إليكم .. أسعار العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري    الإمارات تحيل 41 شخصاً للمحاكمة بتهمة تشكيل تنظيم إرهابي    تأجيل النطق بالحكم على صحفيي الجزيرة الثلاثة إلى 29 أوت القادم    تواصل الإشتباكات بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي بتعز    مقتل 88 مسلحا في عمليات أمنية للجيش المصري بسيناء    كين: "تشيلسي سيتوج باللقب إذا ما حقق هذين الشرطين"    "موبيليس" تعلن تحسين شبكتها على مستوى الطريق السيار    بن غبريت: التعليم بالعربية "أمرا لا رجعة فيه"    وزير الخارجية الأمريكي: سنواصل الدعم العسكري لمصر    الاحتلال يزعم إصدار أوامر بضبط مشتبهين بحرق الطفل "دوابشة"    خدمة وطنية : تسوية وضعية أكثر من مائتي ألف مواطن منذ مارس 2011    هل تتراجع "الفاف" عن قرار منع استقدام اللاعبين الأجانب ؟    وفاة ثلاثة أشخاص متأثرين بارتفاع درجات الحرارة في اليابان    فوفينام فيات فوداو- بطولة العالم : الفيتنام والجزائر ندا لند ويصنعان الفرجة    ليندة لونيسي تسحر الجمهور في افتتاح الأيام الوطنية الأولى لألعاب الخفة بباتنة    الوزير بوضياف للجزائريين: قفوا بجانبي .. سأستعمل "المطرق" اذا اقتضى الأمر لإصلاح قطاع الصحة    مكتتبو عدل والترقوي العمومي يتلقون قرارات الاستفادة بداء من ديسمبر    رين يقترب من ضم غوركوف    غوارديولا متحسر لخسارة كأس السوبر الألمانية    القاعدة تخطف مقاتلين سوريين مدربين لدى الامريكيين    وزير داخلية النيجر: ‘‘تجربة الجزائر فريدة ضد الإرهاب‘‘    توقعات بزيادة إنتاج النفط الإيراني بمليون برميل يومياً    إنقاذ أكثر من 55 مصطافا من الغرق في يوم واحد بالشواطئ المحروسة    الأمن يلقي القبض على مجرم خطير مبحوث عنه وطنيا    غطاسو البحرية يعثرون على جثة غريق تسبح فوق مياه البحر    جماعة الملثمين "تسيطر" على حي "لافيجي" ببوزريعة    جاب الله يعلن عن ميلاد مشروع لم شمل الإسلاميين بالجزائر    الجمهور يخطف الأضواء من نجوم السهرة الثالثة لمهرجان تيمقاد    مقتل جندييين تركيين بهجوم انتحاري للأكراد    بالفيديو الطاهر ميسوم يتهم الحكومة بالتبذير    تعنى بالأبحاث والأدب والفنون:    الرابطة تحدد مواعيد مقابلات مرحلة الذهاب    قتيل و47 جريحا في اصطدام حافلة لنقل المسافرين وسيارة بتيارت    وزير المجاهدين الأسبق إبراهيم شيبوط في ذمة الله    قالمة:    ورقلة:    عدة عروض لأفلام ضمن القافلة السينمائية المتنقلة بولاية الجلفة    قراءات شعرية في الليلة المغربية للشعر بقسنطينة    وفاة 19 شخصا وجرح 79 آخرين في حوادث مرور خلال ال48 ساعة الأخيرة    افتتاح مهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية    "بزناسية الشواطئ" ينصبون مواقف سيارات غير قانونية    اختلاس مليار سنتيم من خلال تحرير وصفات طبية وهمية بتيارت    ش.قسنطينة – أ. المدية: فيلود سيختبر مجموعة جديدة للفصل في التشكيلة الأساسية    م. الجزائر: جوناثان غاب عن تدريبات الأمس والطبيب يؤجل اندماجه إلى اليوم    طرقات الجزائر في المرتبة 105 عالميا    مشروع شراكة جزائرية روسية لصناعات القطارات بالجزائر    السهرة الثانية من الطبعة الثامنة لمهرجان الأغنية الوهرانية    دفاتر الذاكرة    مساهل يؤكد عقب لقائه بالممثل الأممي في ليبيا:    أكثر من مليون جزائري يستفيدون من زيادات في الأجور ابتداء من أمس    تأكيد البوادر الايجابية للقاح جديد ضد ايبولا    مديرية الشؤون الدينية بجيجل تؤجل فرحة شاب أوكراني‮ ‬اعتنق الإسلام    درر مهجورة من الطب النبوي    الحمد بعد الطعام والشراب    نداء الأقصى    إنهاء مهام مدير الصحة ورئيس مصلحة التوليد بمستشفى قسنطينة    رابطة حقوق الإنسان تنتقد وضعيته:    فتاوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.