الجزائر تتابع تطورات سوق النفط بدون قلق    المصعد الهوائي وادي قريش بوزريعة يدخل الخدمة    حمياني يعلن استقالته من رئاسة منتدى "ميليارديرات" الجزائر    لعمامرة يجدد موقف الجزائر بشأن إيجاد حل سلمي في ليبيا    الإسلام الراديكالي أفقد الجزائر معالمها ومرجعياتها    دعم الموالين ب20 مليار سنتيم لاقتناء مادة الشعير    وزير الفلاحة يعد البياطرة العموميين بالنظر في مطالبهم    توقيف عصابة أشرار بعد اعتدائها على شاب ليلا    غوركوف يحث اللاعبين على اللعب بالطريقة الجزائرية    أركون المثقف المظلوم    إقبال كبير على الورشات وعزوف عن فضاءات البيع    الشعيرة الدينية التي تحوّلت إلى التباهي    مليار دولار حجم المبادلات التجارية مع الجزائر يمكن مضاعفته عشر مرات    البيشمركة الكردية تحرر 3 قرى من قبضة "داعش" شمال غربى الموصل    مقتل مدني بسقوط صاروخ في سيناء    ترقية حقوق الإنسان في الجزائر مرتبط بتحسن قطاع العدالة    الأساتذة المؤقتون في قسم اللغة العربية يحتجون    @ باركي : دعوة إلى تنظيم المجتمع المدني لمحاربة العنف    " السنافر " تسعى للحفاظ على الصدارة من بوابة " البابية "    لقاءات في القمة .. وصراع على المقدمة    الغنوشي: "نُدعم مبادرة الجزائر لبعث الحوار بين الفرقاء الليبيين"    نواب الأفلان يختارون ممثليهم في هياكل البرلمان    العودة إلى أسئلة السرد والجسد    وصلات سحرية متوسطية مازجت بين روح الشرق وعبقرية الغرب    الحكومة ملتزمة باستكمال جميع البرامج السكنية    الثلاثية تجتمع يوم الخميس    4 آلاف تاجر ملزمون بنظام المداومة بالعاصمة أيام عيد الأضحى    أمير قطر يؤكد أن بلاده لم تدعم أي تنظيمات "إرهابية"    إسرائيل تحذر الاتحاد الأوروبي من التوصل إلى "اتفاق سيء" مع إيران    قاتل شاب بمستغانم خلف القضبان    ديوان الأرصاد الجوية يعلن عن انخفاض درجات الحرارة الأسبوع المقبل    حماس تدعو فتح لوقف التشهير ضد المقاومة بغزة    البايرن يفتقد خدمات ريبيري أمام مانشستر سيتي    86 قتيلا بحوادث مرور في أوت الماضي    تونس:مقتل ارهابيين فى اشتباكات بالقصرين    نحو التسجيل الالكتروني في السجل التجاري    "رويترز" تكشف سبب تراجع شعبية كاسياس    مشاركة حوالي 200 عارض في الصالون الدولي "الجزائر صناعات 2014" (منظمون)    سكري: مصنع واد عيسي بتيزي وزو سيشرع في إنتاج دواء جديد خلال سنة 2015 (مخبر)    المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله غدا    حكومة المعارضة السورية تحقق في وفاة 15 طفلا بعد تلقيحهم ضد الحصبة    زيدان: لماذا لا أكون مدرباً لفرنسا؟    و.سطيف وتي بي مازمبي السبت دون جمهور    مقتل 8جنود باشتباكات قرب مطار ببنغازي    بالفيديو.. "ساب زيرو" العربي يحقق 1,5 مليون مشاهدة في ساعات    وزارة الصحة السعودية: لا حالات اشتباه بفيروس ايبولا بين الحجاج وكورونا تحت السيطرة    النازا تشهد بإعجاز القرآن الكريم    وجئنا بك شهيداً..    وداعا "عمّي إسماعيل"...    قانون جديد للصيد البحري وتربية المائيات    باحثون جزائريون وإسبان في عملية تنقيب بمعسكر    حظر إجراء المقابلات في غينيا وليبيريا وسيراليون    مجلس وطني للبيو أخلاقيات لمعالجة مشاكل مهنة الطبّ    أفلام وثائقية جزائرية في الأيّام السينمائية الأوروبية لتونس    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    كيف تحلين المشاكل والخلافات بين أبنائك    المركز الثقافي الفرنسي بوهران    مساجد تمَّ اختطافها !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.