المديرية العامة للوظيفة العمومية    معسكر    بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني    خبراء: صعوبات تعترض عملية نزع ألغام الحقبة الاستعمارية    خلال التسعة أشهر الأولى من 2014    اليمن تمنع دخول البضائع من دول غرب أفريقيا تفاديا لدخول فيروس إيبولا    راكيتيتش: الاستمرار في العمل الجاد سلاحنا لحسم الكلاسيكو    برنامج اللقاءات الرابطة الاولى للجولة ال8    الجزائري ياسين براهيمي مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في الليغا 2013- 2014    رونالدو يطمح لمضاعفة حصيلته في شباك ليفربول    قتيلان وجريح بحادث مرور ببلدية تسابيت    تيبازة:12الف لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    اقالة المتحدث الطالبان بسبب داعش    سويسرا الوجهة المفضلة للعمال الاجانب    4قتلى من عناصر من قوات أنصار الشريعة    قتيلان في حادث مرور بالمسيلة    قايد صالح يؤكد عزم الجيش على حماية الحدود الوطن والقضاء على بقايا الارهاب    وفاة والد الرهينة البريطاني لدى "داعش"    عامل نظافة يشتغل صيدليا    الكاف تنتقد تصريحات ميشال بلاتيني بشان    الخليفي: "كافاني أفضل مهاجم في العالم"    ليبيا: على الأوبك خفض إنتاج النفط    السعودية: إدانة 13 شخصاً بتهمة التخطيط لضرب القوات الأمريكية    بن شيخة يتعاقد مع اتحاد كلباء الإماراتي    إنريكي يغير ميسي دون استشارته ويرد على الجميع    تنظيم نشاطات الصيد التقليدي من أولويات القطاع خلال الخماسي المقبل    التعاون الجزائر الأوروبي : بعثة الإتحاد الأوروبي بالجزائر تصف الحصيلة "بالإيحابية"    توزيع 500 سكن عمومي إيجاري بتندوف    فوز راشد الغنوشي بجائزة ابن رشد2014    موقع "عبد الباري عطوان": نعم.. الجزائر كانت مستهدفة بعد سورية.. والمخططات كانت جاهزة للتنفيذ..    مقتل 20 عنصرا من داعش في مواجهات مع القوات العراقية    عملية غلق الحسابات الخاصة مستمرة بصفة تدريجية    مصور ان بي سي شفي من ايبولا    حجز 1000 لتر من الوقود بتيمياوين و 23 قنطار من بقايا معدنية و كوابل نحاسية بالاغواط    أسعدها واسعد معها؟!    مليون سنتيم «ضريبة» على جواز السفر البيومتري    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    150 رساما من 30 دولة، يحولون قرية تونسية إلى معرض فني مفتوح    خمسة بريطانيين ينضمون لداعش أسبوعياً    شرفي : الذكرى الثانية لليوم الوطني للصحافة فرصة لتعزيز حرية الصحافة ودعمها    صديقتي تشعر بالظلم من أهلها!    أهم المؤشرات الاقتصادية لمشروع قانون المالية 2015    بالفيديو...المنصف المرزوقي ينصف اللغة العربية في برنامج تلفزيوني    الأمم المتحدة تحقق في قصف منشآتها أثناء العدوان على غزة    فيلم البئر يعرض بالجزائر العاصمة    قاعة المغرب بوهران    ديوان الفنون والثقافة لبلدية وهران يكشف عن برنامج احتفالات الفاتح نوفمبر    محمد بغداد (كاتب وإعلامي )    توزيع ميزانية التسيير حسب القطاعات    د. بن طرمول عبد العزيز (إعلامي وجامعي)    جثث حيوانات تجارب معهد البيطرة ترمى في العراء    ظهور فطريات سامة عقب الأمطار الأخيرة بتيارت    غضب مصري من تقرير بريطاني يزعم ولادة "توت عنخ آمون" من علاقة "زنا محارم"    خصائص الأشهر الحرم    فاستقم كما أمرت    أماكن ممنوع فيها الصلاة    مفتي السعودية يهاجم "تويتر"    داعش يقتل امرأة سورية رجماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.