الرابطة الثانية موبيليس (الجولة 30 والأخيرة): وداد تلمسان ونجم القليعة ينزلان إلى بطولة الهواة    الوفاق يسعى لحسم اللقب أمام السياسي وصراع البقاء يحتدم    منافسا الخضر في تصفيات "الكان" يودعان دورة "كوسافا" من الدور الأول    تسجيل هزة ارضية بقوة 2,8 شمال غرب الدويرة بالجزائر العاصمة    مقتل جندي وإصابة أربعة أخرين في اشتباكات ببنغازي    «الخليفة هو الضحية الأكبر في القضية ! !»    مناضلو الأفالان ببريكة يطالبون بتنحية المحافظ الجديد    شركة صينية تكتشف إنتاج مصنع حجر السود لإسمنت غير مطابق للمواصفات    حسب منظمة الأمم المتحدة ... "تسونامي"يُهدد الجزائر!    مباراة حياة أو موت بالنسبة للشلف والنصرية في مهمة انتحاريةNAHD    توقيف شابين مبحوث عنهما في قضية سرقة بقاسيو    توقيف مروج الكوكايين بحي بوخضرة 3    انتشال جثة الشاب الغارق بشاطئ العوانة    منظمة الصحة العالمية معجبة بمخطط بوتفليقة    الدولار يصعد بقوة    البنك الدولي: اقتصاد غزة على حافة الانهيار    الشرطة تجد أما تدفع ابنها الميت على أرجوحة حديقة    روسيا تحذر غوغل وتويتر وفيسبوك من انتهاك القانون    "داعش" يتبنى الهجوم الانتحاري على مسجد القطيف في السعودية    أكدت تمسكها بطريقة التسيير اللامركزية: "كلا" تدعو إلى مقاطعة انتخابات الخدمات الاجتماعية لعمال التربية    نقيب المحامين بوهران الأستاذ وهراني الهواري    وزير الإتصال حميد قرين يؤكد من بالقاهرة    ممثلة الأمم المتحدة المكلفة بالحدّ من مخاطر الكوارث تحذّر: أخطار وقوع تسونامي ما زالت قائمة في الجزائر    الفريق أحمد قايد صالح يؤكد    ردّا على اتهامات للجزائر بالتقصير في مكافحة تمويل الإرهاب : لعمامرة: القائمة السعودية السوداء " زوبعة في فنجان"    رابطة حقوق الإنسان تنتقد مضمون قانون حماية الطفل وتصرح: إجراءات غير كافية لحماية الطفل و75 بالمائة من القانون أحكام جزائية    الشرطة تعيد فتح ملف مقتل مسؤول الأمن بمخازن القمح بميناء عنابة    اتهموا الوزارة بعدم تنفيذ ما تمّ الإتفاق عليه: ممارسو الصحة العمومية يطالبون بتدخل الوزير الأول    الفاف تقيم حفل تكريم على شرف جميع الأبطال يوم 14 جوان    ضابطان فرنسيان لتكوين عناصر الحماية المدنية حول تقنيات التدخل بالترامواي    المستفيدون من 800 مسكن تساهمي بالشعيبة يحتجون لعدم إتمام المشروع    "مملكة الفراشة" لواسيني الأعرج تفوز بجائزة "كتارا" للرواية العربية    المسرحي الجزائري محمد الحواس ينال ذهبية أفضل ممثل في مهرجان الأردن    اختتام الأسبوع الثقافي المصري بقسنطينة    خنشلة: صعوبات تعترض موسم الحصاد و الدرس بمحيط الغوار بصحراء النمامشة    إتحاد الشاوية (1)– إتحاد البليدة (1): الشاوية تودع أنصارها بتعادل في لقاء شكلي    جوائز المسابقات العلمية في المولد النبوي وليلة 27 من رمضان باطلة    المحكمة العليا تأمر بإعادة المحاكمة في قضية تفجيرات قصر الحكومة    قضايا وحوادث    أفراد العصابة هاجموا الشرطة بالسيوف و الحجارة و حطموا سيارتين أمنيتين    مسلوب ومصطفى مدعوان للقاء موناكو    سيور تعرض خدمات متطورة للتواصل مع الزبائن    ڤرين يؤكد في الدورة ال 46 لمجلس وزراء الإعلام بالقاهرة    وزير الثقافة "عز الدين ميهوبي" يفتتح تظاهرة "الجزائر في القلب" :    واسيني الأعرج يتوج بجائزة " كتارا " للرواية العربية    شوقي قسيس .. وحيفا التي لن تكون كقرطبة    أكاديميون يؤكدون أن الجزائر أمام ثلاثة تحولات كبرى    حنون: التعديل الحكومي الأخير خطوة هامة في إطار مكافحة الفساد    زيارة إعلامية للمدرسة العسكرية لسلاح النقل و المرور بتلمسان    مصحات التوليد في الجزائر وصلت إلى مرحلة كارثية    أطباء يحذرون من إمكانية تفشي وبائي إيبولا وكورونا في الجزائر    ما هي السيئات التي لا تموت؟!    المسجد الأقصى في السيرة النبوية    وصايا نبوية لاستقبال خير الشهور    خطر (إيبولا) و(كورونا) مازال يهدّد الجزائر    الشيخ حمد اشترى لوحة "نساء الجزائر"    13 وزير فشلوا في القضاء على فتاوى الشيخ "أبو خليطة    المطربة الصربية جادرنكا جوفانوفيك تنشط حفلا تكريميا لنورة بالجزائر العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"أحداث غرداية ليست طائفية ومفتعلوها معروفون"
غلام الله في ندوة صحفية
نشر في الخبر يوم 13 - 01 - 2014

نفى وزير الشؤون الدينية، بوعبد الله غلام الله، في لقاء جمعه بممثلي وسائل الإعلام، على هامش، الملتقى الوطني الأول حول دور التصوف والزوايا في الاستقرار الاجتماعي، الذي نظم بدار الثقافة بعاصمة الولاية غليزان، أن تكون الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية طائفية، مؤكدا بأن انطلاقتها كانت من إحدى بلديات ولاية غليزان، دون ذكر أكثر تفاصيل عن مراحلها.
قال المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، في ندوة صحفية، إن رجال الزوايا كان لهم دور فعال في إطفاء الفتنة، حيث عملوا جاهدين على وأدها باعتبار أنهم أسوة يقتدى بهم، وجزم المتحدث بالنفي القاطع أن تكون تلك الأحداث طائفية بين مذهبين معروفين في المنطقة، مؤكدا بأن الترابط بين مقومات المجتمع بغرداية تذهب هذا الطرح الذي غذاه ثلة من الأشخاص معروفين بالمنطقة، والذين أججوا هذه الفتنة، حيث أكد بأن “أئمة المساجد المالكية يذهبون إلى المساجد الإباضية والعكس صحيح”، وأكد بأن أشخاصا غرباء كان لهم موطئ قدم في الأحداث، وأشار بأن بدايتها كانت انطلاقا من إحدى بلديات ولاية غليزان. كما أكد أن أصحاب المصالح كان لهم دوار كذلك في الأحداث.
وفي شقّ آخر من التدخل، ذكر الوزير، بأنه قد اتخذ قرارا بعدم فتح المساجد التي لا تتوفر على سكن وظيفي للإمام عبر كامل ربوع الوطن، وهذا سعيا إلى القضاء على ظاهرة “تغيّب الأئمة” والعمل على ملازمة الأئمة للمسجد، باعتبار أن عمله ينتهي بانقضاء آخر أوقات الصلاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.