‫ تحرك قوات عسكرية كبيرة موالية للحوثيين من زنجبار في محافظة أبين لإقتحام عدن‬    تواصل ضربات التحالف العربي وسط إجماع على ضرورة الحفاظ على وحدة اليمن    30 مارس.. الفلسطينيون يحيون ذكرى "يوم الأرض"    السبسي يحرج هولاند    انطلاق عملية بيع قسيمات السيارات لسنة 2015    زوما يشرع في زيارة دولة إلى الجزائر ابتداء من اليوم    تقليص آجال تسليم جواز السفر البيومتري إلى أسبوع واحد    هذه هي كتيبة ‘‘عقبة بن نافع‘‘ الجهادية    بوضياف: "لا تراجع عن مجانية العلاج في الجزائر"    التاريخ سيشهد...    بلفوضيل مرشح للعب في البطولة اليابانية    فيلمان جزائريان يتحصلان على جائزتين في المهرجان الدولي للفيلم الشرقي بجنيف    روراوة يطالب اللاعبين بتحمل مسؤولياتهم    إبرام قريبا اتفاقية لتأمين المستشفيات من الأخطار الطبيعية    الأسد: تنظيم داعش توسع منذ بدء الغارات الأمريكية    تعيين حفيد الأمير عبد القادر مقررا خاصا بمجلس حقوق الإنسان    "الخضر" عاينوا لقاء قطر من جديد وڤوركوف يطالب باحترام التعليمات    روراوة حضر التدريبات لأول مرة    قادير أفضل لاعبي مرسيليا المعارين    مواطنون يغلقون مقري دائرة وبلدية ماكودة في تيزي وزو    مباراة لرد الإعتبار قبل العودة إلى الديار    الويفي مجانا عند Ooredoo في قرية التسلية بالحامة    داعش يبيع الآثار لتمويل الإرهاب    توقيف امرأة حاولت تهريب هاتف نقال لابنها السجين في تبسة    رسميا إنشاء قوات عربية مشتركة لمواجهة الإرهاب    فضائح ترتيب اللقاءات تغزو البطولة الجزائرية وتلاعبات على مرآى الرابطة والفاف    غياب فادح في لقاحات الأطفال بالمراكز الجوارية في عنابة    التماس 20 سنة سجنا للقاضي المتهم بالرشوة في سكيكدة    بلدية الكاليتوس السباقة لإحصاء 3 آلاف ملف تسوية ومعالجة 80 بالمائة منها    "مير" بلدية الحراش يحمل مسؤولية تأخر تسليم السوق لمؤسسة "باتيجاك"    وفد موريتاني يطلب الترجمة في اجتماع عربي    فضاءات نقدية    محمود درويش و"الحب القاسي"    وجوه في الضوء    همس الكلام    تراجيديا الثقافة العربيّة.. لماذا لا يقرأ العرب؟    الوضع لا يزال هاجسا يؤرق المرضى رغم الوعود    مصالح الأمن تستقبل حوالي 60 ألف اتصال على الرقم الأخضر    انهيار ثلاثة مبان سكنية في نيويورك    إيبولا أكثر فتكاً بصغار السن    وزير الصحة يشدد على الخروج من قوقعة الإستشفاء دون إهتمام و يؤكد على فتح الأبواب أمام المرضى    عجبا لأمر المؤمن..    عجبا لأمر المؤمن..    طائرة الأواهين تنطلق قريبا    "عدل" ستوزع 15 ألف وحدة سكنية نهاية السنة    الهامل يشرف على تخرج 412 شرطيا بالمسيلة    الزواج من الرجل الصالح    ضرورة تثمين جهود الدولة لإنعاش قطاع السياحة بالجنوب    مسيرة احتجاجية ضد الغاز الصخري في تمنراست    سيبلغ 40.4 مليون نسمة في جانفي 2016    تونس تقدم تسهيلات للسيّاح الجزائريين قريبا    قال أن الانحرافات الداخلية للدول العربية فتحت الباب للتدخل الأجنبي    سلال يمثل الرئيس بوتفليقة    ندوة حول التجارة الخارجية بداية من الغد    لعمامرة : الجزائر لن ترسل جنديا واحدا خارج الحدود    لتزايد الطلب عليها    بن غبريط تلزم بفتح المدارس إلى غاية السادسة مساء    بالصور.. 6 مخلوقات عاشت على الأرض قبل الإنس والجن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ولاية باتنة الأولى وطنيا في إنتاج البيض
نشر في المواطن يوم 27 - 05 - 2009


قفزت ولاية باتنة إلى المرتبة الأولى وطنيا في إنتاج البيض وذلك ب 91 مليون وحدة خلال الثلاثي الأول من 2009 لتؤكد مكانتها كقطب جهوي هام في تربية الدواجن حسبما علم من مدير المصالح الفلاحية. فبوادر الاستغلال الحقيقي لهذا القطب الهام محليا بدأت تظهر فعليا يضيف ذات الإطار بفعل الدعم الذي خصصته الدولة لشعبة تربية الدواجن بالمنطقة والذي قدر في السنوات الأخيرة ب 35,5 مليون دج . كما ساهمت في ذلك الإجراءات الإضافية الأخرى التي دخلت حيز التنفيذ في سنة 2008 والمتمثلة في إعفاء المتعاملين من رسم القيمة المضافة على المواد التي تدخل في إنتاج الأغذية والمواد البيطرية وكذا الإعانات المقدمة للمربين لإعادة تهيئة وتحسين حظائر الدواجن والتي قد تصل إلى 1 مليون دج للمربي الواحد . وينتظر أن تسهم هذه الإجراءات التحفيزية الجديدة في إنعاش أكثر لهذه الشعبة بولاية باتنة لاسيما تلك المخصصة لإعادة تأهيل وسائل الإنتاج في إعادة استغلال حوالي 40 بالمائة من طاقة المنطقة في تربية الدواجن التي كانت غير مستغلة لأسباب مالية بالدرجة الأولى. واستقطبت الطاقات التي تتوفر عليها ولاية باتنة حاليا في مجال تربية الدواجن لاسيما إنتاج البيض اهتمام المستثمرين وطنيين وأجانب قصد الدخول في شراكة لاستغلالها يشير ذات الإطار الذي أكد بأن حظيرة الولاية بالنسبة للسنة الجارية تتضمن فيما يخص دجاج اللحم 4,5 مليون وحدة دجاجة و76211 وحدة من الديك الرومي ودجاج المنتج للبيض ب2964 مليون . وتطمح المصالح الفلاحية أن تحقق ولاية باتنة في آفاق سنة 2014 حسب مدير القطاع فيما يخص دجاج اللحم أكثر من 6 ملايين وحدة و112.800 وحدة بالنسبة للديك الرومي و3,6 مليون دجاجة بيض . أما وحدات التكييف والذبح فتقدر عبر الولاية بتسع منها ست تابعة للقطاع الخاص وتم تدعيمها من طرف الدولة في حين تقدر طاقة الإنتاج بها عموما ب7.500 وحدة في الساعة مع الإشارة إلى أن ولاية باتنة تتوفر على مركب جهوي لتربية الدواجن تابع للقطاع العمومي يضم ثلاث وحدات إنتاج باتنة وقسنطينة وقالمة تقدر طاقة إنتاج كل وحدة حسب المدير التجاري للمركب ب 5 ملايين صوص في السنة خاص بدجاج اللحم . وعلى الرغم من أن تربية الدواجن بباتنة توسعت في السنوات الأخيرة إلى العديد من مناطق الولاية إلا أن دائرة عين التوتة ببلدياتها الأربع التي شهدت الانطلاقة الحقيقية لهذه الشعبة منذ بداية الثمانينات تبقى إلى حد الآن تحتفظ بالريادة في هذا المجال. ويراهن مربو الدواجن على تحويل المنطقة إلى قطب وطني في السنوات القليلة المقبلة.واستنادا لعبد الله جبابرية مرشد فلاحي ببلدية عين التوتة فإن هذه الدائرة تضم لوحدها 174 مدجنة بسعة إجمالية تقدر ب 851.680 دجاجة منها 536.600 وحدة منتجة في حين يقدر متوسط كمية البيض المنتجة سنويا بهذه المنطقة ب134 مليون و140 ألف بيضة أي ما يعادل نسبة 20 بالمائة من المنتوج الوطني. ومما ساهم في انتعاش تربية الدواجن وخصوصا إنتاج البيض بالدائرة حسبما أوضحه من جهته أحمد العشي طبيب مختص في المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني وممارس بدائرة عين التوتة مهنية الفلاحين الذين أصبحوا يعتمدون في نشاطهم على وسائل وإمكانات حديثة والاستعانة بالأطباء البيطريين في متابعة مداجنهم إلى جانب تفاعلهم مع الحملات التحسيسية التي ينظمها من حين لآخر قسم الإرشاد الفلاحي . لكن يبقى المشكل المطروح يضيف ذات المصدر يتمثل في انعدام وحدات تحويل لحم الدجاج والبيض بالمنطقة إلى جانب أخرى لمعالجة بقايا و فضلات الدجاج أما مربو الدواجن بدائرة عين التوتة فأكدوا بالدرجة الأولى على ضرورة إنشاء سوق جملة خاص بالدجاج والبيض إلى جانب تكثيف غرف التبريد مع عودة تكفل الدولة بمراقبة سوق مواد استهلاك الدواجن بغية الوصول إلى إنتاج وسعر مستقرين للدجاج والبيض معا. وتراهن ولاية باتنة على تطوير هذه الشعبة من خلال الطرق العصرية المنتهجة حاليا في تربية الدواجن إلى جانب المشاريع الأخرى التي تندرج في إطارالتنمية الريفية وكذا التحفيزات المتعددة التي أقرتها الدولة لتشجيع هذه الشعبة من خلال إنشاء الوحدات الصغيرة في المناطق الجبلية والسهبية ضمن سياسة التجديد الريفي والفلاحي على حد تعبير مدير المصالح الفلاحية. وبادرت بلدية عين التوتة بالتنسيق مع مهنيي القطاع في هذا السياق إلى تنظيم الصالون الولائي الأول لتربية الدواجن بداية من 26 ماي وعلى مدى ثلاثة أيام حسب رحماني مراد نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي والمشرف على هذه التظاهرة بغية استحداث فضاء للمربين والمتعاملين في هذا المجال من أجل استحداث قطب صناعي خاص بهذه الشعبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.