الجزائر تجدد استعدادها للمساعدة في التوصل إلى حل الأزمة في مالي    مجلس النواب الليبي يدين أعمال العنف التي تشهدها العاصمة طرابلس    مسرحية "ليلة غضب الآلهة" تجمع بين الحقيقة والأسطورة    قرين : تحضير حملة تحسيسية طويلة المدى حول خطورة ظاهرة العنف    تسخير الإمكانات البشرية والمادية لتأمين تلاميذ المدارس    مشاريع تربوية معطلة بوهران    إنشاء 10 مجمعات صناعية كبرى قبل نهاية 2014    سطيف تحتضن الطبعة الرابعة لتظاهرة ''القراءة في احتفال''    إختتام المهرجان المحلي للأغنية والموسيقى والرقص ''النايلي''    ارتفاع رقم أعمال المؤسسات الصناعية العمومية ب18 بالمائة    المركز الثقافي البريطاني يطلق أول درس له في اللغة الانجليزية عبر الانترنيت لصالح الجزائريين    اكتشاف بؤرة ثانية وإبادة 13 بقرة مصابة بمرسى الكبير في وهران    فحصٍ طبي دوري لفائدة التلاميذ بجميع الأطوار التعليمي    مشاريع قطاع الصحة بسيدي بلعباس ستحولها إلى قطب إمتياز    رئيس برلمان تونس يترشح لانتخابات الرئاسة    الأردن يستنجد ب"الناتو" تخوفا من "داعش"    نسبة تقدم اشغال مشروع جامع الجزائر بلغت 30 بالمائة    فنانون ونقاد يجتهدون في "تعليق عرجون تمر" على قبر بن ڤطاف    عائلات تحتج على عدم ترحيلها أمام مقر دائرة وهران    بلدية أغبال في تيبازة...عندما تفرض الطبيعة نفسها ومسؤولون عجازون عن رفع التحديات    صيدلي يلقى حتفه غرقا بسد عين زادة بسطيف    5قتلى في حادث مرور بباتنة    8 ملايير دولار حجم المبادلات بين الجزائر والصين في 2013    مانشستر يونايتد يستعير فالكاو لمدة عام    نحو 3.8 مليون مصطاف قصدوا شواطئ العاصمة منذ الفاتح يونيو المنصرم    طبقا لأحكام الدستور    شمال مالي محور القمة الإفريقية حول مكافحة الإرهاب المقررة يوم الثلاثاء بنايروبي    الاصابة تحرم هولندا من خدمات روبين وهونتيلار وفان دير فارت امام ايطاليا والتشيك    الحرائق تتلف 150 هكتارا من المساحات الغابية بولاية مستغانم    ميسي يغيب عن مباراة ألمانيا والأرجنتين الودية    بالفيديو... هكذا قلب سوسييداد الطاولة على الريال برباعية    بوتين : كييف لا تريد إجراء حوار حقيقي مع جنوب شرق أوكرانيا.    حادث صغير بين طائرتين تابعتين للخطوط الجوية الجزائرية بمطار هواري بومدين الدولي    حماس تتهم فتح باستهداف قياداتها بحرب غزة    قتال عنيف بين النصرة والجيش السوري    اصطدام طائرتين للخطوط الجزائرية بمطار هواري بومدين    9000 دينار فقط للهواتف الذكية "أل جي" برصيد مجاني لدى موبيليس    إقتصاد    دروجبا : كوستا أفضل مني    "المتحف في الشارع" تظاهرة تستقطب الجمهور العاصمي    الأمريكي غرين ينتقل من البايرن إلى هامبورغ على سبيل الإعارة    توقيف 33 شرطيا بتهمة الانتماء ل"الكيان الموازي" في تركيا    القرضاوي يرد على "شبهات" تقبيل الحجر الأسود بالكعبة ويبين حقيقة حجر طنطا بمصر    ليفربول يفوز على توتنهام هوتسبر وإستون فيلا على هال سيتي    مهرجان الصيف الموسيقي يسدل ستار الطبعة الرابعة    "الكلا": لقاءات بن غبريط مع الشركاء الاجتماعيين شكلية    وزير الصناعة والطاقة التونسي في زيارة للجزائر    لعمامرة: رافعنا من أجل تجريم الفدية والتزمنا بتطبيقها    هذا هو حنظلة.. الفتى المناضل    رواية "حامل الوردة الأجروانية" للروائي اللبناني الدويهي    تخزين المنتوج يتم بغرف التبريد بالولايات المجاورة    هكذا تكون صفة الحج الصحيحة    ألف داعية ومترجم للقيام بواجب التوعية الإسلامية في الحج    إيقاف مؤقت لمشاريع المسجد الحرام بسبتمبر    "مناشدة الدول الصناعية لمواجهة إيبولا    كل ما تريد معرفته عن فيروس الإيبولا    عائلات تشتري صيصانا وحيوانات لصغارها بغرض قتلها بعد تعذيبها    ساموري توري القائد البطل الذي "دوّخ" فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسيرو المؤسسات العمومية الصناعية والتجارية ممنوعون من إبرام صفقات
على رأسهم المسؤولون على التلفزيون وبريد الجزائر
نشر في الخبر يوم 07 - 09 - 2011

تعتزم الحكومة تشديد الرقابة المالية على المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، مثل بريد الجزائر والتلفزيون الجزائري، بمنع مسيريها من اتخاذ المبادرة في التعاقد بخصوص صفقات التجهيز العمومي دون موافقة مسبقة من الوزارة الوصية.
أورد مصدر حكومي مطلع، أن الحكومة تحضر لتشديد الرقابة على المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، مثل بريد الجزائر والتلفزيون الجزائري وعدد كبير من المؤسسات العمومية الولائية. ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ، بداية من سنة 2015، من خلال إجراء أكدت مصادرنا على أنه سيدرج في مشروع قانون المالية للسنة القادمة.
وسيحوّل هذا الإجراء المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والاقتصادي، إلى آمر بالصرف ثانوي. بمعنى أن المؤسسات المذكورة تحتاج إلى الجهة الوصية لأخذ الموافقة والتفويض قبل إبرام صفقات التجهيز الممولة عبر الخزينة العمومية، وهو إجراء يأتي في إطار مراقبة مالية لجزء من اعتمادات التجهيز المخصصة لهذه الشركات، بهدف ضمان متابعة الإنفاق العمومي وجعله فعالا.
وتخضع المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، في الوقت الراهن، إلى مراقبة خارجية من طرف المفتشية العامة للمالية وكذا مجلس المحاسبة، غير أن هذه المراقبة تعتبر بعدية، أي تتم بالتدقيق في حسابات المؤسسات خلال فترة زمنية سابقة. وستضاف المراقبة القبلية على هذه المؤسسات بتحويلها إلى آمر بالصرف ثانوي، وسيتطلب على مسيري هذه المؤسسات، بصفتها شركة مشرفة على بعث صفقة عمومية مرتبطة بالتجهيز، الحصول على التفويض من قبل الجهة الوصية، في وقت يمكنهم التوقيع دون التفويض على أساس استقلالية مالية يتمتعون بها حاليا.
ويشار إلى أن المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، لا تخضع للقانون التجاري مثل الشركات ذات الأسهم وذات المسؤولية المحدودة أو الشخص الوحيد، فهي تنشط لتقديم خدمة عمومية وليس لتحقيق الأرباح ولا يمكن إعلان إفلاسها، وفي حال عجزها يتم تدعيمها من طرف الخزينة العمومية.
وأمام الجهد المالي الذي تقوم به الدولة في إطار ميزانية التجهيز، ظهرت مخاوف الإسراف في المال العام على مستوى هذه الشركات العمومية، رغم الوسائل المتوفرة للدولة في مجال المراقبة. وهو ما تؤكده الأرقام المعلنة والمتعلقة بالتبذير، علاوة على تجاوز قانون الصفقات العمومية المرتكب بفعل الوفرة المالية ويتم فضحها من حين لآخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.