انطلاق التسجيلات النهائية للطلبة الجدد بجامعة عبد الرحمان ميرة ببجاية    الحفاظ على مكسب المصالحة الوطنية التي بادر بها رئيس الجمهورية    مساهل يعرض الخبرة الجزائرية في مكافحة التطرف العنيف واستئصاله    تنسيق بين الأطراف لتجاوز المرحلة الحالية ودعوات لتجنب السلبية    منتدى للصحفيين الممارسين مطلع سبتمبر المقبل    بن غبريت تقطع "لسان العرب".. وتفرّ للصمت    سعر البرنت يتراجع إلى 52.69 دولارا    التقشف يلتهم مشروع "الجزائر آفاق 2030"    فروخي يؤكد على ضرورة تصدير محصول الطماطم ذات الجودة    انخفاض واردات السيارات نحو الجزائر خلال ستة أشهر    توقيف قابض وشركائه متهمين باختلاس 4 ملايير    وحدات خاصة لحراسة وصيانة الطرقات    "اللغة العربية خط أحمر "..    مسرحية "الهايشة "، ألوان قاتمة من المتناقضات البشرية    مسؤول أفغاني يؤكد وفاة زعيم طالبان الملا عمر    قتلى في غارات صهيونية على سوريا    بلفوضيل: (سعيد لالتحاقي بالدوري الإماراتي)    الجزائر عاصمة (عالمية) لرياضة الفوفينام    المدرسة الوطنية لإدارة السجون بالقليعة تفتتح قريبا    حوادث المرور تودي بحياة 25 شخصا في 6 أشهر    تبسة:تفكيك عصابة مجرمين في حي المرجة يقودها مسبوق متورط في 7 جرائم    بومرداس انطلاق ورشات صيفية لفائدة نحو 600 إطار في التكوين المهني    أكثر من 7ر2 مليون مصطاف بشواطئ عين تموشنت    عشرات الملاك يحتجون على «إقصائهم» من عملية ترحيل ألف عائلة بنهج الثوار    سكيكدة احتراق بناية تابعة للقرض الشعبي الجزائري    فايد صالح يدعو أفراد الجيش إلى رفع التحدّيات    تراجع كبير في واردات السيّارات    سرت الليبية ترفض إعدام رموز نظام القذافي    في طبعته التاسعة بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة    الشاعر السوداني صديق المجتبى للنصر    هذا هو الدور الحقيقي للمسجد    المسجد وخطابه هل يقوم بدوره في إصلاح المجتمع؟    ورشات تكوينية حول مخطّط الحماية المدنية في إدارة الحجّ    155 فنانا في مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    مهرجان "لوكارنو" يعرض عدة أفلام جزائرية    ثلاثة حالات استقبلت بمستشفى الجلفة. تسجيل أول ضحايا "البوتيليزم" بولاية المسيلة    إسرائيل تقر بناء 800 وحدة استيطان بالضفة والقدس    مصر: مقتل شرطي وإصابة 3 آخرين في هجوم على سفارة النيجر    تشيزني ينضم ل روما على سبيل الإعارة    أوزيل يوجه رسالة إلى أبوديابي بعد رحيله إلى مرسيليا    ريال مدريد يريد إعادة بعث مفاوضات ضم دي خيا    مورينيو يرد بسخرية على تصريحات زوجة بينيتيز    الشريم: هكذا تتحرش المرأة بالرجل    انريكي يعطي تقييمه لاداء برشلونة امام تشلسي    زيكو يطلب من الاتحاد البرازيلي ترشيحه لرئاسة الفيفا    القبض على المشتبه بتورطهم في تفجير سترة والقبض على عدد منهم    وزير الصحة يأمر بغلق نهائي لعيادة طبيب مختص في أمراض القلب بالقبة    "أسباب زعزعة الأمن وعدم الاستقرار في المنطقة المغاربية هو استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية"    زواج بالشهادة الطبية والعذرية والعدلية والصحة الإنجابية!    بدوي : قانون المصالحة الذي بادر به رئيس الجمهورية مكسب كبير في إعادة السلم والأمن    "الاتهامات الواردة في حق الجزائر ملفقة"    وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة:    من 5 إلى 15 أوت المقبل:    قانون المالية التكميلي يحدد الضريبة الجزافية ب 7 في المائة    الحمام المعدني لبلدية سيدي سليمان بتيسمسيلت    أن يغدو كل الرجال على هذه الحال سنعيش السعادة والسلام    قوراية: (عاقبوا بارونات الصحّة)    بالفيديو: عُماني يخترع جهازاً من أجل أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منحة الجنوب لا توافق الأجر القاعدي بعد الزيادة
النقابة الوطنية للتعليم الثانوي والتقني
نشر في الخبر يوم 10 - 10 - 2010

توجّه النقابة الوطنية للتعليم الثانوي والتقني غدا مراسلة إلى الوزير الأول أحمد أويحيى تطالبه فيها بإصدار مرسوم يمكن مستخدمي القطاع في ولايات الجنوب من الاستفادة من منحة الجنوب على أساس الأجر القاعدي الجديد الموافق للزيادة التي طرأت على الأجور في 2008، كما دعت النقابة إلى إعادة النظر في قيمة منحة المنطقة الجغرافية المحتسبة بناء على الأجر القاعدي لسنة.1987
أكد المنسق الجهوي للجنوب في ''السنابست'' مناد بغدادي أن تقاعس السلطات الوصية في تحيين منحة الجنوب لوحدها تسبب في حرمان موظفي قطاع التربية من الحصول على كامل حقوقهم المادية لقرابة 300 ألف دينار على مدار سنتين، أي بمعدل 12 ألف دينار شهريا، مستغربا تبريرات الوزارة الوصية التي قالت على لسان أمينها العام مؤخرا بأن ''الملف يخص مديرية الوظيف العمومي وقطاعات أخرى''. ومعنى ذلك، يضيف محدثنا، أن مستخدمي قطاع التربية يدفعون حاليا ثمن تماطل هذه القطاعات في إصدار قوانينها الأساسية.
وحسب المتحدث، فإن تحرك تنظيمه من خلال طلب تدخل الوزير الأول شخصيا يرمي أيضا، إلى إثبات حسن نية النقابة في عدم اللجوء لاستئناف الحركة الاحتجاجية المجمدة منذ سنة إلى غاية إعطاء السلطات فرصة أخرى لإعادة تقييم المنحة التي يستفيد منها عمال كل من ولايات أدرار وإليزي تمنراست وتندوف فيما يخص الجنوب الكبير، وكلا من ولايات ورفلة وغرداية وبشار والبيض والأغواط على صعيد الجنوب المتوسط، ومطابقتها مع الأجر القاعدي الجديد مثلما ينص عليه القانون، وتمكينهم من الاستفادة منها بأثر رجعي.
وأشار المسؤول النقابي إلى أن منطقة الجنوب لا تزال تعاني من جملة من المشاكل لم تعرف التسوية لحد اليوم، رغم وعود الوزير بحلها، مثلما هو الحال للتوقيت الأسبوعي الجديد الذي له تداعيات سلبية على ظروف التدريس بالجنوب. مضيفا في هذا الشأن بأنه على وزارة التربية تخفيف البرامج أو العودة إلى نظام العمل القديم، فيما يخص عطلة نهاية الأسبوع ''وليس عيبا أن تتراجع الوصاية عن قراراتها خدمة لمصلحة العمال والتلاميذ.'' كما عرج بغدادي على قضية العطلة السنوية التي أصبحت تشكل ايضا عائقا لسكان هذه المنطقة؛ حيث انه من غير المعقول استمرار السنة الدراسية إلى غاية 4 جويلية؛ حيث ستقارب درجة الحرارة 50 أو أكثر. ودعا في هذا الشأن إلى إعادة النظر في برنامج العطل فيما يخص ولايات الجنوب والعودة إلى ما كان معمولا به في السابق، أي تمكين الأساتذة من التوقيع على محاضر الخروج بعد تنظيم امتحانات شهادة البكالوريا مباشرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.