التقاعد المسبق قبل 31 أوت 2017 ممنوع بقطاع التربية    هامل يشجّع الجامعيين الملتحقين بالسلك    مشاركة 54 بلد و أزيد من 440 مندوب بإجتماع أوبيك في الجزائر    بالفيديو.. ثعبان يهاجم هندياً أثناء التقاط صورة سيلفي معه    مغربية سافرت بأمعاء زوجها إلى النمسا    أنتظر وسام الشرف في الأيام القادمة.. أشكر الجزائريين ورسالتي فُهمت جيدا    جاب الله يفضّل الخطوط القطرية على الجزائرية    الأزمة بين الجزائر وتونس تنتقل من الضريبة إلى المحامين    هولاند يعترف بتخلي فرنسا عن الحركى و ساركوزي يعد بأنه سيلغي تاريخ 19 مارس    الخبير في الوسائط المتعددة نيكولا بيكات    بعد انتظار دام أكثر من 70 سنة    سفيرها بالجزائر يؤكد:    في توضيح بخصوص تصريحات الوزير بختي بلعايب: وزارة التجارة تؤكد إخطارها للقضاء في قضية حاويتي قطع الغيار    حجز سيارتين هيكلهما مزوّر وسط أم البواقي    وزير الاتصال حميد قرين يصرح: أعضاء الحكومة يعملون في انسجام و تضامن    الدورة ال 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة    بمناسبة الدورة ال39 لجمعيتها العامة    عرفت أسعارها انخفاضا لم يسبق له مثيل بأسواق عين تموشنت    معرض للفلاحة و تكنولوجيات الصناعات الغذائية بمستغانم    إرهابي يسلّم نفسه للسلطات الأمنية بتمنراست    ش.باتنة: نزار يصف تصريحات حناشي بغير المسؤولة ويطلب استفسارات من الرابطة    افتسان مدرب اولمبي الشلف :    المسابقة الدولية للقفز على الحواجز بسكيكدة :    عبيد: أطمح للعودة للخضر لكن عليّ أولا فرض نفسي في ديجون    بلفوضيل يسجل هدفه الثاني هذا الموسم مع ستاندار دو لياج    عقب الفوز بثلاثية أمام شبيبة الساورة    سلال يستقبل المبعوث الخاص للوزير الأول لمملكة ليسوتو    حادث القطارين ببودواو:    مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة يكشف    محطة تحلية مياه البحر "المقطع"    و إنقاذ ستيني من الموت حرقا داخل منزله بحي العثمانية    خطة عمل لترقية المسرح    فيلم "البئر"... الطريق إلى الأوسكار    بيت الترجمة    حكايا الليل .. أنسة ظلام    ربيعيات    سدرة الشعراء    إدراج 5 تخصصات جديدة وفتح معهد للتعليم المهني بأرزيو    95 بالمائة مرضى السكري يمكن إنقاذهم من عمليات بتر القدم    الهواتف الذكية أداة الصحافة للوصول إلى الجمهور العريض    معلم تاريخي يشهد على نهاية الحرب العالمية الثانية    شخص أعار مبلغًا من المال لأحد أصدقائه ولم يسدد الدين إلى اليوم، وقد وجبت الزكاة في مال هذا الشخص، فهل يجوز أن يعفو عن الدين الذي على صديقه ويحتسبه زكاة لماله؟    دعوة إلى الإسراع في توفير هياكل جديدة للمرحلين    المؤسسات لا تولي أهمية لعقود "تكوين-شغل"    يوم تحسيسي حول مخاطر استعمال الألعاب النارية    تواصل الأجيال في عالم متغير    تسابيح من حنايا الطبيعة الجزائرية    ‘'القارئ الصغير" في جولة وطنية    اتحاد العاصمة ينفرد بالصدارة    تكوين 100 مستثمر وحامل مشروع    دورة حول تسيير الضغط بداية من الفاتح أكتوبر    الغذاء والرياضة الفكرية لمحاربة الزهايمر    ذُرِّيَّة    عمران بن حصين - شبيه الملائكة    75 مقعدا بيداغوجيا للتكوين في تخصصات الشبة الطبي    يوم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    المشروع يراوح مكانه و المرضى يعانون    رئيس مدير عام جديد على رأس صانوفي الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحداث غرداية
إجراءات انضباطية ضد كل شرطي ثبت تقصيره
نشر في المساء يوم 12 - 01 - 2014

قال مدير الأمن العمومي عيسى نايلي، إن "المديرية العامة للأمن الوطني ستتّخذ إجراءات "انضباطية وإدارية" في حق كل شرطي ثبت "تقصيره" في أداء مهامه خلال الأحداث التي شهدتها مؤخرا ولاية غرداية"، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات قد تصل إلى "حد الإحالة على العدالة".
وأوضح السيد نايلي أمس الأحد في منتدى يومية "ليبرتي"، أنه "إذا تبين أن هناك إخلالا أو تقصيرا أو تجاوزا في أداء مهام أعوان الأمن خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها ولاية غرداية، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية والإدارية اللازمة".
وأكد نفس المسؤول أنه "إذا تطلّب الأمر إحالة الذين قاموا بتجاوزات خطيرة في أداء مهامهم، على العدالة، فإن المديرية العامة للأمن الوطني لن تتوانى في فعل ذلك".
وأشار في هذا الصدد إلى "التدخل السريع والنوعي لأعوان الأمن خلال الأحداث التي شهدتها ولاية غرداية"، مؤكدا أن قوات الأمن "تعاملت بكل حزم مع هذه الأحداث".
كما تم - يضيف السيد نايلي - "دعم مصالح الشرطة في هذه الولاية بوحدات جديدة؛ لضمان تغطية أوسع؛ حفاظا على أمن وممتلكات المواطنين".
وكانت بعض شوارع مدينة غرداية قد شهدت مع نهاية سنة 2013، بعض المناوشات الليلية التي قام بها شباب حي السوق وحي المجاهدين، قبل أن تمتد إلى حي الحاج مسعود؛ حيث استعمل الشباب خلالها مواد حارقة، استدعت تدخّل فرق مكافحة الشغب من أجل إحلال الأمن.
ومن جهة أخرى، أكد نايلي أن المديرية العامة للأمن الوطني، سجلت 102 حالة عنف بالملاعب خلال سنة 2013، أدت إلى جرح 457 شخصا، من بينهم 297 شرطيا، مضيفا أن المديرية سجلت تناقصا في أحداث العنف بالملاعب مقارنة بسنة 2012 ب (-35) حادثة، مشيرا إلى أنه في سنة 2012، سُجلت 137 حالة عنف في الملاعب، أدت إلى جرح 634 شخصا، من بينهم 513 شرطيا.
وأضاف نفس المتحدث أنه تم استدعاء في أحداث العنف بالملاعب لسنة 2013، أزيد من 250 شخصا، من بينهم 50 قاصرا؛ بحيث تم تقديم 39 شخصا أمام العدالة من ضمنهم 20 قاصرا.
ووصف مسؤول الأمن العمومي محاربة العنف في الملاعب ب "أولوية" المديرية العامة للأمن الوطني، التي تعتبر هذه الظاهرة - كماقال - "مسؤولية الجميع"، مشيرا إلى أهمية القانون الجديد، الذي يتضمن عدة بنود ونصوص تعالج الجانبين الأمني والوقائي، اللذين يسمحان بتحكّم أفضل في الجماهير بالملاعب".
كما أشار إلى استعداد المديرية لمساعدة رؤساء الأندية في تكوين المناصرين ومسؤولي الملاعب؛ حفاظا على النظام خلال مباريات كرة القدم.
وفي هذا الصدد، أطلقت المديرية "جائزة الروح الرياضية"؛ تعبيرا عن رفض العنف في الملاعب، الذي يمكن أن يؤثر سلبا على أداء الأندية الرياضية.
ومن جهة أخرى، أشار نفس المسؤول إلى أهمية وضع تجهيزات لوجيستيكية للمراقبة، داعيا في نفس الإطار إلى ضرورة وضع لجنة للمراقبة داخل الملاعب وخارجها قبل انطلاق اللعبة؛ حفاظا على سلامة المناصرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.