الصين تتصدرالدول الأكثر توريداً للسلع الى الجزائر    محمود عباس يستقبل سلال    ننشر لكم .. قائمة الرياضيين المرشحين للتتويج بجائزة أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    بوجعران يقترب من تدريب أهلي البرج    تفكيك شبكة وطنية متخصصة في سرقة الأموال من الحسابات البريدية بتواطؤ مع موظف في البريد    التحضيرات لحدث قسنطينة عاصمة للثقافة العربية: عندما تحل الإرادة و الثقة محل الشك    حكومة الحاسي تدعو الأجانب إلى العودة إلى طرابلس    اتفاق أمني بين الجزائر وتونس ينتظر الرئيس الجديد    محكمة الجنايات بالعاصمة تحاكم درودكال    شحاتة: أحداث 2009 زوبعة في فنجان    ليون:فقير يواصل التألق و زفان خارج القائمة مجددا    الغنوشي يدعوا أنصار المرزوقي للهدوء    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    نتائج كارثية للتلاميذ في الفصل الأول    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    فيسبوك تتيح لمستخدميها استعراض أبرز مشاركاتهم في 2014    لهواوي يكشف أن الجوية الجزائرية ستتسلم 6 طائرات وتفتح خطوط جديدة في 2015    نفط: سعر برنت يصعد فوق ال 60 دولارا    قافلة الجزائر الخيرية في طريقها إلى غزة    الشركة الوطنية للتبغ والكبريت: احذروا .. "شمة" وسجائر خطيرة في الأسواق الجزائرية    مقتل 3 جنود بالجيش الليبي وإصابة سبعة آخرين في اشتباكات ببنغازي    اوباما: بوتين لم يتغلب علي    باكستان تنوي إعدام 500 محكوم في الأسابيع المقبلة    5 ملايير دينار قيمة الضرائب غير المحصلة    بالفيديو .. نجوى كرم تهرب بسبب ثعبان!    مساهل : الجزائر ستواصل مهمتها لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية    رفض الحديث عن وجود أزمة دبلوماسية صامتة بين بلاده والجزائر.......السفير السعودي ينفي لقاءه أويحيى بمقر الرئاسة    سوريا تعلن إسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية    ايطالي يعتتق الاسلام في قسنطنية    شداد يعلن عن تأسيس "التكتل الوطني الديمقراطي"    يرشق زوجته بالحجارة ثم يبرحها ضربا لكثرة خروجها من المنزل    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    
تجديد العتاد ساعد على اختصار الجهد و الوقت    أنصار المكرة تضامنوا مع اللاعبين رغم التعثر    فضاء القصة    صراعات الأفالان تزيد من هشاشة الغرفة السفلى للبرلمان    ضعف الطاقة الكهربائية يوقف الترامواي في قسنطينة    نسبة امتلاء السدود عبر الوطن تقارب 70 بالمائة    الوفاق يفاجئ "السنافر" ويسجل عودة استعراضية في البطولة    مهندس إيطالي يعلن إسلامه في قسنطينة    المغاربة يأملون لجوء الكاف إلى فرض عقوبات مخففة    198 جزائري يعودون من باريس دون أمتعتهم    "غياب الشفافية أصبح يهدد الاستقرار والأمن الوطني"    حركة الإصلاح الوطني تتحفظ على مبادرة الأفافاس    مبادرة التبادل الثقافي للأفلام بين العراق والجزائر ستكون سنوية    افتتاح مهرجان الجزائر الدولي ال9 للموسيقى الأندلسية    القبض على اخطر عصابة للمسبوقين قضائيا    معسكر:شيخ ينتحر بالأسيد وكهل يشنق نفسه    استنفار على الحدود الجنوبية بسبب إيبولا    البترول .. حمداش والحكومة    انطلاق فعاليات أيام بشار للفيلم القصير    سنتان حبسا لجامعي فبرك صورا اباحية لزميلاته    متر الأرض حول الحرم المكي الأغلى في العالم    المونولوغ.. المصطلح والخصائص الدرامية    وزارة الشؤون الدينية تفكر في جمع "الخبز اليابس"    7373 حالة وفاة بوباء الأيبولا من بين 19031 حالة إصابة    سلمان العودة: رأيت الرسول في المنام ومشيت معه    إرتفاع عدد وفيات الإيبولا إلى 7373 حالة غرب إفريقيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بنك التنمية المحلية
ارتفاع محسوس في قروض تمويل الاقتصاد
نشر في المساء يوم 12 - 09 - 2012

سجلت القروض البنكية التي منحها بنك التنمية المحلية لتمويل الاقتصاد الوطني ارتفاعا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، في حين أن مجموع التمويلات التي يمنحها البنك المتخصص في مرافقة المؤسسات الاقتصادية الصغيرة قد تجاوزت 220 مليار دج خلال 2011 مقابل 239,85 مليار دج خلال 2010، مضيفا أن البنك منح 166,55 مليار دج خلال السداسي الأول فقط من سنة 2012.
هذا ما أكده الرئيس المدير العام للبنك، السيد محمد أرسلان بشطارزي، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، ويفسر الرقم الاستثنائي 239,85 مليار دج الذي سجل خلال 2010 بتطبيق السلطات العمومية لجهاز الدعم المالي للمؤسسات الاقتصادية العمومية من خلال منح قروض إجمالية قدرت ب 74,38 مليار دج.
وتعلقت القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية المحلية خلال السنوات الثلاث الأخيرة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقروض العقارية ومرافقة أصحاب المشاريع الشباب في إطار أجهزة دعم التشغيل (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وصندوق التأمين عن البطالة والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب)، إضافة إلى القروض عن طريق الرهن وهو اختصاص للبنك الذي يمثل إفريقيا في المنظمة الدولية للمقرضين عن طريق الرهن.
وفيما يخص القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة منح بنك التنمية
المحلية 164 مليار دج خلال 2011 مقابل 139,65 مليار دج في سنة 2010، أما فيما يتعلق بالسداسي الأول لسنة 2012، بلغت هذه التمويلات 131 مليار دج استنادا إلى الأرقام التي قدمها السيد بشطارزي.
وبالنسبة لتمويل أجهزة دعم التشغيل، قدرت التراخيص الممنوحة خلال سنة 2011 ب 44 مليار دج، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المبلغ مقارنة بسنة 2010 (14,37 مليار دج)، في حين أن تلك المسجلة خلال السداسي الأول من 2012 قدرت ب 21,11 مليار دج. وتعد الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجهاز الأكثر استفادة من هذه التراخيص ب 10,48 مليار دج خلال 2010 و28,6 مليار دج خلال 2011 ثم 13,44 مليار دج إلى نهاية جويلية الفارط.
وفي قطاع العقار تم تسجيل انخفاض طفيف للقروض الممنوحة من قبل البنك خلال 2011، حيث قدرت ب 8,86 مليار دج، مقابل 9,17 مليار دج في السنة الماضية في حين شهد السداسي الأول من السنة الجارية ارتفاعا جليا ب 7,21 مليار دج، وبهذا ستختتم سنة 2012 برقم يقدر بأزيد من 9 ملايير دج.
وموازاة مع نشاطه المتخصص في التمويل وإرشاد الشباب الحاملين للمشاريع، طرح بنك التنمية المحلية مؤخرا تفكيرا لدى جمعية البنوك والمؤسسات المالية الذي يتولى رئاستها بالنيابة.
وأشار السيد بشطارزي إلى أن هذا التفكير يتمثل في اقتراحات حول إعادة نشر وكالات مختلف بنوك الساحة المالية على مجموع التراب الوطني بشكل أفضل.
وأكد -في هذا الصدد- "عموما تفتقر الجزائر إلى البنوك إلا أن بعض المناطق، لا سيما المدن الكبرى في الشمال تشهد انتشارا كبيرا للبنوك"، مضيفا أن البنك الذي يشرف على تسيره يدعو إلى "تطور حذر للشبكة البنكية حرصا على تحقيق مردودية أهم من عملية توسيعها".
وقد تم إنشاء بنك التنمية المحلية سنة 1985 لتمويل المؤسسات الاقتصادية الصغيرة ثم أعيد تنظيمه سنة 1990 لمرافقة المؤسسات التي أعيدت هيكلتها، ويعد البنك 16 مديرية جهوية تضم 150 وكالة منها 145 وكالة تجارية و5 للقروض عن طريق الرهن وهو نشاط ورثه من الصناديق البلدية.
وبهدف تحسين خدماته من المرتقب أن يباشر البنك قريبا برنامجا يتعلق بتخصص وكالاته التجارية في المدن الكبرى.
وحسب الرئيس المدير العام للبنك فإن الأمر يتعلق بتخصيص بعض الوكالات التابعة للبنك للزبائن الخواص وأخرى للمؤسسات الاقتصادية المتوسطة والكبيرة.
وتستهدف هذه العملية التي سيتم إطلاقها مع نهاية 2012 أربع وكالات نموذجية في الجزائر العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.