الاتحاد الأوروبي يقاضي دولا في فضيحة فولكسفاغن    ما الغريب في صورة رئيسة وزراء بريطانيا؟    وزير الشؤون الدينية ، محمد عيسى ، يكشف: "لم نتلق أي رسالة حول إلغاء السعودية لضريبة الحج والعمرة"    لأول مرة بعد خصام 5 سنوات.. أصالة تعتذر لدريد لحام    بن زيمة يتحدث عن فشل ريال مدريد في احتلال صدارة مجموعته    المدير العام الأسبق لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الجزائري منير ماحي في ذمة الله    بوطرفة بفيينا لاجتماع دول أوبك والبلدان غير الاعضاء في المنظمة    لجنة الانضباط تسلط عقوبات قاسية على شباب بني ثور    الرئيس بوتفليقة يعزي عائلة الميلي ويشيد بخصاله واسهاماته في بناء دولة الجزائر الحديثة    وزارة الصحة تفتح مسابقة توظيف 6000 منصب    معسكر: هلاك طفلين غرقا في مجمع مائي للسقي الفلاحي بسيق    منافسو برشلونة وريال مدريد المحتملين في ثمن نهائي دوري الأبطال    جمال ولد عباس يؤجل منتداه الوطني الأول لجمع فُرقاء الأفلان    مستغانم تودع فتح النور في جو مهيب    بلبل المالوف محمد الطاهر فرڤاني لن يغرّد مرة أخرى    سلال يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الزامبي    الحراش تستقبل في ملعب 20 أوت و الكواسر في قمة الغضب    لافروف: العمليات العسكرية للنظام السوري توقفت في حلب    قال إنه يعمل من أجل خدمة الجزائر فقط    وزارة الصحة تكشف:    الجزائر "شريك مفضل" للاتحاد الأوروبي في المجال الأمني    بوزيدي يستقيل من مولودية بجاية    ثلاثة مخترعين يحصلون على الجائزة الوطنية للابتكار    إدانة وزير المالية الفرنسي السابق ب 3سنوات سجنا بتهمة التهرب الضريبي    تدمير مخابئ لإرهابيين بجيجل وتوقيف مهاجرين وحجز مواد بعدة ولايات    وفاة محمد طاهر الفرقاني: فنانون يتأسفون لرحيل أحد أعمدة الموسيقى الأندلسية في الجزائر    حميد قرين.. الدولة تولي عناية كبيرة لقطاع الاتصال والصحافة بالجنوب    الخطوط الجوية الجزائرية تذكر بمنع استعمال تذاكر طيران بالدينار الجزائري صادرة من الخارج    وزارة التجارة تتّخذ إجراءات لتخفيض نسب السكر و الملح والمواد الدّسمة في المواد الغذائية    7 حالات لارتفاع نسبة السكري بعد تناول المكمل الغذائي رحمة ربي بوهران    بن غبريت تؤكد عدم وجود شغور في التأطير البيداغوجي    ألمانيا تفرض على الطالبات المسلمات السباحة المختلطة    زعيبط شخصية مجهولة المسار المهني والعلمي    سوناطراك تكشف:    استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الصهيوني بنابلس    تسليم أول مدينة ذكية في العاصمة هذا الأحد    منذ بداية السنة الجارية    أيّها الجزائريون.. لا مفر فالضرائب أمامكم والزيادات وراءكم!    ابراهيموفيتش يجر طبيبا سويديا إلى المحاكم    مصورون أجانب رفضوا عروض مخرجين جزائريين احتراما لي    توقيف شخص بتهمة السحر و الشعوذة    مصالح الأمن تضيق الخناق على بائعي المفرقعات والألعاب النارية    جامعيون من الناحية العسكرية الخامسة    ارتفاع نسبة المسافرين في مطار هواري بومدين ب10.56 بالمائة في 2016    المفرقعات النارية تحول الاحتفال بالمولد النبوي إلى ليلة استنفار قصوى    يستعجلون تسليمهم سكناتهم    فرانس فانون    برج بوعريريج    خاصة في الشرق الأوسط    أربعة عناصر ستشارك في التربص    سوسطارة للتعويض والوفاق للتأكيد    عيسى: الاقتطاع من رواتب الأئمة المحتجين ضد التقاعد النسبي    معكم إلى بر الأمان    إقرا واعتبر ..وافعلوا الخير ولا تحتقروا منه شيء    وقفة مع النفس    الشعر هو السماء التي يحلق قلبي فيها بكل حرية    - ينهى عن تجصيص القبر والبناء عليه    هذه وصايا الرسول للصناع والعمال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحداث غرداية
إجراءات انضباطية ضد كل شرطي ثبت تقصيره
نشر في المساء يوم 12 - 01 - 2014

قال مدير الأمن العمومي عيسى نايلي، إن "المديرية العامة للأمن الوطني ستتّخذ إجراءات "انضباطية وإدارية" في حق كل شرطي ثبت "تقصيره" في أداء مهامه خلال الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية"، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات قد تصل إلى "حد الإحالة على العدالة".
وأوضح السيد نايلي أمس الأحد في منتدى يومية "ليبرتي"، أنه "إذا تبين أن هناك إخلالا أو تقصيرا أو تجاوزا في أداء مهام أعوان الأمن خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها ولاية غرداية، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية والإدارية اللازمة".
وأكد نفس المسؤول أنه "إذا تطلّب الأمر إحالة الذين قاموا بتجاوزات خطيرة في أداء مهامهم، على العدالة، فإن المديرية العامة للأمن الوطني لن تتوانى في فعل ذلك".
وأشار في هذا الصدد إلى "التدخل السريع والنوعي لأعوان الأمن خلال الأحداث التي شهدتها ولاية غرداية"، مؤكدا أن قوات الأمن "تعاملت بكل حزم مع هذه الأحداث".
كما تم - يضيف السيد نايلي - "دعم مصالح الشرطة في هذه الولاية بوحدات جديدة؛ لضمان تغطية أوسع؛ حفاظا على أمن وممتلكات المواطنين".
وكانت بعض شوارع مدينة غرداية قد شهدت مع نهاية سنة 2013، بعض المناوشات الليلية التي قام بها شباب حي السوق وحي المجاهدين، قبل أن تمتد إلى حي الحاج مسعود؛ حيث استعمل الشباب خلالها مواد حارقة، استدعت تدخّل فرق مكافحة الشغب من أجل إحلال الأمن.
ومن جهة أخرى، أكد نايلي أن المديرية العامة للأمن الوطني، سجلت 102 حالة عنف بالملاعب خلال سنة 2013، أدت إلى جرح 457 شخصا، من بينهم 297 شرطيا، مضيفا أن المديرية سجلت تناقصا في أحداث العنف بالملاعب مقارنة بسنة 2012 ب (-35) حادثة، مشيرا إلى أنه في سنة 2012، سُجلت 137 حالة عنف في الملاعب، أدت إلى جرح 634 شخصا، من بينهم 513 شرطيا.
وأضاف نفس المتحدث أنه تم استدعاء في أحداث العنف بالملاعب لسنة 2013، أزيد من 250 شخصا، من بينهم 50 قاصرا؛ بحيث تم تقديم 39 شخصا أمام العدالة من ضمنهم 20 قاصرا.
ووصف مسؤول الأمن العمومي محاربة العنف في الملاعب ب "أولوية" المديرية العامة للأمن الوطني، التي تعتبر هذه الظاهرة - كماقال - "مسؤولية الجميع"، مشيرا إلى أهمية القانون الجديد، الذي يتضمن عدة بنود ونصوص تعالج الجانبين الأمني والوقائي، اللذين يسمحان بتحكّم أفضل في الجماهير بالملاعب".
كما أشار إلى استعداد المديرية لمساعدة رؤساء الأندية في تكوين المناصرين ومسؤولي الملاعب؛ حفاظا على النظام خلال مباريات كرة القدم.
وفي هذا الصدد، أطلقت المديرية "جائزة الروح الرياضية"؛ تعبيرا عن رفض العنف في الملاعب، الذي يمكن أن يؤثر سلبا على أداء الأندية الرياضية.
ومن جهة أخرى، أشار نفس المسؤول إلى أهمية وضع تجهيزات لوجيستيكية للمراقبة، داعيا في نفس الإطار إلى ضرورة وضع لجنة للمراقبة داخل الملاعب وخارجها قبل انطلاق اللعبة؛ حفاظا على سلامة المناصرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.