الأمينة العامة للجمعية الوطنية لحماية البيئة وترقية الطاقات المتجددة    نار الأسعار وراء تراجع الإقبال    بلعيز يعلن عن إرسال الولاة و رؤساء المجالس المنتخبة للتكوين بالخارج و يكشف: 21 بلدية تعرف انسدادا و يسيرها رؤساء دوائر    لعمامرة : الجزائر لن تحارب خارج حدودها    وزيرة التربية الوطنية تؤكد    الخضر ليسوا بخير    بلماضي: كدنا نهزم الجزائر بالثقيل    حليلوزيتش ينجح في أول اختبار مع منتخب اليابان    أمطار طوفانية تغرق أحياء وتجرف جسورا بمدن شرقية    يدخل الخدمة سنة 2016 و يستعمل لردع المتهورين    معنى إذا لم تستح فاصنع ما شئت    وزير الشؤون الدينية يكشف عن تعديلات لدفاتر الشروط و يؤكد    عيسى: نسعى للارتقاء بالخدمات التي تقدم للحجاج    لقاء فرقاء ليبيا المنتظر في الجزائر مفتاح حل الأزمة في البلاد    دماء العرب مستباحة؟    النفط يرتفع والبرنت يقترب من 60 دولارا للبرميل في آسيا    عين الدفلى:    صلابة تونس في سياق عملية التحول    الموب في خرجة محفوفة بالمخاطر إلى الأربعاء    الكناري والعميد في كلاسيكو واعد والتعثر ممنوع على الطرفين    فقير يتعرض لصافرات استهجان في أول ظهور له مع الديكة    الوفاق أمام فرصة للانفراد بالريادة والقمة بملعب تيزي وزو    ش. بلوزداد في مواجهة ش. الساورة    " لطفي محمد" مسؤول المصلحة الداخلية بالمتحف الوطني    من نهاية الشهر مارس الجاري إلى غاية ماي المقبل:    في ختام فعاليات الطبعة الأولى:    مشاركة جزائرية رائدة في المسابقات الدولية لتجويد القرآن الكريم    رسالة اليوم العالمي للمسرح 2015 يكتبها البولندي كريستوف ورليكوفسكي    صرح شامخ عمره 115 سنة يتحوّل إلى ركام    تأجيل استلام قصر ودار الثقافة بولاية قسنطينة لعدم جاهزيتها    بن صالح يمثل الرئيس بوتفليقة في القمة العربية ال26 بشرم الشيخ    الداخلية تؤكد أنها وفت بالتزاماتها تجاه الحرس البلدي    زوخ يعلن عن ترحيل 1088 عائلة إلى ولاية بومرداس ماي المقبل    بئر العاتر: مربون يطالبون بفتح سوق المواشي    تيزي وزو:    لعمامرة يشدد على الدعم اللوجستيكي والتمويل فقط:    4 رؤساء وفود برلمانية عربية وأجنبية أكدوا مشاركتهم:    طائرات التحالف العشري تواصل غاراتها على اليمن لليوم الثاني على التوالي    مستشفى أول نوفمبر    61 قتيلا و750 جريحا في حوادث المرور خلال أسبوع فقط    تمديد آجال إيداع الأعمال الصحافية إلى غاية 30 أفريل    إيغل أزور يعزز رحلاته إلى الجزائر خلال موسم الاصطياف    فوضى في صندوق التعاضد الفلاحي بالجلفة!    شرارة كهربائية بعيادة "آية" ببئر خادم تشوه وجه رضيعة    التجار والمواطنون متذمرون من مخلفات الباعة    العمال المصريون في الجزائر يطالبون بحقوقهم    "عدم اجتياز تلاميذ الباك امتحانات الفصل الثاني ليس له أي تأثير"    تحالف جديد لنواب الموالاة لتمرير مشروع الدستور    حنون تطالب الشعب بالتحرك لإسقاط قانون العقوبات    خدمات متدنية... أوضاع كارثية والقطاع يدخل غرفة الإنعاش والسلطات نائمة    لعوايل انلوراس امقران ستغلنت العطلت ذي لعراس    "عاصفة الحزم" بين بيدر السعودية وحقل إيران    : الأقلية الشيعية تحاول السيطرة على العالم الإسلامي    إسرائيل أَوْلى بالقصف من اليمن... لكن الشيعة أخطر    سراباس لامان نتيبازة بذان الحملث أسفهم ييذني إلغظان الكيران    إخضاع أعضاء البعثة الجزائرية للتكوين في أفريل    الشيح أحمد ياسين.. القفزة الكبيرة إلى الأمام    الشيخ البراك: قتال الحوثيين جهاد في سبيل الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق وادي كنيس بالعاصمة يحول موقعه إلى ... شبكة الإنترنت
نشر في المواطن يوم 17 - 06 - 2009


في أواخر عام 2006 تم بشكل رسمي إغلاق وادي كنيس (الجزائر العاصمة) السوق الشهيرة لبيع الأثاث و الأشياء المختلفة بأرخص الآثمان في ذات الوقت الذي قام فيه بعض الأصدقاء الظرفاء بإطلاق موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت بالمجان خاص بالإعلانات التجارية المصغرة أطلقوا عليه اسم ...وادي كنيس. في هذا الصدد أكد أحد مبدعي هذا الموقع يدعى جمال "أننا كنا بصدد البحث عن اسم نطلقه على موقعنا و لدى سماعنا على أمواج الإذاعة بأنه قد تم غلق سوق وادي كنيس بشكل نهائي لم نتردد عندها و لو لوهلة في تسميته بهذا الاسم". و بهذا بدأت مغامرة موقع وادي كنيس.كوم (ouedkniss.com) الذي يعد أحد أولى مواقع التسوق عبر النت في الجزائر. و قد عرفت هذه المبادرة التي كانت في البداية مجرد فكرة بسيطة لإنشاء موقع للاتصالات على شبكة النات تطورا سريعا بفضل جمال و هشام و احمد و محمد و مهدي الذين يعدون من المولعين بمجال الإعلام الآلي ليصبح رابطا حقيقيا بين عشرات الآلاف من أصحاب الإعلانات الصغيرة الراغبين في بيع أو شراء أو مبادلة مختلف المنتجات. كما أكد جمال لدى تلقيه الجائزة الثانية "لأحسن موقع تسوق جزائري" الذي تم منحها خلال احدث دورة للصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام أن "الموقع الذي كان يستقطب ألف زائر يوميا عند انطلاقه في جانفي 2007 أضحى يعد اليوم اكثر من 25000 متصفح للموقع يوميا". أما بخصوص الازدياد المطرد لزائري الموقع فذلك راجع على ما يبدو "إلى الجدية" و "جو الثقة" الذي ما فتئ الموقع يكرسه لفائدة منتسبيه و ذلك من خلال ترسيخ قواعد تجارية و سلوك يحترمها الجميع. و حسب أقوال القائمين على الموقع فان "عدم الجدية و العمليات التجارية المشبوهة غير مسموح بها في الموقع بفضل وضع جهاز كاشف يسمح لنا بتحديدهم منذ البداية و بالتالي إقصائهم" أما مهدي فقد ارجع النجاح النسبي للموقع إلى هذه الروح ثم إلى "حديث الناس" الذي تولى الباقي. و يؤكد هؤلاء الشباب بكل فخر انه حصل و أن قام رواد الموقع بالدفاع عنه بشدة لما يقوم هؤلاء أحيانا و بدون إظهار هويتهم بانتقاد موقعهم في محاولة منهم لمعرفة مدى شعبيته. في ذات الصدد أوضح جمال أن "الموقع قد سمح لعديد مستعملي شبكة الإنترنت بالقيام بصفقات تجارية جيدة لبيع أو شراء منتجات مختلفة بكل أمان كما انه يعد لعديد منهم علامة ضمان مؤكدة لم يتم تكذيبها بعد و لذلك يمنحونه كل هذه الشهرة" كما اقر بأنه هو نفسه اشترى هاتفا نقالا من خلال عرض ظهر على الموقع. يوفر اليوم الموقع الذي يعرف تطورا ملفتا فضاءات لتجار محترفين يسمح لهم بإنشاء "مواقعهم" الخاصة داخل وادي كنيس بفضل استعمال محرك البحث الخاص به. و قد أدت صيغة إنشاء مواقع مصغرة داخل موقع وادي كنيس إلى انضمام خمسين مهتما سيما من وكالات عقارية منها 35 أنشئت مواقعها داخل الموقع الرئيسي. و بإنشاء المواقع المصغرة أضحى الموقع مع بقائه مفتوحا للمواطنين يتجه نحو الاحترافية و اصبح يأخذ بشكل تدريجي طابع موقع إلكتروني "للتسوق". و بما أن الثقة تعد أهم شيء في جميع النشاطات التجارية فان موقع وادي كنيس يسهر على تكريسها على مستوى المواقع المصغرة الموجودة لديه من خلال العمل على "مطابقتها" بإنشاء بطاقية خاصة بكل واحد منها. و لإعطاء الطابع التكاملي للموقع كان لزاما عند الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية (إي-كومارس) استعمال الدفع الإلكتروني و هو ما أشار إليه جمال حيث أكد "أن ذلك ما نحن بصدد تحقيقه" مضيفا أن الموقع ينوي إطلاق هذه الخدمة بالشراكة مع ثمانية بنوك التي استجابت لهذا المقترح. و عندئذ ستكون التجارة الإلكترونية التي هي في أولى خطواتها قد سجلت أول دخول رسمي و قوي لها في الجزائر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.