مستشفيات 60 سرير بالبيرين ودار الشيوخ و240 سرير بعين وسارة ومركز علاج السرطان ... ليست غدا يا مرضى الولاية !!    الجزائر ال7 عالميا في عدد الطلبات المقدمة والأولى في رفضها    رقم تاريخى لكاسياس ورونالدو فى دورى الأبطال    الخليفة سيواجه كل من ذبحه في 2007 وبالدليل    أطباء الصحة العمومية يعلقون حركتهم الاحتجاجية    نشب مباشرة بعد تنصيب اللجنة الانتقالية    رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني يتحادث مع عبد المالك سلال و يؤكد    في بيان مشترك توّج زيارة الرئيس راوول كاسترو    بسكرة    انخفاض إنتاج حليب الأبقار بسبب التقلبات الجوية و ارتفاع التكاليف    تبون قال أن الملف سيعرض على الحكومة خلال أسبوع    تجار يؤكّدون بأن انخفاض الأسعار غير وارد    الدكتور شوّام من كليّة العلوم الاقتصادية بجامعة وهران    تعليمة من البنك المركزي منذ 1997 ترخّص لفتح مكاتب تحويل رسمية    تعيين مدير جديد لمكتب الدراسات «إيرباكو»    البيض    وفاة غامضة لمليونير عربي في أفخم فنادق لندن    تمرين تمويهي لسقوط طائرة متوجهة من مطار أحمد بن بلة إلى أدرار    ربع نهائي رابطة أبطال إفريقيا: "قرعة استثنائية" تضع الأندية الجزائرية الثلاثة في مجموعة واحدة    ا. العاصمة: سوسطارة في صدام مع العلمة وعين الفوارة من أجل تأشيرة ستكون جزائرية    م.الجزائر: جورج يشحن لاعبيه ويريد كوموندوس أمام الحراش    جيوب اللاعبين ستنتعش بعشرة ملايين قبل التنقل إلى عاصمة الحماديين    تحضيرا لمشروع التقليص من الكتب المدرسية    القل: 3 أشهر حبسا لناهبي رمال البحر بوادي الزهور    استُهلك خلال حملة التنظيف الخاصة بتظاهرة عاصمة الثقافة العربية    حسب والي قسنطينة    استعدادا لانطلاق موسم الاصطياف    صحة المرأة والطفل بدون خطرفي يوم دراسي بمركب الاندلسيات    انتشار المخدرات في الوسط الجامعي يستدعي إنشاء خلايا إ بالإقامات    ونحن لم نحلم بأكثر من حياة كالحياة!    ينطلق اليوم من جامعة الأمير بقسنطينة    تسلم الجائزة من يد ريجيس دوبري في باريس    اختتام فعاليات الملتقى الدولي حول الأمير عبد القادر بوهران    مؤرخون وضحايا يدلون بشهاداتهم في اليوم الثاني من الملتقى الدولي حول التعذيب الاستعماري بالجزائر    افتتاحية الدبلوم المهني للعقود الدولية في اسطنبول    التاريخ في مصلحة البايرن قبل قمة "الكامب نو"    إتهمت صراحة وزير الخارجية رمطان لعمامرة:    الحكومة تدرس قريبا صفقات تخص انجاز 32 ألف سكن "عدل"    الجبهة الوطنية الفرنسية تعلق عضوية المؤسس جون ماري لوبن    تقييم لاعبي جوفنتوس بعد الفوز على ريال مدريد    بوفون حققنا فوزا مهم    بسبب آلة يحسبونها عجيبة كل من يعرفني يمضي هاربا    حسب ما ورد في فيديو نشر في حسابهم الجديد:    تنصيب لجنة قيادة المخطط الوطني لمكافحة السرطان    توقيف شاب يتاجر في المخدرات بغليزان    بوضياف ينجح في تفكيك "قنبلة" إضراب الأطباء    عمرو بن الجموح شهيد يطأ الجنة بعرجته    العقل والنقل    سنن مهجورة سُنَّة كشف عيب السلعة    مدير المؤسسة العمومية للصحّة الجوارية بسور الغزلان يعلن (استقالته)    توقع نموا ب8ر4% خارج المحروقات في 2015    معرض بالماما وعروض احتفالا بخمسينية تأسيس سينماتك الجزائر    زلزال النيبال : فريق الحماية المدنية الجزائري ينتشل جثتين من تحت الإنقاض    تأجيل إحالة القابلات على التقاعد في الوقت الراهن لتفادي إختلالات في المهنة    العاهل السعودي يقيل رئيس المراسم الملكية إثر صفعه مصورا صحفيا    المحافظة السامية للأمازيغية تنظم أسبوعا تكوينيا للصحافيين    معارض تتطرق لحياة و سيرة مؤسس الدولة الجزائرية    الكعبة بأم البواقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.