طاسيلي للطيران تدشن الخط العاصمة-تلمسان    ارتفاع اليورو    إنطلاق الانتخابات التشريعية التونسية في الخارج    عناصر "داعش" يستولون على الأسلحة التي أسقطتها الطائرات الأمريكية    الجيش الاميركي: طائرات التحالف تشن 12 غارة على مواقع الدولة الاسلامية في العراق    ريدناب: "تشيلسي لن يهزم اليونايتد إذا كان دي ماريا في يومه"    الجزائر ومصر تواجهان تحديات الأوضاع الخطيرة في المنطقة    القضاء الجزائري يقوم بعمله بطريقة عادية في قضية تبحيرين    مواصلة الجهود لحماية استقرار المنطقة    مقتل ستة مسلحين بينهم 5 نساء في تونس    مشروع قانون المالية والميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    جمعية «السلامة المرورية» تحذر من المخاطر    والي العاصمة يفشل في القضاء على التجارة الموازية رغم استنزاف الملايير    مواجهات دامية بالمولوتوف والأسلحة البيضاء بين عشرات الشباب بوهران    شاهد .. هكذا سيصبح وادي‮ ‬الحراش بعد عام!    ترقية الملتقى العربي الثالث للشعر الشعبي بالعاصمة إلى مهرجان    قرين يكشف عن إنجاز 5 مراكز جهوية للتلفزيون في الجنوب    موسم الحج جرى في ظروف جيدة    تنويع مصادر تمويل الاستثمارات بدل الاعتماد على الميزانية فقط        الفنانة أروى ترفض الاعتذار للجزائريين !    الأفلان يكرس دوره قوة حوار وجمع    ضيق الوقت يحاصر "ملحمة الجزائر"    مواجهتان مفخّختان للرائد واتحاد الحراش    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب 395250 دج    الزاوي يرافع لصالح ''الآخر'' في روايته ''الملكة''    ''مبادرة الأفافاس لم تأت بشيء جديد''    إيبولا على حدود الجزائر    وزارة العمل تجري تغييرا شاملا للمدراء العامين للصناديق    نزع أكثر من 927 ألف لغم استعماري منذ 2004    تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات    "اليويفا" يعتبر المنتخب الصربي فائزا على ألبانيا ويخصم ثلاث نقاط من الصرب    ارتفاع حصيلة انفجار سيناء إلى 25 قتيل    إنتاج أكثر من مليار برميل نفط من قبل شركة سوناطراك و شركائها في إطار مجمع بركين    ماروتا يؤكد أن عقد بوغبا الجديد دون شرط جزائي    بلاتيني :"أهنتني يا حياتو...فإما الإعتذار رسميا أو سأتحرك للرد على ذلك"    بالصور.. هولندى يبنى سفينة نوح ليظهر عظمة الله فى إنقاذ مخلوقاته    إنريكي يؤكد مشاركة سواريز في الكلاسيكو    أغنى 10 دول في العالم لعام 2014 تتضمن 3 دول عربية!    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    بلومي ينسحب من تدريب وداد تلمسان    149 قتيلاً في بنغازي في أسبوع    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    السيّدة بنت قيس    فضائل وأحكام شهر اللّه المُحَرَّم    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    "داعش" اختطف الإسلام في إطار لعبة دولية    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    موسى عليه السّلام في القرآن    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.