مكتتبو ADLL يستلمون قررات التخصيص المسبقة    حقيقة وفاة الفنان باسم ياخور    طرد مدرسة بأمريكا لقولها إن"إله المسلمين والمسيحيين واحد"    الريال لا يستحق الفوز على غرناطة !    انطلاق القمة العالمية للحكومات بمشاركة فاعلة للجزائر الاثنين بدبي    "داعش" يعدم 300 رجل من أهالي الموصل    على السيسي إدانة تصريحات وزير العدل الداعية لقتل الإخوان    نكاز يتحدى السلطة    أوباما: الصعوبات التي يشهدها الشرق الأوسط سببها عدم احترام الحكام للشعوب    سليماني: سأسعى لإقناع مسؤولي سبورتنيغ وعدم مشاركتي في الأولمبياد سيصيبني بالإحباط    الرئيس بوتفليقة يستقبل الأخضر الابراهيمي    فنجانا قهوة يوميا يوقفان تليف الكبد بنسبة 44%    تقديم رواية "قمر أو الوقت المختصر" بوهران    المنتخب الفلسطيني يعلن عن تشكيلته لمواجهة الجزائر    "الحمار الميت" لشوقي عماري يفوز بجائزة جمعية الكتاب باللغة الفرنسية للدول الإفريقية المطلة على المتوسط    توقيف رعيتين إفريقيين يزوران الدينار    أمريكية تتعلم العربية لتحكي قصص نساء الشرق الأوسط!    محمد بن يطو : لقب هدف البطولة السعودي لا يهمني و هذا سر تألقي مع الشباب    زيكا ونساء أمريكا.. ولادة 4 آلاف طفل برأس صغير!    عزل 40 تلميذا بسبب القمل و"الصيبان" في النعامة    "بوهرينغر" الألمانية تستثمر في صناعة الدواء بالجزائر    تقسيم حصص استيراد السيارات على الوكلاء    الطائرات ممنوعة من التحليق في محيط المقرات الرئاسية    حسب القائد الجهوي للدرك    (مير) باريس تزور الجزائر    لجنة وطنية للأساتذة غير المرقين    هيدينك يكاد يعترف بتلاشي فرص التأهل لدوري أبطال أوروبا    بوطبة يعود وفترة غياب عمران تمتد إلى 20 يوما: إدارة دفاع تاجنانت تطالب بمشاركة قارية وتعد اللاعبين ب 20 مليونا    58 سنة على أحداث ساقية سيدي يوسف    الجيش يدمّر ستة مخابئ للإرهابيين    الوكالة الولائية للتشغيل بومرداس:    طلبة المدارس العليا بالحراش يستنجدون بحجار    بسكرة: موظفو بلدية زريبة الوادي يتوقفون عن العمل    4 دولارات للبرميل تفصل الجزائر عن وقف استخراج البترول    أكثر من 130 شخصا عالقون تحت أنقاض بناية بعد زلزال تايوان    بيونغ يانغ تتحدى الحلفاء والأعداء وتطلق صاروخا باليستيا بعيد المدى    روما تطالب القاهرة بالكشف عن منفذي جريمة تعذيب وقتل الطالب "ريجيني"    آخر الأخبار    المقصون من الأسواق الفوضوية يعتصمون أمام مقر بلدية باتنة    209 حالات إصابة بمرض السرطان في النعامة    آفاق النمو الاقتصادي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبعث على "التشاؤم بحذر"    خبراء أوروبيون في زيارة لمنشآت الصيد    ملحمة ساقية سيدي يوسف ستظل في ذاكرتنا الجماعية رمزا للتآخي ومصدر إلهام لأجيالنا    امتحانات الفصل الثاني بداية من 28 فيفري والثالث في 4 جوان    المصادقة على الدستور الجديد بالأغلبية    كيف تقدم فيلما عن السينما الجزائرية بمعطيات فرنسية مغلوطة    "ذو فويس كيدس" يصنع الحدث    مواهب المتوسط تعود في 2016    سقطت فريسة لنزواتي بالرغم من استقامتي وحسن سيرتي    محرز يتفوق على ستيرلينغ صاحب ال63 مليون أورو ونجوم البريميرليغ    زعبية يسجل في مرمى سوسطارة ويتربع على عرش هدافي البطولة الوطنية    مرزوقي يورّط طبيب العميد من جديد ومناد يرفض خلافة إيغيل    وزارة التجارة تقرر رفع هامش الربح لموزعي الحليب    إنا وجدناه صابراً    أذكار بعد السلام من الصلاة المفروضة    الحياء خلق تاج الأخلاق    مفتش الصحة العمومية: ضرورة عصرنة التكوين لمواكبة تحولات المجتمع    شباب "تطويل ظفر الأصبع الصغير يدل على الرجولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنك التنمية المحلية
ارتفاع محسوس في قروض تمويل الاقتصاد
نشر في المساء يوم 12 - 09 - 2012

سجلت القروض البنكية التي منحها بنك التنمية المحلية لتمويل الاقتصاد الوطني ارتفاعا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، في حين أن مجموع التمويلات التي يمنحها البنك المتخصص في مرافقة المؤسسات الاقتصادية الصغيرة قد تجاوزت 220 مليار دج خلال 2011 مقابل 239,85 مليار دج خلال 2010، مضيفا أن البنك منح 166,55 مليار دج خلال السداسي الأول فقط من سنة 2012.
هذا ما أكده الرئيس المدير العام للبنك، السيد محمد أرسلان بشطارزي، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، ويفسر الرقم الاستثنائي 239,85 مليار دج الذي سجل خلال 2010 بتطبيق السلطات العمومية لجهاز الدعم المالي للمؤسسات الاقتصادية العمومية من خلال منح قروض إجمالية قدرت ب 74,38 مليار دج.
وتعلقت القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية المحلية خلال السنوات الثلاث الأخيرة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقروض العقارية ومرافقة أصحاب المشاريع الشباب في إطار أجهزة دعم التشغيل (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وصندوق التأمين عن البطالة والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب)، إضافة إلى القروض عن طريق الرهن وهو اختصاص للبنك الذي يمثل إفريقيا في المنظمة الدولية للمقرضين عن طريق الرهن.
وفيما يخص القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة منح بنك التنمية
المحلية 164 مليار دج خلال 2011 مقابل 139,65 مليار دج في سنة 2010، أما فيما يتعلق بالسداسي الأول لسنة 2012، بلغت هذه التمويلات 131 مليار دج استنادا إلى الأرقام التي قدمها السيد بشطارزي.
وبالنسبة لتمويل أجهزة دعم التشغيل، قدرت التراخيص الممنوحة خلال سنة 2011 ب 44 مليار دج، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المبلغ مقارنة بسنة 2010 (14,37 مليار دج)، في حين أن تلك المسجلة خلال السداسي الأول من 2012 قدرت ب 21,11 مليار دج. وتعد الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجهاز الأكثر استفادة من هذه التراخيص ب 10,48 مليار دج خلال 2010 و28,6 مليار دج خلال 2011 ثم 13,44 مليار دج إلى نهاية جويلية الفارط.
وفي قطاع العقار تم تسجيل انخفاض طفيف للقروض الممنوحة من قبل البنك خلال 2011، حيث قدرت ب 8,86 مليار دج، مقابل 9,17 مليار دج في السنة الماضية في حين شهد السداسي الأول من السنة الجارية ارتفاعا جليا ب 7,21 مليار دج، وبهذا ستختتم سنة 2012 برقم يقدر بأزيد من 9 ملايير دج.
وموازاة مع نشاطه المتخصص في التمويل وإرشاد الشباب الحاملين للمشاريع، طرح بنك التنمية المحلية مؤخرا تفكيرا لدى جمعية البنوك والمؤسسات المالية الذي يتولى رئاستها بالنيابة.
وأشار السيد بشطارزي إلى أن هذا التفكير يتمثل في اقتراحات حول إعادة نشر وكالات مختلف بنوك الساحة المالية على مجموع التراب الوطني بشكل أفضل.
وأكد -في هذا الصدد- "عموما تفتقر الجزائر إلى البنوك إلا أن بعض المناطق، لا سيما المدن الكبرى في الشمال تشهد انتشارا كبيرا للبنوك"، مضيفا أن البنك الذي يشرف على تسيره يدعو إلى "تطور حذر للشبكة البنكية حرصا على تحقيق مردودية أهم من عملية توسيعها".
وقد تم إنشاء بنك التنمية المحلية سنة 1985 لتمويل المؤسسات الاقتصادية الصغيرة ثم أعيد تنظيمه سنة 1990 لمرافقة المؤسسات التي أعيدت هيكلتها، ويعد البنك 16 مديرية جهوية تضم 150 وكالة منها 145 وكالة تجارية و5 للقروض عن طريق الرهن وهو نشاط ورثه من الصناديق البلدية.
وبهدف تحسين خدماته من المرتقب أن يباشر البنك قريبا برنامجا يتعلق بتخصص وكالاته التجارية في المدن الكبرى.
وحسب الرئيس المدير العام للبنك فإن الأمر يتعلق بتخصيص بعض الوكالات التابعة للبنك للزبائن الخواص وأخرى للمؤسسات الاقتصادية المتوسطة والكبيرة.
وتستهدف هذه العملية التي سيتم إطلاقها مع نهاية 2012 أربع وكالات نموذجية في الجزائر العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.