سعر "الدوفيز" يلتهب في السوق السوداء    الوزير الأول عبد المجيد تبون من مجلس الأمة: الحكومة ستفتح قنوات الحوار مع كل مكوّنات النسيج الوطني    يجرون امتحان المسابقة اليوم    اللواء نوبة يُشرف على تخرج 04 دفعات للدرك الوطني بمدرسة زرالدة    نفطال تشرع في تهيئة محطات الوقود القديمة    "يا تبون اضرب بيد من حديد الشكارة والمتهربين من الضرائب"    قسنطينة    الاتجار بالبشر    الجزائر تدفع فاتورة كوارث صنعتها القوى الكبرى    المخزن يشن حملة اختطافات واسعة ضد الصحراويين    لافروف: سنرد بشكل مناسب إذا نفذت أمريكا هجوماً في سوريا    المكتب الفيدرالي يجتمع اليوم بجدول أعمال يتضمن 4 نقاط أساسية    أرسنال يقدم عرضا أوليا للتعاقد مع محرز..    USMH: المساهمون يرفضون انتظار مانع ويهددون باللجوء إلى العدالة    MOB: الإدارة تتخلى عن صفقة نغيز    USMA: الاتحاد يصل إلى الصفاقسي ويصرّ على الريادة    فيما تم توجيه طلب لرفع التجميد عن بعض المشاريع    شملت أحياء بثلاث بلديات    عقب تحرك المجتمع المدني    كل التفاصيل عن برنامج رحلات الحج    الجولة الخامسة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا: سوسطارة لتفادي الخسارة و البقاء في الصدارة    حمّار يحفز اللاعبين اليوم بضخ منحة التأهل    المدرسة العليا للدرك الوطني تحتفل بتخرج دفعات جديدة    "التحكم في الرياضيات أساسي للتوظيف مستقبلا"    التجار يمددون عطلة العيد.. والإدارات ترفع شعار "عودوا الأسبوع المقبل"    "الجزائر منحت للحراڤة الأفارقة إيواء مؤقتا وخدمات قاعدية"    التضخم يقفز إلى 6.9 بالمائة في ظرف سنة    تراجع الدولار يرفع أسعار النفط ب 2 بالمائة    تبون: "70 مليار دينار تبخرت دون أن يظهر لها أثر في الميدان"    آخر الأخبار    السياح الجزائريون يختارون تونس كوجهة سياحية على حساب السياحة الداخلية    مجانية الشواطئ وإعادة تهيئتها تجذب عائلات جزائرية    بن غبريط: الإعلان عن تاريخ "بكالوريا 2" الأسبوع المقبل    تشيلي إلى نهائي كأس القارات على حساب البرتغال    حاولت تمرير 1400 كغ من المواد البيطرية المحظورة    المخططات الصهيو -غربية تنجح في تشتيت الامة الاسلامية    نائب رئيس جمعية وكالات السفر يكشف ل السياسي :    حرية إفريقيا غير مكتملة ما لم تسترجع الجمهورية الصحراوية سيادتها    مساهل يترأس الوفد الجزائري المشارك في الأشغال    10 رحلات لنقل الحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة    هذه هوية الضحية التي ستصيبها "الفليشة"..!    مجلة «رواية» تحتفي بالرواية المغاربية    بغداد سايح يقتحم سوق النشر الخليجية من الباب الواسع    أدباء كسمك القرش... وآخرون كالسردين؟!    انسحبت من "ناس السطح" في منتصف رمضان.. وهذا هو سبب عودتي!    توافد 1500 سائح أجنبي بأدرار    مشاركة جزائرية في مهرجان قرطاج الدولي ال53    بن حبيلس: الجزائر لا تستعمل ورقة اللاجئين الأفارقة لأغراض سياسية    حج 2017: برمجة 10 رحلات لنقل الحجاج الى البقاع المقدسة من مطار ورقلة    القائمة الجديدة تحمل العديد من الشخصيات المعروفة    جمعية الجنادية تستكشف التراث    المعتمرون الجزائريون العالقون في مطار جدة يعانون    ماذا بعد رمضان؟    لماذا نترك الطّاعات بعد رمضان؟    تكريم الإمام الشيخ خليفة بلعبيد بتغزوت في الوادي    الوكالات السياحية تستنكر معاناتها لأكثر من 30 سنة وتستعجل وزارة السياحة لإنقاذها    هل الإسلام هو الحل؟    خلافا للبقية.. دولتان عربيتان تحتفلان بأول أيام عيد الفطر اليوم الاثنين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.