روسيا أكبر منتج للنفط في العالم شهر ماي الماضي    ارتفاع عدد الموقوفين على خلفية الانقلاب الفاشل بتركيا    رياض ‫محرز‬ إلى نادي أرسنال‬ الإنجليزي    كريستيانو رونالدو: هذا من أهم أيام حياتي!    الصناعة التقليدية بالأغواط ... تطلع لحماية التراث وكسب رهان خلق الثروة    الثقافة سلاح ناعم للرد على من يتهمون الأمة العربية بالتحجر والتطرف    المطربة اللبنانية نيكول سابا تتعرض ل "موقف محرج" خلال افتتاح مهرجان وهران    الإرهابي المدعو "حيدرة عبد الله" يسلم نفسه للسلطات الأمنية بجيجل    اجتماع منتظر بين ولد زميرلي والعايب بخصوص صفقة عبيد    بن صالح: "لا تخذلوا من أوصلوكم إلى مناصبكم"    الجزائر ترفض بشدة سحب عضوية الصحراء الغربية في الاتحاد الافريقي    "سناباب" تجدد رفضها المساس بنظام التقاعد المسبق    رقمنة أكثر من 300 عيادة جوارية عمومية سنة 2016    مئات العائلات العاصمية تودع بيوتها القصديرية    أطفال سوريا يستعينون بالبوكيمون لإيصال مأساتهم    هذه هي حصيلة عملية التطهير بعد محاولة الانقلاب    وزارة الصناعة تؤكد: حق الشفعة محفوظ في القانون الجديد للاستثمار    تعرف على منفذ مجزرة ميونيخ    أخيرا..شاطئ للنساء فقط في الجزائر    جنرال سعودي سابق في إسرائيل على رأس وفد رفيع    جنازة مهيبة للحاجة علجية ضحية اعتداء نيس بسكيكدة    تيزي وزو: اختفاء طفلة بواسيف    الأمن يلقي القبض على مروجي المخدرات وصيدلي بتيسمسيلت    مقتل شاب طعنا بمفك براغي في تيسمسيلت    أوبرا الجزائر تفتتح رسميا بحفل للأوركسترا السمفونية الوطنية    افتتاح الدورة التاسعة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي    الجزائر من بين الدول الخمس الأولى في إفريقيا    آجال بيع قسيمة السيارات تنتهي يوم 1 أوت    رايفاتش يطلب من شورمان تقريرا مفصلا عن 5 عناصر من تشكيلة المنتخب الأولمبي    بلايلي قد يعود والمحكمة الرياضة الدولية تستمع له في الفاتح من سبتمبر القادم    خلايا محلية لمحاربة الجريمة الإلكترونية    هذا ما تريده الجزائر من القمة العربية    إدارة النسر الأسود تطالب بتعويض قيمته 4 ملايير سنتيم من الشباب السعودي    وزارة الداخلية تدعو الحجاج إلى إيداع ملفات التأشيرة    مقري: "حمس لا تدعو لإسقاط النظام"    لوح: ليس هناك إفراط في الحبس المؤقت    إسبانيا تطرد 918 رعية جزائري من أراضيها في 2015    " الجمهورية " تستقبل كاظم الساهر بمطار أحمد بن بلة    بالفيديو.. سيدة تضبط زوجها مع عشيقته في المطار    ملف الاستثمار يستحوذ على النقاش بمجلس مستغانم    شريف الوزاني يلغي المباراة الودية امام بلوزداد    وزير الصحة يعلن إعداد قانون لإنهاء الخدمة التطوعية بها: تحويل خدمات الإعانة الطبية الاستعجالية "سامو " إلى مؤسسة مستقلة    "أوغسطين هيبون وفكرُه" في ملتقى دولي    سلال: لا تقاعد قبل 60 سنة    جوزي على رأس "الخبر" وجري على رأس "كا بي سي"    الإفراج عن 1200 سكنا اجتماعيا ببرحال    حنون تدعو للدفاع عن المكاسب في كل المجالات    زراعة الحبوب من بين تحديات القطاع مطلع 2019    أزمة عطش تلقي بظلالها    الحجاج مدعوون لإيداع ملفات التأشيرة    مشاركة أكثر من 100 رسام من 40 دولة    أنا منشغلة بهموم الفنان    لله الأسماء الحسنى فادعوه بها (القيوم)    ثمانية أمور لعطلة سعيدة العطلة طاعة واستمتاع!    آداب اللباس    MCA: "التاس" ترفض تقليص عقوبة شاوشي    وزارة الداخلية تدعو المواطنين الحائزين على دفتر الحج الى ايداع ملفات الحصول على التأشيرة    السديس يفتتح مسجدا في بيرمنغهام بإنجلترا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجاهد الراحل بن طوبال يوارى الثرى بمقبرة العالية
نشر في المسار العربي يوم 01 - 08 - 2010

شيع ظهر امس جثمان المجاهد الراحل العقيد لخضر بن طوبال الذي وافته المنية
أول أمس عن عمر يناهز 87 عاما إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة.
و تم تم القاء النظرة الاخيرة امس بمقر المنظمة الوطنية للمجاهدين بالجزائر العاصمة على جثمان المجاهد الراحل لخضر بن طوبال المدعو سي عبد الله أحد القادة التاريخيين للثورة التحريرية الذي وافته المنية يوم السبت الماضي عن عمر يناهز 87 سنة.
و حضر مراسم الترحم على وجه الخصوص بوعلام بسايح رئيس المجلس الدستوري وعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية و محمد شريف عباس وزير المجاهدين بالاضافة إلى عائلة الفقيد و مجموعة من رفقائه في الكفاح و أعضاء من الاسرة الثورية و ممثلين عن احزاب سياسية و منظمات وطنية. و بالمناسبة أكد رفيقه في النضال الوزير الاسبق للمجاهدين ابراهيم شيبوط أنه كان اثناء الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي "يتميز بقوة ادبية قلما نجدها في شاب في سنه" و "رغم انه لم يؤدي الخدمة العسكرية الا أنه تدرب على يد المنظمة السرية حيث تعلم قواعد حرب العصابات و كان من الناس الذين كانوا يدركون جيدا استراتيجية حرب العصابات التي هي حرب الضعيف ضد القوي".
و في معرض حديثه عن خصال المجاهد الراحل الذي عايشه في الولاية الثانية قال شيبوط انه "كان يمتلك قوة اقناع كبيرة استطاع بفضلها جذب الشعب و لفه حول الثورة التحريرية في المنطقة الثانية". وأضاف انه "مهما تكلمنا عن امثاله لا نستطيع ان نوفيهم حقهم و مهما اجتهدنا لبناء البلاد لن يكون اجتهادنا في مثل حجم الجهد الذي بذلوه". و من جهته اكد لمين خان مجاهد و وزير سابق أن الفقيد بن طوبال "كان من عمالقة ادارة الثورة التحريرية و احد العمالقة الاخيرين الذين غادروا الحياة" قائلا عنه "لا اعرف عنه سوى المواقف المشرفة و الانسانية".
و أكد جميع رفقائه و الذين عايشوه عن قرب أنه كان يتحلى بالشجاعة الخارقة و بطلاقة اللسان و صلابة المواقف و بتضحياته الكبيرة في سبيل القضية الوطنية. أما ابن الفقيد خالد بن طوبال فاكد أن والده كان رجلا "مخلصا" وكان دائما يردد أنه "عاش طفولته مظلوما و محروما في ظل الاستعمار الفرنسي لكنه لم يتقبل ذلك".
هذا وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد بعث ببرقية تعزية إلى كافة أفراد أسرة المجاهد المرحوم لخضر بن طوبال عبر لهم فيها عن تعازيه الأخوية دعواته الخالصة للفقيد بالرحمة والمغفرة والثواب، مشيدا في ذات السياق بخصال الراحل لخضر بن طوبال الذي كان واحدا من أبناء الحركة الوطنية المخلصين ومن رواد ثورة نوفمبر الظافرة .
واعتبر رئيس الجمهورية رحيل المجاهد بن طوبال صدمة لرفاقه ولأبناء الجزائر لما يمثله من رمزية كبيرة مضيفا أن أمثالهم ستخلدهم الذاكرة الجماعية.
ويعد الفقيد الذي ولد بميلة عام 1923 من الأوائل الذين اقتحموا ميادين النشاط السياسي كمناضل في حزب الشعب الجزائري، بعد الحرب العالمية الثانية انضم إلى المنظمة السرية حيث أسندت له العديد من المسؤوليات و بدأ في التحضير للعمل النضالي بالشريط القسنطيني.
و بعد حل المنظمة سنة 1950 أدرج اسمه ضمن قائمة المطلوبين من البوليس الفرنسي.
انضم الى مجموعة ال 22 و مع اندلاع الثورة المظفرة عين مسؤولا على منطقة جيجل الطاهير و الميلية و الى غاية قسنطينة و كان ممن حضروا رفقة زيغود يوسف ممثلا للشمال القسنطيني في مؤتمر الصومام. و عين عضوا إضافيا بالمجلس الوطني للثورة ومستخلفا للشهيد زيغود يوسف سنة 1956.
كما عين وزيرا للداخلية في الحكومة المؤقتة الأولى للجمهورية الجزائرية واحتفظ بنفس الحقيبة لعهدتين على التوالي ليتم تعيينه سنة 1961 وزيرا للدولة دون حقيبة وزارية و قد شارك المرحوم بن طوبال في مفاوضات إيفيان الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.