انقلاب عسكري جديد في بوركينافاسو    بوتفليقة يترحم على أرواح الشهداء بمقبرة العالية    ما رأيك في دعوة القوى الاشتراكية إلى عقد "ندوة الإجماع الوطني"؟    المعارضة: السلطة لم تحقق أهداف بيان أول نوفمبر    مستشفى فرانس فانون بالبليدة يعاني نقص التمويل    رابطة أبطال افريقيا لكرة القدم-(نهائي-إياب): بعد 26 سنة، وفاق سطيف يريد اعادة كتابة التاريخ    إدارة تشاكر تقرر فتح الأبواب بسبب الأعداد الكبيرة من الجماهير    حملة مكافحة العنف: المئات من العائلات تلبي الدعوة و تحضر مباراة ن.حسين داي-ش.قسنطينة    الأكراد يصدون هجوماً لداعش بعين العرب    كيا الكورية تستحوذ على جزء من زبائن تويوتا اليابانية    4951 حالة وفاة بفيروس "إيبولا"    الدول الراعية للمبادرة الخليجية تدعو الحوثيين لتسليم السلاح    النص الكامل لبيان أول نوفمبر 1954    قسنطينة: "الصورة و كتابة التاريخ" في صلب النقاش في منتدى جريدة النصر    "ملحمة الجزائر".. تاريخ وطن يروى عبر لوحات فنية كوريغرافية متنوعة    "تايمز": توقعات بإقالة "كيري" و"هيجل"    كابيلو: البرتغالي رونالدو لا يمتلك المهارة الفنية التي يمتلكها الأرجنتيني ميسي    شاهد . .رجل يعيش مع 6 نمور وأسدين    تحطم مركبة فضاء أمريكية ومصرع طيار وإصابة الآخر    نساء صنعن ثورة الجزائر.. جميلة بوحريد أسطورة الصمود في مواجهة الاستعمار.. وفضيلة سعدان فضحت وجه فرنسا القبيح    وكيل ريبيري يلمح إلى إمكانية تراجعه عن الاعتزال دوليا    عباس يطالب كيري بحث إسرائيل على وقف ممارساتها في شرق القدس    ابني تعرّض للتحرش كيف أعالجه؟    بالوتيلي خسر 4 ملايين أورو بعد احتراق منزله في 2011    قصف جوي لقرى في سيناء    العثور على 5 جثث في يوم واحد بوهران    وهران :    القسم الاحترافي الأول – الجولة ال 9    معتقل بوسويboussuet"" بالضاية أكبر و أعنف مراكز التعذيب بالجزائر    مصالح الشرطة بأمن ولاية وهران تحتفل بالذكرى ال 60 للثورة    بعدما رفضت البلديات التعامل معهم    مباركي يكشف عن تسجيل 2300 إبتكار بالجزائر    الرئيس بوتفليقة يهنىء الجزائريين والجزائريات بستينية نوفمبر ويدعوهم إلى رصّ الصفوف وتأصيل مفهوم التضحية:    الأمن يوقف 3 مروجين و يفتش منازلهم بأرزيو    إشكالية الإعلام ودوره في خدمة الإنسان    اختتام المؤتمر الدولي للأنوثة من أجل ثقافة السلم بوهران    افتتاح صالون الصورة و حرب التحرير الوطني بوهران    وضعحجر أساسه سلال خلال الزيارة التي قادته الى العاصمة    واشنطن تدعو إلى مرحلة انتقالية في بوركينا فاسو    موكب والي بومرداس يتعرض الى حادث مرور    برنامج ثري في مستوى الحدث    بسكرة :الحبس لشقيقين اعتديا على ممرض    حضور قوي لدور النشر الجزائرية والمؤلفات الوطنية    "عنابة تملك المؤهلات لتصبح وجهة السياح"    بوضياف: ''سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة''    تقرير "دوينغ بيزنس 2015" سيساعد الجزائر على تحسين مناخ الأعمال (وزير)    اختيار ثلاثة مواقع نموذجية لبرنامج دعم الاتحاد الأوروبي المخصص للتراث الجزائري    وزيرا الفلاحة الجزائري و الفرنسي يشددان على إرساء وتنويع شراكة صلبة    الجزائر تصدر100 ألف برميل نفط يوميا لفنزويلا لتخفيف خامها الثقيل    "النوّام" يطالبون بمزايا جديدة    الحكومة تفكر في مراجعة قروض "أونساج"    {قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ..}    وصايا الرّسول الكريم    الهجرة النّبويّة مَعلَم بارز من أهم معالم حضارتنا    جزائريات في‮ ‬أحضان‮ "‬التيس المستعار‮"    سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.