مواصلة الاضراب بمؤسسة دبي للموانئ العالمية    اوبك تبقي على سقف انتاجها النفطي    العراق: مقتل وإصابة 14 عنصرا من تنظيم داعش في اشتباكات مع البشمركة غرب كركوك    حماس تنقل مقرها من دمشق الى اسطنبول    أسباب قحط السّماء وحقيقة صلاة الاستسقاء    البنك المركزي التونسي يحذر من تفاقم عجز الميزان التجاري    بلعيز: الجزائر تتعامل مع ملف اللاجئين بكل إنسانية وسيتم ترحيل النيجريين إلى مدنهم الأصلية    قاضي: التكلفة الإجمالية لمشروع الطريق السيار شرق-غرب بلغت 13 مليار دولار    لافروف: لن تكون هناك "جنيف" جديد    أحمد بن خليفة: "حققنا انجازًا كبيرًا والآن سنفكر في كأس آسيا"    رونالدو يحتل صدارة هدافي دوري الأبطال خارج القواعد    الكبوة الأوروبية تفرض نفسها على أندية البوندسليغا    أرتور جورج يوقع للمولودية براتب 20ألف اورو    مادزوكيتش: أتلتيكو يستطيع الفوز على أي فريق    "الخضر" يتراجعون في تصنيف "الفيفا"    جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تختار محمد روراوة الشخصية الرياضية العربية لعام 2014    بهدف "تخفيف المشاكل البيروقراطية"    أمطار رعدية مرتقبة بالساورة نهاية الأسبوع    رودجرز (مدرب ليفربول): "التأهل يعود إلينا الآن"    الموروث الثقافي للحضنة (المسيلة) في ضيافة حاسي القارة (غرداية)    عشرات القتلى في كمين نصبته القوات السورية لمسلحين في ريف دمشق    الدورة 17 لمجلس وزراء السياحة العرب بالقاهرة    سلال يستقبل وزير بريطاني    تواصل أعمال العنف في ليبيا رغم الجهود المكثفة لإيجاد حل سياسي للأزمة    وزارة التربية الوطنية    قطر: "لا توجد خلافات بين أعضاء أوبك"    الجزائر في المرتبة العاشرة من حيث إستعمال اللغة الفرنسية    وزارة الثقافة    ارتفاع حصلية ضحايا ايبولا    كوريا الشمالية: الإعلان عن منصب شقيقة الزعيم    غول يؤكد أن التوجه إلى القطاع الخاص لا يعني التخلي عن طابعه الوطني    منظمة الصحة العالمية :حوالى 16 ألف إصابة بالايبولا فى العالم    هدوء في فرغسون قبل عيد الشكر    والي عنابة يتعرض لأزمة قلبية وينقل إلى فرنسا على جناح السرعة لتلقي العلاج    لعمامرة يشارك في القمة ال15 للمنظمة الدولية للفرانكوفونية بداكار    إعادة بعث الصناعة مرهون بتطوير المناطق المتخصصة    السيدة مسلم تدعو إلى تعزيز قنوات الحوار مع الشباب    هذا ما يريده الرجل فيك كي يتزوجك؟!    تصنيف عيد السبيبة ضمن تراث الإنسانية بمثابة "اعتراف" بدور هذه التظاهرة    إطلاق قافلة تحسيسية بولاية الجزائر حول العنف ضد النساء    الجزائريون يسخرون من التقرير الدولي الذي يعتبرهم أسعد الشعوب العربية!    روسيا "تسخر" من أميركا بشأن أحداث فيرغسون    طرائف في حياة "الشحرورة"    شارع علي الشريف بوسط المدينة يرفل في القمامة    27 مليار سنتيم لتهيئة طرقات العثمانية، كناستيل ،البركي و 9 أحياء بالأمير و سيدي البشير    سفيرة الولايات المتحدة تثمن جهود الجزائر في حل الأزمتين المالية والليبية    موظفون ومواطنون يغلقون مقر أوبيجي ويطالبون برحيل المدير    "تبريحة" ب 100 مليون داخل ملهى ليلي تطيح بعصابة عين الترك    "الشحرورة" صباح ..في ذمة الله    فيلم "فيلا 69" للمصرية ايتن أمين يكرم العلاقات الأسرية    فتوى تحريم الكاشير تستنفر الجزائريين    كيفية الاغتسال الصحيح في الإسلام وموجباته    بوضياف يعد الأطباء العامين وعمال شبه الطبي ب"خبر جيد"    جدل جزائري حول صباح    بالفيديو.. داعية ازهري: من قال لا اله الا الله ولم يؤمن بمحمد وآمن بعيسى فهو مسلم!    "بصفاير" يزرع الهلع في أوساط أولياء تلاميذ شلغوم العيد    وفاة الفنان الأندلسي مصطفى بن قرقورة    إدخال النظام المعلوماتي على الملف الطبي ساهم في عصرنة قطاع الصحة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية مسح الأراضي سيحسم فيها نهائيا سنة 2014
مجلس الأمة نظم يوما دراسيا بشأن النزاعات العقارية في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 06 - 2011

إجراءات التطهير جاءت متأخرة بعد أن نهبت المافيا الأوعية العقارية
اعترف أهل الاختصاص ممن شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس الأمة، أمس، بشأن ''النزاعات العقارية في الجزائر''، بأن أزمة العقار ناجمة بالدرجة الأولى عن عدم تطهيره، بحيث أحصت مصالح الحفظ العقاري، التي قامت بإجراءات تحيين البطاقية الوطنية العقارية للأملاك محل سندات، 17298 حالة، تم تحيين 1523 حالة منها فقط. ويرتقب هؤلاء إتمام عملية المسح العام للأراضي في أقرب الآجال لأجل التطهير النهائي لجميع الوضعيات العقارية.
وقال السيد بلقاسم بن جلول، مدير فرعي بالمديرية العامة للأملاك الوطنية، في محاضرته التي ألقاها تحت عنوان ''تطور وآثار نظام الملكية العقارية في الجزائر''، وعرج فيها على الوضعية العقارية خلال الحقبة الاستعمارية، أنه رغم المجهودات المبذولة لتأطير تسيير العقار بصفة عامة إلى غاية ,1987 فإن الأهداف المرجوة لم تتحقق كلية، بل نجم عن السياسات تلك نقائص عديدة حالت دون تحقيق أهداف التطور الاقتصادي من جانب خلق مناصب شغل، وتسوية مشاكل السكن، بل تم الاستحواذ على العقار من قبل المافيا للوصول إلى الريع على حساب المجموعة الوطنية.
ومن بين النقائص المسجلة، عدم الحفاظ على مناطق التوسع السياحي، عدم تطهير الوضعية القانونية لهذه الأوعية العقارية، عدم التحكم في العقار الحضري، من جانب فقدان الدولة لحافظة هامة من وعائها العقاري دون أن تلبي حاجتها، كإنجاز سكنات لفائدة المواطنين. والأخطر من ذلك، يضيف المتحدث، أن الطرق التي كانت متبعة في تسيير العقار آنذاك أسفرت عن بروز عمليات مضاربة وتحقيق ريع على حساب المجموعة الوطنية.
أما بخصوص مسح الأراضي كإجراء سنه المشرع الجزائري بعد 1989، فقال عنه إنه يعتبر القاعدة الأساسية للسياسة العقارية، مشيرا إلى أن مصالح مسح الأراضي تسعى عبر برنامج مسطر لإنهاء العملية في أفق سنة .2014
ويرى السيد عمار بوراوي، وهو قاض بالمحكمة العليا، في مداخلته بعنوان ''إشكالية الملكية العقارية في الجزائر، وفقا للتشريع وقضاء المحكمة العليا ومجلس الدولة''، أن أزمة العقار ناجمة عن عدم تطهيره والنزاعات ما تزال متواصلة منذ 1962 إلى غاية اليوم، ويؤكد على أن بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي تحكم الملكية العقارية في الجزائر لا تعكس الحقيقة الواقعية للمجتمع الجزائري، على اعتبار أن الجهاز القضائي كانت له مواقف عديدة لمعالجة هذه النزاعات، وأكد بأن إجراءات تطهير العقار التي أقرها قانون المالية لسنة 2010، جاءت متأخرة ولاسيما بعد أعمال نهب الأراضي وعدم استغلالها تبعا للتصريحات التي قدمها أصحاب المشاريع الاستثمارية.
أما ممثل الغرفة الوطنية للموثقين، فأشار إلى أنه منذ سنة 1975 إلى سنة 2011 لم نصل إلا إلى مسح 20 بالمائة من الأراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.