اختيار بن عمر رئيسا لغرفة التجارة والصناعة    إطلاق قريبا للدراسات الخاصة بخطين جديدين للتليفريك في إتجاه الميناء وعين الترك    "الشروع في توزيع 3 ملايين قنطار من البذور المعالجة"    «الجزائر مصدر للأمن و السلم في العالم»    "سعداني يريد رئاسة مجلس الأمة من أجل الحصانة"    «تعيين ميلود شرفي يتنافى مع الاستقلالية و النزاهة"    مساهل يشارك في الاجتماع الوزاري للمنتدى الشامل حول مكافحة الإرهاب    «الجزائر وفرنسا» يؤكد: «930 فرنسيا يلتحق بتنظيم داعش الإرهابي»    كبش العيد ب "الكريدي" لعمال التربية    موجة الاحتجاجات تجتاح بلديات تيزي وزو    5 جرحى في إصطدام شاحنة بسيارة سياحية في الشرفة    خير الدين ماضوي :«التحكيم الكاميروني كان له الأثر السلبي على النتيجة»    الجياسكا تقصى لموسمين من المنافسة القارية والأنصار تحت الصدمة    كادمورو يشارك أساسيا وأوساسونا يفوز على مايوركا    فرنسا تتراجع عن التدخل عسكريا في ليبيا    الرئيس بوتفليقة ترأس اجتماعا عاجلا حول الوضع الأمني    المغرب يتهرّب من زيارة كريستوفر روس للمنطقة    لامبارد يؤكد سعادته بهدفه في مرمى تشيلسي رغم عدم إحتفاله    الزمالك يسحق طلائع الجيش 6-1 في الدوري المصري    القرارالمتعلق بفتح دعوى تصنيف موقع مذابح الجزائر ألغي لأنه "غير ملائم من الناحية الاجرائية و التنظيمية "    توقيف قاتل امراة تبلغ من العمر 38 سنة ببابا احسن (درك وطني)    10 بالمئة فقط من المؤسسات العمومية قادرة على تحقيق رقم أعمال ب 2 مليار دينار    إمكانية استغلال عمارات علي منجلي في النشاطات الثقافية    العفو.. سيرة وسريرة    عودة قوية لولد قابلية    مجلس الامة يشارك في ملتقى للنساء البرلمانيات بباريس    تقديم فحوص طبّية لفائدة سكان المناطق النائية    سلال يستقبل وفد من اعضاء اكاديمية العلوم بفرنسا وباحثين جزائريين مقيمين بالخارج    "أطراف خفية تقف وراء الحكَم بيطام"    رئيس الحكومة اليمنية يقدم إستقالته من منصبه    كتاب "المسرح في وهران" مرجع للمبدعين والباحثين في الفن الرابع    هلاك 3 أشخاص وجرح إثنين في حادثي مرور بتلمسان    هزة أرضية بقوة 3.6 درجات تضرب الجزائر العاصمة    موقع غاني: سحبنا ملفنا لأن الجزائر هي من ستنظم كأس أمم إفريقيا 2017    ثنائية كاسانو تقود بارما للفوز الأول في الدوري الإيطالي هذا الموسم    انفجار قرب "الخارجية المصرية" يخلف قتيلا على الأقل    ملتقى حول ماسينيسا: اختيار قسنطينة هو عودة لأصول تاريخنا (المحافظة السامية للأمازيغية)    رقم أخضر "05-30" لطالبي العمل قبل نهاية السنة من أجل علاقة دائمة    المسرح الوطني يتحول إلى فضاء لراقصي "الهيب هوب"!    ناجون من قنبلة هيروشيما يعرضون أعمالهم الفنية بمانشستر    المرزوقي يعلن ترشحه لولاية رئاسية ثانية    بعد ان وصل سعر البطاطا الى 70دج    
تأخر الإستدعاءات يثير مخاوف طالبي السكن ضمن عدل 2    " عمارة لخوص" يوقع روايته الأخيرة " مزحة العذراء الصغيرة "    وعدة سيدي عبد القادر بوهران    معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة تنخفض بنسبة الثلثين    إسرائيل تشرع في بناء جدار فاصل مع الأردن    الوقاية والتربية الصحية لم تأخذا حقهما    النعامة :رعية بولوني يشهر إسلامه بالمشرية    العثور على رؤوس حمير وخنزير بسكيكدة    انجاز أكثر من 160 وحدة إنتاج خاصة بقطاع الأدوية، بوضياف يطمئن:    القوات الروسية لا تزال داخل أوكرانيا    "داعش".. خوارج العصر    بحث التعاون مع المنظمة العالمية للأغذية    جزائريون ..يحبون بعنف ويكرهون بعنف أكبر !    Fucked cuz of KBC StarAcademy    سيراليون تطلق حملة لمكافحة وباء الإيبولا    الاتحاد الوطني للمتعامليين الصيدلانيين: الدعوة إلى إنشاء وكالة وطنية وحيدة للدواء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق وادي كنيس بالعاصمة يحول موقعه إلى ... شبكة الإنترنت
نشر في المواطن يوم 17 - 06 - 2009


في أواخر عام 2006 تم بشكل رسمي إغلاق وادي كنيس (الجزائر العاصمة) السوق الشهيرة لبيع الأثاث و الأشياء المختلفة بأرخص الآثمان في ذات الوقت الذي قام فيه بعض الأصدقاء الظرفاء بإطلاق موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت بالمجان خاص بالإعلانات التجارية المصغرة أطلقوا عليه اسم ...وادي كنيس. في هذا الصدد أكد أحد مبدعي هذا الموقع يدعى جمال "أننا كنا بصدد البحث عن اسم نطلقه على موقعنا و لدى سماعنا على أمواج الإذاعة بأنه قد تم غلق سوق وادي كنيس بشكل نهائي لم نتردد عندها و لو لوهلة في تسميته بهذا الاسم". و بهذا بدأت مغامرة موقع وادي كنيس.كوم (ouedkniss.com) الذي يعد أحد أولى مواقع التسوق عبر النت في الجزائر. و قد عرفت هذه المبادرة التي كانت في البداية مجرد فكرة بسيطة لإنشاء موقع للاتصالات على شبكة النات تطورا سريعا بفضل جمال و هشام و احمد و محمد و مهدي الذين يعدون من المولعين بمجال الإعلام الآلي ليصبح رابطا حقيقيا بين عشرات الآلاف من أصحاب الإعلانات الصغيرة الراغبين في بيع أو شراء أو مبادلة مختلف المنتجات. كما أكد جمال لدى تلقيه الجائزة الثانية "لأحسن موقع تسوق جزائري" الذي تم منحها خلال احدث دورة للصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام أن "الموقع الذي كان يستقطب ألف زائر يوميا عند انطلاقه في جانفي 2007 أضحى يعد اليوم اكثر من 25000 متصفح للموقع يوميا". أما بخصوص الازدياد المطرد لزائري الموقع فذلك راجع على ما يبدو "إلى الجدية" و "جو الثقة" الذي ما فتئ الموقع يكرسه لفائدة منتسبيه و ذلك من خلال ترسيخ قواعد تجارية و سلوك يحترمها الجميع. و حسب أقوال القائمين على الموقع فان "عدم الجدية و العمليات التجارية المشبوهة غير مسموح بها في الموقع بفضل وضع جهاز كاشف يسمح لنا بتحديدهم منذ البداية و بالتالي إقصائهم" أما مهدي فقد ارجع النجاح النسبي للموقع إلى هذه الروح ثم إلى "حديث الناس" الذي تولى الباقي. و يؤكد هؤلاء الشباب بكل فخر انه حصل و أن قام رواد الموقع بالدفاع عنه بشدة لما يقوم هؤلاء أحيانا و بدون إظهار هويتهم بانتقاد موقعهم في محاولة منهم لمعرفة مدى شعبيته. في ذات الصدد أوضح جمال أن "الموقع قد سمح لعديد مستعملي شبكة الإنترنت بالقيام بصفقات تجارية جيدة لبيع أو شراء منتجات مختلفة بكل أمان كما انه يعد لعديد منهم علامة ضمان مؤكدة لم يتم تكذيبها بعد و لذلك يمنحونه كل هذه الشهرة" كما اقر بأنه هو نفسه اشترى هاتفا نقالا من خلال عرض ظهر على الموقع. يوفر اليوم الموقع الذي يعرف تطورا ملفتا فضاءات لتجار محترفين يسمح لهم بإنشاء "مواقعهم" الخاصة داخل وادي كنيس بفضل استعمال محرك البحث الخاص به. و قد أدت صيغة إنشاء مواقع مصغرة داخل موقع وادي كنيس إلى انضمام خمسين مهتما سيما من وكالات عقارية منها 35 أنشئت مواقعها داخل الموقع الرئيسي. و بإنشاء المواقع المصغرة أضحى الموقع مع بقائه مفتوحا للمواطنين يتجه نحو الاحترافية و اصبح يأخذ بشكل تدريجي طابع موقع إلكتروني "للتسوق". و بما أن الثقة تعد أهم شيء في جميع النشاطات التجارية فان موقع وادي كنيس يسهر على تكريسها على مستوى المواقع المصغرة الموجودة لديه من خلال العمل على "مطابقتها" بإنشاء بطاقية خاصة بكل واحد منها. و لإعطاء الطابع التكاملي للموقع كان لزاما عند الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية (إي-كومارس) استعمال الدفع الإلكتروني و هو ما أشار إليه جمال حيث أكد "أن ذلك ما نحن بصدد تحقيقه" مضيفا أن الموقع ينوي إطلاق هذه الخدمة بالشراكة مع ثمانية بنوك التي استجابت لهذا المقترح. و عندئذ ستكون التجارة الإلكترونية التي هي في أولى خطواتها قد سجلت أول دخول رسمي و قوي لها في الجزائر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.