بالفيديو.. صيادانِ يستعملان طائرة بدون طيار لصيد السمك في أستراليا‎    الصحافة التركية: أردوغان أصر على استقالة أوغلو .. وهذا هو المرشح القوي لخلافته    بعد أدائه موسما رائعا .. محرز يتلقى عروضا من أندية كبيرة    بشرى لشباب سوق أهراس.. أزيد من 5ألاف منصب شغل قبل نهاية 2016    السياحة تنتعش بأم البواقي.. 14 مشروعا جديدا    بوتفليقة يهنئ أويحيى    إسبانيا تصدر مذكرة اعتقال دولية بحق حليفين لبوتن    الجيش السعودي يقضي على 4 إرهابيين في مكة المكرمة    بالفيديو.. حريق ضخم بولاية تكساس الأمريكية    هامل .. حقوق الموقوفين مضمونة ومصونة    بالفيديو.. الشرطة الإسبانية تعتدي على مناصري مانشستر سيتي    قتيل و7 جرحى خلال مطاردة الشرطة الفرنسية مهربي بشر    توقيف 3 أشخاص سرقوا 100 مليون و300 أورو في سعيدة    قيود صارمة للحد من تسويق السجائر الإلكترونية في أمريكا    ليفربول وإشبيلية إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي    "أشعر بالحزن لأن فيلم نسومر لم يوزع حتى الآن"    بيريز قرر بشكل نهائي الإبقاء على زيدان الموسم المقبل    اغتيال "الخبر" اغتيال للكلمة الحرّة في الجزائر    بالفيديو.. جانيت جاكسون تزف خبر حملها من زوجها المياردير القطري وتتلفظ بالعربية    خلافات بين الجزائر والمغرب بشأن ربط نجاح التوافق في ليبيا بالصخيرات    إطلاق عملية "موانئ زرقاء" إبتداءا من هذا السبت    تصريحات وكيل أعمال محرز تفتح باب رحيله عن ليستر    قضية مجمع الخبر: جدل من اختصاص العدالة    حصيلة مأساوية لحوادث المرور خلال الأسبوع الأخير    مليون ونصف مليون جزائري يعانون أمراضا عقلية    بوضياف يشير إلى دور القابلة في التقليل من عدد الوفيات لدى الأمهات و الأطفال    الحكومة تعترف...نصف الممهلات في طرقات الجزائر وضعت بعشوائية !    استلام عدة مشاريع صحية بولايات الجنوب مع بداية سنة 2017    اضطرابات السلوك: رفض بعض الأسر تناول أبنائها للأدوية    أويحيى يجدد دعمه لبوتفليقة و لحكومة سلال 4    الخضر يحافظون على المركز 33 عالميا والأرجنتين تواصل الريادة    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في العاصمة وباتنة وبرج بوعريريج    الحكومة اليابانية تمنح وسامها الوطني ليوسف يوسفي    إعادة فتح موقع تيمقاد الأثري بباتنة بعد ترميمه    جوفنتوس يقترب من التعاقد مع نجم تشيلسي    الجوية الجزائرية تعد بالتكفل بمطالب عمال الطيران    الاحتلال المغربي وضع نفسه في مواجهة المجتمع الدولي    الدورة ال5 لمهرجان الفيلم العربي بكوريا الجنوبية تحتفي بمرزاق علواش    سلال ينفي قيام فالس بالاتصال به .. وغول: لن نقبل اعتذارهم    لا إصابات بفيروس زيكا في الجزائر لحد الآن    السعودية تقرر الاكتفاء بغسل الكعبة المشرفة مرة واحدة في العام    تونس: افتتاح أشغال الدورة ال34 لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي    يوم دراسي حول الاشهار وثقافة الاستهلاك بجامعة الجزائر 3    استقالة رئيس الوزراء التركي أحمد داوود اوغلو    سويدي يعلن إسلامه في بن سرور بالمسيلة    تظاهرة العاصمة بدون سيارات الجمعة المقبل    إصابة أربعة أشخاص في غارات إسرائيلية على قطاع غزة    كوكب عطارد يمر بين الارض والشمس الاثنين القادم.. ماذا سيحصل؟    لئن شكرتم    سُنَّة سؤال الله المعافاة في البدن والسمع والبصر    من هنا عُرِجَ بالنبي إلى السماء    هل فقدت الزوايا مصداقيتها؟    قاسمي بشير مدير معهد التربية الرياضية والبدنية بجامعة إيسطو    الشاعر و الإعلامي التونسي عز الدين بن محمود ل " الجمهورية "    المدرب عبد القادر عمراني    جثة أربعيني مجهول الهوية على قارعة الطريق بدوار النايب ببوتليليس    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة الأسبوع المقبل    أعلن عن التحضير لإطلاق عملية اكتتاب لشراء قروض سندية بأكثر من 1000 مليار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهور الخنشلي يستمتع بأصوات أعمدة الأغنية الشاوية
نشر في الحوار يوم 17 - 11 - 2008

افتتحت فراشة الأغنية الشاوية الشابة يمينه مؤخرا العرس الشاوي الذي احتضنته ولاية خنشلة حيث امتلأت قاعة الحفلات بالجمهور القادم من كل بلديات خنشلة للاستمتاع بصوت يمينه التي الهبت القاعة بأغانيها الشاوية المتميزة خاصة خلال أدائها لأغنيتي '' رايحة نصور'' و ''عينيك يا عينيك '' اللتين تجاوب معهما الجمهور غناءا و رقصا و تصفيقا . كما أثرت الفنانة وصلتها الغنائية بعدد من الأغاني التراثية التي اتبعتها بأداء بعض من الرقصات الشاوية على أنغام الاوركسترا مما زاد من بهجة الجمهور و تجاوبه معها.
لتفسح المنصة لعميد الأغنية الشاوية الشيخ '' عبد الحميد بوزاهر ''الذي أطلق العنان لحنجرته القوية و أمتع الجمهور الخنشلي بباقة من أغاني المرحوم عيسى الجرموني و علي الخنشلي و باقة أخرى من كلماته وألحانه التي اهتزت لها القاعة و التي رقص على إيقاعاتها . الأمر الذي اربك منظمو الحفل نظرا لصعوبة التحكم في الجمهور. و بعد الشيخ بوزاهر جاء دور '' كاتشو'' الذي راح يصول و يجول فوق خشبة المسرح كعادته و أهدى للجمهور مجموعة من الأغاني الشاوية الأصلية ليفسح المجال بعد ذلك للفنان المحبوب '' نصر الدين حرة'' و الشاب عزيز الشاوي الذي أمتع الجمهور بأغانيه الرائعة و المستوحاة من التراث و الأصالة الشاوية التي ألهبا بها القاعة حتى أن الجمهور لم يستطع مغادرة القاعة حتى بعد انتهاء الحفلة مما جعل الفنانين ينتظرون لوقت طويل داخل غرفة الكواليس.
كلمات من الكوا ليس:
لارجان عبد الحميد مدير التنظيم والإنتاج الفني بوزارة الثقافة:
لابد من التكثيف من هذه المهرجانات الثقافية للمحافظة على طبوع كل منطقة، و تمكين الأجيال من حمل المشعل و المحافظة على التراث و الأصالة لان الوزارة تسعى إلى تدوين هذا الإرث والحفاظ عليه من الاندثار و التزييف بدعمه ماديا و معنويا .
خلاف ريغي محافظ المهرجان ومدير الثقافة لولاية خنشلة :
المهرجان محطة ثقافية كبيرة وخنشلة معروفة بما تملكه من مخزون ثقافي وتاريخي وهي تستحق احتضان هذه التظاهرة لما تتميز به من إطارات وفنانين لترقية الأغنية الشاوية وموسيقاها و أملنا أن ننشأ لهذه المهرجانات محافظة دائمة من اجل الاهتمام بهذا الارث الثقافي و الغنائي الذي تزخر به مختلف مناطق الوطن، وتعمل على تدوينه للحفاظ عليه و تسجيله والهدف الأساسي من إقامة هذه المهرجانات هو اكتشاف مواهب شابة وأصوات واعدة والتي يكون لها شان في المستقبل هذا ما نصبوا إليه، لان التنافس سيكون على أشده لنيل المراتب الأربعة الأوائل و التي سيتنافس عليها 16 فريقا موسيقيا تراثيا و عصريا.
الفنان نصر الدين حرة :
كشف نصر الدين حرة خلال الدردشة القصيرة التي جمعته بالحوار انه يعشق عيسى الجرموني، وانه هاوي ومولع بشيئ اسمه التراث مشيرا إلى القصبة و البندير و ميوله لأداء الأغاني الاجتماعية و أغاني الأفراح.
الفنان كمال الحراشي:
حضرت المهرجان تلبية للسيد المحافظ لحضور حفل تكريم المرحوم دحمان الحراشي والدي الذي يمتد أصله إلى مدينة خنشلة و بالضبط بلدية جلال . وقد حضيت باستقبال رائع لم يكن انتظره صراحة. وكان كمال الحراشي قد شارك خلال الحفل بأغاني والده قدمها كهدية للحضور .وفي حديثه مع ''الحوار'' قال انه كان بفرنسا، ولما علم بأنه سيقدم حفلا غنائيا تكريما لوالده و انه جاء في أول طائرة مباشرة إلى خنشلة و انه سيخص أياما لزيارة ضريح والده ، وبعض مناطق الولاية .
الكاتب الشاعر جمال رميلي:
اعتبر هذه المهرجانات المقامة على المستوى الوطني بمثابة محطة كبيرة من خلال الفنانين لتبادل الأفكار، و هي فرصة أيضا تكتشف خلالها المواهب الشابة.
الكاتب الأستاذ محمد الصالح أونيسي:
أول من اصدر كتاب خاص بالفنان عيسى الجرموني من مجموع ثماني كتب تتحدث عن كل ما هو موروث تراث سوى من الشعر الملحون أو من العلامة الخالدون، أو من الشعر الشعبي شارك في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية وتحصل على عدة جوائز. يقول محدثنا معظم دواوين صادفني فيها مشكل الطبع و الكاتب أو الشاعر أصبح عاجزا عن طبع كتابه بسبب التكاليف الباهضة التي تتطلبها عملية النشر من جهة و المساومات البيروقراطية بين الكاتب و الناشر من جهة أخرى وغيرها من العراقيل التي ندفع ثمنها نحن المبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.