"الكاب" بهدف الريادة وعين فكرون للاستفاقة    وهران تفوز رسميا بشرف تنظيم طبعة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021    لحظة تتويج ميسي بلقب أفضل لاعب في أوروبا    الولايات المتحدة تحذر رعاياها من السفر الى الجزائر    أسعار النفط تسجّل إرتفاعا بنسبة 4.5 بالمئة    إيران تبدأ الخميس عرض فيلم يجسد "النبي محمد"    سلال للحجاج: لا تنسوا بلدكم الجزائر بالدعاء    سلال يطلب من الحجاج الدعاء للجزائر    السعودية: منع موظفي مستشفى الحرس الوطني من الحج    الرئيس بوتفليقة ينعي المجاهد جلول ملايكة الذي فقدته الجزائر    الجيش يوقف 40 مهربا بجانت    الجيش الوطني الشعبي يوقف 40 مهربا بجانت    سيلتا فيجو يرفض عرضا من برشلونة لضم نوليتو    وفاة 3 أشخاص في حادث مرور بوهران    خبري يتطرق مع الوزير الكوري الجنوبي إلى التعاون الطاقوي    شاهد | مذيعة تقدّم استقالتها مباشرة على الهواء    انتحار قاتل الصحفيين الأمريكيين في فرجينيا    ارتفاع عدد ضحايا انفجارات تيانجين إلى 145 قتيلا بالصين    العثور على جثث عشرات المهاجرين قرب حدود النمسا مع المجر    موسم الحج 2015: المديرية العامة للأمن الوطني تطلق "خطة أمنية" لتسهيل إجراءات سفر الحجاج    غوركوف: (اخترت اللاّعبين الأكثر استعدادا لمواجهة اللوزوطو)    فالنسيا ودينامو زغرب ومالمو وشاختار يتأهلون إلى دور المجوعات    مخلوفي يتأهل لنصف نهائي بطولة العالم لألعاب القوى    توغل بري سعودي في شمال اليمن وقصف مواقع للحوثيين بصنعاء والحديدة    هل قُتل العقل الإلكتروني لداعش؟    العراق:مقتل قائدين عسكريين كبيرين بالرمادي    78 قتيلا و879 جريح في حوادث مرور خلال أسبوع    قطاع غزة:غارة إسرائيلية تستهدف موقعا لحماس    المنشطات تفسد فرحة كينيا بالنجاح الهائل في مونديال القوى    القبض على المشتبه بهم في بوسعادة    مواطنون بالشريعة يغلقون مقر الوكالة الفرعية للبناء والتعمير    تراجع واردات الجزائر من الحليب خلال 7 أشهر الأخيرة    سكان «تاورقة» يغلقون الطريق الوطني رقم 12 الرابط بين الجزائر العاصمة و تيزى وزو    عزوف الحجاج عن اقتناء التذاكر سيؤثر على برمجة الرحلات    القوافل المتنقلة للسينما تسعى إلى "جعل الجمهور يتصالح مع الفن السابع"    المجاهد جلول ملايكة في ذمة الله    تحرّكوا يا مسلمين    غول يزور الشلف اليوم    شويحي مديرا جديدا للمركز الوطني للسينما والسمعي البصري    وزارة الداخلية: على المعنيين بتأشيرة الحج سحب جوازات السفر    نقابات التربية تعد بضمان دخول مدرسي هادئ    قنوات تسب الرسول الكريم على النيل سات    توقيف شابّ وقاصر بحوزتهما (ممنوعات) في وادي ارهيو    حبس 7 أشخاص وحجز مخدرات بجيجل    المعارضة تدعو إلى حوار شامل في أقرب الآجال    هذا سبب نقص بعض الأدوية    مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    عرض " وسام و الملكة " بمسرح علولة بوهران    عملية إزالة المخلفات لا تزال متواصلة    لاجتناب الخسائر في الحبوب و الخضروات بتلمسان    ورقلة:    فشلنا في خلق الثروة    بعد توقف 3 سنوات..:    في حفل يحتضنه قصر رياس البحر:    للمخرج محمد الزاوي:    عيسى يتراجع ويبشر الحجاج بحج شاق:    فت٫اوى    الراحلون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجاهد الراحل بن طوبال يوارى الثرى بمقبرة العالية
نشر في المسار العربي يوم 01 - 08 - 2010

شيع ظهر امس جثمان المجاهد الراحل العقيد لخضر بن طوبال الذي وافته المنية
أول أمس عن عمر يناهز 87 عاما إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة.
و تم تم القاء النظرة الاخيرة امس بمقر المنظمة الوطنية للمجاهدين بالجزائر العاصمة على جثمان المجاهد الراحل لخضر بن طوبال المدعو سي عبد الله أحد القادة التاريخيين للثورة التحريرية الذي وافته المنية يوم السبت الماضي عن عمر يناهز 87 سنة.
و حضر مراسم الترحم على وجه الخصوص بوعلام بسايح رئيس المجلس الدستوري وعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية و محمد شريف عباس وزير المجاهدين بالاضافة إلى عائلة الفقيد و مجموعة من رفقائه في الكفاح و أعضاء من الاسرة الثورية و ممثلين عن احزاب سياسية و منظمات وطنية. و بالمناسبة أكد رفيقه في النضال الوزير الاسبق للمجاهدين ابراهيم شيبوط أنه كان اثناء الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي "يتميز بقوة ادبية قلما نجدها في شاب في سنه" و "رغم انه لم يؤدي الخدمة العسكرية الا أنه تدرب على يد المنظمة السرية حيث تعلم قواعد حرب العصابات و كان من الناس الذين كانوا يدركون جيدا استراتيجية حرب العصابات التي هي حرب الضعيف ضد القوي".
و في معرض حديثه عن خصال المجاهد الراحل الذي عايشه في الولاية الثانية قال شيبوط انه "كان يمتلك قوة اقناع كبيرة استطاع بفضلها جذب الشعب و لفه حول الثورة التحريرية في المنطقة الثانية". وأضاف انه "مهما تكلمنا عن امثاله لا نستطيع ان نوفيهم حقهم و مهما اجتهدنا لبناء البلاد لن يكون اجتهادنا في مثل حجم الجهد الذي بذلوه". و من جهته اكد لمين خان مجاهد و وزير سابق أن الفقيد بن طوبال "كان من عمالقة ادارة الثورة التحريرية و احد العمالقة الاخيرين الذين غادروا الحياة" قائلا عنه "لا اعرف عنه سوى المواقف المشرفة و الانسانية".
و أكد جميع رفقائه و الذين عايشوه عن قرب أنه كان يتحلى بالشجاعة الخارقة و بطلاقة اللسان و صلابة المواقف و بتضحياته الكبيرة في سبيل القضية الوطنية. أما ابن الفقيد خالد بن طوبال فاكد أن والده كان رجلا "مخلصا" وكان دائما يردد أنه "عاش طفولته مظلوما و محروما في ظل الاستعمار الفرنسي لكنه لم يتقبل ذلك".
هذا وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد بعث ببرقية تعزية إلى كافة أفراد أسرة المجاهد المرحوم لخضر بن طوبال عبر لهم فيها عن تعازيه الأخوية دعواته الخالصة للفقيد بالرحمة والمغفرة والثواب، مشيدا في ذات السياق بخصال الراحل لخضر بن طوبال الذي كان واحدا من أبناء الحركة الوطنية المخلصين ومن رواد ثورة نوفمبر الظافرة .
واعتبر رئيس الجمهورية رحيل المجاهد بن طوبال صدمة لرفاقه ولأبناء الجزائر لما يمثله من رمزية كبيرة مضيفا أن أمثالهم ستخلدهم الذاكرة الجماعية.
ويعد الفقيد الذي ولد بميلة عام 1923 من الأوائل الذين اقتحموا ميادين النشاط السياسي كمناضل في حزب الشعب الجزائري، بعد الحرب العالمية الثانية انضم إلى المنظمة السرية حيث أسندت له العديد من المسؤوليات و بدأ في التحضير للعمل النضالي بالشريط القسنطيني.
و بعد حل المنظمة سنة 1950 أدرج اسمه ضمن قائمة المطلوبين من البوليس الفرنسي.
انضم الى مجموعة ال 22 و مع اندلاع الثورة المظفرة عين مسؤولا على منطقة جيجل الطاهير و الميلية و الى غاية قسنطينة و كان ممن حضروا رفقة زيغود يوسف ممثلا للشمال القسنطيني في مؤتمر الصومام. و عين عضوا إضافيا بالمجلس الوطني للثورة ومستخلفا للشهيد زيغود يوسف سنة 1956.
كما عين وزيرا للداخلية في الحكومة المؤقتة الأولى للجمهورية الجزائرية واحتفظ بنفس الحقيبة لعهدتين على التوالي ليتم تعيينه سنة 1961 وزيرا للدولة دون حقيبة وزارية و قد شارك المرحوم بن طوبال في مفاوضات إيفيان الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.