الأعاصير جنوب الولايات المتحدة تخلف قتلى وجرحى    5 جرحى في احتفالات أنصار اتحاد بسكرة    بالفيديو.. ترامب يعترف بذكاء الزعيم الكوري الشمالي و يعتبره زعيم "محنك"    كوريا الشمالية.. هذه المرة المواجهة مع إسرائيل    الشرطة البريطانية تراقب مؤامرتين إرهابيتين    نجم برشلونة يتلقى عرض كبيرا من ناد إيطالي    السعودية تعتقل 46 عضوا في خلية إرهابية    المكتب الفيديرالي يحدد مكان إجراء مبارتي الجزائر ضد كل من غينيا و الطوغو    القضاء على أمير وقيادي من كتيبة عقبة ابن نافع في تونس    ألكاراز يشرع اليوم الأحد رسميا في عمله    " رهان الانتخابات المقبلة هو الحفاظ على استمرارية الجمهورية"    الوزيرة هدى فرعون تكشف:    بوشافة يدعو إلى المراهنة على الافافاس    الحكومة تأمر المصالح الأمنية بمحاربة مافيا الإسمنت    رسميا.. الفيفا يتخذ قرارا هاما بخصوص هذا المنتخب الإفريقي    لفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني في زيارة إلى قيادة قوات الدفاع الجوي عن الإقليم    إرهابي مبحوث عنه يسلم نفسه للجيش في برج باجي مختار    حوادث المرور:11 قتيلا خلال 24 ساعة    وفاة الفنانة السورية هالة حسني    ريال مدريد يبدأ الاستعداد لمواجهة الأتليتيكو في غياب 3 لاعبين    إلى أسرانا البواسل / آمال عواد رضوان    "السياسة بعيون الشباب" جديد برنامج "الشروق تحقق" !!    اتصال "ودي" بين ترامب و رودريغو دوتيرتي    بوتفليقة يأمر القضاة وهيئة دربال بحماية أصوات الجزائريين    اعتبر المجتمع المدني حجر الأساس الذي تعتمد عليه الدولة في إرساء الصرح الديمقراطي    انتقدت النظام الحالي الذي يقوم على الحفظ و الاسترجاع    فيما أكد لعمامرة بأن العملية تجري في شفافية تامة    برمجت أيام الأحد والثلاثاء والخميس من كل أسبوع    1500 سكن ستوزع قبل نهاية الثلاثي الثالث    في مسابقة النشرة الإخبارية بالمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    استجابة لدعوة عديد البلدان الصديقة.    بمبادرة من جمعية الأفق الجميل    بول سكولز..    ضد الأخطار الكبرى وتساقط البرد    سونلغاز تتواصل مع زبائنها    قدماء الكشافة في زيارة مجاملة ل السياسي    غول يستنجد بدرياسة ومامي    خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية    الجزائر لن تنفجر والمطلوب تغيير الذهنيات    حريق في شاليه تابع لورشة الجامع الكبير    سلال: سحب العقار من « المشاريع» التي لم تنطلق في الآجال    ألكاراز يشرف على تربص المنتخب المحلي اليوم    رائد الواقعية الثورية في السينما الجزائرية    ‘'السيرة الذاتية والتخييل الذاتي" محور مؤتمر دولي    تشجيع الاستثمار وتحسين الإطار المعيشي للمواطن    سلسلة ملتقيات وطنية لتكوين المرشدين السياحيين    نعيش اليوم تبادلا ثقافيا في الظاهر وغزوا في الباطن    الجراحة الترميمية بالتقنيات الحديثة والليزر    تطمح لتحقيق 90 بالمائة من التغطية الصحية في مختلف اللقاحات    ربي قادرٌ على رد بصري    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها المحيط    أفثال نبربوش ذي ثدار نالعرس نتا ذمزواروا نتحضيراث نشواين ذي لعراس    إيداع الملفات يستمر إلى غاية 10 ماي المقبل    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    الجزائر تطمح إلى القضاء على عدّة أمراض خطيرة    114 دواء مفقود في الجزائر    رئيس مجلس عمادة الصيادلة يؤكد:    الإصابة تنهي موسم نجم مانشستر يونايتد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهور الخنشلي يستمتع بأصوات أعمدة الأغنية الشاوية
نشر في الحوار يوم 17 - 11 - 2008

افتتحت فراشة الأغنية الشاوية الشابة يمينه مؤخرا العرس الشاوي الذي احتضنته ولاية خنشلة حيث امتلأت قاعة الحفلات بالجمهور القادم من كل بلديات خنشلة للاستمتاع بصوت يمينه التي الهبت القاعة بأغانيها الشاوية المتميزة خاصة خلال أدائها لأغنيتي '' رايحة نصور'' و ''عينيك يا عينيك '' اللتين تجاوب معهما الجمهور غناءا و رقصا و تصفيقا . كما أثرت الفنانة وصلتها الغنائية بعدد من الأغاني التراثية التي اتبعتها بأداء بعض من الرقصات الشاوية على أنغام الاوركسترا مما زاد من بهجة الجمهور و تجاوبه معها.
لتفسح المنصة لعميد الأغنية الشاوية الشيخ '' عبد الحميد بوزاهر ''الذي أطلق العنان لحنجرته القوية و أمتع الجمهور الخنشلي بباقة من أغاني المرحوم عيسى الجرموني و علي الخنشلي و باقة أخرى من كلماته وألحانه التي اهتزت لها القاعة و التي رقص على إيقاعاتها . الأمر الذي اربك منظمو الحفل نظرا لصعوبة التحكم في الجمهور. و بعد الشيخ بوزاهر جاء دور '' كاتشو'' الذي راح يصول و يجول فوق خشبة المسرح كعادته و أهدى للجمهور مجموعة من الأغاني الشاوية الأصلية ليفسح المجال بعد ذلك للفنان المحبوب '' نصر الدين حرة'' و الشاب عزيز الشاوي الذي أمتع الجمهور بأغانيه الرائعة و المستوحاة من التراث و الأصالة الشاوية التي ألهبا بها القاعة حتى أن الجمهور لم يستطع مغادرة القاعة حتى بعد انتهاء الحفلة مما جعل الفنانين ينتظرون لوقت طويل داخل غرفة الكواليس.
كلمات من الكوا ليس:
لارجان عبد الحميد مدير التنظيم والإنتاج الفني بوزارة الثقافة:
لابد من التكثيف من هذه المهرجانات الثقافية للمحافظة على طبوع كل منطقة، و تمكين الأجيال من حمل المشعل و المحافظة على التراث و الأصالة لان الوزارة تسعى إلى تدوين هذا الإرث والحفاظ عليه من الاندثار و التزييف بدعمه ماديا و معنويا .
خلاف ريغي محافظ المهرجان ومدير الثقافة لولاية خنشلة :
المهرجان محطة ثقافية كبيرة وخنشلة معروفة بما تملكه من مخزون ثقافي وتاريخي وهي تستحق احتضان هذه التظاهرة لما تتميز به من إطارات وفنانين لترقية الأغنية الشاوية وموسيقاها و أملنا أن ننشأ لهذه المهرجانات محافظة دائمة من اجل الاهتمام بهذا الارث الثقافي و الغنائي الذي تزخر به مختلف مناطق الوطن، وتعمل على تدوينه للحفاظ عليه و تسجيله والهدف الأساسي من إقامة هذه المهرجانات هو اكتشاف مواهب شابة وأصوات واعدة والتي يكون لها شان في المستقبل هذا ما نصبوا إليه، لان التنافس سيكون على أشده لنيل المراتب الأربعة الأوائل و التي سيتنافس عليها 16 فريقا موسيقيا تراثيا و عصريا.
الفنان نصر الدين حرة :
كشف نصر الدين حرة خلال الدردشة القصيرة التي جمعته بالحوار انه يعشق عيسى الجرموني، وانه هاوي ومولع بشيئ اسمه التراث مشيرا إلى القصبة و البندير و ميوله لأداء الأغاني الاجتماعية و أغاني الأفراح.
الفنان كمال الحراشي:
حضرت المهرجان تلبية للسيد المحافظ لحضور حفل تكريم المرحوم دحمان الحراشي والدي الذي يمتد أصله إلى مدينة خنشلة و بالضبط بلدية جلال . وقد حضيت باستقبال رائع لم يكن انتظره صراحة. وكان كمال الحراشي قد شارك خلال الحفل بأغاني والده قدمها كهدية للحضور .وفي حديثه مع ''الحوار'' قال انه كان بفرنسا، ولما علم بأنه سيقدم حفلا غنائيا تكريما لوالده و انه جاء في أول طائرة مباشرة إلى خنشلة و انه سيخص أياما لزيارة ضريح والده ، وبعض مناطق الولاية .
الكاتب الشاعر جمال رميلي:
اعتبر هذه المهرجانات المقامة على المستوى الوطني بمثابة محطة كبيرة من خلال الفنانين لتبادل الأفكار، و هي فرصة أيضا تكتشف خلالها المواهب الشابة.
الكاتب الأستاذ محمد الصالح أونيسي:
أول من اصدر كتاب خاص بالفنان عيسى الجرموني من مجموع ثماني كتب تتحدث عن كل ما هو موروث تراث سوى من الشعر الملحون أو من العلامة الخالدون، أو من الشعر الشعبي شارك في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية وتحصل على عدة جوائز. يقول محدثنا معظم دواوين صادفني فيها مشكل الطبع و الكاتب أو الشاعر أصبح عاجزا عن طبع كتابه بسبب التكاليف الباهضة التي تتطلبها عملية النشر من جهة و المساومات البيروقراطية بين الكاتب و الناشر من جهة أخرى وغيرها من العراقيل التي ندفع ثمنها نحن المبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.