غيّر في نفسك قبل أن تغيّر في العالم    11 مليون زيادة في أعداد العاطلين عالميًا في 4 سنوات    الأنفلونزا القاتلة تواصل حصد ضحاياها    لجنة مشتركة لتعزيز دور المؤسسة الجزائرية    الوضع الأمني في منطقة الساحل تحت السيطرة    تفاصيل انقاذ سفينة تجارية شمال رأس ماتيفو بالعاصمة    مساعدو التربية يستفيدون من الترقية الداخلية    رسالة هامة إلى تارك الصلاة يا تارك الصلاة؛ انتبه!    تعرف على لحظات الفرح والحزن عند الصحابة    الأنفلونزا تقتل شخصين في تيزي وزو    تخفيض تسعيرة الأدوية ...قريبا    التلقيح الاصطناعي حلم أسرة أحمد    ينجون من السرطان ولكن معاناتهم تستمر    آخر صرعات الطلاق.. السيلفي    تاريخ مواجهات الخُضر أمام السنغال    رجال الجزائر...    تأهّل الكونغو وغينيا الاستوائية إلى الدور ثمن النهائي    ياسين براهيمي: "سننزل أرضية الميدان لتحقيق الفوز والتأهل"    يختبئ بداخلها إرهابيان... اقتحام عمارة حي بوزغاية في باتنة    الأسد: إسرائيل تدعم المعارضة المسلحة في سوريا    زبون يشتري سيارة جديدة بالعملات المعدنية الصغيرة!    مقتل 3 مسلحين في غارة لطائرة بدون طيار في اليمن    مقرّب من القرضاوي يسأل عن سر حضور أردوغان ومشعل وغياب السيسي وصالح عن دفن العاهل السعودي    الأمم المتحدة تدين قتل داعش لرهينة ياباني    الرئيس الفرنسي يرسل برقية تهنئة ل كلود لوروا    ثلاثة رؤوس حربة في ثلاث مباريات    ألان جيراس: سندخل أرضية الميدان دون حسابات وبنية الحصول على النقاط الثلاث    زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم    من فضائل الإسلام فضل التسبيح    رواية رنيم للروائية ليلى بيران تحت مجهر النقاد    احتجاج طالبات في الاقامة الجامعية بالبليدة    عشيقات النذل ... جديد التونسي كمال الرياحي    شاب يقتل أخاه بتلمسان    العاصمة :مختل عقليا يقتل طليقته بمطرقة    زيتوني يكشف عن إحصاء مراكز التعذيب والمعالم التاريخية    وزيرة الثقافة "تتحدى" الأسرة الثورية!    إطلاق مشروع لإنشاء متحف لتاريخ التربية الوطنية    عروض جزائرية في ملتقى الشارقة للمسرح    خمري يدعو إلى ترقية ثقافة الحوار ومرافقة الشباب    طرد 43 جنديا احتياطيا من الجيش الاسرائيلي.    نقل جثمان الرعية المغتال هيرفي غوردال إلى فرنسا    نتانياهو يطلب من الاعلام ان يترك اسرته وشأنها    اعتقال جاسوس روسي في نيويورك    اضطراب في رحلات الخطوط الجوية الجزائرية    164 ألف فلاح استفادوا من عقود الإمتياز للأراضي    جمعية العلماء المسلمين تنظم دوريات تحسيسية حول مناصرة الرسول الكريم    " مقاولات جديدة لتدعيم انجاز المشاريع السكنية "    وفاة شخصين بتيزي وزو إثر إصابتهما بالزكام الموسمي    تطويق دام 20 ساعة ولا وجود لإرهابيين بمساكن بوزغاية بباتنة    تساقط الثلوج يعرقل حركة المرور عبر معظم محاور الطرق بسطيف    أربعة شعراء من الوادي في المهرجان الدولي للشعر بتونس    مشروع قانون الوقاية من تمويل الإرهاب جاء لتعزيز المنظومة القانونية الوطنية (لوح)    نسبة تغطية الإذاعة الجهوية للمدية ستصل إلى 98 بالمائة خلال مارس 2016    "الخضر" يواصلون مهازلهم في "المونديال" وينهزمون أمام السعودية    الثلوج تشل الحركة بقرى ببرج بوعريرج    اعتماد سجل وطني لداء السكري "ضرورة قصوى" (مختصون)    النفط يتراجع بسبب انتخابات اليونان    منظمة الصحة تعلن انحسار إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

محطة الخروبة تسجل 70 رحلة يوميا وتحصي 20 ألف مسافر خلال هذه الفترة
نشر في الحوار يوم 08 - 09 - 2010

تشهد المحطة البرية بالخروبة توافدا كبيرا للمسافرين في هذه الفترة التي تتميز باقتراب عيد الفطر المبارك، حيث يبلغ عدد المتنقلين عبر هذه المحطة في الأيام العادية حوالي 20 ألف مسافر يوميا، ما جعل الحركة بها لا تتوقف والإقبال على الحجز يتزايد يوما بعد آخر خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك. قامت إدارة محطة خروبة البرية بالعاصمة، بضمان أزيد من 70 رحلة يومية بسبب إقبال عديد من المسافرين على حجز أماكن عبر مختلف الخطوط لقضاء عيد الفطر مع الأهل والأقارب، وإن كان الإقبال هذه السنة ضعيفا مقارنة بالسنوات الماضية نظرا لعدم بدء الموسم الدراسي الجامعي إلا أن مسؤولي المحطة اتخذوا مجموعة من التدابير التي من شأنها امتصاص العدد الكبير من المسافرين، حيث من المتوقع أن يصل عددهم عشية العيد إلى 20 ألف مسافر. ولدى اقترابنا من شبابيك الحجز بدا أن الأمور تسير بشكل منتظم خاصة شبابيك الحجز التي يقصدها آلاف المسافرين يوميا من مختلف مناطق الوطن. فعلى عكس السنوات الماضية حيث كانت تعرف المحطة ازدحاما شديدا مع اقتراب الأعياد، فقد استحدثت إدارة المحطة مجموعة من الاجراءات التي كانت كافية للقضاء على مشكل الاكتظاظ وقد لقيت هذه الأخيرة استحسان المسافرين عبر مختلف الخطوط.
الخطوط البعيدة أكثر طلبا
تعرف فترة الأعياد إقبالا كبيرا من طرف المسافرين، حيث يفضل كثير منهم السفر ليلا خاصة المتوجهين إلى المناطق الجنوبية على غرار حاسي مسعود، ورقلة، بشار وتندوف، فيما الخطوط الغربية المتوجهة إلى كل من وهران، تلمسان، مغنية وتموشنت تعرف بدورها إقبالا كبيرا وطوابير طويلة في الفترة الليلية، إلا أنها ليست بنفس الإقبال الذي تعرفه شبابيك الجهة الشرقية من الوطن المتوجهة إلى كل من القالة، سوق أهراس، تبسة، قالمة، قسنطينة وسكيكدة. وقد اتخذت المحطة مجموعة من الإجراءات الاحتياطية تحسبا لتسجيل طلب متزايد في عدد الرحلات التي من المتوقع أن تصل عشية العيد إلى حوالي 20 ألف رحلة، تتمثل في توفير رخص مؤقتة لاستغلال الخطوط يستفيد منها ناقلون خواص في حالة تسجيل نقص الرحلات بأحد الخطوط مقارنة بالطلب المتزايد، ويقوم بتسليمها ممثل عن مديرية النقل الذي يكون متواجدا بالمحطة خلال الأسبوع الأخير من رمضان في كل سنة مهمته المراقبة وتسخير الرخص في حالة تسجيل عجز بواحد من الخطوط البرية.
ارتياح المسافرين للتسهيلات
تم تدعيم المحطة بكل الوسائل المادية والبشرية لتوفير الظروف الملائمة للسفر، منها رفع عدد عمال الشبابيك لتسهيل الحجز المسبق وعدم تأخر المسافرين عن مواعيد انطلاق الحافلات، كما يشتغل عمال النظافة دون توقف، مما أعطى صورة إيجابية للمحطة وجعل العديد من المواطنين يختارونها بدلا من استعمال سيارات الأجرة خاصة بالنسبة للذين لا يملكون إمكانية السفر عبر الجو. كما أدى توفر النقل من المحطة إلى مختلف مناطق العاصمة إلى الإقبال أكثر على هذه الأخيرة، فبالإضافة إلى سيارات الأجرة المتواجدة داخل المحطة للقيام بهذه المهمة والتي لا تتوقف ليلا ونهارا.
سيارات الأجرة تلقى إقبالا محتشما
توجهنا خلال جولتنا إلى محطة خروبة لسيارات الأجرة المجاورة التي تم افتتاحها حديثا، حيث كان الإقبال ضعيفا مقارنة بمحطة خروبة للحافلات، وقد أرجع مسؤول الإدارة والتسيير بالنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة، ثابت مراد هذا النقص إلى غلاء الأسعار التي تتراوح بين 600 و900 دينار زيادة على توفر وسائل نقل أخرى على غرار القطار والحافلات التي تبقى أسعارها معقولة، إضافة إلى توفر حافلات جديدة تجمع بين الراحة والرفاهية، مما أدى إلى تقلص عدد الرحلات إلى 5 رحلات يوميا فقط في كل خط بعدما تجاوز خلال السنوات الأخيرة 100 رحلة يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.