صمود الشعب الجزائري عربون تحرير الملايين من الشعوب المستضعفة    قبلة للكلبة قبل النوم تعيد إليها بصرها المفقود    مدرب فيتا كلوب:" كنت أتمنى لو لعب الوفاق النهائي في سطيف"    أوزناجي يعيد الحياة للنصرية    تلقين درس لاينسى للقيادات العسكرية الفرنسية    يوم إعلامي حول التشغيل    وفاة رجل دفاع ذاتي في ظروف غامضة بالميلية    تلاميذ يقطعون الطريق الوطني للمطالبة بالنقل المدرسي ببلدية بابار    طوابير لساعات لاستخراج وثائق الحالة المدنية    ماراطون وزيرة السياحة    إشارة انطلاق إنجاز الطريق السيار للهضاب عبر باتنة – خنشلة    روني يعود للمان يونايتد قبل قمة السيتي وغياب فالكاو    لن ينهزم أبناء نوفمبر في هذا الشهر.. والتاج القاري سيبقى بالجزائر    الثورة في الستين    أربعة آلاف شهادة حية بالمتحف الوطني للمجاهد    بوركينا فاسو : كومباوري يتنازل عن الحكم وشؤون البلاد في يد الجيش    تقرير ''دوينغ بيزنس'' 2015 سيساعد الجزائر على تحسين مناخ الأعمال    نحو إنشاء شركتين مختلطتين جزائرية-فرنسية قريبا    ألمانيا للتعايش السلمي في القدس الشرقية    الكاف ينفي توصله إلى اتفاق لتأجيل مع المغرب لتأجيل ''كان 2015''    ''نسعى إلى تعميق منهج تدريس تاريخ الجزائر بمعاهد تكوين الأئمة ''    بالفيديو.. الطيران الأمريكي يقصف مواقع داعش بالموصل    بوضياف: ''سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة''    نداء أول نوفمبر .. المبادئ والأطر    حتى لا ننسى ''بوغار''... جحيم معتقل ''موران''    تأكيد على الدور الريادي للأدباء والمثقفين إبان الثورة التحريرية    ساحلي يدعو إلى إعادة بعث قيم أول نوفمبر في الممارسة السياسية    إقبال معتبر للزوار منذ اليوم الأول    اختيار ثلاثة مواقع نموذجية لبرنامج دعم الاتحاد الأوروبي المخصص للتراث الجزائري    قائد جيش بوركينا يعلن توليه مهام رئيس الدولة    قاتِله سيتحدث ،، ماذا قال بن لادن عند لحظات مقتله    الخارجية الجزائرية: الجالية الوطنية المقيمة ببوركينا فاسو بخير    حزب جبهة التحرير الوطني يدعو الشعب الجزائري إلى رص الصفوف لمواجهة التحديات التي تواجهها البلاد    تلمسان: جمارك مغنية تحجز 4 قناطير من الكيف قادمة من المغرب    رويس يقلل من أهمية الحديث عن إمكانية انتقاله إلى البايرن    الفيفا يعتذر عن ظهور شبه جزيرة القرم في شعار مونديال 2018    21 قتيلاً تحت التعذيب بسجون النظام    الجزائر تصدر100 ألف برميل نفط يوميا لفنزويلا لتخفيف خامها الثقيل    "المناسباتية" حتى في الترميم    الأنفة والنيف المغربي !    مقتل 9 أعوان للأمن في النيجر    رصيد الجزائر بحاجة إلى "شحن"    "النوّام" يطالبون بمزايا جديدة    "اختلاس" غير مباشر    إحباط محاولة إدخال 600 كلغ من الفضة في ميناء وهران    مالك بن نبي.. المستشرف المغيَّب    هل جفّت ينابيعنا النوفمبرية؟    نادي الوراقين    تلاميذ يتضامنون مع أستاذة معتدى عليها    الحكومة تفكر في مراجعة قروض "أونساج"    {قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ..}    وصايا الرّسول الكريم    الهجرة النّبويّة مَعلَم بارز من أهم معالم حضارتنا    جزائريات في‮ ‬أحضان‮ "‬التيس المستعار‮"    سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة    اقتصاد    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"أحداث غرداية ليست طائفية ومفتعلوها معروفون"
غلام الله في ندوة صحفية
نشر في الخبر يوم 13 - 01 - 2014

نفى وزير الشؤون الدينية، بوعبد الله غلام الله، في لقاء جمعه بممثلي وسائل الإعلام، على هامش، الملتقى الوطني الأول حول دور التصوف والزوايا في الاستقرار الاجتماعي، الذي نظم بدار الثقافة بعاصمة الولاية غليزان، أن تكون الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية طائفية، مؤكدا بأن انطلاقتها كانت من إحدى بلديات ولاية غليزان، دون ذكر أكثر تفاصيل عن مراحلها.
قال المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، في ندوة صحفية، إن رجال الزوايا كان لهم دور فعال في إطفاء الفتنة، حيث عملوا جاهدين على وأدها باعتبار أنهم أسوة يقتدى بهم، وجزم المتحدث بالنفي القاطع أن تكون تلك الأحداث طائفية بين مذهبين معروفين في المنطقة، مؤكدا بأن الترابط بين مقومات المجتمع بغرداية تذهب هذا الطرح الذي غذاه ثلة من الأشخاص معروفين بالمنطقة، والذين أججوا هذه الفتنة، حيث أكد بأن “أئمة المساجد المالكية يذهبون إلى المساجد الإباضية والعكس صحيح”، وأكد بأن أشخاصا غرباء كان لهم موطئ قدم في الأحداث، وأشار بأن بدايتها كانت انطلاقا من إحدى بلديات ولاية غليزان. كما أكد أن أصحاب المصالح كان لهم دوار كذلك في الأحداث.
وفي شقّ آخر من التدخل، ذكر الوزير، بأنه قد اتخذ قرارا بعدم فتح المساجد التي لا تتوفر على سكن وظيفي للإمام عبر كامل ربوع الوطن، وهذا سعيا إلى القضاء على ظاهرة “تغيّب الأئمة” والعمل على ملازمة الأئمة للمسجد، باعتبار أن عمله ينتهي بانقضاء آخر أوقات الصلاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.