القضاء على 5 ارهابيين بباتنة    ولد عباس: سعداني فعل ما لم يستطع مهري ومساعدية وقايد أحمد فعله .. غيّر "السيتام" في الجزائر    فتح خط جوي يربط تيارت بالجزائر العاصمة    نجاة مساعد النائب العام في مصر من محاولة اغتيال    طائرة كريستيانو رونالدو تسقط في مطار برشلونة    أرخص 10 مدن أوروبية لقضاء إجازة هذا الخريف    (فيديو) عباس يصافح نتنياهو وزوجته.. ويحتضن أرملة بيريز خلال جنازته    تشافي يزور مخيما للاجئين الفلسطينيين في البقعة    راييفاتش : الخضر سيُواجهون الكاميرون في ملعب البليدة ، لا في كتب التاريخ    كندا تتوج بكأس العالم للهوكي على الجليد    رفضني لأنني لم أقبل الحرام!    وراء كلّ رجل عظيم امرأة نكديّة!    الشرطة المغربية تطارد دمى جنسية في أسواق الدار البيضاء    بالفيديو والصور.. قتلى وجرحى في حادث قطار في ولاية أمريكية    حجز أكثر من 7ألاف و200 قارورة خمر في الجلفة    رئيس الفلبين يتبنى "طريقة هتلر" للقضاء على مدمني المخدرات    (فيديو) ''مسجد الجزائر الأعظم'' بدأ في الظهور والبروز بأطول مئذنة في العالم    رغم اتفاق أوبك .. حكومة سلال تؤكد مضيها في مسعى الخروج من التبعية للمحروقات    ملحدة وأفتخر!    تصدير أول شحنة ب 80 طنا من مادة الكلور من بسكرة    قديورة: سنعمل معا من أجل التأهل لكأس العالم    الصربي أعاد الروح للمحليين بإدراج ستة لاعبيه في قائمته    توقيف 15 مهربا وحجز 30 طن من المواد الغذائية جنوب الجزائر    منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالإتفاق التاريخي لإجتماع الأوبيب بالجزائر    واشوقاه إلى بيت الله الحرام    شاب مصاب بالعُجب بالطّاعات يطلب نصيحة..    قتيل و4 جروحى في حادث مرور بباتنة    براد بيت يخضع لفحص مخدرات بعد اتهامه بالإساءة لابنائه    العرب يشاركون في جنازة المجرم بيريز!    مشروع وزاري مشترك لتسهيل التوظيف بالجنوب    دراسة موضوع حج الجالية المقيمة بالخارج خلال اجتماع وزاري    USMA: عودة الدوليين تريح كفالي قبل واقعة المدية    الثاني المحترف: القمة في البليدة وبجاية وسكيكدة مهددتان    الأول المحترف: "الحمراوة" للتدارك وبلوزداد في دورية صعبة نحو الشرق    جان مارك إرو..بشار الأسد وروسيا مسؤولان عن الجرائم في سوريا    تدمير 5 مخابئ للإرهاب و3 قنابل تقليدية الصنع في باتنة وسعيدة    فترة مراجعة القوائم الانتخابية من 1 الى 31 أكتوبر (وزارة)    سلال يتحدث عن المشاريع التي تم تأجيلها على مستوى 10 ولايات    تونس تقرر التراجع عن اجراء فرض الضريبة عن الجزائريين    جماجم الثوار الجزائريين في متحف بباريس (فيديو)    (فيديو) فنانة تونسية تثير الجدل بعد قراءتها القرآن في إذاعة    رسالة من بوتفليقة إلى بان كي مون    3 ابتلاءات تصيب الإنسان يومياً    بوشوشي: نتمنى أن نترشح ونقول "وراءنا شعب بأكمله"    رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد    مدير الوكالة الفضائية الجزائرية يكشف: إطلاق قمر صناعي جديد في 2017 لتحقيق السيادة في مجال البث التلفزيوني    سفير تركيا بالجزائر محمد بوروي يؤكد    سجلوا طرد راسبين في البكالوريا وغيابات للأساتذة وخللا في النقل و الإطعام    للمشاركة في المهرجان الدولي للشريط المرسوم    تلمسان    للخط العربي والمنمنمات والزخرفة    شهادات عن الشاب حسني :    بمشاركة ثماني دول عربية    بقرار من والي الولاية    مختصون ينصحون باتخاذ التدابير الوقائية ويؤكدون:    نحو التحول من مخابر الهند إلى أوروبا    فضائل الشهر الهجري محرم    السعودية تُنظّم حفلا لتوديع 47 حاجا جزائريا تعرّضوا للاحتيال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أحداث غرداية ليست طائفية ومفتعلوها معروفون"
غلام الله في ندوة صحفية
نشر في الخبر يوم 13 - 01 - 2014

نفى وزير الشؤون الدينية، بوعبد الله غلام الله، في لقاء جمعه بممثلي وسائل الإعلام، على هامش، الملتقى الوطني الأول حول دور التصوف والزوايا في الاستقرار الاجتماعي، الذي نظم بدار الثقافة بعاصمة الولاية غليزان، أن تكون الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية طائفية، مؤكدا بأن انطلاقتها كانت من إحدى بلديات ولاية غليزان، دون ذكر أكثر تفاصيل عن مراحلها.
قال المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، في ندوة صحفية، إن رجال الزوايا كان لهم دور فعال في إطفاء الفتنة، حيث عملوا جاهدين على وأدها باعتبار أنهم أسوة يقتدى بهم، وجزم المتحدث بالنفي القاطع أن تكون تلك الأحداث طائفية بين مذهبين معروفين في المنطقة، مؤكدا بأن الترابط بين مقومات المجتمع بغرداية تذهب هذا الطرح الذي غذاه ثلة من الأشخاص معروفين بالمنطقة، والذين أججوا هذه الفتنة، حيث أكد بأن “أئمة المساجد المالكية يذهبون إلى المساجد الإباضية والعكس صحيح”، وأكد بأن أشخاصا غرباء كان لهم موطئ قدم في الأحداث، وأشار بأن بدايتها كانت انطلاقا من إحدى بلديات ولاية غليزان. كما أكد أن أصحاب المصالح كان لهم دوار كذلك في الأحداث.
وفي شقّ آخر من التدخل، ذكر الوزير، بأنه قد اتخذ قرارا بعدم فتح المساجد التي لا تتوفر على سكن وظيفي للإمام عبر كامل ربوع الوطن، وهذا سعيا إلى القضاء على ظاهرة “تغيّب الأئمة” والعمل على ملازمة الأئمة للمسجد، باعتبار أن عمله ينتهي بانقضاء آخر أوقات الصلاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.