ترميم المحطة القديمة لتحلية مياه الشرب بالبرمة    الجاني حاول منع الضحيتين من حضور جلسة المحاكمة    شرطة الحدود البحرية تحبط تهريب كمية من المعدن الأصفر    الفريق الوطني في مهمة التدارك    سواريز: " إذا غادرت برشلونة سأعود مرة أخرى إلى ليفربول و ليس لأي نادٍ آخر"    مسيرة ضخمة في تونس ضد الإرهاب    وفاة شخص بعد دهسه من طرف حافلة لنقل المسافرين في بسكرة    توقيف شخص بتهمة بيع الأسلحة البيضاء دون رخصة في العلمة    القمة العربية تتعهد بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لليمن    الحكومة التونسية تعلن مقتل العقل المدبر لهجوم باردو    الفرنسي جول أكورسي مدربا جديدا للبابية    طائرة الأواهين تنطلق قريبا    الركح لهما النشأة الأولى والانتهاء    هاملز يتحدث عن مستقبله مع دورتموند    إجراءات جديدة للتكفل بالحجاج الجزائريين    تعيين 2400 طبيب مختص في الهضاب والجنوب    ألمانيا تعود بفوز ثمين من جورجيا بثنائية نظيفة واسكتلندا تسحق جبل طارق    رومانيا وإيرلندا الشمالية يتقدمان بثبات في تصفيات أورو 2016    وفاة غامضة لفتاة داخل عيادة بلحمر بغليزان    يوم إعلامي تحسيسي حول داء السرطان بولاية تيبازة    الزواج من الرجل الصالح    وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ هذه فوائد كثرة الابتلاءات    هذه قصة المنافقين وآية مسجد الضرار    هل يشهد اليمن (تدخلا بريا) من قبل تحالف (عاصفة الحزم)؟    بوضياف.. أخيرا!    الهدرة ساهلة يا عيسى..    "اليونسكو" تسعى لحماية الآثار في العراق    مهرجان "قراءة في احتفال" يكسر "الروتين الثقافي" في المسيلة    فرقة "محفوظ طواهري" لعين الدفلى تتوج بجائزة "اللؤلؤة الذهبية"    مباراة ودية/ الجزائر-عمان : الخضر من اجل التدارك    المنسق الصحراوي مع المينورسو يفند وجود مقترحات جديدة لحل القضية الصحراوية    غموض يكتنف مستقبل الأزمة السورية في ظل غياب المبادرات السياسية    بن صالح يلتقي الرئيس المصري ممثلا لرئيس الجمهورية    عودة خضايرية إلى تشكيلة الوفاق من صلاحيات ماضوي    الصحراء الغربية: دعوة مجلس الأمن الأممي إلى "تعجيل تطبيق" مسار تصفية الاستعمار    عدد سكان الجزائر يقارب 40 مليون نسمة هذه السنة    رابطة حقوق الإنسان تدعو لإلغاء جميع تراخيص استغلال الغاز الصخري    تعليمة تبقي المؤسسات التربوية مفتوحة إلى الساعة السادسة    وزير المجاهدين: أقلام سيئة النية تكتب تاريخ الثورة التحريرية    إحياء الذكرى الستين لرحيل الفنان الحاج مريزق بالعاصمة    نساء المدينة تعرض بالجزائر العاصمة    كشف بأن قانون الصحة الجديد سيكون فوق طاولة الحكومة الأسبوع القادم    أكاديميون يقترحون تأسيس إذاعة وطنية إلكترونية    بعض الموظفين يتصرفون وكأن المستشفيات ملكية خاصة    مكتتبو عدل يعودون الى الاحتجاج    أموال الرشقة والبيرة لتمويل تنظيم القاعدة    فرحة منقوصة بسبب اللواء    رابطة حقوق الإنسان تدعو الحكومة إلغاء تراخيص الأجانب لإستغلال الغاز الصخري    بالصور.. 6 مخلوقات عاشت على الأرض قبل الإنس والجن    حوار- موسى تواتي: لا يمكن لبرلمان فاقد للشرعية أن يعدل الدستور    صناعة غذائية: السيد نوري يدعو المؤسسات السويسرية للاستثمار في الجزائر    هل سيكون رمطان لعمامرة، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي المقبل؟!    حنون تندد بالتدخل الأجنبي في قضية استغلال الغاز الصخري    الصالون الدولي للسيارات يختتم اليوم:    النفط يرتفع والبرنت يقترب من 60 دولارا للبرميل في آسيا    عين الدفلى:    رئيس مجلس ولايات سويسرا في زيارة بالجزائر    الداخلية تؤكد أنها وفت بالتزاماتها تجاه الحرس البلدي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.