الكاتالونيون يحددون خبطة الانتقالات القادمة    أسعار السردين تسجل أدنى مستوياتها منذ سنوات    وزارة الثقافة تشرع في تصنيف جامعة الجزائر كمعلم تاريخي    ضرورة تطوير محتوى "الواب" بمواقع ومادة جزائرية (وزيرة)    إليكم .. أسعار العملات الأجنبية مقابل الدينار الجزائري    "رامز واكل الجو" يواصل شقاوته .. وهذه المرة مع حاكم دبي    أغرب فتاوى "داعش" بخصوص شهر رمضان    رسمياً: إشبيلية يتعاقد مع الفرنسي عادل رامي من ميلان    "غوغل" تعتذر عن خطأ يتسبب فى تشبيه أصحاب البشرة السمراء ب"الغوريلا"    وزارة الصحة تشهر "سيف الحجاج" في وجه العيادات الخاصة    مرضى القلب بإيليزي‮ ‬يستنجدون بليبيا من أجل جلب الدواء    قايد صالح ينوب عن بوتفليقة في تقليد الرتب    الأمير السعودي الوليد بن طلال يكشف سر تبرعه بكامل ثروته المقدرة ب 32 مليار دولار    وزير الداخلية ينصّب لجنة وزارية مشتركة للتحكم في الوضع بغرداية    تنصيب لجنة وزارية مشتركة للتحكم في الوضع بغرادية    بوضياف: الجزائر ستنتج 70 بالمئة من احتياجاتها من الادوية في2017    اجتماع جديد للفصل في مسألة انشاء مصنع ل"Peugeot" في الجزائر    شاب يلفى حتفه برصاصة شرطي ببلدية عين بسام    تونس.. اعتقال 12 بشبهة التورط بهجوم سوسة    بن غبريط تؤكد أن مواقع الاعلان عن نتائج شهادة BEM كاذبة وغير رسمية    استئناف تاريخي للعلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة و كوبا بعد قطيعة دامت أكثر من نصف قرن    حادث مرور يخلف 6 جرحى في أم البواقي    100 دينار قيمة زكاة الفطر لهذا العام    بريطانيا تدين بشدة الهجمات الإرهابية في سيناء    ملتقى الدروس المحمدية بوهران : إبراز أثر الصيام في تهذيب الأخلاق    غارات للجيش المصري تسفر عن مقتل 23 مسلحا في سيناء    مجلس الأمة يصوت على مشروع قانون التجارة الخارجية    إحباط محاولة تهريب قنطار و25 كيلوغرام من الكيف المعالج ببوعياش ببشار    مخلوفي يعود إلى التألق و يحطم رقم مرسلي    مقتل 33 على الأقل في غرق عبارة في الفيليبين    الجزائر ترحب بتمديد عهدة بعثة مينوسما في مالي    ‘‘مهلة ستة أشهر لدفع اشتراكات صندوق الضمان الاجتماعي"    حجز 15 ألف هاتف نقّال في باتنة    قالوا عن الأخلاق..    بدوي يتحرّك لإنهاء (أزمة) الحرس البلدي    سلسلة الحوادث تتواصل بالمصانع الجزائرية: حريق مهول يأتي على مستودع مكيفات كوندور    (أمريكا تقف إلى جانب الجزائر)    قالت بأنها تتعرض لحملة شرسة تهدف لإحباط هذا البرنامج    موجة الحر تستنفر الحماية المدنية    وزارة الصحّة تدعو إلى احترام قواعد النظافة    ليلة رمضانية بسكيكدة مع الأناشيد الدينية والطرب الأصيل    بعد مغادرة جحنيط نحو الكويت وفشل صفقة شريفي: تعداد وفاق سطيف خلال الموسم الكروي الجديد يتقلص إلى 23 لاعبا    لاعب الموب يايا يمنع من مغادرة التراب الوطني والمشاركة في تربص تونس    اتحاد التجار يدعو إلى إصلاح النظام البنكي لإنجاح تطبيق إلزامية التعامل بالصكوك    توقّع استقبال حوالي 5 آلاف طالب جديد بالجامعة الإسلامية الموسم المقبل    نتنياهو للسيسي: نحن وأنتم في خندق واحد    أيمن الطاهر يلتحق بستيوا بوخارست    إيبولا يعود من جديد إلى ليبيريا    "مشروع الترقوي العمومي يتعرض إلى حملة تشويه شرسة "    بوضياف يأمر بالغلق النهائي لعيادات وصيدليات خاصة    "رئاسة الحرمين" تقدم خدمة "Wi-Fi" في ساحات المسجد الحرام    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    تعداد الفريق وصل إلى 20 لاعبا    شاهد .. الكاميرا الخفية "الله يهديك" مع عبد المجيد مسكود (الحلقة 14)    مساجد و زوايا عتيقة    البرامج الفكاهية والدرامية بعد النصف الأول من رمضان    دفاتر الذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوق وادي كنيس بالعاصمة يحول موقعه إلى ... شبكة الإنترنت
نشر في المواطن يوم 17 - 06 - 2009


في أواخر عام 2006 تم بشكل رسمي إغلاق وادي كنيس (الجزائر العاصمة) السوق الشهيرة لبيع الأثاث و الأشياء المختلفة بأرخص الآثمان في ذات الوقت الذي قام فيه بعض الأصدقاء الظرفاء بإطلاق موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت بالمجان خاص بالإعلانات التجارية المصغرة أطلقوا عليه اسم ...وادي كنيس. في هذا الصدد أكد أحد مبدعي هذا الموقع يدعى جمال "أننا كنا بصدد البحث عن اسم نطلقه على موقعنا و لدى سماعنا على أمواج الإذاعة بأنه قد تم غلق سوق وادي كنيس بشكل نهائي لم نتردد عندها و لو لوهلة في تسميته بهذا الاسم". و بهذا بدأت مغامرة موقع وادي كنيس.كوم (ouedkniss.com) الذي يعد أحد أولى مواقع التسوق عبر النت في الجزائر. و قد عرفت هذه المبادرة التي كانت في البداية مجرد فكرة بسيطة لإنشاء موقع للاتصالات على شبكة النات تطورا سريعا بفضل جمال و هشام و احمد و محمد و مهدي الذين يعدون من المولعين بمجال الإعلام الآلي ليصبح رابطا حقيقيا بين عشرات الآلاف من أصحاب الإعلانات الصغيرة الراغبين في بيع أو شراء أو مبادلة مختلف المنتجات. كما أكد جمال لدى تلقيه الجائزة الثانية "لأحسن موقع تسوق جزائري" الذي تم منحها خلال احدث دورة للصالون الدولي لتكنولوجيات الإعلام أن "الموقع الذي كان يستقطب ألف زائر يوميا عند انطلاقه في جانفي 2007 أضحى يعد اليوم اكثر من 25000 متصفح للموقع يوميا". أما بخصوص الازدياد المطرد لزائري الموقع فذلك راجع على ما يبدو "إلى الجدية" و "جو الثقة" الذي ما فتئ الموقع يكرسه لفائدة منتسبيه و ذلك من خلال ترسيخ قواعد تجارية و سلوك يحترمها الجميع. و حسب أقوال القائمين على الموقع فان "عدم الجدية و العمليات التجارية المشبوهة غير مسموح بها في الموقع بفضل وضع جهاز كاشف يسمح لنا بتحديدهم منذ البداية و بالتالي إقصائهم" أما مهدي فقد ارجع النجاح النسبي للموقع إلى هذه الروح ثم إلى "حديث الناس" الذي تولى الباقي. و يؤكد هؤلاء الشباب بكل فخر انه حصل و أن قام رواد الموقع بالدفاع عنه بشدة لما يقوم هؤلاء أحيانا و بدون إظهار هويتهم بانتقاد موقعهم في محاولة منهم لمعرفة مدى شعبيته. في ذات الصدد أوضح جمال أن "الموقع قد سمح لعديد مستعملي شبكة الإنترنت بالقيام بصفقات تجارية جيدة لبيع أو شراء منتجات مختلفة بكل أمان كما انه يعد لعديد منهم علامة ضمان مؤكدة لم يتم تكذيبها بعد و لذلك يمنحونه كل هذه الشهرة" كما اقر بأنه هو نفسه اشترى هاتفا نقالا من خلال عرض ظهر على الموقع. يوفر اليوم الموقع الذي يعرف تطورا ملفتا فضاءات لتجار محترفين يسمح لهم بإنشاء "مواقعهم" الخاصة داخل وادي كنيس بفضل استعمال محرك البحث الخاص به. و قد أدت صيغة إنشاء مواقع مصغرة داخل موقع وادي كنيس إلى انضمام خمسين مهتما سيما من وكالات عقارية منها 35 أنشئت مواقعها داخل الموقع الرئيسي. و بإنشاء المواقع المصغرة أضحى الموقع مع بقائه مفتوحا للمواطنين يتجه نحو الاحترافية و اصبح يأخذ بشكل تدريجي طابع موقع إلكتروني "للتسوق". و بما أن الثقة تعد أهم شيء في جميع النشاطات التجارية فان موقع وادي كنيس يسهر على تكريسها على مستوى المواقع المصغرة الموجودة لديه من خلال العمل على "مطابقتها" بإنشاء بطاقية خاصة بكل واحد منها. و لإعطاء الطابع التكاملي للموقع كان لزاما عند الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية (إي-كومارس) استعمال الدفع الإلكتروني و هو ما أشار إليه جمال حيث أكد "أن ذلك ما نحن بصدد تحقيقه" مضيفا أن الموقع ينوي إطلاق هذه الخدمة بالشراكة مع ثمانية بنوك التي استجابت لهذا المقترح. و عندئذ ستكون التجارة الإلكترونية التي هي في أولى خطواتها قد سجلت أول دخول رسمي و قوي لها في الجزائر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.