وتيرة التضخم السنوية تبلغ 2ر5 % خلال شهر يونيو    المجلس البيروفي للتضامن مع الشعب الصحراوي يدعو رئيس البلاد إلى اعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية    للمرة الأولى .. تزويد 500 حاج جزائري بسوار إلكتروني    تجارب لإختيار نوع السوار الإلكتروني بديل الحبس المؤقت لإستعماله في الجزائر    انتحار ضابط تركي شارك في الانقلاب شنقا    إرتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري في شمال العراق    إحالة قرار مشاركة الرياضيين الروس بأولمبياد 2016 للاتحادات الدولية    بن صالح يمثل رئيس الجمهورية في القمة العربية 27 في نواقشط    الشروع في حجز الغرف بالفنادق عبر الأنترنيت اليوم الأحد    يوفنتوس رفض 120 مليون يورو لبيع بوغبا    العثور على جثة شخص بورشة بناء بتيزي وزو    مساعد كاتب الدولة الأمريكي في متحف المجاهد    احتجاج العشرات من مكتتبي السكن الترقوي أمام مقر وزارة السكن    وزير الفلاحة يعبر عن ارتياحه لتحسن القطاع    الجزائر تستثمر 5 مليار دولار في مشاريع لخلق اقتصاد خارج المحروقات    المنتخب الأولمبي يتعادل سلبا مع غرناطة    شباب قسنطينة: غوميز يحذّر لاعبيه من الغيابات عن موعد الاستئناف    وفد الموب يصل إلى الكونغو بعد رحلة شاقة    بدوي: نشاط الإرهاب انحصر لكن التهديد لا يزال قائما    زوخ: العملية 21 ستسمح بالقضاء على اكبر امبراطوريات القصدير    الصناعة التقليدية تطلع لحماية التراث وكسب رهان خلق الثروة بالأغواط    تعبئة 20 ألف عامل بسيط بقطاع بن غبريط لإلهاب الدخول الاجتماعي    القطار 3 لمركب تيقنتورين قريبا في الخدمة    "فتح مركز بحث للطاقات المتجددة واستقبال 11 طالبا من ماليزيا"    بيان من المديرية العامة للحماية المدنية    دمشق: مستعدون لمواصلة الحوار دون شروط مسبقة    طاسيلي للطيران تطلق خطا منتظما بين قسنطينة و ستراسبورغ    المحكمة الرياضية الدولية تحدد الفاتح سبتمبر للاستماع لأقوال بلايلي    دلهوم يوقع موسمين في الحمراوة    مورينيو يخرج عن صمته .. لهذا السبب فازت البرتغال باليورو    في اعتداء ضد تظاهرة للهزارة    "رغبة المغرب في العودة إلى الساحة القارية جاء بمباركة إسرائيل وفرنسا"    نوري يرافع لخلق عروض ومنتجات سياحية جزائرية بمواصفات دولية    القضاء على إرهابي خطير ببومرداس    الثقافة سلاح ناعم للدفاع عن الأمة العربية    "الأرندي" يرافع لأهمية التكوين السياسي للمرأة المناضلة    الخارجية الجزائرية تنفي وقوع ضحايا في اعتداء ميونيخ    ميهوبي في وجه المدفع ..    الأمازيغية لغة عالمية في الفايسبوك    مصيبة معلوماتية اسمها تريكو    مظاهرة في إسطنبول وسط حملة "تطهير مكثفة"    مدير المنظومة المعلوماتية بوزارة الصحة    تليكوموند    المفاجأة التي تعدّها دنيا بطمة لجمهورها..    المهرجان المتوسطي في المغرب يستضيف الشاب خالد وكادير جابوني    شاحنة تقتل شابا بحي سيدي البشير    بوطرفة يلتقي مسؤولا أمريكيا    حرائق الغابات تأتي على 530 هكتار ببجاية    شاطئ عين الدفلى بكريشتل    بعد تربص مدته 8 أشهر    كادير الجابوني ضيف شرف مهرجان "ثاموزيدا" بالقنيطرة    مشاريع استثمارية واعدة لإنعاش القطاع    ندوة حول حق المواطن في معلومة ذات مصداقية بسطيف    هذه مراحل خَلق الإنسان من النطفة إلى النشأة    عطاء بن أبي رباح سلطان العلماء    دعاء مضطر    بالفيديو.. سيدة تضبط زوجها مع عشيقته في المطار    السديس يفتتح مسجدا في بيرمنغهام بإنجلترا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.