المتحصلون على ليسانس في الإعلام والإتصال بامكانهم المشاركة في مسابقة توظيف الأساتذة    إستشهاد 172 فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ أكتوبر    مورينيو يقترب من صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي    مورينيو يحرّك فان غال    الدستور الجديد أمام البرلمان غدا الأحد    توقيف إرهابي بولاية سكيكدة (وزارة الدفاع الوطني)    التعديل الدستوري غدا الأحد أمام أعضاء غرفتي البرلمان    إيران ستورد 300 ألف برميل بترول لأوروبا    أوباما يرحب بإعلان السعودية المشاركة براً ضد "داعش"    سليماني يُظلم في البرتغال !    الفنان المسرحي المغربي الطيب الصديقي في ذمة الله    بريطانيا والسويد تتجاهلان التوجيه الأممي بإخلاء سبيل أسانج    "فرسان الركح" تشارك في مهرجان بابل المسرحي برومانيا    "تويتر" توقف 125 ألف حساب لدواع أمنية    70 % من المحاصيل الزراعية أتلفت بسبب الجفاف    التصنيف العالمي للفيفا    عمار غول يدشن "مول بارك" أكبر مركب ترفيهي بالجزائر    الرابطة المحترفة الأولى (الجولة 19): إنهزام شباب بلوزداد ومولودية بجاية، وتعثر مولودية الجزائر ببولوغين    مصباح: لم أكن مخمورا وأطلب الصفح من الجزائريين    الجولة ال25 من البريميرليغ: صدام القمة بين ليستر و مان سيتي    30 قتيلاً في اشتباكات عنيفة جنوبي شرق ليبيا    الجزائر توافق على استعادة لاجئيها بألمانيا    إرهابي أو جاسوس.. هكذا يظهر المسلم في هوليوود!!    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    الراتب الذي جهزه تشيلسي ل أليغري    أصحاب الأمراض المزمنة بالمغير يطالبون الصيدليات بضمان المناوبة    CNAS يوقف تعاملاته مع المستشفيات الفرنسية    رئيس حزب تجمع أمل الجزائر من سطيف    الفريق قايد صالح خلال زيارة للناحية الخامسة: القيادة تولي أهمية قصوى لعصرنة و احترافية القوات البحرية    وزارة الصحة تؤكد بأن خطر وصول فيروس " زيكا " إلى الجزائر ضئيل جدا    والي البرج يكشف: قاطنو السكنات الفردية لن يشملهم الترحيل    بسكرة: تأخر إنجاز ما يقارب 1900 وحدة سكنية    بسببها تأخر ضبط السجل الوطني لأكثر من عامين    طالبوا الوزارة بفتح أبواب الحوار لتسوية الملفات العالقة    وزير الأشغال العمومية يتفقد مشاريع قطاعه بمستغانم    فتح أول وحدة طبية لإجراء تحاليل "دي.أن.أي" بوهران    آخر الأخبار    بسبب الذبح غير القانوني    طعنه داخل المقبرة المسيحية بالحمري فمكث في الإنعاش عدة أيام    وهران ...    سلال: المادة "51" من مشروع تعديل الدستور تخص المناصب السامية والحساسة في الدولة    46 مليار لإنجاز خط بحري يربط ميناء وهران وعين الترك    متى يجهز خط السكة بين الثنية وتيزي وزو ؟    مركز تكوين مهني لسريانة مميّز بفضل أستاذ    انطلاق الورشة الخامسة لكتابة السيناريو "ميدي تالون" بالعاصمة    "متزوج في عطلة" مونولوغ كوميدي جزائري للمؤلف مراد سنوسي    افتتاح مهرجان الموسيقى والأغنية الملتزمة بمستغانم    تلمسان و تبسة تعرضان موروثهما الثقافي بقسنطينة    تقدم أشغال مركب الحديد والصلب ببلارة في الميلية    مديرية التجارة بمعسكر تصنف 43 مستوردا في خانة الغشاشين    الجعفري إذ يضع النقاط على الحروف!    إيران وشطحاتها الاستراتيجية    ذات العلامة مرسيدس-بنز    اكتشاف إصابات بفيروس "زيكا" لدى حوامل بنيكاراغوا وهندوراس    سنن مهجورة التزاور    آن الأوان... يا من وقعت فريسة للأوهام و زيف الأحلام    3 نسبيطاراث قٌتيبازة أهنايان وجذان أبذان قٌالحملث أبراج فلهلاك إشمتان ييذماران نتسذنان    حترنت ذي لعراس ذلوفال يحلان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهور الخنشلي يستمتع بأصوات أعمدة الأغنية الشاوية
نشر في الحوار يوم 17 - 11 - 2008

افتتحت فراشة الأغنية الشاوية الشابة يمينه مؤخرا العرس الشاوي الذي احتضنته ولاية خنشلة حيث امتلأت قاعة الحفلات بالجمهور القادم من كل بلديات خنشلة للاستمتاع بصوت يمينه التي الهبت القاعة بأغانيها الشاوية المتميزة خاصة خلال أدائها لأغنيتي '' رايحة نصور'' و ''عينيك يا عينيك '' اللتين تجاوب معهما الجمهور غناءا و رقصا و تصفيقا . كما أثرت الفنانة وصلتها الغنائية بعدد من الأغاني التراثية التي اتبعتها بأداء بعض من الرقصات الشاوية على أنغام الاوركسترا مما زاد من بهجة الجمهور و تجاوبه معها.
لتفسح المنصة لعميد الأغنية الشاوية الشيخ '' عبد الحميد بوزاهر ''الذي أطلق العنان لحنجرته القوية و أمتع الجمهور الخنشلي بباقة من أغاني المرحوم عيسى الجرموني و علي الخنشلي و باقة أخرى من كلماته وألحانه التي اهتزت لها القاعة و التي رقص على إيقاعاتها . الأمر الذي اربك منظمو الحفل نظرا لصعوبة التحكم في الجمهور. و بعد الشيخ بوزاهر جاء دور '' كاتشو'' الذي راح يصول و يجول فوق خشبة المسرح كعادته و أهدى للجمهور مجموعة من الأغاني الشاوية الأصلية ليفسح المجال بعد ذلك للفنان المحبوب '' نصر الدين حرة'' و الشاب عزيز الشاوي الذي أمتع الجمهور بأغانيه الرائعة و المستوحاة من التراث و الأصالة الشاوية التي ألهبا بها القاعة حتى أن الجمهور لم يستطع مغادرة القاعة حتى بعد انتهاء الحفلة مما جعل الفنانين ينتظرون لوقت طويل داخل غرفة الكواليس.
كلمات من الكوا ليس:
لارجان عبد الحميد مدير التنظيم والإنتاج الفني بوزارة الثقافة:
لابد من التكثيف من هذه المهرجانات الثقافية للمحافظة على طبوع كل منطقة، و تمكين الأجيال من حمل المشعل و المحافظة على التراث و الأصالة لان الوزارة تسعى إلى تدوين هذا الإرث والحفاظ عليه من الاندثار و التزييف بدعمه ماديا و معنويا .
خلاف ريغي محافظ المهرجان ومدير الثقافة لولاية خنشلة :
المهرجان محطة ثقافية كبيرة وخنشلة معروفة بما تملكه من مخزون ثقافي وتاريخي وهي تستحق احتضان هذه التظاهرة لما تتميز به من إطارات وفنانين لترقية الأغنية الشاوية وموسيقاها و أملنا أن ننشأ لهذه المهرجانات محافظة دائمة من اجل الاهتمام بهذا الارث الثقافي و الغنائي الذي تزخر به مختلف مناطق الوطن، وتعمل على تدوينه للحفاظ عليه و تسجيله والهدف الأساسي من إقامة هذه المهرجانات هو اكتشاف مواهب شابة وأصوات واعدة والتي يكون لها شان في المستقبل هذا ما نصبوا إليه، لان التنافس سيكون على أشده لنيل المراتب الأربعة الأوائل و التي سيتنافس عليها 16 فريقا موسيقيا تراثيا و عصريا.
الفنان نصر الدين حرة :
كشف نصر الدين حرة خلال الدردشة القصيرة التي جمعته بالحوار انه يعشق عيسى الجرموني، وانه هاوي ومولع بشيئ اسمه التراث مشيرا إلى القصبة و البندير و ميوله لأداء الأغاني الاجتماعية و أغاني الأفراح.
الفنان كمال الحراشي:
حضرت المهرجان تلبية للسيد المحافظ لحضور حفل تكريم المرحوم دحمان الحراشي والدي الذي يمتد أصله إلى مدينة خنشلة و بالضبط بلدية جلال . وقد حضيت باستقبال رائع لم يكن انتظره صراحة. وكان كمال الحراشي قد شارك خلال الحفل بأغاني والده قدمها كهدية للحضور .وفي حديثه مع ''الحوار'' قال انه كان بفرنسا، ولما علم بأنه سيقدم حفلا غنائيا تكريما لوالده و انه جاء في أول طائرة مباشرة إلى خنشلة و انه سيخص أياما لزيارة ضريح والده ، وبعض مناطق الولاية .
الكاتب الشاعر جمال رميلي:
اعتبر هذه المهرجانات المقامة على المستوى الوطني بمثابة محطة كبيرة من خلال الفنانين لتبادل الأفكار، و هي فرصة أيضا تكتشف خلالها المواهب الشابة.
الكاتب الأستاذ محمد الصالح أونيسي:
أول من اصدر كتاب خاص بالفنان عيسى الجرموني من مجموع ثماني كتب تتحدث عن كل ما هو موروث تراث سوى من الشعر الملحون أو من العلامة الخالدون، أو من الشعر الشعبي شارك في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية وتحصل على عدة جوائز. يقول محدثنا معظم دواوين صادفني فيها مشكل الطبع و الكاتب أو الشاعر أصبح عاجزا عن طبع كتابه بسبب التكاليف الباهضة التي تتطلبها عملية النشر من جهة و المساومات البيروقراطية بين الكاتب و الناشر من جهة أخرى وغيرها من العراقيل التي ندفع ثمنها نحن المبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.