قوات باكستانية ستنضم إلى التحالف ضد الحوثيين    فيديو لوزير الشباب في منزل الشاب عدلان    الخضر ينتفضون ويقصفون المنتخب العُماني بالثقيل    أنيلكا يؤكد تعلقه بالجزائر وينتقد العنصرية في فرنسا    مواجهة منتخبات قوية أكثر من ضروري    مدرب شباب الزاوية يعد بإنهاء الموسم دون هزيمة    صالون دولي في غياب الوزراء    الجمارك تحجز 300 ألف أورو بمطار هواري بومدين أخفاها في ملابسه بمطار هواري بومدين    كارتر: الولايات المتحدة تدعم القوة العربية المقترحة    وزير خارجية مصر يكشف تفاصيل جديدة حول قوة الردع العربية المشتركة    ماذا جرى بين بن صالح والسيسي في القاهرة؟!    شاهد .. شركة صينية تبني ناطحة سحاب في 19 يوماً    600 ألف مؤمن سيستفيدون من التقاعد بنسبة 100 من المائة    بحرية عاصفة الحزم تحاصر الموانئ اليمنية    ڤايد صالح يطارد لصوص الذهب في الصحراء    الوزير الأول عبد المالك سلال يعلن: عودة القرض الاستهلاكي و إجراءات لمراقبة الاستيراد    رئيس نقابة القضاة جمال عيدوني يصرح: "الفساد عمّ كل المجتمع و كل المؤسسات"    أصحاب النشاطات الحرة يقاطعون التأمينات الإجتماعية    حزب عهد 54 يدعو إلى استغلال الطاقات المتجددة    لعمامرة يبرز دور الدبلوماسية في الترويج للمنتوج الوطني    يتخللها تنظيم اجتماع الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة للتعاون بين البلدين    فيما أكد بن يونس على ضرورة تنظيم التجارة الخارجية    الباجي قائد السبسي: " الجزائر خففت علينا وطأة الإرهاب "    الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تختبر جاهزية قواتها    العملية تستمر إلى غاية 30 أفريل    سلال يؤكد على ضرورة تحسين التحكم في التجارة الخارجية :    عمليات جراحية دقيقة ل 13 طفلا يعانون من تشوهات خلقية    السجن النافذ لسارق 9 قناطير من اللحم المجمد    تأجيل ملف التلاعب بجوازات الحج وطرحها في السوق السوداء    الروتين اليومي قد يؤدي للكآبة:    هاجس انتشار الحمى القلاعية يخيم على مربي الأبقار بتيارت    نقص في التأطير بالمركز الطبي البيداغوجي بمزغران    قضية الشركة الوطنية للنقل البحري أمام العدالة غدا    تبون : وتيرة إنجاز المشاريع السكنية ب "العاصمة" "مرضية"    تطبيق الاتفاقية المبرمة بين اتصالات الجزائر و أنساج سيدي بلعباس    لإرتفاع التكاليف و تقلص هامش الربح    اللقاء لعب تحت حرارة بلغت 27 درجة    لقطة من مصباح أكدت سخطه على غوركيف    قرين يعلن عن فتح مكتب للمؤسسة الوطنية للتلفزيون بالأغواط سنة 2017    جيجل حاضرة ببرنامج ثري "في عاصمة للثقافة العربية للعام 2015 "    وزيرة الثقافة نادية لعبيدي:    بثنية الحد    الفنان معطي الحاج يحل ضيفا على "الجمهورية" ويؤكد    "الحياة بالكتابة".. كتاب عن حياة فيرجينيا وولف    زمن المتاهة.. سيرة روائية ترصد خيبة أمل الكاتبة    الخطاب الإسلامي.. من المنبر إلى شبكة الإنترنت    محمد العربي ولد خليفة:    60 بالمئة من قضايا مجلس الدولة تخص المنازعات العقارية    80 بالمائة من الخواص لا يدفعون اشتراكاتهم    العلاج الذي من شأنه أن يزيل أو يخفف عنك وقع ذم الناس لك    بوفون يعترف أنه تفرغ لدراسة المهاجم كين    الكتاب المتسلسل    ضوابط بيع وشراء العملات    إِطْلالاتٌ..!!    بوضياف: "لا تراجع عن مجانية العلاج في الجزائر"    غياب فادح في لقاحات الأطفال بالمراكز الجوارية في عنابة    عجبا لأمر المؤمن..    برشلونة يضع لاعبين من أرسنال في المفكرة لتعويض تشافي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كراء الشقق صيفا
صفقات عرفية تحول البيوت إلى فنادق!
نشر في المساء يوم 16 - 08 - 2008

يعد كراء الشقق من النشاطات التي تزدهر في هذا الموسم، فالبحث عن أماكن الإسترخاء والإستجمام مطلب جماعي تخصص له ميزانية خاصة ليتم الإستنجاد بها مع أول نسمات الصيف بغية دفع فواتيرالراحة الثقيلة.
ومن الناس المستفيدين بهذا الوضع أناس فضلوا تحويل منازلهم إلى فنادق صيفية!
تكثر في الصيف الإعلانات الخاصة بعرض المساكن للإيجار، وهو عرض يستجيب لمتطلبات العطلة الصيفية لكن يبقى الشرط الوحيد هوأن تلائم أسعارالكراء الإمكانيات المادية للباحثين عن فضاءات الراحة.
ويشكل هذا النشاط الذي ازدهر كثيرا في السنوات الماضية منافسا قويا للفنادق، خاصة وأن المساكن المعروضة للكراء تتميز بموقعها القريب من الشواطئ، الأمر الذي يستهوي العائلات التي يعشق أفرادها السباحة وتأمل أمواج البحر المتلاطمة أوإكتساب بشرة برونزية، ولذلك غالبا ما تكون الوجهة نحو جيجل، زموري، بجاية وغيرها من المناطق الساحلية الخلابة التي يقصدها الراغبون في طلب السياحة والراحة على حد سواء.
والحقيقة أن فكرة عرض الشقق المفروشة للإيجار في هذا الفصل الذي يدعو للاستمتاع والتنزه، لم تعد حكرا على أصحاب المساكن الخاصة إنما استقطبت في السنوات الأخيرة اهتمام اصحاب الوكالات العقارية، الذين انضموا الى قائمة الراغبين في عقد صفقات كراء توفر هامشا من الربح المادي.
ويختلف سعر الإيجار حسب مدى توفر التجهيزات المنزلية اللازمة التي يرغب فيها الزبائن ومدى جودة الأثاث، أما العرض فيبدأ من غرفة مفروشة أوغرفتين ليصل الى شقة أو فيلا راقية ولكل ما يريده في النهاية، فالمهم هو ايجاد صيغة للتفاهم ما بين صاحب المسكن والزبون.
ويعد السيد ( ع. ش) أحد الأشخاص الذين اعتادوا على كراء الشقق صيفا، حيث يستغل فرصة قدوم هذا الأخير لكراء منزله الكائن بمنطقة "العوانة" بجيجل، وبموجب ذلك يستفيد المستأجر من غرفتين مفروشتين بسعر 2500 دج لليلة الواحدة، ويفضل مستوجبنا أن يكون الزبون من أحد معارفه لتفادي سوء التفاهم.
سيدة أخرى تقطن بجيجل، تقضي الفترة الممتدة من بداية جويلية الى نهاية أوت في بيت أهلها بالعاصمة، لكراء الفيلا التي تقطن فيها والتي تقع على مقربة من شاطئ البحر، وهو ما يكلف العائلات المصطافة 70 ألف دج الذي يسمح لها بالمكوث لمدة شهرين، واهتدت صاحبة المنزل الى فكرة الكراء منذ ثلاث سنوات تحت ضغط الظروف المادية الصعبة التي أصبحت تجبرها على جمع أغراضها في غرفة واحدة وترك منزلها لفائدة المصطافين المحليين أوالأجانب.
أما عن الأسعار التي تعرض بها الوكالات العقاروية الشقق المفروشة للايجار، فتصل الى 37 الف دج بالنسبة لمن يود قضاء مدة 15 يوما بإحدى الشقق المتواجدة على طول شواطئ "أوقاس" وضواحيها (بجاية) على سبيل المثال، حيث تحتوي تبعا لما أفادنا به أحد موظفي وكالة على جهاز تلفزيون وهوائي مقعر، قاعة ضيوف، غرفة نوم مجهزة بالأسرة ومطبخ يتوفر على ثلاجة ومطبخة، اضافة إلى أواني تكفي ستة أشخاص.
وحسب موظف آخر بوكالة عقارية أخرى ببجاية فإن هذه الأخيرة تتولى في الصيف كراء شقق مفروشة تحتوي على كافة التجهيزات المنزلية اللازمة، كما أنها مزودة بمكيفات هوائية وما على الزبون سوى أن يختار ما بين السواحل الغربية والشرقية ومدة الإقامة التي تتراوح ما بين أسبوع و 15 يوما، حيث تكلف إقامة أسبوع ما بين 21 ألف دج و 60 ألف دج حسب نوعية التجهيزات الموفرة، وذلك بناء على عقد موسمي يربط الطرفين.
وعموما تلقى الشقق المعروضة للكراء صيفا اقبالا معتبرا من طرف المصطافين والسياح الأجانب نظرا لانخفاض أسعار المبيت مقارنة بأسعار الحجز بالفنادق، والمهم أيضا أنها تتيح امكانية الطبخ وفقا للإمكانيات الخاصة الأمر الذي يجنب مصاريف الأكل في الفنادق التي تلهب الجيوب.
وبالمقابل يعود الكراء على ملاك العقارات بموارد مالية معتبرة خلال أشهر الصيف، قد تعادل ما يمكن الحصول عليه في أشهر السنة المتبقية.
والمسجل في إطار هذا الموضوع هو أن صفقات كراء الشقق التي يقبل بعض المواطنين على عقدها صيفا غالبا ما تتم مع أشخاص محل ثقة، ليلغي بذلك الإتفاق العرفي الإجراءات القانونية التي تستدعي اللجوء إلى الموثق لإمضاء عقد الكراء، مما يختزل مصروف العقد بالنسبة لطرفي الصفقة ويجنب صاحب العقار دفع الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.