بن غبريت تعطي درسا لفرعون    إعلان نتائج مسابقة توظيف الأساتذة يوم العيد    بدون مبالغة.. جاهزون لمواجهة أي تحدٍّ أمني على الحدود    غياب النواب يؤجل التصويت على أربعة قوانين بالمجلس الشعبي الوطني    الوزير الأول عبد المالك سلال يحذر: على كل مسؤول لا يلتزم بقرارات الدولة ترك منصبه    منع الموثقين من تحرير العقود و إسقاط استفادة "الباعة": لا كراء و لا شراء لسكنات عدل    البريطانيون يقررون الخروج من الاتحاد الأوروبي    المستشفيات بخير ومرافقو المرضى سبب كل المصائب    رخصة بناء مقر الوطن غير مطابقة .. والمسؤولون استولوا على 1400 متر    كل طائرات الجوية و3 طائرات ماليزية للقضاء على شبح تأخر رحلات الحج    تضم 25 ألف بقرة لإنتاج اللحوم والحليب    فتح كل المنشآت السياحية قبل صيف 2018    البكالوريا الجزئية    بالفيديو.. 14 قتيل إثر فيضانات وعواصف في ولاية فيرجينيا    صدمة في سطيف.. الدرك يتدخّل لحماية اللاعبين والأنصار يشترطون رحيل حمّار    حمليلي ل«النهار»: زيري حمّار ناكر للجميل ولنا كلام آخر فيما يخص وثائق تسريحه    ريال بيتيس يدخل سباق التعاقد مع ماندي هذا الصيف    مونديال روسيا 2018... الجزائر في المجموعة الثانية الى جانب زامبيا ، الكاميرون و نيجيريا    تكريم 31 طالبا متفوقا في إختتام السنة    اعتراض أربعة زوارق تقليدية انطلقت مع موعد الإفطار    والي سكيكدة يكشف    مقتل كهل طعنا بعد ان حاول انقاذ صاحبة صيدلية اقتحمها شاب في تيارت    الحفل نشطه موسيقيون جزائريون وروس    الجمهور يستمتع بمتابعة هذا العمل الإبداعي    الحفل أحياه نجوم صاعدة    فيما حظيت باقي البلديات ببرامج رياضية و تربوية    منذ سنة 2008    وزير الصحة عبد المالك بوضياف: الاستعانة بالأطباء الأخصائيين الأجانب لسدّ العجز    في جمعية عامة استثنائية: أسرة الموك ترسّم سحب الثقة من الرئيس قدري    الجزائر تصطدم بالكاميرون و نيجيريا و زامبيا في تصفيات المونديال    مولودية وهران منشغلة بقضية ملياري سنتيم و200مليون    سرد تفاصيل عن بطولات شهداء اختاروا الموت وفاءً للوطن    وسط أنباء عن استشهادها    خطفت مع غربيين    داعش يحتجز نحو 900 كردي بمحافظة حلب السورية    الانقطاع المتكرر للكهرباء يؤرق يوميات السكان    نزاعات حول ملكية العقارات أخرت المشروع    423 طفل من بشار والبيض بالشواطئ منذ بداية رمضان    الفوضى تطبع الشواطئ    سفارة الجزائر ببروكسل تؤكد موقف الجزائر حول قضية الصحراء الغربية المتوافق مع مسارها التاريخي    باتنة    CNAS تمديد أجل تسوية الاشتراكات المتخلفة إلى نهاية 2016    خصص لمناقشة برنامج العمل المستقبلي    حلمي ارتداء الحجاب.. والنهار TV مرآتي لمتابعة أخبار الجزائر    الممثلة الفكاهية بختة بن ويس :    عين على الشاشة    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي - وهران :    ‎فتاوي    لم يباشروا مشاريعهم بعد    أميري و عمران يلتحقان باتحاد بلعباس والتحضيرات بعين تموشنت و تركيا    المسيلة    خلال يوم تحسيسي.. مختصون يؤكدون:    مدير قناة "كا .بي.سي" وإطار بوزارة الثقافة رهن الحبس    لإنقاذ حياة مئات المرضى    من عِبَر فتح مكة    لعوايل انلوراس أمقران أسعلامنت ادريث انسنت مامك اذزوم رمضان    بعد خروج بريطانيا..دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أوروبية    لابوليس نتيبازة جردان أكثر إ800 دالحالاث أعياذ سالتيليفون قزيان امزوار رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.