الرئيس الكوبي راؤول كاسترو: علاقاتنا مع الجزائر في أحسن حالاتها و ندعم سياستها الخارجية    وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح    قال أن التفجيرات النووية للإستعمار خلفت 40 ألف قتيل جزائري بالصحراء    احتجوا أمام دائرة الخروب    سطيف: ربط بني ورثيلان بشبكة الأمسان للألياف البصرية    بسبب تأخر وصول شحنات من المادة الأولية لملبنة الأوراس    المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية    الحكومة الايطالية تصدر مرسوما لتوظيف 15 ألف مهاجر أجنبي هذه السنة    فغولي ضمن تشكيلة شهر أفريل في «الليغا»    الرئيس عراس هرادة يصرح: التأهل لدور المجموعات فخر لي و لكل سكان العلمة    قرعة ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا تسحب اليوم: حضور استثنائي للجزائر و مازامبي منافس العرب على التاج القاري    بسبب تأخر الأشغال: الوالي يهدد بسحب مشروع تصفية المياه ببريكة من مقاولة الإنجاز    بلدية عين اعبيد: نبع مائي يهدد مباني إدارية و سكنية بمؤسسة الصحة الجوارية    المدينة الجديدة ماسينيسا: سكان حي «سياتيس» يطالبون بإتمام وضع الشبكات الأرضية    المحافظة السامية للأمازيغية تنظم أسبوعا تكوينيا للصحافيين    أساتذة يؤكدون خلال الملتقى الوطني حول الإعلام الجزائري المتخصص بقسنطينة    التقني الفرنسي يؤجل الاجتماع مع إدارة مولودية وهران    بكالوريا 2015    ش.الساورة: الطاقم الفني يشرع في وضع اللمسات الأخيرة والهجوم يعد بالانتفاض    م. وهران: المفاوضات مع كافالي تتعثر وفرص بقائه تتضاءل وحداد يترقب    الجمهورية ترافق شرطة العمران و بياطرة مكتب النظافة بتيارت    الاتحاد العام للتجار والحرفيين    حتحات محمد إمام مسجد الحسنين يطمئن المصلين بخصوص شكوى ضد أذان الفجر    ا.العاصمة: التأهل للمجموعات يعيد الهدوء إلى سوسطارة واللاعبون كانوا رجالا    حفل بهيج في يومها العالمي    افتتاح الملتقى الدولي حول الأمير عبد القادر بوهران    معارض تتطرق لحياة و سيرة مؤسس الدولة الجزائرية    مديرية الصحة تجدد تحذيرها من استهلاك مياه الصهاريج    هكذا ظهر عبد المؤمن خليفة بعد 12 سنة من سقوط إمبراطوريته    حجز 572 طنا من الأرز جراء التصريح الجمركي الكاذب في وهران    42 قتيلا و 1694جريحا في أسبوع    حرص النبي صلى الله عليه وسلم على سلامة الحياة الزوجية    انتحاري يفجر نفسه وسط دمشق    هكذا حذر فقهاء الأمة من بدع شهر رجب    من معجزات الدعاء    نصائح ثمينة ل الخشوع في الصلاة    الصالون الدولي للسياحة والأسفار "سيتاف" تحت شعار "تشجيع الاستثمار"    أوريدو يُقدم عروضه ومنتوجاته في صالون "باتيماتاك"    عملية تسمية الأماكن والبنايات العمومية تبلغ 85 بالمائة بمعسكر    توسيع الشراكة إلى ميدان البيوتكنولوجيا خلال السنوات المقبلة    مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بسور الغزلان يعلن استقالته    بوضياف يُسارع إلى احتواء غضب الأطباء    البرلمان يصادق على قانون سوق الكتاب    قطر تشتري 24 طائرة "رافال" فرنسية    سطيف تتذكر ضحايا مجازر الثامن ماي 45 وجرائم فرنسا    الحدث    انخفاض واردات مواد البناء خلال الثلاثي الأول من 2015    طبع 150 إصدار جديد حول الثورة التحريرية قبل الفاتح نوفمبر المقبل    الصالون الدولي الخامس للبطاطا بمستغانم    زلزال نيبال يخلف 7365 قتيلا    وزير الشؤون الدينية يؤكد "تجاوب" قطاعه مع كل المبادرات الرامية إلى القضاء على ظاهرة التشرد    ملتقى دولي حول الأمير عبد القادر    الإطلاق الرسمي للموقع الإلكتروني ل"وأج" بالأمازيغية    انقاذ 5800 مهاجر في المتوسط    هولاند يصل الدوحة لحضور مراسم توقيع صفقة الرافال    الكعبة بأم البواقي    «أنا على استعداد لأي تحقيق قضائي»    إعلان الطوارئ بأيوا الأميركية بسبب أنفلونزا الطيور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بنك التنمية المحلية
ارتفاع محسوس في قروض تمويل الاقتصاد
نشر في المساء يوم 12 - 09 - 2012

سجلت القروض البنكية التي منحها بنك التنمية المحلية لتمويل الاقتصاد الوطني ارتفاعا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، في حين أن مجموع التمويلات التي يمنحها البنك المتخصص في مرافقة المؤسسات الاقتصادية الصغيرة قد تجاوزت 220 مليار دج خلال 2011 مقابل 239,85 مليار دج خلال 2010، مضيفا أن البنك منح 166,55 مليار دج خلال السداسي الأول فقط من سنة 2012.
هذا ما أكده الرئيس المدير العام للبنك، السيد محمد أرسلان بشطارزي، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، ويفسر الرقم الاستثنائي 239,85 مليار دج الذي سجل خلال 2010 بتطبيق السلطات العمومية لجهاز الدعم المالي للمؤسسات الاقتصادية العمومية من خلال منح قروض إجمالية قدرت ب 74,38 مليار دج.
وتعلقت القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية المحلية خلال السنوات الثلاث الأخيرة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقروض العقارية ومرافقة أصحاب المشاريع الشباب في إطار أجهزة دعم التشغيل (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وصندوق التأمين عن البطالة والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب)، إضافة إلى القروض عن طريق الرهن وهو اختصاص للبنك الذي يمثل إفريقيا في المنظمة الدولية للمقرضين عن طريق الرهن.
وفيما يخص القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة منح بنك التنمية
المحلية 164 مليار دج خلال 2011 مقابل 139,65 مليار دج في سنة 2010، أما فيما يتعلق بالسداسي الأول لسنة 2012، بلغت هذه التمويلات 131 مليار دج استنادا إلى الأرقام التي قدمها السيد بشطارزي.
وبالنسبة لتمويل أجهزة دعم التشغيل، قدرت التراخيص الممنوحة خلال سنة 2011 ب 44 مليار دج، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المبلغ مقارنة بسنة 2010 (14,37 مليار دج)، في حين أن تلك المسجلة خلال السداسي الأول من 2012 قدرت ب 21,11 مليار دج. وتعد الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجهاز الأكثر استفادة من هذه التراخيص ب 10,48 مليار دج خلال 2010 و28,6 مليار دج خلال 2011 ثم 13,44 مليار دج إلى نهاية جويلية الفارط.
وفي قطاع العقار تم تسجيل انخفاض طفيف للقروض الممنوحة من قبل البنك خلال 2011، حيث قدرت ب 8,86 مليار دج، مقابل 9,17 مليار دج في السنة الماضية في حين شهد السداسي الأول من السنة الجارية ارتفاعا جليا ب 7,21 مليار دج، وبهذا ستختتم سنة 2012 برقم يقدر بأزيد من 9 ملايير دج.
وموازاة مع نشاطه المتخصص في التمويل وإرشاد الشباب الحاملين للمشاريع، طرح بنك التنمية المحلية مؤخرا تفكيرا لدى جمعية البنوك والمؤسسات المالية الذي يتولى رئاستها بالنيابة.
وأشار السيد بشطارزي إلى أن هذا التفكير يتمثل في اقتراحات حول إعادة نشر وكالات مختلف بنوك الساحة المالية على مجموع التراب الوطني بشكل أفضل.
وأكد -في هذا الصدد- "عموما تفتقر الجزائر إلى البنوك إلا أن بعض المناطق، لا سيما المدن الكبرى في الشمال تشهد انتشارا كبيرا للبنوك"، مضيفا أن البنك الذي يشرف على تسيره يدعو إلى "تطور حذر للشبكة البنكية حرصا على تحقيق مردودية أهم من عملية توسيعها".
وقد تم إنشاء بنك التنمية المحلية سنة 1985 لتمويل المؤسسات الاقتصادية الصغيرة ثم أعيد تنظيمه سنة 1990 لمرافقة المؤسسات التي أعيدت هيكلتها، ويعد البنك 16 مديرية جهوية تضم 150 وكالة منها 145 وكالة تجارية و5 للقروض عن طريق الرهن وهو نشاط ورثه من الصناديق البلدية.
وبهدف تحسين خدماته من المرتقب أن يباشر البنك قريبا برنامجا يتعلق بتخصص وكالاته التجارية في المدن الكبرى.
وحسب الرئيس المدير العام للبنك فإن الأمر يتعلق بتخصيص بعض الوكالات التابعة للبنك للزبائن الخواص وأخرى للمؤسسات الاقتصادية المتوسطة والكبيرة.
وتستهدف هذه العملية التي سيتم إطلاقها مع نهاية 2012 أربع وكالات نموذجية في الجزائر العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.