الوزير الأول عبد المالك سلال يستقبل وزير الفلاحة الصيني    هولاند: اتخذنا كافة التدابير لتمكين الفرنسيين من التصويت    كلاسيكو العالم عداوة القط مع الفار    نادي بارادو يواصل سلسلة انتصاراته    بفوزه على توتنهام 4/2 تشلسي يبلغ نهائي كأس إنجلترا    موريسية تعتنق الإسلام بالشلف    الشرطة تعلن الحرب على عصابات المخدرات والخمور    جاب الله يتكئ على بيان أول نوفمبر    قرين: عدم تسجيل تجاوزات في تغطية الحملة الانتخابية بوسائل الإعلام السمعية البصرية    السيسي في مرمى الغضب المصري    كوريا الشمالية تهدّد أستراليا بضربة نووية    ربط أكثر من 650 منزلا بشبكة الغاز الطبيعي بقسنطينة    الأسرى الفلسطينيون يقاومون !    بومرداس توزيع 600 وحدة سكنية اجتماعية نهاية جوان    البنك العالمي: التحويلات المالية نحو الجزائر قدرت ب2 مليار دولار سنة 2016    لايسكا ترمي بنفسها للهواة والأنصار يطالبون برحيل الجميع    أدرار:"دار الفلاح" أول فضاء جهوي بالجنوب لمرافقة الفلاحين    المغرب تستدعي السفير الجزائري في الرباط    ولد عباس: الافلان "العمود الفقري" للجزائر    "أبو زيد" يسلم نفسه للسلطات العسكرية    تتويج الجزائري عادل حامق بذهبية البطولة الافريقية للبادمينتون    برشلونة تعلن إعفاء نايمار من المشاركة في الكلاسيكو    إهتمام شامل    عبد الرزاق مقري: الحلم الجزائري برنامج متكامل لأجل خدمة الوطن والمواطن    لا خوف على الجزائر برجالها    هبوب رياح قوية نسبيا على عدة ولايات من جنوب البلاد إلى غاية الأحد    نأمل أن يتخلى المغرب عن سياسته التوسعية ويلتزم بالشرعية الدولية    التعاون الجزائري-الأمريكي: تحفيز كبرى المخابر الأمريكية على تطوير استثماراتها في الجزائر    تسجيل أكثر من 45 مليار دينار من المعاملات التجارية بدون فاتورة في الثلاثي الأول من2017    43 ألف شخصا تعرضوا للتسمم العقربي في 2016    إنطلاق فعاليات الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بتلمسان    هل سيعاقب الأئمة المقاطعون لدعوة التصويت؟    عجبت من أربع    آداب الدعاء    يوم تحسيسي حول التوحد    بعد شهور من استقبال الأعمال    القنصليات تتكفل بنقل جثامين المعوزين المتوفين من أفراد جاليتنا بالخارج إلى أرض الوطن    البطولة الوطنية لكرة القدم لذوي الإعاقة الذهنية    في الطبعة التاسعة من مسابقة سيرتا علوم    عن الإرهاب في فرنسا    دعوة إلى إلغاء الإعفاء الجمركي على النظارات الطبية    تلمسان تحيي الذكرى الستين لمعركة فلاوسن    العلم الحديث يثبت تأثير القول المعروف    حسب إذاعة فرنسية    عمرة رمضان 2017 من 20 إلى 25 مليون سنتيم    بوضياف: "الإنتاج الوطني يشكل نسبة 40 بالمائة من أجهزة المستشفيات"    المدية    خط جوي نحو الغابون    رحلات الرعب لطائرات آير ألجيري    لوكال يدعو للتكييف الاقتصادي لمواجهة انهيار أسعار النفط    رشيد بوجدرة ... المتمرد والمستفز الذي لم تغره سوى جزائره    مستوردو قطع الغيار: وقف الاستيراد ليس حلا    عهد جديد من المصارحة الحقيقية مع الذات    دعوة لاسترجاع الودّ المفقود بين القارئ والكتاب    انطلاق حملة صيد السردين يوم الفاتح ماي المقبل    إيطالي يعتنق الإسلام بسطيف    انطلاق الفحوصات الطبية ل589 شخصا مقبلا على أداء مناسك الحج بسطيف    الجزائر في طريقها للحصول على شهادة القضاء على الملاريا خلال سنة 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولاية باتنة الأولى وطنيا في إنتاج البيض
نشر في المواطن يوم 27 - 05 - 2009


قفزت ولاية باتنة إلى المرتبة الأولى وطنيا في إنتاج البيض وذلك ب 91 مليون وحدة خلال الثلاثي الأول من 2009 لتؤكد مكانتها كقطب جهوي هام في تربية الدواجن حسبما علم من مدير المصالح الفلاحية. فبوادر الاستغلال الحقيقي لهذا القطب الهام محليا بدأت تظهر فعليا يضيف ذات الإطار بفعل الدعم الذي خصصته الدولة لشعبة تربية الدواجن بالمنطقة والذي قدر في السنوات الأخيرة ب 35,5 مليون دج . كما ساهمت في ذلك الإجراءات الإضافية الأخرى التي دخلت حيز التنفيذ في سنة 2008 والمتمثلة في إعفاء المتعاملين من رسم القيمة المضافة على المواد التي تدخل في إنتاج الأغذية والمواد البيطرية وكذا الإعانات المقدمة للمربين لإعادة تهيئة وتحسين حظائر الدواجن والتي قد تصل إلى 1 مليون دج للمربي الواحد . وينتظر أن تسهم هذه الإجراءات التحفيزية الجديدة في إنعاش أكثر لهذه الشعبة بولاية باتنة لاسيما تلك المخصصة لإعادة تأهيل وسائل الإنتاج في إعادة استغلال حوالي 40 بالمائة من طاقة المنطقة في تربية الدواجن التي كانت غير مستغلة لأسباب مالية بالدرجة الأولى. واستقطبت الطاقات التي تتوفر عليها ولاية باتنة حاليا في مجال تربية الدواجن لاسيما إنتاج البيض اهتمام المستثمرين وطنيين وأجانب قصد الدخول في شراكة لاستغلالها يشير ذات الإطار الذي أكد بأن حظيرة الولاية بالنسبة للسنة الجارية تتضمن فيما يخص دجاج اللحم 4,5 مليون وحدة دجاجة و76211 وحدة من الديك الرومي ودجاج المنتج للبيض ب2964 مليون . وتطمح المصالح الفلاحية أن تحقق ولاية باتنة في آفاق سنة 2014 حسب مدير القطاع فيما يخص دجاج اللحم أكثر من 6 ملايين وحدة و112.800 وحدة بالنسبة للديك الرومي و3,6 مليون دجاجة بيض . أما وحدات التكييف والذبح فتقدر عبر الولاية بتسع منها ست تابعة للقطاع الخاص وتم تدعيمها من طرف الدولة في حين تقدر طاقة الإنتاج بها عموما ب7.500 وحدة في الساعة مع الإشارة إلى أن ولاية باتنة تتوفر على مركب جهوي لتربية الدواجن تابع للقطاع العمومي يضم ثلاث وحدات إنتاج باتنة وقسنطينة وقالمة تقدر طاقة إنتاج كل وحدة حسب المدير التجاري للمركب ب 5 ملايين صوص في السنة خاص بدجاج اللحم . وعلى الرغم من أن تربية الدواجن بباتنة توسعت في السنوات الأخيرة إلى العديد من مناطق الولاية إلا أن دائرة عين التوتة ببلدياتها الأربع التي شهدت الانطلاقة الحقيقية لهذه الشعبة منذ بداية الثمانينات تبقى إلى حد الآن تحتفظ بالريادة في هذا المجال. ويراهن مربو الدواجن على تحويل المنطقة إلى قطب وطني في السنوات القليلة المقبلة.واستنادا لعبد الله جبابرية مرشد فلاحي ببلدية عين التوتة فإن هذه الدائرة تضم لوحدها 174 مدجنة بسعة إجمالية تقدر ب 851.680 دجاجة منها 536.600 وحدة منتجة في حين يقدر متوسط كمية البيض المنتجة سنويا بهذه المنطقة ب134 مليون و140 ألف بيضة أي ما يعادل نسبة 20 بالمائة من المنتوج الوطني. ومما ساهم في انتعاش تربية الدواجن وخصوصا إنتاج البيض بالدائرة حسبما أوضحه من جهته أحمد العشي طبيب مختص في المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني وممارس بدائرة عين التوتة مهنية الفلاحين الذين أصبحوا يعتمدون في نشاطهم على وسائل وإمكانات حديثة والاستعانة بالأطباء البيطريين في متابعة مداجنهم إلى جانب تفاعلهم مع الحملات التحسيسية التي ينظمها من حين لآخر قسم الإرشاد الفلاحي . لكن يبقى المشكل المطروح يضيف ذات المصدر يتمثل في انعدام وحدات تحويل لحم الدجاج والبيض بالمنطقة إلى جانب أخرى لمعالجة بقايا و فضلات الدجاج أما مربو الدواجن بدائرة عين التوتة فأكدوا بالدرجة الأولى على ضرورة إنشاء سوق جملة خاص بالدجاج والبيض إلى جانب تكثيف غرف التبريد مع عودة تكفل الدولة بمراقبة سوق مواد استهلاك الدواجن بغية الوصول إلى إنتاج وسعر مستقرين للدجاج والبيض معا. وتراهن ولاية باتنة على تطوير هذه الشعبة من خلال الطرق العصرية المنتهجة حاليا في تربية الدواجن إلى جانب المشاريع الأخرى التي تندرج في إطارالتنمية الريفية وكذا التحفيزات المتعددة التي أقرتها الدولة لتشجيع هذه الشعبة من خلال إنشاء الوحدات الصغيرة في المناطق الجبلية والسهبية ضمن سياسة التجديد الريفي والفلاحي على حد تعبير مدير المصالح الفلاحية. وبادرت بلدية عين التوتة بالتنسيق مع مهنيي القطاع في هذا السياق إلى تنظيم الصالون الولائي الأول لتربية الدواجن بداية من 26 ماي وعلى مدى ثلاثة أيام حسب رحماني مراد نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي والمشرف على هذه التظاهرة بغية استحداث فضاء للمربين والمتعاملين في هذا المجال من أجل استحداث قطب صناعي خاص بهذه الشعبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.