الحكومة عازمة على مواصلة دعم الشباب خريجي الجامعات في الاستثمار    غوارديولا يشيد بمدافعه بن عطية    الجوية الجزائرية تنظم وقفة ترحم على أرواح ضحايا الطائرة المتحطمة في مالي    غول: ضرورة تسريع وتيرة الإنجاز مع مراعاة خصوصيات كل مرحلة    حجز 6 بنادق صيد وحبس 5 أشخاص بالمسيلة    إقامة صلاة الجنازة على جثمان السفير الاندونيسي بالجزائر قبل نقله إلى بلاده    ميناء الجزائر التجاري لايزال قيد الدراسة    مصر تتفق مع روسيا لشراء أسلحة بقيمة 3.5 مليار دولار    واشنطن تجسست لإسرائيل على فلسطينيين بأمريكا    المستقبل يوافق على إستفتاء شعبي بشأن الدستور    انطلاق أشغال إجتماع الثلاثية (حكومة-مركزية نقابية-أرباب العمل) بالجزائر العاصمة    سلال: يجب تقسيم الثروات بإنصاف    تصنيف الفيفا لشهر سبتمبر    سامبر خريج الأكاديمية نجم جديد يسطع في سماء برشلونة    مسرح عبد القادر علولة    زيتوني: الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية حققت أهدافها فيما تصمم الحكومة اليوم على الوفاء والإخلاص    المهرجان الوطني الثامن للمألوف بقسنطينة : الفنان الكبير محمد الطاهر فرقاني يرفع سقف إنطلاقة الفعاليات فنيا    المخطط الخماسي المقبل نهاية السنة في مجلس الوزراء    أعضاء مجلس الأمن يجتمعون لمكافحة وباء الإيبولا قبل أن يتحول إلى "كارثة الإنسانية"    التعديلات المنتظرة على قانون الاستثمار لن تمس قاعدة 51/49 بالمائة    بالفيديو...حملة مداهمات ضدّ عناصر داعش في أستراليا    براهيمي أحسن هداف في رابطة أبطال أوروبا    أعضاء إلتراس الريال يعبثون بقبر زوجة بيريز انتقاما منه !    أرسنال يدرس ضم ديارا لاعب خط وسط تشيلسي السابق    داعش تستولي على قرى قرب حدود تركيا    الحل بالنسبة للأزمة الليبية لا يكمن في تدخل عسكري أجنبي (الوزيران الليبي والاسباني)    ثمان مؤسسات عمومية ستدخل البورصة في 2015 (لجنة مراقبة عمليات البورصة)    مصير اسكتلندا اليوم    المهرجان الدولي ال7 للشريط المرسوم يفتتح على المونديال البرازيلي    فوربس تعلن قائمة أقوى 200 سيدة عربية    المدرب مضوي يصف مواجهة مازيمبي الكونغولي بأنها مباراة ثأرية    ليبيا تقر قانونا لمكافحة الإرهاب    ش.القبائل تستضيف ج.الشلف ببرج بوعريريج    تعيين صديقة بوتين مديرة مجموعة إعلامية موالية للكرملين    عروس وأتناقش في ثمن "الشبكة".. رأيكم؟!    جثمان الإعلامي محمد سعيدي يوارى الثرى يوم الجمعة بالشلف    حراك عربي لدعم مباردة عباس    توقّع إنتاج أكثر من مليون قنطار من البطاطس بمستغانم    تقدم ملحوظ لأشغال المشاريع المنجزة بقسنطينة    استقبال أكثر من 15 ألف متربص في الدخول التكويني بتلمسان    جمعية تحدي البطالة تختتم مهرجان القراءة في احتفال    قرية الشريف يوسف بالأربعاء تحتضر    روسيا تشيد بمجهودات الجزائر في حل الأزمة المالية    تبون يؤكد احترام الحكومة لالتزاماتها تجاه أزمة السكن    انتقم منها بعد خروجه مباشرة من السجن بوهران    بعد رفضها زيارة الجزائر خلال مواسمها السابقة    مصنع واد عيسي التابع ل "نوفونورديسك"    الإسلام وأصول الحكم لعلي عبد الرزاق    أيام معدودات    حديث نبوي شريف    فضائل ومناقب الحج    بداية من السنة المقبلة    فرنسا:كوكايين وحشيش في سيارة ل"الفاتيكان"    عين تموشنت:توقيف قاتل شقيقه    وفاة السفير الإندونيسي في الجزائر    حكومة المعارضة السورية تحقق في وفاة 15 طفلا بعد تلقيحهم ضد الحصبة    السعودية:لا حالات فيروس ايبولا بين الحجاج    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.