استقبله الرئيس بوتفليقة: الرئيس المالي يؤكد امتنانه للجزائر على الوقوف إلى جانب بلاده لتعزيز السلم    أشغال تمديد ترامواي قسنطينة تنطلق خلال أيام    الأمين المساعد لأكاديمية المجتمع المدني الجزائري يحذر    غول يدعو إلى بناء جدار وطني قوي لمواجهة التحديات    إصدار بطاقة التعريف البيوميترية في جانفي 2016    طالبت بوقف الشراكة مع الاتحاد الأوروبي و حذرت من سياسة التقشف    المدير العام للضمان الاجتماعي بوزارة العمل جواد بوركايب يكشف    هل تريد أن تسدد ديونك؟    طاغابو تكشف عن استراتيجية جديدة لإخضاع الحرف للمقاييس الدولية وتؤكد    أعلن عن جمع المهنيين ورجال أعمال ومؤسسات في الإنتاج السمعي البصري في ندوة وطنية    حين تتحول حبات الزيتون إلى لغة    الفائض حول إلى تبسة و أم البواقي    القافلة الوطنية للمؤسسات المصغرة تحطّ رحالها بولاية الشلف    جني 870 ألف قنطار من البطاطا الموسمية بغليزان    وحدة الأمة حرّرت بيت المقدس    المكتبة البريطانية ترفض حفظ صحف وخرائط لطالبان    تضامن فلسطيني يخلّص براءة محمد من وحشية الجندي الإسرائيلي    وفاق سطيف يواجه المنتخب العسكري وديا عشية اليوم    الغيابات أخلطت حساباته: غوركوف يستنجد بالعرفي و غورمي لتعويض بن طالب و فغولي    "إِيكيدير" يَصعَد بِالمغرب إلى منصة التّتوِيج    أتلتيكو مدريد يقسو على إشبيلية أمام جماهيره    ثنائية "عبدون" تؤكد عودته القوية    خاض حصة تدريبية بباريس قبل السفر الى جنوب افريقيا    البطلة الإفريقية السابقة في المسايفة زهرة قمير ل "الجمهورية " :    انطباعات بعض ضحايا الألغام    مدير المؤسسة ينفي ويؤكد بأنه سيرفع دعوى قضائية ضدهن    فيما أغلق سكان الغطاط بعين ببوش الولائي 5 احتجاجا على مخلفات الأمطار    البيض    نظرا للعجز في فرق النظافة ونقص الإمكانيات    تلمسان    رهان على تثمين القدرات السياحية ببومرداس    التسجيلات تنطلق أسبوعا بعد الدخول    استلام 15 منشأة تعليمية بسوق أهراس    أدرار حاضرة في مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    " ديوان البهجة " و " ميستر يو " يصنعان الحدث على ركح حسني شقرون    جمعية "الخوارزمي" تحيي ذكرى معركة "خنق النطاح الثانية" بوهران    عرض أقدم منمنمة في العالم بالسعودية    حملة لمساعدة الفيلسوف الروسي ماملييف    تشافي: "أتوقع فوز برشلونة بالليغا ودوري الأبطال"    بلير حاول إنقاذ حكم القذافي في ليبيا خلال 2011    توديع الحجاج    سُنَّة تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة    دعوة لدخول الجنة فهل من ملب ؟    النمسا :اعتقال 5مهربين وضبط 200 لاجئ    اضطراب في حركة "ترامواي" العاصمة بسبب خلل تقني    إنطلاق أول فوج من حجاج ولايات شرق البلاد نحو البقاع المقدسة    "لن نتسامح مع المستخدمين الذين لا يصرحون بعمالهم"    هجوم بري "للجيش الوطني والمقاومة الشعبية" في مأرب باليمن    إجراء الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين في أكتوبر ونوفمبر    إسرائيل تبدأ بالتقسيم الزماني للمسجد الأقصى    عدد مشتركى الهاتف المحمول فى الجزائر يتجاوز عدد السكان    مغادرة أول فوج من حجاج الشرق الجزائري    السعودية تطلق قطار السعي بين الصفا والمروة لكبار السن    إصابة 4 أعوان وإتلاف 200 قارورة غاز    وزارة الداخلية والجماعات المحلية تؤكد: آخر أجل لإيداع ملف تأشيرة الحج سيكون يوم 2 سبتمبر    ينظم في الفترة مابين 1 إلى 5 سبتمبر:    الصّبر في المصائب والملمّات    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.