تدهور قطاع الصحة بالجلفة. قابله ناشطون بغضب كبير: "أرحنا من مديرك يا بوضياف"    4 لقاحات جديدة تدخل الرزنامة الوطنية للأطفال في ديسمبر القادم    إضراب عمال الترامواي و مسؤولون ب "سيترام" يقودون العربات    مقتل عشرات المسلحين في سيناء    قال أن بوالصوف قدم 50 طنا من الارشيف لقيادة الأركان    دي خيا يعود إلى مانشستر لبدء الموسم الجديد دون أخبار حول مستقبله    الرئيس بوتفليقة يترحم على أرواح شهداء حرب التحرير بمقبرة العالية    بن غبريط: نتائج امتحان شهادة التعليم المتوسط متواضعة    زيادة وشيكة في أجور الموظفين الزواولة    علاقات الجزائر بأمريكا شهدت تقدما كبيرا    هذا ما كتبه السادس لبوتفليقة في عيد الاستقلال    محلل عراقي يتحامل بشكل فضيع على الجزائر ويفتري على رئيسها الراحل بومدين عبر قناة الجزيرة على المباشر    الجزائر تدين الاعتداءات الإرهابية في نيجيريا    هل تتدخل الجزائر لإنقاذ مرسي من حبل المشنقة؟    الرئيس بوتفليقة يتلقى برقيات تهنئة من نظرائه بمناسبة عيد الاستقلال    أولمبيو الخضر يحضرون لأمم إفريقيا بسيدي موسى    بعد رحلة شاقة دامت 8 ساعات و نصف: السنافر منذ أمس بتونس في انتظار التحاق المدرب فيلود ومساعده زغدود    في انتظار توقيع حدوش هذا الثلاثاء وانتداب لاعب آخر: إدارة وفاق سطيف تسعى إلى ضبط القائمة النهائية للاعبين قبل مواجهة مولودية العلمة    مانشستر سيتي مستعد لدفع 100 مليون أورو من أجل بوغبا    أديبايور يُشهر اسلامه    ثمنتها الوزيرة فرعون وطالبت بتعميمها كتجربة وطنية رائدة    سطيف    برمج ضمن ترميمات مشاريع قسنطينة عاصمة الثقافة العربية    القل: المياه القذرة تهدد الصحة العمومية بحي الشيخ    قسنطينة    غزال نجم فيديو كليب غنائي خادش للحياء !    الشيخ بلحاج شريفي:الإعلام أكبر مسؤول عن أزمة الأخلاق    وقعّت بين الفرع المحلي للسجل التجاري و الموثقين    اسحاق بلفوضيل مطلوب لدى بيتيس إشبيلية    تراجع اليورو أمام الدولار بعد النتائج الجزئية لاستفتاء اليونان    توسيع ميترو العاصمة ليشمل حي البدر إلى غاية الحراش    حمس تبدي تخوفها من تداعيات سياسة التقشف الحكومية    سلال: لاوجود لسياسة تقشف في برنامج الحكومة الجزائرية    الظاهرة تنامت مع لجوء السوريين للولاية    بحثا عن نوعيات مقبولة وأسعار معقولة لملابس العيد    شبكات لتمرير البشر خلسة عبر الحدود الغربية    زيتوني: استرجاع الأرشيف الوطني لدى فرنسا مطلب مقدس    بفتح 36 ألف منصب شغل السنة الماضية    شبكة CNN: المفاجأة التي استيقظ عليها الجزائريون في عيد استقلالهم    مساجد و زوايا عتيقة    البُلبُلة سعاد بوعلي    دفاتر الذاكرة    وكلاء يعتمدون على المخزون بعد تقييدهم بدفتر شروط جديد    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    توقف    فارس بهلولي يختار رقم 12 مع موناكو    أخبار المسلمين في العالم: الكشف عن أقدم الصور للكعبة والمسجد النبوي تعود إلى 135 سنة    أفضل الذكر    وزارة الصحة تطمئن والصيادلة يؤكدون ندرة الأدوية    وفاة رابع ضحية تسمما ب "الكاشير" في مستشفي باتنة    تكريم الفائزين في مسابقة أول نوفمبر للأعمال الإبداعية    وصلات غنائية متنوعة تلبي تطلعات محبي الفن الأصيل    إضراب تراموي الجزائر: تواصل الاضراب لليوم الثاني مع ضمان الخدمة الأدنى    الرئيس الباجي قايد السبسي يعلن حالة الطوارئ في تونس    الدكتور صحبي حسان أستاذ الجغرافيا العسكرية وفن الحروب في حوار مع "الجمهورية"    أوحدة يحذر مرضى السكري من تناول منتجات «لايت» المسرطنة    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية على مستوى المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.