لعمامرة يضع النقاط على الحروف: هكذا هي علاقتنا مع السعودية ومصر    سلال :احتياطات الصرف تمكننا من تسيير الأزمة لغاية 2019    النزعة الاستعمارية للمغرب كلّفت المنطقة خسائر بمليارات الدولارات    حقيقة وفاة الفنان الكبير نور الشريف    بوكو حرام تقتل 10 أشخاص بالسواطير في نيجيريا    "التوانسة" يثورون ضد حكومتهم بعد ترخيصها لجمعية للشواذ جنسيا    تحذير من خدعة "استعادة حساب الفيسبوك"    بيرلسكوني: "آمل أن يتمكن غالياني من إقناع أنشيلوتي"    عائلات تنتظر الموت تحت الأنقاض وأخرى تعيش في الشارع    شراكة جزائرية برتغالية في مجال المكننة الفلاحية    بنوك: تنصيب الرئيس المدير العام الجديد للقرض الشعبي الجزائري    الصحف العالمية ترشح بينتيز لخلافة أنشيلوتي    كايو (رئيس ريمس): "ماندي واجهة ريمس ولم أتلق أي عرض رسمي لبيعه"    أنشيلوتي يشكر جماهير الميرينغي    سلال في خطاب حرب على التبذير    ضرورة ملحة للمحافظة على الصناعة التقليدية و ترقيتها    توأمة مستشفيات الشمال مع مستشفيات الجنوب و الهضاب العليا: أزيد من 11.000 فحص طبي و 700 عملية جراحية    مساهل يجدد التزام الجزائر بترقية السلم و الاستقرار في إفريقيا    وفاة أشهر مذيع لأخبار الرياضة على قناة الجزيرة منقذ العلي    فرحة الأعراس بالشلف تؤرق السكان    أمن الأغواط يُطيح بأكبر مروج للمخدرات    هجوم انتحاري على مجمع حكومي جنوب افغانستان يخلف 70 جريحا    غوركوف يطالب اللاّعبين باحترام موعد التربّص    اجتماع مجلس إدارة السنافر مؤجل إلى الثلاثاء القادم    الفريق قايد صالح في زيارة رسمية لقطر    رئيسة الهلال الأحمر الجزائري للنصر: قفة رمضان تحكمها حسابات حزبية    أصحاب سكنات مشروع 130 وحدة بالبويرة يحتجّون    بهدف تحسين نوعية الأداء وضمان أفضل خدمة للمسافرين: استحداث مجمعات مستقلة للنقل الجوي والبحري والبري    وزير الاتصال حميد قرين من تيزي وزو    الجزائر تستعين بالخبرة الفرنسية في مكافحة الفساد    لوح يؤكد مقتل أحد الإرهابيين المشاركين في إعدام "هيرفي غوردال"    السيلية القطري يغري بلفوضيل بعرض ضخم لموسمين    منح صفقة بالتراضي لشركة تركية لإنجاز 5 آلاف سكن بالعاصمة    وزراء، أكاديميون وطلبة يؤكدون ل"الجمهورية" على هامش الملتقى:    إعلام ديني أم إعلام إسلامي !    تعيين مسؤولين جدد على رأس 8 هيئات و مؤسسات مالية    غلاف مالي إضافي لترميم المؤسسات المدرسية    مجلس الوزراء يدرس عدة ملفات هامة تتعلق بالتنمية    اتفاق السلام بمالي    حوالي 60 طفلا كانوا ضحية لزنا المحارم خلال العام الماضي    محمد لكصاسي يدافع عن قرار إيقاف بنك الخليفة وتصفيته    رئيس الجمهورية يأمر الحكومة بمراقبة وضبط الأسعار    سعفة ذهبية لشريط قصير لمخرج لبناني    نشيد المكان    انطلاق الصالون الوطني الثاني للفنون الجميلة بسيدي بلعباس    حفل فني بحضور سفيرة هولندا " ويليميجن فان هافتن " بتلمسان    " الجمهورية " ترصد أجواء مهرجان " كان " السينمائي بفرنسا    تَدَاعِيَّاتٌ..!!    محمد عيسى يؤكد أن شهر رمضان سيكون حافلا بالأنشطة الهادفة:    فرق تفتيش للتحقيق في التسيير المالي للمستشفيات عبر الوطن    افتتاح المهرجان الوطني للمسرح المحترف بتكريم فتيحة بربار وسيدعلي كويرات    بوضياف: القضاء على الضغط بمصالح الولادة ابتداء من سبتمبر    الشيخ شيبان وتأديب بقواعد النحو !    سنن مهجورة صيام داود    14 مليون شخص سيحجون إلى مكة هذا الموسم    مكة تستعد لافتتاح أكبر فندق في العالم    الداعية العريفي يفتي: أكل لحم التمساح وثعبان البحر حلال    شاهد ما قاله الشيخ شمس الدين حول تقبيل المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.