استدعاء المكتتبين الجدد في ديسمبر لدفع الشطر الأول    سأواصل تجسيد برنامج احترافية الصحافة    فريق الوساطة يتدارك التأخر بمناقشة الملفات المتعلقة بمسار التسوية    الرئيس بوتفليقة يأمر بالتكفل بالمناطق الحدودية    الوزير الأول يدعو سكان الحدود إلى المساهمة في تقوية الاستقرار    "قنبلة الترحيل" تخرج سكان حي النخيل بباش جراح إلى الشارع    قسيمي ينفي الاقتباس أو الاستعانة بترجمات غربية    الشاب رشدي يطلب لقاء عاجلا بالوزيرة لتقديم أدلة عن الفساد    غارسيا يرفض الحديث عن بن عطية    أنشيلوتي: "أريد العودة إلى إنجلترا"    انطلاق القافلة الإعلامية حول نشاطات قطاع العمل في الجنوب ابتداء من اليوم    على التونسيين المشاركة بكثافة في الانتخابات    الإمارات تلغي الإجراء القاضي بمنع "الفيزا'' عن الجزائريين تحت 40 سنة    بوشوارب يدعو إلى شراكة جزائرية - فرنسية متوازنة    اتحاد التجار ينفي إضراب الخبّازين    الجزائر لن تقع في متاهة المساومات العقيمة    كيري يحشد الآسيويين ضد داعش    مشروع قانون الجمارك الجديد على طاولة الحكومة    الدعوة لفتح مقرات الأفلان أمام المناضلين بغليزان    من ينقذ قرية بومدين ؟    مزجت بين الإرث الشاوي وطبيعة تمنراست    إمرأة تجهز على ثلاثة من أبنائها في عنابة و سيدي عمار تحت الصدمة    الشروع قريبا في تكوين نزلاء مؤسسات إعادة التربية في مجال البيئة    توقيف 3 حرّافة ماليين    قانون المالية.. ساعة الحسم    الحراش تكرّم متفوّقيها    "البئر" ملحمة شعب ضد المحتل    نشاطات وتحضيرات ماراطونية احتفالا بغرّة نوفمبر الخالدة    قسنطينة جاهزة لاحتضان عاصمة الثقافة العربية 2015    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق الجائزة الكبرى للرواية    توجيهات قرين    الجزائر تسجل تراجعا في فائض الميزان التجاري خلال 9 أشهر الأولى ل 2014    إقبال كبير للمواطنين على اقتناء لقاح الأنفلونزا    لبيك يا رسول الله..    كر وفر وحرب شوارع بين داعش والأكراد في كوباني    إسماعيل هنية يشيد بالتضامن الجزائري مع غزة    كل الإمكانيات في متناول وفاق سطيف للتألق في كينشاسا    فيديو.. وفاة لاعب هندي سقط على رأسه خلال شقلبة احتفالية بإحراز هدف    تواصل فعاليات الملتقي العربي الثالث للأدب الشعبي بالمكتبة الوطنية الحامة    مقتل العشرات بتفجيرين ضد الحوثيين في اليمن    إيفرا: ال DNA مفتاح عودة اليونايتد للقمة    وزير الدفاع القطري في زيارة رسمية للجزائر    إحباط محاولة تهريب 7قناطر من النحاس بتلمسان    195.000 شخص استعمل المصعد الهوائي الرابط بين واد قريش و بوزريعة بعد شهر من دخوله حيز الخدمة    خارطة طريق لحل مشاكل المهاجرين الأفارقة في الجزائر    بلاتيني: الفساد؟ العرب خسروا المونديال سبع مرات    برشلونة يواجه اياكس والكلاسيكو في عقله    استقالة وزيرتي الصناعة والعدل باليابان    بوضياف: لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس إيبولا في الجزائر    لقاح تجريبي كندي ضد مرض ايبولا    بلاتيني يساند المغاربة في تأجيل "كان" 2015    حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا بالسعودية    برنت يرتفع فوق 86 دولارا    الأمن المصري يقتحم 6 جامعات ويعتقل عشرات الطلاب    من أجمل دروس الهجرة النبوية    * سُنَّة قراءة الإخلاص والمعوذتين قبل النوم    ما هي علامات الحجّ المبرور؟    إثر الهجرة النّبويّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجمهور الخنشلي يستمتع بأصوات أعمدة الأغنية الشاوية
نشر في الحوار يوم 17 - 11 - 2008

افتتحت فراشة الأغنية الشاوية الشابة يمينه مؤخرا العرس الشاوي الذي احتضنته ولاية خنشلة حيث امتلأت قاعة الحفلات بالجمهور القادم من كل بلديات خنشلة للاستمتاع بصوت يمينه التي الهبت القاعة بأغانيها الشاوية المتميزة خاصة خلال أدائها لأغنيتي '' رايحة نصور'' و ''عينيك يا عينيك '' اللتين تجاوب معهما الجمهور غناءا و رقصا و تصفيقا . كما أثرت الفنانة وصلتها الغنائية بعدد من الأغاني التراثية التي اتبعتها بأداء بعض من الرقصات الشاوية على أنغام الاوركسترا مما زاد من بهجة الجمهور و تجاوبه معها.
لتفسح المنصة لعميد الأغنية الشاوية الشيخ '' عبد الحميد بوزاهر ''الذي أطلق العنان لحنجرته القوية و أمتع الجمهور الخنشلي بباقة من أغاني المرحوم عيسى الجرموني و علي الخنشلي و باقة أخرى من كلماته وألحانه التي اهتزت لها القاعة و التي رقص على إيقاعاتها . الأمر الذي اربك منظمو الحفل نظرا لصعوبة التحكم في الجمهور. و بعد الشيخ بوزاهر جاء دور '' كاتشو'' الذي راح يصول و يجول فوق خشبة المسرح كعادته و أهدى للجمهور مجموعة من الأغاني الشاوية الأصلية ليفسح المجال بعد ذلك للفنان المحبوب '' نصر الدين حرة'' و الشاب عزيز الشاوي الذي أمتع الجمهور بأغانيه الرائعة و المستوحاة من التراث و الأصالة الشاوية التي ألهبا بها القاعة حتى أن الجمهور لم يستطع مغادرة القاعة حتى بعد انتهاء الحفلة مما جعل الفنانين ينتظرون لوقت طويل داخل غرفة الكواليس.
كلمات من الكوا ليس:
لارجان عبد الحميد مدير التنظيم والإنتاج الفني بوزارة الثقافة:
لابد من التكثيف من هذه المهرجانات الثقافية للمحافظة على طبوع كل منطقة، و تمكين الأجيال من حمل المشعل و المحافظة على التراث و الأصالة لان الوزارة تسعى إلى تدوين هذا الإرث والحفاظ عليه من الاندثار و التزييف بدعمه ماديا و معنويا .
خلاف ريغي محافظ المهرجان ومدير الثقافة لولاية خنشلة :
المهرجان محطة ثقافية كبيرة وخنشلة معروفة بما تملكه من مخزون ثقافي وتاريخي وهي تستحق احتضان هذه التظاهرة لما تتميز به من إطارات وفنانين لترقية الأغنية الشاوية وموسيقاها و أملنا أن ننشأ لهذه المهرجانات محافظة دائمة من اجل الاهتمام بهذا الارث الثقافي و الغنائي الذي تزخر به مختلف مناطق الوطن، وتعمل على تدوينه للحفاظ عليه و تسجيله والهدف الأساسي من إقامة هذه المهرجانات هو اكتشاف مواهب شابة وأصوات واعدة والتي يكون لها شان في المستقبل هذا ما نصبوا إليه، لان التنافس سيكون على أشده لنيل المراتب الأربعة الأوائل و التي سيتنافس عليها 16 فريقا موسيقيا تراثيا و عصريا.
الفنان نصر الدين حرة :
كشف نصر الدين حرة خلال الدردشة القصيرة التي جمعته بالحوار انه يعشق عيسى الجرموني، وانه هاوي ومولع بشيئ اسمه التراث مشيرا إلى القصبة و البندير و ميوله لأداء الأغاني الاجتماعية و أغاني الأفراح.
الفنان كمال الحراشي:
حضرت المهرجان تلبية للسيد المحافظ لحضور حفل تكريم المرحوم دحمان الحراشي والدي الذي يمتد أصله إلى مدينة خنشلة و بالضبط بلدية جلال . وقد حضيت باستقبال رائع لم يكن انتظره صراحة. وكان كمال الحراشي قد شارك خلال الحفل بأغاني والده قدمها كهدية للحضور .وفي حديثه مع ''الحوار'' قال انه كان بفرنسا، ولما علم بأنه سيقدم حفلا غنائيا تكريما لوالده و انه جاء في أول طائرة مباشرة إلى خنشلة و انه سيخص أياما لزيارة ضريح والده ، وبعض مناطق الولاية .
الكاتب الشاعر جمال رميلي:
اعتبر هذه المهرجانات المقامة على المستوى الوطني بمثابة محطة كبيرة من خلال الفنانين لتبادل الأفكار، و هي فرصة أيضا تكتشف خلالها المواهب الشابة.
الكاتب الأستاذ محمد الصالح أونيسي:
أول من اصدر كتاب خاص بالفنان عيسى الجرموني من مجموع ثماني كتب تتحدث عن كل ما هو موروث تراث سوى من الشعر الملحون أو من العلامة الخالدون، أو من الشعر الشعبي شارك في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية وتحصل على عدة جوائز. يقول محدثنا معظم دواوين صادفني فيها مشكل الطبع و الكاتب أو الشاعر أصبح عاجزا عن طبع كتابه بسبب التكاليف الباهضة التي تتطلبها عملية النشر من جهة و المساومات البيروقراطية بين الكاتب و الناشر من جهة أخرى وغيرها من العراقيل التي ندفع ثمنها نحن المبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.