استدعاء المكتتبين الجدد في ديسمبر لدفع الشطر الأول    سأواصل تجسيد برنامج احترافية الصحافة    فريق الوساطة يتدارك التأخر بمناقشة الملفات المتعلقة بمسار التسوية    الرئيس بوتفليقة يأمر بالتكفل بالمناطق الحدودية    الوزير الأول يدعو سكان الحدود إلى المساهمة في تقوية الاستقرار    "قنبلة الترحيل" تخرج سكان حي النخيل بباش جراح إلى الشارع    قسيمي ينفي الاقتباس أو الاستعانة بترجمات غربية    الشاب رشدي يطلب لقاء عاجلا بالوزيرة لتقديم أدلة عن الفساد    غارسيا يرفض الحديث عن بن عطية    أنشيلوتي: "أريد العودة إلى إنجلترا"    انطلاق القافلة الإعلامية حول نشاطات قطاع العمل في الجنوب ابتداء من اليوم    على التونسيين المشاركة بكثافة في الانتخابات    الإمارات تلغي الإجراء القاضي بمنع "الفيزا'' عن الجزائريين تحت 40 سنة    بوشوارب يدعو إلى شراكة جزائرية - فرنسية متوازنة    اتحاد التجار ينفي إضراب الخبّازين    الجزائر لن تقع في متاهة المساومات العقيمة    كيري يحشد الآسيويين ضد داعش    مشروع قانون الجمارك الجديد على طاولة الحكومة    الدعوة لفتح مقرات الأفلان أمام المناضلين بغليزان    من ينقذ قرية بومدين ؟    مزجت بين الإرث الشاوي وطبيعة تمنراست    إمرأة تجهز على ثلاثة من أبنائها في عنابة و سيدي عمار تحت الصدمة    الشروع قريبا في تكوين نزلاء مؤسسات إعادة التربية في مجال البيئة    توقيف 3 حرّافة ماليين    قانون المالية.. ساعة الحسم    الحراش تكرّم متفوّقيها    "البئر" ملحمة شعب ضد المحتل    نشاطات وتحضيرات ماراطونية احتفالا بغرّة نوفمبر الخالدة    قسنطينة جاهزة لاحتضان عاصمة الثقافة العربية 2015    وزيرة الثقافة تكشف عن التحضيرلاطلاق الجائزة الكبرى للرواية    توجيهات قرين    الجزائر تسجل تراجعا في فائض الميزان التجاري خلال 9 أشهر الأولى ل 2014    إقبال كبير للمواطنين على اقتناء لقاح الأنفلونزا    لبيك يا رسول الله..    كر وفر وحرب شوارع بين داعش والأكراد في كوباني    إسماعيل هنية يشيد بالتضامن الجزائري مع غزة    كل الإمكانيات في متناول وفاق سطيف للتألق في كينشاسا    فيديو.. وفاة لاعب هندي سقط على رأسه خلال شقلبة احتفالية بإحراز هدف    تواصل فعاليات الملتقي العربي الثالث للأدب الشعبي بالمكتبة الوطنية الحامة    مقتل العشرات بتفجيرين ضد الحوثيين في اليمن    إيفرا: ال DNA مفتاح عودة اليونايتد للقمة    وزير الدفاع القطري في زيارة رسمية للجزائر    إحباط محاولة تهريب 7قناطر من النحاس بتلمسان    195.000 شخص استعمل المصعد الهوائي الرابط بين واد قريش و بوزريعة بعد شهر من دخوله حيز الخدمة    خارطة طريق لحل مشاكل المهاجرين الأفارقة في الجزائر    بلاتيني: الفساد؟ العرب خسروا المونديال سبع مرات    برشلونة يواجه اياكس والكلاسيكو في عقله    استقالة وزيرتي الصناعة والعدل باليابان    بوضياف: لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس إيبولا في الجزائر    لقاح تجريبي كندي ضد مرض ايبولا    بلاتيني يساند المغاربة في تأجيل "كان" 2015    حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا بالسعودية    برنت يرتفع فوق 86 دولارا    الأمن المصري يقتحم 6 جامعات ويعتقل عشرات الطلاب    من أجمل دروس الهجرة النبوية    * سُنَّة قراءة الإخلاص والمعوذتين قبل النوم    ما هي علامات الحجّ المبرور؟    إثر الهجرة النّبويّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.