سلال:توزيع الثروة يجب ان يكون عادلا    موقع فيفا : أوروبا تكتشف براهيمي    جمعية الشلف تعترض على مواجهة شبيبة القبائل في برج بوعريريج    إيبولا يفتك بليبيريا و5 ألاف وفاة غرب أفريقيا    تزويد المطارات الجزائرية بنظام الكشف عن حمى إيبولا النزيفية    سامبر: "بالأمس جعلت حلمي واقعا"    ريال مدريد يجدد عقد فاران حتى 2020    الجوية الجزائرية تنظم وقفة ترحم على أرواح ضحايا الطائرة المتحطمة في مالي    سلال:الحكومة عازمة على مواصلة دعم الشباب    غول: ضرورة تسريع وتيرة الإنجاز مع مراعاة خصوصيات كل مرحلة    حجز 6 بنادق صيد وحبس 5 أشخاص بالمسيلة    المستقبل يوافق على إستفتاء شعبي بشأن الدستور    انطلاق أشغال إجتماع الثلاثية (حكومة-مركزية نقابية-أرباب العمل) بالجزائر العاصمة    إقامة صلاة الجنازة على جثمان السفير الاندونيسي بالجزائر قبل نقله إلى بلاده    ميناء الجزائر التجاري لايزال قيد الدراسة    هولاند أمام إختبار إعلامي وسياسي صعب    مصر تتفق مع روسيا لشراء أسلحة بقيمة 3.5 مليار دولار    واشنطن تجسست لإسرائيل على فلسطينيين بأمريكا    المهرجان الوطني الثامن للمألوف بقسنطينة : الفنان الكبير محمد الطاهر فرقاني يرفع سقف إنطلاقة الفعاليات فنيا    تصنيف الفيفا لشهر سبتمبر    سلال: يجب تقسيم الثروات بإنصاف    مسرح عبد القادر علولة    زيتوني: الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية حققت أهدافها فيما تصمم الحكومة اليوم على الوفاء والإخلاص    أعضاء مجلس الأمن يجتمعون لمكافحة وباء الإيبولا قبل أن يتحول إلى "كارثة الإنسانية"    التعديلات المنتظرة على قانون الاستثمار لن تمس قاعدة 51/49 بالمائة    بالفيديو...حملة مداهمات ضدّ عناصر داعش في أستراليا    داعش تستولي على قرى قرب حدود تركيا    أرسنال يدرس ضم ديارا لاعب خط وسط تشيلسي السابق    ثمان مؤسسات عمومية ستدخل البورصة في 2015 (لجنة مراقبة عمليات البورصة)    المدرب مضوي يصف مواجهة مازيمبي الكونغولي بأنها مباراة ثأرية    الحل بالنسبة للأزمة الليبية لا يكمن في تدخل عسكري أجنبي (الوزيران الليبي والاسباني)    ليبيا تقر قانونا لمكافحة الإرهاب    مصير اسكتلندا اليوم    المهرجان الدولي ال7 للشريط المرسوم يفتتح على المونديال البرازيلي    فوربس تعلن قائمة أقوى 200 سيدة عربية    عروس وأتناقش في ثمن "الشبكة".. رأيكم؟!    جثمان الإعلامي محمد سعيدي يوارى الثرى يوم الجمعة بالشلف    توقّع إنتاج أكثر من مليون قنطار من البطاطس بمستغانم    استقبال أكثر من 15 ألف متربص في الدخول التكويني بتلمسان    تقدم ملحوظ لأشغال المشاريع المنجزة بقسنطينة    جمعية تحدي البطالة تختتم مهرجان القراءة في احتفال    حراك عربي لدعم مباردة عباس    قرية الشريف يوسف بالأربعاء تحتضر    روسيا تشيد بمجهودات الجزائر في حل الأزمة المالية    تبون يؤكد احترام الحكومة لالتزاماتها تجاه أزمة السكن    بعد رفضها زيارة الجزائر خلال مواسمها السابقة    انتقم منها بعد خروجه مباشرة من السجن بوهران    مصنع واد عيسي التابع ل "نوفونورديسك"    الإسلام وأصول الحكم لعلي عبد الرزاق    أيام معدودات    حديث نبوي شريف    فضائل ومناقب الحج    بداية من السنة المقبلة    فرنسا:كوكايين وحشيش في سيارة ل"الفاتيكان"    عين تموشنت:توقيف قاتل شقيقه    وفاة السفير الإندونيسي في الجزائر    ألتراس ريال مدريد يصعد حربه ضد رئيس النادي    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.