وزير الشؤون الخارجية الفرنسي يشيد بدور الجزائر "الحاسم" في البحث عن حل للأزمة المالية    آلاف الجزائريين في الشارع نصرة للقضية الفلسطينية    الدعوة إلى إعادة الاعتبار للموسيقيين و دور الموسيقى في المجتمع (فنانون)    غول: التحقيقات وحدها هي التي تحدد سبب تحطم الطائرة    وعود في انتظار الواقع: 9100 مخبزة تفتح أبوابها يومي العيد    تكريم الفائزين بجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن    البلد بخير ويسير في الاتجاه الصحيح    رئيس المجلس الأوروبي والمفوضية يعزيان عائلات الضحايا    الحياة العربية في ضيافة نمير جلول: احتفال بالشلف بعودة الناجي الوحيد من تحطم طائرة أم البواقي    تعديل قانون الاستثمار في أكتوبر المقبل    السلطات العمومية لن تتوانى في معاقبة التجار المخالفين لقانون المداومة    أبواب مفتوحة حول خدمة الدفع الالكتروني بسطيف    منحة المنطقة لعمال الجنوب والهضاب العليا تتطلب قرارا سياسيا    اطلاق سراح قادة اعمر ببني زمنزار بتيزي وزو    دروغبا:"لم أتردد أبدا في العودة لنادي تشليسي"    إبعاد ستة حكام من إدارة لقاءات البطولة المحترفة وسعيدي مرشح للقائمة الدولية    هل يفرق السرطان بين الأغنياء والفقراء؟    سلال يقف اليوم على مشاريع التمنية بقسنطينة    الأفلان يفتح النقاش حول انضمام الجزائر للمنظمة العالمية للتجارة    جلسة شعرية تضامنا مع غزّة الجريحة    "يوتيوب" تشرع في تسديد مستحقات حقوق المؤلف    استدرجنا قوة صهيونية وأجهزنا على 10 جنود    إسرائيل تواصل «الهولوكوست» وعدد الشهداء يقترب من الألف    السائقون والراجلون مطالبون بتوخي الحيطة والحذر: الأمن الوطني يدعو إلى عدم إفساد فرحة العيد بحوادث المرور    العاب خطيرة في ايادي الاطفال قبيل العيد    بيع 345 ألف قميص لجيمس رودريغيز في 72 ساعة    نروح للتراويح...    مواقف مشهورة وعبادات جليلة    هل يحوز ثواب ليلة القدر من لم ير طاقة النّور؟    تنوع نشاطات الدورة الربيعية للمجلس الشعبي الوطني في مختلف المجالات    عبد الجليل لوقف الاشتباكات في طرابلس    شركة السكك الحديدية تعزز قطارات الخطوط الطويلة    دعوة لاتخاذ ما يلزم لحماية المعالم الأثرية بتندوف    الفنان لونيس آيت منقلات يتألق في سهرة فنية بالعاصمة    أفضل السهر مع الأهل في أحضان الكثبان الرملية    ازدواجية اللغة في الجزائر مرفوضة..خدمة للمجتمع    الهدف من الإصلاحات جعل الجزائر مرجعا في احترام حقوق الإنسان    أخلاقنا.. والسقوط الحضاري..!    آيات صدّعت قلب ميمون بن مِهران..    الإيطالي رانييري مدربا جديدا للمنتخب اليوناني    مسيرة حاشدة ووقفة تضامنية مع شعب غزّة من تنظيم المكتب الولائي لجمعية العلماء المسلمين و محافظة الكشافة الإسلامية بالجلفة    البطولة الايطالية: الجزائري بلفوضيل يساهم في فوز فريقه بارما وديا أمام ريناتا (3-1)    827 قتيلا حصيلة العدوان الإسرائيلى    منظمة الصحة العالمية تدعو لفتح ممر إنساني لإجلاء الجرحى في غزة    اللاعب الإنجليزي بارتون يتشاجر مع الصهيوني بنعيون بسبب غزة    إثراء القوانين الناظمة للنشاط الفلاحي في دورة البرلمان القادمة    الهند تواجه أزمة بسبب تناقص أعداد الفتيات    ماردونا يريد هذا المدرب خلفا ل سابيلا    إصابة 12 من عناصر الجيش الوطني الشعبي بجروح إثر انقلاب شاحنة في تيسمسيلت    مورينيو يرغب في الاحتفاظ ببيتر تشيك حارسا لنادي تشيلسي    متعامل الهاتف النقال أوريدو يرفع استثماراته في الجزائر خلال السداسي الأول    فوج الحياة للكشافة والطفولة بمسعد يوزع كسوة اليتيم    ديوان الترقية و التسيير العقاري بحاسي بحبح يسلم 40 شقة من حصة 268 سكن الأخيرة    حطام الطائرة الجزائرية شوهد في منطقة "كيدال"    الهلال الأحمر ينقل أدوية وعتاد طبي لسكان غزة    هل ينتقل فيروس "كورونا" عبر الهواء؟    * التعايش مع سكري الأطفال    تخصصات جديدة لحل مشكلة الفوضى بالاستعجالات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

محطة الخروبة تسجل 70 رحلة يوميا وتحصي 20 ألف مسافر خلال هذه الفترة
نشر في الحوار يوم 08 - 09 - 2010

تشهد المحطة البرية بالخروبة توافدا كبيرا للمسافرين في هذه الفترة التي تتميز باقتراب عيد الفطر المبارك، حيث يبلغ عدد المتنقلين عبر هذه المحطة في الأيام العادية حوالي 20 ألف مسافر يوميا، ما جعل الحركة بها لا تتوقف والإقبال على الحجز يتزايد يوما بعد آخر خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك. قامت إدارة محطة خروبة البرية بالعاصمة، بضمان أزيد من 70 رحلة يومية بسبب إقبال عديد من المسافرين على حجز أماكن عبر مختلف الخطوط لقضاء عيد الفطر مع الأهل والأقارب، وإن كان الإقبال هذه السنة ضعيفا مقارنة بالسنوات الماضية نظرا لعدم بدء الموسم الدراسي الجامعي إلا أن مسؤولي المحطة اتخذوا مجموعة من التدابير التي من شأنها امتصاص العدد الكبير من المسافرين، حيث من المتوقع أن يصل عددهم عشية العيد إلى 20 ألف مسافر. ولدى اقترابنا من شبابيك الحجز بدا أن الأمور تسير بشكل منتظم خاصة شبابيك الحجز التي يقصدها آلاف المسافرين يوميا من مختلف مناطق الوطن. فعلى عكس السنوات الماضية حيث كانت تعرف المحطة ازدحاما شديدا مع اقتراب الأعياد، فقد استحدثت إدارة المحطة مجموعة من الاجراءات التي كانت كافية للقضاء على مشكل الاكتظاظ وقد لقيت هذه الأخيرة استحسان المسافرين عبر مختلف الخطوط.
الخطوط البعيدة أكثر طلبا
تعرف فترة الأعياد إقبالا كبيرا من طرف المسافرين، حيث يفضل كثير منهم السفر ليلا خاصة المتوجهين إلى المناطق الجنوبية على غرار حاسي مسعود، ورقلة، بشار وتندوف، فيما الخطوط الغربية المتوجهة إلى كل من وهران، تلمسان، مغنية وتموشنت تعرف بدورها إقبالا كبيرا وطوابير طويلة في الفترة الليلية، إلا أنها ليست بنفس الإقبال الذي تعرفه شبابيك الجهة الشرقية من الوطن المتوجهة إلى كل من القالة، سوق أهراس، تبسة، قالمة، قسنطينة وسكيكدة. وقد اتخذت المحطة مجموعة من الإجراءات الاحتياطية تحسبا لتسجيل طلب متزايد في عدد الرحلات التي من المتوقع أن تصل عشية العيد إلى حوالي 20 ألف رحلة، تتمثل في توفير رخص مؤقتة لاستغلال الخطوط يستفيد منها ناقلون خواص في حالة تسجيل نقص الرحلات بأحد الخطوط مقارنة بالطلب المتزايد، ويقوم بتسليمها ممثل عن مديرية النقل الذي يكون متواجدا بالمحطة خلال الأسبوع الأخير من رمضان في كل سنة مهمته المراقبة وتسخير الرخص في حالة تسجيل عجز بواحد من الخطوط البرية.
ارتياح المسافرين للتسهيلات
تم تدعيم المحطة بكل الوسائل المادية والبشرية لتوفير الظروف الملائمة للسفر، منها رفع عدد عمال الشبابيك لتسهيل الحجز المسبق وعدم تأخر المسافرين عن مواعيد انطلاق الحافلات، كما يشتغل عمال النظافة دون توقف، مما أعطى صورة إيجابية للمحطة وجعل العديد من المواطنين يختارونها بدلا من استعمال سيارات الأجرة خاصة بالنسبة للذين لا يملكون إمكانية السفر عبر الجو. كما أدى توفر النقل من المحطة إلى مختلف مناطق العاصمة إلى الإقبال أكثر على هذه الأخيرة، فبالإضافة إلى سيارات الأجرة المتواجدة داخل المحطة للقيام بهذه المهمة والتي لا تتوقف ليلا ونهارا.
سيارات الأجرة تلقى إقبالا محتشما
توجهنا خلال جولتنا إلى محطة خروبة لسيارات الأجرة المجاورة التي تم افتتاحها حديثا، حيث كان الإقبال ضعيفا مقارنة بمحطة خروبة للحافلات، وقد أرجع مسؤول الإدارة والتسيير بالنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة، ثابت مراد هذا النقص إلى غلاء الأسعار التي تتراوح بين 600 و900 دينار زيادة على توفر وسائل نقل أخرى على غرار القطار والحافلات التي تبقى أسعارها معقولة، إضافة إلى توفر حافلات جديدة تجمع بين الراحة والرفاهية، مما أدى إلى تقلص عدد الرحلات إلى 5 رحلات يوميا فقط في كل خط بعدما تجاوز خلال السنوات الأخيرة 100 رحلة يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.