مصر: فتح باب الترشح لانتخابات البرلمان في 8 فيفري    غرداية: الأمن مسؤولية جماعية يتجسد من خلال التحلي بالمواطنة ومساهمة المواطنين    أسباب تفوّق برشلونة على أتلتيكو مدريد في آخر 3 مواجهات    أفلام جزائرية في مهرجان للسينما المغاربية بجنوب فرنسا    قط "زومبي" يخرج من قبره بعد خمسة أيام على دفنه    منظمة الصحة العالمية : تراجع ملحوظ في حالات الاصابة بفيروس ايبولا    انطلاق أشغال قمة النبياد بأديس أبابا    الإمارات تحلم بالمركز الثالث أسيويا وتتطلع للمستقبل    الأفلان يعلن مشاركته في مبادرة الأفافاس    مكتتبي سكنات "عدل" أمام شروط وإجراءات جديدة    المعارضة السورية باتت تقبل ببقاء الأسد    الأمم المتحدة تنوّه بجهود الجزائر في تطوير التكوين المهني    بالفيديو: شاهد كيف انتقمت مجموعة جواميس من قطيع الأسود؟    فقدان العشرات إثر غرق سفينة بنغلاديش    الحبيب الصيد يعلن عن التشكيلة الجديدة للحكومة التونسية يوم الاثنين    حزب الله ليست لديه الرغبة في التصعيد مع إسرائيل    ربع النهائي (كوت ديفوار): "يجب أن تكون قويا جدا لهزم الجزائر" (رونار)    بلاتر يؤكد أنه قدم طلب إعادة انتخابه    وفاة 100 شخص بفيروس إنفلونزا الخنازير في الهند    عين تموشنت : 2015 ستكون سنة نوعية العلاج وإطلاق عمليات زرع الأعضاء    إطلاق تطبيق "محفظتي" لحفظ الوثائق في الهاتف النقال    تبون يوظف متقاعد ويخالف القانون    طفلة فلسطينية تفوز بالمركز الأول في مسابقة الذكاء العالمي    ضرورة اعداد استراتيجية وطنية لترقية الصفقات الالكترونية    مقتل كهل في حادث مرور بمنطقة باب مسعود بالطريق الوطني رقم 46    تنظيم "داعش" يعطي مهلة جديدة لليابان والأردن    المورد البشري شرط أساسي لتحسين أداء الإدارة الجمركية    بوتفليقة يغيّب مجلس الوزراء عن قرارات مصيرية    تفكيك شبكة ارهابية متكونة من 4 عناصر في تونس    سلال يحل بأديس أبابا    براهيمي أجرى فحوصا بالأشعة ولا خوف عليه، وإصابة بوڤرة في الأنف خفيفة    المساجد البريطانية تفتح ابوابها لعامة الناس لتهدئة التوترات    ماندي : إن شاء الله سنفوز بالكان    غوركيف يحيل جيراس على التقاعد ويسبب أزمة سياسية في السينغال    المتهم الأول في فضيحة بنك "البي سي يا" يضع شروطا لتسليم نفسه    تلاميذ ينتفضون ضد ظروف التمدرس بالطارف    غرفة الاتهام ترفض طلب الإفراج عن إمام مسجد الفتح    "يجب مساعدة الجزائر وتونس ومصر على حماية حدودها من التهديدات الإرهابية"    بوتفليقة يكلف سلال بتمثيله في قمة الاتحاد الإفريقي    "أوريدو" شريك "إي شوب" أول موقع للبيع والتسديد عبر الأنترنت    جيرفينيو يتوعّد    العودة إلى الحديقة    عصر الفراغ    كم الدانتيل بين مالك بن نبي ونزار قباني قراءة في فلسفة الجمال    قصر الثقافة يحتضن ندوة وطنية حول السينما والثورة    إصدار كتاب بمناسبة المهرجان الوطني لمسرح العرائس    غاية الوجود الإنساني ومدلول العبادة    يونس بن عبيد.. القدوة في البيع والشّراء    شخص اقترف الذّنوب والمعاصي، فهل تجوز التّوبة؟    حكم العاق لوالديه    من فضائل الإسلام التعاون    هل ستفاجئ الحكومة مستخدمي الطريق السيار؟    لغة الأرقام المتضاربة    الوكالات السياحية تتهم ديوان الحج والعمرة بالتلاعب    ميهوبي يحلّل المستقبل اللغوي والثقافي    هذه هي الدوائر الصحراوية المرقّّاة إلى ولايات منتدبة    منظمة الصحة العالمية: الإيبولا يشهد تراجعا ملموسا    وفاة تقني تخدير بمستشفى البليدة تثير تساؤلات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المجاهد الراحل بن طوبال يوارى الثرى بمقبرة العالية
نشر في المسار العربي يوم 01 - 08 - 2010

شيع ظهر امس جثمان المجاهد الراحل العقيد لخضر بن طوبال الذي وافته المنية
أول أمس عن عمر يناهز 87 عاما إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة.
و تم تم القاء النظرة الاخيرة امس بمقر المنظمة الوطنية للمجاهدين بالجزائر العاصمة على جثمان المجاهد الراحل لخضر بن طوبال المدعو سي عبد الله أحد القادة التاريخيين للثورة التحريرية الذي وافته المنية يوم السبت الماضي عن عمر يناهز 87 سنة.
و حضر مراسم الترحم على وجه الخصوص بوعلام بسايح رئيس المجلس الدستوري وعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية و محمد شريف عباس وزير المجاهدين بالاضافة إلى عائلة الفقيد و مجموعة من رفقائه في الكفاح و أعضاء من الاسرة الثورية و ممثلين عن احزاب سياسية و منظمات وطنية. و بالمناسبة أكد رفيقه في النضال الوزير الاسبق للمجاهدين ابراهيم شيبوط أنه كان اثناء الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي "يتميز بقوة ادبية قلما نجدها في شاب في سنه" و "رغم انه لم يؤدي الخدمة العسكرية الا أنه تدرب على يد المنظمة السرية حيث تعلم قواعد حرب العصابات و كان من الناس الذين كانوا يدركون جيدا استراتيجية حرب العصابات التي هي حرب الضعيف ضد القوي".
و في معرض حديثه عن خصال المجاهد الراحل الذي عايشه في الولاية الثانية قال شيبوط انه "كان يمتلك قوة اقناع كبيرة استطاع بفضلها جذب الشعب و لفه حول الثورة التحريرية في المنطقة الثانية". وأضاف انه "مهما تكلمنا عن امثاله لا نستطيع ان نوفيهم حقهم و مهما اجتهدنا لبناء البلاد لن يكون اجتهادنا في مثل حجم الجهد الذي بذلوه". و من جهته اكد لمين خان مجاهد و وزير سابق أن الفقيد بن طوبال "كان من عمالقة ادارة الثورة التحريرية و احد العمالقة الاخيرين الذين غادروا الحياة" قائلا عنه "لا اعرف عنه سوى المواقف المشرفة و الانسانية".
و أكد جميع رفقائه و الذين عايشوه عن قرب أنه كان يتحلى بالشجاعة الخارقة و بطلاقة اللسان و صلابة المواقف و بتضحياته الكبيرة في سبيل القضية الوطنية. أما ابن الفقيد خالد بن طوبال فاكد أن والده كان رجلا "مخلصا" وكان دائما يردد أنه "عاش طفولته مظلوما و محروما في ظل الاستعمار الفرنسي لكنه لم يتقبل ذلك".
هذا وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد بعث ببرقية تعزية إلى كافة أفراد أسرة المجاهد المرحوم لخضر بن طوبال عبر لهم فيها عن تعازيه الأخوية دعواته الخالصة للفقيد بالرحمة والمغفرة والثواب، مشيدا في ذات السياق بخصال الراحل لخضر بن طوبال الذي كان واحدا من أبناء الحركة الوطنية المخلصين ومن رواد ثورة نوفمبر الظافرة .
واعتبر رئيس الجمهورية رحيل المجاهد بن طوبال صدمة لرفاقه ولأبناء الجزائر لما يمثله من رمزية كبيرة مضيفا أن أمثالهم ستخلدهم الذاكرة الجماعية.
ويعد الفقيد الذي ولد بميلة عام 1923 من الأوائل الذين اقتحموا ميادين النشاط السياسي كمناضل في حزب الشعب الجزائري، بعد الحرب العالمية الثانية انضم إلى المنظمة السرية حيث أسندت له العديد من المسؤوليات و بدأ في التحضير للعمل النضالي بالشريط القسنطيني.
و بعد حل المنظمة سنة 1950 أدرج اسمه ضمن قائمة المطلوبين من البوليس الفرنسي.
انضم الى مجموعة ال 22 و مع اندلاع الثورة المظفرة عين مسؤولا على منطقة جيجل الطاهير و الميلية و الى غاية قسنطينة و كان ممن حضروا رفقة زيغود يوسف ممثلا للشمال القسنطيني في مؤتمر الصومام. و عين عضوا إضافيا بالمجلس الوطني للثورة ومستخلفا للشهيد زيغود يوسف سنة 1956.
كما عين وزيرا للداخلية في الحكومة المؤقتة الأولى للجمهورية الجزائرية واحتفظ بنفس الحقيبة لعهدتين على التوالي ليتم تعيينه سنة 1961 وزيرا للدولة دون حقيبة وزارية و قد شارك المرحوم بن طوبال في مفاوضات إيفيان الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.