الإرهابي الموقوف بالوادي عاد من اليمن:    ابتداء من 25 مارس المقبل:    لإيجاد حل للانسداد وإضراب الطلبة:    الناقد السينمائي أحمد بجاوي يؤكد في حواره مع الحياة العربية:    مجاني يمرّ بفترة عصيبة للغاية    "الخضر" ستدربون مساء في "مالابو" على 19:00    "الخضر" سيحلون ظهيرة اليوم ب"مالابو" ويدخلون أجواء لقاء السنغال    غرداية رصد 440 مليون دج لإعداد دراسات تحديث شبكة الطرقات    بوقرة: يجب نسيان الخسارة والتركيز على السنيغال    روراوة تحدث مطولا مع غوركيف ومنحه البطاقة البيضاء    الكاف تمنع الخضر من التدرب في ملعب مالابو    إيبولا لايزال يشكل تهديدا كبيرا    الإمزاد جزء من حياتي والجمعية وفرت لنا كل الإمكانيات    أتدري ماذا يقول لك ملك الموت وأنت نائم على خشبة الغسل؟    يا بني اركب معنا..    فَصَبْرٌ جَمِيلٌ..    أنور هدام بن حاج أحمق وسخيف    إنشاء متحف بقسنطينة مخصص لتاريخ التربية الوطنية    أنصروا الرسول الكريم بالأخلاق وحسن معاملة الآخر    نساء استراليات ينضممن الى"الدولة الاسلامية"    تبسة :تفكيك شبكة تزوير العقود الموثقة    توقيف شاب محلّ بحث ومسبوق قضائيا    البيت الابيض يدين قتل الرهينة الياباني    يوم تحسيسي حول داء السكري بتيسمسيلت    أوباما يتصل بالعاهل السعودي لتقديم العزاء    أوغلو : الإسلام دين أساسي في أ وروبا    تمويل 400 مشروع بالأغواط    الاستعمال العقلاني للمبيدات ضروري    أفلام جزائرية تنافس على جائزة حصان ينينغا الذهبي    تفاصيل الرتوشات في حوارٌ حميميٌّ    ليلة رعب.. وفيضان "باب الوادي" يعود إلى الأذهان    فرنسا:اتهام رجلا بتحريض أطفاله على الإرهاب    المغرب: ضبط 24 طنا من المخدرات في البحر    حنون: أنت مهرّج وبلطجي يا جيلالي سفيان    مناقشة قانون تسوية ميزانية 2012    بريطانية تتعافى تماما من الإيبولا    غياب المهاجم سليماني عن مباراة السنيغال    "الحوثيون" قتلوا 11 شخصا من أسرة هادي    قال إن التغيير المنشود يكون بمشاركة السلطة... مقري يدعو لتوعية المواطنين عن الغاز الصخري    أكثر من 3 ملايير دولار لسد جوع الجزائريين    حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية متواصلة إلى مارس المقبل    بوضياف يعلن موافقة الحكومة على استفادة الأطباء العامين من التدرج المهني    أزمة حادة في الغاز الطبيعي بغليزان    وزير المجاهدين يرد على سعدي: "يا جبل ما يهزك ريح"    23 متهما و7 شركات أجنبية أمام محكمة جنايات العاصمة    مناوشات بين القوات الحكومية و"حركة تحرير الأزواد"    الرئيس الصحراوي يفتح النار على المغرب    ضرورة تنفيذ الالتزامات وتذليل العقبات    توقيف 62 شخصا من جنسيات إفريقية مختلفة بتمنراست وعين قزام    تجمع ببجاية ضد استغلال الغاز الصخري    الملكة اليزابيت تحتل المرتبة الأولى بعد وفاة العاهل السعودي    وزير الشؤون الخارجية الألماني يشرع في زيارة عمل للجزائر    جيان يغرد احتفالاً بهدفه القاتل في الجزائر    الأب الروحي للبرمجيات الحرة في العالم، البروفيسور الإمريكي "ريتشارد ستولمن" في محاضرة تعتبر الأولى من نوعها بداية شهر فيفري المقبل بدار الثقافة بالجلفة    طائرة بدون طيار تتسبب في توقف حركة الملاحة الجوية بدبي    البطالة سيتخطى 219 مليون شخص في 2019    النهضة تغيب عن الحكومة التونسية الجديدة    أسعار النفط تنتعش بعد وفاة العاهل السعودي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أحداث غرداية
إجراءات انضباطية ضد كل شرطي ثبت تقصيره
نشر في المساء يوم 12 - 01 - 2014

قال مدير الأمن العمومي عيسى نايلي، إن "المديرية العامة للأمن الوطني ستتّخذ إجراءات "انضباطية وإدارية" في حق كل شرطي ثبت "تقصيره" في أداء مهامه خلال الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية"، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات قد تصل إلى "حد الإحالة على العدالة".
وأوضح السيد نايلي أمس الأحد في منتدى يومية "ليبرتي"، أنه "إذا تبين أن هناك إخلالا أو تقصيرا أو تجاوزا في أداء مهام أعوان الأمن خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها ولاية غرداية، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية والإدارية اللازمة".
وأكد نفس المسؤول أنه "إذا تطلّب الأمر إحالة الذين قاموا بتجاوزات خطيرة في أداء مهامهم، على العدالة، فإن المديرية العامة للأمن الوطني لن تتوانى في فعل ذلك".
وأشار في هذا الصدد إلى "التدخل السريع والنوعي لأعوان الأمن خلال الأحداث التي شهدتها ولاية غرداية"، مؤكدا أن قوات الأمن "تعاملت بكل حزم مع هذه الأحداث".
كما تم - يضيف السيد نايلي - "دعم مصالح الشرطة في هذه الولاية بوحدات جديدة؛ لضمان تغطية أوسع؛ حفاظا على أمن وممتلكات المواطنين".
وكانت بعض شوارع مدينة غرداية قد شهدت مع نهاية سنة 2013، بعض المناوشات الليلية التي قام بها شباب حي السوق وحي المجاهدين، قبل أن تمتد إلى حي الحاج مسعود؛ حيث استعمل الشباب خلالها مواد حارقة، استدعت تدخّل فرق مكافحة الشغب من أجل إحلال الأمن.
ومن جهة أخرى، أكد نايلي أن المديرية العامة للأمن الوطني، سجلت 102 حالة عنف بالملاعب خلال سنة 2013، أدت إلى جرح 457 شخصا، من بينهم 297 شرطيا، مضيفا أن المديرية سجلت تناقصا في أحداث العنف بالملاعب مقارنة بسنة 2012 ب (-35) حادثة، مشيرا إلى أنه في سنة 2012، سُجلت 137 حالة عنف في الملاعب، أدت إلى جرح 634 شخصا، من بينهم 513 شرطيا.
وأضاف نفس المتحدث أنه تم استدعاء في أحداث العنف بالملاعب لسنة 2013، أزيد من 250 شخصا، من بينهم 50 قاصرا؛ بحيث تم تقديم 39 شخصا أمام العدالة من ضمنهم 20 قاصرا.
ووصف مسؤول الأمن العمومي محاربة العنف في الملاعب ب "أولوية" المديرية العامة للأمن الوطني، التي تعتبر هذه الظاهرة - كماقال - "مسؤولية الجميع"، مشيرا إلى أهمية القانون الجديد، الذي يتضمن عدة بنود ونصوص تعالج الجانبين الأمني والوقائي، اللذين يسمحان بتحكّم أفضل في الجماهير بالملاعب".
كما أشار إلى استعداد المديرية لمساعدة رؤساء الأندية في تكوين المناصرين ومسؤولي الملاعب؛ حفاظا على النظام خلال مباريات كرة القدم.
وفي هذا الصدد، أطلقت المديرية "جائزة الروح الرياضية"؛ تعبيرا عن رفض العنف في الملاعب، الذي يمكن أن يؤثر سلبا على أداء الأندية الرياضية.
ومن جهة أخرى، أشار نفس المسؤول إلى أهمية وضع تجهيزات لوجيستيكية للمراقبة، داعيا في نفس الإطار إلى ضرورة وضع لجنة للمراقبة داخل الملاعب وخارجها قبل انطلاق اللعبة؛ حفاظا على سلامة المناصرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.