عصاد : لم نتعرف على المنتخب الجزائري، قطر قدمت مباراة كبيرة واستحقت الفوز    م. الجزائر: الشناوة يحتجون أمام الفاف وبوزناد يطمئنهم بدراسة طعن المولودية    ش. القبائل: الكلاسيكو يلهب تيزي، والام يشحن لاعبيه ويريد فوزه الثاني    الفيضانات تغمر عديد المدن التشيلية    وكيل اللاعب دي بروين يحدد قيمة موكله في سوق التحويلات    قطر تفوز على الجزائر بهدف لصفر    تونس تطالب رسميا بادانة هجمات باردو خلال الإعلان النهائي للقمة العربية    مشاركة جزائرية "قوية وذات نوعية دائما" في المسابقات الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده    تنظيم ورشة بالجزائر حول أثر التطور التكنولوجي على الصحافة    بن غبريط: الدروس ستكتمل بنسبة 100 بالمئة والبكالوريا في موعدها    الجزائر تتابع بانشغال "عميق" تطورات الوضع في اليمن وتدعو الفرقاء إلى تغليب لغة الحوار    السعي للارتقاء بالخدمات التي تقدم للحجاج الجزائريين    بن غبريط: امتحان البكالوريا سيمس الدروس الملقنة وليس البرامج    توقيع خمس اتفاقيات بميلانو لإنشاء شركات جزائرية-ايطالية    فيراتي: "ليس سهلاً أن تعوض لاعبا مثل بيرلو في المنتخب الإيطالي"    جزائري ومغربيان ضمن منفذي إعتداء باردو    شيخ زاوية أوقديم بأدرار مولاي توهامي غيتاوي في ذمة الله    ممثل الادعاء العام بمرسيليا الفرنسية يفجّر مفجأة من العيار الثقيل: هذا هو سبب سقوط الطائرة الألمانية    وزيرة التربية تعلن عن إدراج رقم تعريفي وظيفي يكون عمليا في أكتوبر المقبل    مسؤول أمريكي: أوباما كان على علم ببدء "عاصفة الحزم"    صناعة تقليدية : إفتتاح الطبعة ال 47 لعيد الزربية بغرداية    طائرات التحالف والعراق تقصف مواقع داعش في تكريت    شاهد بالفيديو: شاب "مطاطي" يحظى بشهرة عالمية    المنتخب القطري سيفتقد خدمات أربعة ركائز أمام المنتخب الوطني    الجزائر معرضة للزلازل طيلة السنة ولا تأخذوا بقول المشعوذين    أزمة اليمن ترفع سعر النفط 6%    تقرير المصير في الصحراء الغربية: الإتحاد الأوروبي يدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة    كارثة ومجزرة مرورية على مستوى الطريق الوطني رقم 06 بولاية البيض    الفاف تجدد عقدها مع أسبيتار للموسم الخامس على التوالي    لم أكذب على الرئيس ومدير النهار اللّه يهديه    ميزانية إلكترونية لبلديات الجزائر قريبا    متهم يؤجل الفصل في فضيحة الطريق السيّار!    غوغل ستتيح دفع الفواتير مباشرة من جيميل    ندوة تاريخية حول الشهيد بن بولعيد    الشيخ جلول قصول: لماذا نتكلم عن تجارة الخمر ونسكت عن التعاملات الربوية؟    رفقاء شرفاء يدعون الشباب إلى الاقتداء بمنهجه    مرسوم تنفيذي يحدد كيفيات إثبات أصل الطاقات المتجددة    نرجوكم.. اعطونا سياراتنا !    مجمع حداد يتفاوض مع شركة إيطالية    مشروع نقل النفايات على السكة الحديدية قيد الدراسة    تبسة: 20 سنة سجنا لشيخ قتل امرأة خنقا    عنابة: عصابة السيوف تزرع الرعب وسط «القرية» بسيدي عمار    حسب والي سكيكدة: 1060 مسكن اجتماعي طالها الإهمال وهجرها المقاولون    أعوان الحرس البلدي يجددون احتجاجهم بغليزان    أكد على ضرورة تأمين المحيط الحضري ليلا ونهارا: اللواء هامل يدعو الشرطة القضائية إلى توفير كل الضمانات القانونية للمتهمين الموقوفين    أمراض قاتلة ينقلها البعوض    سكان عين صالح يتبرأون من الأطراف المتاجرة بملف الصخري    اتصالات الجزائر توفر 30 ألف كتاب بنقرة واحدة    "أنس تينا" أول جزائري يحصل على جائزة يوتوب الفضية    الجزائر تدعو إلى تطوير العلاقات الإقتصادية العربية    22 ألف إصابة بداء السل سنة 2014 بالجزائر    الإسلام وأصول الحكم لعلي عبد الرزاق    آداب صلاة الجمعة    القرآن الكريم في عيون غربية منصفة    نجاح المجمعات الصناعية العمومية مرهون بنظام تسيير عصري    السكري ومضاعفاته.. محور ملتقى تكويني عالمي بسطيف    اليوم الثاني من الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي    صيدال عاجزة عن توفير الوسائل اللازمة للمتربصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.