اجتماع تقييمي لامتحان الباكالوريا بوزارة التربية اليوم    بعد سنوات من الجمود    جهود أمريكية لحل الأزمة الناجمة عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي    العراق يحسم المعركة ضد (داعش) فى الفلوجة و يعلن انتهاء العمليات العسكرية في المدينة    ماندي يُحدد وجهته رسميا ويختار اللعب في "الليغا"    عنابة: توقيف 20 شابا من ممارسي التجارة غير الشرعية إثر قيامهم بأعمال شغب (أمن ولائي)    نقل بحري حضري : خط شرشال-الجزائر العاصمة سيفتتح بعد رمضان    انطلاق مسابقة جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم يوم الأحد    عضو بمجلس الشورى بالسعودية: أكبر خدعة بتاريخ الإسلام هي الخلافة بعد الراشدة    في هجوم على استوديو للرقص    أثقل حصيلة بولاية الجلفة    معتقلة سياسية مغربية تشن إضرابا عن الطعام    "أوريدو" تطلق الطبعة الثالثة لمسابقة "أبرمج" الموجهة للمطورين    المنتخب الجزائري لأقل من 17 سنة ينهزم بعمر حمادي أمام ليبيا    زراعة النخيل بوادي سوف تحتضر    بريطانيا: مستثمر يجني 220 مليون جنيه استرليني ليلة الإستفتاء    السيارة الطائرة ستكون جاهزة خلال عامين    قراءة تحليلية في جوانب الرحمة ونبذ الإكراه في الخطاب النبوي الشريف    مارك زوكربرغ يدعو فتاة مصرية لمقابلة أوباما    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة للعام الحالي    حجار ينقذ طلبة مدرسة العلوم السياسية    جمعيات تدعو إلى "تحالف" وطني لمحاربة المخدرات    الكرة الطائرة/القسم الاول "أ" (رجال): نادي برج بوعريرج ينال لقبه الثالث على التوالي    توقيف صيدلي تورط في ترويج اقراص مهلوسة بعين تموشنت    هدفنا تطوير العلاقات مع الجزائر وليس نشر التشيّع    وحداتنا على استعداد دائم ومتواصل من أجل حماية الحدود بعزيمة لا تلين    الجزائريون غابوا 4 ملايين يوم في ثلاثة أشهر    8.5 مليون جزائري شاهدوا قناة "النهار تي في" يوميا    العلامات الآسياوية في مقدمة «ضحايا» التقشف    مناقشة قانون الانتخابات وسط خلافات بين النواب    غولام.. يجب على منافسينا الخوف منا ونملك الإمكانيات للتأهل إلى المونديال    النقابات المستقلة توجه رسالة إلى الوزير الأول لمناقشة مسألة التقاعد    سمك الإسبادون    حسرات العجز!    منتخبنا يتعب الجزائر دائما ونؤمن بقدرتنا على التأهل إلى المونديال    محرز وسليماني وزياني وعنتر يحيى يصنعون الحدث في دورة راديوز    الأساتذة المتعاقدون يهددون بالعودة إلى الإحتجاج    مشكل عقاري يرهن استغلال المسبح البلدي لبرج بوعريريج للعام الثالث    المعارضة المغربية: "محمد السادس موّل تنظيم "داعش" الإرهابي"    أخبار غليزان    خصوم أويحيى يعودون إلى الواجهة مجددا    مورينيو ينصح نجم مانشستر يونايتد بالبحث عن فريق آخر    الصراع يتجدد بين"حياتو" و"روراوة"    تكريما لفنانتي الأغنية القبائلية جيدة وحنيفة    حظي باهتمام جمهور غفير بدار الثقافة مالك حداد    للروائية الجزائرية كوثر عظيمي    "رامز بيلعب بالنار" يحرق أطفالا ويتسبب بمحاكمة آخرين    مطربة الأغنية الوهرانية حورية بابا :    عريبي يتهم بن غبريط بإهمال موظفي قطاعها    بريطانيا خسرت في 6 ساعات أكثر مما دفعت لأوروبا في 15 سنة    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي -وهران :    ‎فتاوي    إقبال فوق العادة و إدمان على مواقع اللتواصل الاجتماعي "لقتل" في الشهر الفضيل    بسبب عزوف الشباب في ظل وفرة الإنتاج    نوري يفتح أبواب وزارته للمستثمرين الخواص    وزارة الصحة تدرج لقاحات جديدة ضمن المنظومة الوطنية للقاحات الأطفال    عمرة ال"في أي. بي" ب100 مليون سنتيم في رمضان    حملات التوعية الإعلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.