كعوان: "قانون الإشهار تم تجميده ظرفيا و30 عنوانا صحفيا سيختفي مع نهاية السنة"    إطلاق خدمة الجيل الرابع لموبيليس ب8 ولايات جديدة    مدرب الصفراء يثمن الفوز المحقق أمام البليدة    آخر الأخبار    الدولي الرياضي    مديرية التّربية بوهران تستنجد بقاعات معاهد التّكوين المهني    الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية: اللغة الأمازيغية تعتبر مكون أساسي لعناصر الهوية الوطنية الجزائرية    اليونيسكو تمنح جائزة "كارلوس فينلي لعلم الأحياء الدقيقة" لعالمين من باكستان وبنغلادش    الشاب خالد يحضر لإطلاق أغنية جديدة    فتح ملف تهريب حاوية إلى ميناء الرويبة الجاف الأسبوع الجاري    أخبار الولايات    رئيس الوزراء الإسباني يعلن إجراءات الحكم المباشر على إقليم كتالونيا    ساهم في فوز فريقه الأخير    الحارس الدولي السابق للفريق الوطني محمد حنيشاد:    مساعي أوروبية لنقل بيانات الجزائريين إلى "يوروبول"    تورط 312 شخص خلال شهر سبتمبر المنصرم بسيدي بلعباس    إحباط محاولة "حرڤة" بوهران وحجز 70 قنطارا من التبغ    أغلب الحراڤة الوافدين على "الفردوس" الأوروبي ينحدرون من الجزائر والمغرب    برصيد 6 أهداف    المقصييون من السكن الاجتماعي يطالبون بالتحقيق    بمشاركة أزيد من 2000 امرأة    للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي بباريس    مقتل 53 من قوات الأمن المصرية في اشتباكات مع إرهابيين    خلال الموسم الفلاحي الحالي    تخصص لتكريم رؤساء البلديات من النساء    وزير الطاقة السعودي يؤكد:    تعليمة بنك الجزائر التي تحدد الشروط الجديدة لتوطين عمليات استيراد    أثنى على مدى تطور النص الإعلامي الأمني    مختصون يدعون للحفاظ على المكاسب المحققة    الوالي يثمّن تضامنهم ومجهوداتهم في تحسين الخدمات الصحية    حزبلاوي: "المواطنون ملزمون بالمرور على طبيب العائلة قبل زيارة المستشفى طبيب مختص"    إتفاق على اعتماد مسابقة التدرج بالمؤسسات الإستشفائية    ببلدية المامونية بولاية معسكر    كعوان يشرف سهرة اليوم على حفل تسليم الجوائز    تخرج 60 إطارا في تخصص استرجاع وتثمين النفايات    مساهل يستقبل هورست كوهلر    5 سنوات سجنا في حق المدير العام وعامين للمدير المالي    الصحافة المكتوبة بحاجة إلى الاستثمار والاستشراف    الجزائر تحتضن غدا أول اجتماع لمجموعة العمل حول غرب إفريقيا    7 عمليات ترحيل إلى غاية 31 ديسمبر القادم    30 ولاية تشارك في الصالون الوطني العاشر للفنون التشكيلية بتبسة    نماذج من التراث في «لوك» عصري    علي بلود المخرج الذي عشق تاريخ الجزائر    نويصر يضع المسؤولين أمام الأمر الواقع    قافلة طبية تجري 1574 فحصا متقدما    بعد كشف طرقه لتبيض الأموال    تحقيق في الجنة في مهرجان الفيلم العربي بلوس أنجلس    مذيعة مصرية تطرد أشهر مُؤرِّخ مصري على الهواء!    بعوش يعزز صدارته بالهدف السادس    العوفي يؤكد تلقيه عرضا من شارف    اليويفا يعاقب سان جيرمان وسبورتينغ لشبونة    ترجله (صلى الله عليه وسلم) وادهانه    هل أنت متشائم ؟    شبكات التواصل متى تصبح منصة للخير ومتى تكون للرياء    حث الصيادلة على التسيير القانوني للمؤثرات العقلية    حسبلاوي يبرز أهمية رد الاعتبار للطبيب العام    وانبر يور آيسنعث إي لجيال نالوقثاي تضحيات ني ريازن آغ عدّان فنجال ندزاير    السعودية تقرر مراجعة الأحاديث الشريفة بهدف محاربة الغلو والتطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرو المؤسسات العمومية الصناعية والتجارية ممنوعون من إبرام صفقات
على رأسهم المسؤولون على التلفزيون وبريد الجزائر
نشر في الخبر يوم 07 - 09 - 2011

تعتزم الحكومة تشديد الرقابة المالية على المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، مثل بريد الجزائر والتلفزيون الجزائري، بمنع مسيريها من اتخاذ المبادرة في التعاقد بخصوص صفقات التجهيز العمومي دون موافقة مسبقة من الوزارة الوصية.
أورد مصدر حكومي مطلع، أن الحكومة تحضر لتشديد الرقابة على المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، مثل بريد الجزائر والتلفزيون الجزائري وعدد كبير من المؤسسات العمومية الولائية. ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ، بداية من سنة 2015، من خلال إجراء أكدت مصادرنا على أنه سيدرج في مشروع قانون المالية للسنة القادمة.
وسيحوّل هذا الإجراء المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والاقتصادي، إلى آمر بالصرف ثانوي. بمعنى أن المؤسسات المذكورة تحتاج إلى الجهة الوصية لأخذ الموافقة والتفويض قبل إبرام صفقات التجهيز الممولة عبر الخزينة العمومية، وهو إجراء يأتي في إطار مراقبة مالية لجزء من اعتمادات التجهيز المخصصة لهذه الشركات، بهدف ضمان متابعة الإنفاق العمومي وجعله فعالا.
وتخضع المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، في الوقت الراهن، إلى مراقبة خارجية من طرف المفتشية العامة للمالية وكذا مجلس المحاسبة، غير أن هذه المراقبة تعتبر بعدية، أي تتم بالتدقيق في حسابات المؤسسات خلال فترة زمنية سابقة. وستضاف المراقبة القبلية على هذه المؤسسات بتحويلها إلى آمر بالصرف ثانوي، وسيتطلب على مسيري هذه المؤسسات، بصفتها شركة مشرفة على بعث صفقة عمومية مرتبطة بالتجهيز، الحصول على التفويض من قبل الجهة الوصية، في وقت يمكنهم التوقيع دون التفويض على أساس استقلالية مالية يتمتعون بها حاليا.
ويشار إلى أن المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري، لا تخضع للقانون التجاري مثل الشركات ذات الأسهم وذات المسؤولية المحدودة أو الشخص الوحيد، فهي تنشط لتقديم خدمة عمومية وليس لتحقيق الأرباح ولا يمكن إعلان إفلاسها، وفي حال عجزها يتم تدعيمها من طرف الخزينة العمومية.
وأمام الجهد المالي الذي تقوم به الدولة في إطار ميزانية التجهيز، ظهرت مخاوف الإسراف في المال العام على مستوى هذه الشركات العمومية، رغم الوسائل المتوفرة للدولة في مجال المراقبة. وهو ما تؤكده الأرقام المعلنة والمتعلقة بالتبذير، علاوة على تجاوز قانون الصفقات العمومية المرتكب بفعل الوفرة المالية ويتم فضحها من حين لآخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.