حوالي مليون مترشح يجتازون مسابقة توظيف الأساتذة    القضاء على ثلاثة إرهابيين بسكيكدة    لوح يتفادى الحديث عن شكيب خليل    الغازي يحذر من التوتر في وسط العمل    التعديل الدستوري محور يوم دراسي    أكثر من 700 سائح أجنبي زاروا الطاسيلي خلال الموسم المنقضي    قايد صالح يعاين شركة إنتاج الوزن الثقيل    3 آلاف دولار غرامة ترك الأنوار مشتعلة في قطر    "بان كي مون" مرتاح لقرار مجلس الأمن حول الصحراء الغربية    حلب تحترق    آمال شبيبة الساورة يتوجون بكأس الجزائر    اليوم على سا17.00 بقاعة حرشة    970 ألف "راسب" في مسابقة توظيف الأساتذة!    سوسطارة للاحتفال باللقب السابع و«لازمو» في مباراة شكلية    القاطنون بحي جاييس ببلدية بولوغين يطالبون برفع النفايات    بوضياف يرافع لمشروع المقاطعات الصحية    طاقة استرجاع المياه المستعملة تعادل مليار متر مكعب    أعمال شغب تجر 12 شخصا للمحاكمة    27 سنة سجن لبريطاني قتل طالبة سعودية    النابلسي من الجزائر: ينبغي تمكين الشباب من اكتشاف إعجاز القرآن الكريم    هل يلام المُوجَعُ؟!    أم تحتضن طفلها منذ أكثر من 4800 عام    الكوريغرافيا تنقذ بيت الأسد من الانهيار رغم ال 100 مليون    أخبار اليوم تهنئ وتحتجب    تقديم خدمات صحية تطوعية بالجنوب يخضع إلى ترخيص    أول حالة وفاة بفيروس زيكا في الولايات المتحدة الأمريكية    سنوات الضياع    ترامب يُستقبل بمظاهرات غاضبة في كاليفورنيا    توقيف مروجي المخدرات داخل "كلونديستان" ببراقي    17 قتيلاً في تفجير انتحاري في بغداد    بريطانيا لا ترى تهديداً وشيكاً من قواعد "داعش" في ليبيا    الرابطة الثانية: شباب باتنة واتحاد بلعباس في الرابطة الاولى    تعويضات لمصنّعي النظّارات الطبّية من زجاج جزائري    سوريا: تهدئة على جبهتين وروسيا ترفض وقف القصف على حلب    لأول مرة .. إزاحة الستار عن تفاصيل اكتشاف الجوهرة الجزائرية "رياض محرز"    تحرير مخطط تهيئة مدينة سيدي عبد الله لاستقطاب 65 ألف مسكن    ما حقيقة قرار أردوغان بتحريك الجيش لإنقاذ حلب؟ .. شاهد بالفيديو    ما الجريمة الوحشية التي ارتكبتها امرأة لتسجن 100 عام؟    حياة بدائية ومشاكل بالجملة بقرية دبيش بورقلة    بريطانيا تقرر إرسال أكثر من 200 رجل أعمال للاستثمار في الجزائر    USMA: حداد يقنع المغترب حساني والفصل في ضمه قريبا    شكيب خليل يوزع صكوكا على شيوخ الزوايا...    الفريق ڤايد صالح يعاين الشاحنات والحافلات الجديدة    الجيش يقضي على 5 إرهابيين بسكيكدة    الجوية الجزائرية تتسلم طائرة جديدة من نوع بوينغ كأول اقتناء لسنة 2016    USMH: الإدارة تقرر إنهاء مهام شارف رسميا    نحو تحيين الاتفاقية المبرمة بين «الكناس» وصانعي النظارات الطبيّة    ڤرين يشيد بدور الإعلام في إنجاح التظاهرة    أحلام مستغانمي : ثناء رئيس الجمهورية لترجمة رواياتي "التفاتة تشبهه في اكباره بالكتاب"    إفلاحن أنباثنت بذون اجزي نلغنم    أربعث نيمسذورار نتيبازة هسباد ييج نتريذ فالتيعاذو    النابلسي في الجزائر ولكن    هذه حقيقة تفسير الأحلام بين الحقيقة والأوهام    أمين قويدر... قائد يريد أن يسمو عاليا بالجوق السنفوني الوطني    بوتفليقة يعود إلى أرض الوطن    روسيا تعترف بدور الجزائر كقوة اقليمية    أسعار النفط تقترب من 50 دولارا للبرميل    13 في المائة من العمال غير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.