تلف 1.25 هكتار من الأحراش بمحاذاة غابات العاصمة عبر 38 بؤرة حريق    بعد إبقاء الحكومة على قطاع النقل الجوي مغلقا في وجه الخصوص:    قسنطيني : "لا تنتظروا شيئا من دولة المخدرات"    الرابطة تحدد مواعيد مقابلات مرحلة الذهاب    "لتشخيص الواقع و خدمة المستقبل":    اعتراض الموكب الرئاسي خلال زيارة هولاند للجزائر:    تعنى بالأبحاث والأدب والفنون:    غول سيقضي على عقلية البايلك    ورقلة:    تشييع جنازة الصحفي ماليك آيت عودية يوم غد بالعالية    غول يحذّر بن غبريط    وزير المجاهدين الأسبق إبراهيم شيبوط في ذمة الله    وفاة 4 أشخاص غرقا في يوم واحد بشواطئ مستغانم    ببرج باجي مختار:    قالمة:    قراءات شعرية في الليلة المغربية للشعر بقسنطينة    عدة عروض لأفلام ضمن القافلة السينمائية المتنقلة بولاية الجلفة    "بزناسية الشواطئ" ينصبون مواقف سيارات غير قانونية    افتتاح مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    اختلاس مليار سنتيم من خلال تحرير وصفات طبية وهمية بتيارت    شاطئ " سانت مارتن " بجزر الكاريبي    قوات الاحتلال تطلق النار على صيادين فلسطينيين قبالة سواحل غزة    أطراف النزاع في ليبيا يجتمعون في الجزائر الأسبوع المقبل    أكثر من مليون جزائري يستفيدون من زيادات في الأجور ابتداء من أمس    ش.قسنطينة – أ. المدية: فيلود سيختبر مجموعة جديدة للفصل في التشكيلة الأساسية    م. الجزائر: جوناثان غاب عن تدريبات الأمس والطبيب يؤجل اندماجه إلى اليوم    م. وهران: الحمراوة اكتفوا بمباراة تطبيقية أمس وسيواجهون تراسا الثلاثاء    ميركاتو أوروبا في عده التنازلي ومحترفونا بين الضياع والاستقرار    اتركوا التعصب.. وادعموا الاتحاد    المنتخب الجزائري لكرة القدم لأقل من 20 سنة يفوز على اتحاد الجزائر    مبينغي ينضم إلى فريق نصر حسين داي    المقتصدون يلوحون بدخول مدرسي ساخن    الجزائر تتذيل قائمة الدول الأكثر تخلفا في تدفق الأنترنت    طرقات الجزائر في المرتبة 105 عالميا    مشروع شراكة جزائرية روسية لصناعات القطارات بالجزائر    مربو الأبقار يطالبون برفع سعر الحليب إلى 100 دج    شاطئ الأندلسيات بوهران    الحديقة العمومية بالمدينة الجديدة بوهران    " الشيشة " تغزو شواطئ الكورنيش الوهراني    مساهل يؤكد عقب لقائه بالممثل الأممي في ليبيا:    الجزائر تدين جريمة حرق الطفل الفلسطيني بنابلس    سوريا.. المأزق يزداد وضوحًا    المشروع الإيراني والعواصم الأربع!    السهرة الثانية من الطبعة الثامنة لمهرجان الأغنية الوهرانية    دفاتر الذاكرة    من هو أمير المؤمنين؟    زياادات بين 4 و7 آلاف دينار في أجور الأطباء والممرضين    تأكيد البوادر الايجابية للقاح جديد ضد ايبولا    مديرية الشؤون الدينية بجيجل تؤجل فرحة شاب أوكراني‮ ‬اعتنق الإسلام    درر مهجورة من الطب النبوي    الحمد بعد الطعام والشراب    نداء الأقصى    انطلاق فعاليات "سيني شاطئ" اليوم في العديد من الولايات    افتتاح مهرجان تيمقاد الدولي في طبعته ال37 والجمهور يهتف بصوت واحد«وان تو ثري فيفا لالجيري»    صدور القرار الوزاري المشترك المؤطر لنشاط وكلاء السيارات    إنهاء مهام مدير الصحة ورئيس مصلحة التوليد بمستشفى قسنطينة    رابطة حقوق الإنسان تنتقد وضعيته:    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.