رسميا إنشاء قوات عربية مشتركة لمواجهة الإرهاب    مباراة لرد الإعتبار قبل العودة إلى الديار    داعش يبيع الآثار لتمويل الإرهاب    الويفي مجانا عند Ooredoo في قرية التسلية بالحامة    توقيف امرأة حاولت تهريب هاتف نقال لابنها السجين في تبسة    العميد يغادر منطقة الخطر في انتظار التأكيد ضد بلوزداد    تواصل غارات "عاصفة الحزم" باليمن بعد تأييد عربي واسع    فضائح ترتيب اللقاءات تغزو البطولة الجزائرية وتلاعبات على مرآى الرابطة والفاف    بن طوبال يغيب ويتجنب ملاقاة اللاعبين ومقابلة النصرية بست نقاط    استقبل أمس من طرف الرئيس الباجي قايد السبسي و رئيس مجلس نواب الشعب التونسي    بلديات عنابة تنوي اللجوء للعدالة ضد مؤسستي الجزائرية للمياه وسونلغاز    التهديد بترحيل تجار الخضر الفوضوي بسيدي عمار في عنابة    غياب فادح في لقاحات الأطفال بالمراكز الجوارية في عنابة    بلدية الكاليتوس السباقة لإحصاء 3 آلاف ملف تسوية ومعالجة 80 بالمائة منها    الأنصار يتهمون اللاعبين بالتخاذل أمام المكرة    عسلة في الحراسة وحليش وماندي في المحورو بلفوضيل راس الحربة    قمة شرم الشيخ    وفد موريتاني يطلب الترجمة في اجتماع عربي    جمعية الظهرة تعرض (الخبزة) لعلولة بغليزان    وجوه في الضوء    همس الكلام    فضاءات نقدية    تراجيديا الثقافة العربيّة.. لماذا لا يقرأ العرب؟    محمود درويش و"الحب القاسي"    انهيار ثلاثة مبان سكنية في نيويورك    هذه هي قائمة البلدان الأكثر سعادة في العالم    الجزائر طرحت مبادرة من 3 نقاط لوقف إطلاق النار في اليمن    بن صالح يُستقبل بشرم الشيخ من طرف الرئيس السيسي:    إسحاق بلفوضيل: أتمنى التسجيل مع الخضر في أقرب وقت ممكن    مصالح الأمن تستقبل حوالي 60 ألف اتصال على الرقم الأخضر    فضاء القصة    انطلاق أشغال محطة لحلاف لحماية سد قرقار من التلوث    بلفوضيل قد يعود إلى فرنسا    إيبولا أكثر فتكاً بصغار السن    تدعيم مصالح الاستعجالات خلال تظاهرة عاصمة الثقافة العربية    "بوضياف" يعالج عجز المستشفيات بتطوير الطب المنزلي    وزير الصحة يشدد على الخروج من قوقعة الإستشفاء دون إهتمام و يؤكد على فتح الأبواب أمام المرضى    عجبا لأمر المؤمن..    عجبا لأمر المؤمن..    رابطة حقوق الإنسان تدعو لإلغاء جميع تراخيص استغلال الغاز الصخري    عدد سكان الجزائر يقارب 40 مليون نسمة هذه السنة    مكتتبو عدل يعودون الى الاحتجاج    الإعراض عن الجاهلين    رابطة حقوق الإنسان تدعو الحكومة إلغاء تراخيص الأجانب لإستغلال الغاز الصخري    صناعة غذائية: السيد نوري يدعو المؤسسات السويسرية للاستثمار في الجزائر    بالصور.. 6 مخلوقات عاشت على الأرض قبل الإنس والجن    ولد خليفة في الفيتنام    محادثات برلمانية جزائرية-سويسرية    هامل: هذا هو محور عمل الشرطة    21 بلدية عبر الوطن تعاني الانسداد    الجزائر وزيمبابوي تجددان دعمهما للاتحاد الإفريقي    النفط يرتفع والبرنت يقترب من 60 دولارا للبرميل في آسيا    عين الدفلى:    الصالون الدولي للسيارات يختتم اليوم:    34 ألف دينار كادو للأساتذة المضربين    كان الفقيد رجل محبة ومصالحة    سراباس لامان نتيبازة بذان الحملث أسفهم ييذني إلغظان الكيران    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين في الجنوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بنك التنمية المحلية
ارتفاع محسوس في قروض تمويل الاقتصاد
نشر في المساء يوم 12 - 09 - 2012

سجلت القروض البنكية التي منحها بنك التنمية المحلية لتمويل الاقتصاد الوطني ارتفاعا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، في حين أن مجموع التمويلات التي يمنحها البنك المتخصص في مرافقة المؤسسات الاقتصادية الصغيرة قد تجاوزت 220 مليار دج خلال 2011 مقابل 239,85 مليار دج خلال 2010، مضيفا أن البنك منح 166,55 مليار دج خلال السداسي الأول فقط من سنة 2012.
هذا ما أكده الرئيس المدير العام للبنك، السيد محمد أرسلان بشطارزي، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، ويفسر الرقم الاستثنائي 239,85 مليار دج الذي سجل خلال 2010 بتطبيق السلطات العمومية لجهاز الدعم المالي للمؤسسات الاقتصادية العمومية من خلال منح قروض إجمالية قدرت ب 74,38 مليار دج.
وتعلقت القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية المحلية خلال السنوات الثلاث الأخيرة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقروض العقارية ومرافقة أصحاب المشاريع الشباب في إطار أجهزة دعم التشغيل (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وصندوق التأمين عن البطالة والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب)، إضافة إلى القروض عن طريق الرهن وهو اختصاص للبنك الذي يمثل إفريقيا في المنظمة الدولية للمقرضين عن طريق الرهن.
وفيما يخص القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة منح بنك التنمية
المحلية 164 مليار دج خلال 2011 مقابل 139,65 مليار دج في سنة 2010، أما فيما يتعلق بالسداسي الأول لسنة 2012، بلغت هذه التمويلات 131 مليار دج استنادا إلى الأرقام التي قدمها السيد بشطارزي.
وبالنسبة لتمويل أجهزة دعم التشغيل، قدرت التراخيص الممنوحة خلال سنة 2011 ب 44 مليار دج، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المبلغ مقارنة بسنة 2010 (14,37 مليار دج)، في حين أن تلك المسجلة خلال السداسي الأول من 2012 قدرت ب 21,11 مليار دج. وتعد الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجهاز الأكثر استفادة من هذه التراخيص ب 10,48 مليار دج خلال 2010 و28,6 مليار دج خلال 2011 ثم 13,44 مليار دج إلى نهاية جويلية الفارط.
وفي قطاع العقار تم تسجيل انخفاض طفيف للقروض الممنوحة من قبل البنك خلال 2011، حيث قدرت ب 8,86 مليار دج، مقابل 9,17 مليار دج في السنة الماضية في حين شهد السداسي الأول من السنة الجارية ارتفاعا جليا ب 7,21 مليار دج، وبهذا ستختتم سنة 2012 برقم يقدر بأزيد من 9 ملايير دج.
وموازاة مع نشاطه المتخصص في التمويل وإرشاد الشباب الحاملين للمشاريع، طرح بنك التنمية المحلية مؤخرا تفكيرا لدى جمعية البنوك والمؤسسات المالية الذي يتولى رئاستها بالنيابة.
وأشار السيد بشطارزي إلى أن هذا التفكير يتمثل في اقتراحات حول إعادة نشر وكالات مختلف بنوك الساحة المالية على مجموع التراب الوطني بشكل أفضل.
وأكد -في هذا الصدد- "عموما تفتقر الجزائر إلى البنوك إلا أن بعض المناطق، لا سيما المدن الكبرى في الشمال تشهد انتشارا كبيرا للبنوك"، مضيفا أن البنك الذي يشرف على تسيره يدعو إلى "تطور حذر للشبكة البنكية حرصا على تحقيق مردودية أهم من عملية توسيعها".
وقد تم إنشاء بنك التنمية المحلية سنة 1985 لتمويل المؤسسات الاقتصادية الصغيرة ثم أعيد تنظيمه سنة 1990 لمرافقة المؤسسات التي أعيدت هيكلتها، ويعد البنك 16 مديرية جهوية تضم 150 وكالة منها 145 وكالة تجارية و5 للقروض عن طريق الرهن وهو نشاط ورثه من الصناديق البلدية.
وبهدف تحسين خدماته من المرتقب أن يباشر البنك قريبا برنامجا يتعلق بتخصص وكالاته التجارية في المدن الكبرى.
وحسب الرئيس المدير العام للبنك فإن الأمر يتعلق بتخصيص بعض الوكالات التابعة للبنك للزبائن الخواص وأخرى للمؤسسات الاقتصادية المتوسطة والكبيرة.
وتستهدف هذه العملية التي سيتم إطلاقها مع نهاية 2012 أربع وكالات نموذجية في الجزائر العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.