30 قتيلا في انفجار سيارة مفخخة باليمن    انفجار قنبلة في معهد علم الجرائم ببلجيكا    18 قتيلا في هجوم انتحاري على حفل زفاف بالعراق    الفاف تكشف عن موعد ومكان مباراة الجزائر الكامرون    هذا هو سعر بيع قطعة من جدار برلين؟!    في جانب خال من السجناء: السلطات المغربية ترحل المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي إلى زنزانة انفرادية    قال إن "كل المسلمين إرهابيون": صاحب مطعم يرفض استقبال الزبائن المسلمين بفرنسا    بسبب زيادة الإنتاج العراقي    المستلزمات المدرسية القاسم المشترك بين الأسواق الشعبية والمساحات التجارية الكبرى بالعاصمة    غليزان: 10 جرحى في حادثي مرور منفصلين    بخصوص جامع الجزائر الكبير، عبد المجيد تبون يكشف: من المقرر الانتهاء من الأشغال الكبرى في حدود شهر ديسمبر    ممثل الحماية المدنية على مستوى بعثة الحج-2016 المقدم، جمال خمار يؤكد: عملية استقبال و إيواء الحجاج الجزائريين تجري في ظروف حسنة    جمع الحكومة الكولومبية و القوات المسلحة الثورية لكولومبيا الجزائر تعرب عن ارتياحها للتوقيع على اتفاق السلام    أكد على دعمه الكامل لإنجاح الندوة: مساهل يسلم رسالة من الرئيس بوتفليقة إلى الرئيس الكيني    وهران : حجز 10 كلغ من الكيف المعالج و 536 قرصا مهلوسا    سلطاني يردُّ على طيفور ويؤكد: "استقلاليّة ذمّة حمس السياسيّة بمنآى عن المزايدات"    سليماني يودع سبورتينغ لشبونة بالدموع(فيديو)    رابح درياسة مزال يصنع الحدث    سعد لمجرّد يكشف عن لونه !    أبناء سوسطارة ينفردون بالصدارة    تعليمات من وزارة بوضياف لوضع صهاريج المياه الشروب و المطاعم بالمدارس تحت مجهر فرق مراقبة    الأساتذة يلتحقون بالمدارس يوم الأربعاء القادم    فاتورة واردات الأدوية بالجزائر ترتفع    شخص يحاول اختطاف طفلة و اقتيادها إلى وجهة مجهولة بباتنة    المقصون من السكن بحي بوعقدية يحتجون أمام مقر الولاية    ڤرين يمدّد ساعات بث إذاعتي القرآن الكريم والثقافية    زيارة الكنائس والمعابد ونشر صورها حرام    بن صالح يعزّي الألمان في وفاة رئيسهم    زيادة عدد أعوان الأمن في الخارج لمواجهة أعمال العنف: لا تراجع عن قرار السحب التدريجي للشرطة من الملاعب    الجيش يوقف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل ويدمّر 8 قنابل تقليدية بسكيكدة    ثاني أكبر عملية في أقل من شهرين    وزير الموارد المائية و البيئة من تبسة    خنشلة    المدير العام للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب مراد زمالي للنصر: 90 بالمئة من شباب «أونساج» ناجحون و موّلنا 365 ألف مؤسسة    رغم أن الكثير منها يعاني عجزا و يسير بفضل الإعانات المجلس الولائي بقالمة    تحتضنها المكتبة البلدية "الكاتيدرائية " ابتداء من 31 أوت إلى غاية 3 سبتمبر    زبائن بريد الجزائر يشتكون من تدني مستوى الخدمات    غرائب و عجائب    الجزائريون على موعد مع كسوف جزئي هذا الخميس    في تربص ينطلق اليوم: الناخب الوطني ميلوفان راييفاتس يبدأ عهدا جديدا مع الخضر    مختصون يقيّمون مهرجان مستغانم    رئيس مولودية وهران يتحدث مجددا عن قضية مانوتشو: بابا يفتح النار على حداد ويطالبه بأموال تسريح بن يحيى    6 ملفات لا تزال قيد التحقيق الإداري    المدرب بلعطوي ينفي وجود خلافات بين اللاعبين و يؤكد ل "الجمهورية" :    ماذا يجري في قطاع الصحة؟    دورة حول إدارة الاقتصاد الكلي وقضايا القطاع المالي    الشروع في ترميم "الفندق الكبير" بوهران قريبا    صراع من أجل البقاء    نماذج من قراءات مواسم الصيف والأسفار    محاولة للكشف عن خبايا حياة ابنة غير مرغوب فيها    أهل قرية البطيم الحدودية يحيون وعدة الولي الصالح سيدي "الموفق"    سنجاق يبرر تعثر تاجنانت بالإرهاق    هل تحتاج للبكاء من خشية الله؟    كيف سيكون شكل المسجد الحرام في المستقبل؟    إنجاز وحدتين لإنتاج الأنسولين والأمصال بالمنطقة الصناعية    في الطب النبوي الشريف    حسبما أحصته السلطات السعودية الخميس الماضي    تعيش في بيوت قصديرية على حواف وادي سعيدة منذ 21 سنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.