قديورة: سنعمل معا من أجل التأهل لكأس العالم    الصربي أعاد الروح للمحليين بإدراج ستة لاعبيه في قائمته    أول رد فعل رسمي سعودي على قانون "جاستا" الأمريكي    توقيف 15 مهربا وحجز 30 طن من المواد الغذائية جنوب الجزائر    منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالإتفاق التاريخي لإجتماع الأوبيب بالجزائر    حرائق الغابات تتلف أزيد من 13 ألف هكتار بالجزائر    واشوقاه إلى بيت الله الحرام    فرصة مولودية وهران للالتحاق ب"سوسطارة"    شاب مصاب بالعُجب بالطّاعات يطلب نصيحة..    فاردى: ريد بول سبب من أسباب تألقى    مصر توفد وزير خارجيتها سامح شكري لحضور جنازة شمعون بيريز ‬‎    مشروع وزاري مشترك لتسهيل التوظيف بالجنوب    قتيل و4 جروحى في حادث مرور بباتنة    والي وهران يغلق مركز لإستقبال الطفولة إثر وفاة طفل غرقا    براد بيت يخضع لفحص مخدرات بعد اتهامه بالإساءة لابنائه    أوباما يطلب من وكالات الأمن بحث جميع الخيارات حول سوريا    "يمكن للجزائر في غضون 3 إلى 4 سنوات خلق اقتصاد قائم على الإنتاج"    دراسة موضوع حج الجالية المقيمة بالخارج خلال اجتماع وزاري    مونديال-2018 (تصفيات-الجولة الاولى) الجزائر-الكاميرون: راييفاتش يريد وضع حد للهيمنة الكاميرونية    الثاني المحترف: القمة في البليدة وبجاية وسكيكدة مهددتان    الأول المحترف: "الحمراوة" للتدارك وبلوزداد في دورية صعبة نحو الشرق    USMA: عودة الدوليين تريح كفالي قبل واقعة المدية    الوزير بوشوارب يكشف عن جديد سوق السيارات المستعملة في الجزائر    سلال يتحدث عن المشاريع التي تم تأجيلها على مستوى 10 ولايات    تدمير 5 مخابئ للإرهاب و3 قنابل تقليدية الصنع في باتنة وسعيدة    فترة مراجعة القوائم الانتخابية من 1 الى 31 أكتوبر (وزارة)    أكثر من 100 عائلة تستفسر عن مصير ملفات ترحيلها    تونس تقرر التراجع عن اجراء فرض الضريبة عن الجزائريين    العفو الدولية تتهم السودان باستخدام أسلحة كيميائية في دارفور    وزير خارجية البحرين يغرد "أرقد بسلام يا بيريز"    جماجم الثوار الجزائريين في متحف بباريس (فيديو)    (فيديو) فنانة تونسية تثير الجدل بعد قراءتها القرآن في إذاعة    رسالة من بوتفليقة إلى بان كي مون    3 ابتلاءات تصيب الإنسان يومياً    بوشوشي: نتمنى أن نترشح ونقول "وراءنا شعب بأكمله"    رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد    مدير الوكالة الفضائية الجزائرية يكشف: إطلاق قمر صناعي جديد في 2017 لتحقيق السيادة في مجال البث التلفزيوني    في كلمة لدى استقباله مجموعة من طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال    الأمين العام الأممي يؤكد عرفانه لدعم الجزائر لمسار المفاوضات في الصحراء الغربية    سفير تركيا بالجزائر محمد بوروي يؤكد    مدير المعهد التقني للزراعات الواسعة بقسنطينة    سجلوا طرد راسبين في البكالوريا وغيابات للأساتذة وخللا في النقل و الإطعام    شهادات عن الشاب حسني :    جلسة المحاكمة جرت بمحكمة الجنايات بوهران    للخط العربي والمنمنمات والزخرفة    بمشاركة ثماني دول عربية    بعد إغلاقه صفحات لمواقع إخبارية    تقوم بعمليات سطو على الموالين    تلمسان    مياه الأمطار توقف الدراسة و تغرق أحياء ببسكرة    للمشاركة في المهرجان الدولي للشريط المرسوم    بقرار من والي الولاية    حسب المديرة المحلية لمراكز التكوين المهني    مختصون ينصحون باتخاذ التدابير الوقائية ويؤكدون:    الجزائر تحضر لاجتماع دول الجوار في أكتوبر المقبل بالنيجر    نحو التحول من مخابر الهند إلى أوروبا    فضائل الشهر الهجري محرم    السعودية تُنظّم حفلا لتوديع 47 حاجا جزائريا تعرّضوا للاحتيال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهور الخنشلي يستمتع بأصوات أعمدة الأغنية الشاوية
نشر في الحوار يوم 17 - 11 - 2008

افتتحت فراشة الأغنية الشاوية الشابة يمينه مؤخرا العرس الشاوي الذي احتضنته ولاية خنشلة حيث امتلأت قاعة الحفلات بالجمهور القادم من كل بلديات خنشلة للاستمتاع بصوت يمينه التي الهبت القاعة بأغانيها الشاوية المتميزة خاصة خلال أدائها لأغنيتي '' رايحة نصور'' و ''عينيك يا عينيك '' اللتين تجاوب معهما الجمهور غناءا و رقصا و تصفيقا . كما أثرت الفنانة وصلتها الغنائية بعدد من الأغاني التراثية التي اتبعتها بأداء بعض من الرقصات الشاوية على أنغام الاوركسترا مما زاد من بهجة الجمهور و تجاوبه معها.
لتفسح المنصة لعميد الأغنية الشاوية الشيخ '' عبد الحميد بوزاهر ''الذي أطلق العنان لحنجرته القوية و أمتع الجمهور الخنشلي بباقة من أغاني المرحوم عيسى الجرموني و علي الخنشلي و باقة أخرى من كلماته وألحانه التي اهتزت لها القاعة و التي رقص على إيقاعاتها . الأمر الذي اربك منظمو الحفل نظرا لصعوبة التحكم في الجمهور. و بعد الشيخ بوزاهر جاء دور '' كاتشو'' الذي راح يصول و يجول فوق خشبة المسرح كعادته و أهدى للجمهور مجموعة من الأغاني الشاوية الأصلية ليفسح المجال بعد ذلك للفنان المحبوب '' نصر الدين حرة'' و الشاب عزيز الشاوي الذي أمتع الجمهور بأغانيه الرائعة و المستوحاة من التراث و الأصالة الشاوية التي ألهبا بها القاعة حتى أن الجمهور لم يستطع مغادرة القاعة حتى بعد انتهاء الحفلة مما جعل الفنانين ينتظرون لوقت طويل داخل غرفة الكواليس.
كلمات من الكوا ليس:
لارجان عبد الحميد مدير التنظيم والإنتاج الفني بوزارة الثقافة:
لابد من التكثيف من هذه المهرجانات الثقافية للمحافظة على طبوع كل منطقة، و تمكين الأجيال من حمل المشعل و المحافظة على التراث و الأصالة لان الوزارة تسعى إلى تدوين هذا الإرث والحفاظ عليه من الاندثار و التزييف بدعمه ماديا و معنويا .
خلاف ريغي محافظ المهرجان ومدير الثقافة لولاية خنشلة :
المهرجان محطة ثقافية كبيرة وخنشلة معروفة بما تملكه من مخزون ثقافي وتاريخي وهي تستحق احتضان هذه التظاهرة لما تتميز به من إطارات وفنانين لترقية الأغنية الشاوية وموسيقاها و أملنا أن ننشأ لهذه المهرجانات محافظة دائمة من اجل الاهتمام بهذا الارث الثقافي و الغنائي الذي تزخر به مختلف مناطق الوطن، وتعمل على تدوينه للحفاظ عليه و تسجيله والهدف الأساسي من إقامة هذه المهرجانات هو اكتشاف مواهب شابة وأصوات واعدة والتي يكون لها شان في المستقبل هذا ما نصبوا إليه، لان التنافس سيكون على أشده لنيل المراتب الأربعة الأوائل و التي سيتنافس عليها 16 فريقا موسيقيا تراثيا و عصريا.
الفنان نصر الدين حرة :
كشف نصر الدين حرة خلال الدردشة القصيرة التي جمعته بالحوار انه يعشق عيسى الجرموني، وانه هاوي ومولع بشيئ اسمه التراث مشيرا إلى القصبة و البندير و ميوله لأداء الأغاني الاجتماعية و أغاني الأفراح.
الفنان كمال الحراشي:
حضرت المهرجان تلبية للسيد المحافظ لحضور حفل تكريم المرحوم دحمان الحراشي والدي الذي يمتد أصله إلى مدينة خنشلة و بالضبط بلدية جلال . وقد حضيت باستقبال رائع لم يكن انتظره صراحة. وكان كمال الحراشي قد شارك خلال الحفل بأغاني والده قدمها كهدية للحضور .وفي حديثه مع ''الحوار'' قال انه كان بفرنسا، ولما علم بأنه سيقدم حفلا غنائيا تكريما لوالده و انه جاء في أول طائرة مباشرة إلى خنشلة و انه سيخص أياما لزيارة ضريح والده ، وبعض مناطق الولاية .
الكاتب الشاعر جمال رميلي:
اعتبر هذه المهرجانات المقامة على المستوى الوطني بمثابة محطة كبيرة من خلال الفنانين لتبادل الأفكار، و هي فرصة أيضا تكتشف خلالها المواهب الشابة.
الكاتب الأستاذ محمد الصالح أونيسي:
أول من اصدر كتاب خاص بالفنان عيسى الجرموني من مجموع ثماني كتب تتحدث عن كل ما هو موروث تراث سوى من الشعر الملحون أو من العلامة الخالدون، أو من الشعر الشعبي شارك في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية وتحصل على عدة جوائز. يقول محدثنا معظم دواوين صادفني فيها مشكل الطبع و الكاتب أو الشاعر أصبح عاجزا عن طبع كتابه بسبب التكاليف الباهضة التي تتطلبها عملية النشر من جهة و المساومات البيروقراطية بين الكاتب و الناشر من جهة أخرى وغيرها من العراقيل التي ندفع ثمنها نحن المبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.