الإفراج عن الرهينتين الجزائريتين الأخيرتين المختطفتين بغاو    وظف على إثرها 25 ألف أستاذ    بعد دقائق من إقلاعها    وصول المساعدات الأولية الجزائرية لقطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي    اتفاق حول انتقال اياكس الى دالي بليند    أغير يرحل رسميا عن صفوف ليفربول    رونالدو سيغيب عن مباراة سوسييداد    رونالدينيو يتوجه للعب في الهند    رجال الاعلام في ضيافة "المحاربين" الثلاثاء بسيدي موسى    محروقات: سوناطراك تحقق 18 اكتشافا في 8 أشهر الأولى في 2014    ليبيريا تضيف مراكز جديدة للإيبولا    إسرائيل إعتقلت 597 فلسطينياً خلال أوت    حركة السلع بميناء الجزائر تسجل ارتفاعا يفوق 4 بالمائة خلال شهر يوليو 2014    بن غبريت تدعو إلى تسيير "تشاركي" لقطاع التربية في إطار نظام للحكامة    الطبعة التاسعة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف: مسرحية "ليلة إعدام" تدعو إلى احترام و تقبل الآخر    شاهد .. فيديو وصول جثمان ''ايبوسي'' إلى الكاميرون    هكذا تجعلين شعرك الخفيف يبدو كثيفاً؟    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    نساء يطالبن بتطبيق القانون البرازيلي ويحلمن بتفهم الأزواج وأرباب العمل!    600 فتاة برازيلية تبحثن عن عرسان!    هجوم على معسكر أممي شمال مالي قرب الحدود الجزائرية    نادي باستيا الفرنسي يرفض تسريح بودوبوز لبشيكتاس التركي    العملية متواصلة لإجلاء 5 مفقودين بالشواطئ الغربية    النقابات منقسمة بين مرحبة ومستنكرة    العملية تمت على بعد 02 كلم من الحدود الغربية    تعيين 48 قاضيا و ترسيم 331 و ترقية أكثر من 1000 اخرين    بوضياف يعلن النفير من اجل التصدي لايبولا    ريمي على بعد خطوة من الإنتقال إلى تشيلسي    شباب اختاروا الحلم الأوروبي على دفء العائلة    Apple تُرسل الدعوات لحدث الكشف عن iPhone 6    مشعل يتقدم بالشكر لست دول عربية من بينها الجزائر    محمود عباس يحمّل ''حماس'' مسؤولية ارتفاع عدد شهداء غزة    هامل: المواطن شريك أساسي في ضمان الأمن والاستقرار    إصابة 161 بقرة بالحمى القلاعية بمسرغين    سترافقها عملية هدم للبنايات الشاغرة حتى لا يستغلها الانتهازيون    اختتام مهرجان "صيف ليالي وهران" بمسرح الهواء الطلق حسني شقرون    مسرحية "القلادة اللئيمة" لفرقة ضياء الخشبة للفنون الدرامية بتيارت تفتك الجائزة الكبرى    لا تغيير في برنامج المباريات    محمد عيسى يحذّر من تسلل التيارات التكفيرية الهدامة بين صفوف الحجاج الجزائريين    مسابقة لأفضل مؤذن في العالم الإسلامي    النقد الدولي يصرف لتونس 217.5 مليون دولار    هذه هي الباقيات الصالحات    الجلفة تُكرم العلامة آيت علجت    التلفزيون الألماني: داعش يدير عملياته من تركيا    النقد الدولي يقرض أوكرانيا 1.4 مليار دولار    كاميرون يحذر من التطرف الإسلامي في بريطانيا    "دمك همك" من الأمثال الشعبية التي ترددت كثيرا على مسامعنا    القوات الجوية في "كولورادو" هدف ل"القاعدة"    هولاند اجتمع بالامير الوليد بن طلال    طيف بن قطاف يضيئ المهرجان الوطني للمسرح المحترف    لعبيدي والسفير الصيني يزكيان الاتفاقية الثقافية بين الجزائر والصين    الجزائر تتجه لتصدير النفط الخام إلى فنزويلا    "كناب" منح 11 ألف قرض رهني خلال 5 أشهر فقط    اتخاذ إجراءات صارمة على الحدود لمواجهة فيروس إيبولا    منظمات أرباب العمل تشيد بالخطوة الجديدة نحو اقتصاد المعرفة    الجزائر تمنح البنك الإسلامي للتنمية 1,2 مليار دولار    أما أنت فقد دعاك الله إلى بيته    رعية فرنسية تشهر إسلامها بالقليعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.