137 ترقية في صفوف منتسبي الشرطة بمعسكر    ترسيم وحدة «حمس» وجبهة التغيير في مؤتمر اليوم    تحديد فترة حفظ العقود والوثائق المستخدمة لتحديد هوية الزبائن    شهيد و عشرات المصابين في جمعة أغضب «للأقصى»    قتيلان و إصابات في زلزال ضرب سواحل اليونان وتركيا قبالة بحر إيجة    "الخضر" في رواق مناسب لبلوغ الهدف المسطر    العائلات تستمتع بعروض المونديال الكروية    فرقة البحث و التدخل B.R.I تلقي القبض على سارقي الإبل    سعدي ينضم لنادي ستراسبورغ الفرنسي    200 دينار لركن السيارة والعصا لكل من يحتج    مشاريع ماتزال تراوح مكانها والحل في الصهاريج    زعلان في زيارة عمل إلى أم البواقي    الكشف عن قنبلتين تقليديتي الصنع    موعد مواجهتي الكلاسيكو ريال مدريد و برشلونة 2017-2018    جماهير برشلونة تصدم نيمار و تطالب برحيله    المغرب:جرحى في صدامات عنيفة بالحسيمة    توتنهام ينضم لقائمة الأندية الراغبة في التعاقد مع رياض محرز    مظاهرات بماليزيا نصرة للأقصى وتضامنا مع المرابطين    "الكاف" يعدل تاريخ انطلاق منافسات كأس أمم إفريقيا    بريد الجزائر تُطلق طابعا جديدا    6 حالات جديدة لمرض البريسيلوز في ظرف يومين بسور الغزلان    صعود جديد لأسعار البترول اجتماع "أوبك"    إقامة "خمس نجوم" للاجئين الأفارقة بتيزي وزو    الكويت: كبار منتجي النفط سيبحثون اتفاق المعروض العالمي    ذويبي: المشروع الاقتصادي الجديد مجرد شعارات فقط    قائمة الإحتياط ل 2016 ملغاة آليّا وعلى أصحابها الترشح من جديد!    هكذا علق زيدان على رحيل موراتا من ريال مدريد    أول سؤال كتابي عن الجزائر لملف الحركى و"لاصاص"!    مصالح أمن سكيكدة تلقي القبض على مجرم خطير يمتهن السرقة بالعنف    حزب الله يبدأ عملية عسكرية على الحدود اللبنانية السورية    أودي تستدعي 850 ألف سيارة ديزل!    انخفاض منحة السفر يحرم عائلات جزائرية من تونس    أزمة السيارات تنتقل إلى الملابس ومواد التجميل!    هذه مواقيت ومحطات "قطارات الإستجمام في البحر"    اتفاقية لتسهيل تنقل الجزائريين إلى دول الاتحاد الأوروبي    مواجهات بين المصلين والشرطة الاحتلال قبل صلاة الجمعة بالأقصى    البرلمان السوري يقيل رئيسته    الأزهر الشريف يطلق نداء عاجلا لإنقاذ المسجد الأقصى    عندما يكون شاهد الإثبات في جريمة القتل ببغاء.. هذا ما فعله القاضي    إليكم رمز "القوّة الأمريكيّة" الجديد!    9 عوامل منذ الصغر تُجَنّبك الإصابة بالخرف    السعودية: كافة التسهيلات متاحة للمعتمرين والحجاج من قطر    يفتتح فعالياته الإثنين المقبل.. مهرجان وهران للفيلم العربي يصدر "سينما الرؤى" لعبد الكريم قادري    "السيكتور "لا يحب أن يكون "زلابية"    زوايا أدرار.. منارات دينية وميزان لإستقرار البلاد    جمعية "اتفاق القلوب" تتوج بجائزة الطبعة ال 50 لمهرجان مسرح الهواة بمستغانم    الجزائر تفقد الفنانين بلاوي الهواري و رشيد زيغمي    عمال المؤسسة الصحية لعلاج الأورام في وهران ينظمون وقفة احتجاجية اليوم    وزارة الصحة تطمئن    رشيد زغيمي.. «شكوكو» يرحل عن عالم الفن والفكاهة    الحوار الجاد من أجل التسوية الفورية للمشاكل    "دمى البوتوكس" أطلقن الحملة لإلهاء الجزائريات    عين المحقن بالبويرة.. من مورد لأغنام الرعاة إلى محج لطالبي الشفاء    هكذا ابتز مصري سعودية وهدّد بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي!    من ينقذ أطفالنا؟    إقداشن انباثنت خدمن ذي العطلة بشام أذسغن القشن ذي ثوليث انلقرايث    أنت كالصخرة الصلبة بإرادتك!    أزمة الخليج:خلاف عائلي أم خلاف أمراء!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.