قايد صالح يتفقد جاهزية الجيش على الحدود الجنوبية    راموس: " على ريال مدريد أن يكتب التاريخ اليوم "    ملك المغرب يمنع وزير الرياضة من حضور نهائي مونديال الأندية اليوم    استجابة محتشمة في "يوم بلا تسوق"    بريطانيا نرسل 100 جندي إضافي لسيراليون    قناة فرنسية تُقرر وقف التعامل دعا إلى طرد جميع المسلمين من فرنسا    اليابان تهتز على وقع زلزال بقوة 5,8 درجة    محمود عباس في زيارة إلى الجزائر ابتداء من يوم الأحد    بلقاسم ساحلي يؤكد رفضه الطعن في شرعية مؤسسات الدولة    بيليغريني يشكك في قدرة تشيلسي على مواصلة الصدارة    مورينيو: هازارد سيجدد تعاقده مع تشيلسي    القضاء على 03 إرهابيين ببومرداس    رويترز:هذا ما سيحدث بالوطن العربي في2015    بالفيديو..خطورة الرقص بالسلاح في الحفلات    أكثر من 5 ملايين تونسي يختارون رئيسهم يوم الأحد في الدور الثاني من انتخابات رئاسية تاريخية    ستيرلينغ يفوز بجائزة الغولدن بوي لعام 2014    سكن: إرساء قاعدة لتعزيز قدرات الانجاز وإعادة الاعتبار للعمران    استثمارات ضخمة تحاصرها مشاكل بالجملة    الجزائر تفاوض لشراء البنزين والمازوت من مصر    فضيحة ''رقصة الواي واي" تهز قطاع التربية في الجزائر    غليزان:وقفة تضامنية مع الاصلاح والارشاد    مصر تفتح معبر رفح ليومين    عين الدفلى:3 قتلى وجريحين في حادث مرور    Ooredoo يفوز بجائزة أفضل متعامل في شمال إفريقيا للمرة الخامسة    بلاتر يكتفي باستنكار انتهاكات "الكيان الصهيوني" في حق الرياضة الفلسطينية    كوريا الشمالية تدعو لتحقيق مشترك بشأن الهجوم على سوني    تمبكتو..أول فيلم موريتاني يترشح للأوسكار    3 قتلى في حادث مرور بعين الدفلى    السويدان: وجدت في الجزائر كل عناصر النهضة المتفوقة    بان كي مون يعد بدعم وتطويق إيبولا    واشنطن تحذر رعاياها في انحاء العالم    اليوم .. يوم وطني بلا تسوق في الجزائر    اليونيسيف :عام 2014 كان مدمرا لملايين الأطفال    النتائج الجزئية وترتيب الجولة 14 من الرابطة الثانية المحترفة موبيليس    طارق السويدان للجزائريين: لكم محبة صافية ودعاء خالص من القلب    رواد مواقع التواصل يتداولون فيديو ل"روبوت" يؤدى الصلاة    سعداني: بوتفليقة سيستمر في حكم الجزائر    إصابة أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال شمالي غزة    لمن نوجه أصابع الإتهام؟!    داء النوم يجتاح بلدة بكازاخستان    براهيمي يعود للتألق ويقود بورتو لفوز كبير على سيتوبال    زوجي وأمه يكادون يخنقون طفلي    لوح يؤكد معاقبة كل من ثبت تورطه في قضية اللاعب الكاميروني    برنامج للجمارك لدعم الحدود الغربية بوسائل متطورة    وزير التجارة يستبعد مراجعة دعم المواد الواسعة الاستهلاك    الذكرى ال58 لتأسيس الاذاعة السرية ڤرين يشرف رفقه مدراء المؤسسات الإعلامية على تدشين متحف الإذاعة الجزائرية    بعد انقطاعه لسنوات.. "السباسفون" متوفر بإنتاج وطني    عودة طائرة الجوية الجزائرية المحتجزة ببروكسل    إسدال الستار على الطبعة الخامسة لمهرجان الجزائر الدولي للسينما    600 طالب جامعي يصلون ولاية بشار    ثقافة التلقيح ضد الأنفلونزا محصورة في المصابين بالأمراض المزمنة    قرين يدشن متحف الإذاعة في ستينية الثورة    تكريم الدكتور مختار نويوات    عصابة تحترف التزوير والنصب على كبار السن    كيف تختار الجوائزُ الأدبية بفرنسا الكتابَ الجزائريين والمغاربة عموما !!    السيّدة نائلة بنت الفرافصة    تأمّلات في سورة المُزمِّل    فضل إعمار المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ظاهرة الانتحار في الجزائر
تسجيل 33 حالة في الثلاثي الأول 2008
نشر في المساء يوم 14 - 05 - 2008

أشارت التقارير الأخيرة لمصالح الدرك الوطني إلى اتساع ظاهرة الانتحار وسط الشباب في الفترة الأخيرة، وتبقى البطالة والمشاكل الاجتماعية أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تدفع الشباب إلى وضع حد لحياتهم، في الوقت الذي تشير فيه التقارير إلى أن 70 بالمائة من المنتحرين أميون و11بالمائة موظفون و6 بالمائة طلبة، وهو ما يؤكد أن الانتحار لم يعد حكرا على فئة معينة. وبلغة الأرقام، فقد سجلت 128 عملية انتحار سنة 2007 و33 انتحارا خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية مقابل41 محاولة فاشلة للانتحار، ويبقى الذكور في صدارة قائمة المنتحرين.
الإحصائيات التي حملتها دراسة لخلية الإعلام لمصالح الدرك الوطني من إعداد الملازم الأول عيدات احمد، سلطت الضوء على أسباب الانتحار بالجزائر والتي لم تخرج عن نطاق المشاكل الاجتماعية والنفسية بالإضافة إلى البطالة وسط الشباب من كلا الجنسين، حيث تشير أرقام سنة 2006 إلى تسجيل177 حالة انتحار منها 87 حالة تتعلق بالذكور و30 حالة للإناث، في الوقت الذي بلغت عدد محاولات الانتحار 109 محاولة بعد أن تمكنت مصالح الحماية المدنية من انقاذ بعض الضحايا الذين تتراوح أعمارهم مابين 18 و40 سنة.
وحسب تقارير هذه المصالح، فإن الأرقام شهدت ارتفاعا ملحوظا سنة 2007 بعد إحصاء 128 عملية انتحار، وكان الذكور دائما في الصدارة ب107 انتحار مقابل 21 انتحارا وسط الإناث. وحددت أسباب الانتحار في الأمراض العقلية بالدرجة الأولى من خلال تسجيل 25 عملية انتحار و8 محاولات تليها الضغوط النفسية ب23 انتحارا، المشاكل العائلية ب16 انتحارا، فقدان الأمل
ب5 انتحارات وأسباب أخرى ب69 انتحارا. وتراوحت أعمار المنتحرين خلال سنة 2007 ما بين اقل من 18 إلى 45 سنة، حيث تمّ تسجيل انتحار 16 شابا تقل أعمارهم عن 18 سنة و50 شخصا تتراوح أعمارهم مابين 18 و30 سنة، في حين سجلت 23 حالة انتحار لأشخاص تزيد أعمارهم عن 45 سنة.
وبخصوص المحاولات الفاشلة للانتحار خلال نفس الفترة، فقد سجلت 128 حالة منها41 ذكور و87 إناث، وهو ما يؤكد أن الإناث يفشلون في وضع حد لحياتهم لاعتبارات عديدة، وتشير التقارير أنه من مجمل 128 محاولة انتحار، 57 حالة تخص أشخاص بدون مهنة في الوقت الذي سجلت 5 حالات للفلاحين، 17 حالة للموظفين و9 حالات للتجار. وتبقى المشاكل الاجتماعية
والعائلية في طليعة الأسباب الداعية للانتحار بتسجيل 16 حالة، واحتلت الاختلالات العصبية والاضطرابات النفسية الدرجة الثانية.
ومن ضمن الولايات التي عرفت حالات كثيرة من الانتحار، تتصدر ولاية بجاية القائمة من خلال تسجيل 19 حالة منها حالتين للإناث، تليها تيزي وزو ب11حالة و8 حالات بولاية باتنة، 7 ببسكرة و6 حالات بالعاصمة. وتكثر حوادث الانتحار في فترة ظهور نتائج الامتحانات، حيث سجل إقدام عدد كبير من المخفقين في دراستهم على وضع حد لحياتهم.
وبخصوص الثلاثي الأول من السنة الجارية، سجلت مصالح الدرك الوطني 33 عملية انتحار و51 محاولة فاشلة كان أبطالها شباب تتراوح أعمارهم مابين 18
و45 سنة في الوقت الذي سجلت فيه محاولة واحدة للانتحار لشاب يقل عمره عن 18 سنة.
ويبدو من خلال التقارير أن الانتحار عن طريق الشنق يبقى الوسيلة المفضلة لدى فئة المنتحرين ب70 بالمائة، وهي الطريقة الأكثر تداولا بالنسبة للمنتحرين ذكور، وتبقى 30 بالمائة من وسائل الانتحار في التسمم واستخدام الأسلحة النارية والبيضاء أو الرمي بالنفس من شرفات العمارات والجسور.
وتشير الدراسة أن أكثر الأشخاص المقدمين على الانتحار أميين، فمن بين 3709 حالة مسجلة خلال العشر سنوات الأخيرة نجد 2967 شخص أمي أي ما يقارب 80 بالمائة والبقية يتراوح مستواهم الدراسي بين الابتدائي والمتوسط والثانوي وحتى الجامعي. وتؤكد الإحصائيات الأخيرة أن 63 بالمائة من المنتحرين بدون مهنة،11 بالمائة موظفين، 12 بالمائة عمال، 18 بالمائة يزاولون مهن حرة أما الطلبة فقد حددت نسبتهم ب 6 بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.