20 ألف عائلة مقصية من «السوسيال» تعود إلى مسقط رأسها    يتطلع لمضاعفة الإنتاج مستقبلا    تساقط الثلوج يتسبب في انقطاع حركة المرور بعدة طرقات وطنية وولائية    من شأنهما الرفع من قدراتها في التدخل    في مناطق النزاعات ل6 شهور    نقائص كبيرة في أداء الخضر ترهن حظوظهم في الذهاب بعيدا    أوغندا تسعى للثأر من غانا بعد 39 عاما في أمم إفريقيا    "محرز ينقذ الخضر من فضيحة الخسارة أمام زيمبابوي"    عقده يمتد ل18 شهرا    أهم البلدان التي استوردت منها أو صدرت لها الجزائر في 2016    الكشف عن سبب سقوط طائرة الشحن التركية في بشكيك!    ميركل ردًا على ترامب: الأوروبيون وحدهم من يقررون مصيرهم    قال إنه الحل الأمثل في الشرق الأوسط    لقاء بين أحمد أويحيى والسفيرة الأمريكية بالجزائر    إطلاق 1600 مشروع استثماري لإنقاذ السياحة في الجزائر    سلال: "توظيف 250 ألف جامعي وطالب عمل بالجنوب الشرقي"    الجزائر تحضر إطلاق أكبر محطة للطاقة الشمسية "الفتوفلتاييك" بغرداية    مفتاح يتألق ويتجه للمشاركة أساسيا أمام تونس    الشرطة الجزائرية محل إشادة عربية    "ضبط مجال تدخل شرطة الأمن العسكري وتحديد جرائم المساس بأمن الدولة"    الغازي يعلن عن إشراكها في صياغة قانون العمل الجديد    إسعاف 9 أشخاص اختنقوا بالغاز خلال 24 ساعة    توقيف أربعيني تورط في سرقة مسكن جارته بسيدي بلعباس    مسبوق قضائيا يطعن في شرف صحفيين مغتالين في العشرية السوداء    بسبب تضليل المستهلكين    الدكتور مخلوف بوكروح: "جنسية المسرحية عربية وليست يهودية ولو أن دنينوس يهودي"    "البوكر" تختار الجزائر لإعلان القائمة القصيرة لدورتها العاشرة    النقابة الجزائرية لشبه الطبي بتيسمسيلت تنظم وقفة احتجاجية بالمستشفى    مرابط يرحب بقرار سحب مشروع قانون الصحة من البرلمان    "رحمة ربي" متوفر في السوق السوداء بمليون سنتيم    للتكفل الأمثل بالمرضى    الثلوج تقطع عدة طرقات بالبويرة    قال إن المؤسسات الأمنية مجندة ومتيقظة.. بدوي:    يواجهون خطر تجميد النشاط وهروب المناضلين    تراث الجزائر ملك لكل الجزائريين ولا يقبل الاحتكار    بوذراع تناشد التلفزيون الجزائري    حددت مواقع لتأسيس مشاريع بالقطاع الفلاحي    صحفي وكاتب سويسري    الإصابات تلاحق الخضر في كأس إفريقيا    يعتبر من عوامل إقرارها تحالفات وبرامج موحدة    نفى مساسه بمجانية العلاج.. بوضياف:    طلعي: خط السكة الحديدية الثنية تيزي وزو عملي بداية من أفريل القادم    «خريف» العراقية تفتح باب القتل الطائفي    «الخريف» لحظة بكاء على الذات    المبدعون لم يأخذوا حقهم والاحتراف غير موجود    المسرح الوطني يؤجل وقفته الاحتجاجية    آداب المسجد    قلبي عليك يا بلدي    رد البلاء بالاستغفار قم وانهض وأسأل الله    الفريق الوطني خيب ظني وقد ينهزم أمام تونس    القوات الأميركية في العراق باقية وتتمدد في الخفاء    نقل 10 معتقلين من سجن غوانتنامو إلى مسقط    هذا ما سيحدث في 20 جانفي يوم تنصيب ترامب    النعامة: مواقع أثرية وطبيعية بحاجة إلى استغلال    تسليم 10 مشاريع فندقية مطلع 2018    ضيعنا الفوز ضد زمبابوي ومواجهة تونس ستكون صعبة    معكم إلى بر الأمان    وقفة مع النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.