وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي    أزمة الحكومة في المغرب    ترتيب هدّافي البطولة المحترفة الأولى    كأس العالم لأقل من 20 سنة    بمشاركة 3.088 فريق يمثلون 48 ولاية    أجهزة الأمن تجتث داعش من الجزائر    سامسونغ تحول غلاكسي S8 إلى كمبيوتر    خرائط غوغل تقدم المفاجأة الجديدة    الخدمة الوطنية 49 سنة من التكوين    قالوا أنها كانت مثال المرأة الجزائرية المناضلة    عملهم مصنف دوليا أنه من أخطر الأعمال    درك البليدة يضبط 815 قارورة خمر ببوعينان    جراء عدم برمجتهم ضمن عمليات الترحيل الأخيرة    قتيل وجرحى في حادث مرور بالمسيلة    ارتفاع أسعار البطاطا يؤرق المواطن الشلفي    القرار سيتم الإعلان عنه قريبا    إحصاء أزيد من 5.700 مصاب بمرض السكري بولاية تيسمسيلت    محمد عيسى يؤكد: إلغاء تخصص الإمامة من مناهج "أل أم دي" غير وارد    "سنمنع التشهير العشوائي للمترشحين وسنجري قرعة ثانية محليا"    رئيس جمهورية الكونغو في زيارة رسمية إلى الجزائر    سلال يأمر بإيفاد لجنة تفتيش إلى مصنع طحكوت    مجلس السلم والأمن الإفريقي يؤكد على سيادة الصحراء الغربية على أراضيها    "لا يربطنا أي تعامل مع المصدرين البرازيليين الضالعين في فضيحة اللحوم الفاسدة"    محطة ثانية لتصفية المياه القذرة.. مطلب سكان عنابة    استحداث مرصد رجال أعمال الجزائر في غرب إفريقيا    بيونغ يانغ تهدد واشنطن بضربة استباقية    التحكم في تدفق الواردات يشكل مناخا مثاليا لتطوير المؤسسة    أكد بأن 5 قنوات خاصة فقط سيسمح لها بتغطية التشريعيات:قرين: التدخلات المباشرة للمترشحين تكون حصرياعلى التلفزة الجزائرية والإذاعة الوطنية    قبل نهاية شهر مارس الجاري    خلال 2016 ب4 بالمائة    لجنة أوبك أوصت بستة أشهر إضافية    سيتم عقدها يوم 29 مارس الجاري بالأردن    أكد أنها ستغطي 95 بالمائة من الوطن    رشق المرشح فيون بالبيض    أكد تعزيز سبل التعاون الإقتصادي بمشاريع جديدة    غياب استراتيجية واضحة المعالم ساهم في تراجع الفن الرّابع    الجيش وقوات الأمن يطبقان استراتيجية: أسلمْ تَسْلم    اللاعبون يئسوا من قبض مستحقاتهم    تتكون من أربعة أشخاص    ميهوبي: قصر تاويالة سيكون معلما أثريا    غايتي تشريف الجزائر في كل المناسبات    حفريات لاكتشاف خبايا المعالم الجنائزية ببسكرة    شباب بلوزداد الأقوى في مرحلة الإياب    شباب قرية لمعمرة يطالبون بملعب جواري    تأخر في تجسيد مشاريع المناطق الخمس للتوسع السياحي    بلدية المحمدية تشرع في نزع التوسعات أسفل العمارات    MCO: تربص الحمراوة ينطلق والجميع جاهز    USMH: الصفراء لن تجري تربصا مغلقا وشارف يراهن على اللقاءات الودية    USMA: حداد غاضب وبول بوت يراهن على فترة توقف البطولة    آيت منقلات يستهوي وزراء    5 أمهات صابرات ذكرن في القرآن الكريم    وافد قومه إلى الإسلام    مثل المسلمين واليهود والنصارى    وزارة الداخلية تعلن نتائج قرعة الحج لموسم 2017/1438    السعودية لم تطرد دبلوماسيين جزائريين    بريطاني يشهر إسلامه بالشلف    معرض وطني للعسل ومشتقاته    هاكورث نتاث ادجمل ثاومات وثرزم الإحتفالاث سالعيذ انتافسوث ذي منعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.