ارتفاع طفيف لأسعار النفط    تفاصيل ما حدث في رحلة "الجزائر- باريس"    النفط لا يزال المصدر الرئيسي لتمويل داعش    البطولة المحترفة الأولى موبيليس (الجولة ال20): الرائد مطالب بالتدارك, و لقاء محلي مثير في البليدة    بين التيئيس والتنعيس    السعودية تبدأ "رعد الشمال" خلال 48 ساعة    الجيش الجزائري في المرتبة 27 عالميا    اللاعب المحرر من سجون الاحتلال سامح مراعبة: زيارتنا للجزائر مصدر فخر لكل الفلسطينيين    إعدام رئيس الأركان في كوريا الشمالية بتهمة الفساد    لجان تفتيش للصيدليات لمواجهة "تراباندو" الأدوية    محاولة اغتيال بشار الأسد في جنازة والدته    الهزة الأرضية تسببت في تشقق بعض المباني في البليدة    "الدانمارك" تؤكد أن علاقتها مع الجزائر "متينة وقوية"    عبد المالك سلال ينهي زيارته لدولة الامارات العربية المتحدة بعد مشاركته في القمة العالمية للحكومات :    محرز ضمن قائمة المرشحين لجائزة أحسن لاعب لموسم 2015-2016 ببريطانيا    سليماني يشكر كل من تضامنوا معه في قضية العقوبة    مقتل أستاذة بطعنات خنجر من طليقها أمام مؤسستها بالغمري في معسكر    ثلاثة قتلى في حادث مرور بالبليدة    الداخلية تراهن على التجارب الأجنبية الناجحة لمكافحة العنف المروري    تبون يؤكد أن الحكومة ملتزمة بالآجال المعلنة عنها وسيتم إسكان كل مكتتبي عدل 1 قبل انقضاء 2016    ارتفاع شامل لأسعار التجزئة للمواد الغذائية القاعدية في 2015    بالفيديو محمد عيسى يزور الحاج الجزائري يوسف الناجي من حادثة الرافعة بالحرم المكي    عيسى:السعودية لن تستطيع رفع حصة الحجاج الجزائريين لهذا الموسم    الذهب الأحمر يُتوّج بالجائزة الكبرى    تلقيح 200 ألف رأس من البقر الحلوب    أساتذة ثانوية الشعيبية ببئر توتة يدخلون إضرابا مفتوحا    محمد عساف يحيي غدا حفلا ضخما في الجزائر    توسيع مصلحة العلاج بالأشعة للمستشفى الجامعي لوهران    الأفلان يعتبر التعديل الدستوري نقلة نوعية في مسار التجدد الوطني    الجيش يكشف مخبأ به كمية من الرشاشات و القنابل و قذائف الصواريخ بالجنوب    ميسي وكريستيانو وبرافو الأفضل    لعنة الإصابات قد تجبر كلوب على الاستغناء عن أبرز مهاجميه    خلية متابعة الصادرات تدرس ملفات ستّة مصدّرين    طوارئ في المغرب بعد لقاء بوتفليقة والإبراهيمي!    ضوء أخضر لمصنع إسمنت لدخول بورصة الجزائر    تحولت إلى مطاعم للأكل السريع : مخابز بقسنطينة تستغل الفرينة المدعمة في صناعة البيتزا    دعا إلى ضرورة كتابة الأمازيغية بالحرف العربي    بعد فتح 99 عرضا تقنيا وماليا: منح 24 رخصة للاستغلال المنجمي بقيمة تقارب 3ر1 مليار دج    معاينة 65 مؤسسة فندقية بالسعودية فازت بمناقصة التكفل بالحجاج الجزائريين    صرف منح شهرية خاصة بكبار السن و الأرامل إلى غير مستحقيها بفرندة    الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية في إضراب مفتوح    سورية التي كانت... سورية التي ستكون!    غزال يواصل الإبهار في ليون    لوندا توضح: النشيد الوطني صرح به الملحن محمد فوزي عند المؤسسة الفرنسية "ساسام"    مئة وخمسون عاماً على تأسيس الجامعة الأميركيّة في بيروت    جمعية القارئ الصغير بوهران    انطلاق الأيام الولائية للراب و الرقص العصري بعين تموشنت    "البرنوس" خاص بالفرنسيات !    مقابلتان دون جمهور لحمراوة و السلاحف و واحدة للسنافر و بوسعادة    سطيف: زيادة في تسعيرة حافلات النقل الحضري ب 5 دنانير    أشغال الحفر تتلف شبكات الطرق    الترقيع يشوب أحياء تيسمسيلت    فرنسية تدخل الإسلام بوهران    أطلقها الفوج الكشفي "محمد بوراس" للسنة الرابعة على التوالي    حصة الجزائر من الحجاج هذا الموسم ستبقى 28800 ولن ترتفع    جوامع الدعاء    هل تعلمون من هي أمي؟    الخير (مازال كاين)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة
تدابير قانونية لردع المتلاعبين
نشر في المساء يوم 07 - 12 - 2010

طمأن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الفلاحين، وحث الحكومة على مواصلة عنايتها إتمام عملية تسليم عقود الامتياز للفلاحين المستفيدين من أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الدولة. الصادر في 15 أوت الماضي.
وقد نوه رئيس الدولة خلال دراسة مجلس الوزراء بداية الأسبوع الجاري، لمشروع مرسوم يحدد كيفيات تنفيذ حق الامتياز لاستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، بالعناية التي توليها الحكومة والسلطات العمومية لتطبيق أحكام القانون الذي يتم بموجبه تحويل حق الانتفاع الأبدي المعمول به حاليا إلى حق امتياز بموجب عقد تعده إدارة الأملاك على ضوء دفتر أعباء يوقعه الديوان الوطني للأراضي الفلاحية والمستثمر المستفيد من الامتياز.
وقبل انقضاء المهلة التي حددها القانون لإبرام هذا العقد والمحددة ب18 شهرا من تاريخ صدوره، طمأن رئيس الجمهورية الفلاحين بتسليمهم عقود الامتياز، مجددا دعم الدولة لهم، لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الفلاحة ببلادنا.
وحرصا منه على إتمام عملية تسليم عقود الامتياز لمستحقيها، كلف رئيس الدولة، الحكومة والهيئات العمومية المعنية بالعمل على منع أي طرف تثبت العدالة تورطه في محاولات التنازل عن الأراضي الفلاحية أو حيازتها أو تحويلها عن طابعها من الانتفاع بحق الامتياز من الآن فصاعدا.
وبتأكيد رئيس الجمهورية حرص الدولة على التصدي لكل من يحاول التلاعب بالأراضي الفلاحية التابعة للدولة وتحت أي غطاء كان، يكون الإطار القانوني لاستغلال هذه الأراضي عن طريق الامتياز من قبل المستثمرين الفلاحين، قد قطع أشواطا متقدمة في عملية تجسيده وتطبيقه تطبيقا صارما يعيد الاعتبار للفلاح الحقيقي ويؤمن ويعزز حقوقه من خلال ضمان شروط الاستقرار وتأمين استثماراته.
يذكر أن قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للأملاك الخاصة للدولة، يحدد مدة عقد الامتياز ب40 سنة قابلة للتجديد إذا ما التزم المستثمر ببنود العقد التي تشترط في هذا الشأن، استغلال الأرض للفلاحة والزراعة الفلاحية وطابعها الإنتاجي وكذا ضمان التنمية الفلاحية على المدى البعيد.
وعلى ضوء ذلك، لقيت صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز قبولا من قبل البنوك أيضا، حيث أكدت استعدادها لتقديم قروض للفلاحين في حال تقدمهم بالتماس في هذا الشأن.
ولعل عزم الدولة على إنجاح صيغة استغلال الأراضي الفلاحية عن طريق الامتياز ومرافقة الفلاحين في هذا المجال، يبدو جليا من خلال تخصيصها في قانون المالية التكميلي لسنة ,2010 مقابلا ماديا سنويا، متواضعا، لقاء امتياز استغلال الأراضي الفلاحية.
وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية، قد أكد مرارا، على أن هذا القانون يوضح آلية استغلال المستثمرات الفلاحية الجماعية والفردية، كما يقدم توضيحات للفلاحين والمنتجين، وفقا لأحكام قانون التوجيه الفلاحي الصادر في أوت .2008 مبرزا أن الدولة أعطت من خلال هذا القانون، ''أكبر قوة'' للفلاحين وأن إنشاء مجالس الفروع المتعددة المهن، جاء لتشجيع الحوار والتشاور بين كل الفاعلين في القطاع''.
أما الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، السيد محمد عليوي، فقد حث على ضرورة التكفل الجيد بأراضيهم لأن الدولة -كما قال- وفرت كل الإمكانيات اللازمة من أجل النهوض بالقطاع، ويتعين على الفلاح خدمة الأرض والاستفادة من الامتيازات الممنوحة من قبل الدولة.
للإشارة، فإن أحكام قانون استغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة، يعني استغلال 5,2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية وزعتها الدولة بموجب قانون 1987 الذي يحكم الأراضي الفلاحية العمومية المجمعة في شكل مستثمرات فردية أو جماعية، ويتعلق بمصير 200 ألف فلاح من مستغلي الأراضي الفلاحية، كما يقصي قانون العقار الفلاحي الجديد، كل شخص كان له سلوك مشين خلال حرب التحرير الوطنية وكل شخص يحمل جنسية أجنبية من الأهلية للاستفادة من هذا الامتياز وكذا كل شخص سبق له أن أبرم صفقات بشأن أراض فلاحية عمومية أو حاز هذه الأراضي خرقا للقانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.