تسويق نوع جديد من الفرينة مخصصة حصريا لصنع الخبز بدءا من جويلية    غرداية : إطلاق عملية لجرد وتثمين التراث الثقافي العريق لميزاب قريبا    بورصة الجزائر: "شبابيك للبورصة" على مستوى البنوك لبعث سوق البورصة (شركة تسيير بورصة القيم)    برقية التهنئة التي بعث بها كامرون إلى الرئيس بوتفليقة دليل على متانة العلاقات الجزائرية-البريطانية (وزير بريطاني)    مونديال-2014 ( الدور الاول- المجموعة 8): الجزائر تلعب مبارياتها الثلاث بالزي الابيض (الفاف)    "حماس" تثني على الموقف المصرى والقطرى من بيان غزة    المستشفيات الخاصة تطرق أبواب الجزائر    رونالدو: البعض لم يكن يريدني أن أشارك    مجلس الأمن يدعو إلى التحقيق في مزاعم هجمات كيميائية جديدة في سوريا    بلاتيني: من الصعب إلحاق الهزيمة بمنتخبي البرازيل والأرجنتين في المونديال    المونديال".. أمل ميسي الوحيد في إستعادة الكرة الذهبية    وزير الخارجية القطري: الخلاف الخليجي انتهى    الخرطوم تندد بقتل مدنيين سودانيين في "بانتيو" وتطالب بإجراء تحقيق عاجل في الحادثة    قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم قرية دير سامت جنوب الخليل بالضفة الغربية    ريال مدريد يقهر بايرن ميونيخ في ذهاب نصف نهائي أبطال أوروبا    الرئيس الموريتاني يترشح لعهدة ثانية    وزارة التجارة تذكر المتعاملين بلزوم الحصول على رخصة لممارسة النشاط    بن جاب الله تؤكد على ضرورة تحسين الأداءات لفائدة المستفيدين من الإعانات الاجتماعية    استحداث أزيد من 40 ألف منصب شغل ببومرداس    حفل اختتام فعاليات الاحتفال بالذكرى ال74 لوفاة عبد الحميد بن باديس    إطلاق حملة تحصين بمناسبة الأسبوع الإفريقي للتلقيح بقسنطينة    بوتفليقة يتلقى تهاني ولي عهد إمارة أبو ظبي وحاكم إمارة الشارقة    ملعب مباراة الجزائر وروسيا سيخضع للتجربة    تخصيص شباك لذوي الاحتياجات الخاصة    قافلة تحسيسية من أجل حشرة    يوغ روبرتسون يجدد التزام بريطانيا بتوطيد علاقاتها مع الجزائر    1600 فارس حاضر بتيارت    نسيب .. الباراجات تعمروا    متى يجسّد مشروع المائة محل ببوروبة؟    بلعيز يتفقد مديرية وحدات الجمهورية للأمن    بوضياف يعاين أحدث الأجهزة الطبية في الصالون الدولي للأدوية    دخول مستشفى الأم والطفل الجديد حيز الخدمة بسطيف    هكذا سيُؤدي بوتفليقة اليمين الدستورية    عقد «بيما» ينتهي يوم 31 ديسمبر وأديداس، «نايك» و «إيمبرو» يدخلون السباق    إدارة الإفريقي تنفي نيتها في جلب بونجاح    حكمة عطائية    شهادة الزور.. الحالقة التي تحلق الدين    فتاوى شرعية    الرايس حميدو يعود من مستغانم    تومي تستذكر مناقب ماركيز    القبض على عصابة إجهاض الفتيات    احتجاج العشرات من عمال مستشفى الأمراض العقلية أمام مقر المديرية بميلة    المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية بالمو¤ار    "الأوّل مكرّر" لمحمد إسلام عباس    تحسبا لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية: 2.7 مليار لإعادة تأهيل ثمانية زوايا بقسنطينة    في عيادة أبو مسلم بلحمر / الحلقة الخامسة والثلاثون    دخول متعامل الهاتف النقال جازي في البورصة في الاجال المحددة    حجز 97 قنطارا من الكيف المعالج داخل حاوية مخفية بمسكن في أرزيو    معارض فنية ضمن فعاليات إحياء شهر التراث بعنابة    الحماية المدنية تنقذ طفلة أعلن طبيبان عن وفاتها غرقا بمسبح ببئرخادم    كيمياوي الأسد يخنق ريف إدلب من جديد    وزير الدولة البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط يشرع في زيارة للجزائر    خلال 5 أسابيع    إمكانية إقرار دورة ثانية استدراكية للبكالوريا    اليكم تفاصيل نتائج النهائية للاقتراع الرئاسي    الاجتماع التشاوري لدول منطقة الساحل امتداد لمسار واغادوغو    إعادة فتح مصلحة أمراض الكلى للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران    نكران الجميل من شيم اللئام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق وادي كنيس بالعاصمة يحول موقعه إلى ... شبكة الإنترنت
نشر في المواطن يوم 17 - 06 - 2009


في أواخر عام 2006 تم بشكل رسمي إغلاق وادي كنيس (الجزائر العاصمة) السوق الشهيرة لبيع الأثاث و الأشياء المختلفة بأرخص الآثمان في ذات الوقت الذي قام فيه بعض الأصدقاء الظرفاء بإطلاق موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت بالمجان خاص بالإعلانات التجارية المصغرة أطلقوا عليه اسم ...وادي كنيس. في هذا الصدد أكد أحد مبدعي هذا الموقع يدعى جمال "أننا كنا بصدد البحث عن اسم نطلقه على موقعنا و لدى سماعنا على أمواج الإذاعة بأنه قد تم غلق سوق وادي كنيس بشكل نهائي لم نتردد عندها و لو لوهلة في تسميته بهذا الاسم". و بهذا بدأت مغامرة موقع وادي كنيس.كوم (ouedkniss.com) الذي يعد أحد أولى مواقع التسوق عبر النت في الجزائر. و قد عرفت هذه المبادرة التي كانت في البداية مجرد فكرة بسيطة لإنشاء موقع للاتصالات على شبكة النات تطورا سريعا بفضل جمال و هشام و احمد و محمد و مهدي الذين يعدون من المولعين بمجال الإعلام الآلي ليصبح رابطا حقيقيا بين عشرات الآلاف من أصحاب الإعلانات الصغيرة الراغبين في بيع أو شراء أو مبادلة مختلف المنتجات. كما أكد جمال لدى تلقيه الجائزة الثانية "لأحسن موقع تسوق جزائري" الذي تم منحها خلال احدث دورة للصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام أن "الموقع الذي كان يستقطب ألف زائر يوميا عند انطلاقه في جانفي 2007 أضحى يعد اليوم اكثر من 25000 متصفح للموقع يوميا". أما بخصوص الازدياد المطرد لزائري الموقع فذلك راجع على ما يبدو "إلى الجدية" و "جو الثقة" الذي ما فتئ الموقع يكرسه لفائدة منتسبيه و ذلك من خلال ترسيخ قواعد تجارية و سلوك يحترمها الجميع. و حسب أقوال القائمين على الموقع فان "عدم الجدية و العمليات التجارية المشبوهة غير مسموح بها في الموقع بفضل وضع جهاز كاشف يسمح لنا بتحديدهم منذ البداية و بالتالي إقصائهم" أما مهدي فقد ارجع النجاح النسبي للموقع إلى هذه الروح ثم إلى "حديث الناس" الذي تولى الباقي. و يؤكد هؤلاء الشباب بكل فخر انه حصل و أن قام رواد الموقع بالدفاع عنه بشدة لما يقوم هؤلاء أحيانا و بدون إظهار هويتهم بانتقاد موقعهم في محاولة منهم لمعرفة مدى شعبيته. في ذات الصدد أوضح جمال أن "الموقع قد سمح لعديد مستعملي شبكة الإنترنت بالقيام بصفقات تجارية جيدة لبيع أو شراء منتجات مختلفة بكل أمان كما انه يعد لعديد منهم علامة ضمان مؤكدة لم يتم تكذيبها بعد و لذلك يمنحونه كل هذه الشهرة" كما اقر بأنه هو نفسه اشترى هاتفا نقالا من خلال عرض ظهر على الموقع. يوفر اليوم الموقع الذي يعرف تطورا ملفتا فضاءات لتجار محترفين يسمح لهم بإنشاء "مواقعهم" الخاصة داخل وادي كنيس بفضل استعمال محرك البحث الخاص به. و قد أدت صيغة إنشاء مواقع مصغرة داخل موقع وادي كنيس إلى انضمام خمسين مهتما سيما من وكالات عقارية منها 35 أنشئت مواقعها داخل الموقع الرئيسي. و بإنشاء المواقع المصغرة أضحى الموقع مع بقائه مفتوحا للمواطنين يتجه نحو الاحترافية و اصبح يأخذ بشكل تدريجي طابع موقع إلكتروني "للتسوق". و بما أن الثقة تعد أهم شيء في جميع النشاطات التجارية فان موقع وادي كنيس يسهر على تكريسها على مستوى المواقع المصغرة الموجودة لديه من خلال العمل على "مطابقتها" بإنشاء بطاقية خاصة بكل واحد منها. و لإعطاء الطابع التكاملي للموقع كان لزاما عند الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية (إي-كومارس) استعمال الدفع الإلكتروني و هو ما أشار إليه جمال حيث أكد "أن ذلك ما نحن بصدد تحقيقه" مضيفا أن الموقع ينوي إطلاق هذه الخدمة بالشراكة مع ثمانية بنوك التي استجابت لهذا المقترح. و عندئذ ستكون التجارة الإلكترونية التي هي في أولى خطواتها قد سجلت أول دخول رسمي و قوي لها في الجزائر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.