137 ترقية في صفوف منتسبي الشرطة بمعسكر    ترسيم وحدة «حمس» وجبهة التغيير في مؤتمر اليوم    تحديد فترة حفظ العقود والوثائق المستخدمة لتحديد هوية الزبائن    شهيد و عشرات المصابين في جمعة أغضب «للأقصى»    قتيلان و إصابات في زلزال ضرب سواحل اليونان وتركيا قبالة بحر إيجة    "الخضر" في رواق مناسب لبلوغ الهدف المسطر    العائلات تستمتع بعروض المونديال الكروية    فرقة البحث و التدخل B.R.I تلقي القبض على سارقي الإبل    سعدي ينضم لنادي ستراسبورغ الفرنسي    200 دينار لركن السيارة والعصا لكل من يحتج    مشاريع ماتزال تراوح مكانها والحل في الصهاريج    زعلان في زيارة عمل إلى أم البواقي    الكشف عن قنبلتين تقليديتي الصنع    موعد مواجهتي الكلاسيكو ريال مدريد و برشلونة 2017-2018    جماهير برشلونة تصدم نيمار و تطالب برحيله    المغرب:جرحى في صدامات عنيفة بالحسيمة    توتنهام ينضم لقائمة الأندية الراغبة في التعاقد مع رياض محرز    مظاهرات بماليزيا نصرة للأقصى وتضامنا مع المرابطين    "الكاف" يعدل تاريخ انطلاق منافسات كأس أمم إفريقيا    بريد الجزائر تُطلق طابعا جديدا    6 حالات جديدة لمرض البريسيلوز في ظرف يومين بسور الغزلان    صعود جديد لأسعار البترول اجتماع "أوبك"    إقامة "خمس نجوم" للاجئين الأفارقة بتيزي وزو    الكويت: كبار منتجي النفط سيبحثون اتفاق المعروض العالمي    ذويبي: المشروع الاقتصادي الجديد مجرد شعارات فقط    قائمة الإحتياط ل 2016 ملغاة آليّا وعلى أصحابها الترشح من جديد!    هكذا علق زيدان على رحيل موراتا من ريال مدريد    أول سؤال كتابي عن الجزائر لملف الحركى و"لاصاص"!    مصالح أمن سكيكدة تلقي القبض على مجرم خطير يمتهن السرقة بالعنف    حزب الله يبدأ عملية عسكرية على الحدود اللبنانية السورية    أودي تستدعي 850 ألف سيارة ديزل!    انخفاض منحة السفر يحرم عائلات جزائرية من تونس    أزمة السيارات تنتقل إلى الملابس ومواد التجميل!    هذه مواقيت ومحطات "قطارات الإستجمام في البحر"    اتفاقية لتسهيل تنقل الجزائريين إلى دول الاتحاد الأوروبي    مواجهات بين المصلين والشرطة الاحتلال قبل صلاة الجمعة بالأقصى    البرلمان السوري يقيل رئيسته    الأزهر الشريف يطلق نداء عاجلا لإنقاذ المسجد الأقصى    عندما يكون شاهد الإثبات في جريمة القتل ببغاء.. هذا ما فعله القاضي    إليكم رمز "القوّة الأمريكيّة" الجديد!    9 عوامل منذ الصغر تُجَنّبك الإصابة بالخرف    السعودية: كافة التسهيلات متاحة للمعتمرين والحجاج من قطر    يفتتح فعالياته الإثنين المقبل.. مهرجان وهران للفيلم العربي يصدر "سينما الرؤى" لعبد الكريم قادري    "السيكتور "لا يحب أن يكون "زلابية"    زوايا أدرار.. منارات دينية وميزان لإستقرار البلاد    جمعية "اتفاق القلوب" تتوج بجائزة الطبعة ال 50 لمهرجان مسرح الهواة بمستغانم    الجزائر تفقد الفنانين بلاوي الهواري و رشيد زيغمي    عمال المؤسسة الصحية لعلاج الأورام في وهران ينظمون وقفة احتجاجية اليوم    وزارة الصحة تطمئن    رشيد زغيمي.. «شكوكو» يرحل عن عالم الفن والفكاهة    الحوار الجاد من أجل التسوية الفورية للمشاكل    "دمى البوتوكس" أطلقن الحملة لإلهاء الجزائريات    عين المحقن بالبويرة.. من مورد لأغنام الرعاة إلى محج لطالبي الشفاء    هكذا ابتز مصري سعودية وهدّد بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي!    من ينقذ أطفالنا؟    إقداشن انباثنت خدمن ذي العطلة بشام أذسغن القشن ذي ثوليث انلقرايث    أنت كالصخرة الصلبة بإرادتك!    أزمة الخليج:خلاف عائلي أم خلاف أمراء!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولاية باتنة الأولى وطنيا في إنتاج البيض
نشر في المواطن يوم 27 - 05 - 2009


قفزت ولاية باتنة إلى المرتبة الأولى وطنيا في إنتاج البيض وذلك ب 91 مليون وحدة خلال الثلاثي الأول من 2009 لتؤكد مكانتها كقطب جهوي هام في تربية الدواجن حسبما علم من مدير المصالح الفلاحية. فبوادر الاستغلال الحقيقي لهذا القطب الهام محليا بدأت تظهر فعليا يضيف ذات الإطار بفعل الدعم الذي خصصته الدولة لشعبة تربية الدواجن بالمنطقة والذي قدر في السنوات الأخيرة ب 35,5 مليون دج . كما ساهمت في ذلك الإجراءات الإضافية الأخرى التي دخلت حيز التنفيذ في سنة 2008 والمتمثلة في إعفاء المتعاملين من رسم القيمة المضافة على المواد التي تدخل في إنتاج الأغذية والمواد البيطرية وكذا الإعانات المقدمة للمربين لإعادة تهيئة وتحسين حظائر الدواجن والتي قد تصل إلى 1 مليون دج للمربي الواحد . وينتظر أن تسهم هذه الإجراءات التحفيزية الجديدة في إنعاش أكثر لهذه الشعبة بولاية باتنة لاسيما تلك المخصصة لإعادة تأهيل وسائل الإنتاج في إعادة استغلال حوالي 40 بالمائة من طاقة المنطقة في تربية الدواجن التي كانت غير مستغلة لأسباب مالية بالدرجة الأولى. واستقطبت الطاقات التي تتوفر عليها ولاية باتنة حاليا في مجال تربية الدواجن لاسيما إنتاج البيض اهتمام المستثمرين وطنيين وأجانب قصد الدخول في شراكة لاستغلالها يشير ذات الإطار الذي أكد بأن حظيرة الولاية بالنسبة للسنة الجارية تتضمن فيما يخص دجاج اللحم 4,5 مليون وحدة دجاجة و76211 وحدة من الديك الرومي ودجاج المنتج للبيض ب2964 مليون . وتطمح المصالح الفلاحية أن تحقق ولاية باتنة في آفاق سنة 2014 حسب مدير القطاع فيما يخص دجاج اللحم أكثر من 6 ملايين وحدة و112.800 وحدة بالنسبة للديك الرومي و3,6 مليون دجاجة بيض . أما وحدات التكييف والذبح فتقدر عبر الولاية بتسع منها ست تابعة للقطاع الخاص وتم تدعيمها من طرف الدولة في حين تقدر طاقة الإنتاج بها عموما ب7.500 وحدة في الساعة مع الإشارة إلى أن ولاية باتنة تتوفر على مركب جهوي لتربية الدواجن تابع للقطاع العمومي يضم ثلاث وحدات إنتاج باتنة وقسنطينة وقالمة تقدر طاقة إنتاج كل وحدة حسب المدير التجاري للمركب ب 5 ملايين صوص في السنة خاص بدجاج اللحم . وعلى الرغم من أن تربية الدواجن بباتنة توسعت في السنوات الأخيرة إلى العديد من مناطق الولاية إلا أن دائرة عين التوتة ببلدياتها الأربع التي شهدت الانطلاقة الحقيقية لهذه الشعبة منذ بداية الثمانينات تبقى إلى حد الآن تحتفظ بالريادة في هذا المجال. ويراهن مربو الدواجن على تحويل المنطقة إلى قطب وطني في السنوات القليلة المقبلة.واستنادا لعبد الله جبابرية مرشد فلاحي ببلدية عين التوتة فإن هذه الدائرة تضم لوحدها 174 مدجنة بسعة إجمالية تقدر ب 851.680 دجاجة منها 536.600 وحدة منتجة في حين يقدر متوسط كمية البيض المنتجة سنويا بهذه المنطقة ب134 مليون و140 ألف بيضة أي ما يعادل نسبة 20 بالمائة من المنتوج الوطني. ومما ساهم في انتعاش تربية الدواجن وخصوصا إنتاج البيض بالدائرة حسبما أوضحه من جهته أحمد العشي طبيب مختص في المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني وممارس بدائرة عين التوتة مهنية الفلاحين الذين أصبحوا يعتمدون في نشاطهم على وسائل وإمكانات حديثة والاستعانة بالأطباء البيطريين في متابعة مداجنهم إلى جانب تفاعلهم مع الحملات التحسيسية التي ينظمها من حين لآخر قسم الإرشاد الفلاحي . لكن يبقى المشكل المطروح يضيف ذات المصدر يتمثل في انعدام وحدات تحويل لحم الدجاج والبيض بالمنطقة إلى جانب أخرى لمعالجة بقايا و فضلات الدجاج أما مربو الدواجن بدائرة عين التوتة فأكدوا بالدرجة الأولى على ضرورة إنشاء سوق جملة خاص بالدجاج والبيض إلى جانب تكثيف غرف التبريد مع عودة تكفل الدولة بمراقبة سوق مواد استهلاك الدواجن بغية الوصول إلى إنتاج وسعر مستقرين للدجاج والبيض معا. وتراهن ولاية باتنة على تطوير هذه الشعبة من خلال الطرق العصرية المنتهجة حاليا في تربية الدواجن إلى جانب المشاريع الأخرى التي تندرج في إطارالتنمية الريفية وكذا التحفيزات المتعددة التي أقرتها الدولة لتشجيع هذه الشعبة من خلال إنشاء الوحدات الصغيرة في المناطق الجبلية والسهبية ضمن سياسة التجديد الريفي والفلاحي على حد تعبير مدير المصالح الفلاحية. وبادرت بلدية عين التوتة بالتنسيق مع مهنيي القطاع في هذا السياق إلى تنظيم الصالون الولائي الأول لتربية الدواجن بداية من 26 ماي وعلى مدى ثلاثة أيام حسب رحماني مراد نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي والمشرف على هذه التظاهرة بغية استحداث فضاء للمربين والمتعاملين في هذا المجال من أجل استحداث قطب صناعي خاص بهذه الشعبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.