهة إلى كل من وهران، تلمسان، مغنية وتموشنت تعرف بدورها إقبالا كبيرا وطوابير طويلة في الفترة الليلية، إلا أنها ليست بنفس الإقبال الذي تعرفه شبابيك الجهة الشرقية من الوطن المتوجهة إلى كل من القالة، سوق أهراس، تبسة، قالمة، قسنطينة وسكيكدة. وقد اتخذت المحطة مجموعة من الإجراءات الاحتياطية تحسبا لتسجيل طلب متزايد في عدد الرحلات التي من المتوقع أن تصل عشية العيد إلى حوالي 20 ألف رحلة، تتمثل في توفير رخص مؤقتة لاستغلال الخطوط يستفيد منها ناقلون خواص في حالة تسجيل نقص الرحلات بأحد الخطوط مقارنة بالطلب المتزايد، ويقوم بتسليمها ممثل عن مديرية النقل الذي يكون متواجدا بالمحطة خلال الأسبوع الأخير من رمضان في كل سنة مهمته المراقبة وتسخير الرخص في حالة تسجيل عجز بواحد من الخطوط البرية.
ارتياح المسافرين للتسهيلات
تم تدعيم المحطة بكل الوسائل المادية والبشرية لتوفير الظروف الملائمة للسفر، منها رفع عدد عمال الشبابيك لتسهيل الحجز المسبق وعدم تأخر المسافرين عن مواعيد انطلاق الحافلات، كما يشتغل عمال النظافة دون توقف، مما أعطى صورة إيجابية للمحطة وجعل العديد من المواطنين يختارونها بدلا من استعمال سيارات الأجرة خاصة بالنسبة للذين لا يملكون إمكانية السفر عبر الجو. كما أدى توفر النقل من المحطة إلى مختلف مناطق العاصمة إلى الإقبال أكثر على هذه الأخيرة، فبالإضافة إلى سيارات الأجرة المتواجدة داخل المحطة للقيام بهذه المهمة والتي لا تتوقف ليلا ونهارا.
سيارات الأجرة تلقى إقبالا محتشما
توجهنا خلال جولتنا إلى محطة خروبة لسيارات الأجرة المجاورة التي تم افتتاحها حديثا، حيث كان الإقبال ضعيفا مقارنة بمحطة خروبة للحافلات، وقد أرجع مسؤول الإدارة والتسيير بالنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة، ثابت مراد هذا النقص إلى غلاء الأسعار التي تتراوح بين 600 و900 دينار زيادة على توفر وسائل نقل أخرى على غرار القطار والحافلات التي تبقى أسعارها معقولة، إضافة إلى توفر حافلات جديدة تجمع بين الراحة والرفاهية، مما أدى إلى تقلص عدد الرحلات إلى 5 رحلات يوميا فقط في كل خط بعدما تجاوز خلال السنوات الأخيرة 100 رحلة يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.