25 ألف محرك وعلبة سرعة للحافلات والشاحنات سنويا من صنع مرسيدس وليبهر في الجزائر    استدعاء مكتتبي 2001 و2002 لدفع الشطر الثاني    لعبيدي تعيد القذافي من قسنطينة    تدفق السلاح الليبي على دول الساحل    تهدد انقطاع تذبذبات تأمين البحر    الأمين العام لوزارة العلاقات الخارجية البرازيلي في زيارة عمل للجزائر    بهدف التعريف بدورها و اختصاصاتها و نظام سير عملها    بدعوة من الرئيس بوتفليقة    قالت أن حزبها يدافع عن إجبارية تدريس الأمازيغية في 1541 بلدية    تطور لافت في العلاقات السياسية بين الجزائر وإسبانيا    الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تخسر 17 مليون دينار    ميناء بني صاف    أسعار النفط تصل إلى أعلى مستوياتها خلال 2015    بوشوارب يطالب الشركات الألمانية بالانتقال إلى الاستثمار المباشر    توظيف 30 ألف شرطي خلال السنوات الخمس الأخيرة    كاتب الدولة الفرنسي المكلف بقدامى المحاربين بسطيف اليوم: فرنسا تنحني لضحايا 08 ماي و تسهل إجراءات تعويض ضحايا التجارب النووية    اليمن.. عاصفة الحزم تكثف غاراتها وتنسف القصر الرئاسي بتعز    الأزمة الليبية تدخل عامها السادس و الجزائر تجمع فرقاءها    الوضع في ليبيا يلقي بسلبياته على الاقتصاد المجاور    عمليات القمع جرت في الوقت الذي كانت فيه أميناتو حيدر تستقبل ببيتها ممثلين عن الأمم المتحدة    سوداني يعود بقوّة ويطمئن مدربه قبل إياب نصف نهائي الكأس    مورينيو:" فعلنا ما كان يجب فعله أمام مانشستر وتنقصنا 8 نقاط للتتويج باللقب"    الحراش يفاجئ الموب بهدف قاتل و يحرمه من الريادة    انتصرت ب 3/2 على امل الاربعاء    كان حاضر في ملعب بومزراق    فان غال:" كرة القدم أدارت ظهرها لنا وتشلسي لم يفز باللقب بعد "    مناجير محرز رياض يؤكد اهتمام فياريال بخدماته    رايسي :" العمل الجاد سر عودتنا القوة وتفادي الغرور ضروري "    3 سنوات سجنا لكل من يسيء للطفل عبر الفايس بوك أو تويتر    149 حالة تسمم في سنة    يعد معبرا نحو دول الجوار و يختزل المسافات    تجارة جديدة تغزو بني صاف    وزارة التضامن تحضر لإصدار قاموس للغة الإشارة    حجز 1 كلغ من الكيف و200 قرص مهلوس بعين البيضاء    أم الحواضر قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015    إكماليتا " موفق عبد القادر " و" قادة بن قدور " بوهران تتباريان في يوم العلم    "نساء خارج القانون" : فيلم يزاوج بين قساوة الكاميرا ورهافة الكائن    "المعطي".. فيلم يبشر بعالم جديد بلا حب ولا كراهية    تمثال عبد الحميد بن باديس بقسنطينة تحت الحراسة الأمنية    أمراض السكري، القلب و الضغط الدموي محور نقاش بفندق الميريديان    أيها المطوّرون الجزائريون الشباب ارفعوا التحدي    حفظة القرآن الكريم يكرمون برحلة لأداء مناسك العمرة    تسجيل خمسة حوادث مرور يوم امس بتيزي وزو    قسنطينة 2015: دعوة لرحلة في عالم الشعر العربي    هل يحرم النظر إلى الحرام؟    أوقفوا إهانة الشيخ    هذه قصة المرأة التي رفضت شفاعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم    الرئيس الإيراني.. قواتنا تنتهج الردع الفعال وإرساء السلام    شركة ANEP تطلق موقعا إلكترونيا ل"جائزة آسيا جبار"    حوالي 3 ملايين جزائري مصاب بالأمراض التنفسية    مسجلا أعلى سعر لعام 2015 ب 64.95 دولار أمريكي    الجزائر و فرنسا مدعوتان لعيش "ذاكرتهما المشتركة" سوية (تودشيني)    80 ألف موظف معنيون بمسابقة الانتقال إلى رتب عليا والترقية    ملتقى دولي حول العلامة عبد الحميد بن باديس    توقيف عملية توظيف الأطباء بالشمال    خطر يترصدني ويهددني أَقتل أولادي وإلا فسيقتلني    المازوت ب 80 دينارا للتر الواحد والبنزين ب 120 دينار مارشي نوار    الدولة تحارب العنف في الملاعب بالنواعم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.