وكالة سبوتنيك الروسية تؤكد:    بعد أسوأ جفاف في عقود    بعد تعرضه لحملة قذف و تشكيك    11 قتيلاً و78 جريحاً بتفجير استهدف مركز شرطة في تركيا    إنقاذ 238 شخصا من تحت الأنقاض    شاب يحاول قتل آخر من أجل هاتف محمول بباتنة    فنانة تونسية تدافع عن صابر الرباعي وتصرح: لا مانع لدي في أخذ صور مع جندي إسرائيلي    تركيا: أردوغان يفتتح ثالث جسر معلق فوق البوسفور    وفاة رئيس وفاق المسيلة السابق بسكتة قلبية في تونس    بن غبريت تتحدث عن ملف ''التقاعد المسبق'' في قطاع التربية    العثور على فتاة معلقة بشجرة بالطاهير في جيجل .. وصدمة وسط السكان من هول ما شاهدوه    حرائق الغابات تأتي على 1.238 هكتار في ظرف أسبوع    شيخ ينتحر شنقا بميلة    كلينتون: بوتين عراب اليمين المتطرف في العالم    وزير في الحكومة يتحدث: هكذا تعرض مشروع "دنيا بارك" للنهب والاستنزاف    انخفاض حاد لمحصول الجزائر من الحبوب    سادس غريق في شواطئ القالة    الصين تسعى لدفع التعاون الثنائي بينها وبين الدول العربية    سفينة حربية أمريكية تطلق 3 طلقات تحذيرية باتجاه زورق إيراني    تقرير سري عن داعش يثير الرعب في بريطانيا    مقتل 5 رجال شرطة في هجوم على كمين بباكستان    نوري..96 مستثمر نهبوا 65 هكتار بحظيرة دنيا بارك بالجزائر العاصمة    رونالدو يتوج كأفضل لاعب في أوروبا    الكويت تحل اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم بسبب الفساد    يبدة يتدرب على انفراد وعودته قريبة    ش.قسنطينة: 15 مليونا منحة الفوز في الساورة وغوميز متخوف من الإقالة في حال الخسارة    زفان وبن سبعيني ضمن قائمة ران تحسبا لمواجهة مونبوليي غدا    برشلونة يواجه سيتي غوارديولا.. ومحرز يواجه براهيمي في دوري الأبطال    الفريق قايد صالح: أقولها و أكررها .. الجزائر في أيدِِ آمنة    في تعليمة وجهها سلال لعدة وزارات وأسلاك الأمن والهيئات العمومية    الوزير نوري أصيب بالذهول لما اطلع على ملفها    نصف ساعة درس لصالح اللحية    مع تسجيل 1168 حالة جديدة بالمؤسسة الإستشفائية الفاتح نوفمبر    السّعي لحُسن الخاتمة غاية الصّالحين    عبادة الله في السِّرّ    الأمم المتحدة تطلب دعما أكبر من الجزائر لإنهاء أزمة مالي    الإطاحة بعصابة مختصة في ترويج المخدرات بزرالدة    نورية بن غبريت. لن يتم إقصاء أي مادة في امتحانات شهادة البكالوريا    بينما تستقبل المؤسسات التربوية 28 ألف أستاذ جديد    المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم مدخل للمسرح الشبه المحترف والمحترف    "سونلغاز" تستنجد بخطة لاسترجاع ديونها المستحقة    وزير الشباب و الرياضة    الخبير الاقتصادي البروفيسور بلميهوب محمد الشريف للنصر    الجيش يقضي على إرهابي و يسترجع أسلحة و ذخيرة بباتنة    فيما تم جمع 748 ألف قنطار من الحبوب    في استفتاء ال بي. بي. سي    تحفة من بلادي    بالولايات المتحدة الأمريكية    حقن رضيع بفيروس السيدا في مستشفى تيسمسيلت    سعيدة    لرفع عدد الحجاج إلى 000 40 السنة المقبلة    128حاجا يغادرون بشار وسط إجراءات تنظيمية محكمة    إطلاق مناقصة دولية لاستخلاف الباخرة بعد 4 سنوات    عبد الجليل جمعي يحيي فن تجليد وتذهيب المخطوطات    من فتح الكتاتيب أثناء الثورة إلى نشر العلم بعد الاستقلال    حديث عن البهجة ذات السر الرباني    سبيل الصحابة الكرام    الستر باب للتوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.