بن طالب على دكة البدلاء مرة أخرى أمام فولهام    فيغولي: "أجريت العملية الجراحية من أجل المنتخب الوطني وفالنسيا أيضا"    الحكومة السودانية تؤكد مشاركتها في جولة المفاوضات مع 'الحركة الشعبية قطاع الشمال' برعاية الآلية الافريقية    رئيس الحكومة الليبية يعلن عن وضع خطة عاجلة لحماية البعثات الدبلوماسية في بلاده    قتيل وأربعة جرحى في اشتباكات مسلحة في مدينة سرت الليبية    النهضة تدعو السلطة إلى قراءة سليمة للنتائج    مراقبون موالون لبن فليس يواصلون اعتصامهم أمام مقر مداومته للمطالبة بحقوقهم المادية    مؤذن يتلقى 9 طعنات داخل مسجد من شقيق زوجته    تعرف على..8 عادات يومية تؤذي صحتنا دون أن نشعر    بالأرقام.. حقائق مؤلمة عن واقع الأسرى الفلسطينيين    قطر تقرر طرد القرضاوي    علماء يكتشفون كوكبا شبيها بالأرض    ا.العاصمة: الاتحاد يسحق حجوط برباعية والهجوم يطمئن فيلود    الوكالة الولائية للتشغيل تراهن على أزيد من 30 ألف منصب قبل نهاية السنة الجارية    استلام 7 ثانويات جديدة بباتنة خلال الدخول المدرسي المقبل    "رئاسيات 17 أفريل استوفت كل المعايير الدولية المعمول بها"    المجلس الدستوري يتلقى 94 طعنا والنتائج في ظرف 10 أيام    م. وهران: اللاعبون يُصعدون اللهجة، يشتكون حالهم للمدرب ويُهددون بالمقاطعة في حالة عدم تلقيهم مستحقاتهم    الخبر الرياضي تكشف قائمة ال23 المعنية بمونديال البرازيل    شاهد .. معركة نادرة بين مائة تمساح وقطيع من فرس النهر    الزاهد من الطبقة الخامسة من صغار التابعين    ڤالمة    أنهت معاناة المزارعين بالولايات المنتجة    الاتحاد الأوروبي يجدّد اعتماده على الغاز الجزائري لتأمين إمداداته    توزيع 1.900 عقد امتياز فلاحي على مساحة 67 ألف هكتار بورڤلة    باريس تنفي تهديدها باستعمال "الفيتو" بشأن نزاع الصحراء الغربية    متفرقات    بن فليس يواصل معركة التغيير بتأسيس حزب سياسي    مهرجان وجدة المغاربي للفيلم القصير يكرّم الفنانة بهية راشدي    الزاوية التيجانية ببسكرة.. محلات تجارية وفرصة لكسب المال؟    كما يروي المخبرون والحكواتية    4 آلاف مقعد بيداغوجي وألف سرير طور الإنجاز بتيارت    سارقا بريد عين نحالة في قبضة الدرك    كانت تسطو على وكالات كراء السيارات    المال العام ملك للجميع    استخدام خطوط الكهرباء بالطرق غير المشروعة "حرام شرعًا"    رئيس بعثة الملاحظين الأفارقة "مطمئن" بشأن مصداقية الاقتراع    مواطن يرفع شكوى ضد صاحب محطة الوقود    5 آلاف تأشيرة لعمرة رمضان مخصصة لموظفي التربية    رسالة دكتوراه بمصر عن التصوّف عند الأمير    المشاهد الجنسية ليست فناً    قرار الوالي حول مقاييس التشغيل بمصنع بلارة تريح البطالين بجيجل    أسئلة في القرآن الكريم؟    سقوط طفل في بئر    محرز يحافظ على مستواه ويقترب من الفوز ب "الشامبيون شيب"    برنامج احتفالي متنوع في الذكرى 34 للربيع الأمازيغي    إخضاع المعتمرين إلى الرقابة على مستوى المطارات    حداد يرفض السماح للمولودية ببيع تذاكر النهائي في بولوغين    نتائج كشوف دراڤ الجديدة تبرئ ذمته وقضيته تطوى نهائيا    الذكرى ال34 للربيع الامازيغي: تنظيم اجتماع للطلبة و المساعدين القدامى لمولود معمري بالجامعة المركزية    هنيئا للجزائر..    مكاسب تحقّقت وأخرى تنتظر التّجسيد والمديونية الخارجية في أدنى مستوياتها    برنامج ثري لإحياء شهر التراث بولاية تيسمسيلت    "الخلع" حل المرأة الأخير للخلاص من منغصات الحياة الزوجية    زعماء وحكومات العالم تهنئ الجزائر    تعرف على..5 معتقدات خاطئة حول مرض السكري    التصريح باشتراكات الضمان الاجتماعي عبر النت    لوراس أمقران إفوط فابلاد اتيلي خير والفوط إعدا سالخير اذلهنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.